اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

طقاطيق جحا .. عرض ضل المكان

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

العرض المسرحي‮ ‬طقاطيق حجا والذي‮ ‬تقدمه فرقة المسرح الكوميدي‮ ‬من إخراج عبد الرحمن الشافعي‮ ‬،‮ ‬هو عرض لا‮ ‬يحمل شبهة أي‮ ‬تعقيد بأي‮ ‬مستوي‮ ‬من مستوياته في‮ ‬مجالي‮ ‬الفكرة أو التنفيذ‮ . ‬فهو باختصار عرض‮ ‬يطرح الحالة المصرية الراهنة من وجهة نظر فريق العرض والتي‮ ‬تتلخص في‮ ‬أن الثورة المصرية لم تحقق أهدافها بعد بل إن هناك بعض التداعيات والمثالب شابت مرحلة ما بعد الثورة‮ ‬،‮ ‬لدرجة أن ثمار الثورة سقطت في‮ ‬حجر بعض المنتفعين ولن تذهب لأصحاب المصلحة الحقيقيين‮ . ‬وكان هذا من خلال استدعاء شخصية جحا في‮ ‬زمنه الماضي‮ ‬؛ وتصويره ككسول لا‮ ‬يرغب في‮ ‬العمل لدرجة أن امرأته وأمها ضجرا منه‮  ‬؛ ولا نعلم كيف تمكنت زوجته من كشف الحجب المستقبلية وإخباره بأن‮ ‬يذهب‮ ( ‬للوسعاية‮) ‬كناية عن ميدان التحرير‮ / ‬ليحاول أن‮ ‬يجد عملا هناك ؛ وهي‮ ‬تصرح بأنه لو قتل هناك تحت أي‮ ‬مسمي‮ ‬فستنعم هي‮ ‬بالتعويض والراتب الشهري‮ ‬،‮ ‬وفعلا‮ ‬يرضخ جحا ويذهب لنكتشف ما أشرنا إليه سابقا ؛ من خلال لقاءات تليفزيونية فارغة المحتوي‮ ‬وتعرض للسرقة والنهب ؛ وتحكم فئة معينة في‮ ‬مجريات الأمور ؛ ومحاولة تطويع الوطن ككل لمفهومها الماضوي‮ ‬أو الذي‮ ‬يجلب لأعضائها المنفعة‮ ‬،‮ ‬مع بقاء الغالبية‮  ‬علي‮ ‬نفس حالتهم من فقر وبطالة وجهل‮... ‬الخ‮ . ‬
وطبعا سيتحمل أحمد هاشم تبعات ما هو‮ ‬غير جيد في‮ ‬نص العرض ؛ لأنه هو مؤلف العرض الموجود اسمه علي‮ ‬لافتاته‮ ‬،‮ ‬مثل الاستطرادات التي‮ ‬لا طائل من ورائها وخاصة في‮ ‬النصف الثاني‮ ‬من العرض وأيضا عدم المنطقية في‮ ‬بعض الأحداث ؛ والاعتماد علي‮ ‬السرد لا التصوير في‮ ‬أماكن أخري‮ ‬،‮ ‬وإمكانية أن نضع مشهدا مكان الآخر خاصة بعد انتقال جحا للزمن الآني‮ ‬،‮ ‬دون أن‮ ‬يكون هناك أي‮ ‬خلل‮  ‬؛ حيث لا‮ ‬يوجد‮  ‬شيء‮ ‬يسلم للأخر ولا توجد حتمية لحدث‮ . ‬نعم سيتحمل كل التبعات برغم كل ما‮ ‬يقال عن أن هناك تدخلات قد تمت علي‮ ‬نصه الأصلي‮ ‬وأنه‮ ‬غير موافق عليها ؛ فكل هذه الأشياء ستبقي‮ ‬مجرد مقولات تتحمل الخطأ والصواب ؛ ويبقي‮ ‬اليقين منطقيا في‮ ‬اسمه الموجود علي‮ ‬لافتات العرض كمؤلف له‮ .‬
العرض لم‮ ‬يقدم علي‮  ‬خشبة المسرح ولكن قدم في‮ ‬فناء المسرح الكوميدي‮ ‬؛وبالفعل نجح عبد الرحمن الشافعي‮ ‬أن‮ ‬يتعامل مع الفراغ‮ ‬بشكل‮ ‬يجعل العمل صالحا أكثر للتقديم في‮ ‬الشارع أو علي‮ ‬المقهي‮ ‬أو أي‮ ‬مساحة فارعة أخري‮ ‬؛‮  ‬وطعمه بالكثير من مكونات المسرح الشعبي‮ ‬مثل الغناء والعرائس وبعض النكات والمفارقات،‮ ‬ولا نبالغ‮ ‬إذا قلنا أن عبد الرحمن الشافعي‮ ‬قدم مسرحا‮ ‬غنائيا إلي‮ ‬حد كبير في‮ ‬زمن عز فيه هذا النوع من المسرح ؛ وكان اختياره جيدا لمحمد الشاعر ليكتب له الأغنيات المصاحبة للعرض ؛ حيث كانت هناك محاولات ناجحة لأن‮ ‬يكون الغناء من نسيج العرض ذاته وعلي‮ ‬لسان الشخصيات نفسها؛ لا مجرد تعليق علي‮ ‬الحدث‮  ‬كما أن أحمد خلف الذي‮ ‬قام بالتلحين قد بذل جهدا كبيرا لكي‮ ‬تكون الألحان بسيطة وجميلة في‮ ‬نفس الوقت ؛ مع بذل جهد أكبر‮   ‬مع الممثلين ليكون‮ ‬غناؤهم سليما من كافة الوجوه ؛ وبالطبع هذا لم‮ ‬يكن من فراغ‮ ‬وإنما باختيار الطبقات والنغمات الملائمة لطبيعة كل صوت علي‮ ‬حدة بحيث لا‮ ‬يتسلل أي‮ ‬نوع من القبح عندما‮ ‬يغني‮ ‬الممثل مهما كانت درجة حلاوة صوته‮  .‬
