اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

من محفوظ لمثقفي‮ ‬زمن الإخوان

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

‮»‬فليجتمع المثقفون جميعا حول مبدأ واحد،‮ ‬وهو الحرية‮. ‬لأن الثقافة لا تكون إلا بالحرية‮. ‬فلنترك جميع خلافاتنا جانبا،‮ ‬ونتفق علي‮ ‬رفع راية الحرية عالية في‮ ‬وجه جميع أشكال العنف والعدوان‮«.. ‬هذا ما أملاه نجيب محفوظ علي‮ ‬أحدهم لتكون رسالته للمثقفين بعد حادث اغتياله الأثيم عام‮ ‬1994‮ ‬ أكاد أسمع صوته مرتعشا وواثقا في‮ ‬آن‮. ‬أكاد أسمعه‮ ‬يطالبنا أن نتخلي‮ ‬عن ترهاتنا وخلافاتنا واختلافاتنا النظرية،‮ ‬أن نتخلي‮ ‬عن الهاملتية اللعينة التي‮ ‬تضع‮ ‬يدها ثقيلة علي‮ ‬معظم المثقفين في‮ ‬مصر،‮ ‬حتي‮ ‬لتكاد تري‮ ‬حركتهم مشلولة من فرط التنظير والتعقيد والتفكير والتساؤل وإعادة التساؤل‮. ‬صحيح أن كل ذلك دليل حيوية،‮ ‬ولكن من قال إن الظلاميين سوف‮ ‬ينتظرون هذه الحيوية النظرية حتي‮ ‬تتحول إلي‮ ‬فعل؟‮!‬
قبل أيام تم وقف مقال عبلة الرويني‮ ‬في‮ ‬الأخبار بسبب عبارة‮ "‬أخونة الصحافة‮"‬،‮ ‬وفي‮ ‬اليوم ذاته أوقف مقال لثروت الخرباوي‮ ‬ـ القيادي‮ ‬السابق للإخوان ـ وغدا سوف‮ ‬يوقف مثل هذا المقال الذي‮ ‬أكتبه الآن لأنه تجرأ بالقول إن الزمن‮ "‬زمن الإخوان‮"‬،‮ ‬وسوف‮ ‬يقتطع الرقيب مشاهد وشخصيات من مسرحياتنا مرة بحجة الأخلاق العامة،‮ ‬ومرة بحجة الخروج عن الصف،‮ ‬ومرة بلا حجة علي‮ ‬الإطلاق‮ ‬غير رؤية الرقيب الإخواني‮.‬
منذ أيام تم تغيير القيادات الصحفية للصحف القومية،‮ ‬جاءوا بعبيد السلطان،‮ ‬عبيد لا‮ ‬يهمهم السلطان فسواء كان بلحية أم بغير لحية فسوف‮ ‬يصفقون له ويمدحونه ويمنعنون عنه شر السفلة من أمثالي‮. ‬وغدا لا نعرف من سوف‮ ‬يجلس في‮ ‬مقعد‮ ‬يسري‮ ‬حسان،‮ ‬ومن سوف‮ ‬يجلس في‮ ‬مقعد رئيس الأكاديمية ومن سوف‮ ‬يصبح رئيسا للبيت الفني‮ ‬للمسرح وللمركز القومي‮ ‬للمسرح ولهيئة قصور الثقافة،‮ ‬ولمجلاتها وإصداراتها‮.‬
خطة الإخوان ظهرت وبانت بتشكيل حكومة‮ "‬غرائبية‮"‬،‮ ‬رئيس وزراء باهت لا هو خبرة تكنوقراطية كبيرة ولا هو شخصية وطنية توافقية ولا هو حتي‮ ‬قيادة إخوانية صريحة‮. ‬مجرد سكرتير لمرسي‮. ‬هذه هي‮ ‬الخطة إذن‮.. ‬تغيير القيادات بأشخاص‮ ‬يسمعون الكلام ولديهم النية كاملة في‮ ‬أن‮ ‬ينفذوا ما‮ ‬يقال لهم،‮ ‬ولديهم أيضا قدرة التنبؤ بما‮ ‬يريد السادة في‮ ‬مكتب الإرشاد ليفعلوه دون أن‮ ‬يطلب منهم‮. ‬غدا سوف نجد وزيرا إخوانيا أو وزيرا سكرتيرا للثقافة،‮ ‬يوقف مهرجان المسرح بحجة ترشيد الاستهلاك ويعطل المسرحيات بحجة توفير المصاريف قبل أن‮ ‬يجيب ضلف المسارح كلها استجابة لولي‮ ‬الأمر‮. ‬هذا فقط سوف‮ ‬يحدث لو لم ننصت للرسالة التي‮ ‬أرسلها محفوظ من العالم الآخر قبل أن‮ ‬يفرض علينا الإخوان العالم الآخر كواقع‮.

حاتم حافظ‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٦٦

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here