اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

مسرحية‮ "من أولها كدب‮" (١)‬

قييم هذا الموضوع
(2 تقيم)

 

الشخصيات
أهل البلد
العمدة
الشيخ حسن‮ : ‬نائب العمدة
زهران : ممثل الحزب
الدكتورة : ابنة العمدة
الحاجة : زوجة العمدة
شيرين : وشهرتها شيرين العايقة
عبده : أبو الشيخ كمال
أم كمال : زوجة عبده
محروس : أمير الشباب
الشباب : وعددهم سبعة أفراد
الخفر
كمال
سيدات قرويات
الزوار
اللواء
سكرتير الأميرة
مساعد السكرتير
السائق
ممثلو الأمن
العميد
ضباط وجنود‮ ‬
المشهد الأول
حجرة كبيرة بعض الشيء‮ ‬،‮ ‬موزع علي‮ ‬جوانبها مجموعة من الدكك ومكتب كبير،‮ ‬فوقه تليفون وعلي‮ ‬الجدران بعض الآيات القرآنية،‮ ‬وبعض الصور القديمة معلقة علي‮ ‬الجدران لمطربشين او بعمامات ضخمة‮ ‬– ‮ ‬هناك أكثر من باب‮ ‬،‮ ‬فوق أحد الأبواب مكتوب بخط واضحح حجرة السلاحليك‮ - ‬بابان آخران أحدهما‮ ‬يفضي‮ ‬للخارج،‮ ‬أما الثاني فيفضي‮ ‬لداخل الدار‮ ‬،‮ ‬أكثر من شباك كلها مغلقة‮ ‬– ‮ ‬العمدة‮ ‬يجلس متربعا فوق الدكة ويدخن الشيشة،‮ ‬صوت أم كلثوم‮ ‬ينساب‮ "‬أغنية‮ "‬حيرت قلبي‮" ‬تهتز معها رأس العمدة وتتمايل مع خروج الدخان من فمه وأنفه‮.‬
أبوالقمصان‮ : "‬يدخل مهرولاً‮" ‬،‮ ‬يا حضرة العمدة‮ ‬.‮ ‬إلحق‮ ‬.‮. ‬مصيبة‮.‬
العمدة‮ : "‬لا‮ ‬يبدو عليه أي‮ ‬اضطراب ويواصل سحب الشيشة‮"‬
مصيبة تاخدك من وشي‮ ‬– ‮ ‬فلاح رفس جحش،‮ ‬ولا عض كلب،‮ ‬في‮ ‬حد مات،‮ ‬الموت علينا حق‮ ‬– يبقي‮ ‬نعيش النهاردة‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬مصيبة‮ ‬.‮!!!‬
العمدة‮ : ‬الست بتغني‮ ‬والدماغ‮ ‬عالية.‮ ‬البلد مصايبها كترت والواحد مش عارف رأسه من رجليه‮.‬
‮"‬صارخا‮" ‬وأنت داخل عليا تنهج ولا كأنك داخل زريبة،‮ ‬من بكره تقعد في‮ ‬الأرض‮ ‬،‮ ‬ياخد مكانك الواد رشاد الأخرس‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬عربية‮ !!‬
العمدة ‮: ‬عربية دهست واحد.‮ ‬هوه الغلطان قلنا امشوا بعيد عن الأسفلت،‮ ‬وقلنا الطريق رايح جاي‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬كبيرة‮ ‬.‮ ‬سودة.‮ ‬حلوة.‮.‬
العمدة‮ : ‬حلوة.‮ ‬كبيرة.
أبوالقمصان‮ : ‬عشرة أمتار.
العمدة‮ : ‬سودة‮ ‬.‮ ‬عيشتك السودة‮ ‬يا وش الغراب‮ ‬،‮ ‬حلوة.‮. ‬هو بقي‮ ‬فيه حاجة حلوة تيجي‮ ‬من وراك‮ ‬،‮ ‬خدتم نمرها‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬لع.
العمدة‮ : ‬القضية هتبقي‮ ‬ضد مجهول.‮ ‬ابقي‮ ‬قابلني.
أبوالقمصان‮ : ‬العربية واقفة برة.‮.‬
العمدة‮ : ‬حلو.‮ ‬يبقي‮ ‬هيطلب تعويض.‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬بيقولوا‮ ‬.‮. ‬كمال عبده.‮.‬
العمدة‮ : ‬آهلا.‮. ‬يوم الي‮ ‬خلفوك أسود.‮. ‬كمال الأهبل.طب أهله معدمين ما حليتهمش ولا ربع قيراط أرض.‮ ‬ولا حتي‮ ‬معزاية.‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬أنا ماشي.‮ ‬هروح الغيط.‮.‬
العمدة‮ : ‬شوف حد‮ ‬ياخد جثته ويرميها بعيد عن حدود البلد،‮ ‬وعموما كل الناس عارفة أنه أهبل.‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬الشيخ كمال.‮.!!‬
العمدة‮ : ‬شيخ‮!!! ‬واحد أهبل هتقول عليه شيخ.‮. ‬هيبنوا له مقام.‮. ‬هيطالبوا بالتعويض.‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬أمشي‮ ‬.‮.‬
العمدة‮ : ‬مشيت عليك معدتك بالسم الهاري.‮. ‬بص‮ ‬يا واد أنا مش موجود.‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬أنا‮ ‬.‮.‬
العمدة‮ : "‬مقاطعا‮" ‬أنا مش موجود والشيخ حسن هوه العمدة نيابة عني‮ ‬وفهمه أن كمال أهله حالتهم كرب.‮. ‬ويعرض عليهم ممكن‮ ‬يستفادوا من أعضائه.‮. ‬بدل رجل ولا قلب.‮ ‬ولا عين.‮. ‬المهم الحاجات دي‮ ‬بقت أسعارها نار وممكن‮ ‬يعرضهم في‮ ‬حالة بيعها.‮ ‬وعرفهم إن مخه ترلالي.
أبوالقمصان‮ : ‬وأهبل.‮.‬
العمدة‮ : ‬ما أنت توك قلت شيخ.‮ ‬شاخت ركبك‮ ‬.‮ ‬كان فيه صحة‮ ‬يقدر‮ ‬يجر عربية مكان حمارين او بغلين‮ ‬.‮. ‬يا أما تغوروا الجتة بعيد.‮ ‬فهمه.
أبوالقمصان‮ : ‬دول ناس بهوات.‮.‬
العمدة‮ : ‬يعني‮ ‬بهوات هيقولوا عوضنا علي‮ ‬الله.‮. ‬أغلب البشوات بيمصوا دم الغلابة.‮. ‬زي‮ ‬الجربوع بيمص دم الكتاكيت الصغيرة والأرانب.‮. ‬ويطول عمر الجربوع.‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬دي‮ ‬مش عربية واحدة دعربية كبيرة ووراها ثلاث عربيات.‮. ‬ناس نضيفة قوي.‮. ‬ووش كل واحد فيهم مليان وبيلمع وأحمر زي‮ ‬الطماطم الصابحة.‮.‬
العمدة‮ : ‬يخرب بيت أبوك.‮. ‬عربية وبعدين ثلاث عربيات‮!! ‬وناس بهوات.‮. ‬وكمال أبو عبده مات‮!!‬
أبوالقمصان‮ : ‬يا عمدتنا أنا ما جبتش سيرة أن حد مات.‮.‬
العمدة‮ : ‬أنا مش فاهم حاجة.‮.‬
أبوالقمصان‮ : "‬مقتربا أكثر‮" ‬أنا قلت بهوات كبار‮.‬
العمدة‮ : ‬جاتك قطر‮ ‬ينهش جتتك.‮. ‬أيه‮ ‬يعني‮ ‬بهوات؟‮ ‬يا قمصان.‮. ‬فاكرني‮ ‬واحد خرع‮ ‬.‮ ‬ولا عمدة من اللي‮ ‬جم علي‮ ‬آخر الزمن.‮. ‬يا واد دأنا قيمة ومركز.‮. ‬يا واد العمودية واخدها أبا عن جد.‮ ‬هـ‮ ‬.‮. ‬هـ‮ ‬.‮. ‬بهوات.‮. ‬دا لو كان.‮. ‬مايهزنيش.‮. ‬ولا‮ ‬يهز شعره في‮ ‬رأسي.‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬معاهم ظابط.‮.‬
العمدة‮ : " ‬يلقي‮ ‬الشيشة وينهض واقفا‮" ‬بتقول ظابط؟‮! ‬
أبوالقمصان‮ : ‬علي‮ ‬كتفه سيفين‮ ‬.‮.‬
العمدة‮ : ‬كمان سيفين‮!! ‬مش صقرين.‮. ‬ولا نسرين.‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬سيفين.‮.‬
العمدة‮ : ‬أقفل خشمك إلهي‮ ‬يحرقك في‮ ‬نار جهنم.‮. ‬شيل بسرعة المدعوكة دي.‮ "‬يبحث عن شيء.‮. ‬ويدور حول نفسه‮""‬
أبوالقمصان‮ : ‬خير‮ ‬يا عمدة.
العمدة‮ : ‬افتح الشبابيك وهوي‮ ‬المندرة.‮ " ‬يدور حول نفسه‮" ‬فين راحت.؟ فين راحت.؟
أبوالقمصان‮ : ‬دي‮ ‬ريحتها أحلي‮ ‬من بخور السيدة
العمدة‮ : ‬خلص‮ ‬يا مقصوف الرقبة،‮ ‬عايزني‮ ‬أروح في‮ ‬داهية.‮.‬
أبوالقمصان‮ : "‬يفتح الشبابيك‮" ‬انت بتدور علي‮ ‬أيه؟
العمدة‮ : ‬باقي‮ ‬الوزنة
أبوالقمصان‮ : ‬تكونش سحبتها.‮!!‬
العمدة‮ : ‬إلهي‮ ‬يسحبوا لسانك ويقطعوه.‮. ‬بقولك كانت هناجنبي.‮ ‬فين راحت؟؟
أبوالقمصان‮ : "‬يحمل الشيشة والحجارة‮" ‬يمكن قطعتها فوق المعسل.‮ ‬خلطتها ونسيت.‮ ‬وفيه حجارة عمرانه.
العمدة‮ : ‬الحمد لله آهه.‮ ‬خد اخفيها واخفي‮ ‬الحجارة العمرانه.‮.‬ ‮" ‬العمدة‮ ‬ينفض جلبابه.‮ ‬بينما أبو القمصان‮ ‬يدخل من الباب المنضي‮ ‬لداخل الدار‮" ‬من الخارج‮ : ‬يا عمدتنا‮ ‬.‮. ‬يا عمدتنا.‮. ‬
العمدة‮: " ‬متقدما ناحية الباب‮ ‬– محدثا نفسه‮"‬
صوت الشيخ حسن‮ ‬.‮!! (‬من الخارج‮) : ‬يا عمدتنا‮ ‬.‮.‬
العمدة‮: ‬اتفضل‮ ‬يا شيخ حسن.‮. "‬يدخلون.‮. ‬اثنان بملابس مدنية أما ثالثهم بملابس عسكرية وعلي‮ ‬كتفه سيفين متقاطعين.‮. ‬ملابس قوات مسلحة وليست شرطية‮ ‬– خلفهم‮ ‬يدخل الخفر ثم‮ ‬يلحق بهم الأستاذ زهران ممثل المحليات بالقرية‮"‬
الشيخ حسن‮: : ‬يا ميت ألف مرحب.‮ ‬يا أهلا وسهلا‮ ‬يا بهوات.‮. ‬البلد نورت‮.‬
العمدة‮: ‬أهلا‮ ‬يا بشوات.‮. ‬معالي‮ ‬اللواء.‮. ‬شرفتم بلدنا ونورت دارنا.‮ ‬يا شيخ الخفر.‮ ‬بسرعة شوف قمصان وشوف خروف ولا اثنين‮ ‬.‮. ‬وجهزوا الغدا.‮. ‬داحنا النهاردة.‮.‬
اللواء‮: ‬شكرا‮ ‬يا عمدة.‮. ‬مش وقته.‮.‬
العمدة‮ : ‬يا باشا الواجب واجب.‮. ‬أول شيء تاخد واجبك انتي‮ ‬والبهوات.‮. ‬وبعد كده البلد كلها تحت أمرك.‮. ‬عايز تدكها بيت بيت‮ ‬.‮. ‬دكها.‮. ‬إن شاالله تولع فيها حريق تحت.‮.‬
اللواء‮ : "‬يسرع ويضع‮ ‬يده علي‮ ‬فم العمدة ويسحبه بعيداً‮" ‬إيه اللي‮ ‬بتقوله إحنا معانا ناس ضيوف.‮.‬
العمدة‮ : ‬سيادتك لوا‮ ‬.‮. ‬جاي‮ ‬في‮ ‬مهمة.‮.‬
اللواء‮ : ‬مهمة خير إن شاء الله.
الشيخ حسن‮ : ‬وكل اللي‮ ‬تعمله الحكومة خير.‮. ‬والكبار‮ ‬يعرفوا الخير‮ ‬.‮. ‬لبلدنا اكتر
اللواء‮ : ‬أولا أنا مش جاي‮ ‬بصفة رسمية.‮.‬
العمدة‮ : ‬رسمي‮ ‬ولا مش رسمي.‮ ‬سيادتك لوا.‮.‬ واللوا‮ ‬يلوي‮ ‬دراع أي‮ ‬حد.‮ ‬واللي‮ ‬مش عاجبه نكسر دراعه ونكسر رقبته.‮.‬
اللواء‮ : ‬حاول تفهم بهدوء.‮. ‬أنا كنت ملحق عسكري‮ ‬في‮ ‬المملكة‮ ‬.‮. ‬وسيادة السكرتير.‮. ‬ومساعده.‮. ‬من المملكة وأحنا والمملكة أخوات‮ ‬.‮. ‬ودمنا واحد‮.‬
الشيخ حسن‮ : "‬ساحبا العمدة وزهران للجانب‮" ‬يمكن سمعوا بالفقر اللي‮ ‬عايش فيه البلد.‮ ‬جايبين عقدات عمل.
زهران‮ : ‬القسمة تبقي‮ ‬بالعدل‮ ‬.‮.‬
العمدة‮ : ‬دالخفر أنفسهم هيفكروا في‮ ‬السفر.
الشيخ حسن‮ : ‬ممنوع سفر الأمن‮ ‬.‮.‬
العمدة‮ : ‬ما اللوا سافر.
زهران‮ : ‬دمسئول كبير.
اللواء‮ : "‬متقدما‮ " ‬يا جماعة.‮ ‬أفهموا.‮. ‬السكرتير دا منصب كبير والمساعد‮ ‬.‮. ‬وجاي‮ ‬يشكركم‮.‬
السكرتير‮ : "‬مبتسما ومتقدما ناحية العمدة ويشد علي‮ ‬يديه‮" ‬يا هلا‮ ‬.‮. ‬يا هلا‮ ‬.‮. ‬بالأحضان‮ ‬يا رمز العروبة.‮ ‬يا رمز الفدا‮ ‬.‮ ‬ما في‮ ‬شيء في‮ ‬الدنيا‮ ‬يوفيكم حقكم‮ ‬يا أبطال‮ ‬يا‮ ‬
العمدة‮: ‬كتر خيرك‮ ‬.‮.‬
المساعد‮ : ‬شوف خيي.‮ ‬حياكم الله.‮ ‬والله وحق الله‮ ‬.‮ ‬مهما قلنا ومهما حكينا.‮. ‬انتم قلب العروبة النابض.‮. ‬دماكم دايما بتغسل العار والدنس من فوق جبين الأمة.
اللواء‮ : ‬البلد دي‮ ‬طول عمرها ولادة.‮. ‬ودم أولاد البلد تحت أمركم دايما.‮ ‬مش كده‮ ‬يا عمدة؟
المساعد‮ : "‬العمدة‮" ‬هيك حقيقة‮ ‬يا عمدة.‮.‬
العمدة‮ : "‬شاردا‮" ‬دمنا كله فدا اخواتنا.
الخفر‮ : ‬بالروح بالدم نفدي‮ ‬مدير الأمن.
الشيخ حسن‮ : "‬للخفر‮" ‬مش مدير أمن.‮ ‬سيادة اللواء.‮.‬
الخفر‮ : ‬بالروح بالدم نفدي‮ ‬سيادة اللوا.‮.‬
الشيخ حسن‮ : "‬هامسا للعمدة‮" ‬هو اسم اللي‮ ‬معاه إيه؟؟
العمدة‮ : ‬علمي‮ ‬علمك.‮. ‬قول أي‮ ‬حاجة.
الشيخ حسن‮ : ‬بالروح بالدم نفدي‮ ‬كل العرب.‮ "‬يردد الخفر خلفه‮"‬
السكرتير‮ : ‬نبغي‮ ‬دمكم.‮. ‬يا أخواني.‮ ‬دايما دمكم بيرفع الراس.‮. "‬يدعوهم اللواء للجلوس.‮." "‬العمدة وحسن وزهران في‮ ‬جانب‮"‬
العمدة‮ : ‬فاهم حاجة‮ ‬يا شيخ حسن؟
الشيخ حسن‮ : "‬مشيرا لزهران‮" ‬أهه مسئول المحليات.‮ ‬مسئول الحزب هوه أدري.‮.‬
زهران‮ : ‬مش عايزين لف ودوران.‮ ‬اللواء قال للعمدة.‮ ‬وأنا فاهم كل حاجة بتدور حوليا‮ ‬.
العمدة‮ : ‬مستعد اتنازل عن العمدية.
الشيخ حسن‮ : ‬وأنا أقدملك استقالتي.‮.‬
زهران‮ : ‬فيه خير وجاي.‮. "‬مستدركا كأنه‮ ‬يحدث نفسه‮" ‬واحد لوا.‮ ‬سكرتير ومساعده.‮ ‬وعربية برة.‮ ‬ولا عربية المحافظ.‮ ‬بيقولوا ثمنها أكثر من نصف مليون جنيه.‮.‬وواحد بفم مليان بيقول عايزين دمكم.‮ ‬واللوا‮ ‬يقول دم أولاد البلد تحت أمره.‮ ‬وإحنا بنهتف ذي‮ ‬العادة.‮. ‬بالروح وبالدم‮ ‬.‮. ‬وبالدم.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬هو البلد فيها دم.‮. ‬البراغيت مصت دم الناس في‮ ‬البلد
العمدة‮ : ‬الواجب نعمل إيه؟ الناس جم لغاية الدار.‮. ‬أظاهر ماعندهمش دم.‮.‬
زهران‮ : ‬هيدفعوا.‮.‬؟
العمدة‮ : ‬طول عمرك تركب الموجة.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬قول ما عندناش دم.‮.‬
العمدة‮ : ‬قول انت.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬إنت العمدة.‮.‬
زهران‮ : ‬مفيش مسئول رسمي.
العمدة‮ : ‬بص بعينك.‮ ‬ده لوا.‮ ‬وكان مسئول في‮ ‬المملكة‮ ‬.‮ ‬يعني‮ ‬أكبر من مدير الأمن.‮ ‬يعني‮ ‬وزير.‮ ‬يعني‮ ‬الحكومة.
الشيخ حسن‮ : ‬يمكن جم بلدنا‮ ‬غلط.‮ ‬بلدنا مقطوعة.‮.‬
زهران‮ : ‬الحكومة.‮.!! ‬الأمن.‮.!!‬
الشيخ حسن‮ : ‬أنا تحت أمر الحكومة.‮. ‬أنا راجل كبير في‮ ‬السن ونص سنتي‮ ‬دم من جتتي‮ ‬أقع وافرط الأربعة.
