اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

لا تقلدوا محمد أبو الخير‮!‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

منذ أن صدرت‮ »‬مسرحنا‮« ‬ونحن ندعو د‮. ‬محمد أبو الخير لدعمها بمقالاته ودراساته‮.. ‬كما ندعو‮ ‬غيره من المهتمين بالشأن المسرحي‮.‬
نعرف د‮. ‬محمد أبو الخير أستاذًا في‮ ‬قسم التمثيل والإخراج بالمعهد العالي‮ ‬للفنون المسرحية،‮ ‬ومبدعًا وباحثًا جادًا فضلاً‮ ‬عن شخصيته شديدة التهذيب والتواضع‮.. ‬لذلك كنا حريصين علي‮ ‬تواجده معنا علي‮ ‬صفحات مسرحنا مثلما كنا حريصين دائمًا‮ - ‬وسنظل طبعًا‮ - ‬علي‮ ‬تواجد أساتذة المسرح وكتابه ونقاده وممارسيه في‮ ‬مصر والدول العربية،‮ ‬وترجمة ما‮ ‬يكتبه نظراؤهم في‮ ‬دول العالم المختلفة‮.. ‬معتبرين أنهم جميعًا‮ ‬يمثلون إضافة مهمة ومؤثرة لـ‮ »‬مسرحنا‮«.‬
لكن الرجل كان‮ ‬يعتذر دائمًا ربما لكثرة انشغالاته وكنا نلتمس له العذر حتي‮ ‬فاجأنا بدراسة مهمة عن‮ »‬منهج‮ ‬يوجينو باربا في‮ ‬تدريب الممثل‮«.‬
تلقيت عشرات المكالمات من مسرحيين ومهتمين‮ ‬يشيدون بالدراسة ورصانتها ويطالبون بالمزيد من مثل هذه الدراسات لفائدة المسرح والمسرحيين‮.‬
ومثلما فاجأنا د‮. ‬محمد أبو الخير بدراسته بعد اعتذار طالت مدته،‮ ‬فاجأنا أيضًا برفضه الحصول علي‮ ‬مستحقاته نظير هذه الدراسة‮.. ‬أخبرناه بأنه إجراء طبيعي‮ ‬يحدث مع كل المتعاملين مع الجريدة،‮ ‬وأن هذه أموال الدولة وليست أموالنا التي‮ ‬سنمنحها له من جيوبنا،‮ ‬لكن الرجل اعتذر،‮ ‬بأدب شديد،‮ ‬قائلاً‮ ‬إنه‮ ‬يعتبر الأمر مساهمة بسيطة في‮ ‬دعم الجريدة التي‮ ‬يراها تجربة فريدة ومهمة في‮ ‬مسيرة المسرح المصري‮.. ‬وقال إنه سيواصل الكتابة مشترطًا عدم الحصول علي‮ ‬أية مستحقات مالية‮.‬
تأكد حضرتك أنني‮ ‬لا أذكر هذا الكلام حتي‮ ‬أحفزك أنت الآخر علي‮ ‬التنازل عن مستحقاتك‮..‬
استبعد هذا الأمر لو سمحت وإلا كان من المفترض أن أتنازل أنا وزملائي‮ ‬عن مستحقاتنا‮..‬
كل ما في‮ ‬الأمر أنني‮ ‬اعتبرت موقف د‮. ‬محمد أبو الخير شهادة لصالح الجريدة التي‮ ‬تابعها الرجل بدقة شديدة ورأي‮ ‬فيها تجربة مهمة وأراد أن‮ ‬يعبر عن رأيه بهذا التصرف النبيل‮.. ‬وهو ما دفعني‮ ‬إلي‮ ‬الكتابة لتكون رسالة إلي‮ ‬من‮ ‬يهمه الأمر أننا نقدم شيئًا نافعًا للناس‮.‬
لا تقلدوا د‮. ‬محمد أبو الخير في‮ ‬تنازله عن مستحقاته،‮ ‬لكن قلدوه بدعمكم لنا بدراساتكم ومقالاتكم والتفافكم حول الجريدة‮.. ‬وجهوا لها ما شئتم من نقد وملاحظات علي‮ ‬طريق تطويرها وتأكدوا أننا نستفيد من أية ملاحظة‮ ‬يمكنها أن تدفعنا خطوة للأمام‮.. ‬ونسعد جدًا بالنقد‮.. ‬لأننا في‮ ‬الأول والآخر بشر نخطيء ونصيب ولا نمتلك الحقيقة المطلقة ولا اليقين الكامل‮.. ‬نحن نجتهد ونعتبر‮ - ‬كما قلت مرارًا‮- ‬أن كل عدد بمثابة‮ »‬مجرد بروفة‮« ‬لعدد قادم أفضل‮.. ‬أما الذين‮ ‬يهرتلون ويكتفون بالشتائم،‮ ‬وهم قلة والحمد لله،‮ ‬فليس لدينا وقت نضيعه في‮ ‬الرد عليهم سوي‮ ‬أن نقول لهم تعلموا من المحترمين والجادين الذين‮ ‬يكتبون لـ‮ »‬مسرحنا‮« ‬ويدعمونها دائمًا‮.. ‬وأرجو ألا‮ ‬يكون آخرهم المحترم د‮. ‬محمد أبو الخير‮.. ‬في‮ ‬الكتابة وليس في‮ ‬التنازل عن المستحقات‮.. ‬مفهوم؟‮!!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٣٠

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here