اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

فنيون الإضاءة بالبيت الفني يطالبون بتطوير المسارح والأجهزة

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 


حسن‮ : ‬ليس لدينا مشاكل وغياب التخصص ونقص الخبرة هو سبب الخلل
لا‮ ‬يوجد عرض مسرحي‮ ‬بدون إضاءة،‮ ‬وفني‮ ‬الإضاءة المسرحية هو بمثابة الجندي‮ ‬المجهول الذي‮ ‬يعمل لصالح العرض ويشارك فيه بشكل أساسي،‮ ‬ويحتاج الفني‮ ‬في‮ ‬البيت الفني‮ ‬للمسرح لمواصفات خاصة حتي‮ ‬يتمكن من التعامل مع الأجهزة القديمة التي‮ ‬ربما تؤثر سلبا علي‮ ‬العرض المسرحي‮ ‬اذا لم‮  ‬يتوفر لها فني‮ ‬ماهر بعمله،‮ ‬في‮ ‬هذا التحقيق‮ ‬يتحدث فنيون الإضاءة عن مشاكلهم‮. ‬نائل عبدالمنعم من فرقة مسرح الشباب قال نحتاج لدورات تدريبية وأجهزة حديثة،‮ ‬حيث إن أحدث جهازين في‮ ‬البيت الفني‮ ‬للمسرح‮ ‬يرجع عمرهما لأربع سنوات،‮ ‬الأول في‮ ‬مسرح السلام والثاني‮ ‬في‮ ‬مسرح ميامي‮ ‬وتم تدريب فردا واحدا أو اثنين فقط للتعامل معهما،‮ ‬في‮ ‬حين أن الأغلبية العظمي‮ ‬من أجهزة المسارح قديمة وتتفاوت أعمارها ما بين‮ ‬10 و15 ‮ ‬سنة ويتعامل معها الفنيون بالخبرة والتعود‮.‬
وقال نطالب بتحديث الأجهزة خاصة‮ "‬بروجكتورات الإضاءة‮" ‬ووحدات التحكم،‮ ‬كما نطالب بدورات تدريبية أكثر تطورا تواكب العصر الحديث،‮ ‬لأن فني‮ ‬الإضاءة بالبيت الفني‮ ‬عندما‮ ‬يخرج في‮ ‬عمل تابع لوزارة الثقافة‮ ‬يصطدم بأجهزة مختلفة تماما عن التي‮ ‬اعتاد عليها وربما لا‮ ‬يتمكن من التعامل معها،‮ ‬مشيرا إلي‮ ‬وجود قصور في‮ ‬الدورات التدريبية التي‮ ‬يتم تنظيمها للفنيين حيث سبق أن شارك في‮ ‬دورتين الأولي‮ ‬في‮ ‬الاذاعة والتليفزيون ولم تهتم بالإضاءة المسرحية‮ ‬،‮ ‬والثانية في‮ ‬مسرح ميامي‮ ‬مع المهندس حازم شبل وهي‮ ‬في‮ ‬رأي‮ ‬نائل دورة إضاءة عادية اعتمدت علي‮ ‬خبرة حازم شبل ودراسته في‮ ‬الخارج‮.‬
وأشار نائل إلي‮ ‬أن رئيس البيت الفني‮ ‬للمسرح السيد محمد علي‮ ‬وعد بالاتفاق مع العلاقات الثقافية الخارجية علي‮ ‬تنظيم بعثات ودورات تدريبية لفنيين الإضاءة والصوت،‮ ‬إلا أن الوعد لم‮ ‬يفعل حتي‮ ‬الآن‮.‬
نائل أضاف‮: ‬أن فنيون الإضاءة اعتادوا علي‮ ‬إصلاح الأجهزة بأنفسهم إذا ما أصيبت بعطل ما بحكم معرفتهم بها،‮ ‬لأن هذا‮ ‬يعتبر أوفر وأكثر عملية وحتي‮ ‬لا‮ ‬يتوقف العرض لفترة طويلة فشركات الصيانة من الممكن ان تؤخر الأجهزة لعدة أشهر وتحصل علي‮ ‬مبالغ‮ ‬خرافية،‮ ‬نحن‮ ‬ينطبق علينا المثل القائل‮ "‬بنغزل برجل حمار‮" ‬ونحاول باستمرار الحفاظ علي‮ ‬الأجهزة بأية طريقة ممكنة حتي‮ ‬لا نضطر لإرسالها للصيانة وتعطيل العرض المسرحي‮ ‬خاصة وأن حالتها اصبحت سيئة جدا‮.‬
