اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

كيميت‮.. ‬عروض قصيرة تحمل قضايا إنسانية هي‮ ‬دي‮ ‬حكايتي‮.. ‬مجرد نفايات

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

ضمن فعاليات مهرجان كيميت عشرين للمسرحيات القصيرة‮ ‬،‮ ‬علي‮ ‬مسرح‮ »‬أوبرا ملك‮« ‬قدم العرض المسرحي‮ "‬مجرد نفايات‮ " ‬تأليف‮ "‬قاسم مطرود‮" ‬،إخراج‮ "‬محمد عبد الوارث‮ "‬العرض‮ ‬يناقش قضية الحرية في‮ ‬ظل سلطة قامعة متآمرة‮ ‬،‮ ‬فبطل العرض ومخرجه محمد عبد الوارث‮ ‬،يؤدي‮ ‬دور المواطن البسيط المغلوب علي‮ ‬أمره الذي‮ ‬يتحكم الخوف في‮ ‬حياته‮ ‬،لدرجة أنه‮ ‬يتآمر مع السلطة خوفا من بطشها ضد أحد الثوار الذي‮ ‬نكتشف في‮ ‬نهاية العرض أنه الأخ الأصغر للبطل،‮ ‬وما تهمة هذا الثائر سوي‮ ‬أنه مزق صورة الرئيس،‮ ‬لم‮ ‬يكتف المواطن المذعور بأنه سلم أخاه تحت وطأة التعذيب بل إنه قتله‮ ‬،حيث اشترك في‮ ‬طابور منفذي‮ ‬حكم الإعدام علي‮ ‬هؤلاء الثائرين مما جعل رصاصته تقتل الأخ‮ ‬،العرض‮ ‬يبدأ من علي‮ ‬باب المسرح كنوع من الاستباق لأحداث المسرحية حيث‮ ‬يقدم مخرج العرض للجمهور بعض الأكياس السوداء‮ (‬أكياس قمامة‮) ‬مرددا جملة‮ "‬ستحتاجون إليها‮"‬،‮ ‬وفي‮ ‬خضم العرض المسرحي‮ ‬ولحظة الكشف‮ ‬يؤكد بطل العرض أنه سيضع نفسه ضمن أكياس النفايات،‮ ‬لأنه لا‮ ‬يستحق أن‮ ‬يحيا مرفوع الرأس بل لا‮ ‬يستحق أن‮ ‬يكون إنسانًا بعد ما فعل من خيانة،‮ ‬وعلي‮ ‬كل فرد من أفراد الجمهور ممن‮ ‬يحمل كيسًا أسود ويشعر مثلما‮ ‬يشعر بطل العرض بأنه خائن ومتآمر علي‮ ‬الوطن وأبنائه‮  ‬لصالح سلطة،‮ ‬فليفعل مثل البطل ويضع نفسه في‮ ‬هذا الكيس‮.‬
‮ ‬يقدم مخرج العرض علي‮ ‬الدوام صدي‮ ‬صوت"عبر المسجل جملة‮" ‬جيفارا مات‮"‬،‮ ‬وكأنه‮ ‬يساوي‮ ‬ما بين فكرة الثورية في‮ ‬جوهرها وما بين رمز الثورة علي‮ ‬الدوام‮ "‬جيفارا‮"‬،‮ ‬فهو الحي‮ ‬حركة وفكرة علي‮ ‬الرغم‮  ‬من الرصاصات التي‮ ‬اخترقت جسده واستقر منها اثنان في‮ ‬القلب بفعل السلطة،‮ ‬والأخ الثوري‮ ‬المقتول لم‮ ‬يظهر علي‮ ‬المسرح سوي‮ ‬لحظة قتله،‮ ‬فهو رمز الحرية المقتولة في‮ ‬جو من التعسف،‮ ‬والإنسان في‮ ‬هذه الحالة ما هو إلا مجرد نفايات،‮ ‬وبذلك عليه أن‮ ‬ينتحر لهذا حاول بطل العرض أن‮ ‬ينتحر أكثر من مرة ولم‮ ‬يستطع لخوفه من لحظة الموت،‮ ‬بطل العرض دائم الترديد لجملة‮" : ‬هنا‮ ‬يموت الفارس والحالم والشجاع والرجل‮" ‬مما‮ ‬يدل علي‮ ‬أنه جو‮ ‬يقضي‮ ‬علي‮ ‬أسمي‮ ‬المعاني‮ ‬بحيث لايبقي‮ ‬سوي‮ ‬نفايات0
