اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

أبو سريع السريع ضيع عمرو الوديع

قييم هذا الموضوع
(1 vote)

مجرد بروفة
أبو سريع السريع ضيع عمرو الوديع
منذ أن شاهدته قبل سنوات في‮ ‬أحد عروض نوادي‮ ‬المسرح بالإسكندرية،‮ ‬وأنا أراهن عليه كممثل كوميدي‮ ‬من الطراز الأول‮.. ‬شاهدته بعد ذلك في‮ ‬أكثر من‮ »‬سيت كوم‮« ‬ولم‮ ‬يرضني‮ ‬أداؤه‮.. ‬ربما تم تحجيمه أو قصقصة ريشة لصالح ممثلين آخرين‮.. ‬وربما لأن الفيديو ليس مجاله الحيوي‮ ‬الذي‮ ‬تتفجر فيه طاقاته الفنية‮.. ‬مصطفي‮ ‬أبو سريع علي‮ ‬المسرح‮ - ‬وربما للمساحة التي‮ ‬يتيحها له المسرح‮ - ‬شيء آخر تمامًا‮.. ‬طاقة كوميدية لا حدود لها وتلك هي‮ ‬مشكلته الوحيدة‮.. ‬طاقته حتي‮ ‬الآن فطرية‮.. ‬منطلقة دون حساب أو ترشيد‮.. ‬منطلقة مثل مهرة برية لا لجام لها خاصة إذا كان‮ ‬يعمل مع مخرج وديع وليس ديكتاتورًا‮ ‬يوقفه عند حده‮.‬
وكشخص‮ ‬يميل أحيانًا‮ - ‬خاصة في‮ ‬أوقات الفراغ‮ - ‬إلي‮ ‬الضحك‮.. ‬فإنني‮ ‬أحب هذا النوع من الممثلين وأحب مصطفي‮ ‬أبو سريع أكثر ولا أراه‮ ‬يقل موهبة عن نجوم الكوميديا الذين‮ ‬يتصدرون الساحة الآن‮.. ‬لكنها أنانية مني‮ ‬إذا طالبته بأن‮ ‬يقود دراجته ويداه فوق رأسه‮.. ‬وأنانية منه إذا هو استمر في‮ ‬القيادة علي‮ ‬هذا النحو‮.. ‬وأمامه نماذج من نفس الفصيلة‮ ‬يتمتعون بموهبة ضخمة لكنهم بعد أن أطلقوا ضربة البداية وأصابت الهدف راحوا‮ ‬يفصلون أعمالهم علي‮ ‬مقاسهم وأصبح بعضهم هو الممثل والمخرج والمؤلف‮.. ‬وكانت النتيجة كما تعرفون‮.. ‬انظر محمد سعد نموذجًا‮!!‬
ما‮ ‬ينقص مصطفي‮ ‬أبو سريع‮ - ‬إذا وضعنا أنانيتي‮ ‬وأنانيته جانبًا‮ - ‬هو شيء من ترشيد هذه الطاقة الهائلة‮.. ‬وأن‮ ‬يكون بليغًا‮.. ‬يطابق أداؤه مقتضي‮ ‬الحال‮.. ‬ساعتها سيكون قد اكتمل كممثل كوميدي‮ ‬من طراز فريد‮.‬
وحتي‮ ‬لا أكون قاسيًا علي‮ ‬مصطفي‮ ‬أقول إن شيئًا‮ - ‬ربما‮ - ‬في‮ ‬لاوعية‮ ‬يدفعه إلي‮ ‬قيادة موهبته بلا لجام‮.. ‬إلي‮ ‬استعراض طاقته الكوميدية الهائلة،‮ ‬وكأنه بذلك‮ ‬يرد علي‮ ‬واقع فني‮ ‬فاسد وجبان لا‮ ‬يغامر بتقديم هؤلاء الموهوبين بحق وما أكثرهم‮.. ‬ولا‮ ‬يراهن سوي‮ ‬علي‮ ‬المضمونين حتي‮ ‬لو كانوا أفلسوا واستنفدوا كامل طاقتهم الفنية ولم‮ ‬يعد لديهم جديد‮ ‬يقدمونه‮.‬
مناسبة كلامي‮ ‬عن مصطفي‮ ‬أبو سريع‮.. ‬عرض‮ »‬مصير صرصار‮« ‬الذي‮ ‬قدمه المخرج عمرو حسان ضمن مهرجان المخرج الأكاديمي‮ ‬بالمعهد العالي‮ ‬للفنون المسرحية‮.. ‬التسابق في‮ ‬المهرجان كان علي‮ ‬الإخراج‮.. ‬ورغم أنني‮ ‬أكتب قبل إعلان النتيجة فإنني‮ ‬أتوقع أن‮ ‬يجد عمرو صعوبة في‮ ‬الحصول علي‮ ‬إحدي‮ ‬جوائز من المهرجان‮.. ‬فقد تولي‮ ‬مصطفي‮ ‬أبو سريع القضاء عليه تمامًا وشوشر علي‮ ‬رؤيته‮.. ‬نعم أنا انبسطت وضحكت من أداء أبو سريع حتي‮ ‬في‮ ‬اللحظات التي‮ ‬كان‮ ‬ينسي‮ ‬فيها كلامه كان‮ ‬يحولها إلي‮ ‬مواقف كوميدية تموت من الضحك‮.. ‬لكن هذا شيء وسياق العرض شيء آخر‮.. ‬وإن كان ذلك لا‮ ‬يعني‮ ‬أن عمرو حسان المخرج الوديع قد قدم رؤية إخراجية فيها من النضج والوعي‮ ‬ما‮ ‬يؤهله لاحتلال مركز متقدم في‮ ‬المسابقة فقد شاب رؤيته بعض التشوش‮. ‬ولم‮ ‬يستطع النفاذ إلي‮ ‬عمق الطبقات السفلية الكامنة في‮ ‬النص وما بين سطورة‮.. ‬وهذا أمر طبيعي‮ ‬لأي‮ ‬مخرج في‮ ‬بداية طريقه‮.‬
هكذا برأت مصطفي‮ ‬أبو سريع من ارتكاب كامل الجريمة وأدخلت معه متهمًا آخر هو عمرو حسان رغم أن ذلك سيغضب خالتي‮ ‬أم عمرو‮.. ‬فعمرو حسان ابن خالتي‮ ‬فعلا وليس تشابه أسماء ولكنه لا‮ ‬يمت لعادل حسان بأية صلة‮!!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : 225
أخر تعديل في الثلاثاء, 20 كانون1/ديسمبر 2011 13:23

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here