العمدة‮ : ‬يعني‮ ‬شايف صحتي‮ ‬أنا.‮. ‬والكحة ماسكة صدري‮ ‬طول الليل.‮. ‬النوم مخاصم عنيا.‮.‬
زهران‮ : ‬إنتم بتبصوا ليا ليه.‮. ‬إن أطبقت السما عليالأرض ما عندي‮ ‬نقطة دم زيادة‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬عندي‮ ‬فكرة.‮.‬
العمدة‮ : ‬آلهي‮ ‬ما‮ ‬يضيمك‮ ‬يا شيخ‮ ‬– استر علينا
الشيخ حسن‮ : ‬ميل علي‮ ‬ودن اللوا وقول له ان اغلب البلد مصابة بالايدز.‮.‬
زهران‮ : ‬مستحيل هياخدوا عن البلد فكرة‮ ‬غلط.‮ ‬انت اكيد اتجننت.‮.‬
العمدة‮ : ‬حمار فيه الروح فيه الخير عن جمل ميت.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬المهم ننفد بجلدنا.
زهران‮ : ‬ممكن‮ ‬يفرضوا علينا حظر وينشروا صورنا في‮ ‬الجرايد وتبقي‮ ‬فضيحتنا بجلاجل.‮ ‬وسط البلاد‮.‬
العمدة‮ : ‬ويفصلوا الرجالة عن الستات
الشيخ حسن‮ : ‬تبقي‮ ‬مصيبة.‮.‬
العمدة‮ : ‬مش عايز تتجوز.‮. "‬يتحرك اللوا ناحيتهم.‮ "‬
اللواء‮ : ‬إيه‮ ‬يا عمدة.؟ إيه‮ ‬يا جماعة.؟ عايزين نخلص من المهمة دي.‮ ‬ورانا أعمال تانية‮.‬
العمدة‮ : ‬طلبك عزيز‮ ‬يا باشا.‮ ‬بس‮ ‬يعني‮!!‬
اللواء‮ : ‬الناس هيدفعوا.‮ ‬وجاهزين.‮ ‬والعمدة‮ ‬يوقع ويستلم.
زهران‮ : ‬الدم‮ ‬غالي‮ ‬يا باشا.‮.‬
اللواء‮ : ‬الناس دي‮ ‬مش جاية بطريقة رسمية.‮. ‬وبكرة هتعرفوا قيمة اللي‮ ‬عملتوه.‮. ‬واللي‮ ‬عملوه أولادكم.‮ ‬ولو الأمن عرف.‮ ‬أو الرياسة هتبعت تشكركم كمان.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬البلد اللي‮ ‬جنبنا أحسن.‮.‬
اللواء‮ : ‬حقكم.‮ ‬خير وجاي‮ ‬لكم.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬لا مؤاخذة‮ ‬يا باشا.‮. ‬بيقولوا اللي‮ ‬لقي‮ ‬العيش وبله.‮ ‬بقي‮ ‬عنده الخير كله.‮.‬
اللواء‮ : ‬مفيش حد‮ ‬يكره الخير بالصورة دي.‮. ‬واحد مات.‮ ‬مات اثنين.‮ ‬ثلاثة.‮ ‬عشرة.‮ ‬فدا البلد‮.‬
العمدة‮ : ‬الموت علينا حق.‮ ‬من عند ربنا‮ ‬.‮. ‬أمانة وربنا خدها
اللواء‮ : ‬لازم نرضي‮ ‬بقضاء ربنا.
الشيخ حسن‮ : ‬ولو الواحد كسب الدنيا كلها وخسر روحه.‮.‬
اللواء‮ : ‬لكل أجل كتاب.
الشيخ حسن‮ : ‬لا تلقوا بأيديكم إلي‮ ‬التهلكة‮.‬
اللواء‮ : ‬دا قضاء ونفد.‮ ‬ولاراد لقضاء الله
العمدة‮ : ‬بأيدك تقدر تلغي‮ ‬القرار ده‮ ‬يا باشا.‮ ‬جميل البلد كلها تفتكره لسيادتك.‮.‬
اللواء‮ : "‬بتعجب‮" ‬مستحيل.‮. ‬أنا جاي‮ ‬وفرحان ليكم
زهران‮ : ‬مفيش فايدة
اللواء‮ : ‬إنتم أصحاب القرار.‮ ‬حزين شوية لكن فرحان وهما بيحكوا ليا ماشي‮ ‬معاهم وراسي‮ ‬مرفوعة.‮. ‬الأميرة نفسها.‮ ‬طلبت مقابلتي‮ ‬شخصيا.‮ ‬الملك نفسه عنده خبر.‮ ‬مؤكد هيقولوا لرئيس الجمهورية.‮.‬
زهران‮ : ‬رئيس الجمهورية.‮!!‬
الشيخ حسن‮ : ‬حظ إيه الهباب ده‮ !!‬
العمدة‮ : ‬رئيس الجمهورية.‮ ‬مش حكاية مدير أمن.‮ ‬ولا محافظ.‮ ‬ولا محليات.‮ ‬ولا.‮ ‬يعني‮ ‬لازم نقبل.‮ ‬نقبل‮ ‬غصب عن عين اللي‮ ‬خلفونا.
اللواء‮ : ‬اعمله خلاص‮ ‬يا عمدة‮ ‬.‮.‬
العمدة‮ : ‬الدم عمره ما‮ ‬يتعوض
اللواء‮ : ‬دا مش عوض.‮ ‬دشيك بمبلغ‮ ‬كبير
الشيخ حسن‮ : ‬يعني‮ ‬لو عجلين معلوفين كويس وادبحوا الناس كلت لها أكلة تقيلة مش ممكن تعوض.
العمدة‮ : ‬عمره ما‮ ‬يتعوض.
زهران‮ : ‬اي‮ ‬دم‮ ‬يتعوض.‮ ‬أي‮ ‬جسم ممكن‮ ‬يعوض الدم اللي‮ ‬يتسحب منه‮ ‬.‮.‬
اللواء‮ : ‬يا جماعة أفهموا الناس دول جايين ودي،‮ ‬خايفين عليكو.‮ ‬كل همهم أن الموضوع‮ ‬يبقي‮ ‬سر بينكم وبينهم.‮. ‬وانتم تستفادوا أفضل.‮. ‬وحتي‮ ‬هذه اللحظة‮ ‬يعتبر سر.‮ ‬لو كان حد عرف.‮ ‬كانت الإذاعة والتليفزيون ورجال الأمن‮ ‬.‮. ‬كله.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬فضايح‮ ‬.‮.‬
اللواء‮ : ‬يا جماعة دا مبلغ‮ ‬كبير
العمدة‮ : ‬يا سعادة الباشا.‮. ‬أنا مش موافق.‮ ‬ولا فلوس الدنيا كلها.‮. ‬وأنا مستعد أقولهم الكلام في‮ ‬وشهم‮ ‬يا أما تقول لهم دلوقت.‮. "‬يتحرك اللواء ناحية السكرتير ومساعده‮"‬
زهران‮ : ‬كلام‮ ‬غريب‮ ‬.‮. ‬أنا خايف‮ ‬يا عمدة.‮. ‬والخوف علينا حق‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬الله‮ ‬ينور‮ ‬يا عمدة.‮ ‬راجل من ضهر راجل
العمدة‮ : ‬الخوف علينا حق‮ ‬.‮. ‬لا‮ ‬.‮. ‬لا.‮ ‬الموت علينا حق
السكرتير‮ : ‬يا أخواني.‮ ‬أسمحوا لنا‮ . ‬بدنا نرد الجميل‮ ‬.‮ ‬بدنا نقول أن دمنا واحد‮ ‬.‮ ‬تراثنا واحد‮ ‬.‮ ‬وهذا شيك احرره باسم سيادة العمدة‮ ‬.‮ ‬ويمكن الأميرة بنفسها تزوركم.‮.‬
العمدة‮ : ‬يا سعادة الباشا.‮ ‬كتر خيرك.‮. ‬عمر الدم ما كانت قيمته فلوس.‮.‬
المساعد‮ : ‬طول عمركم مبادرين بالخير.‮ ‬يا معقل الخير.‮. ‬يا أولاد أرض الكنانة.‮. ‬بدي‮ ‬أبكي.‮. ‬طول عمركم تضموا أيديكم في‮ ‬سبيل كل العرب.‮. ‬تحيا عروبتكم.‮. ‬تحيا مرؤتكم.‮ ‬إنني‮ ‬انحني‮ ‬أمام هذا الموقف الرائع لكم.‮ ‬إن التاريخ‮ ‬يقف عاجزا عن تسجيل تلك اللحظة وما تحمله من حب.‮.‬
العمدة‮ : "‬لحسن وزهران‮" ‬يا جماعة اتصرفوا‮ ‬.‮. ‬الراجل قرب‮ ‬يبكي‮ ‬.‮. ‬عمال‮ ‬يمدح ويقول كلام كبير.‮. ‬أنا عن نفسي‮ ‬مستعد اتبرع إن شاالله بنص لتر.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬قدر ومكتوب علي‮ ‬الجبين.‮. ‬أنا كفاية عليا ربع لتر.‮.‬
زهران‮ : ‬وأنا‮ ‬..
الشيخ حسن‮ : ‬اسمع‮ ‬يا زهران قبل ما تنطق صحتك كويسة ولتر من دمك مش هيأثر قوي‮ ‬..‮ ‬أنت شاب.‮.‬
زهران‮: ‬اسمع‮ ‬يا شيخ حسن‮ ‬.‮. ‬أنا راجل عربي‮ ‬وابن بلد والله لأتبرع بلتر ونص.‮ ‬وبعدها إن شاالله أموت‮ ‬يا أخي.‮.‬
العمدة ‮: "‬بصوت مرتفع‮"‬ شوف‮ ‬يا سيادة الريس أنت شرفت البلد.‮. ‬وإحنا عمرنا ما أخذنا مقابل الدم.‮. ‬ودمنا هو دمكم وعرضنا هو عرضكم وأنا أول واحد من البلد مستعد اتبرع بدمي.‮. ‬خدوا اللي‮ ‬أنتم عايزينه.‮. ‬إن شاالله ابقي‮ ‬عضم ولحم بس وربنا‮ ‬يبارك فيكم وفي‮ ‬كل العرب.
السكرتير‮ : ‬دا شعور نبيل.‮ ‬لازم تستلم الشيك.‮.‬
العمدة‮ : ‬هو ده المستحيل
زهران‮ : ‬بصفتي‮ ‬ممثل الحزب في‮ ‬البلد ومسئول المحليات.‮. ‬بضم صوتي‮ ‬لصوت العمدة وإن شاالله هدعي‮ ‬كل الناس في‮ ‬الصلاة تتبرع بدمهم.‮. ‬وأنا قبلهم.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬وأنا معاهم ومع كل العرب.‮. ‬صوتي‮ ‬معاهم ودمي‮ ‬قبلهم.‮. ‬إن شاالله تبقي‮ ‬جتتي‮ ‬زي‮ ‬الأرض الشراقي‮ ‬اللي‮ ‬ما شفتش الميه‮.‬
العمدة‮ : ‬يا حسن.‮. ‬يا زهران.‮. ‬دور منادي‮ ‬في‮ ‬البلد‮ ‬يقول تعالوا اتبرعوا.‮. ‬تعالوا شاركونا الفرح.‮.‬
السكرتير‮ : ‬حياكم الله.‮. ‬حياكم الله‮ ‬.‮. ‬ما نبغي‮ ‬دم تاني،‮ ‬مانبغي‮ ‬دم تاني
زهران‮ : ‬تبغوا نيجي‮ ‬بنفسنا.
السكرتير‮ : ‬فيكم الخير‮ ‬يا أخي.‮. ‬حياكم الله،‮ ‬بدي‮ ‬أقول لكم‮ .. ‬أنتم قدمتم الكثير،‮ ‬كفاية ابنكم وابن ضيحتكم الشهيد اللي‮ ‬اسمه ما راح‮ ‬ينساه أحد منا.‮ ‬لولاه ولولا بطولته لاغتيلت الأميرة‮. ‬لقد ضحي‮ ‬بنفسه وأنقذها وأنقذ حراسها والكثير من أفراد الأسرة المالكة‮. ‬بطلنا البطل الشهيد‮. ‬كمال عبده خضيري‮ ‬
اللواء‮ : ‬لنقف دقيقة حداد علي‮ ‬روحه.‮. ‬والشيك اهه بعشرة ملايين دولار‮ ‬يسقط العمدة مغشيا عليه.‮. ‬يصرخ الخفر
ــــ ستار ــــ
المشهد الثاني
قاعة في‮ ‬منزل عبده خضيري‮ ‬– ‮ ‬الجدران من الطوب اللبن،‮ ‬بيارق عبارة عن قطع من أقمشة قديمة مختلفة الألوان‮ ‬– ‮ ‬مكتوب فوقها بعض أسماء لأوليـاء الله الصالحـين‮ ‬– ‮ ‬عدد من الدكـك متهالكة ومتفرقة‮ ‬.
علي‮ ‬الجانب حصير وطبلية وبجوارهما وعاء فخاري‮ ‬به جمرات من نيران وبخور كثيف‮ ‬يخرج منه‮.. ‬في‮ ‬أحد الجوانب مجموعة من الشباب تلبس ملابس بيضاء وفي‮ ‬يدها دفوف يتهامسون‮ ‬
تخرج أم كمال من حجرة جانبية وخلفها ثلاث سيدات مختلفة أعمارهن‮ ‬.
سيدة1 ‮: ‬ والله‮ ‬ياست أم الشيخ‮ ‬.أنا جاية ع الصيت‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬انت منين‮ ‬يا صبيبة ؟‮ ‬
سيدة‮ ‬ :1  من كفر الراوي‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬بعيد،‮ ‬ولا‮ ‬يهمك مشوارك طويل،‮ ‬وكل خطوة من خطاويك خير كتير‮ ‬
سيدة‮ ‬ :1  سنه كبر،‮ ‬وخايفة لا أجيب منه عيل ولاتيل‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬ولا‮ ‬يهمك السعد في‮ ‬ديلك جاي،‮ ‬وخدي‮ ‬الشايب‮ ‬يدلعك ولا تاخدي‮ ‬صبي‮ ‬يلوعك‮ ‬..‮ ‬المهم رجعتي.‮.‬
سيدة‮ ‬1 ‮ ‬: ‮ ‬كنت هجيب لحم بطني‮ ‬.
أم كمال‮ : ‬اكفي‮ ‬ع الخبر ماجور،‮ ‬يامبروكة الضنا جاي،‮ ‬وبكره تورثي‮ ‬وتدلعي‮ " ‬بصوت مرتفع‮ " ‬ياشيخ محروس،‮ ‬يا شيخ محروس‮ ‬.
محروس ‮ : " ‬خارجا من الحجرة سنه مقاربا للشباب حملة الدفوف‮ " ‬أيوه‮ ‬يا أم الشيخ.
أم كمال ‮ : ‬اكتب للبنية المطلوب‮ ‬.
محروس ‮ : ‬الشيخ كمال مش راضي‮ ‬باللي‮ ‬اترمي‮ ‬في‮ ‬حجره‮ ‬.
سيدة‮ ‬1  ‮ :‬ ‮"‬ تضرب علي‮ ‬صدرها‮ " ‬رميت ف حجره خمسين جنيه‮ ..‬ وميلت وبست إيديه‮ ‬. ‮"‬تضع‮ ‬يدها في‮ ‬صدرها وتخرج نقود تضعها في‮ ‬يد أم كمال‮ " ‬
أم كمال ‮: ‬يابنية الفلوس تروح وتيجي‮ ‬.هوه راضي‮ ‬.
محروس ‮ : " ‬جالسا علي‮ ‬الطبلية وملقيا البخور في‮ ‬الأناء ويخرج دفتر وقلم من تحت الطبلية‮" ‬اسمك‮ ‬.واسم امك‮ ‬.وسن جوزك وسنك‮ ‬.
سيدة‮ ‬1  ‮ : "‬تجلس بجواره وتهمس‮ " ‬..‮"‬ يرتفع صوتها‮ " ‬.والله وماليك عليا‮ ‬يمين بادلعه‮ ‬.
شاب‮ ‬1  ‮ : "‬يترك دفه‮ ‬.متجها ناحية محروس والسيدة‮ ‬1‮ ‬أنت صبية وحليوه‮ ‬.ليه مااتجوزتيش شاب‮ ‬يهنيك‮ ‬.
محروس ‮ : ‬غور‮ ‬.اترزع مكانك‮ ‬.ولايهمك بابنية‮ ‬.‮. ‬دماغه ملحوس‮ ‬.
شاب‮ ‬1  ‮ ‬: ‮ ‬الدلع في‮ ‬الكبير زي‮ ‬الزغزغة في‮ ‬الحمير‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬يابت أفهمي‮ ‬.الدلع أشكال‮ ‬.
محروس ‮ : " ‬يعطيها أوراق كتبها‮ " ‬جوه البخور أحرقي‮ ‬المكتوب، ودوبي‮ ‬دول في‮ ‬ميه واستحمي‮ ‬بيهم  يوم الخميس‮ ‬.تلبسي‮ ‬قميص من‮ ‬غير كم ستان أحمر منقوش، ويوم الجمعة،‮ ‬تدبحي‮ ‬له ديك بلدي‮ ‬عرفه كبير مايل، وكلها شهرين ثلاثة،‮ ‬وترجعي‮ ‬لينا شايلة ومشيلة‮ ‬.ومجبورة الخاطر.
سيدة‮ ‬2 ‮ ‬: ‮ ‬يا أم الشيخ‮ ‬يابركة‮ ‬.جتلك بدل المرة اثنين‮ ‬.الواد من‮ ‬يوم ماجوزته.قاعد قبال مراته ليل ونهار‮ ‬.
محروس ‮ : " ‬ملقيا البخور‮ " ‬البت حلوة‮ ‬،‮ ‬وا سمها ست الحسن‮ ‬.
سيدة‮ ‬2 ‮ :‬ ما كل البلد عرفاها،‮ ‬يعني‮ ‬جبت التايهة‮ ‬يا شيخ محروس‮ ‬.
أم كمال ‮: " ‬ضاحكة‮ " ‬خد الجميل وأقعد قباله،‮ ‬إن جعت،‮ ‬شاهد جماله.
سيدة‮ ‬2 ‮ ‬:‮ ‬ الواد بقي‮ ‬زي‮ ‬عود القصب الممصوص‮ ‬.وشه اتمط‮ ‬. وعينيه‮ ‬غارت.والمقصوفة لاحبل حبلت.‮ ‬ولاولد جابت‮ ‬.والكحلة في‮ ‬العين متكحلة رباني.وشهر وشهرين .وسنة فاتت‮ ‬.وخايفة.‮ "‬ يخرج كمال وهو جالس فوق كرسي‮ ‬من جريد النخيل ويرفعه أبوه عبده‮ ‬.ومعه اثنين من الشباب‮ ‬.وحول رقبته عقود من الكهرمان الأصفر‮ ‬.وسلاسل صغيرة‮ ‬.يبدو علي‮ ‬وجهه البله القريب الشبه من النوع المنغولي‮ "‬أبو كمال‮ : " ‬بعد أن‮ ‬يضع كرسي‮ ‬كمال في‮ ‬المواجهة‮ " ‬ الواد مربوط‮ ‬ .‮"‬ يتجه بالحديث لكمال‮ " ‬مربوط.‮ ‬يا شيخ‮ ‬.‮  "‬يهز كمال رأسه‮ " ‬
سيدة‮ ‬2 ‮ ‬: ‮ ‬والعمل‮ ‬.عمره ماقال‮ ‬.
