اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

الأراجوز الكسلان

قييم هذا الموضوع
(1 vote)

 


مسرحية أطفال

الشخصيات‮:- ‬
زرزور             ‮ ‬الملاغي‮ - ‬ممثل
الأراجوز            عروسة قفازية
زوبة              ‮ ‬زوجة الأراجوز‮ - ‬عروسة قفازية
نبهان              ‮ ‬خيال ظل مع تشخيص
الزوجة             ‮ ‬خيال ظل مع تشخيص
الحمال              تشخيص
الشجرة             عروسة ماسكات
السمكة             ‮ ‬خيال ظل‮ ‬
الذئب              عروسة ماسكات
الحكيم             ‮ ‬خيال ظل
الأطفال
المنظر‮ :‬
‮(‬بارافان الأراجوز الشهير‮ .. ‬في‮ ‬الجانب الأيمن من المسرح يقف إلي‮ ‬جانبه زرزو الملاغي‮ ‬يحمل ترومبيطة‮ ‬يعزف عليها بايقاع رتيب شهير بينما تلتف حوله مجموعة من الأطفال في‮ ‬أنتظار لبدء العرض ويشاركون في‮ ‬الغناء والاستعراض‮ .. ‬في‮ ‬الخلفية شاشة كبيرة تستخدم لعرض خيال الظل‮ .. ‬بينما باقي‮ ‬مساحة الخشبة في‮ ‬المقدمة تستخدم لأداء عرائس الماسكات والممثلين وللاستعراضات الغنائية‮ .. ‬زرزور‮ ‬يستمر في‮ ‬العزف علي‮ ‬الترومبيطة وهو‮ ‬يغني‮ ‬بينما الأطفال تصفق علي‮ ‬الايقاع في‮ ‬استهلال لبدء السهرة‮).‬
زرزور‮ : ( ‬يغني‮ ‬علي‮ ‬الايقاع‮ ) ‬
الأراجوز‮ ..‬
اللوز‮ ..‬ اللوز‮ .. ‬
الأراجوز‮ ..‬
اللوز‮ ..‬ اللوز‮ ..‬
الأراجوز‮.‬
‮( ‬يكف عن الغناء وهو‮ ‬يقول محادثا الأطفال‮ ) ‬
زرزور ‮:‬‮ ‬يلا‮ ‬يا بنات‮.. ‬يلا‮ ‬يا صبيان‮.. ‬نسمع حكايات ومعاها ألحان‮.. ‬مين فيكم بيحب الأراجوز؟‮!!.. ‬
الأطفال‮ :‬‮ ‬كلنا‮ .. ‬كلنا بنحب الأراجوز‮ . ‬
زرزور‮ : ‬دلوقتي‮ ‬هانبدأ سهرتنا الليلة مع أجمل حكايات الأراجوز‮ .. ‬هانضحك هأنتسلي‮ ‬ونفرفش مع الأراجوز الظريف‮ .. ‬أبو دم خفيف‮ .. ‬
الأطفال‮ : ( ‬يصفقون في‮ ‬سعادة‮ ) ‬هيييييييييييييييييه
زرزور‮ :‬‮ ‬اظهر وبان عليك الأمان‮ ... ‬
‮( ‬يعزف ايقاعًا عاليًا متواصلاً‮ ‬تمهيدا لظهور الأراجوز الذي‮ ‬لا‮ ‬يظهر‮ )‬
‮( ‬يتوقف عن العزف ويقترب من البارافان وينادي‮ ‬الأراجوز‮ ) ‬
زرزور‮ : ‬الله‮!!.. ‬هوه ما طلعش ليه؟‮!‬ ‮.. ‬أراجوز‮ ... ‬يا أراجوز‮ ... ‬يا عم‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬هوه ما بيردش ليه؟‮! ‬أراجوز‮ ... ‬يا أراجوز‮.‬
‮( ‬صوت شخير ممطوط‮ ) ‬
زرزور ‮:‬‮ ‬الله‮ !! .. ‬أنت لسه نايم؟‮! ... ‬الناس دي‮ ‬كلها جاية تسهر معاك وأنت لسه في‮ ‬سابع نومة؟‮!!‬
‮( ‬صوت شخير‮ ) ‬
زرزور‮ : ‬لا لا‮ ‬لأ‮ .. ‬ما‮ ‬يصحش كده‮ .. ‬يلا‮ ‬يا أراجوز اصحي‮ ‬بقي‮ .. ‬الناس كلها حضرت ومستنية طلتك البهية‮ .. ‬أراجوز‮ .. ‬يا أراجوز‮ !!‬
‮( ‬صوت شخير ممطوط‮ )‬
زرزو‮ :‬ يا أراجوز‮ ... ‬أنت نمت تاني؟‮!! .. ‬أراجوز‮ .. ‬يا أراجووووووز‮.. ‬إيه رأيكم‮ ‬يا أصحابي‮ ‬الصغيرين‮ .. ‬تيجو نغنيله عشان‮ ‬يصحي‮ ‬ويفوق‮ .. ‬
الأطفال‮ ‬‮: ‬يلا بينا‮ ‬
‮( ‬ويبدأون في‮ ‬الغناء والرقص‮ )‬
غناء
اصحي يا أراجوز‮ ‬
اصحي‮ ‬يا كسلان
اصحي‮ ‬يا‮ ‬غلباوي
بنص لسان
اصحي‮ ‬يا كسول
نايم علي‮ ‬طول‮ ‬
وعامل لنا فارس‮ ‬
م الفرسان‮ ‬
اصحي‮ ‬يا أراجوز
اصحي‮ ‬يا كسلان
اصحي‮ ‬يا‮ ‬غلباوي
بنص لسان
في‮ ‬النوم‮ ‬غرقان
علي‮ ‬طول نعسان‮ ‬
من‮ ‬غير صحيان
اصحي‮ ‬يا تمبول
دي‮ ‬الحكمة تقول
عمر الكسلان
ما‮ ‬يكون كسبان
اصحي‮ ‬اصحي‮ ‬اصحي
اصحي‮ ‬يا أراجوز‮ ‬
اصحي‮ ‬يا كسلان‮ ‬
اصحي‮ ‬يا‮ ‬غلباوي‮ ‬
بنص لسان
اصحي‮ ‬يا أراجوز
اصحي‮ ‬يا أراجوز
اصحي‮ ‬يا أراجوز‮ ‬
‮( ‬صوت شخير ممطوط‮ )‬
زرزور‮ : ‬ده لسه نايم وبيشخر‮ .. ‬تيجو نسلط عليه زوبة مراته عشان تصحيه وتقلق منامه ؟‮! ‬يا زوبة‮.. ‬يا ست زوبة‮ .. ‬أنتي‮ ‬كمان نايمة ولا إيه؟‮!‬
‮( ‬تظهر عروسة زوبة من وراء البرافان‮ )‬
زوبة ‮ : ‬إيه‮ ‬يا راجل أنت‮ .. ‬في‮ ‬إيه‮ ‬يا منيل علي‮ ‬عينك ؟‮! .. ‬مالك كده عامل‮ ‬غاغة عالمسا ؟‮!‬
زرزور‮ : ‬يا وليه أنتي‮ ‬دايما كده لسانك متبري‮ ‬منك زي‮ ‬جوزك‮! .. ‬طب احترميني‮ ‬شوية قدام الجمهور‮ .‬
زوبة ‮:‬‮ ‬طيب‮ ‬يا سي‮ ‬المحترم‮ ... ‬عايز إيه الساعادي؟‮!‬
زرزور‮ : ‬جوزك فين؟‮!!‬
زوبة ‮: ‬نايم‮ .‬
زرزور‮ :‬‮ ‬لسه نايم؟‮!! .. ‬ده ما صحيش من‮ ‬ييجي‮ ‬تلات تشهر‮ .‬
زوبة ‮:‬‮ ‬وأنت مال أهلك‮ .. ‬هوه كان نايم في‮ ‬بيتكم ؟‮!‬
زرزور‮ : ‬الله‮ ‬‮.. ‬الله‮ .. ‬ما قولنا بلاش قباحة‮ .. ‬الناس المحترمين دول‮ ‬ياخدوا علي‮ ‬خاطرهم‮ ... ‬وحبايبنا الصغيرين دول ما‮ ‬يحبوش كده‮.‬
زوبة ‮: ‬ما هو عشان حبايبنا الصغيرين دول ‮.. ‬وعشان الجماهير المحترمة دي‮ .. ‬أنا ماسكة لساني‮.‬
زرزور‮ :‬‮ ‬كل ده وماسكة لسانك ؟‮!! .. ‬أمال لو سيبتيه كنتي‮ ‬عملتي‮ ‬إيه؟‮! ... ‬قصره‮ ... ‬روحي‮ ‬صحي‮ ‬جوزك خلينا نبدأ شغل‮.‬
زوبة ‮: ‬ما أقدرش‮ .. ‬أنت عايزه‮ ‬يلسوعني‮ ‬بالعصاية‮ .‬
زرزور‮ :‬‮ ‬صحيه‮ ‬يا زوبة اعملي‮ ‬معروف‮ ... ‬الناس دي‮ ‬كلها جاية مخصوص عشان خاطره‮ .. ‬
زوبة ‮: ‬مين دول ؟‮! .. ‬ديانة ولا بتوع البلدية ؟‮!‬
زرزور‮ : ‬لأ دول الجمهور‮ .. ‬معجبين بفن الأراجوز‮ .. ‬وجايين‮ ‬يتفرجوا عليه‮ .. ‬ويسمعوا حكاويه‮ .. ‬ويتمزجوا بغناويه‮. ‬
‮( ‬صوت شخير‮ )‬
زوبة‮ :‬‮ ‬اتمزج‮ ‬يا خويا اتمزج‮ .. ‬سمعت العزف المنفرد؟‮!! ... ‬أهو‮ ‬غرقان في‮ ‬سابع نومة‮ .‬
زرزرو‮ :‬‮ ‬طب عشان خاطري‮ ‬صحيه‮.‬
زوبة‮ : ‬ما اقدرش‮ .. ‬ما اقدرش‮.‬
زرزور‮ :‬‮ ‬عشان خاطري‮ ‬يا زوبة‮.‬
زوبة ‮:‬‮ ‬وأنا مالي‮ ‬هه
‮( ‬يشرع زرزور في‮ ‬العزف علي‮ ‬الترومبيطة ويغني‮ ‬مع العروسة‮ )‬
زرزور‮ :‬‮ ‬طاوعيني‮ ‬يا زوبة‮.‬
زوبة‮ ‬‮: ‬وأنا مالي‮ ‬هه
زرزرو‮ : ‬يا بت‮ ‬يازوبة‮..‬
زنوبة‮ :‬‮ ‬وأنا مالي‮ ‬هه
زرزور‮ : ‬شاطرة ولهلوبة
زوبة‮ :‬‮ ‬وأنا مالي‮ ‬هه
‮( ‬يكف عن العزف‮ ‬– ثم‮ ‬يتحدث بجدية‮ )‬
زرزور‮ :‬‮ ‬وبعدين معاكي‮ ‬بأه ؟‮ ... ‬صحي‮ ‬جوزك‮ ‬يا ولية‮.‬
زوبة‮ : ‬صحيه أنت‮ .. ‬لو تقدر‮.‬
زرزور‮ : ‬هاصحيه‮ .. ‬هو أنا‮ ‬يعني‮ ‬هاخاف منه‮ ... ‬يا أراجوز‮ ... ‬إنت‮ ‬ياض‮ ‬يا أراجوز‮ ... ‬
‮( ‬يقترب من البارافان في‮ ‬حذر‮ ) ‬
زرزور ‮:‬‮ ‬يا أراجوز بيه‮ ... ‬أراجوز باشا‮ ... ‬يا لورد مارشال أراجوز‮ ... ‬يا أراجووووووز‮..‬
‮( ‬يظهر الأراجوز ويختفي‮ ‬بسرعة‮ )‬
الأراجوز ‮:‬ إرررررررررررررررر‮ .... ‬خير اللهم اجعله خير‮ ..‬
زرزور‮ :‬‮ ‬أهو صحي‮ .‬
‮( ‬صوت الشخير‮ )‬
زوبة‮ :‬‮ ‬لا‮ ...‬ ده كان بيتقلب علي‮ ‬جنبه التاني‮ .‬
زرزور‮ : ‬بيتقلب ؟؟‮! ... ‬هو لسه هايتقلب‮ ... ‬أراجوز‮ ... ‬اصحي‮ ‬يا عم خلينا نبدأ الحدوتة‮ .‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬إررررررررررررررررررررر‮ .... ‬إوعي‮ ‬وشك‮. ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬كده بقي‮ .. ‬يبقي‮ ‬صحي‮ ..‬
زوبة ‮: ‬لا‮ ...‬ ده بيتمغط‮ ..‬
زرزور‮ :‬‮ ‬بيتمغط ؟‮!! .. ‬علي‮ ‬كده مش هايصحي‮ ‬غير بعد سنتين‮ ... ‬هو مش هايبطل الكسل ده بقه‮ .. ‬اصحي يا أراجوز إعمل معروف‮ .. ‬أراجوز‮ .. ‬يا أراجوز‮ ..‬
الأراجوز‮ : ‬إرررررررررررررررررر‮..‬
‮( ‬يظهر ثم‮ ‬ينام علي‮ ‬حرف البرفان‮ ‬– يقترب منه زرزور ويحاول إيقاظه برفق‮ ) ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬أراجوز‮ .. ‬اصحي‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬إصحي‮ ‬يا حبيبي‮ .. ‬أراجوز‮ .. ‬أراجز جز‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬اوعي يا زوبة بطلي‮ ‬هزار‮ .. ‬سيبيني‮ ‬أنام شوية‮ ‬يا ولية‮.‬
