اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

في‮ ‬زمن الإرهاب‮ ..‬ قنبلة‮ ‬يابانية تهدد مسرح ملك

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

جريت لاهثًا إلي‮ ‬مسرح ملك‮.. ‬للحاق بموعد بدء العرض في‮ ‬الساعة الثامنة،‮ ‬وعندي‮ ‬معلومة أن مسرحية‮ »‬لو كنت‮« ‬ستقدم علي‮ ‬هذا المسرح بالتعاون بين‮ (‬فرقة فرغلي‮ ‬المسرحية‮) ‬ومؤسسة اليابان في‮ ‬القاهرة،‮ ‬عشر دقائق أخري‮ ‬ثم بدأ العرض،‮ ‬هل أدرك اليابانيون الجالسون في‮ ‬الصفوف الأولي‮ ‬أن هذه الدقائق العشر زهيدة جدًا أمام تأخر بعض العروض في‮ ‬مسارح أخري‮ ‬لنصف ساعة وأكثر‮.‬
مبرر التعاون بين مؤسسة اليابان والفرقة المصرية هو أن المسرحية مأخوذة من مسرحية للكاتب الياباني‮ (‬هيساشي‮ ‬إينويه‮) ‬وهو كاتب معاصر توفي‮ ‬عام‮ ‬2010‮.‬
العرض من إخراج محمد خميس وهو الممثل الوحيد أمام الممثلة سلوي‮ ‬أحمد،‮ ‬ممثل وممثلة أمام الجمهور لمدة ساعة إلا الربع مشحونة بالوجع والأمل‮.‬
الموضوع الأساسي‮ ‬في‮ ‬المسرحية هو القبعات الإنسانية‮.. ‬والنفسية الناتجة عن إلقاء القنبلة النووية علي‮ ‬اليابان التي‮ ‬حسمت نتيجة الحرب العالمية الثانية مقابل دمار شامل واحتراق لدرجة الانصهار أصاب البشر والطبيعة،‮ ‬لذا نجد الفتاة‮ (‬متسويه‮) ‬هي‮ ‬العنصر الذي‮ ‬تكثف نتيجة هذه المأساة الإنسانية عليها وتركت لديها عقدة الذنب لا لسلوك ظلمت به أحد،‮ ‬ولكن لمجرد أنها لا تزال حية،‮ ‬فقد نجت من القنبلة لكنها لم تنج من الذكريات الرهيبة التي‮ ‬لازمتها منذ تلك اللحظة،‮ ‬فلماذا تعيش ويموت الآخرون‮. ‬كيف‮ ‬يستعيد ذهنها وقلبها مشاعر جديدة كالحب والتفكير في‮ ‬الزواج وهي‮ ‬مقيدة بأزمة كابوسية فقدت فيها أعز من لديها،‮ ‬فقدت ملامح الحياة ورأت العالم من حولها‮ ‬يموت ويموت معه الأمل في‮ ‬أن تدب فيه الحياة مرة أخري‮.‬
اختار المؤلف أن تكون هذه الفتاة‮ (‬حكاءة حواديت‮) ‬للأطفال‮.. ‬تكلمهم عن المدينة التي‮ ‬تحكمها الفتاة الجميلة‮.. ‬لكن حكايتها لا تستمر سعيدة،‮ ‬فالغول‮ ‬يأتي‮ ‬ليسلب السعادة من هذه المدينة‮.‬
هذه هي‮ ‬الحكاية التي‮ ‬تبدأ بها الفتاة الحبكة الدرامية،‮ ‬والحدوتة التي‮ ‬لا تسير حسب هوي‮ ‬المؤلف بل حسب هوي‮ ‬التاريخ الذي‮ ‬يفرض نفسه بطريقة مرعبة تفسد معها أي‮ ‬قصة حالمة‮.. ‬لذا‮ ‬يضع أسامة الهواري‮ ‬مصمم الديكور رف كتب مائلاً‮ ‬تميل عليه الأوراق،‮ ‬ويميل عليه الراديو‮.. ‬كيف تستوي‮ ‬الأشياء وقد مالت الأفعال والأفكار التي‮ ‬كونتها،‮ ‬ويستخدم مصمم الديكور ثلاثة معينات مختلفة الأضلاع في‮ ‬خلفية المسرح،‮ ‬ربما تبدو كنوافذ تظهر ما خلفها أكثر مما تخفي،‮ ‬وهي‮ ‬تساعد في‮ ‬إظهار الأب في‮ ‬صورته الروحانية كزائر من عالم آخر،‮ ‬ثم‮ ‬يعبر منه ليعيش مع ابنته مكسوة الأحداث التي‮ ‬تعيشها‮.. ‬يرتدي‮ ‬مثل ابنته الملابس السوداء وقد حمل لها صخورًا شوهتها،‮ ‬بل صهرتها نيران القنبلة‮.. ‬فإذا انصهرت الصخور‮.. ‬كيف‮ ‬يمكن أن نتخيل البشر الذين تعرضوا لنفس نارها‮.‬