عبده  ‮: ‬ولا هيقول‮ ‬.‮ "‬علي‮ ‬الدفوف‮ ‬.يدقون‮ ‬.يغنون‮ " ‬
المجموعة ‮ : ‬البت بيضة‮ ‬.بيضة بيضة‮ ‬.‮. ‬البت بيضة وأنا أعمل إيه‮ ‬.
أم كمال ‮ : ‬باض سواد عنيك أنت وهو‮ ‬.ولاشفت قدام منك شبرين‮ ‬.
محروس ‮ : ‬لازما تجيبي‮ ‬الصبية‮ ‬.وفوق إيد الشيخ تميل وتبوس‮ ‬.وإحنا علينا نشيل النحس عن المنحوس‮ ‬.
سيدة‮ ‬2  ‮ ‬: ‮ ‬أنتم عارفين أبوها مين‮ ‬.!! والبنت متعلمة مش جاهلة‮ ‬.!!
شاب‮ ‬2  ‮ :‬ كلنا متعلمين‮ ‬.وشهادة واخدين‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬الندب بالطار ولا قعاد الرجاله بالدار‮ ‬.
شاب‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬قصدك إيه‮ ‬يا أم الشيخ؟‮.‬
أم كمال ‮: ‬اللي‮ ‬عاجبه الكحل‮ ‬يتكحل واللي‮ ‬مش عاجبه م البلد‮ ‬يرحل‮ ‬.
محروس ‮ : ‬يا جماعة وحدوه‮ ‬.‮ ‬الشيخ هز رأسه وقال في‮ ‬ودني‮ ‬كلمتين‮ ‬ .‮ ‬يا ست ابنك معمول له عمل‮  ‬ومراته زي‮ ‬أخته‮ .‬
أم كمال ‮ : ‬المحروس ابنك بيحبها‮ ‬.
سيدة‮ ‬2 ‮ ‬: ‮ ‬يحب تراب رجليها‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬البنية عايقة‮ ‬.وشايفه روحها عليكي‮ ‬.
سيدة‮ ‬2  ‮ : ‬ لو كان بأيدي‮ ‬.‮ ‬أكلمها‮ ‬.تمضغ‮ ‬اللبان وتتقصع‮ ‬.‮ ‬ولو ردت عليا ترد بالعين والحاجب‮ ‬.مقوية‮ ‬يا أم الشيخ‮ ‬.
أم كمال ‮ : ‬الرجالة نامت والستات سابت‮ ‬.
محروس ‮: ‬نشوفها‮ ‬.ونعمل للصبي‮ ‬مكتوب‮ ‬.
شاب‮ ‬4  ‮ ‬:‮ ‬ ندق لها‮ ‬.وندبح فوق راسها‮ ‬غراب‮ ‬.وبين إيديك تمرغ‮ ‬راسها في‮ ‬التراب‮ ‬.
محروس ‮: ‬من كتر الدق الجن‮ ‬يقب‮ ‬.ويهرب زي‮ ‬الرهوان‮ ‬.
سيدة‮ ‬2 ‮ ‬: بدل الجنيه ميه‮ ‬.والزبدة والقشدة‮ ‬.وفروج بلدي‮ ‬
شاب‮ ‬5  ‮ : ‬حي‮ ‬.حي‮ ‬.الشيخ كمال محرم أكل الفراخ‮ ‬.
سيدة‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬ خايفين من أنفلونزا الطيور‮ ‬.‮ ‬ يوم ما بطنها تتنفخ ويبان عليها الحبل‮ ‬.جدي‮ ‬أو خروف‮ ‬.‮ ‬اللي‮ ‬يأمر بيه الشيخ كمال‮ ‬.
عبده ‮  : ‬قال خروف‮ ‬.قال خروف‮ ‬.
محروس ‮: " ‬يمد‮ ‬يده للسيدة‮ ‬2  ‮" ‬حجاب‮ ‬يفك الأسر من رباط الجن‮ ‬.‮ ‬ودي‮ ‬في‮ ‬الميه حطيها .قدام عتبة الدار رشيها‮ ‬.‮ ‬تعدي‮ ‬عليها الحليوه مرة ولا اتنين‮ ‬.التالتة فيها الخير‮ ‬.
أم كمال ‮ : " ‬تودع سيدة‮ ‬2 ‮ ‬بعد أن وضعت النقود في‮ ‬يدها‮ " ‬هترجعي‮ ‬ياست الناس‮ ‬.مرفوعة الراس‮ ‬ ومرات ابنك ع الجزمة تبوس‮ ‬.
الشباب ‮ :‬ ‮" ‬مقلدون صوت الخروف‮ " ‬ماء‮ ‬.ماء‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ :‬ ‮"‬ جالسة تحت كرسي‮ ‬كمال‮ "  ‬دعواتك‮ ‬ياشيخ‮ ‬يامبروك‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬كمال‮ ‬.بقي‮ ‬شيخ مبروك‮ ‬.نسيت زمان‮  ‬وأولادك‮ ‬يحدفوه بالطوب‮ ‬.ويلموا عليه عيال البلد بالكوم‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬:‮ ‬ طول عمرك قلبك كبير‮ ‬.وزمان‮ ‬.‮ ‬إحنا كبرنا‮ ‬.وأيامنا عدت‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬إنت اللي‮ ‬عجزتي‮ ‬.أنا لسة‮ ‬يا اختي‮ ‬صبية‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬:‮ ‬ يهنيكي‮ ‬ربنا‮ ‬.ويحرس لك الشيخ م العين‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬جوزك هرب‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬خمستاشر سنة لا حس ولا خبر‮ ‬.
عبده  ‮: ‬طول عمره حاطط راسه براس الكبار‮ ‬.‮ ‬كان‮ ‬يسافر ويرجع شايل ومشيل‮ ‬.ويعمل لأولياء الله ليلة.
محروس ‮ : ‬راح العراق واتجوز هناك‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬يجوز‮ ‬.أنا كل خوفي‮ ‬علي‮ ‬عيالي‮ ‬الثلاثة‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬كان‮ ‬ييجي‮ ‬يحبلك وشهر ولااثنين ويسافر‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬العيال كبروا‮ ‬.الواد الكبير شال الهم من بدري‮ ‬والصغير لسه في‮ ‬المدرسة بيتعلم‮ ‬.ومطلع عنيا الوسطاني طالع لأبوه‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬كنتي‮ ‬اجوزتي‮ ‬وشفتي‮ ‬حالك‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬اتجوزت ثلاثة رجالة‮ ‬.أولادي‮ ‬. يا أم كمال‮ ‬ياأختي‮ ‬.حاجتي‮ ‬عندك‮ ‬.
عبده  ‮: ‬وماله الوسطاني‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬بيقول أبوه عايش في‮ ‬بلاد العراق‮ ‬.
عبده  ‮: ‬العراق‮ ‬.اتقطع حتت‮ ‬.الناس أكلت بعضها‮ ‬.
شاب‮ ‬5 ‮ ‬: ‮ ‬يا ميت ندامة‮ ‬.عارفة‮ ‬ياخاله . زمان كان بيحكوا ويتحاكوا‮ ‬.علي‮ ‬بابل‮ ‬.وبغداد ودجلة والفرات‮ ‬.وبوابة العرب الشرقية‮ ‬.اتهدت‮ ‬.‮ ‬اتحرقت‮ ‬.‮ ‬وبلقيس ماتت‮ ‬.وكده قال نزار بلقيس كانت أجمل الملكات في‮ ‬تاريخ بابل بلقيس‮ ‬.كانت أطول النخلات في‮ ‬أرض العراق‮ ‬.
محروس  ‮: ‬اتلم‮ ‬يافنان‮ ‬.الوليه زي‮ ‬امك مش‮ ‬غاوية شعر‮ ‬.عايزه تندب ع اللي‮ ‬راح‮ ‬.عايزه عدودة‮ ‬.
شاب‮ ‬4 ‮ ‬: ‮ ‬ما العدودة وجع في‮ ‬قلوب أمهاتنا‮ ‬.
شاب‮ ‬3  ‮ ‬: ‮ ‬ولو عددنا‮ ‬.
سيدة‮ ‬3‮ ‬: ‮ ‬مش فاهة حاجة‮ ‬يا أم الشيخ‮ ‬.
عبده ‮ : ‬سيبك منهم‮ ‬.قولي‮ ‬ماله ابنك‮ ‬
سيدة‮ ‬3‮ ‬: ‮ ‬هيسافر للعراق‮ ‬.
شاب‮ ‬5 ‮: ‬ ياستي‮ ‬راحت‮ ‬.ماتت‮ ‬
سيدة‮ ‬3‮ ‬: ‮ ‬ياابني‮ ‬.! مش أنت ابن صابحة بنت حسين الحلاق‮ ‬.! يشفيك رب الكون‮ ‬.ادعي‮ ‬له‮ ‬ياشيخ كمال،‮ ‬العراق دي‮ ‬بلد،‮ ‬إزاي‮ ‬تموت؟‮.‬
شاب‮ ‬ :2  والأندلس كانت بلد،‮ ‬وماتت من زمان .
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬وأنت ابن خديجة مرت المرحوم سالم‮ ‬.‮ ‬أنت من سن ابني‮ ‬البكري‮ ‬باليوم‮ ‬.‮"‬ لأم كمال‮ " ‬كلهم ركبهم جني‮ ‬.ربنا‮ ‬يشفيهم و بركة الشيخ المبروك تحط عليهم‮ ‬.أجيب لك ابني‮ ‬
أم كمال ‮: ‬خلف‮ ‬يشرف،‮ ‬وخلف‮ ‬يقرف،‮ ‬وخلف‮ ‬يجيب العار لحد الدار‮ ‬.
شاب‮ ‬1 ‮ ‬: ‮ ‬بتقولي‮ ‬إيه‮ ‬يا أم قويق‮ ‬.
محروس ‮: " ‬يلقي‮ ‬البخور.وصائحا‮ "‬ الله‮ ‬.الله‮ ‬.وحدوه‮ ‬.‮ ‬ياستي‮ ‬الشيخ كمال بيقول جوزك مات‮ ‬.وجتته راحت‮ ‬.‮ ‬وابنك بيدور علي‮ ‬قملة في‮ ‬رأس قرعه‮ ‬.‮ ‬لا القملة عاشت‮ ‬.ولا القرعه نبت فيها شعر‮ ‬.‮ ‬ماتخافيش ابنك مش مسافر‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬يبارك لي‮ ‬فيك ربنا‮ ‬.
عبده  ‮: ‬قلل من الندر وزوفي‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬عشرة جنيه أهه الحيلة‮ ‬.وإن شاء الله هرجع تاني‮ ‬.
عبده  ‮:‬ والزبدة‮ ‬.واللبن الرايب‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬الجاموسة ضرعها جف‮ ‬.وخيرها قل‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬مسكينة‮ ‬.محســودة جاموستك‮ ‬.
محروس ‮: ‬خدي‮ ‬حجاب‮ ‬.في‮ ‬رقبتها علقيه‮ ‬.‮ ‬وخيرها اللي‮ ‬جاي‮ ‬للشيخ النص فيه‮ ‬.
سيدة‮ ‬3 ‮ ‬:‮ ‬ مش مهم الجاموسة‮ ‬.المهم الجني‮ ‬اللي‮ ‬راكب دماغ‮ ‬الواد‮ ‬يسيبه ربنا‮ ‬يبارك فيك‮ ‬ياشيخ كمال.‮ "‬تخرج السيدة‮ ‬3  ‮"‬
محروس ‮: "‬يقوم من جلسته‮ " ‬اتلم‮ ‬ياوليه‮ ‬.وأنت‮ ‬يا عبده‮ ‬.فوق أنت ومرتك.‮ ‬كدبة كدبناها‮ ‬.هنصدقها هتعمل فيها أبو الشيخ‮ ‬.‮ ‬وهي‮ ‬لسانها عمال.‮. ‬يلســـع زي‮ ‬الكرباج‮ ‬.
شاب‮ ‬1 ‮ ‬:‮ ‬ كنتم تاخدوا بالجنيه والأتنين‮ ‬.النهاردة عملنالكم قيمة ومنظر وبدل العشرة عشرين وساعات ميه ومتين‮ ‬.
شاب‮ ‬2 ‮ ‬:‮ ‬ إيه نسيت روحك‮ ‬ياوليه!؟ إيه اللي‮ ‬مش عاجبه م البلد‮ ‬يرحل‮ ‬.!! ‮ ‬افتكرت.‮. ‬ابنك شيخ صح‮ ‬.ولا ولي.‮ ‬يا وليه اعقلي‮ ‬.د مخه تراللي‮ ‬
شاب‮ ‬ :3‮"‬مقتربا من كمال‮ ‬.يصفعه علي‮ ‬وجهه مداعبا‮ ‬.فيبصق عليه‮" ‬أنت شيخ‮ ‬يا أهبل‮ ‬يا ابن الهبلة‮ ‬.
محروس ‮: ‬إيه‮ ‬يا عبده لسانك لزق في‮ ‬خشمك‮ ‬.انطق ولا أنت‮ ‬يا أم قويق‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬متباكية‮ " ‬يا محروس أفندي‮ ‬.‮ ‬أنت زي‮ ‬أخويا‮ ‬.‮ ‬وقدام الناس باتمنظر‮ ‬.وأنت بنفسك‮ ‬.
محروس ‮: ‬أيوه أنا قلت‮ ‬.تعملي‮ ‬فيها شيخة وام ولي‮ ‬. مش لسانك‮ ‬يكربج جتتنا.
عبده ‮: ‬كل‮ ‬يوم بتهددنا جوه بيتنا‮ ‬.
محروس‮: ‬إيه‮ ‬يا أبو كمال؟.‮ ‬إنتم في‮ ‬دماغكم شورة‮ ‬.في‮ ‬نيتكم تفلسعونا‮ ‬.تاكلوا الخير لوحدكم‮ ‬.بعدكم‮ ‬.
شاب‮ ‬4  ‮ :‬ البسي‮ ‬أخضر ف أخضر واعملي‮ ‬شيخة‮ ‬.
شاب‮ ‬3 ‮ : " ‬متغنيا علي‮ ‬الدف‮ "‬يا ادي‮ ‬الزمان الشخشيخة‮ ‬.اللي‮ ‬المره عملت فيه شيخة‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬الكدب خيبة‮ ‬.أنا هقولكم علي‮ ‬كل حاجة‮ ‬.‮ ‬حريم البلد بتخاف منكم‮ ‬.يدقوا الباب بعد عين الخلق ما تغفل‮ ‬.
شاب‮ ‬1 ‮ ‬:‮ ‬ زي‮ ‬القرع‮ ‬يمدوا لبره‮ ‬.إحنا أولي‮ ‬.لازم‮ ‬غريب‮ ‬.
شاب‮ ‬2  ‮ ‬: ‮ ‬بيخافوا مننا‮ ‬.
شاب‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬نغير شكلنا‮ ‬.نربي‮ ‬دقننا‮ ‬.
محروس ‮: ‬دقننا‮ ‬.يقبضوا علينا كلنا‮ ‬.نسيت اللي‮ ‬حصل لنا‮ ‬
أم كمال‮ : ‬سامحونا‮ ‬.عبده‮ ‬غلبان وخايف‮ ‬.
محروس ‮ : ‬يا وليه اعقلي‮ ‬.د إحنا سندك‮ ‬.‮ ‬جوزك ده‮ ‬.لو كترت الفلوس في‮ ‬إيده هيدور علي‮ ‬واحدة‮ ‬غيرك‮ ‬.
عبده ‮: ‬دي‮ ‬ضي‮ ‬عنيا‮ ‬.أم كمال‮ ‬
محروس ‮: ‬بتشوف إعلانات التليفزيون؟‮. ‬إحنا بنعلن كل‮ ‬يوم عن كرامات ابنكم‮ ‬.والناس تصدق‮ ‬.عارفه ليه؟‮.‬
شاب‮ ‬4  ‮ ‬: ‮ ‬الناس حياتها كدب في‮ ‬كدب‮ ‬.عايزين حاجة‮ ‬يصدقوها‮ ‬.
شاب‮ ‬1 ‮ ‬: ‮ ‬إحنا كدبه‮ ‬.وانتوا كدبه‮ ‬.احمدوا ربنا‮ ‬.رزقكم بالشيخ كمال‮ ‬.
أم كمال ‮ : ‬بيحسدوا الأعمي‮ ‬علي‮ ‬طول عكازه‮ ‬.
عبده  ‮: ‬ما كل شهر بنقسم رزقنا‮ ‬.
محروس ‮ : ‬وعملنا لكل واحد كوم‮ ‬.ولكمال كومين‮ ‬.
شاب‮ ‬5  ‮ ‬: ‮ ‬والموقع علي‮ ‬النت كمال دوت كوم‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬العيش والملح قسمناه سوا‮ ‬.‮ ‬بس ساعات بتقولوا كلام‮ ‬غريب علي‮ ‬ودانا‮ ‬.
عبده  ‮: ‬وناس في‮ ‬البلد‮ ‬.بيقولوا عنكم كلام‮ ‬يخوف‮ ‬.
محروس ‮: ‬كان زمان‮ ‬.
شاب‮ ‬4 ‮ ‬:‮ ‬ طول ما إحنا بنرقص‮ ‬.وندق الطبلة والتار‮ ‬.‮ ‬واللي‮ ‬عليها الزار‮ ‬يطلع عفريت‮ ‬.إحنا نبقي‮ ‬في‮ ‬الأمان‮ ‬
شاب‮ ‬3  ‮ ‬: ‮ ‬فاكره‮ ‬يا أم كمال‮ ‬.ف الانتخابات‮ ‬.الدكتور هو بذات نفسه‮ ‬.‮ ‬خد كمال بالحضن .وصوره جنبه‮ ‬.
عبده ‮ : ‬ربنا‮ ‬يكرمه حط في‮ ‬إيده ميت جنيه‮ ‬.
شاب‮ ‬1  ‮ ‬: ‮ ‬كان قرفان‮ ‬.
شاب‮ ‬ :2 النهارده بقي‮ ‬نايب‮ ‬.
محروس ‮: ‬دوبنا كلامنا في‮ ‬ودانه‮ ‬.سمع وجه‮ ‬.إعلانات‮ ‬.‮.‬
أم كمال ‮: ‬طلبت منه حتة أرض أبني‮ ‬عليها قبر أدفن فيها‮ ‬.‮ ‬وعدني‮ ‬.والوعد دين ونسيني‮ ‬.
شاب‮ ‬2  ‮ ‬: ‮ ‬يا طالب السعد من‮ ‬غير وعد روح لأمك‮ ‬.دنيا‮ ‬.رقاصـــة‮ ‬.
أم كمال ‮: ‬ما هي‮ ‬الدنيا،‮ ‬زي‮ ‬الغازية ترقص لكل من كان شوية،‮ ‬آه‮ ‬يا أخويا،‮ ‬راحت رجال العز والهيبة،‮ ‬وقعدت رجال،‮ ‬ما تختـشي‮ ‬العيبة‮ ‬.
محروس ‮: ‬بعد الكلمتين الحلوين دول‮ ‬.عايزين نفسين‮ ‬ياشيخ عبده‮ ‬.ولقمة حلوة ‮ ‬وشغلوا الدش‮ ‬.ونقعد نصهلل شوية‮ ‬.ملعون أبوها إن ماخلفت عيل‮ ‬.‮ "‬دقات علي‮ ‬الباب‮ ‬.ينصتون‮ ‬.يصمتون‮ ". ‬  " تعود الدقات من جديد‮ ‬.يتقدم عبده لفتح الباب‮ ‬.يدخل الخفير‮ " ‬
الخفير ‮: " ‬ناظـرا إليهم‮" ‬ كل مقاطيع البلد متجمعين‮ ‬يامرحبا‮ ‬.
شاب‮ ‬6 ‮ ‬: ‮ ‬ياأهلا‮ ‬.بخدام العمدة والمأمور‮ ‬.
