اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

نقول كمان‮ ‬يا ناس

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

أنا متحفظ أساسًا علي‮ ‬حكاية القوافل الثقافية التي‮ ‬تم إطلاقها في‮ ‬إطار ما‮ ‬يسمي‮ ‬بمبادرة‮ »‬مصر الجميلة‮«.. ‬اطلعت علي‮ ‬البرنامج ولم أره مناسبًا أو قادرًا علي‮ ‬تحقيق أهداف المبادرة‮.‬
السبب بسيط وهو أننا لا نتعامل بشكل علمي‮.. ‬نتخذ قرارات ونطلق أنشطة دون تخطيط أو استعداد واضح‮.. ‬والنتيجة أن مصر لا تتقدم ولا تستطيع استعادة جمالها‮.‬
دعنا من هذه القوافل وخلينا في‮ ‬مسرح الثقافة الجماهيرية الذي‮ ‬بح صوتنا من أجل أن نتعامل معه بقدر من الاحترام والتقدير‮.. ‬من أجل أن نتعامل معه باعتباره الوسيلة المثلي‮ ‬والأهم في‮ ‬الارتقاء بذوق المواطن وتطوير وعيه‮.‬
أسأل رئيس الهيئة ورئيسة الإدارة المركزية للشئون الفنية ومديرة المسرح‮: ‬هل لدي‮ ‬أي‮ ‬منكم دراسة علمية قام بها باحثون أو مهتمون بمسرح الثقافة الجماهيرية حول هذا المسرح والدور الذي‮ ‬يجب أن‮ ‬يلعبه،‮ ‬وطبيعته التي‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون عليها ليعمل وفق خطة ومنهج وهدف‮.. ‬أم أن الأمور تسير بالبركة‮.. ‬وهل ما كان‮ ‬يقدم من عشرين أو ثلاثين عامًا‮ ‬يصلح لأن‮ ‬يقدم الآن‮.. ‬أم أن الأمر‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬إعادة نظر؟‮!‬
ظني‮ ‬أنه لا توجد دراسات ولا‮ ‬يحزنون‮.. ‬وإذا كانت هناك دراسات فلا أحد‮ ‬يستعين بها،‮ ‬والحاصل أن لدينا نشاطًا مسرحيًا‮ ‬غير فاعل وغير مؤثر‮.‬
نحن ننتج مسرحًا ونستعين بمخرجين وممثلين وملحنين وشعراء ومهندسي‮ ‬ديكور،‮ ‬ونرسل لجانًا للمتابعة والتقييم،‮ ‬وننظم مهرجانات ونشكل لها لجان تحكيم ونمنح جوائز ونصدر نشرات‮.. ‬من‮ ‬يسمع ذلك‮ ‬يظن أن مسرحنا مزدهر وعال العال‮.. ‬لكن من‮ ‬يجرب ويسأل مواطنًا‮ ‬يسكن بجوار قصر الثقافة عن العرض الذي‮ ‬قدمه القصر ومدي‮ ‬إعجابه به أو استفادته منه فإنه لن‮ ‬يظفر سوي‮ ‬بإجابة واحدة‮ »‬لم أسمع شيئًا عن هذا العرض‮«.. ‬إلا لو كان هذا المواطن ممثلاً‮ ‬في‮ ‬الفرقة أو قريبًا من الدرجة الأولي‮ ‬لأحد الممثلين‮!‬
المسألة ليست كيميا ولا تحتاج إلي‮ ‬مفكرين استراتيجيين ولا تحتاج حتي‮ ‬إلي‮ ‬أماني‮ ‬الخياط‮.. ‬كل ما في‮ ‬الأمر أن تدعو إدارة المسرح،‮ ‬قبل بداية أي‮ ‬موسم،‮ ‬مجموعة من النقاد والباحثين وممثلي‮ ‬المسرح الإقليمي‮ ‬لتناقشهم في‮ ‬مقترحاتهم حول‮ »‬صورة المسرح هذا العام‮«.. ‬ما هي‮ ‬القضايا الملحة الجديرة بالمناقشة؟‮. ‬ما الذي‮ ‬يناسب هذا المكان تحديدًا ولا‮ ‬يناسب‮ ‬غيره؟‮. ‬ماذا‮ ‬يمكننا أن نقدم في‮ ‬أسوان هذا الموسم مثلاً؟‮. ‬ماذا‮ ‬يمكننا أن نقدم في‮ ‬سيناء أو حلايب وشلاتين وغيرها؟
الذي‮ ‬يحدث معروف‮.. ‬لا توجد خطة أو إطار عام‮ ‬يتم وضعه لكل موسم حسب الظروف التي‮ ‬تمر بها البلاد‮.. ‬ما نقدمه في‮ ‬مسرح الثقافة الجماهيرية منذ ثلاثين عامًا هو نفس ما نقدمه الآن‮.. ‬والحاصل أن لا شيء‮ ‬يتغير‮.. ‬لا شيء‮ ‬يتطور‮.. ‬وكأننا نحرث في‮ ‬البحر‮.‬
لو أردنا أن ننفع الناس فعلاً‮.. ‬لابد من خطة‮.. ‬لابد من دراسة‮.. ‬لابد من النظر في‮ ‬احتياجات الناس من المسرح الآن‮.. ‬فهذه العشوائية لن تفيد ولن تحقق ما نرجوه من المسرح‮.‬
حرام أن نهتم بتستيف الأوراق حول النشاط المسرحي‮ ‬دون أن نهتم بالمسرح نفسه‮.. ‬لا‮ ‬يحتاج الناس إلي‮ ‬هاملت وبيت الدمية وكاليجولا‮.. ‬وأبصر إيه وما أدرك إيه‮.. ‬قدر احتياجهم إلي‮ ‬عروض‮ ‬يرون أنفسهم فيها‮.. ‬ما نقدمه الآن لا‮ ‬ينفع الناس‮.. ‬مجرد نوع من الترف لا تحتمله مصر في‮ ‬هذه اللحظة الحرجة التي‮ ‬تمر بها‮.‬
متي‮ ‬يدرك القائمون علي‮ ‬مسرح الثقافة الجماهيرية هذه الحقائق التي‮ ‬لا تقبل الشك متي‮ ‬يدرك هؤلاء أننا نستطيع بهذه الأموال التي‮ ‬ننفقها وهؤلاء البشر الذين نستعين بهم‮.. ‬هم أنفسهم‮.. ‬أن نصنع مسرحًا مختلفًا وفاعلاً‮.. ‬نستطيع إذا فكرنا قليلاً‮ ‬وأدركنا أننا لسنا وحدنا الذين نملك الحقيقة الكاملة واليقين المطلق‮.. ‬وأن هناك من‮ ‬يستطيع إفادتنا بالمطلوب تحديدًا‮.. ‬واللي‮ ‬مش عارف‮ ‬يسأل‮.. ‬مش عيب والله‮.. ‬لكن العيب أن نصر علي‮ ‬المضي‮ ‬في‮ ‬هذا الطريق الذي‮ ‬لا‮ ‬يؤدي‮ ‬سوي‮ ‬إلي‮ ‬الفراغ‮.. ‬نقول كمان؟ لا حياة لمن تنادي‮.‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : 353

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here