اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

وبنت أم أنور بترقص باليه

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

لا أدري‮ ‬ما حكاية‮ »‬دار الأوبرا‮« ‬التي‮ ‬طقت في‮ ‬دماغ‮ ‬بعض المحافظين‮.. ‬زرت كفر الشيخ منذ ثلاثة أشهر في‮ ‬صحبة وزير الثقافة السابق د‮. ‬صابر عرب ورئيس الهيئة السابق الشاعر سعد عبدالرحمن‮ .. ‬ولم‮ ‬يكن للمحافظ سيرة إلا الأوبرا‮.. ‬عايزين دار أوبرا‮.. ‬عايزين دار أوبرا‮.. ‬حوش والنبي‮ ‬المواطنين المتعطشين للباليه والغناء الأوبرالي‮ .. ‬مواطنو كفر الشيخ أنهوا جميع مشاكلهم مع الحياة ولم‮ ‬يعد‮ ‬ينقصهم إلا دار الأوبرا‮.‬
لست ضد أن‮ ‬يكون في‮ ‬كل مدينة أو حتي‮ ‬في‮ ‬كل قرية دار للأوبرا‮.. ‬مع أنني‮ ‬أصلا،‮ ‬ومن دون تحفظ وبعيداً‮ ‬عن أي‮ ‬ادعاءات لا أحب الأوبرا ولا أحب الباليه هذا ذوقي‮ ‬وهذه تركيبتي‮ ‬وأنا حر‮.. ‬لا بأس نبني‮ ‬داراً‮ ‬للأوبرا في‮  ‬كل قرية لكن‮  ‬علينا أولا أن نوفر لهذه القرية أو تلك مكتبة أو بيتا للثقافة ولن أحدثك عن الطرق وشبكات المياه والصرف الصحي‮ ‬وغيرها‮..‬
وقد استمرت العدوي‮ ‬وانتشرت وتوغلت وذهبت إلي‮ ‬الغربية‮ .. ‬وهذا أمر عجيب والله،‮ ‬طقت في‮ ‬رأس المحافظ أن‮ ‬يحول مسرح البلدية في‮ ‬طنطا إلي‮ ‬دار للأوبرا‮.. ‬المسرح حلي‮ ‬في‮ ‬عينيه‮ .. ‬كان مهملاً‮ ‬وبائسا حتي‮ ‬تلقفته هيئة قصور الثقافة وبدأت في‮ ‬ترميمه وتطويره لتحويله إلي‮ ‬قصر للثقافة‮.. ‬طنطا لا‮ ‬يوجد بها قصر للثقافة مجرد شقة مستأجرة وينتهي‮ ‬عقد إيجارها أول العام القادم‮.. ‬والمثقفون في‮ ‬طنطا والمدن المجاورة‮ ‬ينتظرون الانتهاء من مشروع الترميم بفارغ‮ ‬الصبر ويمنون أنفسهم بعروض مسرحية وموسيقية وندوات ومؤتمرات ومعارض تشكيلية وخلافه‮.. ‬لكن كيف نسمح لهؤلاء الناس بأن‮ ‬يحلموا‮.. ‬اسكت‮ ‬ياواد أنت وهو بلا قصر ثقافة بلا لعب عيال‮.‬
‮ ‬طنطا والمدن والقري‮ ‬المجاورة لها تحتاج إلي‮ ‬دار للأوبرا‮.. ‬السيمفونيات وحشتهم‮.. ‬يموتون ويشاهدون‮ »‬كسارة البندق‮« ‬أو‮ »‬بحيرة البجع‮« ‬كلاسيكيات الباليه‮ .. ‬وإن كان أولادهم‮ ‬يريدون الباليه الحديث وما بعد الحديث‮.. ‬سيتم حل هذه المشكلة وتوفير باليهات ترضي‮ ‬جميع الأذواق والأعمار والاتجاهات‮.. ‬الفلاحون في‮ ‬القري‮ ‬لهم ذوق‮.. ‬والشباب في‮ ‬الشوارع وحواري‮ ‬وأزقة طنطا لهم ذوق آخر ورئيسة الأوبرا تعرف الفولة وستضع برنامجاً‮ ‬حاشداً‮ ‬وشاملا واللي‮ ‬ما‮ ‬يشتري‮ ‬يتفرج‮.‬
أقولها تاني‮ ‬وتالت لست ضد إقامة دار للأوبرا في‮ ‬طنطا‮.. ‬وأهلها‮ ‬يستحقون ذلك وأكثر لكن أوفر لهم قصر ثقافة أولاً‮ ‬ثم بعد ذلك أفكر في‮ ‬الأوبرا‮ .. ‬واحد ليس لديه بيت‮ ‬يسكن فيه‮.. ‬يبحث عن شقة أولاً‮ ‬تلمه هو وأولاده‮ .. ‬أم‮ ‬يحجز فيلا في‮ »‬موسي‮ ‬كوست«؟‮!‬
تحويل مسرح بلدية طنطا إلي‮ ‬دار للأوبرا استجابة لرغبة أو حلم محافظ الغربية نوع من العبث‮.. ‬وقرار خاطئ‮ ‬يجب إلغاؤه فوراً‮.‬
وزير الثقافة د‮. ‬حابر عصفور واحد من أبناء المحلة الكبري‮ ‬ويدرك تماما احتياج الغربية وطنطا بالذات إلي‮ ‬بيوت وقصور للثقافة أولاً‮ ‬ثم بعد ذلك نبني‮ ‬لهم داراً‮ ‬للأوبرا‮.. ‬ليته‮ ‬يراجع هذا القرار نزولاً‮ ‬علي‮ ‬رغبة مثقفي‮ ‬وأدباء الغربية‮.. ‬وليس نزولاً‮ ‬علي‮ ‬رغبتي‮ ‬أنا لأنني‮ ‬أحب الأوبرا والباليه قديمه وجديده واحب قصيدة صلاح جاهين‮ : ‬وبنت أم أنور بترقص باليه‮ .. ‬بحيرة البجع‮ .. ‬سلام‮ ‬ياجدع‮!!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٦٧

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here