الخفير ‮: ‬خدام لقمتي‮ ‬.مش صايع ولاضايع‮ ‬.
شاب‮ ‬7  ‮ ‬: ‮ ‬لم لسانك جوه خشمك واعرف أنت بتكلم مين‮ ‬.
الخفير ‮ : ‬بكلم كدابين زفة‮ ‬.لالهم دين ولا مله‮ ‬.
محروس ‮: ‬إيه‮ ‬ياشباب‮ ‬.بتكلموا حامينا‮ ‬.وتاج راسنا‮ ‬.شيخ خفر بلدنا‮ ‬.‮ ‬عيب‮ ‬.‮ ‬أنتم نسيتم فيه قانون اسمه قانون العيب‮ ‬.
الخفير ‮ : ‬وإن جه العيب‮ ‬.
شاب‮ ‬6  ‮ ‬: ‮ ‬سمعت‮ ‬ياأمير‮ ‬.أنا‮ ‬
الخفير ‮:‬ محروس أمير‮ ‬.وأنت ابن مين ؟‮ ‬.‮ ‬ياواد شوف حال ابوك وامك‮ ‬.
شاب‮ ‬6  ‮: ‬ممكن أكسر رقبتك‮ ‬.
الخفير ‮: ‬مااتخلق مخلوق‮ ‬يمشي‮ ‬فوق الأرض‮ ‬.
محروس ‮: ‬صح‮ ‬.صح كلامك‮ ‬.اهدي‮ ‬وروق‮ ‬..‮ ‬إيه جري‮ ‬؟‮ ‬ مالك ؟ داخل ونافش ريشك‮ ‬.إحنا بنحبك‮ ‬.
الخفير ‮: ‬سمعت بيقول خدام‮ ‬.أنا موظف حكومي‮ ‬.‮ ‬أنا مسئول أمن البلد‮ ‬.بشتغـل بدل الصياعة‮ ‬.
محروس‮ : ‬إيدي‮ ‬علي‮ ‬كتفك‮ ‬.وظفنا‮ ‬.شغلنا‮ ‬.
الخفير ‮: ‬كل شباب البلد‮ ‬.
شاب‮ ‬2 ‮ ‬: ‮ ‬إحنا من‮ ‬غير أهل‮ ‬.لاقيراط طين‮ ‬.ولاحد كبير في‮ ‬شغلة‮ ‬يتاوينا‮ ‬.
الخفير ‮ : ‬تتاويك نار جهنم‮ ‬.مره تعمل فيها شيخ‮ ‬.‮ ‬ومره علي‮ ‬قهوه لغاية الصبح تتسلي‮ ‬.وكمان بتشتغل صبي‮ ‬عالمه
أم كمال‮ : ‬اتوصوا بينا‮ ‬ياللي‮ ‬حكمتونا‮ ‬.إحنا العبيد وأنتوا اشتريتونا‮ ‬
الخفير ‮ : ‬آه‮ ‬ياوش الشوم‮ ‬.طول عمر لسانك بينقط سم‮ ‬.
عبده ‮ : ‬بتاخد نصيبك مع كل هلال بيتولد‮ ‬.والنهارده نص الشهر‮ ‬.
محروس ‮ : ‬ياجماعة‮ ‬.شيخ الخفر دا عمنا‮ ‬.جاي‮ ‬يسهر ويانا‮ ‬.‮ ‬للقمة حلوة تجمعنا‮ ‬.وقعدة‮ ‬.لهمومنا‮ ‬ينسينا‮ ‬.
الخفير ‮:‬ طول عمرك بتتكلم حلو‮ ‬.‮ ‬أبوك الله‮ ‬يرحمه‮ ‬.حلفوا الناس مات بيضحك‮  ‬وجوه بيته مفيش كيلة قمح‮ ‬.
محروس‮ : ‬هوه دا حال كل الغلابة ف البلد‮ ‬.‮ ‬وأنت أدري‮ ‬.يقولوا بكره تتعدل‮ ‬.اصبر‮ ‬." لأم كمال‮ "‬ يلا‮ ‬.‮ ‬ياشيخة لقمة حلوة‮ ‬.وجهزي‮ ‬الجوزة‮ ‬.
الخفير ‮: ‬أنا مش جاي‮ ‬آكل ولاأشـرب‮ ‬.
محروس ‮: ‬تبقي‮ ‬المهمة رسمية‮ ‬.
شاب‮ ‬4 ‮ ‬:‮ ‬ رسمية ماتت الله‮ ‬يرحمها‮ ‬.المأمور طلب سيادتك ع المحمول‮ ‬.
شاب‮ ‬1 ‮ ‬: ‮ ‬المأمور مزنوق في‮ ‬واحد‮ ‬يلبسه تهمة النهارده‮ ‬.
شاب‮ ‬2 ‮ ‬: ‮ ‬عبارة تانية‮ ‬غرقت‮ ‬.مستعد اعترف اني‮ ‬اشتريتها وأنا مالكها وصاحبها‮ ‬.
شاب‮ ‬5 ‮ :‬ يمكن فيه أوامر عليا‮ ‬.يجمعوا كل الغلابة والمقاطيع من‮ ‬غير وظايف.‮ ‬ويوقفوهم صف صف ونحيي‮ ‬المعونة اللي‮ ‬جاية من بلاد العم سـام‮ ‬.
شاب‮ ‬4 ‮ :‬ هيوزعوا أرض‮ ‬.ولاعيش ع البطاقة‮ ‬ ‮"‬يدق جرس تليفون محمول‮".‬
محروس‮ : " ‬يخرج المحمول‮ " ‬.وعليكم السلام‮ ‬.‮ ‬أيوه مضبوط‮ ‬.هو هو الشيخ كمال‮ ‬.‮ ‬تشرفوا بعد أسبوع كمان‮ ‬.
الخفير ‮ : ‬محمول كمان‮ ‬.!! آه‮ ‬يابلد‮ ‬.
شاب‮ ‬3‮ ‬: ‮ ‬وموقع ع النت‮ ‬.
الخفير ‮ : ‬الله‮ ‬يرحم أبوك‮ ‬.
شاب‮ ‬4 ‮ ‬: ‮ ‬قول ولا هتكفي‮ ‬ع الخبر ماجور‮ ‬.
محروس‮: ‬بص‮ ‬ياكبيرنا‮ ‬.
الخفير ‮: " ‬مقاطعا‮ " ‬لاكبير ولا صغير‮ ‬.‮ ‬أنا مش طالب‮ ‬غير عبده‮ ‬.
محروس‮ : ‬إحنا وعبده واحد‮ ‬.
الخفير ‮ : ‬كلمة سـر‮ ‬.
عبده ‮  : ‬ياعم مفيش في‮ ‬بلدنا سـر‮ ‬.
الخفير ‮: ‬قبل ماانطق حرف‮ ‬.آخد ألف‮ ‬.
محروس ‮:‬ قرش اتنسي‮ ‬.والجنيه قيمته ضاعت‮ ‬.ريال‮ ‬.‮ ‬والخفير ‮:‬ ألف دولار‮ ‬.
عبده ‮ :‬ خدت من أسبوعين‮ ‬.حرام عليك‮ ‬.
محروس ‮:‬ في‮ ‬الظروف اللي‮ ‬إحنا فيها اليورو أقوي‮ ‬.
الخفير ‮ :‬ قلت ألف دولار‮ ‬.
شاب‮ ‬5 ‮ ‬: ‮ ‬شهرة الشيخ كمال‮ ‬.‮ ‬ماوصلتش أمريكا ولا حتي‮ ‬اليابان‮ ‬.
الخفير ‮  :‬ وصلت‮ ‬يا الويا‮ ‬.
شاب‮ ‬1 ‮ ‬: ‮ ‬واحده من أمريكا عايزة تحبل‮ ‬.
شاب‮ ‬2  ‮ ‬: ‮ ‬حريمهم بتخاف م الحبل‮ ‬.
شاب‮ ‬5 ‮ : ‬أمريكا ده ست رقاصة‮ ‬.وعرق الحيا اتشال من وشها‮ ‬.
أم كمال ‮:‬ يا اخواتي‮ ‬حرام عليكم‮ ‬.خير وجاي‮ ‬.
عبده ‮:‬ يا أم الشيخ‮ ‬.أمريكا‮ ‬.أمريكا‮ ‬.دي‮ ‬أكبر بلد‮ ‬.
شاب‮ ‬3 ‮ ‬: ‮ ‬بلد من‮ ‬غير تاريخ‮ ‬.
شاب‮ ‬1  ‮ ‬: ‮ ‬اشترت حتي‮ ‬التاريخ‮ ‬.وقدام البيت الكبير فيه مسلة‮ ‬.
شاب‮ ‬5 ‮ ‬: ‮ ‬وبتحب الناس اللي‮ ‬تركع‮ ‬.
أم كمال‮ :‬ يا اخويا ماإحنا راكعين من زمان‮ ‬.خير وجاي‮ ‬.
عبده ‮ :‬ يا وليه اسكتي‮ ‬.
محروس ‮ :‬ يا كبيرنا قول‮ ‬.فهمنا العباره‮ ‬.
الخفير ‮ :‬ تحلفوا‮ ‬.أنه‮ ‬يبقي‮ ‬سـر‮ ‬.
شاب‮ ‬2 ‮ ‬: ‮ ‬النهارده بقي‮ ‬نايب‮ ‬.
شاب‮ ‬5 ‮ ‬: ‮ ‬الصهاينة نصبوا المحرقة في‮ ‬غزة‮ ‬.وهما جايين‮ ‬يسكتونا.ما المحرقة كل‮ ‬يوم بتاكل حتي‮ ‬عيال المدارس،‮ ‬والعواجيز والمشاريخ‮.‬
الخفير ‮ :‬ أنا مش جاي‮ ‬أتكلم في‮ ‬السياسة‮ ‬ وراس أبويا،‮ ‬ناس طالبين الشيخ كمال‮ ‬
شاب‮ ‬1 ‮ ‬: ‮ ‬عمل حجاب،‮ ‬ولافك عمل،‮ ‬ولادق زار‮ ‬.
عبده ‮ :‬ ليه ماسحبتهمش من أيديهم‮ ‬.ماالبيت محدوف‮ ‬ في‮ ‬آخر البلد والناس كلها عارفاه‮ ‬،‮ ‬دلهم ودايما ليك نصيب‮ ‬.
الخفير ‮ :‬ قصدوا دوار العمدة‮ .. ‬ وقالوا هيدفعوا عشرة مليون دولار‮ ‬
شاب‮ ‬5‮: ‬أنت عارف المليون دي‮ ‬كام‮ ‬.
الخفير ‮:‬ أيوه‮ ‬ياحبيبي‮ ‬ألف‮ ‬.ألف‮ ‬.
شاب‮ ‬1 ‮ ‬: ‮ ‬كلنا كدابين‮ ‬.والخفير إن كدب وسطنا مش حرام‮ ‬.
الخفير ‮ :‬ عليا الطلاق بالتلاتة من بيتي‮ ‬الكلمة خرمت وداني‮ ‬.
عبده ‮  :‬ للشيخ كمال‮ ‬.!!
الخفير ‮: ‬ أيوه‮ ‬.‮ ‬أيوه‮ ‬.عشرة‮ ‬.مليون‮ ‬.دولار‮ ‬.أخضر‮ ‬.
أم كمال‮ :‬ بركاتك‮ ‬.بركاتك‮ ‬.ياابن بطني‮ ‬يا بركة‮ ‬ ‮"‬ تزغرد‮ ‬.يسرع الخفير‮ ‬يضع‮ ‬يده علي‮ ‬فمها‮ " ‬
الخفير ‮ :‬ بأقولكـم سـر‮ ‬.
شاب‮ ‬5‮ ‬:‮ ‬ هياخدوا مخه ويوزعوه علي‮ ‬كل البلد‮ ‬.!!
شاب‮ ‬ :1 فار تجارب‮ ‬.أنا مستعد بربع‮ ‬.بعشر المبلغ‮ ‬.
شاب‮ ‬6‮ ‬: ‮ ‬فاكرين المدبحة‮ ‬.دبحوا الناس في‮ ‬عز الليل وخدوا‮ ‬. اللي‮ ‬جوه جتتهم‮ ‬.بس جتت بصراحة تستحق‮ ‬.
شاب‮ ‬7‮ :‬ جايين عن طريق العمدة‮ ‬.يدخلوا من الباب‮ ‬.أمن وآمان‮ ‬
شاب‮ ‬2‮ ‬: ‮ ‬أخونا كمال‮ ‬.زي‮ ‬الطور‮ ‬.كل حتة في‮ ‬جتته ميه ميه‮ ‬.‮ ‬ ومخه هيوزعوه‮ ‬.إن شاالله لفراخ البلد‮ ‬.
أم كمال‮ :‬ هيقطعوه‮ ‬.!!
شاب‮ ‬2‮ ‬: ‮ ‬مؤكـد‮ ‬.هيسلخوه‮ ‬.
شاب‮ ‬4‮ ‬: ‮ ‬إن كان اللي‮ ‬بيتكلم مجنون‮ ‬يبقي‮ ‬المستمع‮ ‬.
الخفير‮ :‬ قسما بالله وقالوا عنه شهيد‮ ‬.
شاب‮ ‬4‮ ‬: ‮ ‬شهيد‮ ‬.!! ‮ ‬أتأكدتم‮ ‬.
الخفير ‮ :‬ هوه اللي‮ ‬قال سكرتير الأميرة‮ ‬.
أم كمال‮ :‬ الأميرة عايزة تحبل‮ ‬.؟!!!
شاب3 ‮ ‬: ‮ ‬يبقي‮ ‬مش باقي‮ ‬غيرالشاطر حسن‮ ‬.
شاب‮ ‬5‮ ‬: ‮ ‬أول ماتشوف كمال‮ ‬.هترجع كل اللي‮ ‬في‮ ‬معدتها من القرف‮ ‬.‮ ‬ هتترعب‮ ‬.
شاب‮ ‬7‮ ‬: ‮ ‬والست اللي‮ ‬تترعب بيتقطع خلفها لوكانت بتولد‮ ‬. واللي‮ ‬ماتولدش تولد‮ ‬." يضحكون‮ " ‬
شاب‮ ‬1 ‮  ‬: ‮ ‬معمول لها عمل،‮ ‬ياجني‮ ‬راكب دماغها‮ ‬.
الخفير ‮ :‬ قالوا إن الشيخ كمال‮ ‬.‮ ‬حما الأميرة وكل من كان معاها‮ ‬.
أم كمال‮ :‬ كتر خيرها جاية ترد الجميل‮ ‬.
شاب‮ ‬7 ‮ : ‬للخفير‮ " ‬انت فايق‮ ‬." يهز رأسه‮ " ‬ يا عم أميرة إيه ؟ .شوية ويقول الملك‮ ‬.
الخفير‮ :‬ أقسم بالله قالوا الأميرة‮ ‬،‮ ‬والكبير فيهم سكرتير الأميرة‮ ‬.
شاب‮ ‬5‮ ‬: ‮ ‬عارف ايه‮ ‬يعني‮ ‬أميرة ؟ من عيلة مالكة‮ ‬.
محروس‮ :‬ الفايد،‮ ‬دودي،‮ ‬عمل عمل عند الشيخ كمال‮ ‬.‮ ‬وديانا أميرة وعشقته‮ ‬.‮ "‬وكأنه في‮ ‬حلقة ذكر‮ "‬ مدد‮ ‬.المدد‮ ‬ياشيخ كمال المدد‮ ‬.
شاب‮ ‬3 ‮ :‬ وديانا‮ ‬يوم ماعشقت قتلوها‮ ‬.
شاب‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ يمكن أميرة عربية‮ ‬.في‮ ‬مملكة من بلاد العرب‮ ‬.
شاب‮ ‬5‮ ‬: ‮ ‬شروط المملكة‮ ‬.ملك‮ ‬.وتاج‮ ‬.وولي‮ ‬عهد ‮ ‬وكل ملك‮ ‬يورث اللي‮ ‬ليه‮ ‬.وكله بيورث‮ ‬.
شاب‮ ‬4 ‮ ‬: ‮ ‬يعني‮ ‬كل بلاد العرب ممالك‮ ‬.
شاب‮ ‬5 ‮ ‬: ‮ ‬أميرة عربية‮ ‬.!
شاب‮ ‬1‮ ‬:‮ ‬ تعالوا نحلم شوية‮ ‬.العرب كلهم اخوات‮ ‬.دمهم واحد وبيجري‮ ‬في‮ ‬الشريان .سمعوا حكاية الغلابة في‮ ‬بلدنا‮ ‬.‮ ‬ جايين‮ ‬يمدوا إديهم‮ ‬.
شاب‮ ‬3 ‮  ‬: ‮ ‬كلام خارج حدود العقل والحكمة.
شاب‮ ‬2 ‮ ‬: ‮ ‬الحلم عمره ماكان حرام‮ ‬.
محروس‮ :‬ بت‮ ‬.ياشيخة‮ ‬.ياأم كمال‮ ‬.آخر سفرية للشيخ كمال‮ ‬.أي‮ ‬مملكة ؟
أم كمال‮ :‬ أربع شهور وزيادة ماخرج من باب الدار‮ ‬.
شاب‮ ‬2 ‮ ‬:‮ ‬ وآخر حدود كمال إن خرج‮ ‬.ترعة بلدنا‮ ‬.لكن تعالوا نحلم‮ ‬.
شاب‮ ‬5 ‮ ‬:‮ ‬عشرة مليون دولار‮ ‬.لكمال لوحده‮ ‬.
الخفير‮:‬ قالوا‮ ‬.وأهل البلد‮ ‬.
شاب‮ ‬ :3 يبقي‮ ‬بالعدل تتقسم‮ ‬.
محروس‮:‬ ‮" ‬يخرج المحمول ويجري‮ ‬عليه عمليات حسابية ومحدثا نفسه‮ "‬ عشرة مليون دولار‮ ‬يبقي‮ ‬خمسة وخمسين مليون جنيه وتعداد البلد‮ ‬.‮ ‬ عشيرين ألف‮ ‬يبقي‮ ‬نصيب الفرد كام ألفين وسبعمائة وخمسين جنيه‮ ‬.
الخفير ‮:‬ فيه ألف دولار‮ ‬.بعيده ع الحساب‮ ‬.
عبده ‮:‬ كمال لوحده كوم‮ ‬.والباقي‮ ‬كله كوم‮ ‬.
أم كمال‮:‬ ‮" ‬للخفير‮ "‬ والألف تدفعها من كوم كمال‮ ‬.
محروس ‮ :‬ قال ملك للناس كلها‮ ‬.
شاب‮ ‬3 ‮ ‬:‮ ‬ قطاع عام‮ ‬.
أم كمال ‮ :‬ إلهي‮ ‬يقطع اللي‮ ‬يقطعوه‮ ‬.
شاب‮ ‬5  ‮ ‬: ‮ ‬ماتخافيش الكبار هيخصخصوه‮ ‬.‮ ‬وبعدها‮ ‬يبيعوه لكبير منهم‮ ‬.حاجة ببلاش كده‮ ‬. ولمستثمر‮ ‬غريب‮ ‬يقرطسوه‮ ‬.يبيعوا فيه بالسنتي‮ ‬.
أم كمال ‮:‬ ابني‮ ‬مش للبيع‮ ‬ياخلق‮ ‬.
عبده ‮ :‬ كان بينا شركة والنهارده نفضها‮ ‬.
شاب‮ ‬2  ‮ ‬: ‮ ‬ياراجل اعقل إحنا بنحلم‮ ‬.
شاب‮ ‬1 ‮ ‬: ‮ ‬حتي‮ ‬الطمع في‮ ‬الحلم‮ ‬.