زرزور‮ : ‬فوق‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬أنا مش زوبة مراتك‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬امال أنت مين؟‮!‬
زرزور‮ : ‬أنا زرزور‮ .‬
الأراجوز ‮:‬‮ ‬وإيه اللي‮ ‬زرزرك ؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬أنت‮ .. ‬وكسلك ونومك ليل ونهار‮ .. ‬ما تصحي‮ ‬بأه‮ .. ‬عايزين نشتغل‮. ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬طب سيبني‮ ‬يومين تلاتة وابقي‮ ‬تعالي‮ ‬صحيني‮ .‬
زرزور‮ :‬‮ ‬يومين تلاتة ؟‮!! ..‬وناكل أنا وأنت منين‮ ‬يا فالح؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬من الحلة‮ ‬يا ناصح‮ .‬
زرزور‮ :‬‮ ‬حلة ؟‮! .. ‬ونأكل عيالنا منين‮ ‬يا لميض ؟
الأراجوز‮ : ‬من الحلل الصغيرين ولادها‮. ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬أنا باتكلم جد‮ .. ‬مش باهزر‮ .. ‬لازم نشتغل عشان نلاقي‮ ‬ناكل‮.‬
الأراجوز‮ : ‬طب ما تشتغل أنت‮ .. ‬حد حاشك؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬ما‮ ‬ينفعش اشتغل لواحدي‮ ... ‬إحنا فريق واحد‮ .. ‬أنا الملاغي،‮ ‬وأنت الأراجوز‮ .‬
الأراجوز ‮:‬‮ ‬ملاغي‮ ‬؟‮!! .. ‬فكك مني‮ ‬يا عم الملاغي‮ .. ‬باقولك إيه‮ .. ‬روح لاغي‮ ‬البت الحلوة اللي‮ ‬قاعدة قدام دي‮ . ‬
زرزور‮ : ‬عيب‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬دول ضيوفنا وجايين عشان‮ ‬يتفرجوا عليك‮ .‬
الأراجوز ‮:‬‮ ‬ليه هو أنا فرجة؟‮! ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬أمال أنت وظيفتك إيه؟‮! .. ‬مش فرجة شعبية‮ .. ‬عشان الناس تضحك وتنبسط‮ .‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬أنا خلاص‮ .. ‬هاعتزل المهنة‮ ... ‬هابطل الشغلانة دي‮. ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬وهاتشتغل إيه إن شاء الله ؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬طيارة‮ .‬
زرزور‮ :‬‮ ‬قصدك طيار‮.‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬أو ظابط‮ .‬
زرزور‮ :‬‮ ‬ظابط حتة واحدة‮.‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬ولا أقولك‮ .. ‬دكتور‮ .. ‬لأ‮ .. ‬لأ‮ .. ‬مهندس‮.‬
زرزور‮ : ‬كل ده وأنت نايم ليل ونهار؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬هوه فيه أحلي‮ ‬من الكسل والنوم في‮ ‬العسل‮ !!‬
‮( ‬يغني‮ )‬
نام‮ ‬يا حبيبي‮ ‬نام‮ ...‬
‮ ‬وادبحلك جوز حمام
نام‮ .. ‬نام‮ ..‬
‮( ‬ينام علي‮ ‬حافة البرفان مرة أخري‮ ‬– ويعلو صوت شخير‮ ) ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬الله‮ .. ‬أنت نمت تاني‮ ‬؟‮! .. ‬اصحي‮ ‬يا أراجوز الله لا‮ ‬يسيئك‮ .. ‬الناس هاتاكل وشنا‮.‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬سيبني‮ ‬يا زرزور‮ ... ‬مش عايز اشتغل‮ .. ‬سيبني‮ ‬غرقان في‮ ‬النوم‮ .. ‬يا سلام عالكسل وحلاوة الكسل‮ .. ‬
‮( ‬صوت الشخير‮ )‬
زرزور‮ : ‬وبعدين بقي‮ ‬؟‮!! .. ‬عاجبكم اللي‮ ‬بيعمله الأراجوز ده ؟‮!! .. ‬وآل عايز‮ ‬يبقي‮ ‬دكتور‮ .. ‬هايسيب العيانين ويروح‮ ‬ينام ؟‮!! ... ‬وبعدين مش الدكترة دي‮ ‬عايزة مذاكرة‮ ‬،‮ ‬وتعب وسهر ليالي‮ ‬؟‮!‬
الأراجوز‮ : ( ‬غارقا في‮ ‬النوم‮ ) ‬نااااااام‮ ... ‬وافرشلك ريش نعام‮ .‬
زرزور‮ : ‬ولا‮ ‬ظابط؟‮! ... ‬في‮ ‬ظابط نايم ليل ونهار؟‮!! ... ‬ينفع‮ ‬يا أصحابي‮ ‬الكلام ده؟‮! ... ‬في‮ ‬ظابط‮ ‬ينام ويشخر بدل ما‮ ‬يحرس الناس ويمسك الحرامية ؟‮!‬
الأراجوز‮ : ( ‬يقفز فجأة ويمسك رقبة زرزور‮ ) ‬حرامي‮ .. ‬إمسك حرامي‮ .. ‬امسك حرامي‮ .. ‬والله ما أنا سايبك‮ ‬غير في‮ ‬القسم‮ .. ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬سيب رقبتي‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬حرامي‮ ‬إيه‮ ... ‬طب احلم بحاجة حلوة‮.‬
الأراجوز‮ : ( ‬غارقا في‮ ‬نومه‮ )‬ زوبة‮ .. ‬بت‮ ‬يا زوبة‮ ... ‬‮( ‬يغني‮ )‬‮ ‬هاتي‮ ‬بوسة‮ ‬يا بت‮ .. ‬هاتي‮ ‬حتة‮ ‬يا بت‮ .. ‬‮( ‬يحاول تقبيل زرزور بصوت ممطوط ‮)‬
زرزور‮ : ‬لا ده أنت زودتها خالص‮ .. ‬أنا هاغطيك أحسن من الفضايح دي‮ ... ‬وأمري‮ ‬لله‮ .. ‬أكمل النمرة لواحدي‮ .. ‬‮( ‬ثم مترددا‮ ) ‬
زرزور ‮:‬‮ ‬بس ده ما‮ ‬ينفعش‮ .. ‬لازم تساعدني‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬أنت بطل السهرة‮ .. ‬يعني‮ ‬من‮ ‬غيرك الناس دي‮ ‬مش هاتيجي‮ ‬تاني‮ ‬بكرة‮ ..‬ لازم تصحي‮ .. ‬إصحي‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬اصحي‮ ‬وأنا هاحكيلك حدوتة‮ .‬
الأراجوز‮ : ‬حدوتة امنا الغولة ؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬لأ‮ .. ‬هاحكيلك حكاية نبهان الحمال والكنز‮ ... ‬إيه رأيك؟‮!‬
الأراجوز‮ : ( ‬في‮ ‬كسل‮ ) ‬أنا باحب الحواديت قوي‮ .. ‬بس مكسل أسمعها‮ ..‬
زرزور ‮: ‬هيه دي‮ ‬كمان فيها كسل ؟‮!! .. ‬أنا اللي‮ ‬هاحكي‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬وأنا اللي‮ ‬هاسمع‮ .. ‬وهاستهلك وداني‮ ‬الخشب دي‮ ‬اللي‮ ‬مكلفينها شيء وشويات‮ .. ‬ويمكن الحدوتة تطلع ملتوتة‮ .. ‬وما تعجبنيش‮ ... ‬لا‮ ‬يا عم النوم أسهل‮. ‬‮(‬ يشخر‮ )‬
زرزور ‮:‬‮ ‬طب جربني‮ ‬الأول‮ ... ‬ومش هاتندم‮ .. ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬يعني‮ ‬لو سمعت الحدوتة هتحل عن سمايا وتسيبني‮ ‬أكمل نومي‮ ‬؟‮!‬
زرزور‮ : ‬لو ما عجبتكش روح كمل نوم‮ ‬يا سيدي‮.‬
الأراجوز‮:‬‮ ‬وعد؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬وعد‮.‬
الأراجوز‮ : ‬كلام رجالة؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬كلام رجالة‮ ..‬
الأراجوز‮ : ‬واللي‮ ‬يرجع؟‮!!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬يبقي‮ ‬عيل‮.‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬أنا بقي‮ ‬عيل‮ ..‬ ملتوتة‮ .. ‬سيبني‮ ‬أكمل نوم‮ .. ‬‮( ‬يشخر‮ )‬
زرزور‮ :‬‮ ‬هوه أنا لسه قولت حاجة‮ .. ‬يا أخي‮ ‬اديني‮ ‬فرصتي‮ .. ‬شجعني‮ .. ‬ارفع من روحي‮ ‬المعنوية‮.‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬طلعت روحك‮ ‬يا شيخ‮ .. ‬خلاص احكي‮ .. ‬سمعنا حدوتة الحمال اسمه إيه ؟‮!‬
زرزور ‮:‬‮ ‬نبهان‮ ..‬ ‮ ‬
الأراجوز‮ : ( ‬يغني‮ ) ‬احكي‮ ‬يا شهر زاد‮ .. ‬احكي‮ ‬لشهريار‮ .. ‬لخبطيله حاله‮ .. ‬واقلبيله باله‮.. ‬وخليه في‮ ‬ازبهار‮ .. ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬ازبهار إيه ؟‮! ... ‬أنت بتخرف‮ ‬يا أراجوز ؟‮! ... ‬شايف كتر النوم عمل فيك إيه؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬عايزين بقي‮ ‬شوية فشار ولب وسوداني‮ ‬عشان نعيش اللحظة‮ .‬
زرزور‮ :‬‮ ‬لب وسوداني‮ ‬؟‮! .. ‬وهاترمي‮ ‬القشر فين ؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬ما تخافش‮ .. ‬مش هارميهم في‮ ‬قفاك‮ .. ‬
زرزور ‮:‬‮ ‬قفايا؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬هارميهم عالأرض‮ ..‬
زرزور‮ :‬‮ ‬أرض إيه‮ ‬يا أراجوز؟‮! .. ‬ما‮ ‬ينفعش‮ .. ‬الزبالة تترمي‮ ‬في‮ ‬الباسكيت‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬باسكيت ؟‮!.. ‬يا أخي‮ ‬عيش عيشة أهلك وقول صفيحة الزبالة‮. ‬
