اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

الدجال والقيامة .. الصورة تسخر من الاصل

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

عرض‮ "‬الدجال والقيامة‮" ‬من تأليف عبد الكريم برشيد وإخراج أحمد إسماعيل عبد الباقي‮ ‬لفرقة قصر ثقافة أحمد بهاء الدين المسرحية‮ ‬يختار المخرج مكاناً‮ ‬خالياً‮ ‬لبداية مسرحيته بوجود مستطيلات من الأقمشة موزعة لتشكل الفراغ‮ ‬المسرحي‮ ‬ويدخل الممثلون خائفين من هذا المجهول الذي‮ ‬يطبق عليهم ليخيفهم ومن خلال موسيقي‮ ‬محذرة وتتداخل الألوان الحمراء والخضراء وتتداخل الأقمشة وتتقاطع ليظهر شخص من خلف فتحة تعلو بعض الأقمشة فيبدو مسيطرا ومؤثرا في‮ ‬الجميع ووضعه المخرج في‮ ‬مكان أعلي‮ ‬لتأكيد هذه السيطرة ليبدأ تأثيره المعنوي‮ ‬الواضح بانصياع الكل لكلامه فيدعوهم للموت للخلاص من هذه الحياة‮ .. ‬ونري‮ ‬أهمية المكان الذي‮ ‬يعتبر المحور الرئيسي‮ ‬للموضوع‮ ‬يجمع فيه بين فئات مختلفة ومتباينة من الناس بوجود قاسم مشترك‮ ‬يوحد ويجمع بينهم داخل فضاء وزمان موحد هنا في‮ ‬عرض الدجال والقيامة نري‮ ‬مجموعة من المرضي‮ ‬في‮ ‬مصحة للأمراض العقلية‮ ‬يتحاور الدجال مع الآخرين لنتعرف علي‮ ‬ماضي‮ ‬هذه الشخصيات فتتماس‮  ‬وتتقاطع العلاقات وتحكي‮ ‬الشخصيات عن ماضيها وحاضرها بل وتعيد تجسيد الأحداث لنري‮ ‬أنها تتشابه مع ما‮ ‬يحدث في‮ ‬مجتمعنا الحالي‮ ‬من تخبط ولا معقولية بوجود شعارات جوفاء‮ ‬يرددها الناس بلا وعي‮ .. ‬تتوالي‮ ‬شخصيات العرض المتباينة كالطبيب المصاب بداء النسيان وهو المسئول عن علاج الآخرين وعكاشة وحكايته مع ابنته التي‮ ‬يقتلها من شدة حبه لها وخوفه عليها‮ . ‬وقنبلة الذي‮ ‬يريد أن‮ ‬ينفجر في‮ ‬الكل‮ ..‬ونعمان هذا الكهل الذي‮ ‬يتعلق بالدنيا بالرغم من كبر سنه فيريد أن‮ ‬يتزوج ليبدأ حياة جديدة مع هذه الفتاة نعناعة التي‮ ‬يشكل لها خيالها بأنها سلطانة لهذا العالم التي‮ ‬تبغي‮ ‬منه ولي‮ ‬عهد‮ ‬يحقق أحلامها‮ ..‬والمارشال الذي‮ ‬يسعي‮ ‬لتحقيق الاحترام لذاته‮ ..‬وهناك من‮ ‬يكيل الاتهامات للآخرين عبر العصور متجسدا علي‮ ‬شاكلة واحدة ولكن باختلاف الملابس والأشكال وشخصية الدجال الذي‮ ‬يجسد شرور الجميع المكبوتة داخلهم حيث إن الدجل‮ ‬يمثل الجزء الأساسي‮ ‬من النفس البشرية‮ ‬يزين لها أفعالها ليسفه كل منهم أفعال الآخرين مهما كانت أهميتها وقد‮ ‬يقتل البعض إذا ما استسلم لهذا الدجل من خلال اختلاف ملابسه أو بتوجيه الكاب الذي‮ ‬يحمل أكثر من اتجاه‮ ‬يرمز به لاختلاف الزمن‮ ...‬نري‮ ‬الصراع منذ البداية بين قوتين فالكل مرسوم له طريق خاص‮ ‬يمشي‮ ‬فيه فمنهم الأضحوكة ومنهم الجاني‮ ‬ويؤكد علي‮ ‬أننا كلما تقدمنا تأخرنا فالعجلة لا تدور للأمام أبدا‮.‬
نجح المخرج أحمد إسماعيل‮  ‬في‮ ‬اختيار أدواته الفنية وعرضها علي‮ ‬المسرح من نص باللغة العربية الفصحي‮  ‬يميز فيه المؤلف بين الواقع والحقيقة‮. ‬فالواقع عنده له وقائع ومتغيرات‮ ‬يمكن أن تجدد وتتغير أما الحقيقة فهي‮ ‬مطلقة‮ ..