اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

‮‬المقامات محفوظة‮‬ ليلة سمر رمضانية علي‮ ‬ضفاف النيل

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

تظل عروض الحكاوي‮ ‬الشعبية والسمر،‮ ‬والطرب الشعبي‮ ‬من العروض الجاذبة التي‮ ‬لا تفقد سحرها خاصة في‮ ‬تلك المناسبات التي‮ ‬تشهد احتفالا بشهر رمضان بكل ما‮ ‬يحتويه من مظاهر خاصة علي‮ ‬صعيد ليالي‮ ‬السمر والسهر،‮ ‬فاختارت‮ »‬فرقة مسرح الساحة‮« ‬التابعة للبيت الفني‮ ‬للمسرح ليالي‮ ‬رمضان لتقدم عرضها‮ »‬حكاوي‮ ‬2‮« ‬تحت عنوان‮ »‬المقامات محفوظة‮«‬،‮ ‬وكان من حسن الطالع أن‮ ‬يستضيف‮ »‬نادي‮ ‬قضاة مجلس الدولة‮« ‬العرض لموقعه الفريد علي‮ ‬ضفة النيل الشرقية الساحرة بجوار المسرح العائم بالمنيل،‮ ‬فكان لعبقرية المكان إضافة لسحر مثل هذه العروض‮.‬
يبدأ عرض‮ »‬المقامات محفوظة‮« ‬بزفة شعبية بالمزمار البلدي‮ ‬تأخذ المتفرجين من الجمهور من وسط حديقة النادي‮ ‬بعد أن جمعتهم فيها أصوات الطبل والزمر وحركات ممثل السريك ذي‮ ‬الأرجل الطويلة وراقص التنورة،‮ ‬تأخذ تلك الزفة المتفرجين وتسير بهم حتي‮ ‬الوصول إلي‮ ‬مكان العرض الذي‮ ‬اختاره أسامة رءوف مخرج العرض بعناية وذكاء في‮ ‬استغلال طبيعته ليصنع من المستوي‮ ‬الأعلي‮ ‬المواجه للنيل مسرحًا بما‮ ‬يحتويه من أشجار ونخيل تحت إضاءتها ولفها بقماش الخيامية الذي‮ ‬امتد ليشمل البانوراما الخلفية للمسرح المفترض وتجهز المسرح بديكور‮ ‬يناسب طبيعة العرض نجح مصممه محمد رضا في‮ ‬صياغته التي‮ ‬تلخصت في‮ ‬ثلاثة بانوهات‮: ‬اثنين منهما لبابين من أبواب البيوت العتيقة‮ ‬يمين ويسار المسرح والثالث منظر للقاهرة الفاطمية،‮ ‬وفوق المسرح في‮ ‬المنتصف‮ »‬دكة‮« ‬خشبية تحيطها‮ ‬يمينا ويساراً‮ ‬كراس بسيطة الصنع‮.‬
تدخل مجموعة الدفوف والمزمار إلي‮ ‬المسرح ويؤدي‮ ‬راقص التنورة رقصة وكأنها رقصة‮ »‬الجن‮« ‬وترتفع أصوات الدفوف وتزيد الإثارة وينطلق الغناء بمربعات ابن عروس الشهيرة‮ »‬أنا بوحد اللي‮ ‬خلق الناس خلق مسلمين ونصاري‮... ‬وناس نامت علي‮ ‬فرش وكناس‮.. ‬وناس عا المعايش حياري‮« ‬و‮»‬يابت جملك هبشني‮ ‬والهبشة جت في‮ ‬العباية‮.. ‬رمان صدرك روشني‮ ‬خلي‮ ‬فطورك عشايا‮«‬،‮ »‬اوعي‮ ‬تعاشر الدون ولا تكلمه باستراحه،‮ ‬تكلمه الكلام موزون تلقاه‮ ‬يرد بقباحه‮«.. ‬وهكذا من ذلك التراث العبق الساحر‮.. ‬وبعد هذا الفاصل واستقرار الجمهور في‮ ‬مقاعده،‮ ‬يبدأ الحكاء والممثل والمطرب