اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

الاسكافي‮ ‬عصفور Shoemaker Asfour

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

مسرحية للأطفال‮ ‬
الشخصيات
عصفور‮: ‬إسكافي‮ ‬ثم منجم
جرادة‮ ‬‮: ‬زوجة عصفور‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬صديق عصفور
زنهارة‮  : ‬رئيس المنجمين في‮ ‬السلطنة‮ ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬مساعد رئيس المنجمين‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬يدعي‮ ‬الهمام‮ ‬
السلطانة‮ :‬‮ ‬تدعي‮ ‬قمر الزمان‮ ‬
مرجانة‮ :‬‮ ‬جارية السلطانة‮ ‬
الحارس مسرور‮ : ‬خادم‮ ‬
منجمون‮ :‬
منجمات‮ :‬
جواري‮:‬
خدم‮ :‬‮ ‬رجال ونساء
‮(‬ المشهد الأول‮ )‬
‮( ‬المنظر‮ .. ‬ميدان قديم في‮ ‬أحد عصور السلاطين القديمة وتبدو منه المحلات مغلقة إلا واحد وهو محل عصفور الإسكافي‮ ‬وقد علق علي‮ ‬إحدي‮ ‬دلفتي‮ ‬بابه بعض النعال‮ .. ‬ويتصدر المحل منضدة وضع عليها أدوات‮ ‬يعمل بها الإسكافي‮ ‬عصفور‮ .. ‬الوقت‮  ‬بداية فجر‮ ‬يوم جديد‮)  ‬
عصفور‮: ( ‬من الخارج وحيث‮ ‬يسمع أصوات أقدام كلاب تهرول نحوه ويزداد نباحها‮)‬‮ ‬قلت لكم ابعدوا عني‮ ‬يا كلاب‮ .. ‬ليكم حق مانتم كلكم كلاب في‮ ‬كلاب أبهاتكم كلاب وأمهاتكم كلاب وتانتاتكم وخالاتكم وتيتاتكم كلاب‮ ‬يعني‮ ‬كلكم كلاب في‮ ‬كلاب‮ (‬يصرخ‮ .. ‬فيظهر جزءاً‮ ‬من جسده‮)‬‮ ‬سيب هدومي‮ ‬يا كلب‮ .. ‬هدومي‮ ‬بتتقطع‮ ‬‮(‬يندفع إلي‮ ‬المسرح ساقطاً‮ ‬وقد تمزقت ملابسه‮) ‬ماهو أنا لو معايا حتة لحمة أو عضماية كنت إديتهالكم ولو عندي‮ ‬حتي‮ ‬شوربة لحمة كنت عملتلكم عزومة‮ ‬‮(‬يزداد نباح الكلاب‮)‬‮ ‬طب إيه رأيكم لو إديتلكم حبة جزم قديمة تاكلوها‮ ‬‮(‬يزداد النباح أكثر‮)‬‮ ‬إيه مش عايزين ؟ طب خدوا الجزمة دي‮ ‬جديدة وشيك وآخر آلاجة‮ .. ‬قسموها علي‮ ‬بعض وكلوها بالهنا والشفا‮ ‬‮(‬يزداد النباح أكثر ويلمح وجود عصا‮ ‬غليظة‮)‬‮ ‬متهيألي‮ ‬بقي‮ ‬مش ح ترفضوا العصاية دي‮ ‬اللي‮ ‬ح تنزل علي‮ ‬دماغكم‮ ‬‮(‬يجري‮ ‬نحو الكلاب ويختفي‮ ‬نباحها تماماً‮ ‬ويعود‮)   ‬
الحارس‮ : (‬وقد ارتدي‮ ‬الزي‮ ‬المناسب لعصره‮ .. ‬داخلاَ‮) ‬إيه الزيطة والزمبليطة اللي‮ ‬أنا سامعة دي؟ مين؟‮! ‬عصفور ؟‮! ‬
عصفور‮ : ‬أيوه عصفور‮ .. ‬عصفور من‮ ‬غير جناحات‮ ‬
الحارس‮ : (‬مستهزءاً‮)‬‮ ‬راحت فين جناحاتك‮ ‬يا عصفور ؟
عصفور‮ : ‬قطعتهم جرادة مراتي‮ .. ‬بس أنا بقي‮ ‬ركبت نعلين مكانهم وفضلت أطير بيهم‮ (‬يقلد حركة الطيران‮) ‬لحد ما لاقيت نفسي‮ ‬علي‮ ‬الأرض‮ (‬يقع‮) ‬متسمر هنا في‮ ‬المحل دا‮ .. ‬عشان اشتغل إسكافي‮ ‬‮(‬بحذلقة‮) ‬وإسكافي‮ ‬في‮ ‬اللغة معناها جزماتي‮ . ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬واضح إن زباينك كتار قوي‮ ‬لدرجة إنك تيجي‮ ‬تفتح محلك قبل الشمس ما تطلع‮ ‬
عصفور‮ : ‬من ناحية الزباين فهمَ‮ ‬كتار قوي‮ .. ‬كتار جداً‮ ‬ما‮ ‬يتعدوش ومن ناحية المحل فأنا مقفلتهوش عشان أفتحه‮ ‬
الحارس‮ : ‬طب وبيتك‮ .. ‬مش ليه حق عليك ؟‮ ‬
عصفور‮:‬‮ ‬أعمل إيه بس‮ .. ‬مراتي‮ ‬جرادة رمت عليا‮ ‬يمين‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬طلع شمال‮ ‬‮(‬يضحك بشدة ثم‮ ‬يصمت ثم آمراً‮)‬‮ ‬كمل‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬رمت عليا‮ ‬يمين بالتلاتة‮ ‬
