اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

كيف تقدم موضوعك ؟‮ .. ‬سؤال تطرحه تجارب‮ "‬ديودراما‮" ‬عين شمس

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

كان لي‮ ‬حظ متابعة عدد من عروض مهرجان الديودراما،‮ ‬الذي‮ ‬تقيمه جامعة عين شمس للمرة الأولي‮ . ‬وقد لفت بعض هذه العروض النظر،‮ ‬إما لمستواها المدهش مع كونها العروض الأولي‮ ‬لمخرجيها،‮ ‬أو لما أثارته حولها من أفكار وأسئلة‮ .‬
أحد أبرز هذه العروض كان‮ (‬إزاي‮ ‬تخنق جارك‮) ‬لفريق تمثيل كلية الحقوق،‮ ‬إخراج‮ : ‬صلاح إيهاب‮ ‬،‮ ‬تمثيل‮ : ‬باسم الجندي‮ (‬في‮ ‬دور ليفي‮) ‬وأشرف رشاد‮ (‬في‮ ‬دور العربي‮) ‬وقدم محمد محمود عددا من الأدوار المساعدة‮ .‬
يقدم العرض في‮ ‬30 دقيقة تكثيفا لمحتوي‮ ‬النص المسرحي‮(‬دماء علي‮ ‬حائط المبكي‮) ‬تأليف‮ : ‬محمود عبد الغني،‮ ‬ويطرح وجهة نظر تختلف عن تلك التي‮ ‬يطرحها النص الذي‮ ‬يتعرض للقضية الفلسطينية‮ . ‬فبينما‮ ‬يقدم النص حلا للمشكلة‮ ‬يتمثل في‮ ‬تجاوز موقف جيل الآباء‮ ‬،‮ ‬الذي‮ ‬ينطوي‮ ‬علي‮ ‬حتمية الصدام،‮ ‬والمتمثل في‮ ‬سياسة فرض الأمر الواقع باستخدام القوة‮ (‬ليفي‮) ‬ومقاومة ذلك الواقع وهذه القوة‮ (‬العربي‮) ‬ويري‮ ‬البديل في‮ ‬زواج أحمد،‮ ‬ابن العربي،‮ ‬من راشيل،‮ ‬ابنة ليفي،‮ ‬وبناء واقع مغاير مشترك‮ ‬يستند إلي‮ ‬الحب المتبادل بينهما،‮ ‬يستبعد العرض هذا الحل بحذف الخط الدرامي‮ ‬للابنين معا ـ لضرورة عملية أيضا ـ ويقدم نهاية أقرب لتأكيد الواقعية في‮ ‬استمرار الاحتلال‮ (‬بقاء ليفي‮ ‬في‮ ‬المنزل الذي‮ ‬تعود ملكيته لأسرة العربي‮) ‬واستمرار المقاومة‮ (‬متمثلة في‮ ‬الازعاج والمضايقات المستمرة التي‮ ‬سيظل العربي‮ ‬يسببها لليفي‮) ‬في‮ ‬ظل تحكم طرف ثالث في‮ ‬توجيه اللعبة‮ .‬
باستيعابه للواقع وإعادة انتاجه استعاريا،‮ ‬من خلال محاكاة اللعبة المشهورة بهذا الاسم‮ (‬إزاي‮ ‬تخنق جارك‮) ‬أو‮ ‬Nighbours from hell ومطابقتها بالواقع،‮ ‬يعتبر إنجاز العرض الرئيسي‮ ‬فنيا في‮ ‬المقام الأول،‮ ‬داعما هذا بالابتعاد عن الخطابية والمباشرة ـ وهما نقطتا ضعف تنتابان العروض التي‮ ‬تجعل من السياسة موضوعا لها إلي‮ ‬جانب كونهما من العيوب التي‮ ‬تضر عامة بالعمل الفني‮ ‬سياسيا كان أو‮ ‬غير ذلك ـ إضافة إلي‮ ‬قدرته علي‮ ‬تلخيص قصة القضية الفلسطينية وتقديم موقف منها في‮ ‬وقت ضيق،‮ ‬وكلها مزايا تضاف لصالح العرض‮ .‬
