اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

المسرحيات ليست بالنيات ولا‮ ‬يجب أن تكون بُنيات

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

المسرحيات ليست بالنيات ولا‮ ‬يجب أن تكون بُنيات
الذي‮ ‬فعلته إدارة المسرح بهيئة قصور الثقافة جيد في‮ ‬حد ذاته ويستحق الشكر‮.. ‬دعت إلي‮ ‬إقامة مهرجان مسرحي‮ ‬عن ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير وأقامت المهرجان وانتهي‮ ‬الأمر ولكن الكلام لم‮ ‬ينته‮.‬
لماذا لم‮ ‬ينته؟ لأن النية كانت سليمة والهدف كان نبيلاً‮.. ‬لكن المهرجانات والمسرحيات ليست بالنيات‮.. ‬لم تكن هناك دعاية كافية للمهرجان ولذلك لم‮ ‬يكن هناك جمهور كبير‮.. ‬حيث لم‮ ‬يشغل الجمهور سوي‮ ‬ثلاثة صفوف في‮ ‬مسرح فاطمة رشدي‮ (‬العائم الكبير‮) ‬كل ليلة من ليالي‮ ‬المهرجان‮.‬
لم‮ ‬يحضر الجمهور بالكثافة المطلوبة‮.. ‬وحسنًا ما فعل الجمهور‮.. ‬فأغلب العروض لم تكن علي‮ ‬قدر المناسبة‮.. ‬وسبق وقلنا وقال‮ ‬غيرنا إن‮ »‬الحماسة‮« ‬في‮ ‬الفن تفسده‮.. ‬قد تكون نية صناع العروض طيبة‮.. ‬وقد‮ ‬يكونوا متحمسين للمشاركة في‮ ‬عمل فني‮ ‬عن الثورة‮.. ‬وقد‮ ‬يكونوا ضحوا بأشياء كثيرة من أجل المشاركة في‮ ‬هذه العروض التي‮ ‬لم‮ ‬يحصل أي‮ ‬منهم علي‮ ‬مليم واحد نظير مشاركته فيها‮.. ‬كل هذا جيد وجميل وعظيم ويستحق الشكر والتقدير والاحترام والذي‮ ‬منه‮.. ‬لكن في‮ ‬النهاية أين الفن فيما قدم هؤلاء المتطوعون المتحمسون؟ حضوره كان قليلاً‮ ‬ونادراً‮ ‬وعزيزاً‮ ‬للأسف الشديد‮.‬
ألم تكن هناك لجان تتابع هذه العروض في‮ ‬مواقعها قبل الموافقة علي‮ ‬مشاركتها في‮ ‬المهرجان؟ للأسف لم تكن هناك لجان‮.. ‬كانت هناك لجان مناقشة ناقشت الورق الذي‮ ‬تقدم به المخرجون‮.. ‬المخرجون‮ ‬يتكلمون كثيراً‮ ‬ويصورون لك أنهم سيكسرون الدنيا‮.. ‬وعندما تشاهد العرض‮.. ‬تقول أسمع كلامك أصدقك أشوف عرضك أقول أنا في‮ ‬عرضك‮.‬
لم‮ ‬يكن كافيًا المناقشة الشفاهية‮.. ‬هناك مخرجون لا‮ ‬يستطيعون خلال أي‮ ‬مناقشة أن‮ ‬يتحدثوا ثلاث جمل علي‮ ‬بعض‮.. ‬لكنهم علي‮ ‬الخشبة بارعون في‮ ‬صناعة عروض مبهرة‮.. ‬وهناك من‮ ‬يتكلم كثيراً‮ ‬وعند الفعل‮ ‬يكون مثل عبد المنعم مدبولي‮ ‬في‮ »‬ريا وسكينة‮«.‬
الأمر‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬قليل من التأمل‮.. ‬يحتاج إلي‮ ‬بعض الوقت‮.. ‬لن‮ ‬يلومنا أحد إذا لم نحتف بالثورة من خلال عرض مسرحي‮.. ‬لكنه سيلومنا كثيراً‮ ‬إذا قدمنا عرضاً‮ ‬لا‮ ‬يليق بأعظم حدث في‮ ‬تاريخنا الحديث والمعاصر‮.. ‬فلماذا لا نصبر إذا لم نكن مستعدين بالشكل الكافي‮.. ‬من الممكن أن نحتفل بالثورة بعروض لا تقترب من هذه الثورة ولا من أي‮ ‬ثورة أخري‮.. ‬لكنها عروض جيدة‮ ‬يثور صناعها علي‮ ‬أنفسهم ويقدمون لنا جديدهم وسنعتبره نتاجًا لهذه الثورة وانفعالاً‮ ‬بها واستفادة من أجوائها‮.‬
اقترب المقال من نهايته ولم أذكر لك شيئاً‮ ‬عن‮ »‬ولا‮ ‬يجب أن تكون بُنيات‮« ‬وأصارحك بأن القافية هي‮ ‬التي‮ ‬حكمتني‮ ‬ولم‮ ‬يكن لدي‮ ‬أي‮ ‬فكرة عن‮ »‬بنيات‮« ‬هذه‮.. ‬وحتي‮ ‬لا تغضب مني‮ ‬وحتي‮ ‬لا أكون مثل الذي‮ ‬يبيع سمك في‮ ‬ماء أقول لسعادتك إننا في‮ ‬الزمن الغابر كنا عندما نرتدي‮ ‬بنطلون بيج كان لابد أن‮ ‬يكون القميص‮ »‬بنيا‮« ‬وكنا نسمي‮ ‬ذلك‮ »‬تناسق الألوان‮« ‬انتهي‮ ‬هذا الزمن وأصبحنا نرتدي‮ ‬البيج مع اللبني‮ ‬أو الأزرق وقالوا لنا إن ذلك هو‮ »‬تكامل الألوان‮«.. ‬انتهت مرحلة البنيات وانتهت فكرة التناسق‮.. ‬لكن عروض الثورة مازالت ترتدي‮ ‬الزي‮ ‬المدرسي‮ ‬المتناسق ولم تثر علي‮ ‬فكرة التناسق وتستبدل بها التكامل‮.. ‬وأنا لا أكره شيئاً‮ ‬في‮ ‬الدنيا قدر كراهيتي‮ ‬للزي‮ ‬المدرسي‮.. ‬بل وقدر كراهيتي‮ ‬للمدارس نفسها‮!‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم :
أخر تعديل في الإثنين, 31 تشرين1/أكتوير 2011 14:20

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here