اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية
3 دقات
3 دقات

3 دقات (270)

قد‮ ‬يبدو العنوان محاولة منا اقحام السياسة في‮ ‬قراءة هذا العرض المسرحي‮ ‬المميز خاصة أنه عن نص للكاتب السويسري‮ ‬أولييفه شياتشي‮ ‬إي‮ ‬لا‮ ‬يمت بصلة مباشرة لواقعنا السياسي‮ ‬المصري‮ ‬الحالي‮!‬ولكن منذ متي‮ ‬كانت جنسية النص لها علاقة بما قد‮ ‬يتصل به من دلالات أو ما‮ ‬يقدمه من رؤي‮ ‬تنعكس من خلال وجهة نظر المخرج الذي‮ ‬يقدم علي‮ ‬التعاطي‮ ‬مع النص من خلال خلفياته الثقافية والسياسية‮!!‬إن اختيار المخرجة عبير علي‮ ‬لديكور العرض المكون من كنبة واحدة عريضة تصبح هي‮ ‬محور حركة الممثلين والخط الفاصل ما بين أكاذيبهم واعترافاتهم وارتباط شخصية جون صاحب المنزل والكنبة الجالس عليها طوال الوقت‮ ‬يستمع عبر عشرة…
  في‮ ‬اليوم الأخير للملتقي‮ ‬الأول لمسرح شارع الثورة بميدان التحرير قدمت فرقة‮ »‬أسيوط‮« ‬لمسرح الشارع عرض‮ »‬إمسك رئيس‮« ‬والعرض كما‮ ‬يشير‮ »‬البانفلت‮« ‬تأيف علي‮ ‬عبدالقوي‮ ‬الغلبان وفي‮ ‬الواقع فإن المؤلف له نص‮ ‬يدعي‮ »‬لون الكلام‮« ‬وهو النص الذي‮ ‬من المفترض أن نص العرض مأخوذ عنه وهو الأمر الذي‮ ‬كان‮ ‬يستدعي‮ ‬أن‮ ‬يشير المخرج إلي‮ ‬أنه مأخوذ عن نص كذا‮.... ‬أو عن فكرة كذا‮.... ‬حيث أنه أزاح المؤلف تماما كما أزاح نص عرضه الذي‮ ‬جاء لا علاقة له بالنص الأصلي‮ ‬وهو باشارته إلي‮ ‬أن عرضه من تأليف علي‮ ‬الغلبان فهو بهذا‮ ‬يظلمه ويظلم كذلك نصه الذي‮ ‬لا‮ ‬يمكن أن تتحسس…
  أقام توجيه عام المسرح المدرسي‮ ‬لمحافظة القاهرة حفلاً‮ ‬مسرحياً‮ ‬في‮ ‬الاحتفال بالمولد النبوي‮ ‬بعرض مسرحية‮ "‬ومضات محمدية‮ " ‬في‮ ‬مولد خير البرية محمد‮ ( ‬صلي‮ ‬الله عليه وسلم‮) ‬تأليف‮ : ‬سراج الدين عبد القادر وإخراج الفنان‮ : ‬هاني‮ ‬كمال‮ .. ‬هذه الاحتفالية التي‮ ‬افتتحها وزير التربية والتعليم ولفيف من قيادات الوزارة والعديد من النجوم والفنانين علي‮ ‬مسرح مجمع الملك فهد التعليمي‮ ‬هذا العرض الذي‮ ‬تم بمشاركة منتخب من الطلبة والطالبات في‮ ‬معظم عناصر العرض المسرحي‮ ‬كدور مهم من أدوار المسرح المدرسي‮ ‬تلك المحطة الأولي‮ ‬في‮ ‬حياة الطلاب‮ (‬ربما كان له دوره السباق في‮ ‬اكتشاف المواهب التي‮ ‬تسطع فيما بعد…
  في‮ ‬نهاية عروض مهرجان‮ (‬مسرح شارع الثورة‮) ‬قدمت المخرجة نورا أمين واحداً‮ ‬من عروض مسرح المقهورين وذلك بقصر ثقافة الطفل بجاردن سيتي‮ ‬وكان الاتفاق أن‮ ‬يتم تقديم العرض في‮ ‬ميدان التحرير حيث الجمهور التلقائي‮ ‬الذي‮ ‬يتقابل مع هذا النوع من المسرح للمرة الأولي‮ ‬ومن ثم تكون التجربة قد أتت ثمارها وقدمت للجمهور الهدف المرجو ولكن‮ ‬يبدو أن مشكلة كبيرة قد حدثت قبل العرض أدت إلي‮ ‬تقديم العرض في‮ ‬قصر جاردن سيتي‮ ‬بدلا من الميدان وهو أمر‮ ‬يبدو أن الإدارة قد اتخذته لسلامة فرق المهرجان من بلطجية الميدان‮.‬علي‮ ‬أي‮ ‬حال قدم العرض لمجموعة كبيرة من ممثلي‮ ‬الفرق المشاركة في‮ ‬المهرجان…
