اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

سيلي‮ ‬ويلي

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

كليفورد باكس1886-1962 ‮ ‬كاتب مسرحي‮ ‬وروائي‮ ‬وناقد انجليزي‮. ‬كتب باكس الشعر والغناء،‮ ‬كما قام بترجمة العديد من الأعمال الأدبية‮. ‬له بعض الرسومات الفنية الراقية،‮ ‬والتي‮ ‬أبدع فيها كثيرا،‮ ‬لكنه توقف عن الرسم لكي‮ ‬يتفرع تماما للكتابة الأدبية‮ .‬
من أهم أعماله‮ "‬عشرون قصيدة صينية‮) ‬1910 ، "الصداقة‮" ‬1913، " زواج الروح‮" ‬1913، مسرحية‮ "‬شكسبير‮" ‬1921، "قصة المسافر‮"  ‬قصائد‮ ‬1921 " ‮ ‬إثنتا عشر ةمسرحية قصيرة‮ " ‬1932 ، " ليوناردو دافنشي‮"‬،‮ " ‬أبريل‮ ‬يأتي‮ ‬في‮ ‬أغسطس‮" ‬1934، " أفكار وبشر‮" ‬1936، " روعة النساء‮" ‬1946، مسرحية‮ " ‬النسر الذهبي‮" ‬1946‮.‬  

الشخصيات
سيلي‮ ‬ويلي،‮ ‬جندي‮ ‬مسن ذا ساق خشبية‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮.‬
ماري‮ ‬آن‮ ‬– خادمتها‮.‬
دكتور بيدسايد مانرز‮.‬
واجلي،‮ ‬كلب‮.‬
منظر‮ ‬– الشارع‮ ‬
‮( ‬يدخل سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬من ناحية اليمين،‮ ‬يحمل سلة‮ ‬غسيل‮. ‬يرتدي‮ ‬زي‮ ‬رث‮ ‬يعود إلي‮ ‬القرن الثامن عشر،‮ ‬ورقعة تغطي‮ ‬إحدي‮ ‬عينيه‮.)‬
سيلي‮ ‬ويلي‮: ( ‬يغني‮ ‬لحن أوبرا‮ " ‬الشحاذ‮" ): ‬
إن‮ ‬يصل الحال بجندي‮ ‬مسن‮  ‬إلي‮ ‬هذا الحد‮:‬
ويحمل سلة‮ ‬غسيل سيد وسيدة‮:‬
أوه،‮ ‬لو التمستوا لي‮ ‬العذر علي‮ ‬طريقتي‮ ‬في‮ ‬الحديث،
لحملت السروال بدلا من الخرقة‮.‬
أنا أصلع كالبيضة،
لقد فقدت ساقي‮ ‬اليسري،
ومع إنني‮ ‬أعمل هنا دائما،‮ ‬لكنني‮ ‬أشحذ أكثر‮.‬
‮(‬يطرق الباب الأمامي،‮ ‬من ناحية اليسار‮.)‬
سيلي‮ ‬ويلي‮: ‬نعم،‮ ‬أنا جندي‮. ‬حاربت من أجل الملك جورج الثالث،‮ ‬باركه الله‮! ( ‬يحييه‮.) ‬نعم،‮ ‬كنت متواجدا في‮ ‬معركة هاستنج الشهيرة‮. ‬
‮   ‬‮(‬يفتح الباب،‮ ‬تظهر ماري‮ ‬آن،‮ ‬تمسك سطلا وخريطة‮.)‬
ماري‮ ‬آن‮ ‬‮: ‬صباح الخير سيلي‮ ‬ويلي‮. ‬هكذا أحضرت الغسيل‮. ‬آتمني‮ ‬ألا‮ ‬يكون الغسيل انكمش كالعادة؟
سيلي‮ ‬ويلي‮: ‬الماء‮ ‬يجعل كل شيئ منكمشا‮. ‬أنا لا أحب الماء‮. ‬
ماري‮ ‬آن‮: ‬ضع السلة علي‮ ‬الأرض،‮ ‬ولا تقم بعمل ضوضاء‮. ‬الليدي‮ ‬سيلفرلوكس مريضة جدا‮.‬
سيلي‮ ‬ويلي‮: ‬أوه؟‮ ...‬هل هي‮ ‬مريضة بالنكاف أم بالحصبة؟‮ ‬
ماري‮ ‬آن‮: ‬بالأمس احتفلت بعيد ميلادها،‮ ‬وتناولت الكثير من الشيكولاتة‮. ‬
‮( ‬تخرج الغسيل من السلة وتدفعه خلف الباب‮.)‬
سيلي‮ ‬ويلي‮: ‬وهل كانت شيكولاتة بالقشطة أم عادية؟ أنا أحبها بالقشطة‮.‬