الحارس‮:‬‮ ‬تلاتة بس‮ ! ‬‮(‬يضحك بشدة ثم‮ ‬يصمت ثم أمراً‮)‬‮ ‬كمل‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬رمت عليا‮ ‬يمين بالتلاتة إن مرجعلتهاش بالفلوس لتقفل باب البيت في‮ ‬وشي‮ ‬علي‮ ‬طول‮ ‬
الحارس‮ : (‬يربت علي‮ ‬كتفيه‮)‬‮ ‬مسكين‮ ‬يا عصفور‮ ‬
جرادة‮ : (‬من الخارج‮)‬‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬يا عصفور‮ .. ‬رحت فين‮ ‬يا مدهول علي‮ ‬عينك‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬إيه صوت النعيق دا ؟‮ ‬
عصفور‮ : (‬وقد انتفض‮) ‬دي‮ ‬جرادة‮.. ‬جايه تدور عليا‮.. ‬استخبي‮ ‬فين بس ؟‮ ‬‮(‬كمن‮ ‬يبحث عن مكان ما‮) ‬مفيش مكان استخبي‮ ‬فيه ؟ خبيني‮ ‬جوه هدومك وحياة أبوك‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬أنت هنا‮ ‬يا عصفور الظلام وولادك بيصرخوا م الجوع‮ .. ‬أعمل إيه بس‮ ‬يارب‮ .. ‬كل الناس خيبتها السبت والحد إلا أنا خيبتي‮ ‬ما وردت علي‮ ‬حد وكل الناس خيبتها تلات وأربع إلا أنا خيبتي‮ ‬تلت تربع وكل الناس خيبتها‮ .... ‬
عصفور‮: (‬مقاطعاً‮)‬‮ ‬إنتي‮ ‬ح تجيبي‮ ‬لآخر الأسبوع‮ ‬يا جرادة ؟‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬فين الفلوس اللي‮ ‬وعدتني‮ ‬بيها‮ ‬يا راجل ؟‮ ‬
الحارس‮ : (‬ساخراً‮)‬‮ ‬زباينك كتار قوي‮ ‬يا عصفور‮ ‬‮(‬كأنه‮ ‬يحادث إناساً‮ ‬وهميين‮) ‬يا جماعة كل واحد‮ ‬يقف في‮ ‬الطابور‮ .. ‬هنا طابور الجزم‮ .. ‬وهنا طابور الصنادل وهنا طابور البلغ‮ ‬وهنا طابور الصباح‮ ‬‮(‬يضحك بشدة ثم‮ ‬يصمت ثم‮ .. ‬أمراً‮)‬‮ ‬كمل‮ ‬
عصفور‮ : (‬للحارس‮)‬‮ ‬بتتريق عليا ؟‮ ‬
جرادة‮ : ‬ومين اللي‮ ‬قطعلك هدومك كده ؟‮ ‬
الحارس‮ ‬‮: ‬آه‮ ‬صحيح‮ ‬‮(‬بلغة التحقيق‮) ‬مين اللي‮ ‬قطعلك هدومك كده‮ .. ‬فيه بينك وبينه تار أو دين‮ .. ‬أرجوك حدد ملامحه بالظبط‮ ‬
جرادة‮ : ‬مابتردش ليه ؟‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬أنا ح أروح أخذ بصمات المشتبه فيهم‮ ‬‮(‬يخرج‮) ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬دي‮ ‬أحسن حاجة تعملها‮ .. ‬ياللا روح خد بصمات الكلاب‮ ‬
جرادة‮ : (‬تنهره‮)‬‮ ‬عصفور‮  ‬‮(‬الظلام‮ ‬ينقشع تدريجباً‮ ‬ويحل محله ضوء الصباح‮)‬
عصفور‮ : (‬للحارس‮)‬‮ ‬حقق مع الكلاب‮ ‬يا حارس‮ .. ‬أما أنا بقي‮ ‬ح أروح أشوف شغلي‮ ‬
جرادة‮ : ‬شغل ؟ شغل إيه‮ ‬يابو شغل ؟‮! ‬الشغل‮ ‬يا عصفور هو اللي‮ ‬يجيب فلوس‮ .. ‬يجيب دخل لصاحبه وأنت بقي‮ ‬يا مولانا كما خلقتني‮ ‬
عصفور‮: ‬سبيني‮ ‬يا جرادة‮ .. ‬سبيني‮ ‬لوحدي‮ ‬الشمس قربت تطلع والناس ح‮ ‬يهجموا عليا اللي‮ ‬يشتري‮ ‬واللي‮ ‬يصلح واللي‮ ‬يلمع‮ .‬
‮(‬يبدأ أصحاب المحلات بالدخول وفتح محلاتهم وتجهيزها‮ .. ‬وتوافد الناس للميدان تدريجياً‮ ‬وهم ما بين ذهاب وإياب علي‮ ‬المحلات‮)‬
جرادة‮ :‬‮ ‬بقالك شهر ومادخلش في‮ ‬جيبك ولا درهم واحد‮ ‬
الحارس‮ : (‬يعود‮)‬‮ ‬قبضت عليهم كلهم‮ ‬
عصفور‮ : (‬ناسياً‮)‬‮ ‬مين ؟‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬المتهمين‮ ‬
عصفور‮ : ‬الكلاب ؟‮! ‬
الحارس‮: ‬المشتبه فيهم‮ .. ‬وحالاً‮ ‬ح نخليهم‮ ‬يعترفوا‮ (‬‮ ‬تتقدم سيدة ترتدي‮ ‬رداء فاخراً‮ ‬وتحلي‮ ‬أصابعها بخواتم من الماس وتعلق علي‮ ‬صدرها عقود اللؤلؤ ويتدلي‮ ‬من أذنيها أقراط الذهب وتسير حولها مجموعة من الخادمات الجميلات‮ ) ‬
جرادة‮ : (‬باستهزاء‮) ‬ويا تري‮ ‬تطلع مين دي‮ ‬بقي‮ ‬ست الحسن والجمال ؟ اللي‮ ‬سايقة دلالها علينا وشايفة نفسها علي‮ ‬الأخر‮. ‬
