اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

‮" ‬عاشقين ترابك‮ " .. ‬مساحة درامية مفتوحة لصالح الممثلين

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

يتخذ العرض المسرحي‮ (‬عاشقين ترابك‮) ‬موقفا مضادا للواقع وللواقعية‮ . ‬ويمكن تلمس ملامح هذا الموقف من خلال عناصره المكونة‮ ‬،‮ ‬بدءًا من العناصر البصرية المتعلقة بالمنظر‮ ‬،‮ ‬إلي‮ ‬العناصر المكونة للبنيه السردية‮ ‬،‮ ‬ثم طريقة ترتيبها معا‮ .‬
علي‮ ‬المستوي‮ ‬البصري‮ ‬نركز علي‮ ‬جزئيتي‮ ‬الديكور لصبحي‮ ‬عبد الجواد و الملابس لهدي‮ ‬السجيني‮ ‬،‮ ‬لما لهما من دور‮ ‬يساعدنا علي‮ ‬تفهم أسلوب العرض‮ . ‬
اعتمدت خطة الديكور علي‮ ‬منظر ثابت‮ ‬،‮ ‬مكون من عدة بانوهات ملونة‮ ‬،‮ ‬خالية من الرسوم‮ ‬،‮ ‬موزعة ما بين جانبي‮ ‬المنصة وأعلاها‮ ‬،‮ ‬ذات أشكال هندسية‮ ‬غير منتظمة‮ ‬،‮ ‬شبه مستطيلة‮ ‬،‮ ‬توحي‮ ‬بعدم الراحة بما تمثله من كسر لتوازن الشكل المستطيل‮ . ‬تظهر فوق بعض منها قطع أو شذرات من قطاعات لأشكال زخرفية إسلامية‮ . ‬يعطي‮ ‬هذا المنظر صورة تجمع بين سمات تعبيرية ورمزية للواقع الذي‮ ‬تحياه شخصيات المسرحية‮ ‬،‮ ‬ويمثل ـ بشكل ما ـ صورة للواقع الآني‮ ‬الذي‮ ‬يعيشه المجتمع هذه اللحظة‮ . ‬وإذا كان لي‮ ‬أن أقيم فكرة الديكور‮ ‬،‮  ‬فيمكن أن أصفها بالاختصار والذكاء‮ ‬،‮ ‬مع إبداء تحفظ شكلي‮ ‬يتعلق بعدم مواءمة كم قطع الديكور لمساحة منصة قاعة صلاح جاهين ـ حيث‮ ‬يقدم العرض ـ الضيقة‮ ‬،‮ ‬ما أدي‮ ‬إلي‮ ‬إعاقة واضحة لسيولة حركة الممثلين في‮ ‬بعض اللحظات‮ .‬
وبالنسبة للملابس‮ ‬،‮ ‬نلاحظ أنها مقسمة إلي‮ ‬فئتين‮ ‬،‮ ‬فالممثلون ـ باستثناء ثلاثة منهم ـ‮ ‬يرتدون زيا موحدا‮ .. ‬عبارة عن تي‮ ‬شيرت أبيض مع بنطلون أسود‮ ‬،‮ ‬بما‮ ‬يوحي‮ ‬أنهم‮ ‬يمثلون فريقا واحدا‮ . ‬أما الثلاثة الباقون‮ ‬،‮ ‬فيعبرون عن السلطة‮ ‬،‮ ‬إثنان منهما‮ ‬غامضان‮ ‬يرتديان البدلة الكاملة بلون موحد‮ ‬،‮ ‬ويمثلان سلطة الدولة‮ ( ‬الأمن‮ ‬،‮ ‬الرقابة‮ ) ‬،‮ ‬والثالث هو المخرج نفسه‮ ‬،‮ ‬صاحب السلطة الفنية المباشرة علي‮ ‬العرض‮ ‬،‮ ‬والذي‮ ‬يتدخل بشكل اعتراضي‮ ‬ليعيد توجيه الممثلين إلي‮ ‬اتباع الخطة المتفق عليها سلفا ولكنه‮ ‬يواجه صعوبة في‮ ‬ذلك فينسحب من الصورة ليبقي‮ ‬الممثلون الذين‮ ‬يحاولون الخروج عن السيطرة‮ . ‬من هذه الزاوية أري‮ ‬أن خطة الملابس نجحت في‮ ‬التعبير عن روح العرض‮ .‬
في‮ ‬هذه البيئة التي‮ ‬يصنعها المنظر المسرحي‮ ‬يتحرك الممثلون‮ ‬،‮ ‬وأقصد الفريق صاحب الزي‮ ‬الموحد‮ ‬،‮ ‬ويظهرون كجماعة تواجه واقعا‮ ‬يعتريه التشويه وتواجه محاولات السيطرة من قبل السلطة علي‮ ‬طريقة تعبيرهم عن أنفسهم أو عن رؤيتهم للمجتمع‮ .‬
