اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

أقنعة الملائكة‮ .. ‬ بين الأنا والآخر

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

حين‮ ‬يحاول الشرير أن‮ ‬يتستر خلف قناع الخير،‮ ‬لا‮ ‬يجد مفرا من أقنعته التي‮ ‬يبست علي‮ ‬وجهه حتي‮ ‬إنها سطرت تجاعيد ارتسمت قناعا حقيقيا علي‮ ‬وجهه،‮ ‬فلكل منا قناعه الذي‮ ‬يرتديه‮ ‬يحاول أن‮ ‬يخفي‮ ‬حقيقته حتي‮ ‬لا تظهر ولكن قناع الآخر‮ ‬يكشف عن مكنون شخصيتك الحقيقية،‮ ‬هكذا قدم فريق المصراوية عرضا مسرحيا راقيا بعنوان‮ "‬أقنعة الملائكة‮" ‬للمؤلف نوتيس برياليس ليناقش القضية السابق طرحها فلا شيء‮ ‬يؤلم أكثر من سقوط قناع ظنناه‮ ‬يوما وجها حقيقيا‮.‬
حاول المخرج خالد العيسوي‮ ‬تعميق فكرة الحقيقة والقناع في‮ ‬كل عناصر العرض مثل الديكور لعلي‮ ‬السيد الذي‮ ‬أحاط خشبة المسرح ومساحة التمثيل بمجموعة من البراويز السوداء التي‮ ‬رسم عليها نقوشا مختلفة تتمثل في‮ ‬تاريخ العالم حيث عجائب الدنيا مختزلة في‮ ‬شكل هرمي‮ ‬علي‮ ‬الحائط الخلفي‮ ‬في‮ ‬المنتصف وعلي‮ ‬يسارها وضعت بعض الرسوم للأبراج الفلكية كالقوس والجوزاء والسرطان وغيرها مع بعض البللورات الذرية وشرائط الحامض النووي‮ ‬وتداخلت الرسوم جميعا في‮ ‬شكل‮ ‬غير منتظم لتعبر عن التداخل بين الذات والموضوع وبين الحقيقة والقناع في‮ ‬عالم تداخلت فيه الحقائق‮.‬
اكتسبت الملابس للمصممة جيهان محمد الطابع الغربي‮ ‬كنوع من التغريب أو البعد الزمكاني‮ ‬الذي‮ ‬يتماثل مع طابع النص المطروح وفكرته ذات الطابع الغربي‮ ‬ففكرة التنكر فكرة‮ ‬غربية الطابع وخاصة في‮ ‬المواسم والأعياد،‮ ‬فملابس مارجو وبيترو والأبتر تتناسب مع طبيعة عملهم كبائعي‮ ‬أقنعة حيث لا تأنق ولا تحذلق بينما ملابس ديمتريس اتسمت بالطابع الاحتفالي‮ ‬حيث ارتدي‮ ‬بدلة سموكنج تستخدم للسهرات واستعوض عن الجاكت ببالطو صوف وكذلك ملابس ماريا التي‮ ‬تعبر عن ملابس سهرة ذات الوان مبهجة وكذلك ملابس العشيق‮.‬
أما الإضاءة فقد لعبت دورا هاما في‮ ‬الربط بين اللحظات الدرامية المختلفة باستخدام إفيهات خاصة متكررة مع المشاهد الأرضية التي‮ ‬تنقسم فيها الشخصيات مع وجود بروجتكور في‮ ‬مواجهة خشبة المسرح من أمام خشبة المسرح مثبت علي‮ ‬مقعد ليعطي‮ ‬الإحساس بالتشويه للشخصيات ويقسم الشخصيات،‮ ‬كما استخدم الألوان ليعبر عن مكنون الشخصيات سواء باستخدام اللون الأصفر أو الأحمر‮ . ‬
الحركة المسرحية‮ ‬‮: ‬لعب المخرج خالد العيسوي‮ ‬علي‮ ‬فكرة القناع والحقيقة من خلال تقسيم الشخصية في‮ ‬لحظات متعددة من خلال البعد الزماني‮ ‬أو البعد المكاني‮ ‬فيثبت منطقة الحركة ويغير الشخصيات،‮ ‬أو‮ ‬يكرر الحركة مع الشخصية الأخري‮ ‬أو القناع وهكذا،‮ ‬وقد لجأ المخرج في‮ ‬بعض الأحيان الي‮ ‬تبديل الشخصية من خلال الاكسسوار باستخدام العكاز أو صندوق الأقنعة أو من خلال ارتداء القناع فشخصية بيترو تنقسم حتي‮ ‬إنك لا تعرف من بيترو ومن الأبتر وهكذا‮ ‬يبدل بين ماريا ومارجو وبين ديمتريس والعشيق ويلعب علي‮ ‬فكرة الثالوث سواء الزوج والزوجة أو العشيق والعشيقة،‮ ‬فقد رسمت الحركة المسرحية بعناية شديدة وبوعي‮ ‬فني‮ ‬لا مجال فيه للالتباس‮  ‬والغموض فهو من أكثر عروض خالد العيسوي‮ ‬حرفية وتقنية حيث‮ ‬يوجد اتساق بين الشكل والمضمون فلقد حافظ العيسوي‮ ‬بالممثلين طوال الوقت علي‮ ‬خشبة المسرح‮ ‬يستخدمون مقاعد جانبية ولا‮ ‬يخرجون ما عدا الطفلين هما فقط للذين‮ ‬يستطيعان الخروج والدخول من خشبة المسرح حتي‮ ‬يرتديا قناع الملائكة في‮ ‬آخر الأمر،‮ ‬فيصبحا أسيرين داخل المسرح‮ . ‬
أما بالنسبة للتمثيل‮ :‬
البطولة لمي‮ ‬عبد الرازق في‮ ‬دور مارجو بائعة الأقنعة وهي‮ ‬فتاة‮  ‬تستخدم معرفتها المسبقة بالشخصيات في‮ ‬بيع الأقنعة وتكسب النقود،‮ ‬وقد لعبت مي‮ ‬الشخصية بحرفية فنية عالية وأدت لحظات درامية مختلفة ببراعة فنية تؤهلها لتكون ممثلة محترفة،‮ ‬وخاصة أنها تمتلك أدواتها بشكل تقني‮ ‬عال‮. ‬ويظهر هذا في‮ ‬مشاهدها المتكررة مع بيترو والأبتر والتي‮ ‬مزجت فيها بين القدرة علي‮ ‬الإضحاك والبكاء في‮ ‬لحظات متتالية وتنقلت بين حالات فنية مختلفة تتناسب مع القناع الذي‮ ‬ترتديه‮.‬
ياسر سعيد في‮ ‬شخصية ديمتريس الرجل الزائر الباحث عن أقنعة متجددة ليراقب من خلالها حبيبته الحالية ماريا حتي‮ ‬إنه نسي‮ ‬حبيبته الأولي‮ ‬مارجو فهو ممثل جيد استطاع بدون افتعال او تشنج التنقل بين حالتين مختلفتين‮ : ‬الزوج المحب والمخدوع،‮ ‬والحبيب الخادع المتنكر لحبه‮ .‬
هيثم حسن في‮ ‬شخصية بيترو من أكثر عناصر التمثيل تعايشا مع الدور ورغم ضخامة جسده نسبيا فإنه استطاع تطويع جسده للحظات الدرامية المختلفة،‮ ‬وخاصة في‮ ‬المشاهد الأرضية،‮ ‬ومشاهد علاقة الثالوث الزوج والزوجة والعشيق‮. ‬
محمود سيد في‮ ‬دور الأبتر وهو ممثل جيد تنوعت لحظاته الانفعالية بين الحزن والضحك والحالات الدرامية المختلفة واستغل رشاقة جسده في‮ ‬المشاهد الأرضية وبتر ساقه واعتماده علي‮ ‬العكاز في‮ ‬الحركة بشكل جيد‮. ‬
هاجر فايز في‮ ‬شخصية ماريا ما زال أمامها الكثير من التدريب والجهد حتي‮ ‬تكون خطواتها ثابتة علي‮ ‬خشبة المسرح فخطواتها علي‮ ‬المسرح ليست جيده ولا تشعر فيها بإثبات وكذلك باسم محمد في‮ ‬دور العشيق‮ ‬،‮ ‬فقد ظلما في‮ ‬الإعداد بشكل مجحف حتي‮ ‬إن دوريهما‮ ‬يكاد أن‮ ‬يكون متلاشيًا‮.‬
أما الطفلان سلمي‮ ‬جاد في‮ ‬دور الفتاة ومحمد جاد في‮ ‬دور الفتي‮ ‬فكانا كملاكين صغيرين ما زال أمامهما الكثير ليكونا ممثلين في‮ ‬مستوي‮ ‬جيد ولكن عمرهما الصغير‮ ‬يغفر لهما خطواتهما المتعثرة وضعف إمكانياتهما الصوتية‮.‬
في‮ ‬النهاية عرض‮ "‬أقنعة الملائكة‮" ‬عرض جاد ومحترم استحق التقدير والاحترام‮ .‬

اشرف عزب

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: اقنعة الملائكة
  • جهة الانتاج: فرقة المصراوية
  • عام الانتاج: ٢٠١٤
  • تأليف: نوتيس برياليس
  • إخراج: خالد العيسوي
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٨١

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here