‬والقيم الإنسانية الخالدة هي‮ ‬قيم متجددة عبر الزمان والمكان،‮ ‬استطاع المخرج تقديم عمل جيد بحبكة جيدة البناء ومن خلال تشكيل ثابت استطاع أن‮ ‬يعيد تشكيله أثناء العرض ليرمز من خلاله عن الحالة النفسية للأشخاص والخطوط‮ ‬غير المتلاقية للتعبير من خلالها عما هو موجود داخل النفس من أشياء‮ ‬غير منطقية تخرج في‮ ‬حالات خاصة استطاع المؤلف صياغتها واستطاع المخرج تجسيدها بشكل واع ليعكس صورة خاصة لهذا العالم الموجود حولنا‮ .. ‬ساعده في‮ ‬تشكيلها حركة الممثلين التي‮ ‬أوحت بفهم الممثلين لطبيعة أدوارهم وتحولها لحركة بدائية كحركة الحيوانات في‮ ‬الغابة في‮ ‬اللحظات التي‮ ‬يتم فيها محو كل ما هو موجود نتيجة لويلات الحرب‮...‬جعلها المخرج تتماشي‮ ‬مع ما‮ ‬يحدث في‮ ‬المجتمع وبرؤية تشكيلية بسيطة‮ ‬يقوم بتكوينها الممثلون أنفسهم بتشكيل قطع القماش وحركتهم داخل الفراغ‮ ‬المسرحي‮ ‬لتكوين المنظر وإعادة تمثيل بعض المواقف التي‮ ‬مرت عليهم والتعبير عن الفعل ورد الفعل بشكل جيد باستخدام إكسسوارات بسيطة تؤكد السخرية،‮ ‬وتداخل حوار الممثلين وتكراره للتأكيد علي‮ ‬أننا في‮ ‬مصحة عقلية وإظهار حالة التخبط والعبث الموجودة حولنا في‮ ‬المجتمع بكل ما فيه من تيارات متصارعة للسخرية من هذا التخبط،‮ ‬فنجح المخرج‮  ‬في‮ ‬رسم صورة ساخرة بالأداء الجماعي‮ ‬من خلال حيلة الـ‮( ‬فلاش باك‮) ‬والتنويع علي‮ ‬التيمة كمعادل موضوعي‮ ‬مؤثر في‮ ‬قيام الثورة لنري‮ ‬التلاحم الجماعي‮ ‬للشباب ضد الشخصية الأساسية المسيطرة علي‮ ‬الكل‮ ( ‬الدجال‮) ‬والتي‮ ‬تمثل في‮ ‬العرض المسرحي‮ ‬كل قوي‮ ‬الشر المؤثرة في‮ ‬الكل وظهرت قدرة المخرج في‮ ‬توظيف كم الممثلين بالحركة والتشكيل في‮ ‬صورة مشابهة للواقع الفعلي‮ ‬المعاش واستغلال الموسيقي‮ ‬التي‮ ‬تغلف كل ذلك لخلق المزيد من الأحاسيس المؤثرة لجذب مشاعر المتفرج وزيادة جرعة التأثير النفسي‮ ‬لتكون قريبة لروح الثورة التي‮ ‬قامت نتيجة لكثرة الفساد المنتشر في‮ ‬كل مكان‮ ...‬جسدها المخرج في‮ ‬اللوحة الأخيرة التي‮ ‬تعبر عن ضياع الكل وهم‮ ‬يلفون الأقمشة علي‮ ‬بعضهم وكأنها الكفن الذي‮ ‬ينهي‮ ‬الحياة كما‮ ‬ينهي‮ ‬العرض المسرحي‮ ‬بوجود هذه الأيدي‮ ‬التي‮ ‬تتحرك في‮ ‬الأعلي‮ ‬للدلالة علي‮ ‬وجود مسئول متخف عن التخبط المنتشر في‮ ‬هذا العالم‮.‬
تميز الممثلون بداية من ضياء المطيري‮ ‬في‮ ‬شخصية الدجال وهو المسئول بشكل أساسي‮ ‬عما‮ ‬يحدث للجميع وأداء شديد البساطة والتعبير في‮ ‬نفس الوقت واستحواذه علي‮ ‬قوة إقناع وتأثير علي‮ ‬كل الشخصيات بشكل‮  ‬سهل وبسيط استطاع أن‮ ‬يؤديها بكل فهم واقتدار‮. ‬وعمرو حمزة لشخصية نعمان بكل ما تحمله الشخصية من أمل في‮ ‬حياة ممتد بالرغم من فوات العمر‮. ‬وعبد الله سعد في‮ ‬دور الدكتور مدير المصحة الذي‮ ‬يعاني‮ ‬من النسيان أداه بكل حرفية ومصطفي‮ ‬إبراهيم لدور عكاشة الذي‮ ‬أظهر من خلاله كم الصراع النفسي‮ ‬بقتله لابنته والتهكم‮  ‬من‮  ‬القوة وعدم استغلالها بالشكل الأمثل لتؤدي‮ ‬إلي‮ ‬ما لا‮ ‬يحمد عقباه‮  ... ‬وتميز كل من عماد علواني‮ ‬في‮ ‬دور السلفي‮ ‬الرافض لأي‮ ‬تقدم‮ .. ‬ومصطفي‮ ‬عاطف لدور قنبلة والمارشال وحركاته البهلوانية التي‮ ‬أكدت براعة الممثل في‮ ‬الأداء وباقي‮ ‬أعضاء الفرقة‮ ‬

 

صلاح فرغلي

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: الدجال والقيامة
  • جهة الانتاج: فرقة قصر ثقافة أحمد بهاء الدين - أسيوط - هيئة قصور الثقافة
  • عام الانتاج: ٢٠١٢
  • تأليف: عبد الكريم برشيد
  • إخراج: أحمد إسماعيل عبد القادر
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٦٩

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here