 محمد صالح فني إضاءة بمسرح السلام قائلا‮ "‬الأجهزة مستهلكة جدا وبعضها‮ ‬يرجع الي‮ ‬الثمانينات،‮ ‬وأحيانا ما تمنعني‮ ‬الحالة السيئة للمسرح نفسه من استخدام الإضاءة بشكل جيد لأنها ستكون بمثابة حمل زائد علي‮ ‬شبكة الكهرباء،‮ ‬وهذه الأزمة تحديدا نعاني‮ ‬منها في‮ ‬مسرح السلام وأحيانا أضطر للتوصيل بالمحول الرئيسي‮ ‬في‮ ‬الشارع خارج المسرح وهو أمر خطر لأن المحول نفسه قديم جدا أعتقد أنه‮ ‬يرجع للستينات ومن المفترض أن‮ ‬يتم تغييره،‮ ‬لذلك فالإضاءة التي‮ ‬يتم استخدامها في‮ ‬المسرح لا تكون كافية وتؤثر علي‮ ‬الشكل النهائي‮ ‬للعرض المسرحي‮".‬
وأشار صالح إلي‮ ‬أن مسرح السلام من المفترض أن‮ ‬يخضع للتجديد منذ فترة طويلة،‮ ‬لكن هذا لم‮ ‬يحدث حتي‮ ‬الآن رغم توفر المال اللازم لذلك حسب قوله،‮ ‬مؤكدًا علي‮ ‬وجود عدد من العدسات المكسورة في‮ ‬المسرح وبروجكتورات‮ ‬يجب استبدالها بأخري‮ ‬لأنه في‮ ‬كل مرة نطالب بأجهزة،‮ ‬نحصل علي‮ ‬أجهزة قديمة من المسارح الأخري‮ ‬تعاني‮ ‬من نفس المشاكل‮.‬
وطالب صالح بتنظيم دورات تدريبية خارج مصر مشيرا إلي‮ ‬أن المهندس حازم شبل أخبرهم من قبل عن وجود دورات تدريبية في‮ ‬إحدي‮ ‬الدول الأوروبية مخصصة لمصر تحديدا لكن المفاجأة أن البيت الفني‮ ‬للمسرح لا‮ ‬يرسل أحدا للمشاركة فيها‮.‬
أشرف عبد الباقي‮ ‬من فرقة مسرح الشباب‮ »‬المسرح العائم‮« ‬أكد أن الأجهزة كلها بايظة،‮ ‬وأنه لا‮ ‬يوجد‮  ‬بروجكتورات من‮ ‬20 ‮ ‬سنة ولا‮ ‬يوجد اهتمام بتجديدها،‮ ‬وهناك نقص في‮ ‬الكثير من الأجهزة‮"‬،‮ ‬مشيرا الي‮ ‬أن هذه المشاكل والطريقة الغريبة التي‮ ‬تعمل بها الأجهزة في‮ ‬مسرح الدولة هي‮ ‬السبب الرئيسي‮ ‬في‮ ‬عدم قدرة الفنيين علي‮ ‬العمل في‮ ‬السوق التجاري‮ ‬او الخروج لمهرجانات دولية للمسرح لأنهم لا‮ ‬يتمكنون من التعامل مع الأجهزة الحديثة هناك‮.‬
وأشار أشرف إلي‮ ‬أن الأجهزة التي‮ ‬تجلب لمسرح الدولة هي‮ ‬من أسوأ الأنواع وبمواصفات مختلفة تماما عن المطلوب ويرجع ذلك للفساد والرشاوي‮ ‬علي‮ ‬حد قوله،‮ ‬مضيفا أن المسئول‮ ‬يكون من مصلحته إرسال الأجهزة للصيانة عندما تتعطل ليحصل علي‮ ‬فائدة من ورائها وهناك ملف كامل أمام النيابة حاليا بمخالفات من هذا النوع،‮ ‬بل إن الغريب في‮ ‬الأمر أن لدينا جهازا في‮ ‬الصيانة منذ أربع سنوات ولا نعرف عنه شيء حتي‮ ‬الآن في‮ ‬حين أننا نقوم بتأجير أجهزة إضاءة من نفس الشركة وهو تضارب‮ ‬غريب‮.‬
