اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

مبدعو المسرح‮ " ‬المحترفون‮ "‬،‮ ‬التخلص من الرقابة وضمانات حقيقية لحرية الإبداع " ‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

مبدعو المسرح‮ " ‬المحترفون‮ " ‬لم‮ ‬يختلفوا عن‮ ‬غيرهم من شرائح صناع الإبداع المسرحي‮ ‬في‮ ‬الالتفاف حول مطلب الحرية‮ ‬،‮ ‬طارحين في‮ ‬السطور التالية تصوراتهم للـتأسيس لهذه الحرية كتيار فني‮ ‬وثقافي‮ ‬وليس منحة من حاكم‮ ‬يمكنه استرجاعها في‮ ‬أي‮ ‬لحظة‮ ‬،‮ ‬ومقدمين اقتراحات ــ بعضها لامع للغاية ــ لتأطير الحرية باعتبارها ضرورة وليست رفاهية فكرية‮  ‬تتسلي‮ ‬بها النخبة في‮ ‬أبراجها العاجية المعزولة عن الحياة اليومية للناس‮ .. ‬كل الناس‮.‬
الكاتب الكبير‮ ‬يسري‮ ‬الجندي‮ ‬لفت إلي‮ ‬مفارقة أساسية في‮ ‬نظرتنا كمجتمع وكمبدعين للأمر معتبرا أن الأولي‮ ‬بالتغيير في‮ ‬اللحظة الراهنة هو نظرتنا كمواطنين للثقافة والإبداع‮. ‬
وقال الجندي‮ ‬إن العقل المصري‮ ‬تم تغييبه عن قضاياه الهامة والحقيقية بشكل متعمد وباستخدام التعليم والإعلام‮ ‬،‮ ‬عبر سنوات طويلة الأمر الذي‮ ‬لن‮ ‬يصلحه‮ " ‬نص دستوري‮ " ‬بقدر ما‮ ‬يحتاج إلي‮ "‬اتفاق مجتمعي‮ " ‬علي‮ ‬إعادة الاعتبار لدور الفن والثقافة والفعل الإبداعي‮ ‬لدي‮ ‬الوعي‮ ‬الجمعي‮ ‬للناس قبل تقنين موقعه دستوريا‮.  ‬
المخرج مازن الغرباوي‮ ‬الذي‮ ‬كان حريصا علي‮ ‬المساهمة إبداعيا في‮ ‬مشروع كتابة الدستور المصري‮ ‬الجديد لدولة مصر من خلال عرضه المسرحي‮ " ‬تعالوا نكتب دستور جديد‮ " ‬بدا محددا وهو‮ ‬يطرح مقاربته لما‮ ‬ينبغي‮ ‬ان‮  ‬تكون عليه ملامح الدستور المصري‮ ‬الجديد المنوط به نقلنا إلي‮ ‬عصر الحداثة ومدنية الدولة‮. ‬
مازن شدد علي‮ ‬أن‮ ‬يتيح الدستور الجديد للمبدع إجمالا وللمبدع المسرحي‮ ‬علي‮ ‬وجه الخصوص أن‮ ‬يتيح له كسر التابوهات الثلاثة الشهيرة‮ " ‬الدين والسياسة والجنس‮ " ‬وهي‮ ‬التابوهات التي‮  ‬كانت تمثل حواجز التفكير والخيال في‮ ‬العهد السابق رغم أنها لم تكن مكتوبة بشكل صريح لا في‮ ‬الدستور ولا في‮ ‬القانون‮.‬
وقال الغرباوي‮ : ‬وظيفة المسرح الأساسية هي‮ ‬تسليط الضوء علي‮ ‬عيوب المجتمع ومكامن الفساد فيه من أجل لفت الأنظار ومعالجة الخلل‮ ‬،‮ ‬ولأداء هذا الدور بفاعلية تحقق المرجو منه‮ ‬يحتاج المسرح ــ والفنون عامة ــ إلي‮ ‬حرية‮ ‬غير محدودة في‮ ‬التفكير والإبداع وإعمال الخيال‮. ‬
الغرباوي‮ ‬اعترف بانخفاض نسبة الوعي‮ ‬بالدستور‮ ‬،‮ ‬مشيرا إلي‮ ‬أنه وحتي‮ ‬بدء التحضير لعرضه المسرحي‮ " ‬تعالوا نكتب دستور جديد‮ " ‬لم‮ ‬يكن قرأ الدستور الذي‮  ‬عاش في‮ ‬ظله كل سنوات عمره‮ !! ‬
المخرج محمد دسوقي‮ ‬لفت إلي‮ ‬أهمية أن‮ ‬يحتوي‮ ‬الدستور المصري‮ ‬الجديد علي‮ ‬ما‮ ‬يلزم الدولة ممثلة في‮ ‬مؤسستها الثقافية الرسمية بلعب دور الداعم للمسرح باعتباره لا‮ ‬يقل دورا ولا أهمية عن المدرسة والجامعة‮ ‬،‮ ‬ومن حق‮  ‬دافع الضرائب أن‮ ‬يجد خدمة ثقافية لائقة‮ ‬،‮ ‬كما أن من حقه أن‮ ‬يجد خدمة صحية وتعليمية‮ !‬