الحدث الدرامي‮ ‬المقدم ثقيل جدًا علي‮ ‬أي‮ ‬خيال‮.. ‬وإسلام رضوان‮ ‬يستحضر خلال الأحداث مشاهد سينمائية حقيقية للكارثة‮ ‬يعرضها علي‮ ‬هذه النوافذ التي‮ ‬في‮ ‬خلفية المسرح‮.. ‬فهل‮ ‬يقصد أن النوافذ لا تساعها‮! ‬فالكادر السينمائي‮ ‬أوسع من المساحة المعروضة عليها مما سبب خللا في‮ ‬المشاهدة‮.. ‬لم‮ ‬يراع مصمم الديكور النسب المتوازنة للصورة التي‮ ‬ستسقط علي‮ ‬أشكاله الهندسية التي‮ ‬في‮ ‬خلفية المسرح‮.‬
كيف‮ ‬يمكن أن‮ ‬يمنع تذكر الكارثة الناس من أن‮ ‬يحبوا من جديد‮.. ‬هكذا لا تستطيع الفتاة أن ترضي‮ ‬عن مشاعر حبها تجاه الفتي‮ (‬تاكيزو‮) ‬وهو‮ ‬يحاول إقناعها بالحياة الجديدة دون أن‮ ‬يظهر بجسده في‮ ‬الأحداث وكذلك‮ ‬يحاول أبوها إقناعها بذلك لكنها لا تستطيع‮.. ‬إنها تخاف من الحب‮.. ‬الحب لم‮ ‬يعد قادرًا علي‮ ‬أن‮ ‬يداوي‮ ‬جروح الماضي‮ - ‬وهذه في‮ ‬رأيي‮ ‬الأزمة الحقيقية التي‮ ‬يعرضها الحدث‮ - ‬أزمة كارثية أن‮ ‬يكون الأمل الوحيد الباقي‮ ‬في‮ ‬هذه الحياة عسيرا علي‮ ‬الحضور‮.. ‬لذا‮ ‬يغني‮ ‬لها أبوها أغنية بديعة علي‮ ‬البيانو هي‮ (‬ما تخافيش‮).‬
استدعي‮ ‬المؤلف الأب في‮ ‬الحدث استدعاء‮ ‬غامضًا،‮ ‬فمحمد خميس‮ ‬يقدم دوره بطريقة تجعلك تشك في‮ ‬وجوده دون أن‮ ‬يشير إلي‮ ‬ذلك صراحة حتي‮ ‬نري‮ ‬ابنته تقول له‮ »‬فضلت ألم الباقي‮ ‬منك‮« ‬وهي‮ ‬الصدمة التي‮ ‬يواجه بها المشاهد،‮ ‬فالأب‮ ‬غير موجود،‮ ‬الأب أحد ضحايا الحادث الرهيب‮.. ‬سواد الملابس مشترك بينه وبين ابنته لكنه لا‮ ‬يزال في‮ ‬العالم الآخر ومع ذلك‮ ‬يحاول أن‮ ‬يجعلها تندمج مرة أخري‮ ‬في‮ ‬الحياة،‮ ‬بينما هي‮ ‬لا تزال علي‮ ‬قيد الحياة تري‮ ‬نفسها قد ماتت‮.. ‬هذه هي‮ ‬المواجهة التي‮ ‬بها قدر كبير من المواساة لها منه،‮ ‬حين نعلم أن اسم المسرحية اليابانية الكامل هو‮ »‬لو كنت مع أبي‮« ‬فسنعلم كيف تصرف محمد خميس في‮ ‬العنوان وهو الذي‮ ‬أعد النص للعرض‮.. ‬كيف أخفي‮ ‬عبارة‮ (‬مع أبي‮) ‬حتي‮ ‬لا‮ ‬يكشف كل الأحداث بالعنوان الكاشف أخفي‮ ‬جزءًا من العنوان ليجعل مساحة الغموض في‮ ‬العرض قائمة،‮ ‬كما أبقي‮ (‬لو كنت‮) ‬كعبارة بها أمنية لا تفيد،‮ (‬فلو‮) ‬لا تفيد أحدًا‮.. ‬والفتاة تمنت لو كانت مع أبيها لأن من ماتوا لم‮ ‬يشعروا بما شعر به الأحياء الذين سيعيشون بعدهم ولكن بحياة لا حياة فيها،‮ ‬فلا هي‮ ‬حياة ولا هي‮ ‬موت‮.‬
ثم‮ ‬يرتدي‮ ‬الأب وابنته الملابس البيضاء في‮ ‬نهاية المسرحية وتحكي‮ ‬الفتاة‮ (‬ثم عادت الأميرة لتنتصر‮).. ‬وأري‮ ‬أن عودة الحدوتة إلي‮ ‬جانبها المشرق،‮ ‬خاصة أن المسرحية كتبت في‮ ‬زمن أحدث بوقت طويل بعد إلقاء القنبلة النووية ليبين لنا كيف صارت اليابان،‮ ‬كيف قامت من مأساتها فمسرحية‮ (‬لو كنت‮) ‬تدعو للتذكر،‮ ‬لكن هذا التذكر لا‮ ‬يخص الماضي‮ ‬وحده‮.. ‬بل‮ ‬يخص المستقبل أيضا‮.‬

حسن الحلوجي

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: ماذا لو كنت
  • جهة الانتاج: فرقة غرغلي المسرحية -المركز الثقافي الياباني
  • عام الانتاج: ٢٠١٤
  • تأليف: هيساشي اينويه
  • إخراج: محمد خميس
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٨١

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here