زرزور‮ : ‬صندوق الزبالة‮ ‬يا سيدي‮ ‬ولا تزعل روحك‮ .. ‬سلة المهملات‮ .. ‬الباسكيت‮ ..‬
‮( ‬يقولها ويفر هاربا خوفا من الأراجوز ‮)‬
الأراجوز‮ : ‬تعالي‮.. ‬تعالي‮.. ‬ما تخافش‮ .. ‬مش هاضربك‮ .. ‬أنت بتروح مدرسة من ورايا‮ ‬ياد‮ ‬يا زرزور؟‮!‬
زرزور‮ : ‬أيوه‮ .. ‬وبتعلم هناك لغات‮. ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬بتشرب مغات؟‮!‬
زرزور ‮:‬‮ ‬باقولك لغات‮ .. ‬مش مغات‮ .. ‬إنجليش‮ .. ‬وفرانسيه‮ .. ‬ودويتش كمان‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬إيه دويتش دي‮ ‬؟‮!!‬
زرزور ‮: ‬ألماني‮ .. ‬ألماني‮ ..‬
الأراجوز‮ : ‬كل ده وأنا نايم في‮ ‬العسل؟‮!‬
زرزور ‮:‬‮ ‬أمال فاكرني‮ ‬كسلان زي‮ ‬جنابك؟‮! ... ‬يلا نبدأ الحكاية‮ .. ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬يلا بينا‮ .. ‬
زرزور ‮:‬ كان‮ ‬يا ما كان‮ .. ‬في‮ ‬سالف العصر والأوان‮ .. ‬وما‮ ‬يحلي‮ ‬الكلام إلا بذكر النبي‮ ‬عليه الصلاة والسلام‮ .‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬عليه الصلاة والسلام‮ ..‬
زرزور ‮:‬‮ ‬كان في‮ ‬حمال‮ ‬غلبان فقير الحال اسمه إيه ؟‮!!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬نبهان‮ ..‬
زرزور ‮: ( ‬مؤكدا‮ ) ‬نبهان‮ .. ‬لكن كان كسول‮ .. ‬نايم علي‮ ‬طول‮ .. ‬يعشق النوم والكسل‮ .. ‬ويكره الشغل والعمل‮ ... ‬
الأرارجوز‮ :‬‮ ‬الله‮ .. ‬الله ؟‮!! ... ‬أنت بتنبط عليا‮ ‬ياد‮ ‬يا زرزور؟‮! ... ‬إحنا فينا من كدة؟‮!‬
زرزور ‮ :‬‮ ‬أنا باتكلم عن نبهان الكسلان‮ .. ‬حد جاب سيرتك‮ ‬يا أراجوز ؟‮! ...‬
الأراجوز ‮:‬‮ ‬باحسب‮ ..‬
زرزور ‮: ( ‬متملقا‮ )‬‮ ‬ده أنت قمة في‮ ‬النشاط‮ .. ‬والشطارة‮ ... ‬نوتي‮ ‬نوتي‮ ‬يعني‮ ..‬
الأراجوز ‮:‬‮ ‬شكرا‮ .. ‬شكرا‮ ..‬ مرسيه‮ .. ‬مرسيه‮.‬
زرزور ‮: ‬أكمل بقي‮ ‬الحكاية ؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬كمل‮ ‬يا سيدي‮.‬
زرزور  ‮:‬‮ ‬وفي‮ ‬يوم من الأيام‮ .. ‬دخلت عليه مراته تصحيه وهيه بتعيط بالدموع‮ .‬
‮( ‬يظلم المسرح وتضاء الشاشة الخلفية حيث تتجسد الحدوتة مزج بين خيال الظل والتشخيص علي‮ ‬الخشبة أو حسب رؤية المخرج‮ ) ‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬نبهان‮ .. ‬اصحي‮ ‬يا نبهان‮ ... ‬ولادنا الصغيرين جعانين‮ .. ‬والبيت ما فيهوش أي‮ ‬حاجة تتاكل‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬يوووه‮ .. ‬سيبيني‮ ‬أكمل نوم‮ .. ‬وربنا‮ ‬يبقي‮ ‬يفرجها‮.‬
الزوجة ‮: ‬يفرجها إزاي‮ ‬وأنت نايم ليل ونهار ؟‮! .. ‬قوم‮ ‬يا راجل اتلحلح‮ .. ‬روح اشتغل عشان ربنا‮ ‬يرزقك برزقنا ورزق عيالنا‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬بكرة‮ ... ‬بكرة‮ .. ‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬كل‮ ‬يوم تقول لي‮ ‬بكرة‮ !! .. ‬وولادك الجعانين ؟‮! .. ‬هايفضلوا جعانين لبكرة؟‮!‬
نبهان ‮:‬‮ ‬يوووه‮ .. ‬أنا تعبان‮.‬
الزوجة ‮: ‬ولادك هايموتوا م الجوع‮ ‬يا نبهان‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬روحي‮ ‬استلفي‮ ‬أكل من عند الجيران‮.‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬ومين هايرضي‮ ‬يسلفنا تاني‮ ‬؟‮! ... ‬مش لما نسدد اللي‮ ‬علينا الأول‮.‬
نبهان ‮: ‬طيب سيبيني‮ ‬أنام شوية‮ .. ‬ساعة ولا اتنين‮.‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬ساعة ولا اتنين؟‮! .. ‬يكون النهار خلص‮ .. ‬والسوق انفض‮ .. ‬ومش هاتلاقي‮ ‬حد‮ ‬يشغلك‮ ... ‬قوم‮ ‬يا راجل بلاش كسل‮ .. ‬بقالك اسبوع نايم في‮ ‬البيت‮ .. ‬لا شغلة ولا مشغلة‮ .. ‬قوم‮ ‬يا راجل‮ .. ‬يمكن ربنا‮ ‬يرزقك برزقنا ورزق عيالنا الجعانين‮.‬
نبهان ‮:‬ حاضر‮ .. ‬حاضر‮ .. ‬هاخرج للسوق وأمري‮ ‬لله‮ .. ‬الواحد مش عارف‮ ‬يريح جسمه شوية‮ .. ‬ده إيه الهم ده؟‮!‬
الأراجوز‮ : ‬مين سمعك ؟‮! .. ‬ربنا بيسلط أبدان علي‮ ‬أبدان‮.‬
زرزور ‮:‬‮ ‬وخرج نبهان الكسلان وهو بيجر رجليه جر‮ ...‬
الأراجوز‮ : ‬مسكين‮ ..‬ نفسه‮ ‬ينام ويرتاح‮.‬
زرزور‮ :‬‮ ‬يقدم رجل ويأخر عشرة‮ ... ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬ليه ؟‮! .. ‬هوه عنده كام رجل ؟‮! .. ‬مش هما اتنين بس‮!!‬
زرزور ‮:‬‮ ‬وكل ما‮ ‬يمشي‮ ‬خطوتين تلاتة ويلاقي‮ ‬نفسه تعب‮ .. ‬يقعد‮ ‬يريح علي‮ ‬جنب ساعتين تلاتة‮ .. ‬
الأراجوز‮ : ‬برافو عليه‮ .. ‬
زرزور ‮: ‬برافو عليه إيه ؟‮! ..‬ ده علي‮ ‬ما وصل للسوق كان الوقت اتأخر‮ .. ‬والشمس قربت تغيب‮ .. ‬والناس خلصت بيع وشرا‮ .. ‬واللي‮ ‬باع باع‮ .. ‬واللي‮ ‬اشتري‮ ‬اشتري‮ .. ‬واللي‮ ‬اشتغل اشتغل‮ .. ‬والناس رجعت بيوتها وقفلت دكاكينها ومحلاتها‮ .. ‬ورجع نبهان خيبان من‮ ‬غير ما‮ ‬يشتغل بجنيه واحد‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬وتوتة توتة‮ .. ‬فرغت الحدوتة‮ .. ‬ملتوتة‮ .. ‬أنام أنا بقي؟‮!! ‬
‮( ‬ينام علي‮ ‬البرفان ويعلو شخيره‮ )‬
زرزور ‮ : ‬لسه‮ ‬يا أراجوز الحدوتة ما خلصتش‮ .. ‬ما تصبر علي‮ ‬رزقك‮ .. ‬نبهان الحمال رجع في‮ ‬طريقه للبيت حزين‮ .. ‬مكسوف من مراته وعياله الجعانين‮ .. ‬مش عارف‮ ‬يقول لهم إيه‮ .. ‬ويأكلهم منين؟‮! ‬
‮( ‬يظهر نبهان‮ ‬يمشي‮ ‬في‮ ‬انكسار وحزن وحيرة‮ )‬
نبهان‮ : ‬أعمل إيه أنا دلوقتي؟‮! .. ‬العيال جعانين عايزين‮ ‬يا كلوا‮ .. ‬ومراتي‮ ‬ممكن تزعل مني‮ ‬وتطفش وتسيب البيت‮ .. ‬ما فيش‮ ‬غير حل واحد‮ ... ‬أمد إيدي‮ ‬للرايح واللي‮ ‬جاي‮ .. ‬وأطلب الإحسان‮.‬
‮( ‬يقف نبهان مادا‮ ‬يديه في‮ ‬انكسار‮ ) ‬
الأراجوز‮ : ( ‬في‮ ‬صدمة‮ )‬ شحات؟‮!! ... ‬يادي‮ ‬المصيبة‮ .. ‬يادي‮ ‬الخيبة التقيلة‮.‬
زرزور‮ : ‬ما الناس قالت له كده‮ .. ‬وما حدش في‮ ‬المدينة رضي‮ ‬يساعده‮ .. ‬لأنهم عارفين إنه حمال كسول‮ .. ‬ومش عايز‮ ‬يشتغل‮ .. ‬وما‮ ‬ينفعش‮ ‬يستسهل ويمد إيده للناس‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬لله‮ ‬يا محسنين‮ .. ‬لله‮ .‬
طفل‮ ‬1 ‮:‬‮ ‬بدل ما تشحت‮ ‬يا حمال‮ .. ‬كنت اصحي‮ ‬بدري‮ ‬عشان تلحق السوق‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬لله‮ ‬يا محسنين‮ .. ‬لله‮ . ‬
طفل‮ ‬2 ‮:‬‮ ‬روح دور علي‮ ‬شغل أحسن‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬لله‮.‬
طفل3 ‮:‬‮ ‬أدي‮ ‬آخرة الكسل‮ .. ‬وقلة العمل‮ ..‬
نبهان‮ : ( ‬يغني‮ )‬
ساعدوني‮ ‬
الله‮ ‬يخليكم‮ ‬
ولا‮ ‬يحرمكوش‮ ‬
من أهاليكم
الأطفال‮ :‬
الله‮ ‬يحنن‮ ‬
الله‮ ‬يحنن‮ ‬
نبهان‮ :‬
ساعدو انسان‮ ‬
غلبان مسكين
وعياله صغار‮ ‬
ضعفا وجعانين
الأطفال‮ :‬
الله‮ ‬يحنن‮ ‬
الله‮ ‬يحنن‮ ‬
نبهان‮ :‬
ساعدوني‮ ‬يا ناس‮ ‬
الاطفال‮ :‬
الله‮ ‬يحنن
نبهان‮ :‬
الشفقة خلاص‮!!‬
الأطفال‮ :‬
الله‮ ‬يحنن
نبهان‮ :‬
مسكين محتاس
الأطفال‮ :‬
الله‮ ‬يحنن‮ ‬
مش عيب عليك
تمد ايديك
بدل ما تشوف
شغلانة تغينك
نبهان‮ :‬
وأنا هاعمل إيه؟
جسمي‮ ‬خملان
علي‮ ‬طول نعسان
أصحي‮ ‬من النوم‮ ‬
ألاقيني‮ ‬تعبان
الأطفال‮ : ‬
علشان كسلان
نبهان‮ :‬
النوم سلطان
الأطفال‮ :‬
بس‮ ‬يا كسلان
نبهان‮ : ( ‬مستسلما‮ )‬
كسلان كسلان
نبهان‮ : ‬وآدي‮ ‬نومة‮ .. ‬