  في‮ ‬بساطة جراج مسرح روابط‮ ..‬نلتقي‮ ‬بفطرية المسرح‮ ..‬وفكرة فرقة الشارع الجوالة‮ .. ‬في‮ ‬عرض لمسرحية‮ " ‬تعالوا نحلم‮ " ‬من ضمن فعاليات مسرح الشارع‮ .. ‬وهو نتاج ورشة ارتجال لمجموعة من الشباب ومن إنتاج مركز التنمية والدعم والإعلام‮ ‬Dam وصياغة درامية لأمينة عز العرب وإخراج أشرف سند‮.. ‬العرض‮ ‬يخاطب الجمهور ويتفاعل معه بلغة بسيطة عفوية ما بين العامية وبعض الفصحي‮..‬فيه‮ ‬يدخل الممثلون من بين الناس ويخرجون من المسرح إليهم ويخاطبونهم أحيانا‮ .. ‬يحمل سمات مسرح الشارع حيث الجو الكرنفالي‮ ‬الموحي‮ ‬بالسيرك خاصة في‮ ‬البداية فنجد الطراطير الملونة وأوراق الزينة والدفوف والأكورديون الصغيروالحركة الكثيرة العفوية في‮ ‬جو لهو كالسيرك…
  في عام 1889 كتب ستراندبرج مسرحيته ذات الفصل الواحد "الأقوي" والتي تدور احداثها حول لقاء امرأتين في أحد المقاهي ومن خلال المواجهة بينهم نكتشف ان احداهن هي عشيقة زوج الأخرى وعبر هذا اللقاء العاصف تتكشف لنا حقائق كثيرة عن حياة هذا الثلاثي المعروف(الزوجة- الزوج- العشيق)وتنتهي المواجهة بأن تنتصر الزوجة في السجال الكلامي على العشيقة معلنة أنها قررت ان تواجه هذه العلاقة التي كانت تعرفها مسبقا لانها زوجة مخلصة وأم من الصعب عليها ان تترك زوجها لمجرد امراة عابرة في حياته. الحلبة  على خشبة مسرح الراوبط قدم المخرج الشاب شريف حمدي رؤيته لهذه المسرحية التي تعتبر من كلاسيكيات مسرحيات الفصل الواحد…
  تدور مسرحية‮ »‬إنت حر‮« ‬حول السؤال الأزلي‮: »‬هل الإنسان مخير أم مسير في‮ ‬دنياه منذ ميلاده وحتي‮ ‬مماته؟‮« ‬وإن تعددت الإجابات وتباينت من منطلقات فلسفية أو عقائدية،‮ ‬إلا أن السؤال بقي‮ ‬بلا إجابة حاسمة ومحددة،‮ ‬ولكن لينين الرملي‮ ‬في‮ ‬مسرحيته‮ ‬يحسم الإجابة من وجهة نظره بأن الإنسان مسيرا في‮ ‬هذه الدنيا،‮ ‬تقوده الأقدار ولا حيلة له في‮ ‬ذلك،‮ ‬وإن كان الرملي‮ ‬قد اختار لمسرحيته اسما تهكميا متضادا لعنوان المسرحية‮..‬وفكرة المسرحية سبق وقدمها هاني‮ ‬مطاوع عام‮ ‬1998‮ ‬في‮ ‬مسرحية‮ »‬يا مسافر وحدك‮« ‬من إعداده وإخراجه،‮ ‬ومثلها نور الشريف ومني‮ ‬زكي،‮ ‬وجاءت في‮ ‬شكل الكوميديا الاجتماعية،‮ ‬أما مسرحية الرملي‮ ‬فقد فصلها…
  قدمت فرقة المنصورة القومية المسرحية عرضا لنص دورينمات الشهير‮ ( ‬رومولوس العظيم‮) ‬،‮ ‬وأنت ذاهب لمشاهدة العرض تمني‮ ‬نفسك بمشاهدة عرض بلغ‮ ‬درجة الامتياز علي‮ ‬الأقل ؛ ففرقة المنصورة القومية فرقة راسخة وتملك العديد من كم الطاقات التمثيلية الرائعة ؛‮  ‬وتحظي‮ ‬بتوليفة فريدة من الشباب والشيوخ ؛ في‮ ‬تناغم تام مكنها أن تكون من أوائل الفرق المسرحية الإقليمية بما تقدمه من أعمال ممتازة ؛ وأيضا النص معروف وقد سبق أن قدم بمسارح الثقافة الجماهيرية وحاز علي‮ ‬التقدير والجوائز أيضا‮ ‬،‮ ‬ولكنك بعد مشاهدة العرض ستسأل نفسك تأكيدا‮  ‬لماذا ارتضي‮ ‬العرض أن‮ ‬يزاحم علي‮ ‬منطقة الجودة وترك الامتياز؟هل هذه النتيجة…
