اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

خطاب مخجل من أهالي‮ ‬هلسنكو‮!!‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

قرأت الخطاب الذي‮ ‬أرسله رئيس مهرجان مدينة هلسنكو التشيكية إلي‮ ‬سفارات مصر وتونس وإيران بشأن فرق مسرحية من هذه الدول كان من المفترض أن تشارك في‮ ‬المهرجان المسرحي‮ ‬الذي‮ ‬تقيمه هذه المدينة ولم تشارك‮.‬
الخطاب مخجل لو عرفت قصة هذا المهرجان‮.. ‬فمدينة هلسنكو مدينة صغيرة لا‮ ‬يتمتع أهلها بوعي‮ ‬ثقافي‮ ‬ولديهم رهبة من الغرباء خاصة إذا كانوا‮ ‬غير أوروبيين‮.. ‬طلاب إحدي‮ ‬المدارس هناك جاءتهم فكرة لإخراج أهالي‮ ‬مدينتهم من عزلتهم ورفع وعيهم الثقافي‮ ‬وكسر حالة الرهبة التي‮ ‬يعانون منها تجاه الغرباء‮..‬
قرروا إقامة مهرجان مسرحي‮ ‬تشارك فيه فرق أوروبية إلي‮ ‬جانب بعض الفرق من الدول الإسلامية‮.. ‬لاحظ الدول الإسلامية‮.‬
الطلاب قالوا إن حضور فرق من مصر وتونس وإيران سيكون فرصة لأهالي‮ ‬المدينة للاحتكاك بحضارة أخري‮ ‬وسوف‮ ‬يتعرفون علي‮ ‬فنونهم وعاداتهم وتقاليدهم مما سيسهم في‮ ‬إزالة الرهبة من الأجانب وسيؤدي‮ ‬كذلك إلي‮ ‬اكتسابهم خبرات ثقافية جراء مشاهدتهم لمسرح هذه الدول‮.‬
كل الفرق الأوروبية التي‮ ‬دعيت إلي‮ ‬المهرجان لبت الدعوة إلا فرق الدول الإسلامية التي‮ ‬ظلت تؤكد أنها ستحضر،‮ ‬وفي‮ ‬النهاية لم تحضر‮.‬
رئيس المهرجان قال في‮ ‬خطابه المخجل لنا إن الطلاب أمضوا وقتًا طويلاً‮ ‬في‮ ‬الإعداد للمهرجان وتعليق الملصقات ووضع البرنامج والتبشير بحضور هذه الفرق من الدول الإسلامية‮.. ‬وإن المواطنين انتظروا بشوق وشغف حضور هذه الفرق تحديدًا،‮ ‬لكنها جميعًا لم تحضر‮. ‬مما وضع القائمين علي‮ ‬المهرجان في‮ ‬موقف حرج للغاية وضرب الفكرة الأساسية للمهرجان‮.‬
دعك من تونس وإيران وخليك في‮ ‬مصر،‮ ‬فالفرقة التي‮ ‬تم توجيه الدعوة إليها هي‮ ‬فرقة كريشين جروب السكندرية وعرضها هو‮ »‬القطة العامية‮« ‬إخراج أحمد عزت وهو عرض مشرف لمصر،‮ ‬شارك في‮ ‬العديد من المهرجانات الدولية والمحلية وحصل فيها جميعًا علي‮ ‬عدة جوائز‮.‬
المفترض أن الدعوة إلي‮ ‬مثل هذه المهرجانات تشترط أن تكون تكاليف السفر علي‮ ‬الفرقة المدعوة،‮ ‬بينما تكون الإعاشة والإقامة علي‮ ‬المهرجان‮.. ‬ظلت الفرقة رايحة جاية علي‮ ‬العلاقات الثقافية الخارجية التي‮ ‬طلبت بعض الأوراق فأحضروها،‮ ‬فطلبت أخري‮ ‬فأحضروها‮.. ‬وهكذا‮.. ‬وفي‮ ‬النهاية قالوا آسفين لا توجد فلوس‮!!‬
هذا بالطبع قمة التهريج وعدم الإحساس بالمسئولية‮.. ‬كان‮ ‬يمكن لرئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية أن‮ ‬يعتذر منذ البداية بدلاً‮ ‬من التسويف وهذه الفضيحة التي‮ ‬لا تليق بمصر‮.. ‬السؤال الذي‮ ‬نوجهه لهذا القطاع البائس‮: ‬ما هي‮ ‬معايير سفر الفرق إلي‮ ‬الخارج‮.. ‬هل هناك معايير فعلاً‮ ‬أم أن المسألة تسير بالمزاج‮.. ‬فمعلوماتي‮ ‬أن سفر الفرق مستمر‮.. ‬وأن هناك فرقًا سكند هاند تسافر وباستمرار؟
القطاع‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬هزة من د‮. ‬جابر عصفور وزير الثقافة‮.. ‬يحتاج إلي‮ ‬تنمية وعيه الثقافي‮ ‬وإزالة‮ »‬رهاب‮« ‬الفرق الفنية المتميزة‮.. ‬تمامًا مثل أهالي‮ ‬مدينة هلسنكو الذين ليس لديهم وعي‮ ‬ثقافي‮ ‬ويخافون من الأجانب‮.. ‬وخذلهم‮ »‬المسلمون‮«!!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٦٤

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here