‮( ‬ينتهي‮ ‬الاستعراض برقود نبهان علي‮ ‬الأرض‮ ‬يغط في‮ ‬سابع نومة‮ )‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬إيه ده؟‮!! .. ‬في‮ ‬حد‮ ‬ينام كده في‮ ‬الشارع ؟‮!!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬قول له‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬حاكم نبهان ده كسول جدا‮ .. ‬ممكن‮ ‬ينام وهو ماشي‮ .‬
الأراجوز‮ : ‬وهوه ماشي‮ ‬؟‮! .. ‬اصحي‮ ‬يا جدع أنت بلاش فضايح‮ .. ‬رشه بميه‮ ‬يا زرزور‮ .. ‬ولا اقرصة من ودانه ملصهاله‮ .. ‬ولا أقولك‮ .. ‬حط له تلج في‮ ‬قفاه‮ ..‬
زرزور‮ : ‬تلج في‮ ‬قفاه ؟‮! .. ‬ده أنت شرير قوي‮ ‬يا أراجوز‮ ... ‬أنا هاصحيه بس بالراحة عشان ما‮ ‬يتخضش‮.‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬ما‮ ‬يتخض‮ ‬يا عم وإحنا مالنا‮ !!‬
زرزور ‮ : ‬لأ‮ ‬يا أراجوز كده‮ ‬غلط‮ .. ‬المس قالت لنا في‮ ‬المدرسة اللي‮ ‬يعمل مقالب مؤذية في‮ ‬صحابة يبقي‮ ‬نوتي‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬نوتي‮ ‬؟‮!!!‬ ودي‮ ‬حلوة ولا وحشة؟‮!‬
زرزور ‮:‬‮ ‬أنا هاصحيه بشويش‮ .. ‬
‮( ‬يتجه زرزور إلي‮ ‬حيث‮ ‬يرقد نبهان ويحاول إيقاظه برفق‮ ) ‬
زرزور ‮:‬‮ ‬أنت‮ ‬يا عم أنت‮ ..‬ أنت‮ ‬يا عم‮ ‬يا حمال‮ .. ‬أنت‮ ‬يا اللي‮ ‬اسمك نبهان‮ .‬
نبهان‮ :‬‮ ‬إيه ؟‮!! ... ‬في‮ ‬إيه؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬قوم‮ ‬يا راجل أنت ما تعطلش المرور‮ .. ‬روح نام في‮ ‬بيتكم‮ .‬
نبهان ‮:‬‮ ‬بيتنا؟‮!‬ ‮.. ‬أنا مكسوف أرجع لمراتي‮ ‬وعيالي‮ ‬من‮ ‬غير زاد ولا زواد‮ ..‬
زرزور‮ : ‬ما هو ما‮ ‬ينفعش تنام كده في‮ ‬الطريق‮ .. ‬كده‮ ‬غلط‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬يعني‮ ‬أعمل إيه بس؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬شوف لك حتة تتاويك لحد الصبحية‮ .. ‬ما تنامش كده في‮ ‬الشارع‮.‬
نبهان ‮: ‬يوووه‮ .. ‬هو أنا كل ما أنام في‮ ‬حتة ألاقي‮ ‬حد‮ ‬يقلق منامي‮ ‬ويقل راحتي؟‮ .. ‬حاضر‮.. ‬طيب‮ .. ‬مش نايم في‮ ‬الشارع‮ .. ‬بس أنام فين بس‮ ‬يا خواتي؟‮! .. ‬
‮( ‬يتلفت بحثا عن مكان‮ .. ‬يلمح فتحة المغارة في‮ ‬ركن من‮ ‬يسار المسرح‮ ) ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أيوه‮ .. ‬هابات في‮ ‬المغارة المهجورة اللي‮ ‬هناك دي‮ ‬لحد بكرة‮ .. ‬والصباح رباح‮ .‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬الله‮ .. ‬ده رايح‮ ‬ينام في‮ ‬المغارة بجد‮ .. ‬وأنت‮ ‬ياراجل هايجيلك نوم وولادك جعانين ؟؟‮! .. ‬هيه دي الرجولة والمروءة ؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬عايز إيه‮ ‬يا أراجوز ؟‮ ... ‬انصح نفسك الاول‮ .. ‬
الأراجوز‮ :‬ لا انصحك ولا تنصحني‮ ‬ياعم‮ .. ‬كل حي‮ ‬يخليه في‮ ‬حاله‮.. ‬
‮( ‬يختفي‮ ‬نبهان داخل فتحة المغارة‮ ‬– إظلام عليه ويدور حوار قصير بين الأراجوز وزرزور حتي‮ ‬يتغير الديكور إلي‮ ‬داخل المغارة‮ )‬
زرزور ‮ : ‬عايزين الحق؟‮! .. ‬أنتم الاتنين كسلانين‮ .. ‬وعايزين تتملص ودانكم‮ .. ‬
الأراجوز‮ : ‬ماشي‮ ‬يا زرزور‮ .. ‬أنت بتفضحني‮ ‬مع شخصيات الحدوتة ؟‮!! .. ‬صبرك عليا لما نروّح‮ .. ‬كمل الحدوتة‮ .. ‬خلي‮ ‬ليلتك تعدي‮.‬
زرزور‮ : ‬ودخل نبهان المغارة في‮ ‬حذر‮ .. ‬وهو بيتلفت‮ ‬يمين وشمال‮ .. ‬عشان‮ ‬يطمن إن المغارة لا ساكنها جن ولا وحش من الوحوش‮ .. ‬
‮( ‬يتغير المشهد إلي‮ ‬داخل المغارة‮ ‬– يدخل نبهان بحذر متلفتا ثم‮ ‬يقف مدهوشا فاغرا فاه‮ )‬
الأراجوز‮ : ( ‬خائفا‮ )‬‮ ‬يا ماما‮ .. ‬خد بالك‮ ‬يا نبهان‮ .. ‬خد بالك‮.‬
زرزور‮ :‬‮ ‬لكنه لقي‮ ‬فيها حاجة ما كأنتش تخطر له علي‮ ‬بال‮.‬
الأراجوز‮ : ‬إيه ؟‮! ... ‬أمنا الغولة؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬لأ‮ .. ‬حاجة حلوة‮ .. ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬حلوة ؟‮! .. ‬باكو بسوت؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬لأ‮ .. ‬أكتر ‮.. ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬باكوين بسكوت؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬اكتر بكتير‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬باكوين بسكوت ومعاهم باكو لبان ؟‮!‬
زرزور‮ :‬‮ ‬لقي‮ ‬كنز كبير‮ .. ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬كنز؟‮!‬
زرزور ‮:‬‮ ‬المغارة كأنت مليانة دهب وجواهر وفلوس كتير‮ .. ‬ووقف نبهان مش مصدق عنيه‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ( ‬داخل المغارة‮ ‬يتأمل الكنز بسعادة‮ ‬‮) ‬إيه ده كله ؟‮! .. ‬دهب وجواهر وفلوس‮ .. ‬الحمد لله‮ ‬يا ما أنت كريم‮ ‬يا رب‮ .. ‬أنا بقيت‮ ‬غني‮ .. ‬أنا بقيت أغني‮ ‬واحد في‮ ‬المدينة كلها‮ . ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬شوفت‮ .. ‬شوفت نتيجة الكسل‮ .. ‬مش باقولك الكسل أحلي‮ ‬من العسل‮ .. ‬أهو بقي‮ ‬غني‮ ‬وعنده فلوس كتير‮ ..‬ يا ابن المحظوظة‮ ‬يا نبهان‮.‬
زرزور ‮:‬‮ ‬وقف نبهان محتار قدام الكنز الكبير ده كله‮ .. ‬وقال لنفسه‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬والفلوس دي‮ ‬كلها هاوديها فين ؟‮!! ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬ودي‮ ‬عايزة سؤال ؟‮!! ... ‬عبيها في‮ ‬شولة وخدها علي‮ ‬بيتك دوغري‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬آخدها البيت؟‮! ... ‬آه‮ .. ‬أيوه‮ .. ‬بس هانقلها ازاي‮ ‬؟‮! ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬شيلها علي‮ ‬كتفك‮ ‬يا أخي‮ ..‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أشيلها علي‮ ‬كتفي‮ ‬؟‮!!‬
زرزور ‮:‬‮ ‬أيوه‮ .. ‬أنت مش بتشتغل حمال ؟‮!!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬ده كان زمان‮ ..‬ أنا دلوقتي‮ ‬بقيت‮ ‬غني‮ ‬ومن الأعيان‮ .. ‬ما‮ ‬يصحش أشيل الحاجات دي‮ ‬بنفسي‮.. ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬آه‮ ‬يا كسلان‮ .‬
نبهان‮ :‬‮ ‬كسلان‮ .. ‬كسلان‮ .. ‬بكره‮ ‬يبقي‮ ‬عندي‮ ‬خدم وحشم وشغالين‮ .. ‬وأنا بقي‮ ‬،‮ ‬أنام واصحي‮ ‬براحتي‮ .. ‬وآكل واشرب عالجاهز‮ .. ‬الكنز ده ممكن‮ ‬يعيشني‮ ‬سلطان زماني ييجي‮ ‬ميتين تلتميت سنة لقدام من‮ ‬غير شغلة ولا مشغلة‮ .. ‬عن اذنكم‮ .‬
‮(‬يتحرك نحو الخارج متهيئا للانصراف‮)‬
زرزور ‮:‬‮ ‬رايح فين يا نبهان ؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬هاروح أجيب حمالين‮ ‬ينقلوا الكنز ده لحد البيت‮ .. ‬وهادي‮ ‬كل واحد فيهم دينارين تلاتة‮.. ‬واريح جتتي‮ .. ‬واشتري‮ ‬دماغي‮.‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬دينارين تلاتة ؟‮!! ... ‬يعني‮ ‬كسلان‮ .. ‬وبخيل كمان؟‮!!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬خلوا بالكم من الكنز علي‮ ‬ما أجيب الحمالين وأرجع‮ .‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬ما تتأخرش‮ .‬
‮( ‬يخرج نبهان‮ - ‬إظلام علي‮ ‬المغارة‮ )‬
زرزور‮ :‬‮ ‬وراح نبهان جايب عشر حمالين شداد وطلب من كل واحد منهم يملا شوال كبير بالمجوهرات والدهب والفلوس ويشيله علي‮ ‬ضهره لحد البيت‮ .. ‬وفضل قاعد في‮ ‬المغارة لحد ما حمل الشوال الأخير وقال للحمال‮ .‬
‮( ‬يظهر نبهان داخل المغارة ومعه حمال‮ ‬يعينه في‮ ‬حمل جوال كبير علي‮ ‬ظهره‮ )‬
نبهان‮ :‬‮ ‬علي‮ ‬مهلك‮ .. ‬خد بالك من اللي‮ ‬أنت شايله‮ .. ‬
