اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

عروض نوادي‮ ‬مسرح‮ ‬غرب ووسط الدلتا بالمحمودية‮.. ‬ بين‮ ‬غياب الصوت وتشوش الإضاءة وطموح الشباب‮

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

عشرة عروض لا نستطيع أن نصفها بالتمام والكمال شهدها المهرجان الإقليمي‮ ‬الحادي‮ ‬والعشرون لفرق نوادي‮ ‬المسرح التابعة لإقليم‮ ‬غرب ووسط الدلتا الثقافي،‮ ‬الذي‮ ‬أقيم علي‮ ‬مسرح قصر ثقافة المحمودية‮ ‬،‮ ‬محافظة البحيرة،‮ ‬في‮ ‬الفترة من‮ ‬11حتي‮ ‬ 15نوفمبر‮. ‬
أما العروض فهي‮ : ‬لغة الجبل‮ ‬،‮ ‬قدمته فرقة نادي‮ ‬مسرح قصر ثقافة دمنهور‮ ‬،‮ ‬الإخراج لمحمود إسحاق‮ ‬،‮ ‬والنص لهارولد بنتر‮ . ‬الفساد الوظيفي‮ ‬والتفكك الأسري‮ ‬حكايتان في‮ ‬عرض‮ (‬مسرح المقهورين‮ ) ‬لفرقة قصر ثقافة كفر الدوار ارتجال وإخراج ناصر شراقي‮ . ‬ليلة مصرع الأراجوز‮ " ‬عن ورشة الأراجوز بثقافة المنوفية‮ " ‬تأليف وعرائس سعيد عبد المنعم‮ ‬،‮ ‬إخراج جماعي‮ . ‬ياما في‮ ‬الجراب قدمه بيت ثقافة بركة السبع‮ ( ‬مسرح شارع‮)‬،‮ ‬تأليف الراحل صالح سعد‮ ‬،‮ ‬دراماتورج‮  ‬سعيد عبد المنعم والإخراج لخالد موسي‮ . ‬علي‮ ‬فين رايحين‮ ( ‬مسرح شارع‮ ) ‬قدمته ثقافة المنوفية تأليف علاء الكاشف إخراج أحمد عباس‮ . ‬كارت أصفر قدمته فرقة رشيد المسرحية عن نص المهرج لمحمد الماغوط‮ ‬،‮ ‬الإعداد لمتولي‮ ‬حامد والإخراج لناصر الدماطي‮ . ‬والنبي‮ ‬مهما تعملوا‮ ( ‬مسرح شارع‮ )  ‬لقصر ثقافة طنطا التأليف لمحمد نوح والإخراج لأشرف فجل‮ . ‬الطوق لبيت ثقافة السادات التأليف لأحمد سليمان والإخراج لمحمد عبد الحق‮. ‬وشهد اليوم الأخير من أيام المهرجان عرضين هما‮ : ‬حوا والمستخبي‮ ‬لقصر ثقافة دمنهور تأليف وأشعار محمد شعبان‮ ‬،‮ ‬فكرة وإخراج محمد كويلة وعرض الغريب لفرقة قصر ثقافة المحمودية تأليف ألفريد فرج وإخراج عمرو جلال‮ . ‬
أما لماذا لا نستطيع أن نصف هذه العروض بالتمام والكمال؟ فلعدة أسباب أولها‮ : ‬لأن عددا معتبرا من هذه العروض قد تأثرـ‮  ‬بشدة ـ‮  ‬بضعف إمكانات المسرح‮ ‬،‮ ‬علي‮ ‬مستوي‮ ‬الإضاءة والصوت،‮ ‬خاصة في‮ ‬ظل عدم توفر الوقت الكافي‮ ‬واللازم‮  ‬للمران علي‮ ‬أجهزتهما والتعرف علي‮ ‬إمكاناتهما قبل العروض،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬أدي‮ ‬إلي‮ ‬الكثير من أخطاء التنفيذ علي‮ ‬مستوي‮ ‬هذين العنصرين الهامين في‮ ‬توصيل العلامة المسرحية‮ . ‬ومن أبرز العروض التي‮ ‬تأثرت بمشكلة