اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

برافو صناع نشرة المهرجان القومي‮!

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 


الليلة‮ ‬ينتهي‮ ‬المهرجان القومي‮ ‬نمرة‮ ‬7‮ ‬للمسرح المصري‮.. ‬ينتهي‮ ‬علي‮ ‬خير إن شاء الله كما بدأ واستمر وربنا‮ ‬يستر ولا‮ ‬ينقطع النور كما انقطع كثيرًا خلال أيام المهرجان وإلا تبقي‮ ‬نكتة‮.‬
طبعًا هناك سلبيات في‮ ‬المهرجان‮.. ‬لكن لا بأس إقامة المهرجان في‮ ‬حد ذاتها انتصار للفن عمومًا وللمسرح خصوصًا‮.. ‬وقد لفت أنظار الجميع الحضور الجماهيري‮ ‬الكبير للعروض المسرحية وهذا في‮ ‬حد ذاته أكبر نجاح للمهرجان‮.. ‬الناس عايزة مسرح‮.. ‬ادوهم مسرح لو سمحتم حتي‮ ‬لو جعلتم مسارح مصر كلها بالمجان فإن مصر لن تخسر بل ستكون رابحة بإذن الله‮.. ‬لو عرف الجمهور العريض من المواطنين طريقه إلي‮ ‬المسرح لصارت مصر أرقي‮ ‬وأجمل وأفضل‮.. ‬توكلوا علي‮ ‬الله واعملوها وستكون النتائج سريعة وعلي‮ ‬ضمانتي‮.. ‬المسرح لكل الناس‮.‬
من الظواهر الجيدة في‮ ‬المهرجان نشرته اليومية‮.. ‬صحيح أن عددها الأول كان بائسًا،‮ ‬وصحيح أنها نشرت مقالات سبق نشرها،‮ ‬وصحيح أنها نشرت متابعات نقدية عن بعض العروض كتبت قبل بداية المهرجان وهي‮ ‬سقطات لا‮ ‬يجب تكرارها،‮ ‬لكن النشرة،‮ ‬باستثناء العدد الأول والملاحظات أعلاه،‮ ‬كانت ممتازة وقدمت وجبة صحفية نقدية جيدة باستثناء مقال‮ »‬حلق حوش‮« ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يكن رصينًا بالقدر الذي‮ ‬يناسب المقالات العميقة والمتعمقة التي‮ ‬قدمتها النشرة لمفكري‮ ‬المسرح الاستراتيجيين‮.‬
دعك من تهريج كاتب مقال‮ »‬حلق حوش‮« ‬وما تقولش إيه اديتنا مصر‮.. ‬ما أعجبني‮ ‬في‮ ‬النشرة فعلاً‮ ‬أن أغلب صناعها‮ ‬ينتمون إلي‮ »‬مسرحنا‮« ‬وهذا شيء جميل،‮ ‬وما أعجبني‮ ‬أكثر أنها سارت علي‮ ‬نفس النهج الذي‮ ‬سارت عليه مسرحنا في‮ ‬جميع النشرات التي‮ ‬قدمتها سواء في‮ ‬التبويب الذي‮ ‬جاء بـ‮ »‬الميللي‮« ‬أو في‮ ‬المادة الصحفية من حوارات مع صناع العروض وأعضاء لجنة التحكيم ومقالات نقدية عن العروض،‮ ‬وأخري‮ ‬عن المسرح ورواده عمومًا،‮ ‬وهو‮ ‬يجعلني‮ ‬منحازًا أكثر إلي‮ ‬هذه النشرة وسعيدًا أكثر بالسير علي‮ ‬نهج مسرحنا‮.. ‬أحسنتم فعلاً‮ ‬يا شباب‮!.‬
هذه النشرة الممتازة تجعلنا في‮ ‬مسرحنا مطمئنين إلي‮ ‬أننا أصبحنا بيت الخبرة الإعلامي‮ ‬المسرحي‮ ‬في‮ ‬مصر قاطبة‮.. ‬الحمد لله لم ننجح فقط في‮ ‬تقديم أكثر من مائة ناقد شاب علي‮ ‬مدي‮ ‬سبع سنوات هي‮ ‬عمر الجريدة،‮ ‬بل نجحنا كذلك في‮ ‬أن نعيد الاعتبار إلي‮ ‬نشرات المهرجانات التي‮ ‬كانت قبل تجربة مسرحنا‮ ‬2006‮ ‬في‮ ‬مهرجان النوادي‮ ‬بالإسكندرية،‮ ‬مجرد وريقات تطبع بشكل سيئ للغاية ولا‮ ‬يوفر القائمون علي‮ ‬المهرجانات أي‮ ‬إمكانيات لصناعها الذين كانوا من أمهر وأجمل المسرحيين في‮ ‬مصر وكانوا‮ ‬يقدمون مادة محترمة فعلاً‮ ‬لكنهم كانوا‮ ‬يعملون في‮ ‬ظروف سيئة وغير مشجعة‮.. ‬حتي‮ ‬جاءت مسرحنا لترسي‮ ‬قواعد محترمة لعمل نشرات المهرجانات وتفرض شروطها الموضوعية لتخرج في‮ ‬النهاية في‮ ‬صورة جريدة‮ ‬يومية فيها من فنون الصحافة ما اقتضي‮ ‬أثره الجميع منذ‮ ‬2006‮ ‬وحتي‮ ‬اليوم‮.. ‬ودعك من نشرة‮ »‬كارفور‮« ‬التي‮ ‬أصدرتها إدارة المسرح العام الماضي‮.. ‬هناك نشرات أفضل من كارفور‮ ‬يمكن للإدارة إصدارها‮.. ‬لماذا لا تفكر في‮ ‬نشرة مثل نشرة‮ »‬هايبر‮«!!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٧٠
أخر تعديل في الإثنين, 25 آب/أغسطس 2014 12:50

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here