اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

الطريق الصحيح لإنقاذ المسرح المصري‮!‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

إذا كانت الدولة جادة فعلاً‮ ‬في‮ ‬تقديم مسرح‮ ‬يفيد الناس ويمتعهم ويبهجهم فعليها أولاً‮ - ‬وقبل أي‮ ‬شيء‮- ‬أن تنسف التقاليد البالية المتعلقة بنظام الترقي‮.. ‬طالما بقيت هذه التقاليد فلن نحظي‮ ‬بقيادات مسرحية فاعلة لديها منهجها ومشروعها لتطوير العمل المسرحي‮.‬
أغلب القيادات المسرحية الآن جاء إلي‮ ‬منصبه بهذه الطريقة العقيمة،‮ ‬والحاصل أن المسرح الرسمي‮ ‬أو الذي‮ ‬تقدمه الدولة‮ ‬يحتضر ولا‮ ‬يشاهده أحد‮.. ‬نحن نكذب علي‮ ‬أنفسنا عندما نقول إننا نقدم مسرحًا‮.. ‬وإلا أين هي‮ ‬نتيجة ما نقدمه؟
إذا أراد د‮. ‬صابر عرب وزير الثقافة أن‮ ‬يقدم خدمة تاريخية للمسرح المصري،‮ ‬فعليه ألا‮ ‬ينظر عند اختياره لأي‮ ‬قيادة مسرحية إلي‮ ‬فكرة الأقدمية أو النجومية أو السن أو أي‮ ‬شيء من هذا القبيل‮.. ‬المشروع وحده هو الذي‮ ‬يزكي‮ ‬صاحبه‮.‬
كيف نحصل علي‮ ‬مشروع أو عدة مشاريع لانتشال المسرح المصري‮ ‬من الهوة التي‮ ‬سقط فيها،‮ ‬ولا‮ ‬يبدو في‮ ‬الأفق أي‮ ‬أمل لانتشاله منها؟
لن‮ ‬يحدث ذلك إلا بقرار ثوري‮ ‬من الوزير‮: ‬الإعلان عن طلب مديري‮ ‬مسارح ورؤساء للبيوت الفنية‮ ‬يكون الشرط الوحيد هو التقدم بمشروع لتطوير وتفعيل المكان المراد شغله‮.. ‬وتشكيل لجان محايدة للنظر في‮ ‬هذه المشروعات واختيار أفضلها‮.‬
وعندما نختار عددًا من أصحاب المشاريع المحترمة،‮ ‬بغض النظر عن أعمارهم أو حتي‮ ‬تخصصاتهم،‮ ‬علينا أن نرسلهم في‮ ‬بعثات إلي‮ ‬الدول المتقدمة مسرحيًا مثل إنجلترا،‮ ‬أو ألمانيا،‮ ‬أو فرنسا،‮ ‬أو‮ ‬غيرها من الدول‮.‬
تستطيع العلاقات الثقافية الخارجية أو وزارة التعاون الدولي‮ ‬القيام بهذه المهمة بأقل التكاليف‮.. ‬يذهب المختارون إلي‮ ‬إحدي‮ ‬هذه الدول لمدة ثلاثة أوستة أشهر‮.. ‬لابد من اشتراط إجادة لغة أجنبية واحدة علي‮ ‬الأقل‮.. ‬يشاهدون العروض المسرحية‮.. ‬ويتجولون في‮ ‬المسارح ويتعرفون علي‮ ‬آلية عملها‮. ‬من الألف إلي‮ ‬الياء بدءًا من اختيار النص ومرورًا بالفنانين والفنيين وانتهاء بالتسويق‮.. ‬وبعد عودتهم‮ ‬يعد كل منهم مشروعاً‮ ‬جديداً‮ ‬متضمنا ما تعلمه في‮ ‬الخارج‮.. ‬بعدها‮ ‬يتم تسكين المتميزين منهم‮.. ‬كل في‮ ‬المكان الذي‮ ‬يناسبه‮.‬
هذه أولي‮ ‬خطوات إنقاذ المسرح المصري،‮ ‬لكنها ليست الوحيدة،‮ ‬يجب أن‮ ‬يتزامن معها تطوير بنية المسارح نفسها وتعديل أوضاع العاملين بها،‮ ‬وتنظيم ورش تدريبية لهؤلاء كل في‮ ‬تخصصه،‮ ‬والنظر في‮ ‬تطوير مناهج المعهد العالي‮ ‬للفنون المسرحية وأقسام المسرح بالجامعات المختلفة بما‮ ‬يتناسب مع احتياجات المسرح فعلاً‮.‬
إذا ظلت الآلية القديمة معمولاً‮ ‬بها فلن نتقدم خطوة واحدة إلي‮ ‬الأمام‮.. ‬نريد قيادات مسرحية شابة ومثقفة وطموحة‮.. ‬ما المشكلة أن‮ ‬يتولي‮ ‬رئاسة البيت الفني‮ ‬مثلاً‮ ‬شاب في‮ ‬الأربعين من عمره أو حتي‮ ‬في‮ ‬الثلاثين‮.. ‬ما المشكلة أن‮ ‬يتولاه حتي‮ ‬خريج حقوق أو هندسة أو حاسب آلي‮ ‬أو أية كلية ما دام لديه منهج ومشروع،‮ ‬مادام لديه وعي‮ ‬وإحساس بقيمة وأهمية المسرح‮.. ‬ليس شرطًا أن‮ ‬يكون ممثلاً‮ ‬أو ناقدًا أو خريج فنون مسرحية‮.. ‬مديرة أكبر مسرح في‮ ‬مدينة مثل‮ »‬هانوفر‮« ‬الألمانية لا هي‮ ‬ممثلة ولا مخرجة ولا كاتبة‮.. ‬خريجة إدارة لكنها‮ - ‬بسم الله ما شاء الله‮ - ‬بقيادات المسرح في‮ ‬مصر جميعًا‮.. ‬بأفكارها ومشروعاتها وخطتها التي‮ ‬تضعها لمسرحها لثلاث سنوات قادمة‮.‬
الأمر‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬جرأة‮.. ‬أعتقد أن د‮. ‬صابر عرب‮ ‬يملكها‮.. ‬لو فعلها سيظل المسرح المصري‮ ‬مدينا له بأنه أنقذه من رقاده وأحياه من جديد‮.. ‬أرجو أن‮ ‬يفعلها‮.. ‬ساعتها سنشعر أننا بدأنا نضع أقدامنا فعلاً‮ ‬علي‮ ‬الطريق الصحيح‮.. ‬لأن ما‮ ‬يحدث الآن في‮ ‬المسرح المصري‮ ‬لا علاقة له بالفن ولا بالإدارة ولا بالتخطيط ولا بأي‮ ‬شيء‮. ‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٣٧
أخر تعديل في الأحد, 29 كانون1/ديسمبر 2013 11:52

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here