ماري‮ ‬آن‮: ‬كما لو أن سيدة رفيعة الشأن تتناول شيكولاتة عادية‮! ‬تكون صديقتك‮.‬
سيلي‮ ‬ويلي‮( ‬يأخذ السلة ويتحرك ناحية اليمين‮.): ‬
أنا أصلع كالبيضة‮.‬
فقدت ساقي‮ ‬اليسري‮.‬
علي‮ ‬الرغم من أنني‮ ‬أعمل،‮ ‬لكنني‮ ‬أشحذ‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮( ‬تدخل‮) ‬‮: ‬ماري‮ ‬آن‮! ‬ماري‮ ‬آن‮! ‬
‮( ‬تغلق ماري‮ ‬آن الباب‮. ‬سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬يخرج‮.) ‬
‮( ‬يُفتح الستار المقابل،‮ ‬فتظهر‮ ‬غرفة الرسم‮. ‬المدخل الوحيد لتلك الغرفة هو مؤخرة خشبة المسرح من ناحية اليسار‮.) ‬ليدي‮ ‬سيلفرلوكس تجلس علي‮ ‬كرسي‮ ‬كبير،‮ ‬في‮ ‬مقدمة خشبة المسرح من ناحية اليمين‮. ‬تضع قدميها في‮ ‬وعاء الاستحمام‮. ‬أما واجلي‮ ‬فهو‮ ‬غارق في‮ ‬سبات عميق‮.)‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬ماري‮ ‬آن‮! ‬ماري‮ ‬آن‮! ‬أعوذ بالله من تلك الفتاة‮! ‬لماذا لم تدخل؟ ماري‮ ‬آن‮! ‬
‮( ‬تدخل ماري‮ ‬آن‮.)‬
ماري‮ ‬آن‮ ‬‮: ‬هل ناديت عليّ‮ ‬يا مولاتي؟
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬غبية‮! ‬ألا تظني‮ ‬أن واجلي‮ ‬سينادي‮ ‬عليك؟‮ ‬
ماري‮ ‬آن‮: ‬لا،‮ ‬يا مولاتي‮. ‬هو نائم‮. ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬نعم‮! ‬أنت أيضا،‮ ‬أنت دائمة نائمة‮.. ‬والآن أنا أستمتع بصحتي‮ ‬المعتلة جدا‮. ‬أنا أسوأ مما‮ ‬يجب أن أكون‮.‬
ماري‮ ‬آن‮: ‬أوه،‮ ‬يا عزيزتي،‮ ‬لايمكن أن تكوني‮ ‬ذاهبة للسماء؟
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬هراء‮! ‬أحضري‮ ‬الطبيب،‮ ‬الدكتور‮. ‬بيدسايد مانرز‮. ( ‬ماري‮ ‬آن تذهب إلي‮ ‬الباب‮.) ‬
وإلي‮ ‬أين أنت ذاهبه الآن،‮ ‬لتصلي؟ توقفي‮ ‬وغّيري‮ ‬الوسائد‮. ‬
ماري‮ ‬آن‮ ‬‮: ‬كيف أقوم بذلك الآن،‮ ‬واذهب لإحضار الطبيب في‮ ‬آن واحد؟
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬لا تردي‮ ‬عليّ‮. ‬لو قلت تستطيعين فسوف تفعلين‮. ‬أحضري‮ ‬المزيد من الوسائد‮.‬
‮( ‬ماري‮ ‬آن تخرج‮.)‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬واجلي‮! ( ‬واجلي‮ ‬ينصت بشده‮.) ‬واجلي‮- ‬صحتي‮ ‬غالية‮! ( ‬يخطو واجلي‮ ‬نحوها‮.) ‬هل تعرف المنزل العالي‮ ‬ذا اللون الأحمر الذي‮ ‬يوجد أمامه العامود ذو المصباح الأخضر؟ ذلك المنزل الذي‮ ‬يعيش فيه الدكتور بيدسايد مانرز‮. ‬أسرع وأحضره في‮ ‬الحال‮. ‬هل تفهم،‮ ‬صحتي‮ ‬غالية‮. ‬يومئ واجلي‮ ‬موافقا‮.) ‬اذهب إذن‮! ( ‬يذهب نحو الباب‮.) ‬انتظر‮!  ‬خذ قطعة الشيكولاتة‮. ( ‬يرجع إليها‮.) ‬ناشدني‮ ‬من أجلها‮.  ‬كلب مطيع‮!  (‬واجلي‮ ‬يخرج‮.) ‬
‮ ‬يُسدل الستار‮. ‬الشارع‮.‬