الحمال ‮:‬‮ ‬حاضر‮ ..‬
نبهان‮ :‬‮ ‬إوعي‮ ‬حاجة تقع منك في‮ ‬السكة‮ .. ‬
الحمال ‮:‬‮ ‬ما تخافش‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬توصله للبيت مع زملاتك‮ .. ‬وخد‮ .. ‬دي‮ ‬أجرتك زيهم‮ .. ‬
الحمال ‮:‬‮ ‬إيه ده ؟‮!‬ ‮.. ‬دينارين بس؟‮! .. ‬ما تبحبحها شوية‮ ‬يا سي‮ ‬نبهان‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬خد كمان دينار‮ .. ‬وما تطمعش في‮ ‬أكتر من كده‮ .. ‬
الحمال ‮:‬‮ ‬الحمل تقيل‮ .. ‬والشوال مليان علي‮ ‬آخره‮ .‬
نبهان‮ :‬ وأنت مالك مليان ولا ناقص‮ !! ..‬ أنت تشيل وأنت ساكت‮ .. ‬يلا اسبقني‮ ‬علي‮ ‬البيت‮.. ‬علي‮ ‬ما أروح أجيب أكل وشرب للعيال من السوق وأحصلكم‮ .‬
الحمال ‮:‬‮ ‬حاضر‮ ‬يا سي‮ ‬نبهان‮ .. ‬يا معين‮ .‬
نبهان‮ :‬‮ ‬إوعي‮ ‬حاجة تقع منك في‮ ‬السكة‮ ..‬
الحمال ‮:‬‮ ‬قلت لك ما تخافش‮ .‬
‮( ‬ينصرف الحمال بينما‮ ‬يقف نبهان سعيدا‮ )‬
نبهان‮ :‬‮ ‬يا سلام‮ ... ‬ده الاحساس بالغني‮ ‬ده حلو بشكل‮ .. ‬أروح أنا السوق أجيب اشهي‮ ‬طعام وألذ شراب ليا وللعيال‮ .. ‬وبعدين أبقي‮ ‬أحصل الحمالين علي‮ ‬البيت‮ .. ‬علي‮ ‬أقل من مهلي‮.‬
‮( ‬إظلام علي‮ ‬نبهان‮ )‬
زرزور‮ :‬ ‮ ‬وراح نبهان عالسوق اشتري‮ ‬أكل وشرب له ولولاده بالفكة اللي‮ ‬خدها معاه من كنز المغارة‮ .. ‬وروح علي‮ ‬بيته‮ .. ‬وزي‮ ‬العادة‮ .. ‬اتلكع في‮ ‬السكة كتير‮ .. ‬وريح من التعب تلات أربع مرات‮ ... ‬لحد ما الليل قرب‮ ‬ينتهي‮ ‬والفجر بدأ‮ ‬يشقشق‮ .. ‬
الأراجوز ‮:‬‮ ‬هيه عادته ولا هايشتريها‮ .. ‬
زرزور ‮:‬‮ ‬ولما روّح البيت لقي‮ ‬مراته‮ .. ‬مستنياه‮ .. ‬وكأنت طبعا زعلانة وقلقانة‮.‬
‮( ‬يضيء المسرح علي بيت نبهان‮ ‬– الزوجة تستقبله‮ )‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬أنت جيت‮ ‬يا سبع البرمبة؟‮! .. ‬إيه اللي‮ ‬أخرك كده‮ ‬يا نبهان؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬كنت باجيب أكل للعيال من السوق‮ .. ‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬سوق إيه اللي‮ ‬شغال للساعادي؟‮! .. ‬أنت‮ ‬يا راجل أنت مش هاتبطل لكاعة‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬طمنيني‮ ‬الأول ‮.. ‬الحمالين جم ؟‮!‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬أيوه جم‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬وجابو الشولة؟‮!‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬جابوهم‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬وهما فين؟‮! ‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬عندك متكومين جنب الحيطة‮ .. ‬بس هانعمل بيهم إيه دول ؟
نبهان ‮:‬‮ ‬هانعمل بيهم حاجات كتير‮ .. ‬هانعيش ملوك طول العمر‮ .. ‬هانشتري‮ ‬بيت كبير‮ .. ‬لأ‮ .. ‬قصر بجنينة واسعة‮ .. ‬وهانشتري‮ ‬بساتين وجناين فاكهة‮ .. ‬وهايكون عندنا خدم وحشم‮.. ‬وسفرجية‮ .. ‬وسواقين‮ .. ‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬حيلك حيلك‮ ... ‬كل ده بعشر شولة فاضيين؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬فاضيين ؟‮!!‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬أيوه‮ .. ‬أنا كومتهم فوق بعض جنب الحيطة‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬إزاي‮ ‬فاضيين ؟‮!!‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬كل حمال جاب شوال فاضي‮ .. ‬وقال لي‮ ‬انك باعته بيه وطلب مني‮ ‬أحطه جنب اخواته‮ .‬
نبهان‮ :‬‮ ‬اللصوص‮ ... ‬الحرامية‮ ... ‬الحمالين ضحكوا عليا‮ .. ‬سرقوا مني‮ ‬الكنز اللي‮ ‬لاقيته‮.‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬كنز ؟‮! ... ‬بتقول كنز ؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أيوه كنز‮ .. ‬كنز كبير لاقيته في‮ ‬المغارة‮ .. ‬بس‮ ‬يا خسارة‮ .. ‬الحمالين سرقوه‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬اه‮ ‬يا خيبتك القوية‮ .. ‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬يا دي‮ ‬المصيبة‮ .. ‬يادي‮ ‬الوقعة السودة‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬ده جزاء كسلي‮ ‬وإهمالي‮ .. ‬لو كنت شيلت الكنز بنفسي‮ ‬ما كانش حد عرف سري‮ ‬وسرقني‮ .. ‬عليه العوض ومنه العوض‮ .. ‬عليه العوض ومنه العوض‮.‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬وأنت هاتقعد تندب كده‮ ... ‬قوم‮ ‬يا راجل شوف الحمالين سرقوا الكنز وراحوا علي‮ ‬فين؟‮!‬
نبهان ‮:‬‮ ‬خلاص‮ .. ‬فات الأوان‮ ... ‬الكلام ده كان في‮ ‬أول الليل‮ .. ‬يعني‮ ‬زمانهم هربوا باللي‮ ‬خدوه وطفشوا بره البلد‮ .. ‬أنا اللي‮ ‬غلطان‮ .. ‬أنا اللي‮ ‬أستاهل‮ ..‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬لا‮ .. ‬أنت لازم تشوفلك حل في‮ ‬كسلك ده‮ .. ‬وخيبتك اللي‮ ‬ما وردتش علي‮ ‬حد‮ .. ‬
نبهان ‮:‬‮ ‬يعني‮ ‬أعمل إيه ؟‮! ‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬تصحي‮ ‬من الصبح بدري‮ ‬وتروح لحكيم الزمان اللي‮ ‬ساكن في‮ ‬الجهة التانية من الغابة المسحورة‮ .. ‬وتحكيله حكايتنا‮ ‬يمكن تلاقي‮ ‬عنده حل للغلب اللي‮ ‬إحنا فيه ده‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أنتي‮ ‬غاوية تمشوريني‮ ‬يا ولية أنتي‮ .. ‬مش كفاية اللي‮ ‬جرالي؟‮!‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬ما هو كله من كسلك وسوء تدبيرك وإهمالك‮ .. ‬لازم تروح لحكيم الزمان‮ .‬
نبهان ‮:‬‮ ‬طب ما تروحيله أنتي‮ .. ‬وأنا هاريح جتتي‮ ‬من التعب علي‮ ‬ما ترجعي‮ ‬بالسلامة‮ .‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬أروح أنا ؟‮!! ... ‬وأنت تنام في‮ ‬البيت‮ ... ‬أنت جري‮ ‬لعقلك حاجة‮ ‬يا راجل أنت ؟‮! ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬ودي‮ ‬فيها إيه بس؟‮!‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬فيها ان أنت الراجل‮ ... ‬ولازم تشتغل وتتعب عشان تعرف تعيش‮ .. ‬كفاية عليا أنا شغل البيت وتربية العيال‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬ده مشوار صغير لحد الجهة التانية من الغابة المسحورة‮ .. ‬يعني‮ ‬فركة كعب‮ .‬
الزوجة ‮:‬‮ ‬لو عايزني‮ ‬أنا اللي‮ ‬أروح لحكيم الزمان‮ .. ‬يبقي‮ ‬هاخد العيال معايا ومش هارجع هنا تاني‮ .. ‬ومش هاتشوف وشي‮ ‬،‮ ‬ولا وش ولادك بعد كده‮ .‬
نبهان ‮:‬‮ ‬لأ‮ .. ‬وعلي‮ ‬إيه‮ .. ‬أنا اللي‮ ‬غلطان ولازم أدفع تمن‮ ‬غلطتي‮ .. ‬حاضر أمري‮ ‬لله‮ .. ‬هاروح لحكيم الزمان‮.‬
‮( ‬إظلام‮ )‬
زرزور‮ :‬‮ ‬وخرج نبهان الكسلان عشان‮ ‬يقابل حكيم الزمان‮ ... ‬وكان لازم‮ ‬يمر علي‮ ‬الغابة المسحورة عشان‮ ‬يوصل للحكيم اللي‮ ‬ساكن لواحده في‮ ‬كوخ صغير في‮ ‬الجهة التانية من الغابة‮ .‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬غابة مسحورة؟‮! ‬
زرزور ‮ :‬‮ ‬أيوه‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬شغل حواديت بقي‮ .. ‬يعني‮ ‬حيوأنات ونباتات ممكن تتكلم وتتحرك‮ .‬
الأراجوز‮ :‬ طب كمل‮ ‬يا زرزور‮ .. ‬إما نشوف آخرتها إيه معاك أنت وسي‮ ‬نبهان الكسلان‮!!‬
زرزور ‮:‬‮ ‬وفضل نبهان ماشي‮ ‬ماشي‮ ‬في‮ ‬طريقه وسط الغابة المسحورة لحد ما قابل ديب من الديابة‮.‬