شاب‮ ‬5  ‮ ‬: ‮ ‬أنا طهقت من كتر الحكاوي،‮ ‬واحد‮ ‬يميل علي‮ ‬خشم الخفير‮ ‬يشمه‮ ‬.
الخفير ‮:‬ أنا في‮ ‬وقت العمل الرسمي،‮ ‬وأنا قلت اللي‮ ‬عندي،‮ ‬وتلات عربيات،‮ ‬وفيهم عربية أحلي‮ ‬من عربية المحافظ‮ ‬.
شاب‮ ‬4 ‮ ‬: ‮ ‬ياعم روح‮ ‬. ريح دماغك ونام ساعة‮ ‬يمكن تفوق‮ ‬.
الخفير ‮:‬ ‮" ‬وهو خارج‮ "‬ أنا بحذركم‮ ‬.اللي‮ ‬بينا سـر‮ ‬.وألف دولار قبل ماتقسموا‮ ‬.والوعد ديـن‮ ‬.
ــــ ستار ــــ
المشهد الثالث
حجزة أثاثها عبارة عن سرير كبير‮ ‬– العمدة جالساً‮ ‬في‮ ‬السرير.‮ ‬في‮ ‬جوانبها مكتبة كبيرة بعض الشيء بها الكثير من الكتب وكذلك مكتب فوقه الكثير من الأوراق ومجموعة من الكراسي‮ ‬الجلدية العتيقة والجدران مزدانة بالعديد من الصور القديمة خاصة بالأسرة وصور خاصة بالزعماء،‮ ‬ورسومات لصور طبيعية وكذلك لوحات بآيات قرآنية مذهبة الإطارات،‮ ‬فونوغراف قديم لا‮ ‬يعمل وبجواره جهاز تسجيل حديث.‮ ‬تنساب منه موسيقي‮ ‬هادئة.‮ ‬تدخل زوجة العمدة وهو علي‮ ‬هذا الحال‮.‬
الزوجة‮ : ‬سيد الناس‮ ‬.‮ ‬ألف سلامة‮ ‬.‮. " ‬مبتسمة‮" ‬عجزت‮ !!‬
العمدة‮ : ‬ياما شباب عجزوا قبل الآوان‮ ‬ياحاجة.‮. ‬العجز عمره ما كان سن‮ ‬.‮ ‬العجز الحقيقي‮ ‬لما البني‮ ‬آدم ما‮ ‬يقدرش‮ ‬يفسر اللي‮ ‬بيجري‮ ‬حواليه‮.‬
الزوجة‮: "‬بدلال‮" ‬عموماً‮ ‬أنا شيفاك في‮ ‬عز شبابك‮.‬
العمدة‮: " ‬مبتسماً‮ " ‬من أي‮ ‬ناحية؟
الزوجة‮: ‬ما‮ ‬يحسد المال إلا اصحابه‮.‬
العمدة‮: " ‬متحركاً‮ ‬من علي‮ ‬السرير‮" ‬قربي‮ ‬شوية‮ ‬.‮.‬
الزوجة‮ : "‬مبتعدة‮" ‬مش وقته.‮.‬
العمدة‮ : ‬ساعة الحظ.
الزوجة‮: ‬البت الدكتورة.‮ " ‬تدخل الدكتورة وبيدها مبخرة ذات سلسلة تهزها‮ ‬يميناً‮ ‬وشمالاً‮ ‬وتخرج منها رائحة البخور بكثافة.‮ ‬يجلس العمدة علي‮ ‬أقرب كرسي.‮ ‬تدور حوله‮"‬
الدكتورة‮ : ‬شاالله‮ ‬يا أولياء الله.‮. ‬عين الحسود فيها عود.‮ ‬رقيتك واسترقيتك من عين امك‮ ‬.‮ ‬من عين أبوك‮ ‬.‮ ‬من عين القوم اللي‮ ‬حسدوك.
العمدة‮: ‬طبيبة‮ ‬.‮. ‬دكتورة.‮. ‬جهل‮ ‬..‮ ‬غلطة عمري‮ ‬إني‮ ‬علمتك كان المفروض أشتري‮ ‬كام بهيمة وكام عجل علف‮ ‬.‮. ‬والبركة فيك.
الزوجة‮: ‬القمر ده.‮. ‬الدكتورة.‮ ‬ست البنات.
الدكتورة‮: ‬ما تبلفونيش بالكلام شمال ويمين.‮ ‬انتم قاعدين لوحديكم‮ ‬.‮. ‬ليه؟
العمدة‮: ‬اطلعي‮ ‬برة‮ ‬يابت.‮.‬
الدكتورة‮: ‬خايفة علي‮ ‬ماما.‮. ‬من الفتنة.
الزوجة‮: ‬يا بت لمي‮ ‬لسانك
الدكتورة‮: ‬يا اما.‮. ‬انت لسة حلوة وفله.‮ ‬الراجل العمدة ده عنيه زايغة.‮. ‬بيلفك بالكلام.‮. ‬وياكل بعقلك حلاوة.‮. ‬ولا‮ ‬يخليك تشربي‮ ‬نفس من المعسل اللي‮ ‬بيوهوج وتروحي‮ ‬في‮ ‬الطراوة.‮. ‬خايفة عليك‮ ‬يا ماما.‮.‬
العمدة‮: ‬دكتورة.‮. ‬بنوتة.‮. ‬ساعات ما بحسش انك بت‮ ‬.‮ ‬يا بت اتلمي.‮.‬
الدكتورة‮: ‬مفيش حاجة مستحيل‮ ‬يا ابا العمدة.‮. ‬الدنيا اتغيرت‮ ‬.‮ ‬فين الست المستتة القاعدة في‮ ‬الدار.‮ ‬فين الحرملك والسلاملك.‮. ‬وأوضة الحريم.
الزوجة‮: ‬كان زمان حلو.‮.‬
الدكتورة‮: ‬كان زمان له حلاوته وله عيوبه.
العمدة‮: ‬الناس النهاردة عنيها فتحت علي‮ ‬كل حاجة.
الدكتورة‮: ‬التليفزيون والدش.‮ ‬كل أخبار الدنيا.
الزوجة‮: ‬يا دوب كان فيه راديو في‮ ‬بيت جدك.‮ ‬وطبعا بيت أبويا.‮.‬
العمدة‮: ‬بس الراديو بتاعنا كان أكبر.
الدكتورة‮ : ‬حتي‮ ‬أغانيهم زمان هادية ومرحرحة.‮ ‬ياليل‮ ‬ياعين.‮ ‬نص ساعة.‮.  ‬وغناوي‮ ‬كمان ساعة.الناس كانت فاضية.‮.‬
الزوجة‮ : ‬النهاردة‮ ‬.‮. ‬اللي‮ ‬ماليها طعم ولا روح.
العمدة‮: ‬زي‮ ‬الطبيخ من‮ ‬غير ملح.
الدكتورة‮: ‬الدنيا بتجري‮ ‬بإيقاع سريع.‮ ‬المهم‮ ‬.‮ ‬س العمدة.‮ ‬تاج راس البلد.‮ ‬ماله.‮.!‬
العمدة‮: ‬كان زمان.‮.‬
الزوجة‮: ‬زمان والنهاردة وبكرة.‮ ‬عمدة وابن عمدة.‮.‬
الدكتورة‮: ‬طبعا.‮ ‬مين‮ ‬يشهد.‮!‬؟
الزوجة‮: "‬تبتسم‮" ‬زمان‮ ‬.‮ ‬آه علي‮ ‬زمان‮ ‬.‮. ‬لما كان‮ ‬يركب الفرس‮ ‬يوم المولد.‮ ‬كانت كل بنات البلد تتمني‮ ‬تملي‮ ‬عنيها بيه.‮ ‬كان زينة الشباب.
الدكتورة‮: ‬والنهاردة‮ ‬..‮ ‬إيه؟
الزوجة‮: ‬زينة البلد.‮ ‬وهيفضل.‮.‬
الدكتورة‮: ‬ياست الكل.‮. ‬أنا بسأل سيادة العمدة.‮. ‬اللي‮ ‬كان زينة الشباب والنهاردة برضه زينة الناس كلها.‮. ‬ماله؟‮ ‬.‮. ‬إيه مغير حاله؟
الزوجة‮: ‬مشاكل الناس كترت.
العمدة‮: ‬زمن المعجزات انتهي.‮. ‬تخيلي‮ ‬.‮. ‬أميرة عربية تبعت عشرة مليون دولار لكمال الاهبل ابن عبده.‮.‬
الزوجة‮: "‬متعجبة‮" ‬شافته في‮ ‬المنام‮ ‬.‮. ‬واسترأفت بحاله.
الدكتورة‮: ‬بلاش تخاريف‮ ‬يا ست الحبايب.‮. ‬العرب طول عمرهم ما حبوا بعض.‮. ‬كل واحد عايش لروحه ولحاله.‮.‬حتي‮ ‬تاريخنا كله كده مش جديد علينا.‮ ‬تشوفي‮ ‬التليفزيون‮ ‬ياخدوا بعضهم بالحضن وجوه قلوبهم لبعض‮ ‬غل.‮. ‬ياعم العمدة احكي‮ ‬أنت مش جاهل.‮. ‬وأنت واخد شهادة عالية‮ ‬.‮. ‬وتاريخ الأندلس.‮.‬
العمدة‮: ‬عارفه‮ ‬يا دكتورة.‮. ‬جيلكم عمره ما بيقرا.‮. ‬والتاريخ ساعات كتيرة بيكتبوه خدم الملك والسلطان.‮.‬
الدكتورة‮: ‬حقيقة‮ ‬يا ابا
العمدة‮: ‬ف بلدنا‮ ‬.‮. ‬انتخابات العمدية.‮ ‬كل عيلة عايزه كبيرها.‮. ‬وكل عمدة.‮. ‬ولا ولي.‮ ‬ولا رئيس.‮. ‬ولا ملك عايز‮ ‬يقول أنا.‮ ‬والنفس أمارة بالسوء.‮. ‬العادة دي‮ ‬جوه كل الناس.‮ ‬ما هتلر قال إحنا الأفضل.‮. ‬وغيره وغيره.‮.‬
الدكتورة‮: ‬أنا بقول العرب.‮ ‬امتي‮ ‬ساعدوا بعض؟
العمدة‮: ‬يوم ما حاربنا في‮ ‬العبور.‮. ‬اكتوبر.‮. ‬عشرة رمضان.‮. ‬أنا كنت واحد من الجنود.‮. ‬كان فيه كتايب جيش من كل العرب وكانت ايدين بتتمد في‮ ‬الخفا بالمال والسلاح.
الدكتورة‮: ‬يا ابا دكلام بيقولوه في‮ ‬الجرائد.‮ ‬وناس بتقول كلام‮ ‬غير كده.‮ ‬انتم فراعنة‮ ‬.‮ ‬مش عرب.‮. ‬أنتم.‮.‬
العمدة‮: ‬يا بنتي‮ ‬أنا باختلف ويا عمك.‮ ‬لكن عمري‮ ‬ماكرهته.‮ ‬ولا هو‮ ‬يكرهني.‮.‬
الزوجة‮: ‬ناس بتيجي‮ ‬من البلاد اللي‮ ‬حوالينا.‮ ‬بيتبركوا بالشيخ كمال.‮ ‬يمكن صيته وصل.
الدكتورة‮: ‬يا امه‮ ‬.‮. ‬كمال مرفوع عنه القلم.‮. ‬فاقد الأهلية.‮ ‬وفيه ناس لسة الجهل معشش جوه دماغها.‮. ‬أميرة إيه.‮!‬
العمدة‮: ‬والله‮ ‬يابنتي.‮. ‬أنا فكرت بدل المرة مية مرة.‮ ‬وراسي‮ ‬كانت هتنفجر.‮. ‬شيك حقيقي.‮ ‬باسمي.‮ ‬المصيبة بيقول إنه بصورة‮ ‬غير رسمية.‮. ‬وواحد لوا معاهم‮!‬
الزوجة‮: ‬يمكن الناس نيتهم خير.‮.‬
العمدة‮: ‬كان نفسي‮ ‬في‮ ‬يوم.‮ ‬تتبني‮ ‬في‮ ‬البلد مدرسة ثانوي.‮. ‬مستشفي.‮. ‬أحلام كتير.
الدكتورة‮: ‬أحلام.‮ ‬بتقول أحلام‮ ‬يا عمدة.‮.‬
العمدة‮: ‬وياما أحلام كتير اتحققت.
الدكتورة‮: ‬إن آمن الإنسان بحلم‮ ‬يقدر‮ ‬يحققه..‮ ‬إن انتظر الجني‮ ‬اللي‮ ‬يحقق له الحلم.‮. ‬ولا طاقية الاخفا.‮ ‬يبقي‮ ‬كلنا ما نفرقش عن كمال في‮ ‬شيء.‮.‬ ‮ "‬طرق علي‮ ‬الباب ويدخل أبو القمصان.‮. ‬يتبعه الشيخ حسن وزهران.‮ ‬ويخرج قمصان.‮."‬
الشيخ حسن‮: " ‬وهو‮ ‬يتصنع السعال‮" ‬لا مؤاخذة كان لزماً‮ ‬نشوفك.
زهران‮: "‬مبتسماً‮" ‬هو علي‮ ‬بابا لما اتفتح باب المغارة قال إيه‮!!‬
الدكتورة‮: ‬ياقوت‮ ‬.‮ ‬ذهب.‮ ‬مرجان.‮ ‬أحمدك‮ ‬يارب.
الزوجة‮: ‬من حمده زاده.
العمدة‮: ‬كان في‮ ‬فقره عايش ومتهني.‮.‬
زهران‮: ‬باب رزق وانفتح نقفله بإيدينا.‮ ‬ناخده ونوزعه.‮.‬
العمدة‮: ‬وطبعا أنا وأنت والشيخ حسن.‮. ‬النص.‮ ‬والباقي
زهران‮: ‬ربنا عمل آخرة وحساب‮ ‬.‮. ‬واللي‮ ‬ما‮ ‬يخدش نصيبه النهاردة‮ ‬.‮ ‬في‮ ‬الآخرة له نصيب ربنا‮ ‬يكرمه.‮.‬
الزوجة‮: ‬عمر ما فيه إنسان أحن علي‮ ‬إنسان من اللي‮ ‬خلقه.
العمدة‮: "‬للدكتورة‮" ‬خالك زهران.‮. ‬ابن عم امك.‮. ‬وكلامهم زي‮ ‬بعض.
الزوجة‮: ‬قصدك إيه‮ ‬يا عمدة.‮.‬؟
الشيخ حسن‮: ‬كلام الست الحاجة زي‮ ‬العسل.‮.‬
العمدة‮: ‬ونقطة عسل تلم دبان البلد.‮. ‬أنت كام زهر.‮ ‬زهران.‮. ‬يعني‮ ‬اتنين زهر.‮. ‬والزهر الواحد كام وش‮  ‬ستة‮ ‬.‮. ‬زهران ب اتناشر وش.‮ ‬فيهم اتناشر لسان.‮ ‬وكل لسان‮ ‬غير التاني.‮ ‬يا راجل اتقي‮ ‬الله.
زهران‮: ‬علمتنا السياسة.‮. ‬ما نقفش ضد الريح.‮ ‬ونهدي‮ ‬نفوس الخلق.‮. ‬ويناموا‮ ‬يحلموا ببكره‮ ‬.‮. ‬وبكره جاي.
العمدة‮: ‬ونغير جلدنا زي‮ ‬تعابين كل عصر.
الشيخ حسن‮: ‬نعتبرها معونة جاية من أمريكا.‮ ‬هيه بتروح لمين؟
الدكتورة‮ : ‬عمرها ما بتدي‮ ‬لوجه الله.
العمدة‮ : ‬ست أبوكي.‮ ‬دكتورة وبتفهمي.‮.‬
الزوجة‮: ‬ما ابن عمي‮ ‬قال تتوزع.‮. ‬د من عرب مش خواجات.
الشيخ حسن‮ : ‬ومن جهة‮ ‬غير رسمية.‮ ‬ولا من شاف ولا من دري
الدكتورة‮: ‬وممنوع تلقي‮ ‬أي‮ ‬هبات أو مساعدات من جهات أجنبية.
الزوجة‮: ‬بأقولك دول عرب‮ ‬.‮. ‬زينا‮ ‬.‮. ‬دمنا.
زهران‮: ‬والنص هنوزعه بالعدل علي‮ ‬كل البشر
الشيخ حسن‮: ‬ومن نصنا نصيب للجامع الكبير‮ ‬
العمدة‮: ‬قالوا الشهيد كمال عبده.‮. ‬نسيتم ولا إيه؟
زهران‮: ‬أيوه شهيد.‮ ‬هما قالوا شهيد.‮ ‬يبقي‮ ‬شهيد.‮.‬
الدكتورة‮: ‬استشهد في‮ ‬أي‮ ‬معركة؟
زهران‮: ‬قالوا وهوه بيدافع عن الست الأميرة‮!!‬
الزوجة‮: ‬من أهل الخطوة.‮ ‬كل أولياء الله الصالحين لهم كرامات‮ ‬.‮. ‬وجم‮ ‬يكرموه.
العمدة‮: ‬كمال لسه علي‮ ‬قيد الحياة‮ ‬.‮ ‬حي‮ ‬.‮ ‬يرزق.‮ ‬ولما‮ ‬يعرفوا الحقيقة‮ ‬يقولوا إيه؟
الشيخ حسن‮: ‬كنت خدت الشيك.
العمدة‮: ‬مستحيل.
زهران‮: ‬جايين بعد بكرة‮ ‬.‮ ‬والكلام سر بينا واتفقنا‮ .‬
العمدة‮: ‬جايبين الشيك ومتعلقات الشيخ كمال‮. ‬وجوه صدري‮ ‬قبضة‮ ‬.‮ ‬مستحيل الكلام ده.‮ ‬يبقي‮ ‬حقيقة.مستحيل.فيه حاجة‮ ‬غلط
الدكتورة‮: ‬الشيك باسم كمال.‮.‬
زهران‮: ‬الشيك هيتكتب باسم العمدة‮ ‬.‮. ‬والعمدة اهه.‮.‬حقيقة مش خيال
العمدة‮: ‬قالوا لكمال‮ ‬.‮. ‬وأهل كمال.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬قالوا لأهل البلد.
الدكتورة‮: ‬ممنوع أي‮ ‬هبات من جهات أجنبية دون‮ ‬.‮.‬
الزوجة‮: ‬بيقولوا عربية‮!!‬
الدكتورة‮: ‬ولا حتي‮ ‬عربية
الزوجة‮: ‬يخدها كمال.‮ ‬وأهله‮ ‬.‮ ‬غلابة.‮.‬
زهران‮: ‬يا بت عمي‮ ‬دي‮ ‬فلوس كتير.‮. ‬الراجل هيتجن‮ ‬.‮ ‬والولية.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬مش بعيد‮ ‬يترشح في‮ ‬العمودية‮ ‬.‮. ‬والا في‮ ‬الحزب‮ ‬.‮ ‬مادام هيدفع.
العمدة‮: ‬بطل لئم‮ ‬يا شيخ حسن.
الشيخ حسن‮: ‬والله ما قصدي.
الدكتورة‮: ‬انتخابات.‮ ‬وأصوات‮ ‬يشتريها.‮ ‬والحزب تبقي‮ ‬عينه ع اللي‮ ‬يدي.
العمدة‮: ‬يدي‮ ‬بالشمال وياخد باليمين.‮. ‬يكوش وينهب.‮.‬
زهران‮ : ‬ما تنساش‮ ‬يا عمدة كلنا تبع الحزب.
