اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

مهرجان الغرفة فاشل بامتياز‮.. ‬انبسطتم‮!!!‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

في‮ ‬توصيات لجنة تحكيم مهرجان الغرفة المسرحي‮ ‬بند‮ ‬يقترح تعميم الفكرة علي‮ ‬أقاليم مصر الثقافية لتقيم مهرجانات نوعية بسيطة وغير مكلفة مثل هذا المهرجان‮.. ‬مونودراما‮.. ‬مسرح شارع‮.. ‬مايم‮.. ‬أي‮ ‬حاجة‮ ‬يراها المسرحيون في‮ ‬هذا الإقليم أو ذاك‮.‬
مثل هذه المهرجانات تحقق العديد من الأهداف‮:‬
أولاً‮: ‬فرصة لاكتشاف ممثلين ومخرجين وكتاب جدد‮.‬
ثانيًا‮: ‬التأكيد علي‮ ‬إمكانية تقديم مسرح جاد وجيد بإمكانيات بسيطة‮.‬
ثالثا‮: ‬كشف مستوي‮ ‬فرق الشرائح التي‮ ‬يحصل بعضها علي‮ ‬ميزانيات معقولة،‮ ‬وبعد ذلك‮ ‬يقدم عرضًا سيئًا ولا‮ ‬يشاهده أحد‮.‬
رابعًا‮: ‬إتاحة الفرصة للشباب لتقديم تجاربهم بحرية مطلقة دون قيود أو تلاكيك إدارية‮.‬
مهرجان الغرفة الذي‮ ‬أحدثك عنه أقيم في‮ ‬الفيوم علي‮ ‬مدي‮ ‬خمسة أيام‮.. ‬الفكرة جاءت من اثنين من شباب الفيوم هما المخرجان والممثلان محمد بطاوي‮ ‬وسمير عزمي‮. ‬تقدما بها إلي‮ ‬رئيس الإقليم محمد ناصف واقترحا مبلغًا ماليًا للجوائز،‮ ‬لكن رئيس الإقليم الذي‮ ‬اكتشف‮ - ‬ويا للعجب‮ - ‬أن لديه أموالاً‮ ‬متوافرة،‮ ‬قرر مضاعفة المبلغ‮.‬
المهرجان تضمن ندوات نقدية لمناقشة العروض العشرة التي‮ ‬شاركت من الفيوم والقاهرة والإسماعيلية والدقهلية،‮ ‬وخرج عن المألوف فيما‮ ‬يخص لجنة التحكيم،‮ ‬حيث أصر مدير الندوات علي‮ ‬مشاركتهم في‮ ‬المناقشة فشاركوا وناقشوا دون تحفظ ولم‮ ‬يكتفوا،‮ ‬كما تفعل اللجان الأخري،‮ ‬بوضع الدرجات وكتابة تقرير والسلام عليكم‮.‬
عروض المهرجان في‮ ‬مجملها لا بأس بها،‮ ‬بعضها ما زال‮ ‬يتلمس طريقه إلي‮ ‬المسرح،‮ ‬والبعض الآخر وصل فعلاً‮ ‬وأبدع وأمتع الجمهور الذي‮ ‬كان‮ ‬يملأ القاعة كل ليلة‮.‬
بالتأكيد فإن تفاوت مستوي‮ ‬العروض‮ ‬يعد من أخطاء التجربة الأولي،‮ ‬لذلك كانت توصية لجنة التحكيم بضرورة الإعلان عن المهرجان قبل انعقاده بفترة كافية لإتاحة الفرصة أمام لجنة المشاهدة لمشاهدة أكبر كم من العروض واختيار الصالح منها للمشاركة في‮ ‬المهرجان‮.‬
أجمل ما في‮ ‬المهرجان هو ذلك الجهد الذي‮ ‬بذله شباب المسرحيين في‮ ‬الفيوم وتعاونهم مع الفرق المشاركة وتلبية طلباتها دون النظر إلي‮ ‬فكرة المنافسة،‮ ‬وهي‮ ‬روح جميلة أتمني‮ ‬أن تسود المهرجانات كافة،‮ ‬وكذلك الجهد الذي‮ ‬بذله العاملون بالفرع الثقافي‮ ‬بالفيوم والعاملون بمكتبة الفيوم العامة التي‮ ‬استضافت المهرجان‮.‬
في‮ ‬ظني‮ ‬أن هذه التجربة،‮ ‬بكل إيجابياتها وسلبياتها،‮ ‬من أنجح التجارب المسرحية في‮ ‬الفترة الأخيرة،‮ ‬ولذلك أوصت لجنة التحكيم بضرورة تعميمها‮.‬
وفي‮ ‬ظني‮ ‬أيضًا أن توصية لجنة التحكيم ستذهب أدراج الرياح،‮ ‬ستجد من‮ ‬يقول لك إن الميزانية لا تسمح‮.. ‬أو من‮ ‬يقول لك إن الظروف لا تسمح‮.. ‬وهكذا،‮ ‬مع أن الميزانية سمحت في‮ ‬إقليم القاهرة الكبري‮ ‬وشمال الصعيد‮.. ‬وسمحت الظروف وأقيم المهرجان علي‮ ‬أفضل ما‮ ‬يكون‮.‬
بالتأكيد سينطلق أحدهم ويقول إنني‮ ‬أجامل رئيس الإقليم لأن مكتبه فوق مكتبي،‮ ‬أو لأنه أقام عرضًا مسرحيًا لابن خالتي،‮ ‬أو لأنه اختارني‮ ‬عضوًا في‮ ‬لجنة التحكيم‮.. ‬وحتي‮ ‬لا‮ ‬يتهمني‮ ‬أحد بالمجاملة فإنني‮ ‬أدعو جهاز المحاسبات إلي‮ ‬التفتيش في‮ ‬أوراقه لمعرفة من أين دبر ميزانية هذا المهرجان الطارئ،‮ ‬ومحاسبته كذلك علي‮ ‬توفير ظروف ملائمة لإقامة المهرجان الذي‮ ‬شهده جمهور كبير‮.. ‬لأنه من المفترض أن نقيم عروضًا تتكلف الشيء الفلاني‮ ‬ولا‮ ‬يشاهدها أحد‮.. ‬والمفروض أن نقيم عروضًا لا علاقة لها بالناس‮.. ‬ثم إن شباب الفيوم في‮ ‬حفل الختام تجمعوا أمام المكتبة وفي‮ ‬حضور رئيس الهيئة وجاءوا بطبلة ودف وظلوا‮ ‬يغنون ويهتفون بأسماء بعض المسرحيين والنقاد تحية لهم‮..‬
ألا‮ ‬يعد ذلك تجمهرًا ومظاهرة بدون إذن‮.. ‬هذه مخالفة‮ ‬يجب أن‮ ‬يحاسب عليها رئيس الهيئة ورئيس الإقليم‮.. ‬ود‮. ‬حسن عطية رئيس المهرجان لأنهم لم‮ ‬يردعوا هؤلاء الشباب الفرحين بنجاح مهرجانهم‮!!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٥٥

1 تعليق

  • أضف تعليقك محمد قطامش الأحد, 04 أيار/مايو 2014 17:53 أرسلت بواسطة محمد قطامش

    واللهى يا مولانا المقال اضحكنى كثيرآ بدايه من عنوان المقال مرورآ بأولآ وثانيآ وخصوصآ ثالثآ دى مهمة اما رابعآ تنم عن وجود تلكيكات ادارية بالفعل للأنشطه اللى مش على المزاج والكيف ..!!!!! يامولنا المقال يثبت بما لاشك فية ان للعمله وجهان!!!!!!

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here