وأشار دسوقي‮ ‬إلي‮ ‬أن إهمال الدولة لدورها تجاه المسرح علي‮ ‬امتداد السنوات السابقة أدي‮ ‬لانهيار صورته في‮ ‬أذهان الناس لتختزل في‮ " ‬كام إفيه كوميدي‮ ‬وراقصة ومطرب‮ " . ‬
الفنان ماهر سليم قال‮: ‬في‮ ‬البداية إنه لا‮ ‬يمكن الإمساك الدقيق بمصطلح مثل إطلاق حرية الإبداع‮ .‬،‮ ‬معتبرا أن قرار مثل إلغاء الرقابة لا‮ ‬يمكن اتخاذه بشكل منفصل عن الواقع التعليمي‮ ‬أو الثقافي‮ ‬والسياسي‮ ‬في‮ ‬البلد‮! ‬
واعتبر ماهر أن من أولويات ما‮ ‬يحتاجه الفن عموما والمسرح خصوصا من الدستور الجديد هو تواجد الدولة كلاعب رئيسي‮ ‬في‮ ‬عمليات إنتاج وترويج المسرح وايصاله ــ كالدعم ــ لمستحقيه‮. ‬
كما طالب ماهر بتشريع وتقنين عمليات التعاون الضرورية بين أذرع الدولة المختلفة‮  "‬الثقافة والتعليم والاعلام‮ " ‬من خلال بروتوكولات تعاون تضمن استعادة المسرح لدوره وسنوات ازدهاره‮ .‬
ويطرح الكاتب أيمن سلامة مفهوما أو منظورا مختلفا لفكرة الحرية التي‮ ‬يتمني‮ ‬أن‮ ‬يكفلها ويضمنها الدستور الجديد قائلا‮ : ‬يجب أن‮ ‬يعمل المبدع دون قيود وظيفية أو لجان تعوق خياله‮ ‬،‮ ‬من أجل أن‮ ‬ينتج فنا حقيقيا‮ ‬يتلقاه المواطن ببساطة وإيجابية‮. ‬
ونوه سلامة إلي‮ ‬ضرورة استعادة القطاع العام‮ " ‬الدولة‮ " ‬لدورها في‮ ‬العملية الإبداعية ودعم صناعة الفن المسرحي‮ ‬وعدم ترك المواطن المصري‮ ‬فريسة للقطاع الخاص الذي‮ ‬أفسد كثيرًا علاقة المواطن بالمسرح‮. ‬
المخرج حمدي‮ ‬أبو العلا طالب بن‮ ‬يشتمل الدستور الجديد علي‮ ‬نصوص واضحة تكفل حرية الإبداع‮ ‬،‮ ‬وإلغاء الرقابة الخارجية ليظل الفنان رقيبا علي‮ ‬ذاته وعلي‮ ‬عمله في‮ ‬إطار أخلاقيات وأعراف المجتمع‮.‬
واستشهد ابو العلا بما حدث في‮ ‬الصحافة من إلغاء الرقابة ومنح الصحفيين هامشا اوسع لممارسة عملهم برقابة ذاتية‮.‬
الفنانة سميحة عبدالهادي‮ ‬الممثلة بمسرح الدولة اعتبرت ان النص في‮ ‬الدستور الجديد علي‮ ‬عدالة توزيع الأجور سيلقي‮ ‬بظلال ايجابية علي‮ ‬الحركة المسرحية‮ .‬
وقالت إن أبرز جرائم النظام السابق هو خلق تلك الفجوة الرهيبة بين طبقات المجتمع وحتي‮ ‬بين أبناء مهنة واحدة كالتمثيل أو العمل الفني‮ ‬عموما‮. ‬
وأشارت سميحة إلي‮ ‬أن وجود نجم‮ ‬يتقاضي‮ ‬مئات الألوف بينما‮ ‬يتقاضي‮ ‬زميله قروشا قليلة هو ضرب لفكرة العدالة التي‮ ‬هي‮ ‬إحدي‮ ‬أركان ثورة‮ ‬يناير‮. ‬
واكتفي‮ ‬النجم صبري‮ ‬فواز بالتأكيد علي‮ ‬أن كل ما‮ ‬يتمناه كفنان فيما‮ ‬يخص حرية الإبداع موجود في‮ "‬وثيقة الأزهر‮" ‬وطالب مبدعي‮ ‬مصر وفنانيها بالالتفاف حول الوثيقة والتمسك بها‮. ‬
المخرج محمد عبدالخالق قال إن هناك مجموعتين من الفنانين عملوا بالفعل علي‮ ‬موضوع الدستور هما‮ "‬دستورنا‮ " ‬و‮" ‬ائتلاف الثقافة المستقلة‮ " ‬واتفقت توصياتهما علي‮ ‬احترام حرية الإبداع والفكر والعقيدة دونما قيد‮. ‬
ولفت عبدالخالق‮  ‬إلي‮ ‬أن دستور‮  ‬ينص علي‮ ‬حرية الإبداع‮ " ‬بما لا‮ ‬يخالف القانون‮ " .. ‬بينما‮ ‬يريد البعض الآن تحويل النص إلي‮ " ‬بما لا‮ ‬يخالف الشريعة‮ " ‬وهو ما اعتبره بابًا لمصادرة فكرة الحرية من أساسها‮.‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٤٩

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here