‮( ‬يدخل الطبيب بيدسايد مانرز من ناحية اليسار،‮ ‬يمسك زجاجة دواء‮. ‬يفتح واجلي‮ ‬الباب الأمامي‮ ‬وينزل إلي‮ ‬الشارع‮. ‬ينظر حوله‮. ‬يحك أذنه‮.) ‬
الطبيب مانرز‮: ( ‬وهو‮ ‬يمر ناحية اليمين‮.) ‬حقيقي،‮ ‬حقيقي،‮ ‬هذا أكثر الأدوية فعالية في‮ ‬العالم‮. ‬ليس كل الناس‮ ‬يأخذون هذا الدواء‮. ( ‬واجلي‮ ‬يسير نحوه ويجر معطفه الطويل الأخضر‮. ) ‬حسنا‮ ‬يا سيدي‮ ‬القصير،‮ ‬ما هذه؟ أوه،‮ ‬لا،‮ ‬لا‮ ‬يمكنك أن تتناول أي‮ ‬جرعة من دوائي‮. ‬يمكنه أن‮ ‬يجعلك ترقص علي‮ ‬ساقيك الخلفيتين لمدة ساعة دون توقف‮... ‬هه؟‮ ( ‬يستدير‮.) ‬تريدني‮ ‬أن أدخل هنا؟ ليدي‮ ‬سيلفرلوكس مريضة؟
‮( ‬يومئ واجلي،‮ ‬الطبيب مانرز‮ ‬يطرق علي‮ ‬الباب‮. ‬واجلي‮ ‬ينبح‮. ‬ماري‮ ‬آن تفتح الباب‮.) ‬
ماري‮ ‬آن‮ ‬‮: ‬أوه،‮  ‬دكتور مانرز‮! ‬أتيت في‮ ‬الوقت المناسب لتنقذها من خروج روحها للسماء،‮ ‬أُدخل،‮ ‬أُدخل‮!‬
‮( ‬الطبيب مانرز وواجلي‮ ‬يدخلان‮.)‬
‮ ‬يُفتح الستار المقابل‮. ‬تظهر‮ ‬غرفة الرسم‮.‬
‮(‬ليدي‮ ‬سيلفرلوكس أخرجت قدميها من وعاء الاستحمام‮. ‬تحاول أن تأكل قطعة شيكولاتة أخري‮.) ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬ما‮ ‬يوجد فيها مقدار تافه،‮ ‬مكتوب علي‮ ‬العلبة مقدار جنية،‮ ‬علي‮ ‬الرغم من إنني‮ ‬لا أصدق أنهم‮ ‬يضعون مقدار جنية في‮ ‬تلك العلب‮...‬
‮(‬يدخل الطبيب مانرز‮.) ‬
الطبيب مانرز‮: ‬إذن؟ كيف حالك؟
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬أنا مريضة‮- ‬مريضة جدا‮.‬
الطبيب مانرز‮: ‬آه‮... ‬دعيني‮ ‬أقيس لك الضغط‮. ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬لحظة واحدة‮! ... ‬الفتاة البائسة تلك تترك دائما الفتات في‮ ‬مقعدي،‮ ‬الفتات لا تريحني‮ ‬في‮ ‬جلوسي‮... ‬هكذا‮. ‬الآن‮ ‬يمكنك قياس الضغط‮.‬
الطبيب مانرز‮: ‬عالي،‮ ‬عالي‮. ‬من المؤكد أنك تناولت الكثير من الشيكولاتة‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬سبع عشرة قطعة فقط‮.‬
الطبيب مانرز‮: ‬لكن سبع عشرة قطعة كبيرة تساوي‮ ‬أربع وثلاثين قطعة صغيرة‮. ‬ليدي‮ ‬سيلفرلوكس،‮ ‬أنت تعانين من الضغط بسبب الشيكولاتة‮. ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬هل حالتي‮ ‬متأخرة جدا؟
الطبيب مانرز‮: ‬متأخرة للغاية‮. ‬لست متأكدا عما إذا كنت سأساعدك علي‮ ‬الشفاء أم لا‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬هراء‮! ‬لو قلت أنك تستطيع فبإمكانك القيام بذلك‮. ‬
الطبيب مانرز‮: ‬لو قمت بذلك،‮ ‬ماذا ستمنحيني؟‮ ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬ماذا تبقي‮ ‬من الشيكولاتة؟‮ ‬
