اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

"من أولها كدب‮"‬

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 



الشخصيات
أهل البلد
العمدة
الشيخ حسن‮ :‬‮ ‬نائب العمدة
زهران : ممثل الحزب
الدكتورة : ابنة العمدة
الحاجة : زوجة العمدة
شيرين : وشهرتها شيرين العايقة
عبده : أبو الشيخ كمال
أم كمال : زوجة عبده
محروس : أمير الشباب
الشباب : وعددهم سبعة أفراد
الخفر
كمال
سيدات قرويات
الزوار
اللواء
سكرتير الأميرة
مساعد السكرتير
السائق
ممثلو الأمن
العميد
ضباط وجنود‮ ‬
المشهد الخامس
‮(‬ديوان مفتوح أمام منزل العمدة وهو عبارة عن مكان متسع ومحاط بسياج من الحجر الجيري‮ ‬المزين بأحجار فرعونية منقوشة‮ ‬،‮ ‬وتبدو في‮ ‬الخلفية من وراء السياج أشجار النخيل والحدائق‮ ‬،‮ ‬فوق السياج أنواع مختلفة من النباتات المتسلقة ذات الزهور المختلفة‮ ‬،‮ ‬وفوق السياج أكثر من فانوس بداخله مصباح كهربائي‮ ‬مثبت في‮ ‬عامود وسط السياج المبني‮ ‬،‮ ‬عدد كبير من الكراسي‮ ‬المصنعة من الخيزران وأعواد الغاب‮ ( ‬بامبو‮ ) ‬وأكثر من منضدة صغيرة بينها, وفوق الكراسي‮ ‬وسائد قطنية علي‮ ‬القاعدة وعلي‮ ‬المسند الخلفي‮ ‬للكرسي‮ ‬وعلي‮ ‬الجوانب تتراص أكثر من دكة عليها مفارش من سجاجيد ومساند جانبية وخلفية‮ ‬،‮ ‬حركة دائبة للخفر وأبوالقمصان‮ ‬يتولي‮ ‬يتولي‮ ‬ترتيب المكان وتساعده شيرين العايقة تكنس الأرضية أو تتأكد من نظافة الوسائد وتطرق عليها بيدها‮ ‬يقترب قمصان أكثر من شيرين‮)‬
أبوالقمصان‮ ‬‮: ‬عارفه‮ ‬يا بت‮ ‬يا شيرين‮ ‬..أنت فرس‮ ‬..‮ ‬وعربي‮ ‬أصيل
شيرين‮: ‬يجبر خاطرك ربنا‮ ‬....‮ : "‬بأسي‮" ‬لو كان فيها خير مكنش رماها الطير
أبوالقمصان‮: ‬يشهد عليا رب الخلق‮ ‬.‮ ‬كل كلمة طالعه من جوه نغاشيش قلبي‮ ‬
شيرين‮: ‬اللي‮ ‬زيك له قلب‮ ‬.‮.‬
أبوالقمصان‮: ‬وقلب بكر‮ ‬.‮.‬
شيرين‮: ‬يا راجل‮ ‬يا عجوز‮ ‬.‮.‬
أبوالقمصان‮: ‬يا بت صدقيني‮ ‬أنت لا اتجوزت ولا شفتي‮ ‬دنيا‮ ‬..
شيرين‮: ‬‮" ‬تضرب علي‮ ‬صدرها‮ "‬‮ ‬والتلات عيال..
أبوالقمصان‮: ‬ما كل البهايم بتخلف‮ ‬..‮ ‬حشاالله أنت الشرف‮ ‬يختشي‮ ‬منك
أشرف م الشرف نفسه‮ ‬..‮ ‬بس خايب الرجا كان زي‮ ‬الغراب
يخطف ويجري‮ ‬.‮.‬ وخطفك وهج‮ ‬..‮ ‬وكان‮ ‬يجيلك كل سنتين شهر
شيرين‮: ‬‮" ‬بحسرة‮ ‬‮"‬والنهارده كملت خمس سنين وزيادة
أبوالقمصان‮: ‬زي‮ ‬الأرض الشراقي‮ ‬..‮ ‬لو تطول المية‮ ‬.‮. ‬ترعرع.‮. ‬تخضر وتفرح العين‮ ‬
اللي‮ ‬تبصلها
شيرين‮: ‬عجزنا من‮ ‬غير آوان
أبوالقمصان‮: ‬اطلقي‮ ‬..‮" ‬بحياء‮ " ‬وأنا‮ ‬..
شيرين‮: ‬لسة علي‮ ‬ذمة راجل
أبوالقمصان‮: ‬يا بت خمس سنين‮ ‬..‮ ‬لا حس ولا خبر‮ ‬
شيرين‮: ‬الناس تاكل بوشي‮ ‬عيش..
أبوالقمصان‮: ‬هو أنتي‮ ‬هتعملي‮ ‬حاجة تغضب ربنا‮ ‬..‮ ‬ده زواج وأنا‮... ‬
شيرين‮: " ‬بدلال‮ ‬‮" ‬أنت متجوز
أبوالقمصان‮ ‬‮: ‬قلت ..‮ ‬قلبي‮ ‬بكر وهتتأكدي
شيرين‮ ‬‮: ‬فقري‮ ‬يجوز فقرية‮ ‬.‮.‬
أبوالقمصان‮: ‬العمدة ناوي‮ ‬يوزع الفلوس علي‮ ‬كل البلد‮ ‬..‮ ‬نصيبي‮ ‬فوق‮  ‬نصيبك وهتبقي‮ ‬.‮.‬
‮ " ‬يدخل عبده ويبدو عليه الحزن‮ ‬....‮ ‬ويلبس جلباب جديد
وينتعل حذاء جديد‮ ‬..‮ ‬ويلقي‮ ‬فوق رأسة شالاً‮ ‬أبيض‮ ‬
خفير‮ ‬1‮ ‬:‮ ‬ أهلا بالراجل البركة‮ ‬..‮ ‬شد حيلك
خفير‮ ‬2‮ ‬: ‮ ‬سبحان من‮ ‬يرث الأرض ومن عليها..
عبده‮ ‬‮: ‬‮" ‬باكيا‮ " ‬كان منور بيتنا
خفير‮ ‬3‮ ‬: ‮ ‬البني‮ ‬آدم ذكري..‮ ‬والشيخ صيته وصل لبلاد بعيدة‮ ‬..
خفير‮ ‬4‮ ‬: ‮ ‬حتي‮ ‬المدرسة هتبقي‮ ‬باسم الشهيد
خفير‮ ‬5‮ ‬: ‮ ‬‮"‬ساحبا عبده للجانب ويهمس‮ "‬
والله ولا ليك ولا عليا‮ ‬يمين‮ ‬.‮. ‬طول عمري‮ ‬أقول عليك أنك‮.‬
بركة وخلفتك بركة‮ ‬..‮ ‬وأنا ليا نفس تمد أيدك البركة وتشاركني‮ ‬
في‮ ‬معلف‮ ‬..كام عجل بقر‮ ‬..‮ ‬وأنت عارفني‮ ‬...‮ ‬وبما‮ ‬يرضي‮ ‬الله
عبده‮ ‬‮: ‬سيبها لله
شيرين‮: ‬مالك‮ ‬يا عم عبده‮ ‬..‮ ‬ارفع راسك‮ ‬يا راجل‮ ‬..‮ ‬أنا لولا الملامة هزغرد وأرقص‮ ‬..‮ ‬الشيخ هيسعد البلد كلها‮ ‬..
عبده‮: ‬الله‮ ‬يبارك فيك‮ ‬..‮ ‬كان بيحبك قوي‮ ‬يا شيرين‮ ‬
أبوالقمصان‮: ‬الله‮ ‬يرحمه ويحسن إليه‮ ‬..‮ ‬ويعوضك عنه خير‮ ‬..‮ ‬يا شيخ عبده‮ ‬يا بركه‮ ‬..‮ ‬الدوام لله‮ ‬..