عصفور‮: ‬دي‮ ‬الفرج‮ ‬يا جرادة‮ .. ‬مش قلت لك فرجه قريب‮ (‬يأخذ بعض الأحذية ويجري‮ ‬خلف السيدة‮)‬‮ ‬إيه رأيك‮ ‬يا ست هانم في‮ ‬الجزمة الجميلة دي‮ .. ‬شيك قوي‮ ‬و ح تناسب مقامك الرفيع‮ .. ‬إيه مش عاجبك ؟ طب إيه رأيك في‮ ‬دا‮ .. ‬لونه فضي‮ ‬لامع وماشي‮ ‬مع لون الطقم بتاعك‮ .. ‬باردو مش عاجبك ؟ طب بصي‮ ‬في‮ ‬دا إنسيابي‮ ‬ومريح وشكله ظريف ودا مش بابيعه لأي‮ ‬حد‮ (‬السيدة تنظر إليه شذراً‮ ‬وفي‮ ‬كل مرة لا تعيره أي‮ ‬اهتمام‮) ‬
الحارس‮: (‬متدخلاً‮)‬‮ ‬بس‮ ‬ياراجل أنت‮ .. ‬أنت ماتعرفش مين دي‮ ‬؟ دي‮ ‬الست لبلابة مساعدة الست زنهارة رئيسة المنجمين عند مولاي‮ ‬السلطان‮ (‬بلغة اَمره‮) ‬ياللا شوف شغلك‮ ‬يا عصفور‮ ‬‮(‬ينصرف عصفور‮)  ‬
الحارس‮: (‬للبلابة‮)‬‮ ‬مقلتليش ليه‮ ‬يا ست هانم إنك جاية للسوق‮ .. ‬عشان أحرسك بنفسي‮ ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬متشكرة قوي‮ ‬يا حضرة العسكري‮ ‬المخلص‮  ‬‮(‬يضحكان‮)‬
جرادة‮: (‬لنفسها‮) ‬مساعدة رئيسة المنجمين‮ ! ‬طب إذا كانت دي‮ ‬حالتها‮ .. ‬تبقي‮ ‬إيه حالة زنهارة رئيسة المنجمين ؟‮! ‬
الحارس‮: (‬للسيدة‮)‬‮ ‬ولو كانت الأمور بإيدي‮ .. ‬كنت خليت كل العساكر‮ ‬يحرسوكي‮ ‬
لبلابة‮:‬‮ ‬إنت بتبالغ‮ ‬قوي‮ ‬يا عسكور‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬الله طالعة من بقك زي‮ ‬العسل‮ .. ‬قوليها تاني‮ ‬
لبلابة‮: ‬يا عسكور‮ (‬يضحكان‮)‬
جرادة‮ : (‬لنفسها‮)‬‮ ‬وليه عصفور جوزي‮ ‬ما‮ ‬يشتغلش منجم ؟‮!‬
الحارس‮: (‬مستكملاً‮ .. ‬للبلابة‮) ‬والعدل كمان بيقول إن رئيس العساكر ذات نفسه هو المفروض اللي‮ ‬يقوم علي‮ ‬حراستك‮ ‬
لبلابة‮:‬‮ ‬ظريف‮ .. ‬ظريف جداً‮ ‬يا عسكور‮ ‬
الحارس‮:‬‮ ‬وأنتي‮ ‬ظريفة‮ .. ‬ظريفة جداً‮ ‬يا‮ ..‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬يا إيه ؟
الحارس‮ :‬‮ ‬يا لبلوب‮ ‬‮(‬يضحكان‮) ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬قوليلي‮ ‬بقي‮ ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬إيه‮ ‬‮(‬يستمران في‮ ‬حديثهما حتي‮ ‬يخفت صوتها‮) ‬
جرادة‮ : (‬لنفسها‮)‬‮ ‬صح لازم عصفور جوزي‮ ‬يشتغل منجم وهو‮ ‬يعني‮ ‬المنجم بيعمل إيه ؟‮ ‬
لبلابة‮ : (‬حيث‮ ‬يرتفع صوتها‮) ‬بص بقي‮ ‬يا سيدي‮ .. ‬المنجم بيبص للنجوم في‮ ‬السما وبيبحلق فيها كويس وبعدين‮ ‬يخمن إيه اللي‮ ‬ح‮ ‬يحصل ويقرأ أفكار الناس ويعرف أماكن الحاجات الضايعة أو المسروقة‮ ‬‮(‬للحارس‮)‬‮ ‬ممكن تيجي‮ ‬ورايا‮  ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬وراكي‮ ‬ياست لبلابة‮ ‬‮(‬لعصفور‮) ‬اسمع‮ ‬يا عصفور أنا رايح أسمع المتهمين وهم بيعترفوا بعملتهم معاك‮  ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬دول مش متهمين‮ .. ‬دول كلاب‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬فعلاً‮ ‬دول كلاب‮ ‬‮(‬يلمح خروج لبلابة‮ ‬– وهو خارجاً‮)‬‮ ‬يا ست لبلابة‮ ‬
جرادة‮ : (‬لنفسها‮) ‬ليه ماكونش‮ ‬غنية زي‮ ‬لبلابة‮ .. ‬فكرة هايلة‮ (‬تنهال علي‮ ‬محل عصفور وتلقي‮ ‬بكل ما فيه‮) ‬
عصفور‮:‬‮ ‬إنتي‮ ‬اتجننتي‮ ‬يا جرادة‮ .. ‬إنتي‮ ‬إيه اللي‮ ‬بتعمليه دا ؟‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬من النهارده لازم‮ ‬ينتهي‮ ‬فقرنا وجوعنا‮ .. ‬لازم نبقي‮ ‬أغنيا لازم‮ ‬يجيلنا فلوس كتير‮  ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬إزاي‮ ‬؟