الطبيب مانرز‮: ‬أوه‮ ‬،‮ ‬لا،‮ ‬لقد تناولت كل الصف العلوي‮ ‬وما تبقي‮ ‬لن‮ ‬يكون لذيذا‮... ‬أقول لك ماذا‮! ‬سأساعدك علي‮ ‬الشفاء لو أعطيتني‮ ‬كلبك الصغير‮. ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬واجلي؟ بالتأكيد أرفض‮!‬
الطبيب مانرز‮: ‬حسن جدا‮. ‬فلتخرج روحك‮!‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬كفي‮! ‬سأعطيك واجلي‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬وعد‮! ‬لا‮ ‬يمكنك استعادته فيما بعد‮. ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬فقط ساعدني‮ ‬علي‮ ‬استعادة صحتي،‮ ‬هذا هو بيت القصيد‮.‬
الطبيب مانرز‮: ‬لدواعي‮ ‬سروري‮. ‬ستشربين بعضا من دوائي‮ ‬الشهير‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬لكن هل هو مقرف؟
الطبيب مانرز‮: ‬مقرف‮! ‬إنه لذيذ‮- ‬مثل القشطة ومربي‮ ‬الفراولة المحشوه في‮ ‬الحلوي‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬أسرع،‮ ‬أسرع‮!‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬ملعقة واحدة فقط،‮ ‬ستجعلك ترقصين كالمجنونة‮. ‬لن تكوني‮ ‬قادرة علي‮ ‬أن تتوقفي‮ ‬خلال النصف ساعة القادمة‮... ‬الآن‮! ‬افتحي‮- ‬افتحي‮ ‬أكثر‮! ‬هكذا‮! (‬يصب دواءا في‮ ‬فمها‮. ‬تقفز واقفة وتثب هنا وهناك‮.) ‬ماذا قلت لك؟ رائع،‮ ‬رائع‮! (‬ترقص بشكل جنوني‮.) ‬في‮ ‬حالة مرضك مرة أخري‮ ‬سأترك لك زجاجة الدواء هنا‮. ‬والآن أين واجلي؟
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ (‬ترقص‮) : ‬واجلي‮! ‬واجلي‮! ( ‬يدخل واجلي‮.) ‬لا أستطيع التوقف‮. ‬اذهب مع الطبيب‮.‬
الطبيب مانرز‮ ( ‬لواجلي‮.): ‬تعال معي،‮ ‬تعال معي‮ !‬
‮(‬الطبيب مانرز وواجلي‮ ‬يخرجان‮.)‬
‮( ‬تدخل ماري‮ ‬آن‮.) ‬
ماري‮ ‬آن‮: ‬الطف بي‮ ‬يا ربي‮! ‬ماذا حدث؟‮   ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬الدواء،‮ ‬إنه رائع‮. ‬لكنني‮ ‬بدأت أشعر بالتعب‮. ‬أمسكيني‮ ‬يا ماري‮ ‬آن،‮ ‬أمسكيني‮!‬
ماري‮ ‬آن‮: ‬لا أستطيع،‮ ‬لا أستطيع‮! ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬قذرة‮! ‬لو قلت أنك تستطيعين،‮ ‬فإنك تستطيعين‮.‬
‮( ‬تتقدم ماري‮ ‬آن أخيرا‮. ‬تقع ليدي‮ ‬سيلفرلوكس منهكة في‮ ‬كرسيها‮.)‬
ماري‮ ‬آن‮: ‬يا‮ ‬،‮ ‬سيدتي‮ . ‬إنه الدواء وبالخطأ‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬أنا بخير‮. ‬أحضري‮ ‬لي‮ ‬العشاء،‮ ‬وأحضري‮ ‬عظمة لواجلي‮.‬
