اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

حيضان الدم‮ ‬ بين الأخذ بالثأر والأخذ من النص الأصلي

قييم هذا الموضوع
(2 تقيم)


‮" ‬بيدي‮ ‬لا بيد عمرو‮ " ‬جملة شهيرة أطلقتها الزباء في‮ ‬نهاية نص مسرحية أرض لا تنبت الزهور للكاتب محمود دياب فالزباء قتلت نفسها بالخنجر قبل أن‮ ‬يقتلها عمرو بن عدي‮ ‬حيث الصراع بين القبيلتين قبيلة الزباء ومعاونيها وعلي‮ ‬رأسهم زباداي‮ ‬وقبيلة عمرو بن عدي‮ ‬والتي‮ ‬تحاول أن تأخذ ثأرها من الزباء‮  ‬،‮ ‬وحينما تناقلت الأخبار عن رغبة عمرو بن عدي‮ ‬في‮ ‬النيل من الزباء‮  ‬،‮ ‬عرفت الزباء أنها لا محالة مقتولة بيد عمرو الشاعر الرومانسي‮ ‬الذي‮ ‬تعجب بأشعاره‮  ‬،‮ ‬ولكن الحب أوقع القبيلتين في‮ ‬العشق عن طريق السمع‮ ‬،‮ ‬وتنكر عمرو بن عدي‮ ‬في‮ ‬هيئة تاجر وجاء للزباء حتي‮ ‬إذا ما التقيا تصارحا بالحب ولكن ميراث الدم بين القبيلتين جعل نمو زهرة الحب في‮ ‬هذه الأرض مستحيلاً‮. ‬
وفي‮ ‬عرض مسرحية حيضان الدم استطاعت جميلة أن تقتص لمقتل أبيها كبير المهارنة‮  ‬،‮ ‬من الأخ الأكبر لحسان كبير الحمادنة وأصبح لزاما علي‮ ‬حسان أن‮ ‬يأخذ بالثأر من جميلة والتي‮ ‬يعشقها عن طريق السمع لصمودها وإصرارها علي‮ ‬الثأر لأبيها ليتنكر حسان ويأتي‮ ‬الي‮ ‬جميلة في‮ ‬شكل ابن عم الديب ويلتقي‮ ‬بجميلة‮ ‬،‮ ‬فيتصارحا بالحب فهي‮ ‬أيضا أحبته لشاعريته فهو شاعر شعبي‮ ‬مشهور‮ . ‬ويعاونها في‮ ‬حياتها وافي‮ ‬الذي‮ ‬يعادل زباداي‮ ‬في‮ ‬أرض لا تنبت الزهور‮ .‬
ويختلف محمد موسي‮ ‬مؤلف نص حيضان الدم عن الكاتب محمود دياب في‮ ‬إضافته لخط درامي‮ ‬موازي‮ ‬وهو حلم جميلة بالولد الذي‮ ‬يأتي‮ ‬ليحمل الثأر ويكون عونا لها في‮ ‬الثأر من الحمادنة‮  ‬،‮ ‬ولأنها‮ ‬غير متزوجة فتنتظر الولد من إنجاب شقيقتها نور ويأتي‮ ‬الولد مهران وتموت أمه لتتولي‮ ‬جميلة تربيته وشحنه داخليا ضد حسان كبير الحمادنة‮  ‬،‮ ‬ويتلاقي‮ ‬الخط المضاف مع الخط الدرامي‮ ‬الأصلي‮ ‬في‮ ‬مشهد اللقاء بين حسان وجميلة ليقوم مهران بقتل حسان‮ .‬
كما‮ ‬يختلف حيضان الدم أيضا بإضافة شخصية جابر الذي‮ ‬يحب جميلة أيضا ويستغل علاقته بالغازية فوز للوصول لقلب جميلة‮  ‬،‮ ‬فهي‮ ‬امرأة مثلها وتعرف كيفية النفاذ إلي‮ ‬داخلها‮ . ‬
كما‮ ‬يختلف أيضا في‮ ‬شخصية نور والدة مهران والتي‮ ‬تظهر كطيف بعد وفاتها لتحذر من أن ميراث الدم سوف‮ ‬يطغي‮ ‬علي‮ ‬الحب‮ . ‬كنوع من الترشيح الدرامي‮ . ‬