كما أن فادي‮ ‬فوكيه مصمم الديكور تعامل مع العرض بالشكل الذي‮ ‬أراده المخرج ؛ ألا وهو صلاحية العرض للتقديم في‮ ‬أية مساحة وفي‮ ‬أي‮ ‬مكان‮  ‬فاعتمد علي‮ ‬البساطة الشديدة‮ ‬،‮ ‬وتكون الديكور من‮  ‬مستويات أرضية بسيطة وظيفتها الأولي‮ ‬أن‮ ‬يكون الممثل واضحا للجمهور أمامه ووظيفتها الثانية هي‮ ‬الإشارة للأمكنة لحد ما ؛ كما أنه وضع الكثير الراسية التي‮ ‬اعتمدت علي‮ ‬الأرابيسك لتعطي‮ ‬مدلولها المعروف بوظيفتها الثانية مع أن وظيفتها الأولي‮ ‬من وجهة نظري‮ ‬هو حجب منطقة التمثيل عما‮ ‬يدور ورائها وصنع حيز تتم فيه العملية التمثيلية ومن ثم العرض ؛ وهو بالطبع ديكور قابل بكل سهولة للفك وإعادة التركيب بأي‮ ‬مكان‮.‬
‮   ‬ويا حبذا لو وجد المسئولون عن المسرح الكوميدي‮ ‬صيغة لتقديم هذا العرض خارج المسرح ولو حتي‮ ‬في‮ ‬المنطقة التي‮ ‬أمامه‮ ‬،‮ ‬فسيكون هناك المردود الجماهيري‮ ‬المناسب المتفق مع بساطة العرض وعدم تعقيده بأي‮ ‬مستوي‮ ‬من مستوياته ؛ بالطبع سيكون هذا أفضل بكثير من تقديمه للمقاعد شبه الفارغة نتيجة عدم وجود الدعاية الكافية وخلو العرض من الأسماء التي‮ ‬يدفع لها جمهور المسرح الكوميدي‮ ‬علي‮ ‬وجه الخصوص ؛ محمد دسوقي‮ ‬صاحب البطولة في‮ ‬العرض والقائم بدور جحا كان جيدا في‮ ‬أدائه وحاول أن‮ ‬يجعل هناك ربطا بين الجمهور وبين ما‮ ‬يحدث أمامه ؛ وإذا كانت قلة الجمهور في‮ ‬حد ذاتها كفيلة بإصابة الفنان بالإحباط ؛ إلا أن دسوقي‮ ‬حاول في‮ ‬الكثير من الأوقات أن‮ ‬يتجاوز هذا الأمر وفعلا نجح لدرجة كبيرة‮ . ‬ولكن مفاجأة العرض تمثلت في‮ ‬فاطمة محمد علي‮ ‬التي‮ ‬قامت بدور زوجة جحا ؛ فهي‮ ‬بالفعل ممثلة شاملة تجيد التمثيل والغناء علي‮ ‬أعلي‮ ‬مستوي‮ ‬من مستويات الجودة ؛ كما أن لها حضورها وتتمتع بخفة دم طبيعية لا مفتعلة،‮ ‬وكان الفارق كبيرا بين المشاهد التي‮ ‬تتواجد بها ومشاهد العرض الأخري؛ وأعتقد أنها قد بدأت طريق النجومية والتحقق لو كان المسرح المصري‮ ‬والقائمون عليه خاصة من المخرجين‮ ‬يتعاملون مع الكفاءة والموهبة لا مجرد الأسماء‮. ‬كما أن رشا فؤاد‮/ ‬المذيعة؛ قد أدت الدور كما هو مطلوب منها وكان لها حضورها علي‮ ‬المسرح‮ ‬،‮ ‬ومديحة أنور‮ / ‬حماة جحا ؛ قد أدت دورها بطبيعية وصورت الحماة كما نعرفها بشكل جيد‮ ‬،‮ ‬بالإضافة للمخضرمين من فناني‮ ‬المسرح الكوميدي‮ ‬مثل محمد عبد الحليم‮ / ‬شيخ ؛ بلطجي‮ ‬وعادل طلبة‮/ ‬شيخ ؛ بلطجي‮ ‬و كريم عز الرجال وعبد السلام عبد العزيز‮ ‬،‮ ‬مع الأسف لبقية الممثلين لعدم ذكر أسماءئهم نتيجة عدم وجود بامفلت للعرض ؛ مع التأكيد بأن الكل قدم ماهو مطلوب منه بصورة مقبولة‮ .

مجدي‮ ‬الحمزاوي‬

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: طقاطيق جحا
  • جهة الانتاج: فرقة المسرح الكوميدي - بيت المسرح - القاهرة
  • عام الانتاج: ٢٠١٢
  • تأليف: أحمد هاشم
  • إخراج: عبد الرحمن الشافعي
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٧٤

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here