عبده‮: ‬كان دايما بيدعي‮ ‬لك
أبوالقمصان‮:‬‮ "‬ باصقا في‮ ‬الناحية الأخري‮ "‬‮ ‬كنت كل ما أشوفه وأخده بالحضن،‮ ‬ريحته ما تفارقنيش‮ ‬يومين ثلاثة
خفير‮ ‬1‮ : ‬‮"‬لخفير‮ ‬2‮ " ‬كانت ريحته معفنة
خفير‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬ كان بيحب شيرين العايقة..‮ ‬كمال الاهبل‮ ‬..‮. "‬يضحك‮ "‬
خفير‮ ‬3‮ ‬:‮ ‬ شفتم الراجل قليل العقل والدين‮ ‬.‮. ‬جاي‮ ‬لابس ومتقمع‮ ‬..‮ ‬جاي‮ ‬.‮. ‬فرح‮ ‬.‮. ‬جتت ابنه في‮ ‬التراب ما كملتش‮ ‬يوم‮ ‬..
خفير‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ بيقولوا هيأخذ فلوس بالكوم‮ ‬..
خفير‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬ ناس البلد هتأكل بعضها بره
خفير‮ ‬1‮ ‬: ‮ ‬أهم حاجه نأخذ نصيبنا.‮.‬
حفير‮ ‬3‮ ‬:‮ ‬ بيقولو اللي‮ ‬حرق البيت‮ ‬.‮.‬
خفير‮ ‬1‮ : ‬‮"‬ مقاطعا‮ " ‬اللي‮ ‬حرقه حرقه‮ ‬..‮ ‬ما ناس قالت عبده وناس قالت مراته‮ ‬..
خفير‮ ‬2‮ ‬: ‮ ‬دمه في‮ ‬رقبة كل البلد‮ ‬..‮ ‬
خفير‮ ‬4‮ ‬: ‮ ‬كان لزما‮ ‬يبقي‮ ‬شهيد
خفير‮ ‬3‮ ‬: ‮ ‬يحرقوه‮ ‬..‮ !! ‬يا دي‮ ‬المصيبة‮ ‬..‮ ‬بكام جنيه‮ ‬
خفير‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ بيقولوا دولار مش جنيه..‮. ‬دولار‮ ‬يا ولاد الإيه‮ "‬علي‮ ‬الجانب الآخر‮ ‬يجلس عبده علي‮ ‬أحد الكراسي‮ ‬وبجواره تجلس شيرين ومن الناحية الثانية لشيرين‮ ‬يجلس قمصان‮"‬
شيرين‮  ‬‮: ‬يا سلام الكرسي‮ ‬حنين في‮ ‬قعدته‮ ‬..
أبوالقمصان‮ ‬‮: ‬ولا الدكتورة وأنت قاعده..‮ "‬صوت من الداخل..‮ ‬قمصان‮ ‬..‮. ‬ولد‮ ‬يا قمصان‮ ‬..‮"‬
أبوالقمصان‮: ‬أيوه‮ ‬..‮ ‬أيوه‮ ‬.‮. " ‬مسرعا بالدخول‮ "‬
عبده‮: ‬عاجبك الكرسي
شيرين‮: ‬حلم الجعان عيش
عبده‮: ‬إنت مش عارفه قيمة روحك‮ ‬..
شيرين‮: ‬زمان سموني‮ ‬العايقة
عبده‮ ‬‮: ‬د أنتي‮ ‬صبة رجليك من تحت مسلح‮ ‬..مصببوين صب
شيرين‮: "‬تضحك وترفع زيل جلبابها قليلا وتنظر‮ " ‬زمان
عبده‮: ‬لسه صبيه وعايقة‮ ‬..‮ ‬جوز رجولك عايز خلخال دهب خفيف‮ ‬يليق بيهم
شيرين‮: ‬دهب‮!!!‬
عبده‮: ‬مش كتير عليك‮ ‬..‮ ‬أنا‮ ‬..
شيرين‮ ‬‮: ‬زمان لما كنت‮ ‬......‮ ( ‬تتصنع الحياء‮ )‬
عبده‮ ‬‮: ‬احكي‮ ‬يا عايقة
شيرين‮: ‬وحياة سيدك النبي‮ ‬مكسوفة‮ ‬....
عبده‮: ‬وأنا من زمان قلبي‮ ‬متعلق
شيرين‮: ‬بإيه؟
عبده‮: ‬بجوز عيونك لما تبقي‮ ‬متكحلة‮ ‬.‮. ‬ولا‮ ‬...
شيرين‮: ‬عبده
عبده‮: ‬خدامك ومستعد
شيرين‮: ‬دانا اللي‮ ‬أخدمك برموش عنيا
عبده‮: ‬نفسي‮ ‬أعيش‮ ‬يومين‮ ‬..‮ ‬وحتة عيل زي‮ ‬باقي‮ ‬الخلق‮ ‬يشيل اسمي
شيرين‮: ‬أولادي‮ ‬تلاته
عبده‮: ‬جوه نن العين احفظهم والرابع والخامس من صلبي
شيرين‮ ‬‮: ‬هتفتح القلب اللي‮ ‬اتقفل من زمان
عبده‮: ‬افتحيه وأنا واللي‮ ‬أملكه مفاتيح في‮ ‬إيدك
شيرين‮: ‬ناس البلد‮ ‬..‮ ‬تقول إيه‮ ‬..؟
عبده‮: ‬الحلال عمره ما‮ ‬يزعل..‮ ‬مستعد أخدك واسافر بعيد‮ ‬
شيرين‮ ‬‮: " ‬تقف‮ " ‬كلامك سيب ركبي‮ ‬‮"‬يدخل محروس والشباب من خلفه‮"‬
خفير‮ ‬1 ‮ : ‬إيه اللي‮ ‬جايبك‮ ‬.‮ ‬؟ العمدة دعيك
خفير‮ ‬ : 2وكالة من‮ ‬غير بواب‮ ‬.‮. ‬حوش مالهش باب ..د دوار العمدة
خفير‮ ‬1‮ ‬: ‮ ‬اتفضل من‮ ‬غير مطرود.‮. ‬تورينا عرض اكتافك
محروس‮ ‬‮: " ‬مبتسما وببرود‮ " ‬أنتم أهلنا وناسنا‮ ‬..والعمدة كبيرنا وحامي‮ ‬حمانا وان رحنا ولا جينا بنلعب في‮ ‬دراكم
خفير‮ ‬3‮ :‬ ‮ ‬طول عمر لعبكم‮ ‬يخوف
خفير‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ أنا قلت لكم‮ ‬..‮ ‬الموضوع بخصوص الشيخ كمال رحمة الله عليه
‮" ‬مقتربا من محروس أكثر‮ "‬
ما تنساش اتفقنا علي‮ ‬ألف دولار‮ ‬..‮ ‬وإلا‮ ‬
محروس‮ ‬‮: " ‬متجها لعبده وشيرين‮ "‬
تخيل‮ ‬يا عبده أنت وشيرين لليقين علي‮ ‬بعض
عبده‮ ‬‮: ‬الله‮ ‬يسامحك‮ ‬..‮ ‬طول عمرك قلبك ميت
محروس‮ ‬‮: ‬الموت علينا حق‮ ‬..‮ ‬وكلنا هنموت‮ ‬..‮ ‬لزما تعيش‮ ‬
شيرين‮ ‬‮: " ‬واقفة‮ " ‬محروس‮ ‬.‮. ‬إحنا دفنينه سوا‮ ‬..‮ ‬لم لسانك..
شاب‮ ‬1‮ ‬: ‮ ‬يا عبده‮ ‬.‮. ‬إحنا اتفقنا‮ ‬..