ماري‮ ‬آن‮ ‬‮: ‬أعطيت واجلي‮ ‬للطبيب‮ ‬يا سيدتي‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬بشرط أن أُشفي‮. ‬إذن أنصتي‮! ‬سأتظاهر بأن حالتي‮ ‬الصحية أسوأ مما كانت‮. ‬سوف أعطس وأسعل بشكل فظيع حتي‮ ‬يعترف الدكتور مانرز بأن الاتفاق قد أُلغي‮. ‬أسرعي‮ ‬وأحضريه فورا‮! ‬
‮  ‬‮( ‬ماري‮ ‬آن تخرج‮. ‬تتصنع ليدي‮ ‬سيلفرلوكس البؤس‮.)‬
‮ ‬يسدل الستار المقابل‮. ‬الشارع‮.‬
‮( ‬يدخل سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬من ناحية اليمن‮.)‬
سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬‮: ‬لا‮ ! ‬لن أحمل أكثر من ذلك‮. ‬كل ما أطلبه ست بنسات في‮ ‬اليوم،‮ ‬وهناك طرق عديدة للحصول علي‮ ‬ست بنسات‮...‬آه،‮ ‬ها قد أتي‮ ‬الدكتور مانرز العجوز‮. ‬ومعه كلب مستأنس أيضا‮!‬
‮( ‬فُتح الباب الأمامي،‮ ‬وخرج منه الطبيب مانرز وواجلي‮ ‬منه‮. ‬يسير الطبيبب ناحية اليمين‮. ‬يتبعه واجلي‮ ‬مترددا‮.)‬
سيلي‮ ‬ويلي‮ ( ‬يقابله عن اليمين‮.)‬‮ ‬أعذرني‮ ‬يا سيدي‮ ‬لو سألتك سؤالا‮. ‬بدون إهانة‮. ‬
اليبيب مانرز‮ ‬‮: ‬الوقت؟ الوقت؟ أربعة ونصف‮.‬
سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬‮: ‬لكنني‮ ‬لا أريد أن أعرف الوقت‮. ‬أريد أن أعرف إذا ما كان لديك ست بنسات لتعطيها لجندي‮ ‬عجوز‮. ‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬أنا لا أعطي‮ ‬للشحاذين‮.‬
سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬‮: ‬أنا لست شحاذا‮. ‬أنا أسأل بشكل جاد‮. ‬أريد أن أعرف لو كان لديك ثلاثة بنسات لجندي‮ ‬عجوز‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬لا‮! ‬وأنا مستعجل‮. ‬
‮( ‬يذهب من ناحية اليمين‮. ‬ينظر سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬خلفه بحذر،‮ ‬ثم‮ ‬يستدير ناحية واجلي‮ ‬ويحمل سلة الغسيل‮.)‬
سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬‮: ‬الآن،‮ ‬يا جميلي‮! ‬أنت،‮ ‬أقفز‮! ‬هوب اااا‮!‬
‮( ‬يقفز واجلي‮ ‬في‮ ‬السلة‮. ‬تخرج ماري‮ ‬آن‮.)‬
ماري‮ ‬آن‮ ‬‮: ‬أوه‮ ‬،‮ ‬سيلي‮ ‬ويلي،‮ ‬هل رأيت الدكتور بيتستايد مانرز؟ عاود المرض السيدة مرة أخري‮.‬
سيلي‮ ‬ويلي‮: ‬هاي‮! ‬الدكتور مانرز‮! ‬هاي‮!... ‬لكني‮ ‬أري‮ ‬كم أن هناك مشكلات ستحدث في‮ ‬هذا الشارع،‮ ‬سأغادر‮!‬
‮( ‬يخرج من ناحية اليسار،‮ ‬يجر السلة خلفه،‮ ‬بينما‮ ‬يعود الطبيب مانرز ناحية اليمين‮.) ‬
الطبيب مانرز‮: ‬عزيزتي‮ ‬ماري‮ ‬آن‮! ‬ماذا حدث الآن؟
ماري‮ ‬آن‮: ‬أوه،‮ ‬يا سيدي‮ ‬،‮ ‬عاود المرض سُموها،‮ ‬وتقول إنك لابد أن تعيد واجلي‮ ‬إليها‮. ‬لأنك لم تساعدها علي‮ ‬الشفاء‮. ‬
الطبيب مانرز‮: ‬مطلقا‮! ‬ولم أسمع بذلك الهراء من قبل‮... ‬أين هو؟ واجلي‮! ‬واجلي‮! ‬
