اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

تصاريح دخول الجنة

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

طلب مني‮ ‬المخرج الصديق إسماعيل عطية أن أقوم بعمل تنازل في‮ ‬الشهر العقاري‮ ‬عن مسرحية الأطفال الوحيدة التي‮ ‬كتبتها وكنت قد نسيتها منذ عشر سنوات ولم أهتم بنشرها كبقية مسرحياتي‮ ‬الأخري‮ ‬،‮ ‬وفي‮ ‬الشهر العقاري‮ ‬وجدت هناك صفوفاً‮ ‬طويلة متراصة تقدم توكيلات للمرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية‮ ‬،‮ ‬ومعظمهم كانوا‮ ‬يـُـقدمون توكيلاتهم لأحد المرشحين الملتحين‮ ‬،‮ ‬والذي‮ ‬ملأت صوره كل شوارع مصر من الإسكندرية لأسوان ولم تترك حتي‮ ‬التاكسيات ولا الميكروباصات وربما أيضاً‮ ‬بعض حجرات نوم أنصار هذا المرشح‮ ‬،‮ ‬نويت أن أقدم توكيلاً‮ ‬لأحد المرشحين أنا الآخر‮ ‬،‮ ‬وذلك حتي‮ ‬لا أضطر للعودة مـرّةً‮ ‬أخري‮ ‬للشهر العقاري‮ ‬،‮ ‬أخذت ورقة التوكيل‮ ‬،‮ ‬انتحيت جانباً‮ ‬وأخذت أملأها‮ ‬،‮ ‬وجدت بجانبي‮ ‬بعض الشباب حديثي‮ ‬السن‮ ‬،‮ ‬جميعهم لم‮ ‬يتجاوز العشرين من العمر‮ ‬،‮ ‬وبنظرة عابرة إلي‮ ‬ملامحهم‮ ‬يتأكد للناظر أنهم لا‮ ‬ينتمون إلي‮ ‬أي‮ ‬تيار ديني‮ ‬،‮ ‬وبالرغم من ذلك وجدتهم جميعاً‮ ‬يُـقدمون توكيلات لهذا المرشح الذي‮ ‬تملأ صوره الدنيا‮ ‬،‮ ‬وكان منطقهم في‮ ‬هذا‮ ‬غريب جداً‮ ‬،‮ ‬ألا وهو أنهم باختيارهم لهذا المرشح فهم‮ ‬يـُـعملون كلمة الله في‮ ‬الأرض‮ ‬،‮ ‬فهم لا‮ ‬ينتمون لا للإخوان ولا السلفيين ولا لأي‮ ‬تيار آخر‮ ‬،‮ ‬لكنهم متعاطفون مع فكرة الدين من باب التقرب إلي‮ ‬الله‮ ‬،‮ ‬وربما من باب الرغبة في‮ ‬التكفير عن بعض الذنوب‮ ‬،‮ ‬أو إبراء الذمة أمام الله‮.‬
بهذا المنطق اكتسحت التيارات الدينية انتخابات مجلسي‮ ‬الشعب والشوري‮ ‬،‮ ‬وربما‮ ‬يستمر هذا النمط من التفكير ــ فكرة مرضاة الله بانتخاب الأصوليين ــ إلي‮ ‬ما هو أبعد من ذلك فتصبح لدينا أيضاً‮ ‬حكومة إسلامية ورئيس إسلامي‮ ‬،‮ ‬وتتكرر نماذج بعض الدول الإسلامية الأخري‮ ‬علي‮ ‬أرض مصر‮ .‬
لست ضد الإسلاميين في‮ ‬شيء‮ ‬،‮ ‬لكني‮ ‬ضد رفع شعار الدين‮ ‬،‮ ‬سواء كان مسيحياً‮ ‬أو إسلامياً،‮ ‬داخل الألعاب السياسية التي‮ ‬غالباً‮ ‬ما توصف بالقذارة‮ ‬،‮ ‬الدين علاقة إنسانية وروحية متعددة الأبعاد ومتشعبة الزوايا بين الإنسان وربه‮ ‬،‮ ‬لا‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون هناك وسيط،‮ ‬ولست أيضاً‮ ‬ضد أن‮ ‬يفوز أي‮ ‬تيار سياسي‮ ‬ديني‮ ‬بحكم مصر‮ ‬،‮ ‬لكنني‮ ‬ضد الضحك علي‮ ‬الغلابة وإيهامهم بأن أصواتهم الإنتخابية إما أن تذهب بهم إلي‮ ‬النار وإما أن تذهب بهم إلي‮ ‬الجنة‮ ‬،‮ ‬لا أحد‮ ‬يملك منح تصريح الدخول إلي‮ ‬الجنة إلا الله وحده‮ .‬

 

إبراهيم الحسيني

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٤٨

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here