شاب‮ ‬2 ‮ ‬:‮ ‬ قسمنا اللقمة سوا‮ ‬..‮ ‬والخير‮ ‬يعم
عبده‮ ‬‮: ‬باكيا ابني‮ ‬الحيلة‮ ‬..‮ ‬ما كملش يوم‮ ‬...‮.‬
شاب‮ ‬3‮ ‬:‮ ‬ وجاي‮ ‬ومتشيك‮ ‬
عبده‮  ‬‮: ‬العمدة طالبني‮ ‬.‮. ‬وعمر ما أقدر اكسر كلام العمدة
شاب‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ اتفقتم
عبده‮ ‬‮: ‬ولا حتي‮ ‬شفته
شيرين‮: " ‬وهي‮ ‬تربت علي‮ ‬ظهر عبده‮ " ‬ارحموه‮ ‬.‮.‬
محروس‮: ‬العايقه طول عمرها قلبها رهيف‮ .‬
شيرين‮: ‬لم لسانك‮ ‬يا شيخ المنصر
محروس‮: ‬إن مات كمال‮ ‬..‮ ‬فيه كتير زيه‮ ‬..‮ ‬عملناه شيخ وبكرة نسمي‮ ‬واحد بداله‮ ‬..‮ ‬وإنتي‮ ‬لقمة عيشك معانا‮ ‬..‮ ‬ولاي‮ ‬إيه؟
شيرين‮: ‬ملعونة لقمة العيش المتغمسة بالكدب
محروس‮ :‬‮ ‬يبقي‮ ‬شفتي‮ ‬لك شوفة
شاب‮ ‬7‮ ‬: ‮ ‬من‮ ‬يوم ما خلقها ربنا ونطقت والكدبة في‮ ‬لسانها‮ ‬
خفير‮ ‬1‮ ‬:‮ ‬ انتم جايين تتحاسبوا هنا‮ ‬يللا برة
محروس‮ ‬‮: ‬من حقنا نقابل الكبير‮ ‬
خفير‮ ‬3‮ : ‬تقابل الكبير‮ ‬..‮ ‬الله‮ ‬يرحم أبوك‮ ‬.‮. ‬كان‮ ‬يتكسف‮ ‬يعدي‮ ‬من قدام دار العمدة راكب حمارته
محروس‮ ‬‮: "‬ضاحكا‮" ‬بيقولوا أبويا مات حتي‮ ‬الحماره ما كانش‮ ‬يملكها
خفير‮ ‬1‮ ‬: ‮ ‬طول عمرك بياع كلام‮ ‬.‮. ‬هتاكل مخنا‮ ‬.‮. ‬يللا بره‮"‬يدخل العمدة ومن خلفه زهران والشيخ حسن ومن بعدهم الدكتورة"العمدة‮ ‬يتحدث في‮ ‬تليفون محمول‮ ‬.‮. ‬تسلم الدكتورة علي‮ ‬شيرين ويتهامسان‮"‬
العمدة‮  ‬‮: ‬ماشي‮ ‬يا سيادة اللوا.‮ ‬‮"‬صمت‮"‬ دا مستحيل‮ ‬يا باشا‮ ‬.. ‮ ‬في‮ ‬انتظاركم‮ ‬..
حسن‮ ‬‮: ‬قله عدا ونقدا
زهران‮: ‬صوتك‮ ‬..‮ ‬وطي‮ ‬صوتك‮ ‬..
العمدة‮: ‬‮" ‬يغلق المحمول‮ ‬.‮. ‬ينظر لمحروس‮ ‬.‮. ‬ثم للخفر‮ " ‬خير‮ ‬يا شباب
محروس‮ ‬‮: ‬دايما خير علي‮ ‬إيديك‮ ‬.‮ ‬أنت عارف حالنا‮ ‬.‮. ‬وحال أهالينا ومدام فيه خير
العمدة‮ ‬‮: ‬لازم تعرفوا إني‮ ‬عارفكم كويس‮ ‬.‮. ‬طول عمركم بتركبوا الموجة
شاب‮ ‬1‮ ‬: ‮ ‬الفقر..الفقر يا عمدتنا
العمدة‮ ‬‮: ‬الفقر عمره ما كان عيب‮ ‬
شاب‮ ‬6‮ ‬:‮ ‬ الفقر إني‮ ‬مالاقيش اللقمة الحلال‮ ‬
شاب‮ ‬5‮ ‬:‮ ‬ الفقر مالهش ضهر‮ ‬يستند الفقير عليه
شاب‮ ‬3‮ ‬: ‮ ‬البلد حدودها ضاقت‮ ‬..‮ ‬والرزق بقي‮ ‬مرهون بالمعارف والقرايب
شاب‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬ شقيانين طول عمرنا وأنت عارف مين أهلنا
زهران‮ ‬‮: ‬وزمان أدعيتم الجهاد
شاب‮ ‬4 ‮ ‬:‮ ‬ مش هاكدب عليك‮ ‬..‮ ‬الفقر‮ ‬يعمي‮ ‬وينسي‮ ‬البني‮ ‬آدم اللي‮ ‬خلقه وينسيه أبوه وينسيه أمه‮ ‬
حسن‮: ‬بيبيع أهله‮ ‬
محروس‮: ‬أنا عن نفسي‮ ‬موافق إن حد‮ ‬يشتريني‮ ‬
‮"‬يسحب العمدة كل من حسن وزهران ويجلسون ويقف قمصان وعبده في‮ ‬أحد الجوانب بجوار السور‮ "‬
الدكتور‮: ‬‮" ‬تتقدم‮ "‬‮ ‬كنت أذكي‮ ‬واحد في‮ ‬المدرسة‮ ‬يا محروس
محروس‮ ‬‮: ‬أيوه كنا زمايل
الدكتورة‮: ‬يعني‮ ‬ممكن تبيع نفسك للشيطان
محروس‮: ‬ولو جه شيطان في‮ ‬صورة إمام .‮ ‬وقللي‮ ‬خد وعيش وجاهد وموت شهيد‮ ‬.‮. ‬
الدكتورة‮ ‬‮: ‬تلغي‮ ‬عقلك‮ ‬.فكرك..
شاب‮ ‬5‮ ‬:‮ ‬ الفقر..فيروس مش بيقتل‮ ‬.بيدمر كل خلايا العقل ويعمي‮ ‬البصيرة
الدكتورة‮ ‬‮: ‬فاكر.‮ ‬طابور الصباح في‮ ‬المدرسة وصوتك بالقرآن‮ ‬يغرد،‮ ‬وكنت بتكتب شعر وكانت كل الناس بتحبك
شاب‮ ‬3‮ ‬: ‮ ‬بتحبه،‮ ‬ياكل محبة
الدكتورة‮ : ‬وأنت كنت‮ ‬غاوي‮ ‬تقليد صوت العصافير واليمام
شاب‮ ‬3‮ ‬:‮ ‬ كنت باحلم‮ ‬يوم أطير
شاب‮ ‬4‮ ‬: ‮ ‬ومابنتش لجناحاته ريش
الدكتورة‮ ‬‮: ‬أنا فكراكم كلكم.حرام عليكم..علمكم
محروس‮: ‬طول عمرك زي‮ ‬نسمة العصاري‮ ‬والغروب في‮ ‬يوم هجير
كلنا كنا بنفتخر بيكي‮ ‬حتي‮ ‬وأنت في‮ ‬الجامعه كمان
ودنيتك بعيده عننا..وقلوبنا اتغلفت بالسواد‮ ‬غصب عننا
شاب‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ وإحنا عيال كنا نتمني.
