اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

في مجلس الشورى

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

تمت دعوتي وآخرين من قبل نقابة المهن التمثيلية لحضور جلسة لجنة الاستماع بالجمعية التأسيسية لصياغة الدستور لمناقشة.. لمناقشة شيء ما!. البعض ومنهم أنا فهمنا أننا بصدد مناقشة حرية الإبداع في الدستور الجديد، البعض ومنهم الفنان الكبير محمود ياسين فهم أننا هنا لمناقشة أهمية الفن والسينما، ولكن هذا البعض وذاك البعض اكتشف أثناء المناقشة أننا كان من المفترض أن نناقش "الدستووووور" ومواده كلها بداية من شكل الدولة نهاية بعلاقة الرئيس بالعسكر. وفيما يلي عدة ملاحظات على تلك الزيارة:
أول ملاحظاتي أن أحد موظفي المجلس استقبلنا وحين سألناه عن المكان الذي من المفترض أن نذهب إليه أخبرنا أن علينا أن نذهب لنسلّم على دكتور محمد البلتاجي أولا، وحين وصلنا للسيد بلتاجي وسلمنا وانتهينا أشار البلتاجي للموظف أن يوصلنا لمكان الجلسة ففوجئنا بالموظف يقول له إننا طلبنا المرور لتحيته أولا!! هذا موظف يريد صنع طاغية.
ثاني ملاحظاتي أن الاستماع إلينا كان على سبيل برو العتب، مظاهر الاحتفال كانت أكبر. النواب المحترمون توافدوا واحدا واحدا لتحية السادة الممثلين، أحدهم ـ أحد هؤلاء النواب ـ حضر في منتصف الجلسة وظل يتأمل في وجوه الجالسين كما لو كان لسان حاله يقول عشت وشفت نفسك يا فلان تجلس جوار كل هؤلاء النجوم.
ثالث ملاحظاتي أنهم وزعوا علينا استمارات تعارف، في ظني أنها وثيقة أكثر منها استمارة للتعارف، هي وثيقة على أن اللجنة استمعت لكل هؤلاء، ولكن من يضمن أن ما قاله هؤلاء الموقعون على الاستمارات سوف يترجم في الدستور فلا أحد يضمن ذلك، حتى سؤالي عن ذلك تجاهله الدكتور بلتاجي الذي كان يدير الجلسة، فقلت له حتى ولو أخذ بكلامنا فسوف يُعرض للتصويت عليه من قبل الجمعية.. الجمعية التي يظن نصفها على الأقل أن الفنانين سوف يدخلون النار.. فابتسم وسكت.
رابع ملاحظاتي أن الجمعية يسيطر عليها الإخوان سيطرة كاملة وهم في النهاية سوف يفعلون ما يشاءون، سواء استمعوا لنا ولغيرنا أم لم يسمعوا، وأن استماعهم لفئات المجتمع أشبه بتستيف الأوراق، محاولة لإضفاء شرعية ما على ما يفعلون. حتى هؤلاء الذين هم من خارج الإخوان ـ ممن تبقى من القوى المدنية في الجمعية ـ فقد تم استئناسهم تماما، خصوصا وأن من بينهم من هم إخوان أكثر من الإخوان أنفسهم مثل المهندس محمد الصاوي الذي علينا الوقوف بشدة ضد قدومه وزيرا للثقافة، لأنه الأقرب للمنصب.

 

حاتم حافظ



 

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : 262
المزيد من مواضيع هذا القسم: « صديقي‮ ‬الرقيب وودي‮ ‬ألين »

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here