ويختلف الكاتب محمد موسي‮ ‬عن الكاتب محمود دياب من حيث التناول اللغوي‮ ‬فمحمود دياب استغل العربية الفصحي‮ ‬وأضفي‮ ‬بها جماليات وشاعرية‮  ‬،‮ ‬وخاصة أن الزباء وعمرو بن عدي‮ ‬يقرضان الشعر ويتذوقانه أما محمد موسي‮ ‬فاستخدم العامية الصعيدية،‮ ‬لهجة الصعيد الجواني‮ ‬فانتفت الشاعرية من النص الدرامي‮ ‬وأصبحت اللغة عائقًا في‮ ‬التواصل مع جانب من الجمهور‮ .‬
ورغم هذه الاختلافات بين نص حيضان الدم وبين أرض لا تنبت الزهور إلا أنها اختلافات ليست جوهرية،‮ ‬فالخط الدرامي‮ ‬واحد دون اختلاف،‮ ‬أما ما زاد عليه فلا‮ ‬يؤثر علي‮ ‬الخط الأساسي،‮ ‬فالثأر هو القضية الأساسية والصراع بين القبيلتين أو العائلتين هو المحرك للإحداث،‮ ‬والشخصيات الأساسية متشابهة في‮ ‬أفعالها‮  ‬،‮ ‬وكان‮ ‬يجب علي‮ ‬المؤلف اسناد النص كتأليف إلي‮ ‬مؤلفه الأصلي‮ ‬والاكتفاء بإعداد النص المسرحي‮ ‬وهو أمر لا‮ ‬يقلل من مجهود الكاتب محمد موسي‮ ‬في‮ ‬إضفاء البصمة الصعيدية علي‮ ‬النص المسرحي‮ ‬وإضفاء شخصيات جديدة علي‮ ‬الأحداث‮ .‬
أما المخرج محمد صابر فقد قدم عرضا مسرحيا متماسكا ومنضبطا‮  ‬،‮ ‬وصورة مسرحية جيدة من خلال مجموعة العمل المختارة ففي‮ ‬الديكور قامت رنا عبد المجيد بوضع تصميم واحد‮ ‬يتنوع استخدامه‮  ‬،‮ ‬فهو منظر واحد عبارة عن شرائط من القماش تتدلي‮ ‬من سقف المسرح في‮ ‬خلفية المنظر وعليها رسمت بيوت الفلاحين وأبراج الحمام وغيرها من المفردات البيئية التي‮ ‬تتشابه بين المهارنة والحمادنة وأن اختلفت بانوهات المقدمة في‮ ‬يمين ويسار المسرح حسب الاستخدام‮. ‬وهو استخدام‮ ‬يتيح سرعة التنقل بين المشاهد وتواليها بين العائلتين فالخلفية واحدة والاختلاف بين الأفكار أو تناولها،‮ ‬مما‮ ‬يعبر عن المجتمع الواحد متنازع الأفكار‮ . ‬
وفي‮ ‬الملابس تكاد المصممة أن تقدم لنا ذات الملابس فهي‮ ‬ملابس متشابهة كالتي‮ ‬يرتديها أبناء الصعيد والريف في‮ ‬بلدنا وأنها تؤكد علي‮ ‬الأصل الواحد والتشابه الكامل بين أفراد المجتمع‮. ‬من خلال وحدة الجلباب الصعيدي‮ ‬والكوفية والعمة مع إضافات بسيطة للشخصيات كالعباءة او اللاسة لتمييز الشخصيات وفق طبيعتها الاجتماعية المختلفة‮ . ‬
أما الأشعار فكانت جيدة وموفقة إلي‮ ‬حد كبير في‮ ‬التناغم مع النص المسرحي‮ ‬فتأخذ من مفردات النص المسرحي‮ ‬ومن الثيمات الشعبية في‮ ‬الفولكلور المصري‮ ‬وتنسج خطا دراميا مع النص المسرحي‮ ‬في‮ ‬رشاقة الجملة الشعرية وهذا‮ ‬يحسب للشاعر‮ ‬يس الضوي‮ .. ‬وإن كان كلام الموال الشعبي‮ ‬المصاحب لمشاهد المسرحية بدا‮ ‬غير مفهوم ومبهم‮ ‬يذكرنا بالثيمة اللحنية المتكررة في‮ ‬فيلم الهروب للراحلين عاطف الطيب وأحمد زكي‮.‬