الدكتورة‮: ‬قول أنا أختكم
شاب‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ حتي‮ ‬الشاعر كتب فيك شعر
الدكتورة‮: ‬شعره فين ؟؟
شاب‮ ‬1‮ ‬:‮ ‬ حرقه،‮ ‬قلنا له وإحنا عنينا معصوبة.زنديق وكافر
الدكتورة‮: ‬وفين علمكم ؟..وفكركم؟
شاب‮ ‬5‮ ‬:‮ ‬ العلم فتح عنينا،‮ ‬فكرنا..وهزموا أفكارنا..قتلوهاوهي‮ ‬حلم
شيرين‮: ‬أوعي‮ ‬تصدقيهم كلهم كدابين
شاب‮ ‬2‮ ‬: ‮ ‬أيوه كدابين. وآفقين وملعونين
شاب‮ ‬3‮ ‬:‮ ‬ وليه ما تقوليش مظلومين
محروس‮: ‬يا دكتوره.يا زهرة بلدنا..ياوردة في‮ ‬وسط شوك فقرنا انا هاحكي‮ ‬لك كل حاجة‮ ‬‮"‬علي‮ ‬الجانب الآخر العمدة وحسن وزهران‮"‬
حسن‮: ‬هيجيب الفلوس عداً‮ ‬ونقداً
العمدة‮ ‬‮: ‬سيادة اللواء بيطلب مني‮ ‬التنازل عن اثنين مليون
زهران‮ ‬‮: ‬مستحيل
العمدة‮: ‬أنا قلت ولمين ؟ بكل بجاحه‮ ‬يرد ويقول أرنب لجنابه وأرنب لكبير ما جبش سيرته ولا اسمه
حسن‮ ‬‮: ‬وإحنا قلنا لناس البلد ع الحقيقة وأكبر ناس في‮ ‬البلد هتحضر
زهران‮ :‬‮ ‬ومين‮ ‬يصدق ؟
العمدة‮: ‬ممكن‮ ‬يقولوا ملعوب وراسمينه سوا
حسن‮ ‬‮: ‬نقول زي‮ ‬ما اتفقنا كلمة حق وصدق ونحكي‮ ‬كل حاجة
أبوالقمصان‮ ‬‮: "‬يدور حديث بين ثلاثتهم‮ "‬
هتعمل إيه بالفلوس ؟ دأنت هتاخد ملي‮ ‬مقطف
عبده‮: ‬هاهج من البلد دي
أبوالقمصان‮: ‬مش هتلحق تهج
عبده‮: ‬يقتلوني‮ !!‬
أبوالقمصان‮: ‬العيال دي‮ ‬ممكن تقتل أبوها.وأنت‮ ‬غلبان من‮ ‬غير سند
عبده‮: ‬قصدك إيه؟
قمصان‮: ‬أنت حر فكر هتعيش إزاي؟
عبده‮: ‬العمدة‮ ‬يحميني
قمصان‮: ‬العمدة حلف ليوزع الفلوس وينفض أيديه وأقسم أنه ما هياخد منها قرش
عبده‮: ‬ادفع له‮!!!‬
قمصان‮: ‬أنت اتجنيت‮ ‬يا عبده‮!!!‬
عبده‮: ‬بصرني‮ ‬وليك نصيب
قمصان‮ ‬‮: ‬لسانك زالف
عبده‮ ‬‮: ‬أقسم لك ورحمه ابني‮ ‬في‮ ‬تربته
قمصان‮ ‬‮: ‬كلام وسر
عبده‮ ‬‮: ‬أنت تعمل خير وأنا مستعد
قمصان‮ ‬‮: ‬تدفع كام؟
عبده‮  ‬‮: ‬ميت جنيه
قمصان‮ ‬‮: ‬غور في‮ ‬داهيه‮ ‬. أنا‮ ‬غلطان إني‮ ‬نصحتك
عبده‮: ‬ميتين،‮ ‬ثلاثمائه‮ ‬.. ألف
قمصان‮ ‬‮: ‬القدرة أم ودنين‮ ‬يشلوها اتنين
عبده‮ ‬‮: ‬لا.هتقسم معايا‮!!‬
قمصان‮ ‬‮: ‬أولاد الليل كانوا هيحموك وبيني‮ ‬وبينهم كلام وكلمتي‮ ‬بيحفظوها وينفذوها
عبده‮ ‬‮: ‬وممكن‮ ‬يقتلوني‮ ‬وينهبوا فلوسي؟
قمصان‮ ‬‮: ‬كلمتهم دستو‮ ‬‮"‬يتحرك العمدة من مكانه فيقف الجميع‮"‬
العمدة‮ ‬‮: ‬محروس خد صحابك واتكل‮ ‬، خلصتم كلام‮ ‬يا دكتورة.
محروس‮ ‬‮:‬ بس أمانه‮ ‬يا كبيرنا لو فيها خير‮ ‬يبقي‮ ‬لنا فيه نصيب
العمدة‮ ‬‮: ‬الخير‮ ‬يقدمه ربنا
محروس‮  ‬‮: ‬وبإيدك تقدر تساعدنا
الدكتورة‮ ‬‮: ‬حديثنا ما انتهاش وبكره لازم نعمل حاجه بإيدينا ونساعد بعضنا ونطرد نغمة الفقر من كلامنا سلام‮ ‬‮" ‬يخرجون‮ "‬
العمدة‮ ‬‮: ‬عايز كل الخفر بره الديوان‮ "‬يخرجون‮ "‬
زهران‮ ‬‮: ‬امتي‮ ‬يوصلوا ؟
العمدة‮ ‬‮: ‬باقي‮ ‬معاهم ساعتين‮ " ‬يدخل أحد الخفر‮"‬
الخفير‮ ‬ 1‮ : ‬ الضيوف وصلوا
‮"‬يتقدم العمدة لاستقبال الضيوف بينما‮ ‬يتقوقع كل من عبده وشيرين في‮ ‬أحد الأركان‮ ‬يتقدم السكرتير واللواء ومن خلفهما السائق وهو‮ ‬يحمل حقيبتي‮ ‬سفر‮"‬
العمدة‮ ‬‮ : ‬يا أهلا بيكم شرفتمونا
السكرتير‮ ‬‮: ‬هذه الحقيبه دية ولدكم، أقصد هدية لولدكم الشهيد من سمو الأميرة وهذه الحقيبة متعلقاته الشخصية‮ ‬
اللواء‮ :‬‮ ‬معالي‮ ‬السكرتير مصمم‮ ‬يسافر
العمدة‮: ‬مسستحيل‮ ‬. الليلة هتشرفونا
السكرتير‮: ‬بودي‮ ‬أجالسكم وأسهر معاكم لكن سمو الأميرة مسافرة لأمريكا وأنا حاجز اليوم للسفر وما‮ ‬يبقي‮ ‬سوي‮ ‬وقت قليل
زهران‮: ‬‮"‬مشيرا لعبده‮"‬‮ ‬هذا أبو الشهيد
السكرتير‮: "‬يأخذ عبده بالأحضان وعبده‮ ‬يبكي‮" ‬يا أخي‮ ‬قلبنا وياك وابنك الشهيد زاد عن الوطن في‮ ‬شخص الأميرة والأسرة كلها تتمني‮ ‬لك كل خير وقريبا الأميرة هتزوركم وحالفه لترد الجميل
عبده‮: ‬كلنا فدا الملكة الأميرة. ابني‮ ‬راح
السكرتير‮: ‬ابنك شهيد حياكم الله جميعاً استأذنكم‮ ‬‮"‬يحاولون منعه‮ ‬يصمم علي‮ ‬المضي‮ ‬يودعهم جميعاً‮"‬
السكرتير‮  ‬‮: ‬كدت انسي‮ ‬هذه هويته‮ ‬‮"‬يأخذ العمدة جواز السفر ويضعه في‮ ‬جيب صديريه‮ ‬يخرجون معهم‮"‬
عبده‮: "‬باكيا‮" ‬الشنطة الكبيرة دي‮ ‬قالوا ملك ابني
الدكتورة‮: "‬مبتسمه‮"‬ كفايه بكا الفقر داس علي‮ ‬نفسنا وصدقنا الكدبة اسكت‮ ‬يا أبو كمال
شيرين‮: ‬الشنطة دي‮ ‬مليانة فلوس‮ ‬‮"‬يدخل العمدة واللواء‮"‬