مع ذلك،‮ ‬تظل الرؤية السياسية علي‮ ‬قدر من البراءة،‮ ‬فالكشف في‮ ‬النهاية عن طرف ثالث ما في‮ ‬قضية هي‮ ‬متعددة الأطراف بالضرورة لا‮ ‬يعد إنجازا،‮ ‬كما أن العرض انزلق إلي‮ ‬ما انزلق إليه النص،‮ ‬فإذا كنت أستطيع أن أجزم بأن النص تعمد ذلك ـ بسبب الإجراءات الفنية للمؤلف ـ فإنني‮ ‬لا أستطيع أن أجزم بذلك حيال العرض،‮ ‬بسبب الموقفين المتباينين للمخرج والمؤلف من القضية‮ ‬،‮ ‬ودوري‮ ‬هنا‮ ‬يقتصر علي‮ ‬التنبيه‮ ‬،‮ ‬فالمؤلف أسبغ‮ ‬اسما بعينه وجنسية بعينها علي‮ ‬اليهودي‮ ‬قاطن المنزل مدعيا ملكيته،‮ ‬فأسماه ليفي‮ ‬وجعل جنسيته الإسرائيلية،‮ ‬بينما علي‮ ‬الجانب الآخر من‮ ‬يحمل سند ملكية المنزل مجرد من الاسم ومجرد من الجنسية لتحتويه هوية أوسع وأكثر مطاطية فأطلق عليه صفة‮ "‬العربي‮" . ‬والعروبة جلباب فضفاض‮ ‬يمكن أن‮ ‬يستوعب كل مولود علي‮ ‬أرض عربية ولو كان في‮ ‬موريتانيا أو جزر القمر،‮ ‬أو كل ذي‮ ‬لسان عربي،‮ ‬كما أنها عرق‮ ‬ينتسب له بالتناسل فقط كل من ولد لأب عربي‮ . ‬عرق وهوية لا‮ ‬يمنحان بطاقة شخصية أو جواز سفر ولا‮ ‬يرتبان أية حقوق‮ . ‬لقد نفي‮ ‬المؤلف عنه اسمه وفلسطينيته،‮ ‬ولم‮ ‬يجرد ليفي‮ ‬من اسمه أو وسمه بالمثل بالعبراني،‮ ‬فلم‮ ‬يوزع عدالته بالتساوي‮ .‬
انسحب ذلك علي‮ ‬بناء الشخصيات فظهرت شخصية ليفي‮ ‬أكثر اكتمالا وتعددا في‮ ‬الأبعاد فساعدت باسم الجندي‮ ‬علي‮ ‬تجسيدها،‮ ‬ومما‮ ‬يحسب له ابتعاده عن تنميط الشخصية المعتاد،‮ ‬بينما جاءت شخصية العربي‮ ‬أحادية البعد وانحصر دورها الدرامي‮ ‬في‮ ‬مساحة رد الفعل أكثر من الفعل،‮ ‬فكان في‮ ‬حاجة إلي‮ ‬علامة بصرية مساعدة تؤكد حضوره تمثلت في‮ ‬الشال ذي‮ ‬المربعات السوداء‮ ‬ينسدل من فوق كتفيه‮ .‬
العرض الآخر اللافت للنظر كان‮ (‬خلف النافذة‮) ‬لفريق تمثيل كلية التجارة،‮ ‬فكرة وإخراج‮: ‬أحمد عادل،‮ ‬تأليف‮: ‬أحمد الجوهري،‮ ‬تمثيل:أحمد الجوهري‮ ‬ومحمود عاطف‮ .‬
يحكي‮ ‬العرض عن عجوزين رفيقي‮ ‬غرفة فيما‮ ‬يبدو في‮ ‬مصحة لعلاج المعاقين‮ . ‬ومضمون العرض إنساني‮ ‬في‮ ‬مجمله‮ ‬يقدم للجمهور،‮ ‬بأسلوب ناعم،‮ ‬دروسا عن معاني‮ ‬الأمل والصداقة الإنسانية والارتفاع عن‮ (‬التحايل علي‮) ‬ألم الواقع بواسطة الخيال تلك المعاني‮ ‬التي‮ ‬تمنح الحياة قيمة ومعني‮ ‬وتجعلها جديرة بالعيش‮ . ‬غير أن التقنيات المستخدمة في‮ ‬ذلك أدت إلي‮ ‬تقسيم العرض إلي‮ ‬قسمين‮: ‬قسم مسرحي‮ ‬باقتدار‮ ‬يقوم علي‮ ‬الحوار المتنامي‮ ‬بين المريضين المقعدين حي‮ ‬ينجح أحدهما في‮ ‬تحرير الآخر من الشعور بوطأة عاهة الشلل وتخليصه من قيود الواقع عبر ملكة الخيال‮ . ‬وقسم ثان‮ ‬يبدأ بموت المريض المعلم‮ ‬يتسم بطابع سردي‮ ‬بحت،‮ ‬تتم فيه الاستعانة بصوت خارجي‮ ‬يأتي‮ ‬عبر ميكروفون ليدير الحوار مع المريض المتبقي‮ ‬ليكشف له عن المعلومات التي‮ ‬كانت مخفاة عنه وعنا جزءًا جزءًا في‮ ‬تتابع من المشاهد القصيرة السريعة‮ ‬،‮ ‬فيصنع العرض تأثيره علي‮ ‬المتلقي‮ ‬عبر مفارقة مزدوجة،‮ ‬فالشخصية لا تعرف والجمهور أيضا،‮ ‬ختي‮ ‬تأتي‮ ‬لحظة النهاية،‮ ‬نهاية العرض ونهاية المريض الذي‮ ‬صار وحيدا ليصحبه طيف صاحبه المتوفي‮ ‬إلي‮ ‬العالم الآخر‮ .‬