ماري‮ ‬آن‮: ‬أوه‮ ‬،‮ ‬يا دكتور،‮ ‬لا تقل إنك فقدته‮.‬
‮( ‬يقفان‮ ‬يوليان ظهريهما لبعضهما بعضا‮ ‬يصفران‮.)‬
الطبيب مانرز‮: ‬كنت مشغولا باختراع دواء جديد،‮ ‬وأعتقد أن واجلي‮ ‬ركض عائدا إلي‮ ‬البيت عندما كنت‮ ‬غير منتبها‮. ‬ماري‮ ‬آن،‮ ‬افتحي‮ ‬هذا الباب في‮ ‬الحال‮! ( ‬يدخلان‮.)‬
يفتح الستار المقابل‮. ‬غرفة الرسم‮. ‬
‮  ‬‮( ‬ليدي‮ ‬سيلفرلوكس تسعل وتعطس‮. ‬زجاجة الدواء بجوارها‮.)‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬ها أنت ذا‮ ! ‬أنظر إليّ‮ ! ‬حالتي‮ ‬أسوأ من الأول‮. ‬لابد أن تُعيد إليّ‮ ‬واجلي‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬لا تنزعجي‮. ‬أنت تخبئينه‮. ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬لكنه خرج من المنزل وسار خلفك‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬وأنت قمت باستدعاءه‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬لم أستدعه‮.‬
الطبيب مانرز‮: ‬قمت باستدعائه‮. ‬أنت مخادعة‮. ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬أنا لست مخادعة‮. ‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬وأنا لا أصدق إنك مريضة‮. ‬لا‮ ‬يمكن أن تكوني‮ ‬مريضة بعد أن شربت دوائي‮ ‬السحري‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬بالطبع أنا مريضة‮. ‬لو قلت إنني‮ ‬مريضة فإذن أنا مريضة‮. ‬أعد لي‮ ‬واجلي‮!‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬لن أعيده‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬لابد أن‮ ‬يعيده‮. ‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬لن أعيده،‮ ‬لن أعيده،‮ ‬لن أعيده‮!‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬رفضك‮ ‬غير مقبول‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬بل هو مقبول جدا‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬غير مقبول،‮ ‬أؤكد لك إنه‮ ‬غير مقبول،‮ ‬لابد أن أستعيد واجلي‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬إذن لابد أعيده‮. ‬أنت سخيفة جدا‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬لو لم تتخل عنه،‮ ‬سأقذف رأسك بزجاجة الدواء هذه‮ .‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬لو لم تحافظي‮ ‬علي‮ ‬وعدك،‮ ‬سأمزق باروكتك‮. ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬أظنك مثيرا للاشمئزاز‮ .‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬أنا لست مثيرا للاشمئزاز‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬بل أنت كذلك‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬أنت وضيعة،‮ ‬ومروعة وظالمة،‮ ‬عجوز بغيضة،‮ ‬تلك هي‮ ‬صفاتك‮!‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬أنا لست بتلك الصفات‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬بل هي‮ ‬صفاتك بعينها‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬لو قلت إنها ليست صفاتي،‮ ‬فلابد أن تصدق‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬أعطني‮ ‬واجلي‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬أعطني‮ ‬واجلي‮! ( ‬طرقة علي‮ ‬الباب‮.) ‬اذهب واعرف من الطارق‮.‬
‮( ‬الطبيب مانرز‮ ‬يذهب إلي‮ ‬الباب،‮ ‬ويعود‮.)‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬إنه الجندي‮ ‬ذو الساق الخشبية‮. ‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬ماذا‮ ‬يريد؟
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬يقول إن لديه كلب للبيع‮. ‬ويطلب خمس شلنات‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬قم بشرائه إذن،‮ ‬وأعطني‮ ‬واجلي‮. ‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬قومي‮ ‬بشراءه لنفسك‮... ‬أًُدخل أيها الرجل الطيب‮.‬
‮( ‬يدخل سيلي‮ ‬ويلي،‮ ‬يجر السله الموجود فيها واجلي‮.)‬
سيلي‮ ‬ويلي‮: ‬كلب صغير جميل‮ ‬ياسيدتي‮. ‬أطعمته بنفسي‮. ‬يعيش معي‮ ‬منذ عشرين عاما‮. ‬أنقذني‮ ‬من الغرق في‮ ‬الخليح عدة مرات‮. ‬سأبيعه بخمس شلنات،‮ ‬ذيله وكل ما‮ ‬يحتويه جسده‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬أُترك الفرصه لسموها كي‮ ‬تعاينه‮. ‬
سيلي‮ ‬ويلي‮: ‬فلتعاين كل مايلزم معاينته‮.   ‬
‮( ‬يفتح السلة‮. ‬يقفز واجلي‮ ‬ويركض حائرا بين الطبيب وليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮.)‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬عزيزي‮ ‬واجلي‮!‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬أؤكد لك إنه ملكي‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬لو قلت كلمة أخري‮ ‬ستأتيني‮ ‬نوبة فقدان الوعي‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬تعال‮ ‬يا واجلي‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬سيبقي‮ ‬واجلي‮ ‬معي‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬لا تكوني‮ ‬سخيفة‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬‮: ‬أنا حذرتك‮.. ‬سيُغمي‮ ‬عليّ‮ ‬الآن‮! ‬أوه،‮ ‬أوه،‮ ‬أوه‮! ( ‬تُصاب بالإغماء‮.)‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬حانت فرصتي‮!‬
