اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

أهلاً‮ ‬بكم في‮ ‬مؤسسة‮ "‬مسرحنا‮"‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

يحتاج كتاب المسرح الشباب إلي‮ ‬من‮ ‬يأخذ بيدهم ويوجههم ويصقل مواهبهم حتي‮ ‬تصبح أكثر نضجاً‮ ‬واحترافية وتصب في‮ ‬النهاية في‮ ‬صالح المسرح المصري‮ ‬الذي‮ ‬يحتاج فعلاً‮ ‬إلي‮ ‬كتاب جدد بأفكار جديدة وطازجة وأكثر ارتباطاً‮ ‬بالحياة والناس هنا والآن‮.‬
ولأن ورش الكتابة،‮ ‬في‮ ‬أغلبها،‮ ‬تسعي‮ ‬إلي‮ ‬الربح وتستنزف أموال الشباب دون طائل،‮ ‬فقد قررت‮ "‬مسرحنا‮" ‬مواصلة دورها في‮ ‬هذا الجانب وإقامة ورشة مجانية للكتابة المسرحية‮ ‬يشرف عليها د‮. ‬سيد الإمام،‮ ‬الأستاذ بقسم الدراما والنقد بالمعهد العالي‮ ‬للفنون المسرحية‮.‬
وحتي‮ ‬نعطي‮ ‬الحق لأصحابة أقول إن فكرة الورشة قدمها د‮. ‬سيد الإمام،‮ ‬الرجل تنشر له‮ "‬مسرحنا‮" ‬تباعاً‮ ‬ترجمته لكتاب‮ "‬كتابة المسرحية‮"‬،‮ ‬وهو كتاب مهم للغاية لا‮ ‬يستغني‮ ‬عنه أي‮ ‬كاتب شاب،‮ ‬ويترجم إلي‮ ‬العربية للمرة الأولي‮. ‬اكتشف د‮. ‬الإمام أنه بالإضافة إلي‮ ‬نشر الكتاب ليكون متاحاً‮ ‬لكل مهتم،‮ ‬من الضروري‮ ‬إقامة ورشة لتطبيق هذه الأفكار عملياً،‮ ‬ورغم أن‮ "‬مسرحنا‮" ‬ليس لديها الآن ميزانية لمثل هذا النشاط فقد رحب الرجل بالإشراف علي‮ ‬الورشة متطوعاً‮ ‬رغبة منه في‮ ‬إيصال رسالته إلي‮ ‬الكتاب الشباب‮.‬
شروط الاشتراك في‮ ‬الورشة منشورة في‮ ‬هذا العدد،‮ ‬وكما قلت،‮ ‬فإن الاشتراك في‮ ‬الورشة دون أي‮ ‬رسوم،‮ ‬ومطلوب فقط من كل راغب في‮ ‬المشاركة تقديم فكرة درامية في‮ ‬حدود‮ ‬50 ‮ ‬كلمة حتي‮ ‬يتم العمل عليها خلال الورشة‮.‬
و"مسرحنا‮" ‬بهذه الورشة تواصل دورها الذي‮ ‬بدأته منذ عدة سنوات حيث أقامت العديد من الورش المجانية في‮ ‬التمثيل والإخراج والديكور والكتابة النقدية والإعلام الثقافي،‮ ‬ولا بد من رد الفضل لأصحابه،‮ ‬فقد كان وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني‮ ‬من أكثر المتحمسين لهذا النشاط،‮ ‬وكان‮ ‬يدعم كل ورشة نقيمها بما لا‮ ‬يقل عن‮ ‬20 ‮ ‬ألف جنيه،‮ ‬وقد توقف هذا الدعم تماماً‮ ‬بعد رحيله عن الوزارة ورفض كل وزراء الثقافة من بعده دعم ورش‮ »‬مسرحنا‮« ‬بحجة أن صندوق التنمية الثقافية فقد أهم موارده بعد انفصال الآثار عن الثقافة،‮ ‬وهي‮ ‬حجة‮ ‬غريبة وغير مبررة،‮ ‬حرمت مئات الشبان الذين كان بعضهم‮ ‬يأتي‮ ‬من أسوان ومن مدن القناة وغيرها ويستأجرون‮ ‬غرفاً‮ ‬مشتركة للمشاركة في‮ ‬هذه الورش،‮ ‬ثقة في‮ ‬أنها ورش جادة وغير ساعية للربح ويشارك فيها كبار أساتذة المسرح في‮ ‬مصر‮.‬
أكبر ورشة أقمناها شارك فيها حوالي‮ ‬300 ‮ ‬متدرب وتكلفت‮ ‬20 ‮ ‬ألف جنيه فقط هي‮ ‬أجور المحاضرين الذين كان الواحد منهم‮ ‬يعمل‮ ‬15 ‮ ‬يوماً‮ ‬متتالية ولا‮ ‬يحصل سوي‮ ‬علي‮ ‬3 ‮ ‬آلاف جنيه فقط،‮ ‬كانت بمثابة بدلات انتقال،‮ ‬لكنهم كانوا‮ ‬يرحبون بالمشاركة في‮ ‬ورشة‮ "‬مسرحنا‮" ‬وبعضهم رفض تماماً‮ ‬تقاضي‮ ‬أي‮ ‬مبالغ‮ ‬مثل الفنان الكبير جلال الشرقاوي‮ ‬والفنان الكبير د‮. ‬سامي‮ ‬عبد الحليم‮.‬
ورغم العوائق التي‮ ‬يتم وضعها أمام‮ "‬مسرحنا‮" ‬حتي‮ ‬لا تقوم بدورها علي‮ ‬النحو الأكمل،‮ ‬فقد أصر مجلس التحرير علي‮ ‬الاستمرار في‮ ‬لعب هذا الدور وعدم الاكتفاء بمجرد إصدار جريدة أسبوعية هي‮ ‬الوحيدة في‮ ‬نوعها في‮ ‬تاريخ الصحافة العربية،‮ ‬إيماناً‮ ‬بأن‮ "‬مسرحنا‮" ‬تحولت من مجرد جريدة إلي‮ ‬مؤسسة ثقافية متكاملة لها مكانتها سواء في‮ ‬مصر أو في‮ ‬الوطن العربي‮.‬
ستظل‮ "‬مسرحنا‮" ‬تلعب دورها التاريخي‮ ‬مهما أحكموا الحصار حولها،‮ ‬ومهما حاولوا عرقلتها،‮ ‬لأنها خلقت لتعيش ولن‮ ‬يستطيع أحد أن‮ ‬يمسسها بسوء‮.. ‬ودمتم‮.‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٩٤

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here