العرض مشبع بحالة الموت حيث تعلق المشانق في‮ ‬منتصف خشبة المسرح وتستقر السكين علي‮ ‬المنضدة،‮ ‬البامفلت به إنسان معلق علي‮ ‬مشنقة ذلك ما‮ ‬يستحقه الخائن الواشي،‮ ‬كما‮ ‬يري‮ ‬صناع العرض،‮ ‬الكثير من الاجتهاد المقدم من قبل الممثلين محمد عبد الوارث،‮ ‬وعبد الرحمن السيد،‮ ‬خصوصا أن المخرج فضل أن‮ ‬يستخدم نوعًا من التداخل ما بين السرد"بمعني‮ ‬سرد البطل لبعض الأحداث"وما بين الفعل‮ "‬أي‮ ‬دخول البطل في‮ ‬الفعل المسرحي‮ ‬مع الشخصية الأخري‮ "‬العرض‮ ‬يحمل في‮ ‬طياته الكثير من التشاؤم فلا بارقة أمل واحدة،‮ ‬لا حل سوي‮ ‬الموت أو الإلقاء في‮ ‬النفايات وتلك الفكرة في‮ ‬النهاية لا تصنع حياة إنسانية بل إنها تسعي‮ ‬جاهدة نحو التخلص من الحياة،‮ ‬كنوع من التكفير عن الذنب،‮ ‬فلا الحرية قادمة ولا الإنسان سيبقي‮ ‬ليصنعها‮ .‬
أما عرض‮ "‬هي‮ ‬دي‮ ‬حكايتي‮" ‬فرقة أبناء صلاح حامد‮ ‬،‮ ‬تأليف‮ "‬أحمد عبد الحميد فكرة‮" ‬محمد طارق‮" ‬وإخراج‮ "‬محمود‮ ‬ياسين‮" ‬العرض‮ ‬يناقش قضية أساسية وهي‮ "‬قضية التعليم‮ "‬فهو‮ ‬يعد صرخة استغاثة‮ ‬يطالب فيها طلاب المدارس الجميع بأن‮ ‬يحميهم من ترك التعليم،‮ ‬فليس من‮ ‬يترك التعليم في‮ ‬تلك السن الصغيرة راغب في‮ ‬تركه بل إنها الظروف الاجتماعية السيئة المتردية هي‮ ‬ما تجبره علي‮ ‬ذلك‮.‬
‮ ‬العرض‮ ‬يقدم مجموعة من الأسباب المختلفة التي‮ ‬تؤدي‮ ‬لترك التعليم،‮ ‬وفي‮ ‬أغلب الأمر‮ ‬يكون ذلك الترك لضيق ذات اليد فالطفل في‮ ‬حاجة للعمل حتي‮ ‬يعيل الاسرة الفقيرة وفي‮ ‬خضم مناقشة قضية التعليم‮ ‬يعرج العرض علي‮ ‬الإعلام‮ "‬إعلام الاثارة‮ "‬والذي‮ ‬لايعبأ سوي‮ ‬بالقضايا الساخنة التي‮ ‬تعطي‮ ‬له نسبة كبيرة من المشاهدة‮ ‬،‮ ‬دون الاهتمام بالقضايا الهامة التي‮ ‬تساعد المجتمع علي‮ ‬النهوض واهمها قضية التعليم،‮ ‬يطالب المشاركون في‮ ‬هذا العرض بأقل حق لهؤلاء وهو التعليم الجيد فهذا هو حلمهم في‮ ‬الحياة‮.‬
المخرج في‮ ‬هذا العرض‮ ‬يستخدم الإيقاع عبر الطبلة بشكل به الكثير من المرح والكوميديا‮ ‬،‮ ‬ويستخدم الألعاب الميتاتياترية أيضا بشكل به الكثير من البساطة والسهولة والمتعة،‮ ‬يتبادل الممثلون الأدوار بشكل سريع وممتع في‮ ‬إطار اللعبة المسرحية،‮ ‬وتخلو خشبة المسرح من الديكور عدا أن الخلفية بها بعض الموتيفات والملابس المعلقة،‮ ‬الممثلون في‮ ‬هذا العرض علي‮ ‬الرغم من حداثة سنهم إلا أنهم‮ ‬يتمتعون بحضور وموهبة‮ .‬
الإضاءة عبرت بشكل جيد في‮ ‬كلا العرضين‮ ‬،‮ ‬والعرضان لم‮ ‬يتعد كل منهما العشرين دقيقة إلا أن كلا منهما كان له طابعه الخاص وعالمه المنفرد،‮ ‬وبكل الأحوال فإن الاجتهاد واضح من قبل مبدعي‮ ‬العرضين‮ .

داليا همام‬

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: مجرد نفايات
  • جهة الانتاج: مستقبل
  • عام الانتاج: ٢٠١٤
  • تأليف: قاسم مطرود
  • إخراج: محمد عبد الوارث
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٨٠

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here