اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

سلوكيات لا تليق بالمسرح

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

البيت آيل للسقوط‮.. ‬وتقول لسكانه تكاتفوا حتي‮ ‬نرممه‮.. ‬فينشغل واحد بتغيير سيراميك شقته‮.. ‬وواحد بتركيب فلتر لتنقية المياه‮.. ‬وواحد بفتح شباك علي‮ ‬المنور لجلب الهواء مع إنه لن‮ ‬يجلب سوي‮ ‬الفئران‮.‬
ينسي‮ ‬سكان البيت أنه آيل للسقوط أصلاً‮ ‬وربما‮ ‬يتصور كل منهم‮ - ‬باعتبارهم أصحاب خيال جامح‮ - ‬أن شقته ستنجو إذا انهار البيت وسيأخذها معه دون أن‮ ‬يمسسها سوء‮.‬
لعنة الله علي‮ ‬الانتهازية البغيضة التي‮ ‬لم‮ ‬يسلم منها بعض الأدباء والفنانين والمسرحيين الذين‮ ‬يتناسون أي‮ ‬خطورة تهدد وجودهم ويتفرغون لأمور شخصية ضيقة وتافهة لا تعبر سوي‮ ‬عن الجهل في‮ ‬أبشع صوره‮.‬
أعطيك مثالاً‮ ‬حتي‮ ‬لا نحلق أنا وأنت في‮ ‬الفراغ‮: ‬فرقة مسرحية تابعة لهيئة قصور الثقافة قدمت عرضًا وشاهدته اللجنة ومنحته درجة بعينها‮.. ‬الفرقة استشعرت أن الدرجة التي‮ ‬حصلت عليها‮ ‬غير مرضية‮.. ‬أخذت بعضها وذهبت إلي‮ ‬إدارة المسرح مطالبة بتعيين لجنة أخري‮ ‬لمشاهدة العرض لأن اللجنة التي‮ ‬شاهدته سربت النتيجة‮!!‬
مديرة المسرح دعاء منصور سألتهم عن الدرجة التي‮ ‬تم تسريبها حتي‮ ‬تتأكد فأعطوها ثلاث درجات وليس درجة واحدة‮.. ‬اكتشفت المديرة أن الدرجة التي‮ ‬منحتها اللجنة مختلفة عن الدرجات الثلاث التي‮ ‬ادعي‮ ‬أعضاء الفرقة أنه تم تسريبها‮.‬
الفرقة هددت وتوعدت وأرغت وأزبدت وهي‮ ‬سلوكيات‮ ‬يربأ أي‮ ‬مسرحي‮ ‬القيام بها‮.. ‬سلوكيات لا تليق بفنان‮ ‬يحترم نفسه وفنه‮.‬
كنت أنوي‮ ‬الكتابة عن هذا العرض الذي‮ ‬شاركت في‮ ‬لجنة تحكيمه مع المخرج الكبير عبد الغني‮ ‬زكي‮ ‬والصديق الروائي‮ ‬والناقد محمود حامد‮.. ‬لكن كفي‮ ‬الله أعضاء اللجان شر الكتابة‮.. ‬فلو كنا نتعامل مع واقع سوي‮ ‬لكتبنا محللين لعناصر العرض وأشرنا إلي‮ ‬ما به من مميزات وعيوب‮.. ‬لكن إذا كانت الفرقة تعترض لمجرد أن هناك ادعاء بتسريب النتيجة فما بالك لو كتبنا تحليلاً‮ ‬وافيًا عن العرض‮.‬
أذكر أنني‮ ‬شاركت في‮ ‬لجان تحكيم مع مجموعة من نبلاء المسرح الراحلين منهم نزار سمك ود‮. ‬صالح سعد وبهائي‮ ‬الميرغني‮ ‬وكنا نحرص علي‮ ‬عقد ندوة بعد كل عرض نشاهده نتحدث فيها مع فريق العرض بصراحة مطلقة عن رأينا فيما شاهدناه،‮ ‬وبعدها نمنح الدرجة التي‮ ‬نري‮ ‬أن العرض‮ ‬يستحقها‮.. ‬بالتأكيد كانت كل فرقة تعرف رأينا في‮ ‬مستوي‮ ‬عرضها وتستشعر النتيجة‮.. ‬ومع ذلك لم‮ ‬يكن أحد‮ ‬يعترض أو‮ ‬يثور أو‮ ‬يهدد أو‮ ‬يتوعد‮.‬
ما حدث من هذه الفرقة سلوك خطير للغاية ومؤشر سلبي‮ ‬يؤكد أن الاستجابة لطلبها لو حدثت ستكون بداية الانهيار لمسرح الثقافة الجماهيرية‮.‬
فمن حق كل فرقة بعد ذلك أن تعترض وتثور لأي‮ ‬سبب إذا علمت أن عرضها حصل علي‮ ‬درجة لا ترضيها‮.‬
السؤال الذي‮ ‬لا‮ ‬يحتاج لإجابة لماذا اعترضت هذه الفرقة تحديدًا؟؟‮.. ‬ما القوة التي‮ ‬تستند إليها؟‮.. ‬أو من الذي‮ ‬يحرضها ويدفعها إلي‮ ‬الاعتراض وإثارة المشاكل؟
الإجابة أعرفها ويعرفها الكثيرون‮.. ‬لكن‮ ‬يبقي‮ ‬الأمر في‮ ‬النهاية عيبًا وطعنًا في‮ ‬نزاهة لجنة التحكيم‮.. ‬فإذا كان لدي‮ ‬الفرقة ومن‮ ‬يحرضها أي‮ ‬واقعة تؤكد أن عضوًا في‮ ‬اللجنة بينه وبين الفرقة أي‮ ‬مشكلة فليقدمها‮.. ‬أما إذا لم‮ ‬يكن لديه شيء فالأشرف له ولمن‮ ‬يحرضه أن‮ ‬يصمت وينصرف باهتمامه إلي‮ ‬ما‮ ‬يفيده ويفيد العملية المسرحية لأن الفن ليس بالصوت العالي‮ ‬وليس بالتهديد الذي‮ ‬أعتقد أن الإدارة لن تستجيب له وإلا تكون قد أعلنت موت مسرح الثقافة الجماهيرية المهدد بالموت أصلاً‮ ‬لكننا مشغولون عن إنقاذه بتوافه الأمور‮.‬
أخيرًا فإنني‮ ‬أقدر واحترم كل مسرحي‮ ‬وقف علي‮ ‬الخشبة في‮ ‬ظل ظروف سيئة وقاسية تعيشها البلاد وقدم عملاً‮ ‬مسرحيًا‮.. ‬سواء أعجبني‮ ‬العرض أو لم‮ ‬يعجبني‮.. ‬لكني‮ ‬أحترم أكثر من‮ ‬يتعامل مع المسرح بنبل وتجرد وبعيدًا عن الأهواء الشخصية‮.. ‬وبعيدًا عن التحريض والتماحيك الفارغة التي‮ ‬لا‮ ‬يجب أن تصدر من فنان حقيقي‮.‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٠٩

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here