اللواء‮: ‬الشنطة فيها فيها عشرة مليون دولار
قلت لك اثنين مليون تفصلهم بسرعة
العمدة‮: "‬مناديا‮" ‬يا شيخ حسن . يازهران
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬طلباتك‮ ‬يا عمده ‮"‬يدخل خلفه زهران‮"‬
العمدة‮ ‬‮: ‬الشنطة دي‮ ‬فيها الفلوس افتحوها واتاكدوا منها‮ ‬‮" ‬فيفتحان الحقيبة ويظهر علي‮ ‬وجهيهما الذهول‮"‬معا‮ : ‬مليانة
العمدة‮:‬‮ ‬اقفلوها لما‮ ‬ييجي‮ ‬كل كبار البلد ويشاركونا.سيادته طالب اثنين مليون واحد له وواحد لشخصية كبيرة
حسن‮ ‬‮: ‬المال ده ملك للبلد
زهران‮ ‬‮: ‬وهنوزعه زي‮ ‬مايرسي‮ ‬الاتفاق
اللواء‮ ‬‮: ‬يعني‮ ‬هاطلع م المولد من‮ ‬غير حمص
حسن‮ ‬‮: ‬يا باشا‮ ‬. أنت لوا‮ ‬. عندك بدل المليون ميه وعشت في‮ ‬المملكة والناس هنا الفقر واكلها سيبها‮ ‬يوم تعيش
اللواء‮: ‬‮"‬غاضبا‮"‬عندي‮ ‬مية عندي‮ ‬ألف،‮ ‬ حقي
العمدة‮ ‬‮: ‬حق أولاد البلد
اللواء‮: ‬طب سلام ‮"‬يخرج‮"‬‮ ‬‮"‬يقفون جميعا يعمهم الصمت‮ ‬ينظرون للحقيبتين‮"‬
العمدة‮ ‬‮: ‬‮"‬ضاحكا‮"‬ يا عبده قالوا دي‮ ‬متعلقات ابنك‮ ‬.حجاته .. اتقدم وافتحها وشوف آخرة الكدبه آيه
الدكتورة‮: ‬يا أبا تبقي‮ ‬ملك لكل ناس البلد
عبده‮: ‬قالوا لابني
حسن‮: ‬ابنك اتحرق‮ ‬.وقالوا عليه شهيد إحمد ربنا
عبده‮: ‬يعني‮ ‬إيه؟
العمدة‮ ‬‮: ‬‮"‬يمد‮ ‬يده في‮ ‬جيب الصديري‮ ‬ويخرج البسبور ويفتحه‮ ‬يلقي‮ ‬به لزهران ثم‮ ‬يلقيه زهران لحسن ثم حسن للدكتورة وينظرون لشيرين‮"‬
شيرين‮ ‬‮: ‬مالكم إيه‮ ‬يا ابا العمدة أنا عمري‮ ‬مامديت إيدي‮ ‬أنتم خايفين مني‮ ‬أنا كنت بساعد عمي‮ ‬قمصان وجوه كنت بساعد ستي‮ ‬الحاجه أنا ماشية
العمدة‮ ‬‮: ‬ماتخرجيش آخر جواب وصلك من جوزك
شيرين‮ ‬‮: ‬أبا العمدة أنا نسيت إن ليا جوز
حسن‮ ‬‮: ‬يا بت‮ ‬يا عايقة‮ ‬يا زينة البلد‮  ‬..جاوبي‮ ‬علي‮ ‬قد السؤال‮  ‬..
شيرين‮: ‬كلكم عارفين‮ ‬يا عم الشيخ حسن..‮ ‬
زهران‮  ‬‮: ‬آخر جواب‮ ‬..‮ ‬
شيرين‮ ‬‮: ‬هو‮ ‬غايب من خمس سنين وست شهور وأربعتاشر‮ ‬يوماً‮. ‬
الدكتورة‮  ‬‮: ‬حافظة التاريخ‮  ‬..
شيرين‮  ‬‮: ‬هج‮ ‬يا ست الدكتورة‮  ‬..سنتين تلاتة وبعت فلوس وجوابات وبعدها نسي‮ ‬إن ليه عيال‮ ‬..‮ ‬الله‮ ‬يسامحه‮ ‬..‮ ‬وأنا طالبة الطلاق‮. ‬
عبده‮ : ‬‮ ‬يا عمدة‮ ‬..‮ ‬ليا طلب صغير‮.‬
العمدة‮  ‬‮: ‬ولا كبير‮  ‬..
عبده‮  ‬‮: ‬أنا لما أخد الفلوس ناوي‮ ‬استر عرض البنية ديه‮. ‬
حسن‮ ‬‮: ‬تتجوزها‮ ‬..‮!!‬
عبده‮ ‬‮: ‬هو حرام‮ !!‬
زهران‮ ‬‮: ‬جر‮ ‬ينفضك‮ ‬..‮ ‬شيرين العايقة اللي‮ ‬كل واحد في‮ ‬البلد من كبيرها لصغيرها‮ ‬يتمني‮ ‬تراب رجليها..‮ ‬
شيرين‮  ‬‮: ‬أنا ماشية‮ ‬..‮ ‬ناوين تتمقلتوا عليا‮ ‬..‮ ‬
العمدة‮ ‬‮: ‬‮"‬مشيراً‮ ‬إليها‮ ‬..‮ ‬تتقدم إليه بتوجس فيفتح جواز السفر لها‮ ‬..‮ "‬ ‮ ‬بص كويس‮ ‬يا صبية‮ ‬..‮ ‬
شيرين‮  ‬‮: ‬جوزي‮ ‬..‮ ‬أبو عيالي‮ ‬..‮ ‬الله‮ ‬..‮  ‬‮"‬مستدركة‮"‬‮ ‬هو جوزي‮ ‬الشهيد‮ ‬..‮ "‬ وتبكي‮". ‬
الدكتورة‮ ‬‮: ‬‮"‬مواسية‮"‬‮ ‬أيوه هوه‮ ‬..‮ ‬
شيرين‮: ‬‮"‬وسط بكائها‮"‬‮ ‬فلوس جوزي‮ ‬وعيالي‮ ‬.. من بكره ولأسبوع.‮ ‬هاعمل عزا..‮ ‬
عبده‮  ‬‮: ‬قالوا‮ ‬..‮ ‬الشهيد كمال عبده‮ ‬..‮ ‬
شيرين‮ ‬‮: ‬اشهدوا الصورة صورة جوزي‮ ‬أبو عيالي‮. ‬
العمدة‮  ‬‮: ‬واتفرق الدم بين القبايل‮ . ‬
الدكتورة‮ ‬‮: ‬حكاية زي‮ ‬ما تكون حقيقي‮ ‬..‮ ‬
حسن‮ ‬‮: ‬واتركب فوق الكدبة كدبة‮ ‬..‮ ‬
عبده‮ ‬‮: ‬ابني‮ ‬شهيد‮ ‬..
شيرين‮ ‬‮: ‬جوزي‮ ‬هوه الشهيد‮. ‬
ــــ ستار ــــ
المشهد السادس
نفس المشهد السابق،‮ ‬أبوالقمصان‮ ‬يجلس بجوار عبده علي‮ ‬أحد الدكك الجانبية،‮ ‬الشيخ حسن وزهران‮ ‬يجلسان وبينهما شيرين العايقة وأمامهما الحقيبتين والدكتورة تقف بجوار أبيها.‮.‬
الدكتورة‮: ‬هتعمل أيه ؟
العمدة‮  ‬‮: ‬حكاية‮ ‬يا بنتي‮ ‬مش داخله الدماغ‮ ‬
الدكــتورة‮ ‬‮: ‬حصلت‮ ‬
العمــدة‮  ‬‮: ‬وناس البلد كل واحد فاتح دراعه للحلم للفلوس إللي‮ ‬نازله م السما‮ ‬.‮. ‬واتحرق بيت كمال وكمال معاه‮ ‬.‮. ‬يعني‮ ‬فيه واحد اتقتل‮ ‬.‮.‬
الدكتورة‮ ‬‮: ‬الطمع‮ ‬.
العمــدة‮  ‬‮: ‬عما عنين الخلق‮ ‬
الدكتورة‮ ‬‮: ‬اسم كمال ابن عبده والصورة لسالم جوز شيرين‮ ‬.‮.‬
العمدة‮  ‬‮: ‬كان واد طول عمره صايع‮ ‬.‮" ‬متأسياً‮ " ‬كان زي‮ ‬كل الغلابة في‮ ‬بلدنا بيحلمو.‮ ‬طول عمره مسافر‮ ‬.‮. ‬مهاجر كان متهم في‮ ‬قضية قتل‮ ‬.
