اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

الأنظمة الطائرة .. مزيد من الخيال في عالم المسرح ...

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

" ما الجديد في هذا ..؟.. " سؤال سيردده كل من يقرأ ما أود أن ابدأ به .. وأني شاهدت ممثلين يطيرون علي خشبة المسرح .. فيردني أحدهم .. لقد فعلها هوديني منذ عدة قرون .. ولن أنكر ذلك .. فأنت محق عزيزي القارئ .. ولكن هذا الأمر صعب بل وشديد الصعوبة ويحتاج إلي مهارة هوديني الخاصة في زمنه أو حتي بعد زمنه بسنوات كثيرة.

ابتدع المخترع المعاصر بفكره ورؤيته أنظمة أطلق عليها " الأنظمة الطائرة " خصيصا للمسرح وهي مجموعة من الأجهزة والتكوينات المعلقة بالفضاء المسرحي والتي تتحرك من أعلي لأسفل من خلال مجموعة من الخيوط والبكرات المتينة من أجل سرعة ودقة وسلامة عمل الأجهزة المختلفة والتي تضم معدات الإضاءة ومؤثرات المسرح المختلفة وكذلك الممثلين .. ومثال حي لذلك في عروض " بيتر بان " طرزان " آلة الزمن " وغيرها من العروض الحديثة.

وتتطلب هذه الأنظمة حساب الشدة والضغط وتقدير مدي الأثقال التي يمكن أن تتحملها الخيوط والبكرات .. وتتكون هذه الأنظمة من مواسير معدنية مثبتة بأعلي تتسم بالقوة والمتانة وذات أشكال مختلفة .. وكذلك أنواع من الحبال أو الكابلات القوية والمتينة بالإضافة إلي بكرات تدور من خلالها الحبال أو الكابلات.

وكذلك مجموعة من الأثقال التي تعادل الأنظمة والأجهزة المعلقة .. بالإضافة إلي رافعات يدوية أو آلية .. وجهاز حاسب آلي خاص للتحكم في حركة هذا النظام والتأكد من دقة وأمان عمله .. وهكذا يبدو الفارق واضحا بين معاناة هوديني والتي لم يكررها كثيرون غيره .. وبين حالات الطيران الكثيرة التي اعتدنا مشاهدتها في الكثير من المسارح.

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : 226
أخر تعديل في الثلاثاء, 13 آذار/مارس 2012 12:50

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here