  عندما ساد الظلام.. بدأت أجسامهم تتحرك.. كنا نري أشباح أشخاص.. نتبين بين لحظة وأخري أن هذا جسد إمرأه.. وأن ذاك جسد رجل.. عدد لا بأس به من الأجساد إفترش المسرح في الظلام.. هناك لحظة حب تحدث في ركن ما.. لحظة حميمة مستترة في الظلام .. تقابلها في الركن الآخر.. لحظة نفور.. إمرأه تنفر من رجل.. وفي الجانب الأخر هناك لحظة بين أم وإبنها.. كل هذه العلاقات المتداخلة تحدث في وقت واحد وفي ظلام تتخلله إضاءة ضعيفة نابعة من الكشافات الصغيرة التي يمسكها الممثلون..كان هذا هو المشهد الإفتتاحي أو الأوفرتير لمسرحية الأب للكاتب السويدي اوجست ستراندبرج وإخراج منار زين العابدين…
  في كلمة لمخرج عرض »حتشبسوت« علي مسرح السعيدية الثانوية، قال إنه يبحث ومعه مجموعة من الفنانين عن عروض تعبر عن الهوية المصرية، ومن هنا كان اختيار نص المؤلف عبد المنعم عبد القادر »حتشبسوت«، هذه الملكة التي حكمت مصر مدة واحد وعشرين عاماً من (1503 حتي 1482 ق.م)، وتنتمي للأسرة الثامنة عشر، وقبل أن نسترسل يلح التنويه لبديهية أن شخصية مصر وهويتها لا تختزل في فرعونيتها. شهدت مصر في عصر حتشبسوت أحداثًا غزيرة، وعرف عن هذه الملكة جبروتها وقوة شخصيتها، إذ ارتدت ملابس الفرسان وواجهت أعداءها بحسم وقوة، وانقسم أعداءها إلي نوعين، أعداء في الداخل يعترضون علي أن يتولي عرش مصر امرأة، فادعت في مواجهتهم أنها خليلة »آتون« لتجمع حولها الشعب، وعادوا يتهمونها بقتل زوجها، أخيها »تحتمس الثاني« للاستيلاء علي الحكم، وخيانته مع »سنموت« مهندس البلاط ومدير القصر، فتحدتهم ومنحتهم ثمانين لقبًا، وهو الذي كان وزوجته يرعيان ابنتها، وبني »سنموت« لحتشبسوت المعبد والمقبرة المشهورين بالدير البحري »بالأقصر«، وانضمت زوجة »سنموت« للأعداء انتقاما من حتشبسوت ومشطت شعر ابنتها بالمشط المسموم فماتت. والنوع الثاني من أعداء حتشبسوت كانوا الهكسوس الغزاة، فشنت حملات عليهم وطاردتهم شمالاً حتي الشام، وجنوبا حتي النوبة، لإخضاع فلولهم بعد أن أسست جيش قوي، وازدهرت العمارة والتجارة في عصرها وشيدت مسلتين وأرسلت القوافل وكان أشهرها إلي بلاد »بونت« »الصومال«، وأعلنت نفسها ملكة الوجهين البحري والقبلي. إلا أن حتشبسوت لم تتمكن من دحر أعدائها تماما وظلوا يتربصون بها، وقادهم ضدها ربيبها وابن زوجها »تحتمس الثالث« الذي أنجبه من جارية وتولي حكم مصر من بعدها، وقد أشيع أنه قتلها، إلا أن العلم الحديث بفحص مومياء حتشبسوت أثبت أنها ماتت بالسرطان. نسجت مسرحية »حتشبسوت« التي قدمتها الفرقة القومية لثقافة الجيزة من أحداث تاريخية حقيقية وأخري متخيلة، حاول مؤلفها الربط بينها وبين ما يجري في مصر اليوم، وخاصة تشابه المؤامرات التي تحاك في الظلام ويقودها أشباح يدعي أنهم مجهولون، وركز النص علي حادثة قتل