اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

رومولوس العظيم ..بين مجتمع الإبداع والتلقي

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

غالبا ما‮ ‬يلجأ د‮. ‬رضا‮ ‬غالب في‮ ‬عروضه إلي‮ ‬تفكيك النص الأصلي‮ ‬وصولا لأفكاره الرئيسة ثم‮ ‬يفسر هذه الأفكار تفسيرا خاصا به لتصبح رؤيته كمخرج موازية للمؤلف ويحققها بعناصر العرض ومفرداته‮.. ‬فكيف حدث ذلك في‮ ‬رومولوس‮.‬
حافظ الدراماتورج‮/ ‬المخرج علي‮ ‬ثلاثة فصول من المسرحية بأحداثها،‮ ‬ثم قام بحذف لقاء أودوكر ورومولوس في‮ ‬الفصل الرابع وكتب مشهدا كاملا بدلا منه ليدافع رومولوس عن نفسه بعد أن اتهمه الجميع بالتقصير فكان دفاعه أنه كان‮ ‬يريد السلام هذا المبرر تناقض مع المقولة الرئيسة التي‮ ‬وردت علي‮ ‬لسان رومولوس في‮ ‬النص والعرض أنه قاض روما وآن أوانها أن تذوق ما أذاقته للشعوب‮.‬
عمل المخرج علي‮ ‬إيجاد نقاط تماس بين ما حدث في‮ ‬روما ومصر مبارك باعتبارهما آخر من حكم في‮ ‬بلديهما‮.‬
ووضع مقولة علي‮ ‬لسان‮ (‬مارس‮) ‬وزير حربيته‮ (‬روما هي‮ ‬أمي‮) ‬مقلوب الأغنية الشهيرة‮ (‬مصر هي‮ ‬أمي‮) ‬أيضا اتهام عسكر روما بالتقصير وأنهم سبب نكبة روما وكأن تساؤل العسكر اسبوريدس تيتوس ماما وإيميليان أين أنتم‮ ‬يا مارشالات روما مما‮ ‬يحدث في‮ ‬روما؟ رغم أن العسكر كانوا ضحية لرومولوس ومبارك‮!‬
الديكور‮: ‬الفكرة الحاكمة للنص الدرامي‮ ‬حاول المخرج مع مصمم الديكور إيجاد معادل تشكيلي‮ ‬لها ووصلا إلي‮ ‬حظيرة دجاج تطالعنا مجموعة بانوهات متراصة‮ ‬يتخللها أعمدة مطلية باللونين البني‮ ‬الناتج والأصفر الأوكر والمزيج بينهما لتوحي‮ ‬بالقدم تمثل قاعة‮.. ‬مع مجموعة من النقوش والتفاصيل المنحوتة‮.. ‬جردها المصمم من الطراز حتي‮ ‬تبدو كأنها في‮ ‬أي‮ ‬مكان وزمان أمام هذه البانوهات عامود أسفل‮ ‬يمين المسرح عليه جناح دجاجة وعامود ونصف أسفل‮ ‬يسار المسرح عليه نحت دجاجة ليوحي‮ ‬من فتحة البروسنيوم إننا في‮ ‬عشة هناك كرسي‮ ‬للعرش وترابيزة عليها كرسيان آخران‮ ‬يدخلان ويخرجان وقت تناول الإمبراطور الطعام عندما‮ ‬يوضعا وسط‮ ‬يسار المسرح فيكون المكان قاعة عرش وعندما‮ ‬يوضعا وسط‮ ‬يمين المسرح فنحن في‮ ‬مخدع الإمبراطور وهذا نعرفه من أحداث المسرحية وليس من الصورة عبر الديكور،‮ ‬ولم تفلح إنارة العامودين الخارجيين‮ ‬يمين ويسار المسرح في‮ ‬تحديد المنظر سواء كان خارجيًا أو داخليًا‮.‬