يمتلك السرد الدرامي‮ ‬للعرض حرية واسعة في‮ ‬التجول عبر الزمن‮ ‬،‮ ‬فهو لا‮ ‬يتبع زمنا خطيا متقدما للأمام‮ ‬يتصاعد خلاله الحدث‮ ‬،‮ ‬وإنما‮ ‬يكسر هذه التقليدية‮ ‬،‮ ‬فتارة‮ ‬يعرض لزمن فنتازي‮ ‬من خلال فرضية ـ علي‮ ‬افتراض أن الثورة قد نجحت بالفعل ـ‮ (‬ماذا لو لم تنجح الثورة ؟‮ ) ‬،‮ ‬وتارة للحظة الراهنة‮ ( ‬كيف نري‮ ‬بعضنا البعض ؟‮ ) ‬قاصدا الفئتين السياسيتين المتنافستين المتناقضتين‮ ‬،‮ ‬وتارة أخري‮ ‬للماضي‮ ‬القريب من خلال فرضية‮ ( ‬ماذا لو رشح الأراجوز نفسه للانتخابات ؟‮ ) ‬،‮ ‬وتارة رابعة للماضي‮ ‬البعيد نسبيا من خلال المواجهة بين السيد عمر مكرم‮ ( ‬بما‮ ‬يمثله من سلطة معنوية ذات صبغة دينية‮ ) ‬ومحمد علي‮ ( ‬بما‮ ‬يمثله من صورة لرجل عسكري‮ ‬صعد إلي‮ ‬سدة الحكم‮ ) ‬في‮ ‬محاولة لتأصيل الموقف الحالي‮ ‬،‮ ‬من تحالف ثم مواجهة ومحاولة للاحتواء‮ ‬،‮ ‬بين العسكري‮ ‬ورجل الدين ثم‮ ‬يلجأ مرة أخيرة لأجل السخرية من رجال في‮ ‬السلطة الحالية إلي‮ ‬زمن الحلم‮ ‬،‮ ‬يرتد بعده إلي‮ ‬الواقع ليقدم الفريق‮ ‬،‮ ‬شفاهة‮ ‬،‮ ‬أحلامه عن البلد أو الدولة التي‮ ‬يتمني‮ ‬أن‮ ‬يعيش في‮ ‬رحابها‮ ‬،‮ ‬فيتلو الأحلام‮ (‬رصيف نظيف‮ ‬،‮ ‬فهم صحيح للدين‮ ‬،‮ ‬تحقيق المواطنة‮ ... ‬إلخ‮ ) ‬مع تكرار كلمة‮ " ‬مدنية‮ " ‬بأسلوب‮ ‬يتراوح ما بين الهتاف المتصاعد والترنيم‮ ‬،‮ ‬يتجمع خلاله الأفراد كتلة واحدة‮ ‬،‮ ‬في‮ ‬وسط المسرح‮ ‬،‮ ‬الذي‮ ‬يظلم تدريجيا مع الإبقاء علي‮ ‬بؤرة واحدة تشمل الجميع رافعين أيديهم لأعلي‮ ‬،‮ ‬في‮ ‬محاولة للدعاء أو التشبث بالضوء الساقط من أعلي‮ ‬و الآخذ في‮ ‬الخفوت حتي‮ ‬ينتهي‮ ‬العرض في‮ ‬الظلام‮ .‬
يمتلك‮ " ‬عاشقين ترابك‮ " ‬طموحا سياسيا‮ ‬،‮ ‬ولا أستطيع أن أقول أنه سياسي‮ ‬،‮ ‬علي‮ ‬الرغم من أنه‮ ‬يتعرض لموضوع سياسي‮ ‬،‮ ‬وذلك‮  ‬لسبب هام‮ ‬،‮ ‬وهو أنه‮ ‬يكتفي‮ ‬بعرض المواقف ـ وإن استخدم السخرية‮ ‬،‮ ‬إذ تعمل علي‮ ‬تفريغ‮ ‬الشحنة المعنوية للممثل والمتفرج علي‮ ‬السواء من خلال آليتي‮ ‬الإضحاك والضحك‮  ‬ـ دون تحليلها‮ ‬،‮ ‬وهو في‮ ‬ذلك لا‮ ‬يكاد‮ ‬يتجاوز دور إعلامي‮ ‬محايد دون انحيازات تساعده علي‮ ‬تقديم صورة نقدية للواقع‮ . ‬ويبتعد عن الحاضر بالتحرك خلال الماضي‮ ‬والحلم والفنتازيا‮ ‬،‮ ‬وهو ما‮ ‬يشير إلي‮ ‬نزعة هروبية من الواقع ووطأته لعدم القدرة علي‮ ‬مواجهته‮ . ‬كل هذا جعل من العرض‮  ‬جلسة ممتدة للإفضاء بالهموم‮ ‬،‮ ‬أو‮ " ‬الفضفضة‮ " ‬،‮ ‬يحصل من خلالها كل من الممثل والمتفرج عل قدر من الراحة النفسية‮ ‬،‮ ‬ويمكن في‮ ‬هذا الإطار استيعاب النزعة الفئوية الواضحة للعرض ؛ فالخط الأكثر وضوحا وتماسكا هو المتعلق باستعراض ممثلي‮ ‬المسرحية لمشكلاتهم الواقعية‮ ‬،‮ ‬إذ‮ ‬يواجهون