اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

رمضان خاطر الذي لم ينل ما يستحقه

قييم هذا الموضوع
(1 vote)

 1

رمضان خاطر الذي لم ينل ما يستحقه

لم يسعدني الحظ بمشاهدة عرض »حكاوي«.. حاولت أكثر من مرة وكانت الظروف دائمًا ضدي.. كل من شاهد العرض أشاد به.. وكتب الأصدقاء هنا عنه أكثر من مرة.. وخصصنا »الأخيرة« في العدد لبطل العرض رمضان خاطر الذي وافته المنية الأسبوع الماضي.

لم أعرف رمضان خاطر شخصيًا.. سمعت عنه من الأصدقاء.. وكان آخر ما شاهدته له فيلم »عين شمس« وأدهشني هذا الفنان الموهوب بأدائه البسيط والسلس.. وتساءلت كيف لممثل بهذه الطاقة ألا يأخذ المزيد من الفرص التي تليق بموهبته.

ليس رمضان خاطر وحده.. هناك جيش من الموهوبين الذين لم يحصلوا علي فرصة تليق بهم حتي الآن.. حسابات السوق وجهل المنتجين وانتهازيتهم وسوء المناخ عمومًا حال دون ذلك.. لعن الله الانتهازية والجشع والنظام الفاسد الذي سطح وعي الناس وظلم الموهوبين من أبناء الوطن.

فيلم »عين شمس« هذا الفيلم البديع الذي ضم مجموعة هائلة من الفنانين الموهوبين لم يصمد في السوق عند عرضه أكثر من أسبوعين.. الناس الذين أفسدهم تعليم وإعلام النظام السابق لم يعودوا قادرين علي التمييز بين الغث والسمين.. والمنتجون الذين يحرصون علي تحقيق أكبر قدر من المكاسب لا تعنيهم الجودة الفنية بقدر ما تعنيهم حسابات السوق..

أعرف القصة التي وراء الفيلم.. ومحاربة الرقابة له وكيف خرج إلي النور.. وكيف استقبلوه خارج مصر المحروسة.. ولا أستغرب مما حدث معه في مصر.. فهكذا كانت مصر في عهد النظام السابق.. ولا أعرف بصراحة كيف ستكون في العهد الجديد.. وهل سيكون هناك فن من أساسه أم أننا سنكتفي بالإنشاد الديني وعروض الليلة المحمدية.. ربك يستر وندخل عهدًا جديدًا أكثر استنارة وثقافة وأكثر  ديمقراطية.. عهد يأخذ فيه أمثال رمضان خاطر حقهم ويتصدرون المشهد بفنهم الراقي المحترم.. بدلاً من هؤلاء الذين يحتفي بهم الإعلام ليل نهار مع أن أغلبهم من أنصاف وأرباع الموهوبين.

رحم الله رمضان خاطر الفنان الموهوب بحق.. الفنان الذي لم أعرفه شخصيًا وآلمني جدًا رحيله.. فمصر الآن تحتاج إلي أمثاله من الفنانين الصادقين أكثر من أي وقت مضي

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم :
أخر تعديل في الأربعاء, 21 كانون1/ديسمبر 2011 11:15

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here