اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

مخرجــــه شابه‮ .. ‬من الصعيد

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

عمري‮ ‬20‮ ‬سنة،‮ ‬من سوهاج
طالبة في‮ ‬الصف الرابع فيكلية التجارة جامعة سوهاج
في‮ ‬البداية هتكلم عن التمثيل لأني‮ ‬باعشق التمثيل علي‮ ‬خشبة المسرح وكنت أمارسه من إعدادي‮ ‬وفي‮ ‬آخر ثانوي‮ ‬دخلت فريق كنسي‮ ‬اسمه‮ (‬خليقة جديدة‮) ‬فريق كنيسة مارجرجس بسوهاج،‮ ‬تعلمت فيه التمثيل الحقيقي‮ ‬وأن أخدم بموهبتي‮ ‬وشيء أحبه‮.‬
وأخذنا من سنتين مركز أول في‮ ‬الكرازة،‮ ‬مرحلة خدام عن مسرحية‮ (‬عدم تعرض‮)‬،‮ ‬أخرجها وكتبها جورج صدقي‮. ‬
وبعد التحاقي‮ ‬بالكلية دخلت فريق مسرح الأسرة في‮ ‬الكنيسة فريق‮ (‬مارمينا‮) ‬وشاركت مع فرقتي‮ ‬في‮ ‬ورشة تمثيل من ورش الأسقفية‮. ‬
كذلك دربت فريق إعدادي‮ ‬تمثيل،‮ ‬وأنا أحب أن أدرب الأطفال علي‮ ‬التمثيل المسرحي‮ .. ‬و في‮ ‬هذةالسنة في‮ ‬فريق‮ (‬خليقة جديدة‮) ‬شاركت في‮ ‬تصميم استعراض في‮ ‬مسرحية من إخراج‮: ‬جورج صدقي‮.‬
في‮ ‬فريق‮ (‬مارمينا‮) ‬هذة السنة أيضا أخرجت مسرحية‮ (‬بداية‮) ‬كتابة الأستاذ ناجي‮ ‬عبدالله وكانت أول تجربة إخراج لي،‮ ‬استمتعت وتعلمت منها،‮ ‬هي‮ ‬كانت مختلفة لأنها تناولت العديد من المشاكل الاجتماعية السياسية،‮ ‬وأجمل ما فيها أنها جعلتني‮ ‬أتعمق بها فمن الجميل أن تقدم شيئا للناس عن مشاكلهم وتشعرهم أنها مشكلة وواجب حلها وأن تقول لهم أنك تشعر بهم وتمتعهم من خلالها وكان بها استعراضان بسيطان لأني‮ ‬أحب الاستعراضات جداً‮ ‬في‮ ‬المسرح،‮ ‬وأري‮ ‬أنها توصل رسالة بشكل ممتع أكثر تكسر الرقابة ومن الصعب في‮ ‬هذه المسرحية أن جعلت الممثل‮ ‬يقدم أكثر من شخصية،‮ ‬لأنها كانت تتناول مشاكل شخصيات مختلفة في‮ ‬كل حكاية وكان الممثلون لا‮ ‬يخرجون للكواليس ويتقلبون بين شخصياتهم ع المسرح وكان هذا جميل‮.‬
هدفي‮: ‬هو توصيل رسالتي‮ ‬أو رسالة المسرحية بشكل ممتع،‮ ‬وعلمني‮ ‬فريقي‮ »‬خليقة جديدة‮« ‬وفريق‮ »‬مارمينا‮« ‬هذا‮.‬
فعندما‮ ‬يقتنع المخرج بالمسرحية وما بها من رسالة ويتعمقها ويحسها بكل تفاصيلها‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يوصل عمقها للناس،‮ ‬كما‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يدخل كل الممثلين في‮ ‬أدوارهم لهذا‮ ‬يجب أن‮ ‬يمر ويشعر بكل أحاسيس الأدوار ليساعد الممثل علي‮ ‬الدخول في‮ ‬دوره ومعايشته‮.‬
تعلمت من تجربتي‮ ‬الأولي‮ ‬في‮ ‬الإخراج أشياء كثيرة مثل التنظيم والقيادة ومازلت أتعلم‮.. ‬وأري‮ ‬أن الشخص الناجح في‮ ‬أي‮ ‬من مجالات الحياة هو من‮ ‬يري‮ ‬نفسه مازال‮ ‬يتعلم ويحب المعرفة ومهما وصل إلي‮ ‬أي‮ ‬مكانة فهو في‮ ‬حاجة دائمة إلي‮ ‬التعلم‮.‬
حالياً‮ ‬أنا مسؤل فني‮ ‬في‮ ‬فريق‮ »‬مارمينا‮«‬
وعضو فريق‮ »‬خليقة جديد‮«.

مريم شحاتة ‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : 223

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here