اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

قص أمنيات نجيب سرور‮ .. ‬ ‮ ‬مرايا متجاورة تكشف عمق مأساتنا

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

ها قد تراجع‮  ‬الأمل،‮ ‬وباخ الحلم،‮ ‬وتقهقر،‮ ‬من انتظار البطل المخلص،‮ ‬إلي‮ ‬التسليم بأن العالم أضحي‮ ‬أقسي‮ ‬وأمكر من أن‮ ‬يتغير،‮  ‬وأنه لا فائدة‮  ‬ولا سبيل‮ ‬غير الاستسلام لهذا العالم الذي‮ ‬يحكمه اللصوص،‮ ‬ولا كرامة فيه لغير العُهر‮! ‬
‮ ‬تلك هي‮ ‬الصرخة المُحبَطة المهزومة،‮ ‬صرخة الإدانة التي‮ ‬أطلقتها في‮ ‬وجه الجميع‮: ‬بهية‮/ ‬أوفيليا‮/ ‬دولسينا،‮ ‬حالمات نجيب سرور الحزينات،‮ ‬اللاتي‮ ‬كثفهن عرض‮ (‬قص أمنيات نجيب سرور‮) ‬في‮ ‬امرأة واحدة،‮ ‬صرخت بيأسها واستسلامها،‮ ‬بعد أن عجز فرسانها،‮ ‬طلاب العدل،‮ ‬عن الفعل في‮ ‬الواقع،‮ ‬وعن التغيير،‮ ‬وراحوا‮ ‬ينهزمون جميعا في‮ ‬معارك‮ ‬غير متكافئة ضد أنفسهم،‮ ‬وضد العالم،‮ ‬ومن ثم‮  ‬تركوها وحدها فريسة لكل طامع،‮ ‬ومغتصب،‮ ‬ولص‮. ‬
يئست حالمات سرور الحزينات‮  ‬من طول انتظار،‮ ‬لم‮ ‬يعدن‮ ‬يسمعن‮ ‬غير كلمات العجز واليأس تتردد،‮  ‬بلا انقطاع،‮ ‬في‮ ‬أجواء معارك فرسانها الخاسرة من مثل‮: "‬تعمل إيه الفاس قصاد البندقية؟‮!"‬،‮ ‬و"أي‮ ‬عُكّاز وفي‮ ‬الدرب ملايين الحفر‮!"‬،‮  ‬و"ما‮ ‬غصن صفصاف بمعركة الأفاعي‮ ‬والضفادع؟‮"‬،‮ ‬و"أنت لا تملك‮ ‬غير الكلمات،‮ ‬حيلة العاجز‮" ‬العالم مسرح وأنا لست ممثل،‮ ‬تلك هي‮ ‬المأساة‮! ‬روحي‮ ‬في‮ ‬الحق نبية‮!/ ‬والحرب هي‮ ‬«التمثيل»/ والتمثيل‮ ‬«الحرب»/ ليس أمامي‮ ‬غير الصمت‮!"‬،‮ ‬بل لم‮ ‬يتوقف الأمر عند حدود الصمت،‮ ‬فاستمعت حالمات سرور إلي‮ ‬إحدي‮ ‬خواتيمه العبثية‮ ‬يقول فيها‮: "‬السح الدح أمبوه‮/ ‬الواد طالع لأبوه‮/ ‬شيل الواد م الأرض‮/ ‬الموت علينا فرض».
هذا وغيره كثير من جمل تتردد هنا وهناك في‮ ‬أعمال‮ (‬سرور‮)‬،‮ ‬هو ما راحت تسمعه المرأة التي‮ ‬تنتظر،‮ ‬بينما أبطالها‮ ‬ينهزمون أمام أنفسهم،‮ ‬وتصوراتهم المثالية عن الصراع،‮ ‬قبل أن تكون هزيمتهم أمام العالم‮.. ‬وهذا هو ما تشكل منه وحوله عرض‮ " ‬قص أمنيات نجيب سرور‮" (‬فرقة كريشين‮) ‬الذي‮ ‬عرض ضمن مهرجان‮ "‬مسرح بلا إنتاج‮" ‬الشهر الماضي،‮ ‬والذي‮ ‬صاغه دراميا أسامه الهواري،‮ ‬بالاشتراك مع مخرج العرض أحمد