الإضاءة كان عرض ليلة مصرع الأراجوز‮ ‬،‮ ‬الذي‮ ‬اعتمد في‮ ‬تشكيل فضائه علي‮ ‬تلاصق ستارة خيال الظل وكشك الأراجوز بالإضافة إلي‮ ‬التمثيل البشري‮. ‬وكان‮ ‬يمكن لهذا العرض أن‮ ‬يحقق قدرا أكبر من الجودة لو توفرت له إمكانات عرض أفضل علي‮ ‬مستوي‮ ‬الإضاءة‮ . ‬وعلي‮ ‬مستوي‮ ‬بعض العناصر الأخري‮ ‬التي‮ ‬كانت تحتاج لإعادة النظر مثل بناء المشهد البصري‮ ‬علي‮ ‬تلاصق مكعبي‮ ‬الأراجوز وستارة خيال الظل‮ ‬،‮ ‬ووضعهما في‮ ‬مقدمة الخشبة،‮  ‬مع عدم اتساع مساحتيهما،‮  ‬الأمر الذي‮ ‬حصر عين المشاهد في‮ ‬مساحة محدودة جدا‮ ‬،‮ ‬وأهدر فرصة الاستفادة الأفضل من فضاء خشبة المسرح‮ ‬،‮ ‬وكان‮ ‬يمكن ـ فيما أتصورـ‮  ‬استغلال المساحة الفارغة المتاحة‮  ‬سواء في‮ ‬توسيع حركة العنصر البشري،‮ ‬أو في‮ ‬تدعيم خيال العرض بنقل بعض مناطق السرد إليها‮ . ‬العرض حاول أن‮ ‬يقدم فرجة لها مذاق شعبي‮ ‬باستخدامه العناصر التراثية الشعبية‮ ‬،‮ ‬وحاول من خلال هذه الفرجة إثارة وعي‮ ‬المشاهد للبحث معه عما أسماه إعلام ما بعد الثورة تهكما بـ‮ ( ‬اللهو الخفي‮ ) ‬وهو من أسند إليه البعض الكثير من جرائم قتل المتظاهرين وأعمال التخريب أثناء أحداث الثورة‮ ‬،‮ ‬وقد سعي‮ ‬الأراجوز للتعرف علي‮ ‬هذا‮ (‬اللهو الخفي‮ ) ‬عبر جولة له في‮ ‬بعض أحداث التاريخ المصري،‮ ‬تتجسد في‮ ‬حواراته مع بعض شخصيات هذا التاريخ لتنتقل الحكاية بعد ذلك إلي‮ ‬عرائس الخيال‮ ‬،‮ ‬ومن حلقة إلي‮ ‬حلقة‮ ‬،‮ ‬يصل الأراجوز إلي‮ ‬أن‮ ( ‬اللهو الخفي‮ ) ‬صاحب مركز كبير في‮ ‬البلد‮ . ‬وعليه تتم محاولة قتل الأراجوز‮ ‬غير أنه لا‮ ‬يموت‮ ‬،‮ ‬بوصفه ممثلا للشخصية أو للضمير المصري‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يموت أبدا‮. ‬فكرة النص لسعيد عبد المنعم جيدة‮ ‬،‮ ‬وكذلك أداء فريق التحريك والتمثيل البشري‮ ‬والأداء الصوتي‮ ‬،‮ ‬وهو ما منح العرض بعض التميز‮ . ‬
أما أكثر من تأثر بمشكلات الصوت فكان عرض‮ " ‬الطوق‮ " ‬الذي‮ ‬غاب عنه الصوت تماما في‮  ‬مشهد كامل‮ ‬،‮ ‬كان وجود الصوت مهما جدا فيه‮ ‬،‮ ‬خاصة وأن خطة المخرج‮ (‬محمد عبد الحق‮ ) ‬في‮ ‬تصميم هذا المشهد كانت تقوم علي‮ ‬أن‮ ‬يقدم مشهدا ثابتا وصامتا علي‮ ‬الخشبة بينما‮ ‬ينطلق الصوت من الخلفية عن طريق تسجيل صوتي‮ ‬مسبق‮ ‬،‮ ‬ولما لم‮ ‬يحضر هذا الصوت الذي‮ ‬كان‮ ‬يعول عليه المخرج في‮ ‬توصيل دلالة المشهد‮  ‬فقد‮ ‬غابت‮  ‬بالتالي‮  ‬الدلالة عن المشهد‮ ‬،‮ ‬ووجد المتفرج نفسه أمام زمن مقتطع من العرض‮ ‬،‮ ‬ممثلون متراصون علي‮ ‬الخشبة‮ ‬،‮ ‬ولا شيء‮ ‬يحدث‮ .  ‬ومما زاد من فداحة‮ ‬غياب الصوت عن هذه المساحة من العرض ـ فيما‮ ‬يبدو لي‮ ‬ـ أن نص العرض لم‮ ‬يكن تقليديا‮ ‬يسهل متابعة دواله وعلاماته من خلال تنامي‮ ‬حبكته‮ ‬،‮ ‬إنما اعتمد كثيرا علي‮ ‬لغة الإشارة المرئية التي‮ ‬تمثلت أولا في‮ ‬بناء الديكور الذي‮ ‬صممه‮ (‬طارق سلامه‮) ‬علي‮ ‬شكل بنيان صخري‮ ‬أشبه بتجويف تدور فيه الأحداث‮ ‬،‮ ‬وهو التصميم المهيمن علي‮ ‬الفضاء كله بداله القيدي‮ ‬،‮ ‬والذي‮ ‬تتأكد‮  ‬هيمنته بوجود أطياف كائنات شبحيه ترتدي‮ ‬الخيش‮ (‬الذي‮ ‬صممته لولا عبد الغني‮) ‬بلونه المشابه لصخرية الديكور‮ ‬،‮ ‬وكذلك وجود حبل مشنقة مدلي‮ ‬،‮ ‬أما حوار الشخصيات في‮ ‬داخل هذا التجويف الصخري‮ ‬فلم تكن مباشرة‮ ‬،‮ ‬وكانت تدور‮ ‬غالبا بشكل رمزي‮ ‬حول حدث تم قبل زمن العرض‮ . ‬حدث‮ ‬يمكن تخمينه ولا‮ ‬يمكن التأكد منه في‮ ‬غياب الصوت‮ . ‬ومع ذلك‮ ‬يمكن القول إن العرض كان جادا،‮ ‬يشي‮ ‬بمخرج‮ ‬يمتلك الطموح‮ ‬،‮ ‬حاول عمل حالة مسرحية لها ظلالها وتميزها‮ ‬،‮ ‬غير أنه‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬بعض الخبرات التي‮ ‬تجعله قادرا علي‮ ‬السيطرة علي‮ ‬عناصر عرضه‮ ‬،‮ ‬واتخاذ القرارات المطلوبة لمواجهة أي‮ ‬مشكلة قد تحدث أثناء العرض‮ ‬،‮ ‬وهو دور مطلوب أيضا‮. ‬مع التأكيد بأن عرضه قد ظلم كثيرا‮ . ‬وعلي‮ ‬مستوي‮ ‬التمثيل كان الأداء مقبولا من محمد عبد الحق‮ " ‬وهو المخرج نفسه‮ " ‬وأميرة حسني‮ ‬،‮ ‬ومحمد كرم الله‮ .  ‬
أما ثاني‮ ‬الأسباب التي‮ ‬تجعلنا ننفي‮ ‬حسبة التمام والكمال عن عروض المهرجان فهي‮ ‬تقديم عروض مسرح الشارع‮ ‬،‮ ‬وهي‮ ‬ثلاثة‮ ‬،‮ ‬داخل قاعة العرض،‮ ‬في‮ ‬قصر ثقافة المحمودية نفسه،‮ ‬الذي‮ ‬استقبل كل العروض الأخري‮ ‬التي‮ ‬ليست عروض شارع‮ . ‬وهو ماأسقط شرطا مهما من شروط تحقق عرض الشارع وهو العرض وسط جمهوره الطبيعي‮ ‬،‮ ‬وهو ما‮ ‬يجعله عرضا ناقصا من وجهة نظري‮ . ‬وسوف نتعرض لهذه العروض في‮ ‬مقال قادم بإذن الله‮ .    ‬

 

محمود الحلواني

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: المهرجان الاقليمي لنوادي المسرح اقليم شرق الدلتا الدورة ٢١
  • جهة الانتاج:
  • عام الانتاج: 2011
  • تأليف:
  • إخراج:
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٨١

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here