الدكتورة‮ ‬‮: ‬كان متهم في‮ ‬قضية قتل‮ ‬.؟‮!‬
العمدة‮  ‬‮: ‬أيوه هوه‮ ‬.‮. ‬قتل خطأ‮ ‬.‮.‬وبسببها منعوه من السفر‮ ‬.
الدكتورة‮ ‬‮: ‬هرب‮ ‬.‮ !! ‬
العمدة‮  ‬‮: ‬عمره ما كان له عش‮ ‬
الدكتورة‮ ‬‮: ‬فلاح‮ ‬.جاهل‮ ‬.‮ ‬زور بسبور وسافر‮ !!‬
العمدة‮  ‬‮: ‬واستغل اسم كمال بن عبده‮ ‬
الدكتورة‮ ‬‮: ‬سرق بطاقته‮ ‬..
العمدة‮  ‬‮: ‬الله أعلم‮ ‬.‮.‬
الدكتورة‮ ‬‮: ‬العايقة هاتجنن .‮.‬
العمدة‮  ‬‮: ‬وعبده نسي‮ ‬أبنه اللي‮ ‬مات من‮ ‬يومين ‮"‬وعلي‮ ‬الجانب عبده‮ ‬يبكي‮ ‬وقمصان‮ ‬يواسيه‮ "‬
عبده‮  ‬‮: ‬الكحكة في‮ ‬إيد اليتيم عجبه‮ ‬
أبوالقمصان‮  ‬‮: ‬نص العمي‮ ‬ولا العمي‮ ‬كله‮ ‬.‮. ‬إحمد ربنا‮ ‬.‮. ‬الطمع فيك‮ ‬يقل‮ ‬.
عبده‮ ‬‮: ‬حقي‮ ‬.‮.‬وحق ابني‮ ‬الشهيد‮ ‬
أبوالقمصان‮  ‬‮: ‬يا راجل فوق‮ ‬.‮. ‬أبنك أتحرق جوه داره‮ ‬.‮ ‬أبو الشيخ قال اللي‮ ‬مات محروق‮ ‬يبقي‮ ‬شهيد
عبده‮  ‬‮: ‬إبني‮ ‬شهيد
أبوالقمصان‮  ‬‮: ‬لا سافر وحارب‮ ‬
عبده‮ ‬‮: ‬مين اللي‮ ‬قال؟‮ ‬.‮. ‬من أهل الخطوة‮ ‬
أبوالقمصان‮  ‬‮: ‬لا خطوة ولا خطوتين‮ ‬.‮. ‬إحمد ربنا وفوق.‮. ‬
عبده‮  ‬‮: ‬شايف الظلم‮ ‬.‮.‬
أبوالقمصان‮  ‬‮: ‬اعقل ووحد ربنا‮ ‬.‮. ‬وهتاخد نصيبك‮  ‬‮"‬كل من حسن وزهران‮ ‬يواسيان شيرين‮" ‬
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬من‮ ‬يومك عايقة‮ ‬.‮. ‬واتحقق حلمك وهتبقي‮ ‬ست.‮ ‬ستات البلد.
زهران‮ ‬‮: ‬أبوها الله‮ ‬يرحمه ابن خالة أمي.‮ ‬والعاقية لازم تستر‮ ‬.‮ ‬الطمع هيبقي‮ ‬في‮ ‬عين الصغير والكبير.
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬وأم أمها تبقي‮ ‬لجدتي‮ ‬أولاد عم‮ ‬.‮.‬
زهران‮ ‬‮: ‬يعني‮ ‬إيه؟
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬هيه حرة،‮ ‬تختار اللي‮ ‬تحبه.‮.‬
شيرين‮ ‬‮: ‬‮" ‬تنظر لكليهما وتقف‮" ‬عمر ما كان ليا أهل.‮ ‬ولا حتي‮ ‬أصل.
أبوالقمصان‮ ‬‮: ‬أبوكي‮ ‬سليم أبو ضب.‮ ‬وجوزك كان معروف بصحبته لأولاد الليل ومطاريد الجبل.
العمدة‮ ‬‮: ‬وسافر‮ ‬يدور علي‮ ‬لقمة عيش حلال.
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬كان هربان من حكم محكمة.
زهران‮ ‬‮: ‬الطلقة طلعت ف جاره وهو بيزيت سلاحه.
العمدة‮ ‬‮: ‬قتل خطأ‮ ‬.
أبوالقمصان‮ ‬‮: ‬وسلاحه مش مرخص.‮.‬
شيرين‮ ‬‮: ‬هو جوزي‮ ‬الشهيد.‮ ‬الشنتطين ملكي‮ ‬وعيالي.‮ ‬مراثي‮ ‬وحقي‮ ‬اللي‮ ‬شرعه ربنا.
عبده‮ ‬‮: ‬ابني‮ ‬اتحرق.‮. ‬وشهيد وكل الناس كانت طمعانة فيه
العمدة‮ ‬‮: ‬الشنطة دي‮ ‬حقك.
عبده‮ ‬‮: ‬للشهيد كمال عبده.‮.‬
العمدة‮ ‬‮: ‬لم لسانك جوة بقك.
الدكتورة‮ ‬‮: ‬بعد ما‮ ‬يتلم كل كبار البلد.‮. ‬يتفقوا ويشوفوا حل.
شيرين‮ ‬‮: ‬مستحيل اتنازل.
عبده‮ ‬‮: ‬اقتلوني‮ ‬.‮ ‬أنا صاحب الحق.
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬أهه بدأت الناس تهل.‮ ‬‮" ‬يدخل ثلاثة رجال‮ ‬يبدو عليهم الوقار وتعدي‮ ‬كل منهم مرحلة الشباب.‮"‬
كبير‮ ‬1‮ ‬:‮ ‬ الناس في‮ ‬البلد مترصصة فوق المصاطب.‮.‬
كبير‮ ‬2‮ ‬: ‮ ‬حتي‮ ‬العيال بطلوا لعب وصراخ.
كبير‮ ‬3‮ ‬:‮ ‬ إيه الحكاية هوة‮ ‬يوم الحشر قرب.؟
العمدة‮: ‬ما‮ ‬يعلمش بيه إلا ربنا.
‮" ‬تدخل مجموعة ثانية من كبار السن أربعة أشخاص‮ ‬.‮. ‬يجلس الجميع.‮."‬
كبير‮  ‬4‮ ‬:‮ ‬جمعتنا‮ ‬يا عمدة.‮ ‬وقبل أي‮ ‬كلام نقوله أنا وعيلتي‮ ‬عبده مننا،‮ ‬والشيخ كمال الله‮ ‬يرحمه إبننا.
كبير‮ ‬2 ‮ : ‬العفو منك.‮. ‬أنا في‮ ‬السن أكبر منك وجد عبده‮ ‬.‮ ‬وجدي‮ ‬أولاد عم.
كبير‮ ‬6‮ ‬: ‮ ‬الحق.‮. ‬أم عبده تبقي‮ ‬لينا.‮ ‬وطول عمرها عاشت.‮ ‬في‮ ‬دوارانا ودارنا.‮.‬
العمدة‮ ‬‮: ‬اسمعوني‮ ‬يا كبار البلد.من‮ ‬غير زعل من‮ ‬غير كسوف.‮. ‬لما كان عبده طول عمره شغال بفاسه أجير عند كل الناس‮ ‬يومها كل الناس قالوا عنه إنه‮ ‬غريب وأبوه‮ ‬غريب ومالهمش أصل في‮ ‬البلد‮.‬
كبير5 ‮ ‬: ‮ ‬أنا أكبر منك في‮ ‬السن وأعرف في‮ ‬النسب.