بسيوني‮ ‬عن عدد من نصوص نجيب سرور مثل لزوم ما‮ ‬يلزم،‮ ‬أفكار جنونية في‮ ‬دفتر هاملت،‮ ‬ياسين وبهية،‮ ‬الأميات،‮ ‬وغيرها،‮ ‬ليصل العرض في‮ ‬النهاية إلي‮ ‬توصيف جملة صراعات أبطاله،‮ ‬بأنها بمثابة‮: "‬مريض‮ ‬يضاجع ميتا‮!" ‬جاء ذلك علي‮ ‬لسان المرأة التي‮ ‬كانت تنتظر مخلصها،‮ ‬بما‮ ‬يعني‮ ‬أنه لاشيء‮ ‬يحدث،‮ ‬أو أنه العبث بعينه‮. ‬
ثلاث شخصيات،‮ ‬من أماكن وأزمنة شتي،‮ ‬ومن نصوص مختلفة لنجيب سرور،‮ ‬نجحت الصياغة الدرامية للعرض أن تضمها معا علي‮ ‬صعيد واحد،‮ ‬لتؤلف منها مأساة العجز عن الفعل،‮ ‬وخيانة الحلم بتحقق العدل في‮ ‬العالم،‮ ‬هذه الشخصيات هي‮ ‬ياسين،‮ ‬وهاملت،‮ ‬ودون كيخوتة،‮ ‬تلك الشخصيات التي‮ ‬استدعاها‮ "‬سرور‮" ‬علي‮ ‬اختلاف سياقاتها،‮ ‬في‮ ‬عدد من أعماله كأقنعة،‮ ‬وتمثيلات لحالة العجز التي‮ ‬يشعر بها تجاه الواقع وإمكانية تغييره،‮ ‬التي‮ ‬جمعها العرض ليعبر بها عن لحظته ـ بعد ثورة‮! ‬ـ وليؤلف منها ثلاث حكايات وحبكات داخلية،‮ ‬تتجاور وتتقاطع‮  ‬في‮ ‬طرحها لأزمات أبطالها،‮ ‬غير أنها تصب جميعا في‮ ‬الاتجاه ذاته،‮ ‬حين تجاور حالات فشل الأبطال الثلاثة وسقوطهم،‮ ‬كل في‮ ‬معركته،‮ ‬وعلي‮ ‬اختلاف مشكلته،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬يضاعف من حدة الشعور بالعجز،‮ ‬والإحساس بالخيبة،‮ ‬ومأساة العالم،‮ ‬أمام المرأة التي‮ ‬كانت تنسج حلمها،‮ ‬وتنتظر أن‮ ‬يأتي‮ ‬لها بطلها بالعدل‮. ‬المرأة في‮ ‬هذا العرض،‮ ‬كانت جمعا وأحسن العرض أن قدمها بصيغة المفرد،‮ ‬فهي‮ ‬بهية حبيبة‮ ‬ياسين،‮ ‬وهي‮ ‬أوفيليا هاملت،ودولسينا سيدة أحلام دون كيخوتة المتوهمة،‮ ‬كما أنها ـ أيضا ـ حمالة أوجه علي‮ ‬مستوي‮ ‬المعني‮ ‬الذي‮ ‬توحي‮ ‬به،‮ ‬فهي‮ ‬الحبيبة التي‮ ‬تحلم بفارسها ليخلصها من مظالم الباشا والقصر،‮ ‬الأرض والعرض عند‮ ‬ياسين،‮ ‬وهي‮ ‬الشرف المغتصب،‮ ‬وطالبة الثأر عند هاملت،‮ ‬هي‮ ‬مثال الجمال المحض عند كيخوتة،‮ ‬تحجبه عنه الأشباح والعفاريت،‮ ‬وفي‮ ‬كل الأحوال تعكس المرأة ذلك الجانب الحالم من شخصية البطل،‮ ‬تحرضه علي‮ ‬الفعل،‮ ‬وتكون هي‮ ‬المكافأة التي‮ ‬تنتظره أيضا عند انتصاره،‮ ‬هي‮ ‬العدل الذي‮ ‬يسعي‮ ‬للمطالبة به،‮ ‬ويعجز عن تحقيقه،‮ ‬وقد قدمت‮ (‬ريهام عبد الرازق‮) ‬هذا الدور المركب‮  ‬متنقلة بوعي‮ ‬ما بين