الاعتماد علي‮ ‬تقنية وحيدة في‮ ‬هذا الجزء للكشف عن المخفي‮ ‬أصاب الحالة المسرحية بالسكون والخطية علي‮ ‬عكس حيوية وتصاعد الجزء الأول وجعل الجمهور فقط في‮ ‬حالة انتظار للنهاية،‮ ‬وهو ما‮ ‬يشير إلي‮ ‬حاجة لإعادة معالجته وبنائه للتعبير عن مضمونه بوسيلة أكثر مسرحية بدلا من تلك الروائية والملحمية بالأساس خاصة وأنها تمثل تحولا في‮ ‬أسلوب العرض وبداية تنويع في‮ ‬المضمون‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬يكون العرض في‮ ‬النهاية نسيجا واحدا‮ .‬
العرض الثالث اللافت هو‮ (‬الشحّاتة‮) ‬لفريق تمثيل كلية طب الأسنان،‮ ‬إعداد‮: ‬عمرو عادل،‮ ‬تمثيل‮ : ‬رضوي‮ ‬سامي‮ (‬الشحاتة‮) ‬ورنا المنياوي‮(‬الملكة‮) ‬وإخراج‮ : ‬رنا المنياوي‮ . ‬وهو معد عن مسرحية‮ (‬الكلب الميت‮) ‬لبريخت باستبدال الشحاتة والملكة بالشحات والملك‮ ‬،‮ ‬ويستعين بالأمثولةAllegory ليكشف،‮ ‬في‮ ‬أحد وجوهه عن المأساة التي‮ ‬يعيشها الشعب في‮ ‬بلد ما،‮ ‬خاصة طبقاته الفقيرة،‮ ‬رغم الانتصارات العسكرية والمجد اللذان‮ ‬يحققهما جيش هذا البلد‮ .‬
غير أن ما‮ ‬يثيره العرض لديّ‮ ‬حقيقة هو أفكار تتعلق ببريخت وطبيعة مسرحه‮ . ‬فمما هو ظاهر أن مسرح بريخت ما زال‮ ‬يجذب اهتمام المسرحيين والشباب خاصة بما‮ ‬يقدمه من موضوعات ذات طابع سياسي‮ ‬تلتقي‮ ‬واهتماماتهم في‮ ‬هذا الجانب‮ ‬،‮ ‬الفكرة الأخري‮ ‬تتعلق بالتقنيات المستخدمة لمعالجة المادة البريختية،‮ ‬فالشاهد ـ في‮ ‬أكثر من عرض ـ أن مسرح بريخت‮ ‬يعاد تقديمه في‮ ‬إطار تقليدي‮ ‬يفقده الكثير من رونقه وخصوصيته ليتحول إلي‮ ‬مجرد‮ "‬حدوتة‮" ‬أخري،‮ ‬وهو ما سعي‮ ‬بريخت إلي‮ ‬أن‮ ‬يتحاشاه عبر تقنيات عدة‮ ‬،‮ ‬والملاحظ لطريقة تفاعل الصالة مع العروض المأخوذة عن نصوصه‮ ‬،‮ ‬من وجوم أو تصفيق،‮ ‬يدرك أن ثمة خطأ ما‮ ‬،‮ ‬فهذا الرجل في‮ ‬حاجة ملحة لإعادة التعريف به وبأسلوبه المسرحي‮ .‬
بشكل عام تشير هذه العروض الثلاثة،‮ ‬كعينة من عروض المهرجان،‮ ‬إلي‮ ‬وفرة المواهب الفنية في‮ ‬جيل شاب تتنوع اهتماماته ونزعاته من الإنساني‮ ‬إلي‮ ‬السياسي،‮ ‬مع‮ ‬غلبة الهم السياسي‮ ‬ربما لخصوصية وتوهج اللحظة التي‮ ‬نحياها‮ . ‬كما تشير،‮ ‬من وجه آخر،‮ ‬إلي‮ ‬الحاجة للتوفيق بين الموضوع والقالب والتقنية‮ ‬،‮ ‬فتخقيق الانسجام بين هذه العناصر هو ما‮ ‬يخطو بهم بالتدريج نحو النضج الفني‮ ‬ليقدموا تجارب أكثر إشراقا‮ .‬

 

عبد الحميد منصور

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: فعاليات مهرجان الديودراما
  • جهة الانتاج: جامعة عين شمس
  • عام الانتاج: ٢٠١٢
  • تأليف:
  • إخراج:
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٧٥

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here