جرادة‮:‬‮ ‬إزاي‮ ‬دي‮ ‬بقي‮ ‬مالكش دعوة بيها‮ ‬‮(‬مازالت ترمي‮ ‬بعدته‮) ‬
عصفور‮:‬‮ ‬طب بطلي‮ ‬ترمي‮ ‬في‮ ‬عدتي
جرادة‮ :‬‮ ‬مش ح ابطل إلا لما توافقني‮     ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬أوافقك علي‮ ‬إيه بس ؟
جرادة‮ :‬‮ ‬تشتغل منجم‮ ‬
عصفور‮ : ‬يا عالم‮ ‬يا ناس‮ .. ‬إزاي‮ ‬اشتغل منجم وأنا معرفش حاجة عن النجوم‮ .. ‬معرفش حاجة عن الطالع ولا عن النازل‮  ‬
جرادة‮ : (‬متباكية‮) ‬كفاية‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬لا تكلمني‮ ‬ولا تقرب مني‮ ‬واعمل حسابك لو مشتغلتش منجم أنا رايحة بيت أهلي‮ ‬ومش راجعالك أبداً‮ ‬‮(‬تخرج‮) ‬
عصفور‮:‬‮ ‬جرادة‮ .. ‬جرد‮ .. ‬رد‮ ‬‮(‬يجري‮ ‬خلفها‮) ‬
عصفور‮ : (‬يعود بجرادة‮)‬‮ ‬موافق‮ ‬يا جرادة‮ .. ‬بس إزاي‮ ‬اشتغل شغلانة معرفش حاجة عنها‮ .. ‬صدقيني‮ ‬الناس ح تضحك عليا وياخدوني‮ ‬تريقتهم‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬ما تخافش‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬أنا معاك‮ .. ‬مراتك راجل‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬دي‮ ‬الحاجة الوحيدة اللي‮ ‬متأكد منها‮ .. ‬إنتي‮ ‬راجل‮ ‬يا جرادة‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬ولحد ما ارجعلك تاني‮ ‬ياريتك تتخلص خالص من صنعتك اللي‮ ‬لا نافعة طبلة ولا طار‮ (‬تخرج‮)‬
عصفور‮ : ‬زي‮ ‬ما إنتي‮ ‬عايزة‮ ‬يا جرادة حتي‮ ‬الشغلانة اللي‮ ‬ورثتها عن أبويا وجدي‮ ‬أتخلص منها كده وبكل سهولة‮ ‬‮(‬عصفور‮ ‬يلم حاجاته‮)  ‬
معروف‮ : (‬يدخل منادياً‮ .. ‬مرتدياً‮ ‬رداء من‮ ‬يقوم علي‮ ‬شراب الناس ويبدو مستخدماً‮ ‬أدواته‮)‬‮ ‬وعندي‮ ‬المشروبات الساقعة والمشروبات السخنة‮ (‬يلمح عصفور‮)‬‮ ‬صباح الخير‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬بتعمل إيه عندك ؟‮ ‬عصفور‮ : ‬خلاص‮ ‬يا معروف مراتي‮ ‬جرادة قررت إني‮ ‬أسيب مهنتي‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬أنا مش عارف لحد إمتي‮ ‬ح تسمع كلامها ؟‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬أعمل إيه بس ؟‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬وصنعتك‮ .. ‬تسيب صنعتك‮ ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬غصب عني‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬متنساش إني‮ ‬كنت بشتغل إسكافي‮ ‬زيك وسبت شغلتي‮ ‬عشان أخليلك الزباين من‮ ‬غير‮  ‬ما حد‮ ‬يقاسمك فيهم‮ ‬
عصفور‮:‬‮ ‬عارف‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬ويا تري‮ ‬ناوي‮ ‬تشتغل إيه ؟ قصدي‮ ‬جرادة عايزاك تشتغل إيه ؟‮ ‬
عصفور‮ ‬‮: ‬منجم‮ ‬
معروف‮ : (‬منفجراً‮ ‬في‮ ‬الضحك‮)‬‮ ‬منجم‮ .. ‬تشتغل منجم‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬دي‮ ‬أحلي‮ ‬نكتة سمعتها‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬بدأت التريقة‮ ‬
جرادة‮ : (‬داخلة وقد حملت سجادة وبعض الكراسات القديمة‮ .. ‬لمعروف‮)‬‮ ‬بتتريق علي‮ ‬مهنة عصفور الجديدة ؟ ليك حق ما انت ما تعرفش إنه خبير في‮ ‬علم التنجيم‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬وخبير كمان‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬وعنده كتب كتيرة عن التنجيم‮ ‬