العمدة‮: ‬عبده عمره ما كان شيخ ولا ولي.‮. ‬وابنه كان مريض الله‮ ‬يرحمه‮ ‬.‮. ‬مرفوع عنه القلم.‮. ‬وكانت كل الناس منه بتهرب‮.‬
كبير‮ ‬6‮ ‬:‮ ‬ يعني‮ ‬هنكدب.‮.‬
زهران‮ ‬‮: ‬الحكاية من أولاها كدبة‮.‬
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬كلكم عارفين العمدة‮ ‬.‮. ‬رافض الكدبة م البداية.‮. ‬وجمع كل الكبار ومع بعضنا ناخذ قرار.‮. ‬‮" ‬يدخل أحد الخفر‮ " ‬
الخفير‮: ‬يا عمدة الناس بره‮ ‬.‮. ‬ترش الملح ما‮ ‬ينزل الأرض.‮.‬
العمدة‮: ‬‮"‬مبتسماً‮ "‬‮ ‬ياخدوا حقهم في‮ ‬الشهيد.‮.‬
كبير‮ ‬1‮ ‬: ‮ ‬كل عيلة حسب عددها‮ ‬..
كبير‮ ‬2‮ ‬: ‮ ‬والأقرب للشهيد‮ ‬.‮.‬
العمدة‮ ‬‮: ‬يا كبار البلد.‮. ‬يا عاقلين‮ ‬.‮. ‬مجتمعين النهارده نتشاور وكل واحد‮ ‬يقول كلمته‮ ‬.‮. ‬بالحق‮ ‬
كبير‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ معروف أن أكبر عيلة في‮ ‬البلد عيلتنا.‮.‬
كبير‮ ‬1 ‮ ‬:‮ ‬ هيه بعدد البشر؟
كبير‮ ‬ 3‮ ‬: ‮ ‬وإحنا أهل البلد.‮.‬
كبير‮ ‬5‮ ‬: ‮ ‬كل أراضي‮ ‬البلد ملكنا.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬انتم هتتشاوروا ولا هتتخانقوا‮ ‬.‮.‬؟‮ ‬
الدكتورة‮: ‬يا جماعة‮ ‬.‮. ‬يا أعمامي‮ ‬.‮. ‬يا أخوالي‮ ‬.‮. ‬يا أهلي‮ ‬وناسي‮ ‬حرام عليكم‮ ‬.‮. ‬كل‮ ‬يوم صوتنا‮ ‬يعلي‮ ‬.‮. ‬كل واحد‮ ‬يفتخر بأهله وناسه.‮. ‬فين ربنا؟‮ ‬.‮. ‬فين ربنا‮ ‬.؟ تعالوا نحط بكره قدام عينينا‮. ‬
كبير‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬ الكلام ده كان زمان‮ ‬.‮. ‬كانت القلوب لسه صافية
كبير‮ ‬4 ‮ ‬:‮ ‬ النهاردة في‮ ‬بلدنا ديه فيه فرح وجنب منه مأتم،‮ ‬وكل واحد في‮ ‬دنيته عايش لوحده.
الدكتورة‮ ‬‮: ‬والعمل.‮ ‬نسد ودانا‮ ‬.‮. ‬نغمض عنينا.‮ ‬وصوتنا كل‮ ‬يوم‮ ‬يلالي‮ ‬والخلق تتفرج علينا.
زهران‮ ‬‮: ‬يا جماعة حرام علينا كلنا،‮ ‬الذنب ذنبنا،‮ ‬والهم همنا،‮ ‬والعمدة مجمعنا‮ ‬يلم شملنا.‮ ‬فيه خير وجاي.
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬لو اتفقنا ممكن نساعد.‮. ‬نبني‮ ‬بدل المدرسة الواحدة اثنين ومشروع‮ ‬يفتح باب رزق للشباب‮ ‬.‮ ‬أولادنا.‮ ‬أولادكم.
الدكتورة‮ ‬‮: ‬نسمع بعضنا.‮ ‬ونعرف أصل الحكاية.
كبير‮ ‬3‮ ‬:‮ ‬ الحكاية معروفة‮ ‬.‮. ‬حتي‮ ‬عيال البلد عرفتها‮ ‬.
‮"‬ضاحكاً‮"‬‮ ‬كمال الاهبل ابن عبده شهيد.‮ ‬كلام‮ ‬يدخل العقل‮!! ‬وفين.‮ ‬في‮ ‬بلاد بعيدة.‮ ‬وملايين‮!!‬
كبير‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ كمال ابن عبده شيخ وولي.‮ ‬والناس كلها بتاخد منه بركة.‮ ‬وأهله عارفين حدود ربنا.
كبير‮ ‬5‮ ‬:‮ ‬ تتقسم كل حاجة.
زهران‮ ‬‮: ‬يا كبار بلدنا.‮ ‬كل واحد جاي‮ ‬وسايب بره كام واحد شايل سلاح.‮ ‬جايين نحارب.
كبير‮ ‬1‮ ‬: ‮ ‬الحق اللي‮ ‬يفرط في‮ ‬قرش من حقه‮ ‬يغور.
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬والعمدة كلمته دايما فالحق.‮ ‬وقدم للبلد بدل المرة ألف ومشاريع الخير تقول وتنطق.
زهران‮ ‬‮: ‬واقسم بجلالة الله إن كل اللي‮ ‬جاي‮ ‬يتقسم علي‮ ‬أهل البلد وهوه ما لوش فيها نصيب.
كبير‮ ‬2‮ ‬: ‮ ‬تتقسم بالعدل بينا.
العمدة‮ ‬‮: ‬يا جماعة ارحمونا.‮ ‬كدبة.‮ ‬عايشين في‮ ‬كدبة.‮ ‬البسبور باسم كمال.‮ ‬والصورة لسالم.‮.‬
كبير‮ ‬1‮ ‬: ‮ ‬إيه‮ ‬يعني‮ ‬الحكاية؟
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬سالم جوز العايقة من حكم هربان.‮ ‬وسافر من زمان.‮ ‬ومن‮ ‬يومها عارفين سيرته في‮ ‬البلد.‮ ‬زور بسبور الصورة له والاسم كمال ابن عبده.‮ ‬
زهران‮ ‬‮: ‬والفلوس جاية باسم كمال ابن عبده.‮ ‬وكمال ابن عبده الله‮ ‬يرحمه عمر رجله ما طلعت برة البلد.
شيرين‮ ‬‮: "‬صارخة‮" ‬الحق.‮ ‬حقي.‮.‬
كبير‮ ‬6‮ ‬:‮ ‬ شيرين العايقة بنت أبو ضب مننا
شيرين‮: ‬عمر ما كان ليا أهل‮ ‬.‮. ‬وجوزي‮ ‬مالهش عيلة‮ ‬.‮. ‬كنا زي‮ ‬النبت الغريب‮ ‬.‮. ‬كل الناس كانت تتمني‮ ‬تخلعه ترميه بعيد‮ ‬.‮.‬
العمدة‮ ‬‮: ‬الشنطة ديه خاصة بجوزك‮ ‬يا بنتي‮ ‬.‮. ‬لكن التانية هتتوزع علي‮ ‬ناس البلد وانت وأبو كمال ليكم نصيب عن نصيب أهل البلد‮ ‬يزيد‮ ‬.‮ ‬
كبير‮ ‬5 ‮ ‬:‮ ‬ ما دام شاركنا في‮ ‬الكدبة‮ ‬يبقي‮ ‬نعدل فـ القسمة‮ ‬.‮.‬
كبير‮ ‬1‮ ‬:‮ ‬ كلنا شلنا ذنوب‮ ‬.‮.‬
العمدة‮ ‬‮: ‬والذنب في‮ ‬رقبتي.‮.‬
عبده‮ ‬‮: ‬‮" ‬باكياً‮ " ‬يا عمدة‮ ‬.‮. ‬يا كبير بلدنا‮ ‬.‮. ‬يا كبار بلدنا حرام عليكم‮ ‬.‮. ‬كل ده جاي‮ ‬باسم ابني‮ ‬الشهيد‮.‬
شيرين‮: ‬جوزي‮ ‬هوه الشهيد‮ ‬.‮. ‬جواز سفره مع العمدة وأنا اتظلمت كتير‮ ‬.‮. ‬دم جوزي‮ ‬ما‮ ‬يرحش هدر ويضيع‮ ‬.‮. ‬د دم‮ ‬يا أولاد الحلال.