ابنة حتشبسوت علي أيدي المتآمرين الذين يعملون في الخفاء وإسقاط ذلك علي الشهداء الذين يتساقطون من وقت لآخر ضمن تداعيات يناير 2011 علي أيدي مجهولة تعمل في الخفاء، وقدم حسن الوزير المخرج عرضه في عدة مشاهد في قالب كلاسيكي يقترب من العروض التاريخية، معتمداً علي حوار الفصحي الذي صاغه المؤلف وجاهد الممثلون في محاولة النطق السليم واقتربوا من النجاح في ذلك خاصة »آمال رمضان« التي قامت بدور الملكة »حتشبسوت« وأيمن سعودي - »سنموت« - وعبد الله أبو المجد »تحتمس« وأحمد إبراهيم »كبير القضاة« الذين تميز أداؤهم التمثيلي لولا ميلهم إلي الخطابة وتنفيذ الحركة المسرحية بانفعالية زائدة لا تناسب الشخصيات التي يجسدونها، وخاصة شخصية الملكة التي كان يجب أن تستوعب أبعادها الممثلة لتبدو أكثر رصانة وتلوينا في الأداء إذ وقعت في فخ النمطية والانفعالية المتواترة، ومثلت ريهام حسن دور الأميرة وعادل جمعة مدير القصر وأحمد البوشي رئيس العيون ودعاء الخولي زوجة رئيس العيون وجميعهم رغم إمكانياتهم التمثيلية الواضحة كانوا في حاجة لمزيد من البروفات، وربما ظلمهم العرض ليلة واحدة وكذلك بقية فريق التمثيل الذين تميز أداؤهم بحماس الهواة، وبذلوا مجهوداً حميدًا ليخرج العرض في شكل جيد من خلال مجموعة من الاستعراضات لـ»سيد البنهاوي« أثرت العرض رغم نمطيتها وكانت البطولة للأزياء التي جاءت بلون ألسنة النار والدخان الأسود التي يرتديها الأشرار الأعداء، والحالكة السواد التي ترتديها الملكة وأعوانها طيلة العرض لتؤكد دلالة الحداد وكانت خادمة للسياق الدرامي وظهر فيها مجهود منفذتها »ماجدة محمود« وساعدت أيضا الأصوات المميزة لولاء حسين وعماد عبد العظيم وريهام حسن علي خلق الجو التراجيدي المرجو من المضمون بما شدوا به من أغانٍ وأناشيد، وساعدتهم علي ذلك ألحان أحمد حسن. ساهمت أيضا الموتيفات المنحوتة لصالح حداد في تشكيل الفراغ المسرحي بما يناسب تاريخية العرض بمفردات كرسي العرش، وتابوت الأميرة القتيلة والمدرجات الحجرية علي شكل هرم »زوسر«، وكذلك موتيفة الحيوان التي يتم تجميعها بواسطة الممثلين في حركة مسرحية مرسومة بعناية تحسب للإخراج، أما لوحة ميزان العدالة التي تدلت من »سوفيتة« المسرح فقد جاءت مباشرة كلوحة إرشادية تفترض سذاجة المتلقي، وعن الإضاءة فرغم نجاحها في تجسيد المشاهد وإثراء الرؤيا لدي المتلقي إلا أنها لم تخرج عن حيز المألوف والمعتاد وأيضا المتوقع. تمكن »إبراهيم الفو« من استخدام كل عناصر التشكيل السينوغرافي بنجاح إذا ما أخذنا في الاعتبار الإمكانيات المتواضعة لمسرح السعيدية الثانوية أو تلك التي توافرت لديه. عرض حتشبسوت حاول المعادلة مع الواقع بلا مباشرة مما يحسب له، وإن ابتعد عن الخطابة والحماسية لكان أفضل لدي متلقيه، وهنا يجب أن ننوه عن أهمية البروفات وتكرر ليالي العرض مما يزيد من ثقة الممثلين وكل فريق العمل. رامي البكري
الصفحة 16 من 20
You are here