اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

نحن نجتاز موقفًا تعثر الآراء فيه وعثرة الرأي‮ ‬تردي

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

مبدئيًا أعتذر لك،‮ ‬أخي‮ ‬المؤمن،‮ ‬عن طول العنوان‮.. ‬لكنه علي‮ ‬أية حال ليس أطول من الليالي‮ ‬السوداء التي‮ ‬نعيشها الآن‮.. ‬ويكفي‮ ‬أنه بيت شعر لشاعر النيل حافظ إبراهيم‮.. ‬صحيح أنني‮ ‬لست من المتيمين بشعره لكن الوقت ليس وقت الاختلاف حول شعرية الرجل‮.. ‬ثم إنني،‮ ‬وهذا هو الأهم،‮ ‬في‮ ‬أقصي‮ ‬حالات توازني‮ ‬النفسي‮ ‬وإلا كنت استشهدت بأبيات لشاعر عالمي‮ ‬مثل رامبو أو بودلير أو لوركا أو فرناندو بيسو‮.. ‬لو كان ماركيز‮ ‬يكتب شعرًا لاستشهدت به عندًا في‮ ‬بهاء طاهر وصنع الله إبراهيم وجمال الغيطاني‮ ‬وإبراهيم عبد المجيد وسواهم من الروائيين الذين فلقوا دماغنا في‮ ‬حين أن أحدًا منهم لم‮ ‬يصل إلي‮ ‬مستوي‮ ‬السيد ماركيز‮!!‬
نحن نجتاز موقفًا تعثر الآراء فيه وعثرة الرأي‮ ‬تردي‮.. ‬يعني‮ ‬تموت‮.. ‬تُذهب ريحنا إلي‮ ‬غير رجعة‮.. ‬أقول لك الحق إنني‮ ‬وإن كنت من المعتصمين ضد وزير الثقافة فلا أنكر علي‮ ‬المؤيدين له موقفهم المعلن والواضح والصريح‮.. ‬لكن مشكلتي‮ ‬مع أولئك الرماديين الذين أسكت الله لهم حسًا وقبعوا في‮ ‬جحورهم‮ ‬ينتظرون ما ستسفر عنه الأحداث‮.. ‬فإذا انتصر الوزير جاءوا إليه مهللين مؤيدين شاكرين منتظرين أي‮ ‬حاجة والسلام‮.. ‬أما إذا انتصر المعارضون فأراهنك أن هؤلاء الرماديين سيكونون في‮ ‬صدارة الصفوف وربما استضافهم الإعلاميون في‮ ‬برامجهم التافهة باعتبارهم صناع ثورة المثقفين‮.. ‬هناك شاعر‮ ‬يطلقون عليه شاعر الثورة في‮ ‬حين أنه كان خارج مصر أساسًا أثناء الثورة‮!!‬
حسابات المكسب والخسارة لا تعنيني‮.. ‬ما‮ ‬يعنيني‮ ‬فقط المواقف‮.. ‬هناك أوقات لابد أن تكون فيها واضحًا‮.. ‬الحياد والاختباء والرمادية والسهوكة‮.. ‬مفردات لا مكان لها في‮ ‬هذا الموقف الذي‮ ‬نجتازه‮.. ‬هذا وقت الفرز‮ ‬يا معلم‮.. ‬إما أن تكون مع وإما أن تكون ضد‮.. ‬والأرزاق بالله‮ ‬يا أخي‮.‬
أصدقاء كثيرون ومنهم من‮ ‬يدعون النضال ويزايدون علي‮ ‬أهالينا اختفوا من المشهد تمامًا‮.. ‬المتواجدون في‮ ‬المشهد بسم الله ما شاء الله‮.. ‬قامات كبيرة ومهمة وفاعلة‮.. ‬هؤلاء‮ ‬يكفون وزيادة‮.. ‬لكن أين الذين‮ ‬يعرفون أنني‮ ‬أقصدهم‮.. ‬لن أذكر أسماء‮.. ‬لدي‮ ‬أربع بنات‮.. ‬لا أرجو شيئًا من الدنيا سوي‮ ‬أن‮ ‬يحفظهن الله‮.. ‬لذلك لن أذكر أسماء لأن ربنا أمر بالستر‮.. ‬هذا فضلاً‮ ‬عن أنهم معروفون‮.. ‬ليس شرطًا أن‮ ‬يعارضوا الوزير‮.. ‬المهم أن‮ ‬يظهروا علينا بموقف‮.. ‬أي‮ ‬موقف‮ ‬يا ناس بدلاً‮ ‬من هذه المياعة وهذا التخاذل‮.‬
أسماء كبيرة والله ومعروفة ومنتشرة ومتوغلة مثل مبيد الصراصير ديكسان الذي‮ ‬ينتشر في‮ ‬كل مكان‮.. ‬علي‮ ‬حين فجأة اختفوا لكنهم حتما سيظهرون عندما‮ ‬يتبين لهم الخيط الأبيض من الخيط الأسود‮.. ‬وساعتها‮ ‬يجب أن‮ ‬يتلقوا الصفعات علي‮ ‬أقفيتهم الغليظة‮.‬
كيف تكون مثقفًا ومبدعًا ولا تبادر باتخاذ موقف تجاه ما‮ ‬يحدث للثقافة المصرية الآن‮.. ‬يقولون‮  ‬قد تكون الشجاعة أن تجبن ساعة‮.. ‬وفي‮ ‬ظني‮ ‬أن الأمور لا تتجزأ‮.. ‬إذا كنت منسحقًا ومنحنيًا هكذا‮ - ‬أنظر الصورة‮ - ‬فكيف تواجه زوجتك عندما‮ ‬يأتي‮ ‬المساء ونجوم الليل تُنثر؟‮!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : 310

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here