الأراجوز ‮:‬‮ ‬ديب؟‮!!! .. ‬يا خرابي‮ .. ‬
زرزور ‮ :‬‮ ‬ما تخافش‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬ده كان ديب عيان بيشتكي‮ ‬من معدته بقاله تلات ايام‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬تلاقيه جعان‮ ... ‬ومش هايخف‮ ‬غير لما‮ ‬ياكل نبهان‮ ..‬
زرزور‮ :‬‮ ‬ما هو نبهان كان فاكر كده‮ .. ‬وحاول‮ ‬يهرب منه إنما لقاه ديب مسكين بيتلوي‮ ‬من الوجع‮ .. ‬فسأله‮.‬
‮( ‬إضاءة علي‮ ‬منظر للغابة المسحورة‮ - ‬نبهان والذئب‮ ‬– ممكن عرائس ماسكات أو خيال ظل‮ )‬
نبهان‮ :‬‮ ‬مالك‮ ‬يا ديب‮ .. ‬بتتلوي‮ ‬زي‮ ‬التعبان كده ليه؟‮!!‬
الذئب‮ :‬‮ ‬تعبان‮ ... ‬عوووووو‮ ... ‬بطني‮ ‬بتوجعني‮ ‬بقالها تلات تيام‮ ... ‬عوووو‮ .. ‬مش عارف أعمل إيه‮ .. ‬لا قادر اكل ولا اشرب ولا عارف اجري‮ ‬ورا فريسة عشان اصطادها‮ .. ‬عوووووووووووو‮ ..‬
نبهان‮ :‬‮ ( ‬يخاطب نفسه‮ ‬‮) ‬أحسن‮ .. ‬كان زمانك كلتني‮ ..‬
الذئب‮ :‬‮ ‬بتقول إيه‮ ‬يا انسان؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬لا أبدا‮ .. ‬باقولك ألف سلامة‮ .. ‬ربنا‮ ‬يشفيك‮.‬
الذئب‮ :‬‮ ‬وأنت رايح فين‮ ‬يا إنسان؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أنا اسمي‮ ‬نبهان‮ .. ‬ورايح اقابل حكيم الزمان‮ ..‬
الذئب‮ :‬‮ ‬طب أمانة عليك‮ ‬يا نبهان تبلغه سلامي‮ ‬وتساله عن علاج لوجع بطني‮ .. ‬عووووووووووووو‮ ..‬
نبهان‮ :‬‮ ‬حاضر‮ .. ‬ها بلغه‮ .. ‬سلام عليكم‮ .‬
‮( ‬يتركه ويرحل‮ )‬
زرزور‮ :‬‮ ‬وكمل نبهان طريقه وساب الديب العيان‮ .. ‬وفضل ماشي‮ ‬ماشي‮ ‬ماشي‮ .. ‬لحد ما حس بالتعب‮ .. ‬وقال لنفسه‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬كفاية كده‮ .. ‬أنا مشيت كتير‮ .. ‬لازم أريح جتتي‮ ‬شوية‮ .. ‬هأنام تحت الشجرة دي‮ ‬قيمة ساعة ولا اتنين‮.‬
‮( ‬تظهر شجرة تفاح ضخمة‮ ‬– يستظل نبهان بظلها‮ )‬
نبهان ‮:‬‮ ‬وآدي‮ ‬نومة‮ .‬
الأراجوز ‮:‬‮ ‬تاني؟‮!! ... ‬هاينام تاني‮ ‬؟‮!! ... ‬هوه إيه الكسل اللي‮ ‬هوه فيه ده؟‮! ... ‬قوم‮ ‬يا راجل خلينا نخلص الحدوتة‮ .‬
‮( ‬صوت شخير نبهان‮ )‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬الله الله‮ .. ‬ده بيشخر كمان‮ .‬
زرزور‮ :‬‮ ‬عمل زي‮ ‬واحد صاحبنا‮ ..‬
الشجرة‮ :‬‮ ( ‬تتألم‮ ‬‮) .. ‬آآآآه‮ ... ‬آآآآه‮ .‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬إيه ده ؟‮!! ... ‬الصوت ده جاي‮ ‬منين ؟‮!! .. ‬بسم الله الرحمن الرحيم‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ( ‬فزعا‮ ‬‮) ‬سلامٌ‮ ‬قولا من رب رحيم‮ ... ‬إيه ده ؟‮!! .. ‬في‮ ‬إيه؟‮!!‬
الشجرة‮ :‬‮ ‬ما تخافش‮ ‬يا إنسان‮ ... ‬أنا الشجرة الطيبة‮ .. ‬شجرة التفاح اللي‮ ‬أنت نايم في‮ ‬ظلها‮ .‬
نبهان‮ :‬‮ ‬خضتيني‮ ‬يا ست شجرة‮ ... ‬مالك بتتوجعي‮ ‬ليه إنتي‮ ‬راخرة؟‮! .. ‬بطنك بتوجعك زي‮ ‬الديب؟‮!.. ‬ولا عندك كحة؟‮!‬
الشجرة‮ :‬‮ ‬عندي‮ ‬جفاف‮ ... ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬جفاف؟‮!! .. ‬أنتي‮ ‬اكيد بتهزري‮ .. ‬جفاف إيه وأنتي‮ ‬شجرة كبيرة قد الشحطة‮!!‬
الشجرة‮ :‬‮ ‬شايف اوارقي‮ ‬اصفرت ودبلت ازاي؟‮! .. ‬وكمان التفاح اللي‮ ‬كان بيطلع علي‮ ‬فروعي‮ ‬مات وهو لسه بيزهر‮ ... ‬عشان الميه مش بتوصل لفروعي‮ ‬وأوراقي‮ .. ‬أنا باموت‮ ‬يا إنسان‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬لا حول ولا قوة إلا بالله‮ .. ‬الموت علينا حق‮ .. ‬أسيبك بقي‮ ‬تطلعي‮ ‬في‮ ‬الروح براحتك‮ .. ‬حاكم أنا باتاثر قوي‮ ‬بالحاجات دي‮ .. ‬وقلبي‮ ‬مش هايستحمل‮ ‬يشوفك وأنتي‮ ‬بتطبي‮ ‬ساكتة‮ .. ‬ومين عارف مش‮ ‬يمكن تقعي‮ ‬فوق نافوخي‮ ‬تموتيني‮ ‬أنا كمان؟‮! .. ‬سلام عليكم‮ .‬
الشجرة‮ :‬‮ ‬رايح فين؟‮! ‬
نبهان ‮:‬‮ ‬رايح لحكيم الزمان‮ .‬
الشجرة‮ :‬‮ ‬طب أمانة عليك تبلغه بحالتي‮ ‬وتسأله عن حل للي‮ ‬أنا فيه‮ .‬
نبهان ‮:‬‮ ‬حاضر‮ .. ‬هابلغه‮ .. ‬بس علي‮ ‬الله نلحقك قبل ما تفيصي‮ ... ‬سلام‮ .‬
الشجرة‮ :‬‮ ‬مع السلامة‮ ‬يا إنسان‮ .. ‬ما تنساش تبلغ‮ ‬حكيم الزمان‮ ..‬
نبهان‮ :‬‮ ( ‬منصرفا‮ ‬‮) ‬حاضر‮ .. ‬بس ربنا‮ ‬يكفينا شر النسيان‮.‬
زرزور‮ :‬ وكمل نبهان طريقه في‮ ‬الغابة المسحورة‮ .. ‬وفضل‮ ...‬
الأراجوز‮ :‬‮ ( ‬مكملا‮ ‬‮) ‬ماشي‮ .. ‬ماشي‮ .. ‬ماشي‮ .. ‬أيوه وبعدين؟‮!!‬
زرزور ‮:‬‮ ‬لحد ما وصل للبحيرة المسحورة‮ .. ‬وهناك سمع صوت بيناديه‮ ..‬
السمكة ‮ ‬‮:‬ بس‮ .. ‬بس‮ .. ‬يا إنس‮ .. ‬يا إنس‮ .. ‬يا انسان‮ .. ‬
‮( ‬يظهر نبهان في‮ ‬حيرة‮ ‬– السمكة خيال ظل في‮ ‬قلب البحيرة علي‮ ‬الشاشة الخلفية‮ )‬
نبهان ‮:‬‮ ‬مين؟‮!! .. ‬مين اللي‮ ‬بينادي؟‮!‬
السمكة ‮:‬أنا‮ ‬السمكة ‮.. ‬هنا في‮ ‬المية‮ .. ‬في‮ ‬قلب البحيرة المسحورة‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أهلا‮ ‬يا ست سمكة‮ ... ‬مال صوتك مبحوح كده ليه؟‮!! ‬
السمكة ‮ ‬‮: ‬زوري‮ ‬بيوجعني‮ .. ‬ومش قادرة اتكلم‮ .. ‬وخياشيمي‮ ‬مكتومة مش قادرة اتنفس‮ .‬
نبهان ‮:‬‮ ‬هوه الغابة كلها عيانة ولا إيه؟‮!! ... ‬تكونشي‮ ‬اللوز ؟‮!‬
السمكة ‮ ‬‮: ‬السمك ما عندوش لوز‮ ‬يا نبيه‮ ..‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أنا اسمي‮ ‬نبهان‮ .. ‬مش نبيه‮ .. ‬ولا أنتي‮ ‬بتتريقي‮ ‬عليا؟‮!‬
السمكة‮ ‬‮:‬ أنت زعلت مني‮ ‬؟‮!! .. ‬أنا اسفة‮ .. ‬حقك عليا‮ .. ‬بس شوفلي‮ ‬حل في‮ ‬الوجع اللي‮ ‬هايموتني‮ ‬ده‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أنا رايح لحكيم الزمان‮ .. ‬هابقي‮ ‬أساله عن حل أو علاج لزورك‮ .. ‬
السمكة ‮: ‬يا ريت‮ .. ‬تبقي‮ ‬عملت فيا معروف‮ .. ‬وجميل مش هانساهولك‮ .. ‬
نبهان ‮:‬‮ ‬سلام بقي‮ ‬عشان أنا اتاخرت‮ .. ‬
السمكة ‮: ‬مع السلامة‮ ‬يا نبهان‮ .. ‬وسلم لي‮ ‬علي‮ ‬حكيم الزمان‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬يوصل‮ .. ‬
‮( ‬تختفي‮ ‬السمكة ويواصل نبهان سيره‮ )‬
زرزور‮ :‬‮ ‬وفضل ماشي‮ ‬نبهان‮ .. ‬لحد ما وصل للجهة التانية من الغابة‮ .. ‬وهناك في‮ ‬كوخ صغير بسيط‮ .. ‬لقي‮ ‬راجل عجوز‮ .. ‬دقنه بيضة وشعره أبيض ‮.. ‬قاعد مشغول وسط كوم من الكتب والورق‮ .. ‬أول ما دخل عليه نبهان عرفه علي‮ ‬طول‮ .‬
‮( ‬يظهر الحكيم خيال ظل علي‮ ‬الشاشة‮ ‬– لحية طويلة وشعر طويل‮ )‬
الحكيم ‮: ‬أهلا‮ ‬يا نبهان‮ .. ‬ادخل ما تتكسفش‮ .‬
نبهان ‮:‬‮ ‬يبقي‮ ‬أنت حكيم الزمان‮ .. ‬عرفتني‮ ‬علي‮ ‬طول‮ .. ‬من‮ ‬غير سابق معرفة أو كلام‮.‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬اسال سؤالك باختصار‮ .. ‬علشان تلحق تروح قبل ما‮ ‬ينقضي‮ ‬النهار‮ .‬
نبهان ‮:‬‮ ‬أنا عايز ابقي‮ ‬غني‮ .. ‬أغني‮ ‬واحد في‮ ‬المدينة‮ .. ‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬وإيه كمان؟‮!‬
نبهان ‮:‬‮ ‬مش عايز اشتغل‮ .. ‬عايز أنام ليل ونهار‮ ..‬
الحكيم ‮: ‬أمرك عجيب‮ ‬يا كسلان‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أنت كمان هاتقول كسلان ؟‮!!‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬عايز تعيش في‮ ‬كسل‮ .. ‬وفي‮ ‬نفس الوقت تتنعم بطعم العسل؟‮!! .. ‬إزاي؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أنت حكيم الزمان‮ .. ‬يعني‮ ‬إنت اللي‮ ‬تقول لي‮ ‬إزاي‮.‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬مفيش عسل من‮ ‬غير عمل‮ .. ‬ومفيش‮ ‬غني‮ .. ‬مع الكسل‮ ..‬
