اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

اللهم خذ التقليديين وأرحنا منهم‮!‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

مصر فيها مسرح؟ أكيد فيها لكنه‮ ‬ينحصر في‮ ‬عروض المستقلين والهواة‮.. ‬أما مسرحها الرسمي‮ ‬فهو‮ ‬يحتضر ولا أمل في‮ ‬شفائه ولا حل معه إلا رصاصة الرحمة‮.. ‬ثم نبحث بعدها عن حل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يبعثه من جديد‮.‬
لدينا كل عام مئات العروض في‮ ‬البيت الفني‮ ‬والهناجر والفنون الشعبية والثقافة الجماهيرية وهي‮ ‬في‮ ‬أغلبها عروض سكندهاند لا‮ ‬يشاهدها أحد ولا‮ ‬يستفيد منها أحد إلا من‮ ‬يعملون بها أو حولها من الموظفين البارعين في‮ ‬تستيف الأوراق والحصول علي‮ ‬المكافآت وشكرًا لكل من واسانا في‮ ‬فقيدنا الغالي‮.‬
المؤكد أن وزير الثقافة د‮. ‬جابر عصفور‮ ‬يدرك،‮ ‬أكثر من‮ ‬غيره،‮ ‬قيمة وأهمية وضرورة المسرح،‮ ‬ويدرك أنه السلاح الأقوي‮ ‬والأمضي‮ ‬والمباشر في‮ ‬معركته التي‮ ‬يخوضها ضد الإرهاب‮.. ‬يخوضها وهو داخل الوزارة أو خارجها،‮ ‬فالتنوير هو معركة د‮. ‬جابر التي‮ ‬نذر لها قلمه وفكره منذ عشرات السنين‮.‬
ملف المسرح هو الأولي‮ ‬باهتمامات د‮. ‬جابر عصفور،‮ ‬المسرح مبني‮ ‬ومعني،‮ ‬أما المبني‮ ‬فهو‮ ‬يعرف أن حالة مسارحنا وتجهيزاتها‮ ‬يرثي‮ ‬لها،‮ ‬لكن عليه قبل أن‮ ‬يبدأ بالحجر أن‮ ‬يبدأ بالبشر‮.. ‬يحتاج المسرح في‮ ‬هذا الجانب إلي‮ ‬ثورة حقيقية ليس علي‮ ‬مسئوليه‮  ‬فحسب وإنما أيضًا علي‮ ‬ممارسيه الذين لا‮ ‬يطورون أفكارهم ولا‮ ‬ينشغلون بالوصول إلي‮ ‬الناس والتأثير فيهم،‮ ‬قدر انشغالهم بالحصول علي‮ ‬مستحقاتهم المالية‮.. ‬الناس ليسوا في‮ ‬أذهان هؤلاء أصلاً‮.‬
الذي‮ ‬أخشاه أن‮ ‬يصدر د‮. ‬جابر عصفور قرارًا بتشكيل لجنة لإنقاذ المسرح‮.. ‬إذا فعلها فكأنك‮ ‬يا أبو زيد ماغزيت‮.. ‬شبعنا لجانًا وأسماء مكررة ومقررة علينا‮.. ‬الدنيا تغيرت لكن اللجان وأعضاءها لا تتغير ولا‮ ‬يتغيرون‮.‬
المسرح‮ ‬يحتاج ثورة حقيقية بعيدًا عن الثلاجات ولجانها‮.. ‬هؤلاء القوم الذين أصبحوا خارج التاريخ أصلاً‮ ‬لا حلول لديهم لمشاكل المسرح المصري‮ ‬الفادحة‮.. ‬لابد من حوار ثقافي‮ ‬يشارك فيه جميع الأطراف وخاصة الشباب المبعدين عن كل شيء‮.. ‬حرام أن‮ ‬يخطط من تجاوزهم الزمن لمن هم مازال الزمن أمامهم طويلاً‮.. ‬لسنا ضد الخبرة بالتأكيد لكن الخبرة ليست بطول العمر‮.. ‬هناك من‮ ‬يبلغ‮ ‬الخامسة والعشرين أو الثلاثين ولديه خبرة وموهبة وأفكار أكبر وأهم وأفضل من بعض من تجاوزوا الثمانين‮.. ‬استعينوا بالشباب وتلقوا أفكارهم بدلاً‮ ‬من الاستعانة بمن‮ ‬يحتاجون إلي‮ ‬من‮ ‬يعينهم‮.‬
المسرح المصري‮ ‬في‮ ‬مأزق خطير ولن‮ ‬ينقذه من عثرته سوي‮ ‬أفكار الشباب الطازجة‮.. ‬الشباب هم الأقرب إلي‮ ‬الحياة والأكثر انخراطًا فيها‮.. ‬الشباب هم الأكثر اطلاعًا الآن علي‮ ‬تجارب الدنيا كلها وهم الأقدر علي‮ ‬صياغة أفكار جديدة لمسرح جديد أكثر اقترابًا من الناس وتأثيرًا فيهم‮.‬
كل الآليات المتبعة في‮ ‬المسرح المصري‮ ‬الآن فاشلة سواء في‮ ‬طريقة اختيار النصوص أو تكليف المخرجين أو اختيار الممثلين أو توقيت ومكان العرض‮.. ‬كل شيء‮ ‬يسير بعشوائية بغيضة لا خطة ولا استراتيجية ولا أي‮ ‬شيء‮.. ‬الشيء الوحيد هو تستيف الأوراق والحصول علي‮ ‬المكافآت‮.. ‬أغلب المسئولين عن المسرح الآن لا‮ ‬يستحقون الكراسي‮ ‬التي‮ ‬يجلسون عليها‮.. ‬ليس لدينا مسرح‮ ‬يستحق الاحترام والمشاهدة‮.. ‬وليس لدينا مسئولون‮ ‬يستحقون الرواتب التي‮ ‬يحصلون عليها‮.‬
المسرح في‮ ‬أزمة‮.. ‬المسرح في‮ ‬شدة لكنها لن تزول بلجان معتقة أو بأفكار تقليدية‮.. ‬فهل‮ ‬يفعلها وزير الثقافة ويوقف هذا العبث في‮ ‬جميع مؤسسات الإنتاج المسرحي‮ ‬لنبدأ من جديد وعلي‮ ‬نظافة وبأفكار‮ ‬غير تقليدية‮.. ‬اللهم اكفنا شر التقليديين‮.. ‬اللهم خذهم وأرحنا منهم‮!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٦٣

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here