الجمهور بأسمائهم الحقيقية ـ وهي‮ ‬لفتة ذكية لتعريف أنفسهم للجمهور وتثبيت أسمائهم في‮ ‬الأذهان ـ ويتحدثون عن مشكلاتهم المتعلقة بالأجور أو تقبل المجتمع لهم أو حتي‮ ‬مشكلاتهم مع النقابة أو الضغوط التي‮ ‬يمكن أن‮ ‬يتعرضوا لها من السلطة للترويض أو الشراء‮ .. ‬وهو خط‮ ‬يستحق التعليق عليه من زاويتين‮ : ‬الأولي‮ ‬أن هذه النزعة تجعل من العرض عرضا ذاتيا‮ ‬،‮ ‬وهو بهذه الصورة قد لا‮ ‬يهم قطاعات أخري‮ ‬من المجتمع‮ ‬،‮ ‬والثانية أن العمل الفني‮ ‬نفسه هو الرد البليغ‮ ‬والعملي‮ ‬علي‮ ‬أي‮ ‬محاولة للشراء أو التهميش‮ ‬،‮ ‬فلا مجال هنا للشكوي‮ ‬وإنما للاحتجاج‮ ‬،‮ ‬و للفضح‮ ‬،‮ ‬بأسلوب فني‮ .‬
صنع فضاء العرض الدرامي‮ ‬المفتوح ساحة واسعة أمام الممثلين لاستعراض مهاراتهم الفنية‮ ‬،‮ ‬وقد أدي‮ ‬كل منهم ـ إلي‮ ‬جوار تقديم ذاته ـ أكثر من شخصية ونمط‮ ‬،‮ ‬جنحوا في‮ ‬معظمها نحو التشخيص الكاريكاتيري‮ ‬الصارخ‮ ‬،‮ ‬وهو أسلوب نجح فيه معظمهم وأحدث استجابات طيبة لدي‮ ‬الجمهور‮ ‬،‮ ‬وكان من أكثرهم بروزا محمد‮ ‬يوسف وميدو عبد القادر وزكريا معروف وإن كانت الكفة تميل أكثر لمصلحة‮ ‬يوسف لسيطرته الواضحة علي‮ ‬أدواته‮ ‬،‮ ‬خاصة نبرات صوته وتوجيه الجمهور من خلال إيماءاته البسيطة وملامح وجهه للتفريق بين ما هو جد وما هو هزل وانتقاله دون صعوبة من نمط لآخر‮ ‬،‮ ‬أما ميدو فقد كان أكثر تميزا من خلال الشخصية أو النمط المستعار الذي‮ ‬يعرض له أكثر من شخصيته الحقيقية التي‮ ‬يواجه بها الجمهور‮ ‬،‮ ‬وتمكن من تقديم لحظات قوية لشخصية السيد عمر مكرم‮ (‬الثائر‮ ‬،‮ ‬المتحرك‮ ) ‬في‮ ‬المواجهة مع محمد‮ ‬يوسف الذي‮ ‬قدم محمد علي‮ (‬الثابت والمستقر علي‮ ‬كرسيه‮) ‬في‮ ‬واحدة من أفضل لحظات العرض تمثيليا‮ . ‬وبرز من الممثلات هالة سرور ورنيا الخطيب‮ ‬،‮ ‬كانت اللحظات المتميزة لهالة تلك التي‮ ‬ارتبطت بالحركة واستخدام الجسد‮ ‬،‮ ‬خاصة مشهد الأراجوز‮ ‬،‮ ‬والتمثيل ذي‮ ‬الطابع الكوميدي‮ ‬الخفيف‮ ‬،‮ ‬وقد واجهتها صعوبات في‮ ‬التعبير عن لحظات الشجن‮ ‬،‮ ‬أما رنيا فقد كانت مرونتها أكبر في‮ ‬التعاطي‮ ‬مع مختلف الأنماط التي‮ ‬شخصتها‮ .‬
لقد كانت جودة نوعية الممثلين من أفضل ميزات العرض‮ ‬،‮ ‬وهو عامل هام آمل أن‮ ‬يساهم في‮ ‬جذب الجمهور‮ ‬،‮ ‬فهم‮ ‬يستحقون المشاهدة‮ .‬

 

كتب‮ : ‬عبد الحميد منصور


‮        ‬

 

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: عاشقين ترابك
  • جهة الانتاج: فرقة مسرح الساحة بيت المسرح القاهرة
  • عام الانتاج: ٢٠١٢
  • تأليف: ياسر علام
  • إخراج: محمد الشرقاوي
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٧٨

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here