العمدة‮: ‬اخرصوا.‮ ‬قطع لسان أي‮ ‬حد‮ ‬يجيب سيرة الحزب بالغلط.
الشيخ حسن‮: ‬طبعا‮ ‬.‮. ‬قالوا ومن‮ ‬يشهد للعروسة.‮. ‬دايما راكب الموجة.‮ ‬من أيام الاتحاد الاشتراكي‮. ‬غيرت جلدك كام مره
زهران‮: ‬يا عمدة اشهد
الزوجة‮: ‬إيه‮ ‬يا شيخ حسن‮ ‬.‮. ‬طول عمرنا كبار في‮ ‬البلد.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬العفو منك‮ ‬يا ست الحاجة.‮ ‬الأصل دهب.
العمدة‮ : ‬لازم نختلف.‮. ‬عمرنا ما حكمنا عقلنا
زهران‮: ‬العقل‮!! ‬فين العقل.‮.‬؟ لو كان الفقر رجلاً‮ ‬لقتلته.‮. ‬نسينا‮ ‬.‮. ‬والثاني‮ ‬قال اتحالف مع الشيطان في‮ ‬سبيل بلدي.
الشيخ حسن‮: ‬الكل بيرفع شعارات
العمدة‮: ‬المهم من وراها‮ ‬يكسب كام
زهران‮: ‬كلنا نكسب
الدكتورة‮: "‬وكأنها تحدث نفسها‮" ‬لو خير لكل الناس نرفض‮ !! ‬كبير من كل عيلة في‮ ‬البلد‮ ‬.‮. ‬مجلس وكل اللي‮ ‬يعرف ف عز النهار.‮. ‬مشروع اثنين ثلاثة تخدم كل الخلق.
العمدة‮: ‬الشيك باسمي
زهران‮: ‬نستلم الفلوس نقدًا‮ ‬.‮ ‬ونعدها.
الشيخ حسن‮: ‬نوزعها ع الكبار.‮.‬؟
العمدة‮: ‬لا‮ ‬.‮ ‬بتقول حاجة تخدم كبار الزمن ده زي‮ ‬الغبار.‮. ‬بيعموا عيون الخلق لاجل‮ ‬يسرقوا ف عز النهار.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬يعني‮ ‬مين‮ ‬يشيل الحمل.‮.‬؟ الحريم.‮.‬؟
الزوجة‮: ‬يا شيخ حسن‮ ‬.‮ ‬الست طول عمرها دراع راجلها والنهاردة بتنتخب صوتها زي‮ ‬صوت راجلها.
الشيخ حسن‮: ‬يا ست الحاجه عارف.‮ ‬الناس كانت بتاخد برأي‮ ‬السيدة عائشة رضي‮ ‬الله عنها وأرضاها زي‮ ‬ما قال رسول الله والإنسانية‮ ‬– ‮ ‬وعمر القرآن ما قلل من قيمة الست.‮. ‬بس خايف.
الدكتورة‮: ‬وليه الست مالهاش مكان وسط مجلسكم كمان
زهران‮: ‬يا بت اختي.‮. ‬مش كل كبار البلد متعلمين زي‮ ‬أبوكي.‮. ‬لسه الجهل في‮ ‬عقول الناس معشش‮ ‬.‮. ‬وراقد فوق كوم تخلف.‮.‬
الزوجة‮: ‬أغلب بنات البلد اتعلموا.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬وأغلب الأولاد خدوا الشهادة ونايمين في‮ ‬بيوت أهاليهم لاشغلة ولامشغلة.‮.‬
الدكتورة‮: ‬نفكر.‮.‬
العمدة‮: ‬تفكيري‮ ‬اتشل‮ ‬.‮.‬
الزوجة‮: ‬طول عمرك شايل كل هموم الناس.‮ ‬وبتحكم وبتعدل.‮.‬
العمدة‮: ‬العدل.‮. ‬صفة من صفات الخالق.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬حاول تلاقي‮ ‬الحل.
زهران‮: ‬واللي‮ ‬خلق الخلق.‮. ‬عمل آخرة وحساب واللي‮ ‬ينظلم النهاردة‮...‬
العمدة‮: ‬وأنا خايف من حساب ربنا.‮.‬
الزوجة‮: ‬طول عمرك بتحط ربنا قدام عنيك.‮.‬
الدكتورة‮: ‬كمال علي‮ ‬قيد الحياه‮.!! ‬قالوا عنه إنه شهيد‮!! ‬والناس اللي‮ ‬جاية تكرمه.‮!! ‬جاية ليه؟ مية سؤال بيدور جوه الدماغ‮ ‬– لعبة زي‮ ‬الكاميرا الخفية‮!!‬
زهران‮: ‬مفيش واحد صور صورة ولا كاميرا كانت موجودة.
الدكتورة‮: ‬الحكاية من أولها كدبة.‮ ‬وإن صدقنا الكدبة.‮ ‬عشنا بيها‮ ‬.‮. ‬وعمرنا ماحققنا حاجة.‮.‬
الزوجة‮: ‬قالوا‮ ‬.‮. ‬الكدب خيبة.‮ ‬واللي‮ ‬في‮ ‬الدست تطلعه المغرفة.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬يا جماعة خير وجي‮ ‬.
الزوجة‮: ‬عمر الحداية ما ترمي‮ ‬كتاكيت.
زهران‮: ‬يا جماعة قلنا‮ ‬.‮ ‬عرب‮ ‬.‮. ‬عرب‮ ‬.‮. ‬يمكن كمال انقتل وهو بيدافع عن الأميرة.‮ ‬جايين‮ ‬يدفعوا دية لأهله وناسه.‮. ‬وإحنا أهله.‮.‬
العمدة‮: ‬كمال علي‮ ‬قيد الحياة.‮.‬
الزوجة‮: ‬يمكن جايين‮ ‬يشتروا أصوات الناس في‮ ‬بلدنا.
الدكتورة‮: ‬حلم حلو.‮ ‬العرب هيبقوا دولة واحدة.‮. ‬واللي‮ ‬جاي‮ ‬مترشح لمنصب كبير العرب.‮. ‬وباعت اتباعه‮ ‬يدفعوا‮ ‬.‮ ‬ويشتروا.‮. ‬لأجل الانتخابات اللي‮ ‬جاية..
الزوجة‮: ‬كلام الدكتورة صح.‮ ‬لأجل بكره.‮.‬
الدكتورة‮: ‬وعمر ما‮ ‬يبقي‮ ‬فيه كيان واحد للعرب.‮ ‬دا كل‮ ‬يوم‮ ‬يتفتتوا ويتفرقوا.‮. ‬البلد الواحد بقي‮ ‬بلدين.‮ ‬حتي‮ ‬التاريخ النهاردة بيغيروه.‮. ‬وملحقناش عصر الجهل قبل الاسلام‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬يعني‮ ‬.‮. ‬خلاصته نعمل إيه؟؟
زهران‮: ‬بينا وبينهم‮ ‬يوم ولا‮ ‬يومين؟؟؟
العمدة‮: ‬وإن جم نعمل إيه.؟
الشيخ حسن‮: ‬يا أهلا.‮ ‬يا ميت ألف مرحبا بالعروبة.‮ ‬ودولارات العروبة.‮. ‬ونعمل فرح.
العمدة‮: ‬والشهيد‮!!‬
الزوجة‮: ‬تتقال الحقيقة.‮.‬
زهران‮: ‬يجري‮ ‬إيه.؟ نهرب كمال‮ ‬.‮ ‬كام‮ ‬يوم.‮. ‬نغوره في‮ ‬أي‮ ‬مصيبة.‮ ‬ما كل‮ ‬يوم بيموت شباب.
الدكتورة‮: ‬يعني‮ ‬نكدب.‮.‬
زهران‮: ‬يا بت أختي.‮. ‬اسمعيني.‮ ‬ناس كتير كدبت‮ ‬.‮ ‬وكسبت‮ ‬.‮ ‬إن كدبنا.‮ ‬هنعمل خيرلأولاد البلد.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬قالوا لو كدب الإنسان مجبر ما‮ ‬يحملش ذنب.‮ ‬قالوا لو ادعي‮ ‬الكفر لأجل‮ ‬ينجي‮ ‬.‮ ‬برضه مؤمن.‮. ‬وربنا عالم بالقلوب
العمدة‮ : ‬يعني‮ ‬أكدب.‮ ‬أسرق.‮ ‬وأنا‮ ‬.‮.‬
الزوجة‮: ‬مستحيل وأنت الكبير.
زهران‮: ‬ما كل الكبار بينهبوا ويهربوا.
العمدة‮: ‬يعني.
زهران‮: ‬العفو منك‮ ‬يا عمدة.‮ ‬كلنا عارفين أنت مين.؟؟ طول عمرك بتدفع‮ ‬.‮. ‬عمر ما حد جاب سيرتك بشر.‮ ‬بتمد إيدك وترفع عن الغلابة كرب.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬عارفين.‮. ‬ويشهد علينا ربنا.‮. ‬بتقول لا أرض لك زادت‮ ‬.‮ ‬ولا‮ ‬يوم طمعت.‮. ‬ولا‮ ‬يوم من واجب هربت.‮.‬
العمدة‮: ‬تبقي‮ ‬ما مفيش‮ ‬غير الحقيقة.‮. ‬ونريح نفوسنا.‮ ‬
زهران‮: ‬لله الأمر من قبل ومن بعد.‮.‬
ــــ ستار ــــ
المشهد الرابع
نفس المكان للمشهد الأول‮.‬
العمدة جالساً‮ ‬متربعا علي‮ ‬الدكة.‮. ‬الشيخ حسن وزهران‮ ‬يتحركان جيئة وذهابا في‮ ‬الغرفة‮ ‬.‮.‬يتحرك العمدة من مكانه‮ ‬.‮. ‬دون أن‮ ‬ينظر إلي‮ ‬أي‮ ‬منهما وكأنه‮ ‬يتحرك بمفرده في‮ ‬الحجرة.‮.‬
العمدة‮: ‬كل البلد عرفت بالحكاية.‮ ‬كل كلمة اتركبت فوق منها مية كلمة.‮. ‬كلام‮ ‬غريب.‮ ‬حكاوي‮ ‬ناس جواها فاضي.‮ ‬الناس سابت شغلها.‮ ‬الكل منتظر الكنز اللي‮ ‬جاي.‮ ‬كله حمل همومه علي‮ ‬غيره.‮. ‬كله شكك في‮ ‬بعض.‮ ‬ياناس أنا عمر ماكان ليا حساب في‮ ‬بنك.‮. ‬جوه ولابره.
زهران‮: ‬ارحم روحك‮ ‬يا عمده.
الشيخ حسن‮: ‬اتفقنا وخلصنا الحكايه.
العمدة‮: ‬آه‮ ‬يازمن الكدب والمسخرة.‮. ‬عين الخلق زايغه.‮ ‬الناس فقدت الثقة في‮ ‬الكبير‮ ‬.‮. ‬بقي‮ ‬أيه تاني‮ ‬ندور عليه.
زهران‮: ‬يا عمدة‮ ‬.‮. ‬كل كبار البلد عارفين أنت مين؟‮ ‬.‮. ‬حتي‮ ‬أرض المدرسة الإعدادية اتبرعت بيها.‮. ‬إيدك طول عمرها ممدودة بالخير.
الشيخ حسن‮: ‬والمسجد بنيته.‮.‬
زهران‮: ‬لو عددنا اللي‮ ‬قدمته‮.. ‬كتير
العمدة‮: ‬الشباب‮ ‬غصب عنه.‮ ‬عنيهم معصوبة‮ ‬.‮ ‬والكبار ما بيحكوش‮ ‬.‮ ‬جالهم خرس.‮ ‬حد‮ ‬يقولي‮ ‬يوم نهبت.‮. ‬سرقت.‮ ‬مراعي‮ ‬حق رب الخلق.‮. ‬مخلوق ذي‮ ‬كل الناس باخاف حساب ربنا.‮.‬
‮"‬يدخل أبو القمصان.‮ ‬ساحباً‮ ‬عبده أبو كمال من كتف جلبابة‮"‬
أبو القمصان‮: ‬سبب البلاوي‮ ‬آهه.‮.‬
العمدة‮: ‬سيبه أنت جايبه من بيته؟
أبوالقمصان‮ : ‬لع‮ ‬يا عمدة.‮ ‬جاي‮ ‬لوحده.‮ ‬بيقول جاي‮ ‬متظلم.
عبده‮: ‬المدد.‮ ‬المدد.‮ ‬المدد.‮ ‬يا أهل بيت النبي.‮ ‬يا أولياء الله‮ ‬ياصالحين.‮ ‬يامعديين البحور من‮ ‬غير ما تتبلوا.‮ ‬صلوا علي‮ ‬رسول الله.‮.‬
جميعا‮: ‬عليه الصلاة والسلام.
عبده‮: ‬وحدوووووه..
جميعا‮: ‬لا إله إلا الله.
العمدة‮: ‬إيه‮ ‬يا عبده.؟ حكايتك إيه.؟ مين اللي‮ ‬ظلمك.؟
عبده‮: ‬مظلوم وراضي‮ ‬بحكم ربنا.‮.‬
العمدة‮: ‬مين ظلمك؟
عبده‮: ‬ناس البلد.
العمدة‮: ‬كداب من‮ ‬يوم ما سبت فاسك.‮ ‬بطلت شغل وعملت من ابنك ولي.‮ ‬وغمضنا عنينا عنك.
عبده‮: ‬ابني‮ ‬ولي.‮. ‬من أهل الخطوة.‮ ‬مكشوف عنه الحجاب.‮.‬
العمدة‮: ‬يا واد بطل مسخرة وقله أدب.‮ "‬يضيق‮" ‬اتكلم.‮.‬
عبده‮: ‬رزق وجاي‮ ‬للشيخ من بلاد‮ ‬غريبة.‮ ‬يتمنع.
العمدة‮: ‬اتكلم‮ ‬يا شيخ حسن.‮.‬
الشيخ حسن‮: "‬يدور حول عبده.‮ ‬وينظر لملابسه الخضراء.‮ ‬والعقود اللي‮ ‬علقها في‮ ‬رقبته وطاقيته الضخمة بألوانها السوداء والحمراء‮" ‬إيه اللي‮ ‬فوق راسك.؟
عبده‮: ‬طاقية سيدي‮ ‬الإمام.‮.‬
زهران‮: ‬طاقية ولا حلة‮ ‬غسيل؟
عبده‮: ‬المدد‮ ‬.‮. ‬المدد.‮ ‬يا أولياء الله.‮ ‬مسامحكم قولوا اللي‮ ‬يريحكم.
أبوالقمصان‮: ‬كان جاي‮ ‬عامل زفه.
عبده‮ : ‬المدد.‮. ‬المدد.‮ ‬مسامحك‮ ‬يا قمصان‮ ‬يا جاهل.
زهران‮ : ‬داخل حرب وطالب المدد.‮ ‬في‮ ‬حلقة ذكر.‮ ‬ومجذوب‮ ‬.‮. ‬يا واد اتقي‮ ‬الله.‮ ‬دأنت النهاردة بتسرق الكحلة من العين.‮.‬
عبده‮: ‬المدد.
الشيخ حسن‮: ‬اقفل خشمك.‮ ‬ربنا‮ ‬ياخدك.‮ ‬ياكداب الزفة.‮ ‬ما كل‮ ‬يوم بتعمل زار.‮ ‬وبتنهب وبتكدب.‮ ‬وقلنا سيبوه.
العمدة‮: ‬اخلع‮ ‬يا واد اللي‮ ‬فوق دماغك.‮ ‬والعقود الحريمي‮ ‬اللي‮ ‬فوق صدرك واقف راجل زي‮ ‬ماكنت زمان وأنت بترفع فاسك.‮.‬
عبده‮: ‬أنا أبو كمال‮ ‬.‮. ‬الشيخ كمال.‮. ‬أبو الشهيد كمال عبده.‮. ‬البطل اللي‮ ‬رفع راس البلد.‮ ‬ابني‮ ‬ولي.
أبوالقمصان‮: ‬ارميه في‮ ‬الحبس.‮.‬
العمدة‮ : ‬اطلع برة‮ ‬يا قمصان.‮ "‬يخرج‮" "‬لعبده‮" ‬بتقول ابنك شهيد.‮ ‬موافق.‮ ‬إزاي.‮ ‬عرفت إزاي.‮. ‬مين حكي‮ ‬لك؟
عبده‮: ‬عارف من زمان‮ ‬.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬مكشوف عنك الحجاب.
زهران‮: ‬بيقرا الغيب والطالع.‮ ‬ويعمل أحجبة هوه ومحروس والعيال اللي‮ ‬في‮ ‬كل حاجة‮ ‬يتنططوا‮ ‬.‮. ‬فاضيين.‮.‬
العمدة‮: ‬ابنك كمال فين؟
عبده‮: ‬في‮ ‬البيت
العمدة‮: ‬حابسه.‮.‬؟
عبده‮: ‬جوه أوضة ضلمة ما‮ ‬يدخلها سنة نور.‮.‬
العمدة‮: ‬يبقي‮ ‬شهيد إزاي.‮!! ‬مصيرك هتروح في‮ ‬داهية.‮.‬
عبده‮: ‬آه‮ ‬يا عمدة.‮ ‬الأوضة ضلمة.‮ ‬وفي‮ ‬عز الليل لوتبص.‮ ‬تشوف النور اللي‮ ‬فاجج منها‮ ‬ياخد نضر عدوينك.‮ ‬والا ريحة البخور ما تشم زيه أبداً.‮. ‬مسك وعنبر‮ ‬.‮. ‬المدد.‮ ‬المد.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬لسانك فلت زمامه.‮. ‬عايز قطعه.
عبده‮: ‬حق ابني.‮. ‬الشيك.‮. ‬الفلوس.‮ ‬أنت استلمت الشيك‮ ‬يا عمدة.‮.!!‬؟‮ "‬يدخل قمصان وهو‮ ‬يلهث.‮."‬
الشيخ حسن‮: ‬مالك بتنهج وكأن فوق ضهرك وسق برسيم.‮.‬
أبوالقمصان‮: ‬الناس اتجننت.‮. "‬صوت زغاريد وتدخل أم كمال ومن خلفها محروس والشباب‮"‬
زهران‮ : ‬اهي‮ ‬كملت.‮. ‬أهلا.‮.‬
أم كمال‮: ‬المدد‮ ‬يا عمدة.‮. ‬الفلوس.‮. ‬البركة.‮.‬
أبوالقمصان‮: ‬كانت عاقلة.‮. ‬من‮ ‬يوم ما الواد محروس وشلة العيال دول اتلموا عليهم وقلبوا حالهم.‮.‬
محروس‮: ‬مش هرد عليك‮ ‬يا عم قمصان.‮. ‬مقام العمدة عندنا كبير
العمدة‮: "‬لمحروس‮" ‬حط لسانك جوة بقك وماتنطقش.‮. "‬لأم كمال‮" ‬عايزة إيه؟.‮.‬
أم كمال‮ : ‬نبني‮ ‬جامع.‮. ‬ونعمل للشيخ ضريح.‮. ‬وليلة كبيرة لاولياء الله.
الشيخ حسن‮: "‬واضعا‮ ‬يده علي‮ ‬كتف أم كمال وبهدوء‮"‬يا أم كمال.‮. ‬إنت ست بركة.‮. ‬ولولا إنك طيبة لولا انك تخلفي‮ ‬الشيخ كمال
أم كمال‮: ‬وأنا حامل فيه‮ ‬يا شيخ كان‮ ‬يطلع ليا في‮ ‬الليل واحد شيخ لابس أخضر في‮ ‬أخضر.‮. ‬ويجيب أكل وشرب.‮. ‬تصدق في‮ ‬عز الشتا جاب لي‮ ‬بطيخ.