العمدة‮: ‬العايقة وعبده‮ ‬
حسن‮: ‬انسي‮ ‬يا عمدة‮ ‬.‮. ‬ما فيش وفاق.‮.‬
زهران‮: ‬ولا عمره هيبقي‮ ‬فيه اتفاق.‮.‬
العمدة‮: ‬يعني‮ ‬إيه ؟
العمدة‮ ‬‮: ‬ولأمتي‮ ‬نكدب‮ ‬.‮. ‬الكدب زي‮ ‬حبل المشنقة‮ . ‬لافف عنقي‮ ‬.‮. ‬يا إما اتصل بالحكومة بالمركز بمديرية الأمن‮ ‬.‮. ‬وأحكي‮ ‬كل اللي‮ ‬كان‮ ‬.‮. ‬يعرفوها وأنا هاستريح‮ ‬.‮. ‬وانتم هتندبوا حظكم‮ . ‬
الدكتورة‮ ‬‮: ‬اجتماع زي‮ ‬اجتماع كل العرب‮ ‬.‮.‬
كل‮ ‬يوم قمة وكل‮ ‬يوم مؤتمر‮ ‬.‮. ‬لا كلمة تهز ولا فعل نحس بقوتها‮ ‬.‮. ‬متفرقين‮ ‬.‮. ‬وإحنا منهم وزيهم‮.‬
كبير‮ ‬:  5‮ ‬مين الست ديه؟
حسن‮ ‬‮: ‬الدكتورة بنت العمدة.‮.‬
كبير‮ ‬5 ‮ : ‬وإيه دخلها في‮ ‬كلام الكبار.؟
الدكتورة‮ ‬‮: ‬لما الكبار ما‮ ‬يحلوش قضية ويدفع ثمنها كل ناس البلد‮ ‬.‮. ‬لازم نصرخ ونتكلم‮ ‬.‮.‬
كبير‮ ‬5 ‮: ‬مبروك‮ ‬يا عمدة‮ ‬..‮ ‬حتي‮ ‬الحريم‮ ‬.‮.‬
العمدة‮ :‬بنتي‮ ‬متعلمة مش جاهلة‮ ‬..
والنهارده حقوقها والراجل زي‮ ‬بعض‮ ‬
زهران‮ :‬‮ ‬والدكتورة بتطلب منا نحل‮ ‬..‮ ‬‮" ‬يدخل أبو القرصان مهرولا‮ ‬..‮"‬
أبوالقمصان‮  ‬‮: ‬حكومة جاية‮ ‬.‮. ‬حوكمة جاية.
الدكتورة‮ ‬‮: ‬اهدأ‮ ‬ياعم قمصان وقول.‮.‬
أبوقمصان‮ ‬‮: ‬الناس فص ملح وداب.‮ ‬تلات اربع عربيات نورهم ملعلع بألوان‮ ‬غريبة.‮ ‬تطفيء وتقيد.
الشيخ حسن‮ ‬‮: ‬اشيل الشنط.
شيرين‮ ‬‮: ‬حاجتي.
عبده‮ ‬‮: ‬مستحيل.‮.‬
العمدة‮ ‬‮: ‬ربنا‮ ‬يسترها.
كبير‮ ‬3‮ ‬:‮ ‬ ممكن استأذن‮ ‬يا عمدة.‮.‬
العمدة‮ ‬‮: ‬ضاحكاً‮" ‬ما دام وافقت إني‮ ‬اشاركم كدبتكم‮ ‬يبقي‮ ‬ادفع التمن.‮ ‬كله‮ ‬يهرب.
‮" ‬يدخل الاول بملابس تحمل رتبة العميد ومن خلفه مقدم وكذلك رائدين وعدد من العسكر‮ ‬يتفرقون حول المكان‮ ‬..‮"‬
العميد‮  ‬‮: ‬من‮ ‬غير كلام‮ ‬..‮ ‬ولا سلام‮ ‬..‮ ‬إيه اللي‮ ‬حصل‮ ‬يا عمدة؟‮ ‬
العمدة‮ ‬‮: ‬حكاية من بدايتها كدب‮ ‬..
العميد‮ ‬‮: ‬تمويل لعمليات إرهابية‮ !!!‬
العمدة‮  ‬‮: ‬نعم‮ ‬.‮. !! ‬مرفوض الاتهام‮ !! ‬معروف بتاريخي‮ ‬.‮. ‬
العميد‮  ‬‮: ‬وإية الجهة المموله‮ ‬..‮ ‬؟‮ ‬
العمدة‮  ‬‮: ‬سيادة العميد‮ ‬.‮. ‬أنا عمدة البلد‮ ‬.‮. ‬وافهم قانون البلد‮ ‬.‮ ‬وادفع حياتي‮ ‬..‮ ‬وقدمتها في‮ ‬العبور‮ ‬..‮ ‬ويوم ما نطق لساني‮ ‬بكلمة الله أكبر‮ ‬..
العميد‮ ‬‮: ‬فتشوا المكان‮ ‬.‮ " ‬يتحرك العسكر مباشرة ناحية الحقيبتين‮ ‬..‮ "  " ‬افتحها‮ ‬.‮ "‬
عسكري‮ ‬1‮ ‬: ‮ ‬مليانة دولارات‮ ‬..
العميد‮ ‬‮: ‬مزيفة‮ ‬..‮ ‬
عسكري‮ ‬2 ‮ : ‬‮" ‬ يخرج رزمة ويقلبها بين‮ ‬يديه‮ " ‬مزيفه‮ ‬..‮ ‬يا باشا‮ ‬..
العميد‮: ‬تدمير للاقتصاد وإرهاب كمان‮ ‬..؟‮!‬ حرزوا الحقيبتين‮ ‬..
شيرين‮ ‬‮: ‬أبوس رجليك‮ ‬يا سيدي‮ ‬الباشا دي‮ ‬حاجات جوزي‮ ‬اللي‮ ‬مات‮ ‬..‮ ‬اخدها‮ ‬..
العميد‮ ‬‮: ‬‮"‬العسكري‮ "‬‮ ‬فتش الحقيبة‮ ‬
عسكري‮ ‬ : 3ملابس وأوراق‮ ‬..‮ ‬ومتعلقات شخصية‮ ‬..
العميد‮ ‬‮: ‬خديها‮ ‬..‮ ‬‮"‬يخرج تليفون لاسلكي‮ ‬ويتحدث‮ "‬
مظبوط‮ ‬يا فندم تم العثور علي‮ ‬الأموال المزيفة وهي‮ ‬لتمويل عمليات إرهابية داخل البلد‮ ‬.‮ ‬سيتم استجواب الجميع بمديرية الأمن‮ ‬.
‮" ‬يحمل الجنود حقيبة النقود ويخرجون‮ ‬..‮ ‬ومن خلفهم‮ ‬يخرج العميد واتباعه‮ " ‬
الشيخ حسن‮  ‬‮: ‬خدها الغراب وطار‮ ‬..‮ ‬
عبده‮ ‬‮: ‬أروح‮ ‬يا عمدة‮ ‬..
العمدة‮  ‬‮: ‬هيه الحكاية صح ولا كدب‮ ‬..‮ ‬حقيقة ولا حلم‮ ‬.‮.‬
الدكتورة‮  : ‬وأنا متأكدة أن العميد واتباعه برضه كدبة وبكره نتأكد كمان‮. ‬
تمت

 

تأليف طنطاوي‮ ‬عبد الحميد‮ ‬

معلومات أضافية

  • النص المسرحي: "من أولها كدب‮"‬
  • تأليف: طنطاوي‮ ‬عبد الحميد
  • معلومات عن المؤلف:
  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٦٠

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here