اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

كل شيء كان معدًات بدقة مزعجة هانوفر الألمانية تحتفي‮ ‬بمسرح الربيع العربي

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

لم أكن أتصور أن مجرد فاعلية ثقافية تحمل عنوان‮ "‬ملتقي‮ ‬الربيع العربي‮ ‬المسرحي‮" ‬ويستمر ستة أيام وتقدم عروضه باللغة العربية،‮ ‬يمكن أن‮ ‬يترك هذا الأثر الكبير في‮ ‬نفوس مواطني‮ ‬مدينة هانوفر الألمانية الذين حرصوا علي‮ ‬مشاهدة العروض المسرحية العربية وتغلبوا علي‮ ‬حاجز اللغة وأظهرت تساؤلاتهم التي‮ ‬طرحوها علي‮ ‬صناع هذه العروض مدي‮ ‬تواصلهم مع العروض واستيعابهم لما تطرحه من أفكار ورؤي‮ ‬فضلاً‮ ‬عما تقدمه من جماليات كانت محل إعجابهم‮.‬
الميزة الأهم في‮ ‬هذا الملتقي‮ ‬هو برنامجه المحتشد بالفعاليات،‮ ‬وكذلك انضباطه الشديد حيث لم‮ ‬يترك مسئولو مسرح‮ "‬البافليون‮" ‬منظم الملتقي‮ ‬أي‮ ‬فرصة للخطأ أو الارتباك‮.. ‬كل شيء كان معدًا بدقة مزعجة،‮ ‬ويكفي‮ ‬أن تعلم أن تجهيزهم للملتقي‮ ‬استغرق عامًا كاملاً‮ ‬حتي‮ ‬يخرج كل شيء علي‮ ‬أفضل ما‮ ‬يكون‮.‬
اللافت للنظر أن الجمهور الألماني‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يملأ المسرح كل ليلة كان‮ ‬يحرص علي‮ ‬حضور الندوة النقدية التي‮ ‬تعقب كل عرض،‮ ‬ليستمع إلي‮ ‬أراء النقاد في‮ ‬العرض ويناقش ويطرح تساؤلاته ولا‮ ‬يترك صغيرة أو كبيرة إلا ويسأل عنها‮.‬
وجاءت الإجابات في‮ ‬معظم الندوات سواء فيما‮ ‬يتعلق بالعروض نفسها أو بالوضع العربي‮ ‬بصفة عامة لتصحح‮ "‬صورة العربي‮" ‬المشوهة التي‮ ‬تحاول بعض وسائل الإعلام الغربية ترسيخها في‮ ‬أذهان مواطنيها‮.. ‬حتي‮ ‬أن المخرج د‮. ‬جمال‮ ‬ياقوت والمخرج الفلسطيني‮ ‬رياض مصاروة قالا خلال الندوات ما معناه إن علي‮ ‬المواطنين الألمان نسيان‮ "‬صورة العربي‮" ‬التي‮ ‬تعكسها وسائل الإعلام وتلح عليها فهي‮ ‬صورة‮ ‬غير حقيقية بالمرة‮.‬
وإذا كانت مهمة مسرح‮ "‬البافليون‮" ‬في‮ ‬هانوفر هي‮ ‬تعريف الشعب الألماني‮ ‬بثقافات الشعوب الأخري‮ ‬فقد أكدت فعاليات‮ "‬ملتقي‮ ‬الربيع العربي‮ ‬المسرحي‮" ‬نجاحه بامتياز في‮ ‬هذه المهمة الحضارية،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن نجاحه في‮ ‬إضافة المزيد من المعلومات عن الثقافة الألمانية بصفة عامة والمسرح الألماني‮ ‬بصفة خاصة للفنانين العرب المشاركين في‮ ‬الملتقي‮.‬
نجح منظمو الملتقي‮ ‬فتاح الديوري‮ ‬وكريستوفر وسابينا تروتشيل في‮ ‬وضع برنامج منضبط للملتقي‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يقتصر علي‮ ‬العروض والندوات النقدية التي‮ ‬تعقبها،‮ ‬حيث تضمن البرنامج أربع ورش تدريبية عن الحكي‮ ‬والرقص والدراما وزيارة المسارح للتعرف علي‮ ‬طريقة عملها وتخصصاتها وأسفرت ورشة الحكي‮ ‬التي‮ ‬قادها المخرج د‮. ‬جمال‮ ‬ياقوت عن عرض مسرحي‮ ‬قدم في‮ ‬ختام الملتقي‮ ‬بمشاركة فنانين من مصر والمغرب وفلسطين وألمانيا ودار كله حول ثورات الربيع العربي،‮ ‬كما نظم الملتقي‮ ‬زيارة لبلدية هانوفر حيث التقت عمدة المدينة مع الفنانين العرب وأعربت عن سعادتها بالحيوية التي‮ ‬أحدثها الملتقي‮ ‬في‮ ‬المدينة،‮ ‬وقالت إن الثقافة في‮ ‬هانوفر تحظي‮ ‬باهتمام بالغ‮ ‬لدرجة أن‮ ‬40% من ميزانيتها تذهب للثقافة تقديرًا لدورها وأهميتها‮.. ‬حتي‮ ‬الجانب السياحي‮ ‬والترفيهي‮ ‬لم‮ ‬يهمله منظمو الملتقي‮ ‬حيث زار الفنانون المشاركون العديد من المعالم السياحية للمدينة الجميلة‮.‬
