اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

شجاعة لجنة وموضوعية هيئة

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

لا أخفيك سرًا أن همسًا قد دار في‮ ‬كواليس الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي‮ ‬التي‮ ‬انتهت قبل أيام في‮ ‬العاصمة المغربية الرباط،‮ ‬حول لجنة التحكيم التي،‮ ‬بالتأكيد،‮ ‬ستمنح جائزة المهرجان للعرض الإماراتي‮ »‬طقوس الأبيض‮«.‬
ليس معقولاً‮ ‬أن تنفق الهيئة العربية للمسرح التي‮ ‬أسسها الشيخ د‮. ‬سلطان القاسمي‮ ‬حاكم الشارقة والرئيس الأعلي‮ ‬للهيئة،‮ ‬كل هذه الأموال علي‮ ‬المسرح العربي‮ ‬وتبذل كل هذه الجهود،‮ ‬ثم تخرج الإمارات نفسها صفر اليدين ولا تحصل علي‮ ‬جائزة المهرجان‮.‬
وفي‮ ‬تبرير ذلك استند القائلون إلي‮ ‬سوء عروض المهرجان أساسًا وقالوا إن ذلك جاء متعمدًا للتوسيع للعرض الإماراتي‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬ينكر الكثيرون‮ - ‬وأنا منهم‮ - ‬أنه عرض جيد بالفعل،‮ ‬ومن الممكن أن‮ ‬يحصل علي‮ ‬الجائزة ليس بمنطق أن‮ »‬طباخ السم بيدوقه‮« ‬ولكن لأنه عرض جيد ومكتمل العناصر سواء علي‮ ‬مستوي‮ ‬الطرح الفكري‮ ‬أو الطرح الفني‮.‬
لم‮ ‬يحصل العرض علي‮ ‬الجائزة،‮ ‬وقد تمنيت صادقًا أن‮ ‬يُرشح لها حتي،‮ ‬ورشحت اللجنة عرضين هما‮ »‬بين بين‮« ‬المغربي‮ ‬و»خيل تايهة‮« ‬الفلسطيني،‮ ‬ومنحت الجائزة للأخير‮.‬
قرار اللجنة أكد شيئين،‮ ‬الأول شجاعتها واعتمادها علي‮ ‬ضميرها الفني‮ ‬فحسب،‮ ‬والثاني‮ ‬شفافية وموضوعية القائمين علي‮ ‬الهيئة وعدم تدخلهم في‮ ‬أعمال لجنة التحكيم‮.‬
شجاعة اللجنة وموضوعية القائمين علي‮ ‬الهيئة،‮ ‬تجلت كذلك في‮ ‬تقرير لجنة التحكيم الذي‮ ‬كاد‮ ‬ينسف العروض تمامًا بإشاراته السلبية تجاه أغلبها،‮ ‬وأيضًا مطالبة اللجنة بتجديد آليات اختيار العروض،‮ ‬حيث استشعرت اللجنة أن الاختيار لم‮ ‬يكن موفقًا ولا قائمًا علي‮ ‬أسس فنية‮.‬
وفي‮ ‬ظني‮ ‬أن القائمين علي‮ ‬الهيئة سيأخذون توصيات اللجنة بمزيد من الجدية،‮ ‬حرام والله ما تنفقه الهيئة من أموال وما تبذله من جهود ثم تكون النتيجة وصول تسعة عروض للتنافس علي‮ ‬الجائزة،‮ ‬أغلبها لا‮ ‬يرقي‮ ‬إلي‮ ‬المشاركة في‮ ‬مهرجان كهذا المفترض أنه‮ ‬يأتي‮ ‬بصفوة العروض التي‮ ‬أنتجتها المسارح العربية طوال عام‮.‬
فكرة البحث الميداني‮ ‬التي‮ ‬أشارت إليها لجنة التحكيم جيدة،‮ ‬لماذا لا تنتخب الهيئة ثلاثة أو حتي‮ ‬خمسة مسرحيين من أهل الخبرة في‮ ‬كل بلد عربي،‮ ‬تكون مهمتهم البحث والتنقيب عن عروض جيدة أيًا كانت جهة إنتاجها وتقوم بترشيحها،‮ ‬وتكون أسماء هؤلاء المنتخبين معروفة حتي‮ ‬تستطيع جهات الإنتاج الوصول إليهم ودعوتهم لمشاهدة عروضها،‮ ‬بالإضافة إلي‮ ‬تلقي‮ ‬الهيئة طلبات المشاركة من أي‮ ‬جهة راغبة،‮ ‬وفي‮ ‬النهاية‮ ‬يتم تصفية كل ذلك من خلال لجنة أكبر لنضمن أننا نشاهد في‮ ‬المهرجان أفضل العروض التي‮ ‬أنتجها المسرح العربي‮ ‬فعلاً،‮ ‬ولا نضطر إلي‮ ‬القيل والقال حول مشاركة هذا العرض أو ذاك‮.‬
أطرف ما سمعته من أحد الأشخاص عقب الإعلان عن فوز العرض الفلسطيني‮ »‬خيل تايهة‮« ‬قال‮ »‬مش قلتلك‮.. ‬سياسية‮ ‬يا أستاذ‮«.‬
وأنا قلت ارحمونا‮ ‬يا أخي‮ ‬الناس تعمل إيه أكثر من كده؟‮!‬
لينا أبيض،‮ ‬ندي‮ ‬الحمصي،‮ ‬عبد الله السعداوي،‮ ‬عنبر وليد،‮ ‬يحيي‮ ‬الحاج‮.. ‬تحية لهذه الأسماء التي‮ ‬ضمتها لجنة التحكيم وضربت مثالاً‮ ‬رائعًا للحيدة والنزاهة والشفافية،‮ ‬وتحية للهيئة العربية للمسرح علي‮ ‬موضوعيتها ومصداقيتها ورغبتها الحقيقية في‮ ‬تقديم شيء مفيد للنهوض بالمسرح العربي‮.‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٩١

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here