اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

إللي‮ ‬بني‮ ‬مصر فوق النقد‮!!‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

بغض النظر عن لائحة المهرجان القومي‮ ‬للمسرح التي‮ ‬لا تميز بين المحترفين والهواة وتضعهم جميعًا في‮ ‬سلة واحدة،‮ ‬فإن السؤال الذي‮ ‬يطرح نفسه هل من حق هذه الفرقة أو تلك رفض التقييم وإعلانها التعالي‮ ‬علي‮ ‬لجنة التحكيم وعدم قبولها بالخضوع لرأيها‮.‬
في‮ ‬ظني‮ ‬أن هذا هو التهريج الأصلي،‮ ‬ما معني‮ ‬أن‮ ‬يطلع علينا المخرج الشاب إسلام إمام مخرج عرض‮ »‬إللي‮ ‬بني‮ ‬مصر‮« ‬بهذا الموقف الغريب والعجيب وكأنه أفضل وأعظم مخرج في‮ ‬تاريخ وجغرافيا المسرح المصري‮ ‬ويقول أرفض لجنة التحكيم‮.. ‬خلاص‮ ‬يا أستاذ إسلام‮ ‬يمكنك أن تنتج عروضًا علي‮ ‬حسابك ولا تشارك بها في‮ ‬أي‮ ‬مهرجان تسابقي‮ ‬باعتبارك اكتملت واستويت ولم تعد قابلاً‮ ‬للتقييم وتكتب علي‮ ‬أفيشات الدعاية‮ ‬غير قابل للنقد‮.. ‬وبالمرة‮ ‬غير قابل للكسر‮.‬
بصراحة لم‮ ‬يعجبني‮ ‬هذا الموقف من إسلام إمام‮.. ‬وأسأل ما هي‮ ‬الفتوحات المسرحية التي‮ ‬قدمها إسلام حتي‮ ‬تجعله‮ ‬يتخذ هذا الموقف‮.. ‬وهل هو مصدق نفسه فعلاً‮ ‬أنه أقوي‮ ‬وأهم وأفضل من مخرجين آخرين هواة أو‮ ‬يعملون مع الهواة وبالتالي‮ ‬لا‮ ‬يصح أن‮ ‬يدخل معهم في‮ ‬منافسة،‮ ‬أم أنه‮ ‬يخشي‮ ‬هؤلاء الهواة فعلاً‮.‬
ما رأيك‮ ‬يا أستاذ إسلام في‮ ‬مخرجين من عينة جمال‮ ‬ياقوت وخالد توفيق ومحمد شحات وأسامة عبد الرءوف وريهام عبد الرازق وغيرهم من الذين‮ ‬يشاركون بعروض المفترض أنها لهواة‮.. ‬هل أنت أفضل وأقوي‮ ‬وأهم من هؤلاء الذين أراهنك أن الجوائز تتجاهلهم‮.‬
الحاصل أن عرض‮ »‬إللي‮ ‬بني‮ ‬مصر‮« ‬ليس هو العرض الذي‮ ‬يمكنه الصمود في‮ ‬مهرجان تسابقي‮ ‬أظن أن به عروضًا‮ ‬يمكنها حصد جوائز أي‮ ‬مهرجان سواء كان محليًا أم دوليًا‮.. ‬والحاصل أن إسلام‮ ‬يتمتع بموهبة وذكاء ويدرك أن عرضه سيخرج من المولد بلا حمص ولذلك افتعل هذه الافتكاسة‮.‬
عن نفسي‮ ‬أفضل أن‮ ‬يكون موقف إسلام نابعًا من إدراكه أن عرضه‮ ‬غير قادر علي‮ ‬المنافسة،‮ ‬وهنا‮ ‬يكون مخرجًا واقعيًا‮ ‬يعرف قدر عرضه بغض النظر عن اعتراضي‮ ‬علي‮ ‬طريقة الهروب‮.‬
أما لو كان إسلام بيتكلم جد فعلاً‮ ‬ويري‮ ‬أنه أكبر من منافسة الهواة فإن الأمر‮ ‬يصبح مصيبة سوداء،‮ ‬فهو مخرج في‮ ‬بداية طريقه لا‮ ‬يزال،‮ ‬فإذا كان هناك من‮ ‬يوسوس له،‮ ‬وهو شيطان بالتأكيد،‮ ‬أنه أصبح خارج المنافسة،‮ ‬فإن ذلك‮ ‬يعني‮ ‬انتهاء إسلام إمام كمخرج،‮ ‬فأي‮ ‬مبدع موهوب ومثقف ولديه قدر من الوعي،‮ ‬يعرف جيدًا أن فكرة الاكتمال معناها الموت،‮ ‬فالمبدع الحقيقي‮ ‬يشعر دائمًا بأن هناك أشياء تنقصه،‮ ‬يشعر أنه‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬المزيد من التعلم والخبرة وإلاستزداة حتي‮ ‬يطور نفسه ويقدم الجديد دائمًا‮.. ‬أما الشعور بالاكتمال فيعني‮ ‬التوقف عن التزود بالخبرة والثقافة،‮ ‬ويعني‮ ‬التكرار والتجمد والتكلس وهو ما لا أرجوه لهذا المخرج الشاب‮.‬
‮»‬إللي‮ ‬بني‮ ‬مصر‮« ‬من إنتاج البيت الفني‮ ‬للمسرح وموقف فريق العرض‮ ‬يحتاج وقفة من رئيس البيت‮.. ‬ورئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافي‮.. ‬ولو كنت مكانهما لعاقبت إسلام علي‮ ‬موقفه ومنعت التعامل معه عامين علي‮ ‬الأقل‮.. ‬لكن لا هذا ولا ذاك سيفعل شيئًا وبكره أفكركم‮!!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٦٩

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here