نبهان‮ :‬‮ ‬مش فاهم‮ .‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬مش فاهم ؟‮!! .. ‬ولا مكسل تفهم؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬الاتنين‮.‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬زي‮ ‬ما ضيعت كنز المغارة بكسلك‮ .. ‬دلوقتي‮ ‬مكسل تشغل عقلك ؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أنت كمان عرفت حكاية الكنز؟‮!‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬ده كان درس ليك‮ ... ‬والظاهر انك لسه ما اتعلمتش‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أنا مش جاي‮ ‬اتعلم وآخد دروس‮ .. ‬أنا عايز أعرف أسهل طريق للغني‮ ‬وللفلوس‮ .‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬من‮ ‬غير شغل وعمل‮ .. ‬ما‮ ‬ينفعش‮ .. ‬لازم تبطل كسل‮ .. ‬وأنت هاتبقي‮ ‬أغني‮ ‬واحد في‮ ‬المدينة‮..‬
نبهان ‮:‬‮ ‬طب إديني‮ ‬دوا للكسل‮.‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬النشاط والعمل‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬هو ده العلاج ؟‮!! .. ‬مفيش سفوف ؟‮! .. ‬مفيش حاجة أشربها ؟‮!!‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬هوه ده علاجك‮ .. ‬اشتغل‮ .. ‬هاتلاقي‮ ‬نفسك من الأغنيا‮ .. ‬
نبهان ‮:‬‮ ‬طب اديني‮ ‬وصفة سرية‮ .. ‬أو خلطة سحرية‮.‬
الحكيم ‮: ‬وقتك خلص‮ .. ‬مع السلامة‮ .. ‬روح عشان تلحق اللي‮ ‬وراك‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬آه كنت هانسي‮ .. ‬وأنا جايلك في‮ ‬الطريق قابلت ديب عنده مغص‮ .. ‬حملني‮ ‬امانة‮.. ‬اسألك توصف له علاج لوجع بطنه‮ .‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬قوله علاج معدته إنه‮ ‬ياكل واحد كسلان‮ ..‬
نبهان ‮:‬‮ ‬حاضر‮ .. ‬هاقوله‮ .. ‬الحمد لله إني‮ ‬افتكرت‮ .. ‬آه والشجرة اللي‮ ‬عندها جفاف وبتطلع في‮ ‬الروح؟‮!‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬اللي‮ ‬مانع عنها المية جرة مدفونة تحت جدرها مليانة دهب‮ .. ‬لو خرجت من تحتها‮.. ‬الميه هاتوصل للجذور وهاتروي‮ ‬غصنها وتفتح زهرها‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬والسمكة ؟‮!!‬
الحكيم‮ :‬‮ ‬في‮ ‬جوهرة نادرة اتحشرت في‮ ‬حلقها‮ .. ‬لو اتشالت هاتخف علي‮ ‬طول‮ .‬
نبهان‮ :‬‮ ‬كتر خيرك‮ ‬يا حكيم الزمان‮ ... ‬سلام عليكم‮.‬
الحكيم ‮: ‬وعليكم السلام‮ .‬
‮( ‬يختفي‮ ‬حكيم الزمان ويظهر نبهان في‮ ‬طريق العودة‮ )‬
زرزور‮ :‬‮ ‬ورجع نبهان‮ .. ‬مسرور فرحان‮ .. ‬بكلام الحكيم‮ .. ‬حكيم الزمان‮ ... ‬وهو في‮ ‬طريق العودة للبيت‮ .. ‬نادته‮ ‬السمكة اللي‮ ‬ساكنة البحيرة المسحورة‮ .‬
‮( ‬تظهر السمكة خيال ظل علي‮ ‬الشاشة الخلفية‮ )‬
السمكة ‮: ‬هه‮ .. ‬طمني‮ ‬يا نبهان‮ .. ‬وصفت حالتي‮ ‬لحكيم الزمان؟‮!!‬
نبهان ‮:‬‮ ‬بيقولك في‮ ‬جوهرة نادرة محشورة في‮ ‬زورك‮ .. ‬لو اتشالت هاتخفي‮ ‬وتبقي‮ ‬كويسة‮ ..‬
السمكة ‮: ‬جوهرة؟‮!! .. ‬طب شيلها من زوري‮ ‬إعمل معروف‮ .. ‬ساعدني‮ ‬وأنا هاكفأك‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬وأنا لسه هامد إيدي‮ .. ‬واطلعها من زورك‮ .. ‬شوفي‮ ‬حد‮ ‬غيري‮ .. ‬أنا ورايا شغل‮ .. ‬أنا مش فاضيلك‮ .. ‬سلام‮.‬
السمكة ‮ ‬‮: ‬كدة‮ ‬يا نبهان؟‮! ... ‬آه‮ ‬يا كسلان‮.‬
الأراجوز ‮:‬‮ ‬ده عبيط ده ولا إيه؟‮!!‬
‮( ‬تختفي‮ ‬السمكة ‮)‬
زرزور‮ :‬‮ ‬وكمل نبهان طريقه‮ .. ‬لحد ما قابل شجرة التفاح‮ .. ‬ولما سألته عن رأي‮ ‬حكيم الزمان‮.. ‬قال لها‮.‬
‮( ‬تظهر الشجرة‮ )‬
نبهان‮ :‬‮ ‬كويس إني‮ ‬لحقتك قبل ما تفيصي‮ .. ‬اطمني‮ .. ‬في‮ ‬جرة مليانة دهب مدفونة تحت منك‮ .. ‬لو اتشالت،‮ ‬الميه هاتقدر توصل لجدورك وتبقي‮ ‬عال العال‮ ... ‬يلا بالشفا‮ .. ‬سلام عليكم‮. ‬
الشجرة‮ :‬‮ ‬استني‮ ‬هنا‮ .. ‬رايح فين؟‮!! ... ‬مش تساعدني؟‮!‬
نبهان ‮:‬‮ ‬ما أنا ساعدتك أهو‮ .. ‬وعملت اللي‮ ‬عليا وسألت حكيم الزمان‮.‬
الشجرة ‮: ‬كمل جميلك‮ .. ‬واحفر تحت مني‮ ‬وشيل جرة الدهب‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬وأنا كنت شغال عندك؟‮!! .. ‬لسه هاحفر واتعب نفسي‮ ‬عشان خاطر عيونك ؟‮! .. ‬أنا مش فاضيلك‮ .. ‬أنا ورايا شغل‮ .. ‬أنا هابقي‮ ‬غني‮ .. ‬شوفيلك عامل‮ ‬غلبان‮ ‬يحفر تحتك وابقي‮ ‬حني‮ ‬عليه بتفاحة ولا اتنين‮ ... ‬لما ربنا‮ ‬ينتعك بالسلامة‮ .. ‬سلام‮ ..‬
الشجرة‮ :‬‮ ‬كده‮ ‬يا كسلان ؟‮!! .. ‬بقي‮ ‬ده اسمه كلام؟‮!!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬ايوه كده‮ .. ‬ولا أنا‮ ‬غلطان‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬طبعا‮ ‬غلطان‮ .. ‬وستين‮ ‬غلطان‮ .. ‬
‮( ‬تختفي‮ ‬الشجرة‮ ‬– ويظهر بعدها الذئب‮ )‬
زرزور ‮:‬‮ ‬وفضل ماشي‮ ‬نبهان لحد ما قابل الديب العيان‮ .. ‬ولما سأله عن رأي‮ ‬حكيم الزمان‮ .‬
نبهان‮ :‬‮ ‬علاجك‮ ‬يا سيدي‮ ‬إنك تاكل واحد كسلان‮ .. ‬وساعتها هاتخف وتبقي‮ ‬زي‮ ‬الحصان‮.‬
الذئب ‮: ‬عووووووووو‮ ... ‬واحد كسلان‮ .. ‬واحد كسلان‮!!‬
نبهان ‮:‬‮ ‬ايوه‮ .. ‬الحكيم قال كده‮ .. ‬ولا أنت علقت؟‮!!‬
الذئب ‮: ‬وأنا هلاقي‮ ‬حد كسلان اكتر منك‮ .. ‬كسلت تساعد‮ ‬السمكة المسكينة‮ .. ‬وكسلت تحفر تحت الشجرة الحزينة‮ .. ‬يبقي‮ ‬لازم آكلك عشان‮ ‬يخف وجع معدتي‮ .. ‬عووووووووووووو‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ‬تاكلني؟‮!! .. ‬بقي‮ ‬ده جزاة المعروف‮.‬
الذئب ‮: ‬وأنا هالاقي‮ ‬فين كسلان زيك؟‮! .. ‬ده أنت لقطة‮ .. ‬عووووووووووو
نبهان ‮:‬‮ ‬يا دي‮ ‬الورطة‮ .. ‬يادي‮ ‬المصيبة‮ .. ‬
الذئب ‮: ‬عوووووووووووووو
نبهان ‮:‬‮ ‬مش أنت بتقول أنك تعبان؟‮!‬
الذئب‮ :‬‮ ‬أوي‮ .. ‬أوي‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬ومش قادر تجري‮ ‬ورا فريسة ؟‮!‬
الذئب‮ :‬‮ ‬قصدك إيه؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬لو جدع‮ .. ‬ابقي‮ ‬حصلني‮ ...‬
‮( ‬يجري‮ ‬نبهان‮ ‬– يحاول الذئب ان‮ ‬يدركه لكنه‮ ‬يسقط من التعب وهو‮ ‬يعوي‮ ‬بوهن‮ )‬
الذئب‮ :‬‮ ‬عوووووووووووو
‮( ‬اظلام علي‮ ‬الذئب‮ ‬– حتي‮ ‬تظهر الشجرة‮ )‬
زرزور‮ :‬‮ ‬وفضل‮ ‬يجري‮ ‬نبهان‮ .. ‬يجري‮ .. ‬يجري‮ .. ‬وهوه خايف ومرعوب‮ .. ‬من‮ ‬غير ما‮ ‬يبص وراه‮ .. ‬لحد ما لقي‮ ‬نفسه عند الشجرة الطيبة تاني‮ .‬
الشجرة‮ :‬‮ ‬أنت رجعت تاني؟‮! .. ‬أنا كنت متأكدة إنك إنسان طيب وشهم‮ .. ‬احفر بقي‮ ‬تحت مني‮ ‬وطلع جرة الدهب‮ .. ‬وأنا هاديهالك كلها هدية‮ .. ‬مكافأة علي‮ ‬الجميل اللي‮ ‬عملته ليا‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬جرة الدهب كلها ليا؟‮!‬
الشجرة‮ :‬‮ ‬أيوه‮ .. ‬احفر بقي‮ ‬بسرعة‮ .. ‬أنا قربت ادبل واموت‮ .. ‬
نبهان ‮:‬‮ ‬حاضر‮ .. ‬حاضر‮ .. ‬هاحفر اهه‮ .. ‬هاشتغل بهمة ونشاط‮ .. ‬
‮( ‬يشرع في‮ ‬الحفر تحت جذع الشجرة‮- ‬حتي‮ ‬يصل للجرة ‮) ‬
نبهان ‮:‬‮ ‬أنا بقيت من الأغنيا‮ .. ‬عندي‮ ‬دهب كتير‮ .. ‬أنا‮ ‬غني‮ .. ‬أنا‮ ‬غني‮ .. ‬أهي‮ .. ‬الجرة اهي‮ ..‬ دي‮ ‬فعلا مليانة دهب‮ .. ‬
الشجرة ‮: ‬حلال عليك‮ .. ‬وشكرا علي‮ ‬مساعدتك ليا‮ ..‬
نبهان‮ :‬‮ ‬ده أنا اللي‮ ‬شاكر لكرمك وطيبتك‮ .. ‬