أيضا سيد الرومي‮ ‬في‮ ‬سرد حكاية‮ »‬الشاطر حسن‮« ‬وعلبة العفريت،‮ ‬يليه مخرج العرض أسامة رءوف الذي‮ ‬يشترك في‮ ‬الحكي‮ ‬والغناء مع بقية أعضاء الفرقة،‮ ‬فيحكي‮ ‬حكاية‮ »‬قادر ربنا‮ ‬يخلق الدنيا في‮ ‬قشرة بندقة‮«‬،‮ ‬ثم‮ ‬يتوجه سيد الرومي‮ ‬الذي‮ ‬يقود العرض بإشراك الجمهور في‮ ‬العرض بإلقاء الفوازير إذ ألقت إحدي‮ ‬الحاضرات فزورة‮ »‬إيه الحاجة اللي‮ ‬تبتدي‮ ‬بـ»ديب‮« ‬وتنتهي‮ ‬بـ»بغداد‮« ‬وبعد محاولات مضحكة من الجمهور وفناني‮ ‬العرض‮ ‬يتضح أن الحل حرف‮ »‬الدال‮«‬،‮ ‬تشدو بعد ذلك‮ »‬فاطمة عادل‮« ‬بأغنية شعبية مطلعها‮ »‬حبك شمعة وقلبي‮ ‬فانوس‮« ‬بصوتها العريض الشجي‮ ‬آخذة بألباب الحضور من المشاهدين،‮ ‬يغني‮ ‬بعد ذلك‮ »‬سيد الرومي‮« ‬لتشاركه المجموعة في‮ ‬مونولوج إسماعيل‮ ‬يس الشهير‮ »‬كلنا عايزين سعادة،‮ ‬بس فين هيه السعادة‮«‬،‮ ‬ثم‮ ‬يؤدي‮ ‬سيد الرومي‮ ‬نشيد المسحراتي‮ »‬اصحي‮ ‬يا نايم وحد الدايم رمضان كريم،‮ ‬اصحي‮ ‬يا نايم وحد الرزاق‮« ‬الذي‮ ‬اشتهر به في‮ ‬الإذاعة الراحل‮ »‬الشيخ سيد مكاوي‮« ‬في‮ ‬الستينيات والسبعينيات بكلمات الشاعر فؤاد حداد الذي‮ ‬اشتهر بصياغة زجل للمسحراتي‮ ‬يسقطه علي‮ ‬قضايا اجتماعية أو سياسية معاصرة آنذاك‮.‬
ويختتم العرض بالغناء الشعبي‮ ‬الذي‮ ‬يصاحبه الطبل والمزمار ومربعات ابن عروس الشهيرة‮ (‬الليل ما هو قصير إلا علي‮ ‬اللي‮ ‬ينامه والشخص مادام فقير ماحد‮ ‬يسمع كلامه‮)‬،‮ (‬سكت الهوي‮ ‬والناموس طار والسبع طاطا بعينه،‮ ‬خلية دا النوم ستار لما الكلب‮ ‬ياخد‮ ‬يومينه‮)‬،‮ (‬الندل ميت وهو حي‮ ‬ما حد حاسب حسابه،‮ ‬وهوه كالترمس الني‮ ‬حضوره‮ ‬يشبه‮ ‬غيابه‮)‬،‮ (‬ولابد عن‮ ‬يوم معلوم تترد فيه المظالم،‮ ‬أبيض علي‮ ‬كل مظلوم أسود علي‮ ‬كل ظالم‮)‬،‮ (‬خشب المراكب من السنط في‮ ‬البحر‮ ‬ياخد مهاجه،‮ ‬واجب علي‮ ‬الحر‮ ‬يلزم الصمت لما الهلف‮ ‬ياخد مهاجه‮)‬،‮ (‬اوعي‮ ‬تقول للندل‮ ‬يا عم وإن كان علي‮ ‬السرج راكب،‮ ‬ولا حد خالي‮ ‬من الهم حتي‮ ‬قلوع المراكب‮).‬
استطاع مخرج العرض أسامة رءوف تقديم خلطة ممتعة وإن كانت قد أتت مستنسخة من نفس‮ »‬الخلطة‮« ‬التي‮ ‬اشتهر بها المخرج حسن الجريتلي‮ ‬صاحب أشهر ورشة حكي‮ ‬وأقدمها ولا‮ ‬غرابة فالمخرج ومعظم أعضاء الفرقة من خريجي‮ ‬هذه الورشة التي‮ ‬أسسها‮ »‬الجريتلي‮« ‬من عام‮ ‬1987‮ ‬وتقلب عليها أشهر فناني‮ ‬مصر،‮ ‬والعرض نفسه مقدم تحية لروح أشهر حكواتي‮ ‬عرفته ورشة الجريتلي‮ ‬الراحل رمضان خاطر‮ ‬(2011-1963)‮.‬