أما الاستعراضات لأشرف أبو حلاوة فليس لها محل من الإعراب وجاءت مقحمة علي‮ ‬العمل الفني‮ ‬وإذا حذفت لن تؤثر علي‮ ‬العرض في‮ ‬شئ اللهم إلا انتفاء نظرات الإعجاب بالراقصات في‮ ‬رقصة الغوازي،‮ ‬وكان من الأفضل حذفها‮ .‬
الألحان لأحمد حامد كانت بارعة ومتنوعة وجذابة أضفت علي‮ ‬العمل الفني‮ ‬جمالا وجودة،‮ ‬وعبرت بصدق عن مكنون الشخصيات وعن المواقف الدرامية المتنوعة‮.‬
الإضاءة لم تكن موفقة فالإكثار من الضوء الأحمر واستخدامه المفرط في‮ ‬المشاهد أفقد اللحظات الدرامية المؤثرة كالقتل رونقها ودلالتها وكان‮ ‬يجب استخدام الإضاءة البيضاء أو الصفراء علي‮ ‬اعتبار صنع الحالة المللحمية التي‮ ‬قصدها المخرج بنزول الممثلين للصالة،‮ ‬يقتضي‮ ‬عدم الإيهام طوال العرض‮.‬
التمثيل كان رائعا،‮ ‬فالممثلون اجتهدوا في‮ ‬رسم شخصياتهم وتجسيدها وإن برزت شمس الشرقاوي‮ ‬أو جميلة كممثلة متمكنة من لغتها وحركتها،‮ ‬ومتنوعة في‮ ‬أداء لحظات درامية وانفعالية مختلفة كمشهد الحلم بالولد أو مشهد لقاء حسان أو مشهد قتله والعديد عليه من خلال صراع العاطفة والواجب لدي‮ ‬الشخصية‮. ‬ورغم قصر دور وسام صبحي‮ ‬أو نور إلا أنها ممثلة متمكنة وبارعة إذا أحسن استغلالها في‮ ‬المستقبل،‮ ‬وكذلك وفاء عبد الله في‮ ‬دور الغازية فوز هي‮ ‬ممثلة بارعة وإن كان الدور لم‮ ‬يخدمها بالشكل المطلوب إلا أنها أدته باحترافية‮ . ‬أما العنصر الرجالي‮ ‬فلا شك أن باسم قناوي‮ ‬في‮ ‬دور حسان كان رائعا حيث استطاع أن‮ ‬يقبض علي‮ ‬زمام شخصيته المتأرجحة بين الثأر وبين الحب وبين الشاعرية والأحاسيس المرهفة وبين قسوة الواقف التي‮ ‬وضع فيها،‮ ‬كما تميز إبراهيم البيه بخفة ظله رغم ثقل وزنه فقدم شخصية مرحة رغم معاناتها من الحب،‮ ‬وكذلك أحمد لطفي‮ ‬في‮ ‬شخصية وافي‮ ‬رغم أن الدور صغير إلا أنه ممثل جيد ولكنه بدا متعاليا علي‮ ‬الدور،‮ ‬أما باقي‮ ‬الممثلين فقد اجتهدوا في‮ ‬تقديم أدوارهم حسب المساحات الدرامية الصغيرة إلا أنهم علي‮ ‬قدر كبير من البراعة والجودة وهم سامر المنياوي،‮ ‬وحازم الكفراوي،‮ ‬مجدي‮ ‬عبد الحميد،‮ ‬ممدوح الميري،‮ ‬وجرجس كمال‮.‬
وفي‮ ‬النهاية عرض حيضان الدم عرض جيد ولكنه‮ ‬يحتاج الي‮ ‬مجهود كبير وإعادة نظر في‮ ‬بعض عناصر العرض ليصبح من العروض الهامة في‮ ‬المسرح المصري‮ ‬بعد ثورة‮ ‬يناير‮ . ‬
‮   أشرف عزب‮ ‬

 

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: حيضان الدم‮
  • جهة الانتاج: قصر ثقافة الجيزة - هيئة قصور الثقافة
  • عام الانتاج: ٢٠١٢
  • تأليف: محمد موسي
  • إخراج: محمد صابر
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٧١

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here