الشجرة ‮: ‬روح بقي‮ ‬إلحق‮ ‬السمكة قبل ما تتخنق هيا كمان‮ .. ‬أنت راجل طيب‮ ‬يا انسان‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬حاضر‮ .. ‬وخلي‮ ‬الجرة دي‮ ‬تحت منك لحد ما اروح وارجع تاني‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬أنت لسه ما اتعلمتش‮ ‬يا نبهان‮ ..‬ خد فلوسك معاك‮ ‬يا عم‮ .. ‬أحسن ترجع ما تلاقيهاش‮. ‬
نبهان ‮:‬‮ ‬رأيك كده‮ ‬يا أراجوز؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬أيوه‮ .. ‬ولا أنت لسه مكسل زي‮ ‬زمان؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬لأ‮ .. ‬كسل إيه تاني‮ .. ‬أنا هاشيل الجرة معايا‮ .. ‬واروح اساعد‮ ‬السمكة المسكينة‮ .. ‬زمانها زعلانة مني‮ .‬
‮( ‬تظهر السمكة – خيال ظل‮ )‬
السمكة ‮: ‬أنا كنت متأكدة انك إنسان طيب وشهم‮ ‬،‮ ‬ومش ممكن تسيبني‮ ‬أتألم‮ .. ‬تعالي‮ ‬يا نبهان‮ .. ‬مد إيدك في‮ ‬حلقي‮ ‬وخد الجوهرة النادرة‮ .‬
نبهان‮ :‬‮ ‬حاضر‮ .. ‬بس إوعي‮ ‬تبلعيني‮ .‬
السمكة ‮: ‬ما تخافش‮ .. ‬بس اسحب الجوهرة بشويش‮ .. ‬عشان زوري‮ ‬بيوجعني‮ .. ‬
نبهان ‮:‬‮ ‬بسم الله‮ .. ‬يا معين‮ ... ‬أهي‮ .. ‬الجوهرة أهي‮ .‬
‮( ‬يخرج الجوهرة‮ ) ‬
السمكة ‮ ‬‮: ‬شكرا‮ .. ‬شكرا‮.. ‬كتر خيرك‮ ‬يا نبهان‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬خدي‮ ‬الجوهرة بتاعتك‮ ..‬
السمكة ‮: ‬لا‮ .. ‬دي‮ ‬بتاعتك أنت دلوقتي‮ .. ‬هدية مني‮ ‬ليك‮ .. ‬
نبهان‮ :‬‮ ‬دي‮ ‬ليا أنا ؟‮!! .. ‬لكن دي‮ ‬تساوي‮ ‬ثروة‮.‬
السمكة ‮ ‬‮: ‬مش خسارة فيك‮.‬
نبهان‮ :‬‮ ‬يعني‮ ‬الجوهرة النادرة وجرة الدهب بقوا بتوعي‮ ‬؟‮! ‬
السمكة ‮ ‬‮: ‬أيوه‮ ‬يا نبهان‮ .. ‬مكافأة ليك علي‮ ‬المعروف اللي‮ ‬قدمتهولي‮ ‬أنا والشجرة الطيبة‮.‬
نبهان ‮:‬‮ ( ‬بسعادة‮ ‬‮) ‬شكرا‮ ‬يا سمكة‮ ‬يا كريمة‮ .. ‬شكرا‮ ‬يا شجرة‮ ‬يا طيبة‮ .. ‬شكرا‮ ‬يا حكيم الزمان،‮ ‬شكرا ليكم كلكم‮ .‬
السمكة ‮: ‬مع السلامة‮ ‬يا نبهان‮ .. ‬خد بالك من نفسك‮ .‬
‮( ‬تختفي‮ ‬السمكة ويبقي‮ ‬نبهان وحده سعيدا مسرورا‮ )‬
نبهان‮ :‬‮ ‬أنا كده بقيت‮ ‬غني‮ .. ‬أغني‮ ‬واحد في‮ ‬المدينة‮.‬
الأراجوز ‮:‬‮ ‬ابسط‮ ‬يا عم‮ .. ‬ماشية معاك‮ .‬
نبهان‮ :‬‮ ‬الحمد لله‮ .. ‬لو ماكنتش رجعت أساعد الشجرة والسمكة ما كنتش خدت الثروة دي‮ ‬كلها‮.. ‬لو ماكنتش اشتغلت وحفرت تحت الشجرة ما كنتش طلعت جرة الدهب‮ .. ‬ولو كسلت تاني‮ ‬ممكن الثروة دي‮ ‬تضيع مني‮ ‬مرة تانية‮ .‬
زرزور ‮:‬‮ ‬وناوي‮ ‬تعمل إيه بالفلوس دي‮ ‬كلها‮ ‬يا نبهان؟‮!‬
نبهان ‮:‬‮ ‬ها قسمها تلات أجزاء‮ .. ‬الجزء الأول للبيت أصرف منه أأنا ومراتي‮ ‬والعيال‮ .. ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬والجزء التاني؟‮!‬
نبهان ‮:‬‮ ‬للغلابة والمساكين‮ .. ‬حاكم ليا جيران كتير فقرا وعندهم عيال صغيرين‮ .. ‬ورغم كده كانوا بيساعدوني‮ ‬ويسلفوني‮ ‬أيام ما كنت فقير وكسلان‮ ..‬لازم أساعدهم‮ ‬،‮ ‬واخليهم‮ ‬يبقوا سعدا زيي‮ .‬
زرزور‮ :‬‮ ‬برافو عليك‮ .. ‬كويس إنك ما نسيتش جيرانك وصحابك الفقرا‮ .. ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬والجزء التالت؟‮! ‬هاتعمل بيه إيه؟‮!‬
نبهان‮ :‬‮ ‬هاعمل بيه مشروع‮ .. ‬عشان الفلوس ممكن تخلص مني‮ ‬في‮ ‬يوم من الأيام‮ .. ‬وارجع تاني‮ ‬فقير‮ .. ‬لازم اشتغل وأعمل بهمة ونشاط وإخلاص عشان أفضل عايش مبسوط وسعيد علي‮ ‬طول‮.‬
زرزور‮ :‬‮ ‬صح‮ ‬يا نبهان‮ .. ‬أنت كده تستحق تكون أغني‮ ‬واحد في‮ ‬المدينة‮ .. ‬
نبهان ‮:‬‮ ‬أروح أنا بقي‮ ‬أفرح مراتي‮ ‬وعيالي‮ .. ‬سلاموا عليكم‮.‬
‮ ( ‬يختفي‮ ‬نبهان‮ )‬
زرزور ‮ :‬ وتوتة توتة‮ .. ‬فرغت الحدوتة‮ .. ‬إيه رأيك‮ ‬يا أراجوز ؟‮! .. ‬حلوة ولا ملتوتة ؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬حلوة‮ .. ‬حلوة‮ .. ‬مفيش كلام‮.‬
زرزور ‮ :‬‮ ‬لسه عايز تنام‮ .. ‬ومش عايز تشتغل؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬لأ طبعا‮ .. ‬أنا لازم اشتغل عشان أبقي‮ ‬سعيد‮ .. ‬ولازم اذاكر واتعب عشان أنجح وأحقق أحلامي‮ ..‬
زرزور ‮ :‬‮ ‬برافو عليك‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬وأنت بقي‮ ‬بتحلم بإيه؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬لحظة واحدة‮ ... ‬
‮( ‬ينام علي‮ ‬البرافان ويعلو صوت شخيره ‮)‬
زرزور ‮ :‬‮ ‬الله‮!! ...‬ أنت نمت تاني‮ ‬؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬مش أنت اللي‮ ‬بتسألني‮ ‬باحلم بإيه؟‮! ... ‬لازم أنام الأول عشان أحلم‮.‬
‮( ‬صوت شخير‮ )‬
زرزور‮ :‬‮ ‬لأ مش قصدي‮ .. ‬أنا قصدي‮ ‬أحلامك وطموحاتك‮ .. ‬أمنياتك‮ ‬يا أراجوز‮.‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬آآآآآآآه‮... ‬أمنياتي؟‮ .. ‬مش تقول كده من الصبح‮ .. ‬بتمني‮ ‬بلدنا تكون أحلي‮ ‬بلد في‮ ‬الدنيا‮ ..‬
زرزور ‮:‬‮ ‬يارب‮ .. ‬يسمع من بقك ربنا‮ .‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬والناس كلها تحب بعضها زي‮ ‬زمان‮ .. ‬وما حدش‮ ‬يزعل من حد‮.‬
زرزور ‮ :‬‮ ‬أحلامك حلوة‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬وإيه كمان؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬باحلم بشوارع نضيفة‮ .. ‬
‮( ‬زرزور‮ ‬يكرر كلام الأراجوز بإعجاب لتوضيع العبارات للجمهور‮ ) ‬
زرزور ‮:‬‮ ‬شوارع نضيفة‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬وطرق واسعة ومرصوفة‮ .. ‬
زرزور ‮:‬ وطرق واسعة ومرصوفة‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬ومزاراع‮ .. ‬ومصانع‮ .. ‬
زرزور ‮:‬‮ ‬ومزارع‮ .. ‬ومصانع‮ .‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬ومدارس ومعاهد‮ .. ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬ومدارس‮ .. ‬ومعاهد‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬وناس فرحانين‮ .. ‬
زرزور‮ :‬‮ ‬وناس فرحانين‮ .. ‬وطبعا كل ده مش هايتحقق بالكسل‮ .. ‬والنوم في‮ ‬العسل‮ .. ‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬صح الصح‮ ..‬
زرزور ‮:‬‮ ‬أمال هايتحقق بإيه؟‮!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬بالشغل‮ .. ‬والعمل‮ ..‬
زرزور ‮:‬‮ ‬برافو عليك‮ ‬يا أراجوز‮ .. ‬شكلك اتعلمت من الحدوتة‮ .‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬لازم نتعب ونشتغل عشان نحقق أحلامنا وأمانينا‮ .. ‬
زرزور ‮:‬‮ ‬والكسلان؟‮!!‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬دايما خسران‮ .‬
زرزور ‮:‬‮ ‬عفارم عليك‮ .. ‬طب‮ ‬يلا بينا نشتغل‮ ..‬
الأراجوز‮ :‬‮ ‬يلا بينا‮.‬
‮( ‬زرزور‮ ‬يعزف علي‮ ‬الترومبيطة ويغني‮ ‬مع الأراجوز بمصاحبة الأطفال‮ )‬
غناء‮ : ‬
الأراجوز‮ ‬
اللوز اللوز‮ ‬
الأراجوز‮ ‬
اللوز اللوز
وينزل
ستار الختام

 

تأليف‮ ‬
السيد فهيم

معلومات أضافية

  • النص المسرحي: الأراجوز الكسلان
  • تأليف: السيد فهيم
  • معلومات عن المؤلف:
  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٣٧٩

1 تعليق

  • أضف تعليقك محمد الجزار السبت, 30 كانون2/يناير 2016 14:51 أرسلت بواسطة محمد الجزار

    طول عمرك مبدع يا دكتور سيد . موفق دائما منيا القمحوالشرقية فخورين بيك

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here