معروف‮ : (‬لعصفور‮) ‬الكلام دا صحيح‮ ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬أكيد هي‮ ‬تعرف أكتر مني‮ ‬يا معروف‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬إنت بتدمر نفسك‮ ‬يا عصفور‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬اعمل معروف واسكت‮ ‬يا معروف‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬حاضر‮ .. ‬وما تنسوش كذب المنجمون ولو‮ .. ‬
عصفور‮ : (‬مقاطعاً‮)‬‮ ‬صدفوا‮ ‬
جرادة‮ : ‬سيبك منه‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬وتعالي‮ ‬إمسك معايا السجادة دي‮ ‬وافرشها معايا ع الأرض‮ ‬‮(‬يكونان قد افترشا السجادة‮) ‬ونحط حواليك الكراسات دي‮ (‬تقوم بوضع الكراسات علي‮ ‬شكل دائري‮ ‬حوله‮)‬‮ ‬ياللا بقي‮ ‬ورينا شطارتك وانت بتشتغل منجم وماتنساش تدعيلي‮ ‬لأني‮ ‬ح اكون سبب سعدك وهناك‮ ‬
معروف‮: (‬ينادي‮) ‬عندي‮ ‬العرقسوس والخروب وعندي‮ ‬كمان القهوة المنعشة‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬أنصحك‮ ‬يا أخ معروف تسيب شغلتك إنت كمان وتشتغل قرداتي‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬خلي‮ ‬نصايحك المخلصة لعصفور‮ (‬يعود للنداء‮)‬‮ ‬وعندي‮ ‬كمان‮ .. ‬شاي‮ ‬بالقرنفل وشاي‮ ‬بالنعناع‮ .. ‬شاي‮ ‬سخن وشاي‮ ‬بارد‮ (‬وهو‮ ‬يرمق عصفور‮) ‬اشرب‮ .. ‬لازم تشرب‮ (‬يجلس عصفور علي‮ ‬سجادته وحوله الكراسات القديمة ويقلب صفحاتها‮ .. ‬يسمع صوت قدوم موكب السلطانة قمر الزمان وينتشر الحراس في‮ ‬المكان‮ ) ‬
الحارس‮ : (‬داخلاً‮)‬‮ ‬مولاتي‮ ‬قمر الزمان‮ .. ‬زوجة سلطاننا الهمام جاية حالاً‮ ‬للمكان‮ .. ‬ياللا قوام وسعوا لها الطريق‮ (‬ينتحي‮ ‬جمهور المارة جانباً‮ ‬من المسرح متابعين دخول السلطانة‮ .. ‬تدخل السلطانة وبصحبتها جاريتها مرجانة والست لبلابة‮ )  ‬
مرجانة‮ : (‬للسلطانة‮)‬‮ ‬مولاتي‮ ‬إحنا خلاص اشترينا كل حاجة لولي‮ ‬عهد البلاد‮ .. ‬طفلك المنتظر‮ ‬يامولاتي‮  ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬وادينا وصلنا لآخر السوق‮ .. ‬نرجع بقي‮ ‬يا مولاتي‮ ‬
السلطانة‮ :‬‮ ‬ترجع‮ ‬‮(‬ملتفتة‮)‬‮ ‬لكن إيه المحلات دي‮ ‬؟‮ ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬مولاتي‮ .. ‬دي‮ ‬محلات النجارة والخياطة‮ ‬‮(‬تنتقل بها‮)‬‮ ‬ودا محل إسكافي‮ (‬مشيرة لمحل عصفور‮)‬
جرادة‮ :‬‮ ‬خلاص ما بقاش إسكافي‮ ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬إزاي‮ ‬والمحل من صباحية ربنا وهو محل إسكافي‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬كان زمان دلوقتي‮ ‬بقي‮ ‬محل الشيخ الجليل المنجم عصفور اللي‮ ‬رجع من جديد
لبلابة‮ :‬‮ ‬رجع من جديد؟‮! ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬أيوه‮ ‬‮(‬تتقدم نحو السلطانة‮)‬‮ ‬الشيخ عصفور‮ ‬يا مولاتي‮ ‬كان بيشتغل منجم‮ ‬
السلطانة‮:‬‮ ‬منجم كملي‮ ‬كلامك‮ ‬يا‮ .. ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬جرادة‮ .. ‬خدامتك‮ ‬يا مولاتي‮ ‬
السلطانة‮:‬‮ ‬ماشي‮ ‬كملي‮ ‬يا خرابة‮ ‬
جرادة‮ : ‬وعشان عصفور كان ليه صولاته وجولاته وشهرته ونجاحه كانت دايماً‮ ‬الست زنهارة رئيسة المنجمين اللي‮ ‬بتشتغل عندها لبلابة تخاف منه وتعمل له ألف حساب‮ ‬
معروف‮ : (‬بغضب شديد‮)‬‮ ‬دا كدب وافترا‮ .. ‬عصفور إسكافي‮ ‬بن إسكافي‮ ‬
السلطانة‮ :‬‮ ‬كملي‮ ‬كلامك‮ ‬يا‮ .. ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬جرادة‮ .. ‬خدامتك‮ ‬يا مولاتي‮ ‬
السلطانة‮ :‬‮ ‬ماشي‮ ‬كملي‮ ‬يا ذبابة‮ ‬