العمدة‮: "‬يتذمر‮" ‬يا شيخ حسن‮ ‬.‮ ‬أنا هطق.
أم كمال‮ : ‬كفا الله الشر‮ ‬يا عمدة.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬العمدة فرحان.‮.‬
أم كمال‮ : ‬البلد فرحانه.
الشيخ حسن‮ : ‬بس خايف.
أم كمال‮ : ‬عمره ما‮ ‬يخاف.‮. ‬مهما‮ ‬غنينا.‮. ‬عمر العين ما تعلي‮ ‬علي‮ ‬الحاجب.‮ ‬هيفضل هوه الكبير والعمدة.‮.‬
زهران‮: ‬هترشحي‮ ‬كمال في‮ ‬العمدية.؟؟ ولا في‮ ‬الحزب.؟‮!‬
أم كمال‮: ‬لا‮ ‬يابيه إحنا كفيين خيرنا شرنا.‮. ‬حتة أرض كام قيراط‮ ‬.‮ ‬ونبني‮ ‬حتة بيت حلو.‮ ‬لا عمدية ولا‮ ‬غيره.‮ ‬ونعيش‮ ‬يومين.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬العمدة خايف علي‮ ‬الشيخ كمال.‮.‬
أم كمال‮: ‬مايخافش‮ ‬.‮ ‬ابن بطني‮ ‬ويفهم رطني.‮ ‬د من أهل الخطوة‮ !!‬
زهران‮: ‬من أهل إيه‮ ‬يا أختي؟
أم كمال‮: ‬من أهل الخطوة.‮. ‬من كام شهر مشي‮ ‬م البلد وسافر بعيد.‮.‬
العمدة‮: ‬با ولية اتقي‮ ‬الله.‮.‬
أبوالقمصان‮: ‬د عمره ما بيخرج برة الدار.‮.‬
أم كمال‮: ‬صح كلامك‮ ‬.‮ ‬بس سافر وحارب الكفار.‮. ‬ووقف مع المسلمين والعرب.
العمدة‮: ‬مين اللي‮ ‬قال الكلام ده؟
أم كمال‮: ‬كل البلد قالت.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬أيوه‮ ‬.‮. ‬حصل‮ ‬يا عمدة.‮ ‬من أهل الخطوة.‮. ‬كان بيركب الفرس وياخد سلاحه.‮ ‬يحارب الكفار ويقتلهم.‮. ‬ومات شهيد ولزما نعمل له ضريح.
أم كمال‮: ‬خطاك العيب‮ ‬يا شيخ حسن.
العمدة‮: ‬ضريح‮ ‬.‮. ‬ضريح.‮!!‬
زهران‮: ‬مقام والناس تزوره.‮!!‬
الشيخ حسن‮: ‬أنا عن نفسي‮ ‬متبرع بقراط أرض من أرضي.‮ ‬عشان ندفن فيها الشيخ.
أم كمال‮: "‬تضرب علي‮ ‬صدرها‮" ‬.‮ ‬بتقول إيه‮ ‬.‮. ‬ابني‮ ‬حي‮ ‬.
الشيخ حسن‮: ‬ما هو سبب خوف العمدة.‮ ‬الناس الغرب اللي‮ ‬جم‮ ‬.‮. ‬قالوا أنهم شافوا ابنك وهو بيحارب ومات.‮ ‬ولزما نعمل له ضريح.‮ ‬وابنك لازم‮ ‬يموت.
أم كمال‮: ‬حرام.‮. ‬حرام.‮. ‬ابني‮ ‬عايش.
زهران‮: ‬لازم تضحي‮ ‬وناخد الفلوس.
أم كمال‮: ‬هو ابني‮ ‬خروف.‮. ‬ده ابني‮ ‬آدم‮ ‬يا ولداه.‮.‬
زهران‮: ‬انتم مننا‮ ‬.‮ ‬أهلنا وعمر الدم ما‮ ‬يبقي‮ ‬ميه.‮. ‬لزما نستلم الفلوس.‮ ‬ولزما نعمل ضريح للشهيد.‮.‬
أم كمال‮: "‬راكعة‮" ‬في‮ ‬عرضكم دا الحيلة والرب عالم.‮.‬
العمدة‮: ‬قومي‮ ‬الناس بتركع للخالق وبس.‮.‬
عبده‮: ‬دولارات‮ ‬يا وليه.
زهران‮: ‬يا راجل اعقل.‮. ‬جاي‮ ‬لابس ثلاثة متر ستان أخضر وأسود وأحمر‮ ‬.‮ ‬إلهي‮ ‬يخرب بيت أبوك..
العمدة‮: ‬كله‮ ‬يسمعني.‮ ‬اسمع‮ ‬يا عبده‮ ‬.‮ ‬يا أم كمال.‮. ‬كل الناس تعرف أيوه‮ ‬.‮. ‬جت ناس وطلبوا إنهم‮ ‬يدفعوا فلوس كتير.‮ ‬قالوا كلام‮ ‬غريب.‮. ‬قالوا إن كمال مات شهيد.‮ ‬وجايين‮ ‬يكرموا أهله.‮. ‬وناس بلده.
عبده‮ : ‬كمال هو الأساس.‮.‬
العمدة‮: ‬اخرس.‮. ‬ما تقاطعنيش.‮. ‬كلام ما‮ ‬يدخلش العقل.‮. ‬إزاي‮ ‬شهيد.‮.‬؟
عبده‮: ‬ما كل الناس بتكدب.‮. ‬كدبة بيضا.‮.‬
زهران‮: ‬واحد علي‮ ‬قيد الحياة.‮ ‬ونقول مات شهيد.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬لازم‮ ‬يموت.
أم كمال‮:"‬صارخة‮" ‬في‮ ‬عرضك‮ ‬يا عمدة.‮.‬
عبده‮: ‬كدبة ونقسم الخير اللي‮ ‬جاي.
العمدة‮: ‬اللي‮ ‬من ورا الكدب عمره ما‮ ‬يبقي‮ ‬خير.‮ ‬اتعودتم أنت ومراتك وشلة كدابين الزفة دول علي‮ ‬الكدب‮ ‬.‮. ‬بتعملوا أحجبة حتي‮ ‬للباهايم والجاموس.‮.‬
أم كمال‮: ‬الناس بتيجي‮ ‬لوحدها.‮.‬
زهران‮: ‬وبيطلعوا الجن والعفاريت اللي‮ ‬راكبة الراس.‮.‬
العمدة‮: ‬واد‮ ‬يا محروس.‮ ‬أنت متعلم‮ ‬.‮. ‬وشلة الأولاد دول متعلمين‮ ‬.‮. ‬أنا عارف كل اللي‮ ‬بتعملوه.
محروس‮: ‬فضا وقلة الحيلة‮ ‬يا عمدتنا.
العمدة‮: ‬زمان كنت بتأم الناس في‮ ‬الصلاة.
محروس‮: ‬وحافظ كتير من كلام ربنا.
العمدة‮: ‬ولعبت جوه دماغ‮ ‬الناس.‮. ‬وركبت الموجة.‮ ‬اتكلم.
محروس‮: ‬يا عمدتنا.‮. ‬يا تاج راس البلد.‮ ‬الكدب خيبة.‮ ‬وأنت أدري‮ ‬الناس بحالنا.‮ ‬عارف مين أبويا.‮ ‬ومين أبوهم.‮ ‬أغلبهم أجريا بيشتغلوا اليوم بطوله وعلمونا.‮ ‬كان نفسنا نبقي‮ ‬زي‮ ‬باقي‮ ‬الخلق.‮ ‬نعمل إيه؟؟
زهران‮: ‬اعلنتم الجهاد.‮ ‬ضد مين؟
الشيخ حسن‮: ‬شككتم الناس حتي‮ ‬في‮ ‬دينهم.‮.‬
محروس‮: ‬الفقر بيعمي‮ ‬عين الخلق.‮ ‬وعمينا وتبنا.
زهران‮: ‬اتسجنتم.
محروس‮: ‬وأعلنا التوبة.‮ ‬وسهرنا لغاية الفجر.‮. ‬وكان سلوكنا فاجر مش هننكر.
شاب‮ ‬5‮ : ‬يا عمدتنا‮ ‬.‮ ‬يا عمنا‮ ‬.‮. ‬طول عمرنا عارفينك أنت مين.‮ ‬متعلم مش جاهل.‮. ‬عارف حدود ربنا.‮. ‬وبتمد إيدك في‮ ‬الخفا وبتساعد كتير والبلد خيرها قل.‮ ‬ورغيف العيش طابور.‮ ‬شلنا فوق أكتافنا رمل وحجر.‮ ‬ويوم نشتغل وعشرة لع.‮ ‬نعمل إيه؟ وكل واحد في‮ ‬البلد مشدود بهمه.‮.‬
زهران‮: ‬هاجروا.‮. ‬سافروا.‮.‬
شاب‮ ‬1‮ :‬ مستعد‮ ‬.‮ ‬ساعدني‮ ‬وأنا تحت أمرك.
شاب‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬ مفيش طريق قدام مننا.‮ ‬حتي‮ ‬بلاد العرب مقفولة في‮ ‬وشنا.
شاب‮ ‬3‮ ‬:‮ ‬ قالوا أرض في‮ ‬الصحراء.‮. ‬قدمنا أوراقنا.‮ ‬واتوزعت للكبار وأولاد المعارف.‮ ‬والناس اللي‮ ‬واصلة.
شاب5‮ ‬: ‮ ‬أنت عارف كل حاجة‮ ‬.‮ ‬دإحنا كل‮ ‬يوم بنقرا.‮. ‬فقدنا الثقة في‮ ‬كل الكبار.‮ ‬وأصحاب النفوذ.‮. ‬ولعنا تاريخنا.‮. ‬حتي‮ ‬حكامنا كمان
شاب‮  ‬7‮ ‬: ‮ ‬إحنا كدابين‮ ‬.‮ ‬منافقين.‮ ‬نستحق الحرق.‮ ‬نعمل أيه؟
الشيخ حسن‮: ‬تعملوا زار‮ ‬.‮! ‬وتكتبوا تعاويذ وأحجبة‮! ‬وكمال عملتوه شيخ.‮.‬
محروس‮ : ‬الناس مفيش حاجة صح قدام عنيها.‮ ‬بيدوروا علي‮ ‬كدبة ويصدقوها.‮ ‬وإحنا كدبة‮ ‬.‮ ‬كمال كدبة.‮.‬
زهران‮: ‬العمدة عنكم‮ ‬غمض عنيه.‮. ‬وقفل ودانه.
محروس‮: ‬حاسس بحالنا.
الشيخ حسن‮: ‬العمدة رافض الكدبة.
زهران‮ : ‬شيك باسمه بعشرة ميلون دولار.‮ ‬لاجل كمال والبلد.
شاب‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ عشرة مليون دولار مستحيل.‮.!!‬
شاب‮  ‬6‮  ‬: ‮ ‬الناس تنهب وتهرب.‮ ‬وإحنا نهرب من الخير اللي‮ ‬جاي.
شاب‮  ‬5‮  ‬: ‮ ‬نعتبر كمال شهيد.
الشيخ حسن‮ : ‬إزاي‮ ‬يا فالح.؟
شاب‮  ‬1‮ ‬: ‮ ‬نهربه بره حدود البلد.
العمدة‮: ‬وأنا أكدب.‮ ‬أبقي‮ ‬زي‮ ‬زيكم.‮ ‬الموضوع ده انتهي‮ ‬.‮ ‬والناس جايه بكره.‮ ‬كل كلمة‮ ‬ينطقها لساني‮ ‬تبقي‮ ‬صدق.
شاب‮  ‬5‮ ‬:‮ ‬ كل‮ ‬يوم بتموت شباب.
شاب‮  ‬1‮ :‬ نعتبره مات.
أم كمال‮: ‬تف من بقك‮ ‬يموت عدوينه.
شاب‮  ‬3‮ ‬:‮ ‬ في‮ ‬النكسة مات أكتر من ميت ألف شاب
شاب‮  ‬4‮ ‬:‮ ‬ كمال ميت بالحيا.‮ ‬ما‮ ‬يموت.
شاب‮  ‬1‮ ‬:‮ ‬ مات واستقبلنا عزاه.‮ ‬ونعمل له ضريح.
العمدة‮ : ‬كمال إنسان‮ ‬.‮. ‬روح.‮.‬
شاب‮  ‬5‮ ‬:‮ ‬ بالمبلغ‮ ‬ممكن مشروع‮ ‬يفتح بيبان الرزق لأغلب شباب البلد.
العمدة‮ : ‬علي‮ ‬روح إنسان.‮ ‬علي‮ ‬دم مخلوق.‮ ‬مستحيل.
شاب‮  ‬3‮ ‬: ‮ ‬نعتبرها ثورة علي‮ ‬الفقر.‮ ‬ولكل ثوة شهداً‮ ‬.‮ ‬وكمال شهيد.
زهران‮ : ‬يعني‮ ‬ممكن تقتلوه.‮!!‬
أم كمال‮: " ‬ضاربة علي‮ ‬صدرها‮" ‬يعني‮ ‬ابننا وقع من قعر القفة.‮ ‬بلد بتاكل الغلبان.‮ ‬إحنا‮ ‬غلابة وفعرضكم.
شاب‮  ‬1‮ ‬: ‮ ‬يمكن دم‮ ‬يفتح باب الخير ع البلد.
أبوالقمصان‮: ‬إيه‮ ‬يا أم كمال.؟ إيه‮ ‬يا عبده.؟‮ ‬يعني‮ ‬كمال أبو زيد الهلالي.‮ ‬ماهو زي‮ ‬القعيدة ف البيت ولا ملاحق قرد ولا‮ ‬يعني‮ ‬غزال.
عبده‮ : ‬ابني‮ ‬من صلبي‮ ‬.‮. ‬حرام عليك‮ ‬يا قمصان.‮.‬
أبوالقمصان‮ : ‬القرد في‮ ‬عين أمه.
أم كمال‮: ‬والله‮ ‬يا أخويا.‮ ‬قرد ومسليني‮ ‬خير من‮ ‬غزال ويبكيني.
العمدة‮ : ‬اخرص‮ ‬يا قمصان.‮ ‬توافق‮ ‬ياخدوا حد من عيالك مكانه..
أبوالقمصان‮ : ‬قالوا‮ ‬.‮. ‬الشيخ كمال.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬لو قالوا ابنك.
أبوالقمصان‮: ‬اخد عيالي‮ ‬وأهرب من البلد
عبده‮ : ‬الطمع ملا قلوب الناس.‮. ‬محروس كل معانا عيش وملح‮ ‬.‮ ‬وكل اللي‮ ‬اتكلموا قسمنا اللقمة بينا‮ ‬.‮. ‬باعونا.
شاب‮  ‬5‮ ‬: ‮ ‬كلنا بنكدب علي‮ ‬بعض.‮ ‬لقمة‮ ‬غمسوها كدب.‮ ‬وشربة ميتها نفاق.‮.‬
عبده‮: ‬فين الضمير‮ ‬يا ناس؟.
محروس‮: ‬اتكل علي‮ ‬الله.‮ ‬عزل.‮. ‬شاف بلد‮ ‬غير بلدنا.
شاب‮  ‬5‮ :‬ ‮ ‬الضمير في‮ ‬بلدنا النهاردة.‮ ‬بيكش‮ ‬.‮. ‬بيخاف.‮. ‬يدوب زي‮ ‬حتة التلج في‮ ‬الشمس.‮. ‬مية سايحة ما تقدرش تتلم عليها ولا عليه.
أم كمال‮: ‬والحق.
شاب‮  ‬4‮ ‬: ‮ ‬الله‮ ‬يرحمه.
محروس‮: ‬كل أهل بلدنا مشيوا في‮ ‬جنازته.‮. ‬كل الناس طلعت وراه‮ ‬.‮. ‬شيعوه لمثواه الأخير.‮. ‬حتي‮ ‬المكسح مشي‮ ‬ف الجنازة.‮.‬
عبده‮: ‬والعمدة.‮. ‬قدام مني.‮ ‬هو هو بتاع زمان.‮ ‬هو اللي‮ ‬كانت أيده بتمسح الدمعة من عين الغلابة.هوه اللي‮ ‬بيقدم الخير في‮ ‬الضلمة قبل ما النور‮ ‬يشقشق.‮ ‬إيه‮ ‬يا عمدة.؟
أم كمال‮: ‬يا شمعة طول عمرك منور طريقنا.‮.‬
محروس‮: ‬خير وجاي‮ ‬.‮. ‬والعمدة طول عمره بيسعي‮ ‬للخير.‮.‬
أم كمال‮: ‬والسعد والخير ما‮ ‬يجيش‮ ‬غير بدم الغلبان التعبان.‮. ‬السعد ما‮ ‬يحطش رجله ف البلد‮ ‬غير فوق رقبة الصغير.‮.‬
عبده‮: "‬باكياً‮" ‬نسيب البلد.‮. ‬ناخد ولدنا ونهج.
العمدة‮: ‬مستحيل‮ ‬.‮. ‬الدار داركم.‮. ‬والبلد بلدكم.‮.‬
محروس‮: ‬بكره الناس هتاكل بعضها.‮.‬الفقر حاطط رحاله فوق البلد وحالف ما‮ ‬يرحل.‮.‬
شاب‮ ‬5‮ ‬:‮ ‬ إن مات واحد ولاعشرة.‮ ‬الباقي‮ ‬يعيش.‮.‬
شاب‮ ‬3‮ ‬:‮ ‬ كمال عمره ما هيغير الكون.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬كل همكم نفسكم.‮.‬
شاب‮ ‬4‮ ‬:‮ ‬ حد ساعد‮ ‬.‮ ‬حد مد إيده.‮ ‬حمل معانا حملنا،‮ ‬همنا.‮.‬
شاب‮  ‬1‮ : ‬ ما‮ ‬يموت واحد‮ ‬.‮. ‬ولا اثنين.‮ ‬إن شالله عشرة.
العمدة‮: ‬يعني‮ ‬لو مكان عبده تعمل.‮.‬
شاب1‮ ‬: ‮ ‬اخبي‮ ‬جرتي.‮ ‬وأهرب‮ ‬.‮ ‬والناس تستفاد.‮.‬
شاب‮  ‬2‮ ‬:‮ ‬ وبعد الهوجة‮ ‬.‮. ‬يعاود مرة تانية.‮. ‬حقه محفوظ.
عبده‮: ‬وحقي‮ ‬لو ضاع.
محروس‮: ‬العمدة هو الكبير
العمدة‮: ‬ياه.‮ ‬وعرفتم تسبكوا الحكاية.‮. ‬يعني‮ ‬أكدب.‮ ‬قلت لا وألف لا.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬طول ما كمال علي‮ ‬قيد الحياة.‮ ‬حكايتنا كدب..
أم كمال‮: ‬يعني‮ ‬ابني‮ ‬فدو.‮.‬
زهران‮: ‬كان لازم‮ ‬يموت.‮.‬
أم كمال‮: ‬يا ناس.‮. ‬يا كبير بلدنا.‮ ‬ابني‮ ‬عمره ما كان شيخ.
الشيخ حسن‮: ‬واللي‮ ‬جالك في‮ ‬المنام..‮ ‬أخضر ف أخضر.‮. ‬وجابلك البطيخ في‮ ‬عز الشتا.
أم كمال‮: ‬كدب‮ ‬يا عم الشيخ.
عبده‮: ‬ارحمونا.‮ ‬سيبوه‮ ‬يعيش.‮.‬
زهران‮: ‬وحد قال هنقتله.‮ ‬انتم اللي‮ ‬قلتم عنه شهيد.‮ ‬والشهيد‮ ‬يعني‮ ‬مات.