ملاك من‮ »‬المتروبول‮« ‬قال إن المشاكل لا تنتهي‮ ‬أبدا والفنيين في‮ ‬البيت الفني‮ ‬للمسرح‮ ‬يعانون بشكل دائم من الأجهزة والأعطال المستمرة،‮ ‬فالمسرح بالكامل‮ ‬يحتاج للتطوير علي‮ ‬مستوي‮ ‬الأجهزة او خشبة المسرح،‮ ‬وكل العاملين فيه‮ ‬يحاولون تكييف أمورهم علي‮ ‬الظروف المتاحة حتي‮ ‬يستمر المسرح في‮ ‬العمل،‮ ‬معتمدين علي‮ ‬جهودنا الذاتية في‮ ‬علاج المشاكل والتحايل علي‮ ‬الأعطال حتي‮ ‬لا‮ ‬يقال أننا السبب في‮ ‬تأخير العرض المسرحي‮ ‬أو الإضرار به وبخلاف ما قيل‮.‬
ينفي‮ ‬حسن رشاد من المسرح القومي‮ ‬وجود أية مشاكل لدي‮ ‬فني‮ ‬الإضاءة في‮ ‬البيت الفني‮ ‬للمسرح مؤكدا أنه‮ ‬يمكنهم التعامل مع كافة انواع الأجهزة نتيجة لعملهم خارج مسرح الدولة لأن أغلب الفنيين لديهم خبرة في‮ ‬القطاع الخاص ولا‮ ‬يحتاجون لدورات تدريبية لتعريفهم علي‮ ‬الأجهزة ومن‮ ‬يبحث عنها هو صاحب افق ضيق ولا‮ ‬يمتلك الخبرة الكافية،‮ ‬وأشار إلي‮ ‬أن د.هدي‮ ‬وصفي‮ ‬اهتمت بفكرة الدورات التدريبية بشكل كبير أثناء إدارتها للمسرح القومي‮ ‬ونظمت ورشة تدريبية للفنيين مع خبير فرنسي‮ ‬وقتها،‮ ‬لكن البعض أهمل ولم‮ ‬يهتم بالمشاركة فيها‮. ‬
وأكد رشاد أن المسرح القومي‮ ‬كان لديه أحدث الأجهزة قبل أن‮ ‬يحترق عام‮ ‬2008 ‮ ‬وينتقل العاملون فيه الي‮ ‬مسرح ميامي‮ ‬ومن افضل الماركات‮ "‬جالاكسي‮"‬،‮ ‬مؤكدًا أيضا علي‮ ‬أن كل عام‮ ‬يشهد تطور جديد في‮ ‬مجال أجهزة الإضاءة ومن الصعب مواكبتها‮ .‬
وأشار إلي‮ ‬أن افتقاد التخصص أحيانا ما‮ ‬يكون سببا في‮ ‬الخلل،‮ ‬علي‮ ‬سبيل المثال تكليف شخص بالعمل في‮ ‬الكهرباء وهي‮ ‬بعيدة عن تخصصه تماما ولا‮ ‬يعرف عنها شيء،‮ ‬بينما لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يتحول الكهربائي‮ ‬إلي‮ ‬فني‮ ‬إضاءة لأنها تقنيات صعبة عليه حيث إن مساعد الكهرباء ربما‮ ‬يكون‮ ‬غير متعلم في‮ ‬حين أن فني‮ ‬الإضاءة المسئول عن الأجهزة لابد أن‮ ‬يكون حاصلاً‮ ‬علي‮ ‬دبلوم‮.‬
وعلي‮ ‬الجانب الآخر قال إسماعيل مختار المسئول عن إدارة التدريب بالبيت الفني‮ ‬للمسرح أنه‮ ‬يجري‮ ‬حاليا الإعداد لدورة تدريبية بناء علي‮ ‬طلب الفنيين ستعقد في‮ ‬شهر ديسمبر‮ ‬2011 ‮ ‬أو‮ ‬يناير‮ ‬2012 ‮ ‬يتولي‮ ‬التدريب فيها‮ ‬ياسر من الأوبرا وعمرو عبد الله والمهندس حازم شبل‮.‬
وأشار إلي‮ ‬عدم صحة ما‮ ‬يقال عن إهمال الإدارة لتنظيم دورات تدريبية لفنيون الإضاءة حيث انه سبق تنظيم دورة في‮ ‬مسرح ميامي‮ ‬منذ ستة اشهر فقط في‮ ‬تقنيات الإضاءة مع حازم شبل،‮ ‬إلا أنهم طلبوا وقتها تنظيم دورة ثانية في‮ ‬الثقافة المسرحية وتاريخ الفن وكيفية وضع خطة إضاءة فنية‮.           ‬

مني‮ ‬شديد

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٢٦
أخر تعديل في الثلاثاء, 13 آذار/مارس 2012 12:21

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here