تمثلاته المختلفة،‮ ‬مابين‮  ‬حالة نسج الحلم في‮ ‬البداية،‮ ‬وبين صرختها المهزومة في‮ ‬النهاية،‮ ‬وما بينهما من تحريض علي‮ ‬الفعل،‮ ‬وقد ركزت‮ "‬ريهام‮" ‬علي‮ ‬الجسد،‮ ‬بوصفه المحرض والمغوي‮ ‬لأبطالها علي‮ ‬الفعل،‮ ‬والمكافأة التي‮ ‬تنتظر المنتصر منهم،‮ ‬غير أن العرض ـ من ناحية أخري‮ ‬ـ سعي‮ ‬لحفر‮  ‬فجوة تتسع باستمرار بين هذه المرأة،‮ ‬وبين فرسانها،‮ ‬من خلال إبرازه للتناقضات الداخلية،‮ ‬التي‮ ‬تعد بمثابة أخطاء تراجيدية تعوق هؤلاء الفرسان عن الفعل،‮ ‬مثل التردد في‮ ‬حالة‮ "‬هاملت‮" ‬والتوهمات التي‮ ‬تسيطر علي‮ ‬خيال‮ "‬دون كيخوتة‮"‬،‮ ‬وربما سذاجة وعي‮ "‬ياسين‮"  ‬بالنسبة لمكر العالم،الأمر الذي‮ ‬يشير إلي‮ ‬مسئولية هذه الشخصيات،‮ ‬عن عجزها،‮ ‬علي‮ ‬مواجهة العالم‮ . ‬وقد لعب كل من علي‮ ‬المصري‮ (‬هاملت‮) ‬وإسلام جابر‮ (‬ياسين‮) ‬ووليد جابر‮ (‬كيخوتة‮) ‬أدوارهما بوعي،‮ ‬خاصة فيما‮ ‬يتصل بالتماهيات التي‮ ‬توحد بينهم،‮ ‬وبتلمس كل منهم لخطئه التراجيدي،‮ ‬وتجسيده علي‮ ‬مستوي‮ ‬الانفعال،‮ ‬كما علي‮ ‬مستوي‮ ‬الحركة وإيقاعها في‮ ‬الزمن‮. ‬
لوحة نسج المرأة لأحلامها علي‮ ‬الأنوال،‮ ‬في‮ ‬الخلفية،‮ ‬بمصاحبة الغناء،‮ ‬والتي‮ ‬شكل منها مخرج‮  ‬العرض‮ "‬الأوفرتير‮" ‬كانت أفضل ما فيه علي‮ ‬مستوي‮ ‬التشكيل الدلالي‮ ‬والجمالي،‮ ‬حيث كشفت عن حلم المرأة‮/ ‬أحلامها المتعددة‮  ‬بالحبيب ومركبه من ناحية،‮ ‬وبين عدم اكتمال هذه الأحلام،‮ ‬وربما عبثيتها من ناحية اخري،‮ ‬بينما لم‮ ‬ينجح العرض في‮ ‬استخدام إطارات السيارات كموتيف دلالي‮ ‬وتشكيلي‮ ‬مركزي،‮ ‬مع السلاسل المدلاة من السقف،‮ ‬ربما نجح في‮ ‬تقديم عدد من الصور التشكيلية الدالة بها،‮ ‬ذلك قبل أن تتحول هذه الإطارات في‮ ‬الكثير من اللحظات إلي‮ ‬عبء علي‮ ‬الصورة المسرحية،‮ ‬من حيث استقطابها للكثير من الاهتمام بما‮ ‬يزيد عن الحاجة الدلالية والتشكيلية والاستعمالية لها‮. ‬

محمود الحلواني

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: قص أمنيات نجيب سرور‮ عن بعض اعمال
  • جهة الانتاج: فرقة كرييشن
  • عام الانتاج: ٢٠١٤
  • تأليف: اسامة الهوري
  • إخراج: احمد بسيوني
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٨٦

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here