اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

لجنة تحكيم القومي‮.. ‬إخييييه‮!!

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

‬عندنا عيب ابن حرام في‮ ‬مصر،‮ ‬وهو استغلال السلطة،‮ ‬تركب الميكروباص مثلاً‮ ‬فيدير السائق صاحب السلطة ما‮ ‬يشاء من أغان ويرفع الصوت علي‮ ‬آخره‮.. ‬يا ويلك لو قلت له خفض الصوت أو‮ ‬غير الأغنية‮.. ‬سيدوس فرامل بعنف ويقول إللي‮ ‬مش عاجبه‮ ‬ينزل‮.. ‬وطبعًا لن‮ ‬ينزل أحد ولن‮ ‬يرد أحد‮.. ‬لأنه لو رد‮ ‬يعرف مصيره‮.‬
اذهب إلي‮ ‬أي‮ ‬موظف لقضاء مصلحة‮.. ‬لا تقل له صباح الخير لأنه لن‮ ‬يرد عليك‮.. ‬سيركنك أكثر من ساعة أمامه ليس لأنه مشغول بإنجاز شيء‮.. ‬المسألة كلها ممارسة سلطته وتسلطه عليك‮.. ‬أليست مصلحتك بين‮ ‬يديه؟‮!‬
لا فرق بين سائق ميكروباص أو موظف أو مسئول صغيرًا كان أو كبيرًا‮.. ‬لا بد أن‮ ‬يمارس سلطته عليك ولا بد أن ترضخ وتنحني‮ ‬للريح حتي‮ ‬تعدي‮.. ‬حاولت كذا مرة التمرد‮.. ‬وفي‮ ‬كل مرة كنت أطلع خاسرًا وأحيانًا مشتومًا أو مضروبًا‮.. ‬وسرت وحدي‮ ‬شريدًا ممزق البنطلوناتي‮!‬
لكنك إذا عذرت هؤلاء باعتبارهم معقدين ومرضي‮ ‬وناقصي‮ ‬تربية،‮ ‬فلا‮ ‬يمكن أن تعذر مواطنين دورهم الأساسي‮ ‬تثقيف الناس بل وتربيتهم أيضًا‮.. ‬هؤلاء نماذج وغلطة الواحد منهم بألف لأنهم كبار‮!!‬
أدخل في‮ ‬الموضوع حتي‮ ‬لا تتوه مني‮ ‬أو تفيص خاصة أن الحرارة مرتفعة والنور قاطع وكل الوعود كاذبة‮.. ‬وأقول لحضرتك إنني‮ ‬كنت مستاء من بعض أعضاء لجنة التحكيم في‮ ‬المهرجان القومي‮ ‬للمسرح‮.‬
حجة اللجنة كانت مبررة عندما تتأخر عن الحضور إلي‮ ‬العروض التي‮ ‬تقام في‮ ‬الثامنة أو العاشرة مساء‮.. ‬ظروف المواصلات‮.. ‬قطع النور عن العرض السابق،‮ ‬لكن ما حجتها في‮ ‬التأخر عن العرض الأول الذي‮ ‬يقام في‮ ‬السادسة‮.. ‬كنا في‮ ‬الطليعة من الخامسة لمشاهدة‮ »‬النبي‮ ‬المقنع‮« ‬وجاءت اللجنة في‮ ‬السادسة والنصف وخمس دقائق،‮ ‬وهو سلوك لا‮ ‬يصح في‮ ‬مهرجان قومي‮ ‬من ناس محترمين‮.‬
في‮ ‬بعض العروض‮ - ‬وبالمصادفة‮ - ‬كنت أجلس إما أمام اللجنة أو خلفها‮.. ‬وقد تعلمنا من أعضائها آداب المشاهدة ومنها عدم الكلام أثناء العرض،‮ ‬وإغلاق المحمول،‮ ‬لكن بعضهم لم‮ ‬يكن‮ ‬يكف عن الكلام،‮ ‬وبعضهم كان‮ ‬يترك هاتفه مفتوحًا ويرد‮ - ‬أقسم بالله‮ - ‬عليه أثناء العرض،‮ ‬باعتباره لجنة ولن‮ ‬يستطيع أحد الاعتراض عليه‮.‬
ومن آداب المشاهدة أيضًا أن نظل جالسين في‮ ‬صالة المسرح حتي‮ ‬انتهاء العرض وتحية صناعه،‮ ‬نفعل ذلك مهما كان العرض سيئًا ومنفرًا‮.. ‬لكن بعض أعضاء اللجنة كانوا‮ ‬ينصرفون أثناء بعض العروض‮.. ‬خرجت سيدة في‮ ‬منتصف عرض‮ »‬طرطوف‮« ‬علي‮ ‬مسرح ميامي،‮ ‬ونفس هذه السيدة تغيبت عن بعض العروض ولا أدري‮ ‬كيف‮.. ‬نتعلم من أعضاء لجنة التحكيم الذوق والإتيكيت وليس من الذوق ولا الإتيكيت أن‮ ‬ينصرف مشاهد أثناء العرض،‮ ‬فما بالك بعضو أو عضوة لجنة تحكيم‮.. ‬إنها المسخرة الأصلي‮ ‬ومن حقك أن ترد عليها باستبدال الشين بالسين أو أي‮ ‬حاجة تحب تقولها أو أي‮ ‬صوت تحب تطلقه‮.‬
كان الفنان الكبير عبد الرحمن الشافعي‮ ‬عضو لجنة التحكيم مستاء من حكاية‮! ‬أووو‮... ‬يا فلان‮ ‬يا نجم التي‮ ‬يطلقها بعض الشباب أثناء العروض معتبرًا ذلك ضد تقاليد المشاهدة وضد المسرح نفسه‮.. ‬فماذا‮ ‬يقول إذن عن بعض أعضاء اللجنة الذين فعلوا أكثر من أووو‮..... ‬وإي‮ ‬ي‮ ‬ي‮.. ‬عن نفسي‮ ‬أقول إخـ‮ ‬يـ‮ ‬يـ هـ‮! ‬بالخاء وليس بالحاء لأنني‮ ‬لست إسكندرانيًا وإن كنت أفكر في‮ ‬أن أكون‮.. ‬خاصة مع بعض أعضاء هذه اللجنة العجيبة‮!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٧١
أخر تعديل في الأحد, 31 آب/أغسطس 2014 12:18

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here