جرادة‮ : ‬عشان كده زنهارة هددته وأمرته‮ ‬يسيب مهنة التنجيم وزوجي‮ ‬مسكين ما‮ ‬يحبش‮ ‬يتعرض للستات‮ ‬
معروف‮:‬‮ ‬يا عالم‮ ‬يا ناس‮ .. ‬إزاي‮ ‬الكدب‮ ‬يبقي‮ ‬حقيقة ؟‮!‬
لبلابة‮ : ( ‬بذهول‮ ‬‮) ‬يمكن‮ ‬يكون منجم في‮ ‬سلطنة تانية‮ ! ‬يمكن تكون فيه زنهارة تانية‮ !‬
جرادة‮ : ( ‬تشير إلي‮ ‬عصفور‮ ) ‬أهوه‮ ‬يا مولاتي‮ .. ‬أهوه عصفور راجع تاني‮ ‬لشغلانته الحقيقية‮ . ‬‮(‬للسلطانة‮) ‬عصفور بيطلب منكم الأمن والحماية‮ ‬
السلطانة‮: ‬في‮ ‬حمايتنا وأمننا‮ .. ‬إذا صدق كلامك‮ ‬يا بعوضة‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬جرادة‮ .. ‬خدامتك‮ ‬يامولاتي‮ ‬
السلطانة‮: ( ‬لمرجانة‮ )‬‮ ‬روحيله‮ ‬يا مرجانة واديه الدينار ده واساليه المولود اللي‮ ‬مستنياه ولد ولا بنت ؟‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬وقعت في‮ ‬الفخ‮ ‬يا عصفور‮ ‬
مرجانة‮ : ( ‬لعصفور‮ ) ‬مولاتي‮ ‬قمر الزمان بتقولك المولود اللي‮ ‬مستنياه ولد ولا بنت‮ .. ‬خد‮ ‬‮(‬ترمي‮ ‬إليه الدينار فتلتقطه جرادة‮)  ‬
جرادة‮ : ‬دي‮ ‬أول مرة أمسك فيها دينار‮ .. ‬دينار‮  ‬بحق وحقيقي‮ (‬‮ ‬تغني‮ ) ‬معانا دينار‮..‬معانا دينار‮.. ‬دا مبلغ‮ ‬عال‮ .. ‬ومش بطال‮ ‬‮( ‬لعصفور‮ )‬‮ ‬قلت إيه‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬ولد ولا بنت ؟‮  ‬
عصفور‮: ( ‬هامساً‮ ) ‬بتسأليني‮ ‬زي‮ ‬ماكون عارف‮ ‬‮( ‬عصفور‮ ‬يقلب صفحات كراساته ثم‮ ‬يعض شفتيه وهو ساكت لا‮ ‬يتكلم‮ ) ‬
لبلابة‮ : ‬ولد ولا بنت‮ ‬يا عصفور ؟
معروف‮ : ( ‬يقدم إليه كوباً‮ )‬‮ ‬أتفضل قهوة سادة‮ .. ‬عادمة
عصفور‮ : ( ‬يحدق فيمن حوله بخوف ويفرك لحيته ونسمع صوتاً‮ ‬مسجلاً‮ )‬‮ ‬أقول إيه بس ؟ لو قلت ولد ممكن تجيب بنت وإذا قلت بنت ممكن تجيب ولد‮ .. ‬أعمل إيه بس ؟‮.. ‬آه أحسن الإجابات اللي‮ ‬تكون نصها‮ ‬غلط‮ .. ‬يعني‮ ‬لو قلت ولد وبنت فدا معناه إن نص إجابتي‮ ‬ح تكون‮ ‬غلط إذا جابت ولد واحد أو بنت واحدة‮ ‬‮( ‬يبتسم فرحاً‮ ‬وتنفرج أساريره‮ ‬‮) ‬أو حتي‮ ‬جابت ولدين أو بنتين وح تكون إجابتي‮ ‬كلها صح لو جابت ولد وبنت‮ .. ‬الله أكبر‮ .. ‬الله أكبر عليك‮ ‬يا ولد‮ ‬يا عصفور‮  ‬
لبلابة‮ : ( ‬بحزم‮ )‬‮ ‬ولد ولا بنت ؟
عصفور‮ : ( ‬وقد ارتعد حيث كان‮ ‬غارقاً‮ ‬في‮ ‬تفكيره‮ ‬– يرفع وجهه إلي‮ ‬السماء ويهز رأسه‮ )‬‮ ‬ولد وبنت مالهمش مثيل‮ ‬
السلطانة‮ : ‬ح نشوف‮ ‬يا عصفور‮ ‬‮( ‬ينصرف موكب السلطانة‮..‬وينتشر جمهور المارة في‮ ‬الميدان‮ ) ‬
الحارس‮ : ( ‬قبل خروجه لعصفور‮ )‬‮ ‬إحنا علقنا المتهمين من رجليهم وهاتك‮ ‬ياضرب‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬مين ؟
الحارس‮ : ‬اللي‮ ‬قطعوا هدومك‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬الكلاب‮ ‬
الحارس‮:‬‮ ‬فعلاً‮ ‬كلاب وأنا وراهم لحد ما‮ ‬يعترفوا‮ ‬‮( ‬يخرج‮ ) ‬
معروف‮ :‬‮ ‬قهوتك‮ ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬باكياً‮ ) ‬أرجوك‮ ‬سبني‮ ‬يا معروف بكرة ح‮ ‬يكتشفوا إني‮ ‬كداب وح‮ ‬يشنقوني‮ ‬‮(‬يهم بالخروج‮.. ‬لجرادة‮)‬‮ ‬إذا جم‮ ‬يسألوا عليا قوليلهم إني‮ ‬مت وأديهم الدينار بتاعهم‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬اشرب‮ .. ‬اشرب‮ ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮ : ‬هو اللي‮ ‬عليك‮ .. ‬اشرب‮ .. ‬اشرب‮ ( ‬يلحظ‮ ‬غضب معروف منه‮ )‬‮ ‬قلت لك سبني‮  ‬