أم كمال‮: ‬الغلط راكب دماغنا.‮ ‬غلطنا وطالبين السماح.‮.‬
العمدة‮: ‬خد‮ ‬يا عبده أم كمال وروح.‮ ‬وانتم اسرحوا شوفوا لعبة تانية ألعبوها.‮ ‬ياريت تكون حقيقة بلاش الكدب والمسخرة وفيه ألف طريقة وطريقة للقمة العيش الحلال.‮.  "‬يخرجون تباعاً‮"‬
العمدة‮ : "‬وكأنه‮ ‬يحدث نفسه‮" ‬أنا واحد من ناس البلد.‮ ‬أفرح لما‮ ‬يفرحوا.‮ ‬قلبي‮ ‬يرقص.‮ ‬باحس بالدمعة في‮ ‬عين الغلابة.‮. ‬والشباب اللي‮ ‬ضايع مش عارف طريقه صدري‮ ‬يتقبض في‮ ‬كل هم‮ ‬يطفح فوق وشوشهم‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬معروف إنك حنين.‮ ‬وبتقسم لقمتك.‮.‬
زهران‮ : ‬الساقية دايرة.‮ ‬ترفع اللي‮ ‬تحت فوق.‮ ‬والدنيا قلابة.‮ ‬ورزق وكان جالنا من السما.‮ ‬حكمة ربنا.
العمدة‮ : ‬جالنا م السما.‮  "‬متحركاً‮" ‬لمين؟ وباسم مين؟ وحقيقة ولا كدبة؟
زهران‮ : ‬ياعمدة‮ ‬.‮ ‬افهمني‮ ‬الدنيا اتغيرت.‮ ‬أبوزيد الهلالي‮ ‬سلامة كان زمان‮ ‬.‮ ‬والفرسان راحت عليهم.‮. ‬لازم نعيش.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬النهاردة الناس بتاكل بعضها.‮. ‬أنت متعلم مش جاهل‮ ‬يا عمدة.‮. ‬شوف حال العرب في‮ ‬فلسطين‮ ‬،‮ ‬في‮ ‬لبنان‮ ‬،‮ ‬في‮ ‬السودان.‮. ‬كل‮ ‬يوم بندعي‮ ‬ربنا واتفرق الإخوان.‮.‬
العمدة‮ : ‬المصيبة كل واحد بيفكر في‮ ‬روحه.‮.‬
زهران‮ : ‬نعيش زيهم.‮ ‬ونفكر نستفاد.
العمدة‮ : ‬نستفاد.‮!! ‬نهبر.‮!! ‬هو ده مربط الفرس.
زهران‮ : ‬النبي‮ ‬قبل الهدية.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬منها نبني‮ ‬مسجد جديد.‮.‬
العمدة‮ : ‬ماكل الأرض مسجد.‮ ‬بس فين القلب اللي‮ ‬خاشع.‮.‬
زهران‮: ‬ليه ما قبلتش الشيك.‮. ‬عشرة مليون دولار.‮ ‬يا ولداه.‮. ‬بكام جنيه.‮. ‬بكام فدان‮ ‬.‮. ‬بكام عجل بقر.‮.‬
العمدة‮: ‬بصفتي‮ ‬إيه؟ كداب زي‮ ‬كل الكدابين
الشيخ حسن‮: ‬نسيت نفسك ولا إيه.‮. ‬أنت الكبير.‮. ‬أنت العمدة.
العمدة‮: ‬الناس متفرقش‮ ‬.‮. ‬كل واحد مربوط بهمه.‮ ‬وهموم الناس كتير‮ ‬.‮ ‬شباب كتير اتعلمت.‮ ‬مترصصين جنب حيطان البيوت.‮ ‬يوم‮ ‬يشتغل وعشرة لأ.‮ ‬جواهم نار وقايدة.‮.‬
زهران‮: ‬يبقي‮ ‬تقعد جنبهم.‮ ‬تفتح صدرهم.‮ ‬وأنت أولادك أولي.‮.‬
حسن‮: ‬ملعون أبوهم.‮. ‬يسافروا‮ ‬.‮. ‬يهاجروا.‮. ‬كل واحد‮ ‬ينام علي‮ ‬الجنب اللي‮ ‬يريحه.
العمدة‮:  ‬والحرب‮ ‬يوم ما هتقوم ف البلد.‮ ‬هتقف عند بيتك ولا بيتي.‮. ‬كل البيوت مترصصة جنب بعضها.‮. ‬كل البيوت جدارها واحد.‮.‬
زهران‮: ‬وليه نقدر البلا قبل وقوعه.‮.‬
العمدة‮: ‬الهم لما‮ ‬يزيد‮ ‬يعمي‮ ‬قلوب الخلق‮ ‬.‮. ‬والشباب بكره لهم من‮ ‬غير ملامح.‮ ‬من‮ ‬غير أمل.
الشيخ حسن‮ : ‬يحمدوا ربنا.‮.‬
العمدة‮: ‬حمدوه مره واثنين وألف.
زهران‮: ‬يجاهدوا.‮.‬
العمدة‮: ‬ضد مين؟ مفيش قدام عنيهم‮ ‬غيري‮ ‬أنا وأنت والشيخ حسن‮ ‬.‮. ‬وأهلهم.‮ ‬ومن كام سنة كفروا الناس ف البلد
زهران‮: ‬ما اتعلموا‮ ‬.‮ ‬وأخدوا شهادات أغلبها عالي.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬والعلم نور.‮.‬
العمدة‮: ‬فتح عنيهم‮ ‬.‮ ‬قعدوا قدام التليفزيون والدش لغاية الصبح‮ ‬.‮. ‬شافوا كل الدنيا وهما جوه قبرهم.‮. ‬بيحلموا‮ ‬.‮. ‬والحلم عمره ما كان حرام.‮ ‬اتعلموا وفي‮ ‬الجرايد كل‮ ‬يوم‮ ‬يقروا‮ ‬.‮ ‬فلان ابن علان خد مليار وفك.‮ ‬وقريبه مركزه كبير في‮ ‬البلد.‮. ‬ورقاصة تتهز صورتها تملا الجرايد‮.‬
زهران‮ : ‬كل الدنيا اتغيرت.‮ ‬لازم نعيش‮ ‬.‮ ‬الهم لو عشش في‮ ‬راسك‮ ‬يعجزك قبل الآوان.‮ ‬سيب الدنيا للخالق مسيرها.
العمدة‮: ‬أغمض عيني‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬فتحها وكل ملبن‮ ‬
زهران‮: ‬فتحها ومد إيدك‮ ‬.‮ ‬وعيش‮ ‬يومك.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬ولا تنس نصيبك من الدنيا.‮. ‬إن لبدنك عليك حق.
زهران‮: ‬روحوا القلوب ساعة.
العمدة‮: ‬أزهري‮ ‬قديم.‮ ‬والثاني‮ ‬شيخ منصر.‮.‬
زهران‮ : ‬المهم تضحك.‮ ‬اضحك صورتك قدام الخلق حلوة.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬خير كتير‮ ‬.‮ ‬باب السما اتفتح لنا.‮ ‬كلنا.
زهران‮: ‬جسمي‮ ‬كله بيترعش.‮ ‬كنز‮ ‬.‮. ‬كان.
الشيخ حسن‮:  ‬فرصة جت لغاية عندنا.‮. "‬ضاحكا‮" ‬نص لينا‮ ‬.‮. ‬نص ليهم.‮. ‬وممكن‮ ‬يزيد‮ ‬.‮. ‬ونرفع الهم عن راس الغلابة والمحرومين.‮. ‬وطول الليل نحلم.‮.‬
العمدة‮ : ‬المصيبة إن الغلابة اكتر ناس بيحمدوا ربنا.‮ ‬والشيخ من فوق منبرة.‮ ‬بيصبرهم ويبشرهم بجنة ربنا،‮ ‬وإحنا‮ ‬.‮. ‬أنا وأنت وأنت‮.. ‬لصوص‮ ‬غلبوا أولاد الليل وقطاع الطرق.‮. ‬حرام علينا.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬يا عمدة‮ ‬.‮. ‬بقينا وسط بحر‮ ‬.‮ ‬ومركبنا واحدة.‮ ‬وأنت ملاح المركبة‮ ‬.‮ ‬أفرد شراعك،‮ ‬وفق مركبك مع الريح،‮ ‬ويا الموج‮ ‬.‮.‬
العمدة‮: ‬أبو القمصان،‮ ‬يا ولد.‮. "‬يدخل أبو القمصان‮"‬
أبوالقمصان‮:  ‬أمرك‮ ‬ياعمدة.
العمدة‮ : ‬الأمر كله لله.‮. ‬خالق الخلق ومسير الكون.‮ ‬وزمن المعجزات انتهي.‮ ‬وأنا عايز اتوه.‮. ‬نفسي‮ ‬أنسي.‮.‬
أبوالقمصان‮: ‬فيه كام حجر كانوا مدهونين ومحوجين.‮ ‬وباقي‮ ‬حته جوه جيب الصديري.‮. ‬خضرة ريحتها مسك وعنبر.‮ ‬والنار توهوجها.‮ ‬وتبقي‮ ‬بخور.‮ ‬تطلع العفاريت من الدماغ.‮ ‬وتحرق إبليس اللي‮ ‬يلبس
الشيخ حسن‮: ‬اتحرك‮ ‬يا أبوالقمصان.‮ ‬ريسنا محتاج‮ ‬يدرب همومه.‮ ‬ينسي‮ ‬نفسه.‮.‬
العمدة‮ : ‬بسرعة وتقل عيار المعسل.‮. ‬والنار من حطب العنب والحلو من جوه جيب الصديري‮ ‬وكتره.‮.‬
زهران‮ : "‬مصفقا‮" ‬حلاوتك‮ ‬يا عمدة.‮. ‬كل ما دماغك تعلي‮ ‬.‮. ‬هنعلي‮ ‬معاك ونغني‮ ‬ونرقص.‮ ‬نرجع شباب.
العمدة‮ : ‬فاكرين زمان لما كنا عيال.‮ ‬فاكرين في‮ ‬جني‮ ‬القطن والغنوة طالعة من قلوب الشقيانين التعبانين.‮ ‬كنا نرقص‮ ‬.‮ ‬كانت الفرحة جوة قلوبنا تنطق.‮ ‬ولا في‮ ‬الذكر نطوح ويا الناس فقول الله.‮. ‬الله.‮ ‬والناس تنجذب وتصرخ.‮. ‬والا لما‮ ‬يكون القمر فارد شراعه‮ ‬.‮. ‬وليلة الصيف والمصطبة والناس الكبار‮ ‬.‮. ‬لمة الناس تغني‮ ‬الست قدام الديوان.‮. ‬والراديو القديم أبو بطارية.‮ ‬والا لعب العصا قدام حمل العروسة وهيا فوق الجمل‮ ‬.ولا فوق الفرس‮ ‬.‮. ‬آه.‮.‬
زهران‮ : ‬القمر راحت عليه فيه كهربا.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬والست راح زمنها.‮ ‬والعيال بتترقص زي‮ ‬الغوازي.‮ ‬
زهران‮: ‬والغنا راح‮ ‬.‮. ‬والفرح ليلة وتعدي‮ ‬وغناوي‮ ‬مايصة.‮. ‬وليلة الحنة والصحبة.‮ ‬آه لو الزمان.
الشيخ حسن‮: ‬لازم نعيش.
زهران‮: ‬هوه باقي‮ ‬كام من عمرنا.‮.‬
العمدة‮: ‬علي‮ ‬حسابنا ولا حساب‮ ‬غيرنا.‮ "‬تدخل سيدة شابة وهي‮ ‬تدفع الخفير أمامها.‮."‬
الخفير‮: "‬وهو‮ ‬يدفعها.‮ ‬ومتراجعا للخلف‮"  ‬يابت اعقلي.‮. ‬دوار العمدة.‮.‬وديوانه.‮.‬
الشيخ حسن‮ : ‬إيه‮ ‬يا بت.؟
زهران‮ : "‬مبتسماً‮" ‬شيرين العايقة بنت سليم أبو ضب
شيرين‮ : ‬بنت أبو ضب.‮ ‬بنت أبو كرسي‮ ‬.‮. ‬أنا منكم وشرفي‮ ‬محسوب عليكم.‮ ‬إنتو الكبار وأنا وقعت في‮ ‬عرضكم.
الشيخ حسن‮ : ‬ما أنتي‮ ‬بتعرفي‮ ‬تتكلمي‮ ‬.‮. ‬داخلة زي.‮.‬
العمدة‮ : "‬مقاطعا‮" ‬يا خفير خد البنية ودخلها جوه.
شيرين‮ : ‬يا تاج راسنا‮ ‬يا كبير.‮ ‬يا حنين ع الغلابة زينا.‮ ‬الست الحاجة فاتحة بابها لنا.‮ ‬أنا وأولادي‮ ‬.‮ ‬وخيرها فوق دماغنا.‮ ‬وما‮ ‬ينكر الخير إلا جاحد.
الشيخ حسن‮: ‬والعمدة قال.‮.‬
زهران‮: ‬وكلمة العمدة تتسمع.‮.‬
شيرين‮: ‬هوه حرام اقعد معاه.‮ ‬احكي‮ ‬له.‮ ‬وأنتم كمان.‮ "‬بحزن‮" ‬ما أنتم عرفيني‮ ‬وعارفين أبويا.‮ ‬وأمي‮ ‬.‮ ‬وتلات عيال في‮ ‬رقبتي.‮ ‬عمري‮ ‬ما كان وشي‮ ‬متغطي.
الخفير‮: ‬بنت وشها عريان.‮ ‬ياللا‮ ‬يا بت.
العمدة‮: ‬سيبها‮ ‬يا‮ ‬غفير‮ ‬.‮ ‬روح أنت.‮. "‬يخرج‮"‬.‮ ‬قولي‮ ‬يابنتي.‮ ‬عارفك وجوزك مسافر من خمس سنين وزيادة.‮ ‬ومفيش عنه خبر.
زهران‮: ‬كان حرامي.
الشيخ حسن‮: ‬جوزها سالم ابن إبراهيم الدكش.‮ ‬فاكره‮ ‬يا عمدة.
العمدة‮: ‬طبعا فاكره.‮ ‬يابنتي‮ ‬إيه حكايتك.؟؟
زهران‮ : ‬اتكلمي‮ ‬وقولي‮ ‬اللي‮ ‬عندك العمدة كتر خير دماغه.‮.‬
شيرين‮: ‬كلكم عارفين حكايتي.‮ ‬مجوزة ومش مجوزة.‮ ‬جوزي‮ ‬راح مات ولا عايش‮ ‬يعلم بيه ربنا.‮ ‬وتلات عيال في‮ ‬رقبتي.‮ ‬وربنا داري‮ ‬بحالي‮ ‬وحال عيالي.
العمدة‮: ‬ادخلي‮ ‬للحجة جوه‮ ‬.‮ ‬واطلبي.
شيرين‮: ‬خيرك مغطينا.‮ ‬أنا جوة صدري‮ ‬سر لازم أقوله واسمعني‮ ‬لاجل النبي.‮ ‬وأمانة ما تظلمني.
الشيخ حسن‮: ‬يعني‮ ‬أخرج أنا وزهران.
شيرين‮: ‬ما أنتم برضه أيديكم ممدودة ليا.‮. ‬وهاقول سري‮ ‬وطالبة منكم السماح.
العمدة‮ : ‬قولي‮ ‬يا بنتي‮ ‬وخلصيني.
شيرين‮: ‬عارفين بحالي.
زهران‮ : ‬يا بنتي‮ ‬خلصي.
شيرين‮: ‬كمال لا شيخ ولا ولي.‮ ‬ومحروس وصحبته كدبوا والناس صدقت‮ ‬.‮ ‬وأنا كنت عينهم اسمع حكاوي‮ ‬الناس.‮. ‬وانقلها ليهم.‮ ‬وكان ليا من مكسبهم نصيب.
الشيخ حسن‮ : ‬عارفين الحكاية
زهران‮ : ‬كلنا عارفين ظروفك.‮.‬
العمدة‮ : ‬عموما النهاردة.‮. ‬يوم الكدابين.‮ ‬وخلصنا الحكاية.‮ ‬يا لا شوفي‮ ‬حال عيالك.‮ ‬مسامحينك.
شيرين‮ : ‬ونصيبي.‮!‬
زهران‮ : ‬نصيبك في‮ ‬إيه!؟
شيرين‮ : ‬كمال.‮. ‬قصدي‮ ‬الشيخ كمال كرماته ظهرت في‮ ‬بلاد بعيدة وحارب.‮ ‬وهيدفعوا.
الشيخ حسن‮: ‬دفعك بغل بجوز رجولة جوة كرشك.‮. ‬غوري.
زهران‮: ‬حقيقي‮ ‬اللي‮ ‬اختشوا ماتوا.
شيرين‮: ‬أنا أحق منهم كلهم.
الشيخ حسن‮: ‬كسر حقك.‮ ‬كلكم كدابين.
شيرين‮: ‬وأنا اعترفت.
زهران‮: ‬واحنا عارفين وساكتين.
شيرين‮: ‬ناس البلد.‮ ‬قالوا العمدة مجمعهم وهيوزع عليهم.‮ ‬وأنا زيهم.
العمدة‮: ‬عارفة طريق بيتكم‮ ‬يا شيرين.‮ ‬روحي.‮ ‬وبكره اللي‮ ‬هياخدوه‮ ‬.‮ ‬هتاخدي‮ ‬زيهم واكتر شوية‮ ‬.‮ ‬بالسلامة.
شيرين‮: ‬لاجل حبيبك المصطفي‮ ‬ما تنسانا.
الشيخ حسن‮: ‬يللا‮ ‬.‮. ‬روحي‮ ‬الوقت وبكره تتعدل.‮  "‬تخرج‮" ‬يا قمصان‮ ‬.‮. ‬يا أبو القمصان.
أبوالقمصان‮: ‬واقف ورا الباب مستني.‮ ‬نار موهوجة.‮ ‬وعشيرين حجر كل واحد‮ ‬يضرب أخوه.
زهران‮: ‬ليلة نكد.
العمدة‮: "‬ضاحكا‮" ‬ليلة كدب.
الشيخ حسن‮: ‬النار بتسيح الحديد.‮.‬
العمدة‮: ‬والكدب آخرته دخان.
أبوالقمصان‮: ‬لازم تسمعه.اسحبه ودوبه وطلعه دخان.
العمدة‮: ‬وعمر ما فيه دخان من‮ ‬غير نار.
زهران‮: ‬اسحب‮ ‬.‮ ‬وانسي.‮.‬
الشيخ حسن‮: ‬روق.‮ ‬وما تفوق.‮.‬
إظلام متدرج‮ ‬
زهران‮: ‬الفجر قرب‮ "‬صوت من الخارج‮ ‬.‮ ‬ويدخل الخفير‮"‬
الخفير‮ : ‬بيت الشيخ كمال اتحرق.
الشيخ حسن‮ : ‬وكمال.
الخفير‮ : ‬اتحرق جوه البيت وامه وأبوه.‮ ‬كانوا بره.‮.‬
زهران‮ : ‬يبقي‮ ‬الشيخ كمال أصبح شهيد.
الشيخ حسن‮ : ‬شهيد.‮!!‬
العمدة‮ : ‬يخرب بيت سنينه.‮.‬
ــــ ستار ــــ

 

تأليف طنطاوي‮ ‬عبد الحميد‮ ‬

معلومات أضافية

  • النص المسرحي: من أولها كدب
  • تأليف: تأليف طنطاوي‮ ‬عبد الحميد‮ ‬
  • معلومات عن المؤلف:
  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٥٩

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here