الأزياء‮: ‬كان هناك جهد في‮ ‬الأزياء لربط ما حدث في‮ ‬روما وما حدث في‮ ‬مصر في‮ ‬عهد مبارك علي‮ ‬مستوي‮ ‬الصورة،‮ (‬زي‮) ‬رومولوس مكون من الألوان الثلاثة لعلم مصر جلباب أسود وعباءة بيضاء عليها حلية حمراء تمثل ريش الدكة‮.‬
ولتأكيد فكرة التماس بين روما ومصر كان زي‮ ‬الجنود الرومان علي‮ ‬غير ما هو معروف عنهم باللون الأسوط مثلما‮ ‬يرتدي‮ ‬جنودنا من الأمن المركزي‮ ‬كذلك كل أزياد العسكر في‮ ‬العرض أسيوريوس تيتوس ماما وإيميليان‮.‬
عمل المخرج علي‮ ‬الربط بين اليهود قديمًا وحديثا‮.. ‬فتاجر التحف‮ (‬بولونيوس‮) ‬وضع علي‮ ‬رأسه علامة رجال اليهود المتدينين وإن كانت حمراء عندما‮ ‬يشتري‮ ‬آثار روما من رومولوس‮.. ‬وهو أيضا قيصر روبن صاحب المؤسسة العالمية للبنطلونات الربط جاء علي‮ ‬مستوي‮ ‬اللون الأخضر‮.. ‬أيضا ليؤكد أن اليهود متحكمون في‮ ‬العالم اقتصاديا منذ القدم وحتي‮ ‬الآن‮.‬
الغريب أن زي‮ ‬الإمبراطور‮ (‬زينو‮) ‬اللاجئ السياسي‮ ‬متشابه مع زي‮ ‬وزير الدولة‮ (‬توليوس‮) ‬حملت الأزياء جهد تفسير رؤية المخرج وإن لم تثر الصورة المسرحية‮.‬
الأغاني‮: ‬كلماتها فيها الرشاقة والحيوية صيغت بالعامية المصرية‮.‬
تبدأ المسرحية بأوفرتير‮ (‬شمس تشرق‮.. ‬شمس تغيب‮) ‬وتوصف‮ (‬كنا في‮ ‬قصر وصبحنا في‮ ‬عشة‮) ‬علي‮ ‬لسان مجموعة من الشباب والفتيات‮ ‬يرتدون الزي‮ ‬الروماني‮ ‬وقبل أن نسأل من هم ومن‮ ‬يمثلون تبدأ أحداث المسرحية باللغة العربية الفصحي‮.. ‬ولم نجد إجابة حتي‮ ‬نهاية المسرحية استأثر الإمبراطور زينو وياوراه بثلاثة استعراضات‮ »‬لا مفر‮ - ‬ادهن وشك،‮ ‬واحد اتنين سرجي‮ ‬مرجي‮« ‬وهو اللاجئ السياسي‮ ‬فلم تطور الأغنية الحدث‮.‬
استعراض زغردي‮ ‬يا بيزنطة ودقي‮ ‬صاجات جاءت علي‮ ‬لسان حاشية الإمبراطور بعد أن ضحي‮ ‬إيميليان بخطبة‮ (‬ريا‮) ‬ابنة الإمبراطور لتتزوج من قيصر روبف إنقاذا لروما المفلسة علي‮ ‬أن‮ ‬ينسحب أودوكر عن روما مقابل عشرة ملايين‮.‬
استعراض‮ (‬بيتك بيتك‮..) ‬علي‮ ‬لسان رومولوس قبل الأغنية والاستعراض رومولوس‮ ‬يتحدث بالفصحي‮ ‬ويغني‮ ‬بالعامية؟‮! ‬فهل هناك اتساق في‮ ‬ذلك؟ استعراض الختام‮ (‬فينك‮ ‬يا كان وأخواتها‮.. ‬احكي‮ ‬عن تاريخ الانهيارات‮« ‬هي‮ ‬التي‮ ‬فسرت وفضت الاشتباك بين الأسئلة التي‮ ‬كانت حائرة في‮ ‬أذهان المتلقي‮ ‬عما شاهدناه‮.‬