يا معروف‮ ‬‮( ‬لجرادة‮ ) ‬دي‮ ‬آخر نصايحك ليا اتفضلي‮ ‬قابليهم واستلقي‮ ‬بدالي‮ ‬الضرب والتلطيش‮ .. ‬روحي‮ ‬قوليلهم عصفور جوزي‮ ‬مجنون‮ .. ‬ما بيعرفش إيه اللي‮ ‬بيقوله‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬عمرك ما كنت مجنون‮ ‬يا عصفور‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬إنت عاقل‮ ...‬عاقل جدا‮ ‬يا عصفور‮ ‬
‮(‬إظــــــــــــــــــلام‮ )‬
‮(‬المشهد الثاني‮)‬
‮(‬نفس المنظر السابق بعد نقلة زمانية‮ ..‬في‮ ‬وقت الظهيرة‮ ..‬يسمع صوت نهيق الحمار وأصوات الحراس مختلطة‮ .. ‬يتجمع المارة في‮ ‬مكان ما متابعين لما‮ ‬يحدث‮.. ‬عصفور‮ ‬يمارس التنجيم حيث‮ ‬يتجمع حوله بعض الناس وتساعده جرادة كذلك‮ ‬يمارس معروف عمله‮ ) ‬
الحراس‮ : ( ‬من الخارج‮ )‬‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬وقد امتلأ قلبه رعباً‮ ‬‮) ‬دي‮ ‬أصوات الحراس‮  ‬
معروف‮ :‬‮ ‬ما تهربش‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬لازم تواجه مصيرك‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬صح‮ ‬يا معروف‮ .. ‬أوعدني‮ ‬إنك تقرالي‮ ‬الفاتحة لما أموت‮ ‬
الحارس‮ : ( ‬من الخارج ويقطع صوته صوت نهيق الحمار‮ )‬‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬دا صوت الحارس‮ ‬
جرادة‮ : ( ‬لمعروف‮ ) ‬اعمل حاجة لعصفور صاحبك‮ ‬يا معروف‮ ‬
معروف‮ :‬‮ ‬اسمع‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬افتح المحل بتاعي‮ ‬واستخبي‮ ‬جواه‮ ‬‮( ‬يدفع معروف صديقه عصفور لخارج المسرح حيث‮ ‬يكون محله‮  ) ‬
الحارس‮ : ( ‬يدخل لجرادة‮ )‬‮ ‬مولاتي‮ ‬السلطانة‮ .. ‬عايزة الشيخ عصفور‮ ‬
جرادة‮ : ( ‬تتظاهر بالمسكنة والمذلة‮ )‬‮ ‬عصفور راجل مسكين ما بيعرفش إيه اللي‮ ‬بيقوله‮ .. ‬خدوا الدينار اللي‮ ‬أخده منكم وسامحوه‮ .. ‬صدقوني‮ ‬دا مجنون‮ ‬
الحارس‮ : ( ‬وهو لا‮ ‬يعي‮ ‬ما تقوله‮ )‬‮ ‬إنتي‮ ‬اللي‮ ‬مجنونة‮ ‬
معروف‮ : ‬عصفور راجل طيب مايستحقش منكم الأذية‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬مولاتي‮ ‬السلطانة بعتت معايا للشيخ عصفور ألف دينار وبغلة وملابس فخمة‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬بتقول إيه‮ ‬‮( ‬تزعزد‮ ) ‬
جرادة‮ : ( ‬انطلقت إلي‮ ‬محل معروف‮ ) ‬الثروة وصلت‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬السعد والهنا جالك‮ .. ‬مولاتي‮ ‬السلطانة بعتتلك ألف دينار‮ ‬
الحارس‮: ( ‬يذكرها‮ )‬‮ ‬وبغلة كمان‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬وبغلة كمان‮ ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬من الداخل‮ )‬‮ ‬أكون أنا البغل لو صدقت كلامك‮ ‬يا جرادة‮ ‬
الحارس‮: ( ‬لعصفور‮ ) ‬مولاتي‮ ‬السلطانة بعتتلك معايا ألف دينار‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬من الداخل‮ )‬‮ ‬ألف دينار‮ !‬
الحارس‮:‬‮ ‬وبغلة كمان‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬من الداخل‮ )‬‮ ‬بغلة‮ !‬
الحارس‮ : ( ‬مستكملاً‮ )‬‮ ‬وملابس فخمة من كل لون وكل صنف‮ ‬
عصفور‮: ‬معقول‮ !‬
الحارس‮:‬‮ ‬وتيجي‮ ‬معايا لقصر السلطان عشان تشكرك مولاتي‮ ‬السلطانة‮ ‬
عصفور‮: ‬تشكرني‮ ‬؟‮!‬
الحارس‮:‬‮ ‬عشان بشرتها بميلاد ولي‮ ‬العهد ابن السلطان والأميرة بنت السلطان‮ ‬
عصفور‮: ( ‬خارجاً‮ ‬بثقة‮ ) ‬مين عايزني‮ ‬؟ مين بيدور عليا‮ .. ‬هو أنا مابعرفش أنام شوية ؟