سيلي‮ ‬ويلي‮: ‬لا‮ ‬يا سيدي‮ ! ‬ليس مع وجود ساق واحدة‮ ‬يقف عليها الجيش الإنجليزي‮. ‬
الطبيب مانرز‮: ‬لكنه كلبي‮. ‬
سيلي‮ ‬ويلي‮: ‬وهي‮ ‬تقول إنه ملكها‮. ‬لا‮ ‬يمكنكما أن تمتلكانه أنتما الاثنان‮.‬
الطبيب مانرز‮: ‬بالطبع لا‮.‬
سيلي‮ ‬ويلي‮: ‬لا،‮ ‬بالطبع‮ ‬يمكنكما أن تمتلكانه معا‮. ‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬كلانا؟
سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬نعم‮ ‬يا سيدي،‮ ( ‬يتكلم ويده مرفوعه‮.) : ‬لنفترض إنك تزوجت الليدي؟
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ( ‬تعود إلي‮ ‬وعيها‮.) :‬‮ ‬ماذا ؟ ماذا ؟
سيلي‮ ‬وسيلي‮ : ‬ما رأيكما؟
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬أفضل شيئ‮ ‬يمكن أن نفعله‮.‬
الطبيب مانرز‮: ‬إنه‮ ‬يهز ذيله‮! ... ‬أنا موافق‮.‬
‮( ‬الطبيب مانرز وليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮ ‬يتعانقان‮.)‬
سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬‮: ‬أقترح أن نشرب نخب العروس والعريس‮.‬
ليدي‮ ‬سيلفرلوكس‮: ‬لايوجد شيئ نشربه‮.‬
الطبيب مانرز‮ ‬‮: ‬لاشيئ؟ لاشيئ؟‮ ‬يوجد دوائي‮! ‬السيدات أولا‮! ‬
‮( ‬ليدي‮ ‬سيلفرلوكس تشرب من الزجاجة.تبدا في‮ ‬القفز بشكل جامح في‮ ‬الحال‮. ‬لم‮ ‬يعد الطبيب مانرز قادرا علي‮ ‬انتظار دوره،‮ ‬فيأخذ جرعة كبيرة فيبدأ في‮ ‬الرقص في‮ ‬الحال‮.)‬
‮( ‬بينما‮ ‬يقترب سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬بشفتيه من الزجاجة،‮ ‬يرقصان وهما‮ ‬يخرجان خارج خشبة المسرح‮. ‬يتبختر سيلي‮ ‬ويلي‮ ‬حول نفسه بفرح كلما تسمح ساقه الخشبية بذلك‮.)‬
‮( ‬تدخل ماري‮ ‬آن‮ .)‬
ماري‮ ‬آن‮: ‬يا للهول‮!‬
سيلي‮ ‬ويلي‮( ‬يشير إلي‮ ‬الزجاجة‮.) ‬‮: ‬جربيه،‮ ‬جربيه‮!‬
‮( ‬تذهب ماري‮ ‬آن صوب الزجاجة وترشف جرعة من السائل‮.)‬
ماري‮ ‬آن‮ ( ‬لا تزال ترقص‮.) ‬‮: ‬لا عليك‮. ‬اشربي‮ ‬الباقي‮!‬
‮( ‬تحتسي‮ ‬ما تبقي‮ ‬في‮ ‬الزجاجة‮. ‬يتقافزان معا حتي‮ ‬يخرجا خارج خشبة المسرح‮.)‬
‮( ‬يدخل واجلي‮. ‬يري‮ ‬الدواء المسكوب،‮ ‬يلحسه،‮ ‬يريض علي‮ ‬ساقيه الخلفيتين،‮ ‬يُسدل الستار وهو‮ ‬يرقص منفردا‮.)   ‬
ستار
تأليف‮: ‬كليفورد باكس
ترجمة‮ : ‬عبد السلام إبراهيم

معلومات أضافية

  • النص المسرحي: سيلي‮ ‬ويلي
  • تأليف: عبد السلام إبراهيم
  • معلومات عن المؤلف:
  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٢٢
المزيد من مواضيع هذا القسم: « رقصة الفئران مسرحية الجنوبي »

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here