فعاليات الملتقي‮ ‬الرسمية بدأت بالعرض المصري‮ "‬القطة العميا‮" ‬من إخراج أحمد عزت،‮ ‬تمثيل عبير علي،‮ ‬رنا السيد،‮ ‬رفعت عبد العليم،‮ ‬وصال عبد العزيز،‮ ‬أحمد سمير،‮ ‬سينوجرافيا إبراهيم الفرن،‮ ‬إعداد موسيقي‮ ‬محمود بدر،‮ ‬إشراف جمال‮ ‬ياقوت‮.‬
يضم مسرح‮ "‬البافليون‮" ‬ثلاث قاعات للعروض فضلاً‮ ‬عن عدة قاعات للتدريب ومكتبة عالمية ومطعمًا ومقهي‮ ‬وعدة مكاتب للمسئولين،‮ ‬ومخازن لتشوين الديكور،‮ ‬وتم اختيار أكبر قاعة للعرض المصري‮ ‬وامتلأت القاعة عن آخرها بالجمهور الألماني‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يغادر فرد منه عقب انتهاء العرض حيث حرصوا جميعًا علي‮ ‬حضور الندوة النقدية مشيدين بالعرض وطارحين العديد من الأسئلة حول الثورة المصرية والأوضاع في‮ ‬مصر قبل وبعد الثورة‮.‬
وقبل‮ ‬يوم من الافتتاح الرسمي‮ ‬شاهد الجمهور العرض الألماني‮ "‬إيكاروس‮" ‬بطولة ماتياس ألبر وديانيك بوهمر،‮ ‬وكان العرض رائعًا ومنضبطًا وأفصح عن قدرات تمثيلية هائلة لبطليه وكذلك عن موهبة مخرجته سابينا تروتشيل التي‮ ‬تعمل في‮ ‬الوقت نفسه ضمن الطاقم المشرف علي‮ "‬البافليون‮".‬
قدمت الجزائرعرض‮ "‬قيود‮" ‬إخراج محمد علي‮ ‬شيشا وهو عرض‮ ‬يحاول تلمس ثورات الربيع العربي‮ ‬من خلال بوكراع حاكم إحدي‮ ‬القري‮ ‬التي‮ ‬تحمل اسمه،‮ ‬وإن لم‮ ‬يعبر العرض عن مستوي‮ ‬المسرح الجزائري‮ ‬الذي‮ ‬شاهدنا له عروضًا من قبل أكثر وعيًا وتجديدًا‮.. ‬وجاء العرض الفلسطيني‮ "‬العكش‮" ‬تمثيل عدنان طرابيشي‮ ‬وإخراج رياض مصاروة ليعطي‮ ‬انطباعًا جيدًا للجمهور الألماني‮ ‬عن المسرح الفلسطيني‮ ‬والمواطن الفلسطيني‮ ‬الذي‮ ‬يعيش دائمًا تحت القصف الإسرائيلي‮ ‬من خلال قصة العكش حفار القبور التي‮ ‬نجح عدنان طرابيشي‮ ‬في‮ ‬تجسيدها ببراعة من خلال حضوره الطيب ووعيه بأبعاد الشخصية التي‮ ‬جسدها بخفة ظل رغم مأساوية الأوضاع التي‮ ‬يعيش في‮ ‬ظلها‮.‬
العرض التونسي‮ "‬جائزة الحرية‮" ‬إخراج خالد شتاني‮ ‬تناول قصة القائد التونسي‮ ‬عبد العزيز الغول الذي‮ ‬اتهم بالخيانة العظمي‮ ‬وبأنه خطط لمحاولة اغتيال الرئيس‮.. ‬وهي‮ ‬قصة واقعية تتناول أحداث‮ ‬14 يناير‮ ‬2010.. اعتمد العرض في‮ ‬أغلبه علي‮ ‬الحكي‮ ‬وكشف عن قدرات جيدة لممثليه وإن عابه ميله إلي‮ ‬العنف والصراخ،‮ ‬لكنه،‮ ‬في‮ ‬كل الأحوال،‮ ‬بموضوعه وأداءاته كان متسقًا مع فكرة الملتقي‮.‬
وجاء العرض المغربي‮ "‬شبكة العنكبوت‮" ‬من إخراج د‮. ‬محمد جلال أعراب ليختتم المهرجان وهو عرض‮ ‬يحكي‮ ‬عن مأساة خمس نساء قتلن أزواجهن،‮ ‬حيث‮ ‬يأتي‮ ‬السجن كاستعارة للأعراف الاجتماعية العليا ليلعب دورًا مهمًا في‮ ‬هذا العرض الذي‮ ‬عكس من جانب آخر مدي‮ ‬التعاون بين الأشقاء العرب حيث قام إبراهيم الفرن بتنفيذ الإضاءة،‮ ‬ومحمود بدر بتنفيذ الموسيقي‮.. ‬وفي‮ ‬ندوة هذا العرض سأل أحد المواطنين الألمان هل هؤلاء الممثلات قاعدة في‮ ‬المغرب أم استثناء‮.. ‬وحسنًا جاءت الإجابة من إحدي‮ ‬الممثلات التي‮ ‬قالت نحن قاعدة في‮ ‬المغرب ولسنا استثناء مشيرة إلي‮ ‬ما تتمتع به الفتاة المغربية من حرية وهو ما صحح أيضًا الصورة الخاطئة عن المجتمعات العربية ونظرتها إلي‮ ‬المرأة‮.‬
بصفة عامة فقد جاء الملتقي‮ ‬في‮ ‬توقيته المناسب ونجح في‮ ‬تحقيق أهدافه كاملة حيث قدمت العروض،‮ ‬في‮ ‬أغلبها،‮ ‬صورة جيدة عن المسرح العربي،‮ ‬وعرفت الجمهور الألماني‮ ‬علي‮ ‬الكثير مما‮ ‬يحدث في‮ ‬الوطن العربي‮.. ‬علي‮ ‬المستوي‮ ‬الفني‮ ‬والسياسي‮ ‬والاجتماعي‮.‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٥٥

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here