ولما كان فن الحكي‮ ‬يعد من أقدم الفنون التي‮ ‬عرفها البشر ويعتبر من أهم الروافد التي‮ ‬نشأ منها المسرح،‮ ‬وتوظفه الشعوب والمجتمعات لنقل ثقافتها وحضارتها وتراثها بل وتجاربها ومعارفها عبر الأجيال،‮ ‬وجب علينا التنويه إلي‮ ‬أهمية مراجعة ما‮ ‬يقدمه هذا الفن والفرز بين الغث والثمين،‮ ‬وخاصة إذا كنا بصدد فرصة لعرض‮ ‬يستمر لعدد من الليالي‮ ‬ومن المؤكد أن كتاب الحواديت‮ ‬يكتظ بما‮ ‬يمكن استحضاره للخروج من دائرة التكرار،‮ ‬أو تقديم ما لا‮ ‬يناسب أو‮ ‬يثير متلقي‮ ‬اليوم،‮ ‬كذلك أن‮ ‬يتم كل هذا الحشد وتلك الجهود من أجل عرض‮ ‬يستمر ساعة واحدة،‮ ‬ففي‮ ‬الوقت الذي‮ ‬نشكو فيه من ملل مط المسلسلات التليفزيونية وهبوط إيقاعها،‮ ‬ونفس المط والتطويل الذي‮ ‬قد‮ ‬يتلف عرضا مسرحيا كان‮ ‬يمكن اختصاره من ساعتين ونصف إلي‮ ‬ساعة علي‮ ‬الأكثر،‮ ‬فإن مثل عروض السامر والحكواتي‮ ‬لا‮ ‬يمكن أن تكون عرضة لما قد‮ ‬يصيب الدراما المسرحية أو التليفزيونية من ملل،‮ ‬لغزارة مكونات مثل تلك العروض‮.‬
‮»‬عرض المقامات محفوظة‮« ‬قدمته فرقة مسرح الساحة التي‮ ‬يقوم علي‮ ‬إدارتها عصام الشويخ وقدمته مجموعة الفنانين كمال زعير ومحمد أبو سعدة وأحمد النمرسي‮ ‬وصليب فوزي‮ ‬وباسم وديع وفاطمة عادل وربيع زين وقاده سيد الرومي‮ ‬الذي‮ ‬قام بدور الحكواتي‮ ‬مع أسامة رءوف مخرج العرض،‮ ‬وساعد في‮ ‬إخراجه مصطفي‮ ‬عز وشريف عزت وعماد حمدي،‮ ‬ونفذ إضاءته ميخائيل صبحي‮ ‬والتي‮ ‬تلخصت في‮ ‬أفرع‮ »‬اللمبات‮« ‬الملونة المستخدمة في‮ ‬الأفراح والمناسبات وزينت المسرح والإضاءة المنتشرة الساطعة طوال العرض،‮ ‬وأشرفت هدي‮ ‬السجيني‮ ‬علي‮ ‬الأقسام الفنية للعرض كالملابس والماكياج وغير ذلك‮.‬
عرض المقامات محفوظة رغم إمتاعه إلا أنه فنياً‮ ‬خلا من أي‮ ‬خيط أو رابط أو ما‮ ‬يسمي‮‬Lermorev‮ ‬يجمع بين فقراته وقد تخيلت ذلك عندما بدأ العرض بمربع‮ »‬ولابد عن‮ ‬يوم معلوم تترد فيه المظالم‮« ‬وانتظرت أن‮ ‬يربط ذلك المعني‮ ‬فقرات العرض التي‮ ‬بدت في‮ ‬النهاية متفرقة بسيطة المعاني‮ ‬رخوة المضمون‮.

رامي‮ ‬البكري‬

معلومات أضافية

  • اسم المسرحية: المقامات محفوظة‮‬
  • جهة الانتاج: مسرح الساحة - بيت المسرح - القاهرة
  • عام الانتاج: ٢٠١٢
  • تأليف:
  • إخراج: اسامة رءوف
  • جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٦٨

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here