من الواضح إنه كان هناك رغبة لعمل دراما‮ ‬غنائية استعراضية ولم‮ ‬يصل العرض لهذا الطموح‮.‬
الألحان والاستعراضات‮:‬
لم تعلق جملة لحنية في‮ ‬أذهاننا لا أثناء العرض ولا بعده رغم رشاقة الكلمات وأتت الاستعراضات مكرورة رأيناها في‮ ‬كثير من الأعمال فلا جديد فيها‮.‬
وكان استعراض محاكمة الحاكم علي‮ ‬الكرسي‮ ‬الفارغ‮ ‬رمزيا هو الاستثناء في‮ ‬الاستعراضات‮.‬
الإضاءة‮: ‬غلب عليها الإنارة ولم تعكس لحظة خاصة اللهم إلا استعراض محاكمة الحاكم رمزيا‮.. ‬ولم تضف للصورة شيئًا بأمانة،‮ ‬سواء الداخلية للديكور أو الخارجية علي‮ ‬الديكور ولا برعشات الديمر‮.‬
التمثيل‮: ‬مزج المخرج بين أجيال عدة عند توزيع الأدوار مابين الرواد والوسط وشباب واعد،‮ ‬ودماء جديدة تضخ لفرقة الدقهلية والتي‮ ‬تحتاج للخبرة ولا شك أحدث هذا تفاوتًا في‮ ‬الصورة فوزير الدولة توليوس صغير السن علي‮ ‬الدور وكذلك زينو‮.‬
لجأ المخرج للتنميط كمصدر مضحك فمارس‮ (‬ألثغ‮) ‬وإكليس‮ (‬أعرج‮) ‬وتاجر التحف بولونيوس‮ (‬أخنف‮) ‬كنمط لليهود في‮ ‬السينما المصرية وسلم الأبرص والأبكم والأعمي‮ ‬من هذا العرض‮.‬
رومولوس‮ (‬رجائي‮ ‬فتحي‮)  ‬أدي‮ ‬مشاهده في‮ ‬الجزء الثاني‮ ‬من العرض بانفعال خاصة عندما‮ ‬يتهمونه بالتقصير والخيانة والمفروض أن أداءه بارد فهو‮ ‬يعمل لانهيار روما‮.‬
كانت البسمة الوحيدة في‮ ‬العرض من‮ (‬سمير العدل‮) ‬في‮ ‬دور‮ (‬فيلاكس‮) ‬ومشهده كان حميميا مما‮ ‬يؤكد أن هذا العرض لو ممصر لكان أفضل لكن‮ ‬يظل التمني‮ ‬مع وجود الاجتهاد في‮ ‬محاولة صنع دراما‮ ‬غنائية موسيقية لم تكتمل،‮ ‬تحية لكل الذين شاركوا في‮ ‬هذا العمل للنور،‮ ‬محمد عاطف،‮ ‬دعاء حلمي،‮ ‬أحمد عبد الظاهر،‮ ‬هيثم الصديق،‮ ‬وكبار ونجوم الفرقة سمير العدل،‮ ‬رجائي‮ ‬فتحي،‮ ‬سيد الأباصيري،‮ ‬سمير‮ ‬يونس،‮ ‬أسامة إبراهيم‮.‬
فإذا كان ليس كل ما‮ ‬يتمناه المرء‮ ‬يدركه فهناك شرف المحاولة تخطئ وتصيب‮.‬

 

أحمد إسماعيل عبد الباقي

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: رومولوس العظيم
  • جهة الانتاج: قومية المنصورة - هيئة قصور الثقافة
  • عام الانتاج: ٢٠١٢
  • تأليف: فريد ريش دورينمات
  • إخراج: د. رضا غالب
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٧٤
أخر تعديل في الأربعاء, 27 شباط/فبراير 2013 12:03

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here