جرادة‮ : ( ‬تمسك بعصفور‮ )‬‮ ‬تعالي‮ ‬يا شيخ عصفور‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬افرح‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬افرح خالص‮ .. ‬افرح ع الآخر‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬يصدر ضحكات مختلفة‮ )‬
الحارس‮:‬‮ ‬بتعمل إيه ؟‮ ‬
عصفور‮ : ‬بفرح‮ ‬
الحارس‮:‬‮ ‬مولاتي‮ ‬السلطانة قررت أن الشيخ عصفور ح‮ ‬يبقي‮ ‬منجمها الخصوصي‮ ‬تصفيق حاد‮ ‬
جرادة‮ : ( ‬تصفق بشدة ويشاركها جمهور المارة المتجمعين‮ ) ‬
معروف‮ :‬‮ ‬منجم للسلطانة‮ !‬
عصفور‮ :‬‮ ‬ممكن أقع من طولي‮ ‬
الحارس‮:‬‮ ‬اتفضل‮ ‬
عصفور‮: ( ‬يقع‮ ) ‬
الحارس‮: ( ‬يخرج ورقة من جيبه ويقرأ منها‮ )‬‮ ‬خبر عاجل رقم واحد‮ .. ‬هذا وقد اعترف أكبر المتهمين عن فعلته النكراء بتمزيق قميص الشيخ عصفور‮ ‬
عصفور‮: ( ‬ينهض بسرعة‮ )‬‮ ‬كبير الكلاب اعترف‮ ‬
الحارس‮:‬‮ ‬ودلوقتي‮ ‬ياللا لقصر السلطان‮ .. ‬ياللا للخير اللي‮ ‬منتظرك هناك‮  ‬
عصفور‮: ( ‬خائفاً‮ ‬– ‮ ‬محاولاً‮ ‬الهرب‮ )‬‮ ‬الخير اللي‮ ‬منتظرني‮ ‬هناك‮ ! ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬الطريق من هنا‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬إلي‮ ‬الإمام سر‮ ‬‮( ‬يخرجون جميعاً‮ ) ‬
معروف‮ :‬‮ ‬مش كل مرة ح تيجي‮ ‬العواقب سليمة‮ .. ‬مع السلامة‮ ‬يا عصفور‮ ‬
‮( ‬إظلام‮ )‬
المشهد الثالث‮ ‬
‮( ‬في‮ ‬قاعة من قاعات قصر السلطان‮ .. ‬حيث باب القاعة الأمامي‮ ‬في‮ ‬عمق المسرح والمؤدي‮ ‬للبستان ويستغل أيضاً‮ ‬كخيال للظل وعلي‮ ‬جانبيه ستائر من حرير منقوش عليها رسوم لبعض الحيوانات والطيور من‮ ‬غزلان وأرانب وحمام وبط وغيرها‮ .. ‬وفي‮ ‬القاعة وسائد ضخمة للجلوس عليها وإلي‮ ‬اليمين مقعد للعرش وآخر للسلطانة وإلي‮ ‬اليمين أيضاً‮ ‬باب‮ ‬يؤدي‮ ‬لداخل القصر وإلي‮ ‬اليسار باب‮ ‬يؤدي‮ ‬إلي‮ ‬خارج القصر ويسمع أصوات ضحكات وجلبة ويفتح الستار‮ .. ‬لنر السلطان الهمام والسلطانة قمر الزمان والجارية مرجانة وزنهارة رئيس المنجمين ومساعدتها لبلابة ولفيفاً‮ ‬من المنجمين والمنجمات وبعض الجواري‮ ‬والخدم وذلك بعد الانتهاء من الاحتفال باليوم السابع لمولد الأمير والأميرة‮..‬الوقت مساء‮)  ‬
السلطان‮ ‬‮: ‬عظيم‮ .. ‬عظيم‮ ‬‮( ‬بفرح للسلطانة‮ )‬‮ ‬من بكرة‮  ‬يا سلطانة‮ ‬يبدأ الاحتفال الرسمي‮ ‬للبلاد ولمدة شهر من الزمان‮ ‬
السلطانة‮ : ( ‬بفرح أكثر‮ )‬‮ ‬نعلق الزينات ونقيم الأفراح والناس تيجي‮ ‬وتهني‮ ‬ترقص وتغني‮  ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬نستقبل الوفود في‮ ‬سلاطين وملوك وأمراء‮ .. ‬وزراء وقواد وكبار أعيان‮ ‬
مرجانة‮ : ‬ح‮ ‬يكون احتفال مهيب‮ .. ‬ماشفتهوش البلاد‮ ‬
زنهارة‮ :‬‮ ‬ميلاد سعيد‮ .. ‬وعمر مديد‮ ‬يامولاي‮ ‬
منجم‮ ‬1‮ ‬‮: ‬الأمير والأميرة‮ ‬
منجمة‮ ‬1 ‮ ‬:‮ (‬ مقاطعة‮ )‬‮ ‬لا القمر في‮ ‬جمالهم‮ ‬
منجمة‮ ‬  :2   ‮(‬مستكملة‮ )‬‮ ‬ولا الحسن في‮ ‬دلالهم‮ ‬
منجم‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬الأمير والأميرة‮ ‬
منجمة‮ ‬1‮ ‬:‮ ‬خير خلف
منجمة‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬لخير سلف‮ ‬
منجم‮ ‬1 ‮ ‬:‮ ‬فسبحان من خلق‮ !‬
منجم‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬وسبحان من صور‮ !‬
منجمة1‮ ‬،‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬وسبحان من أبدع‮ !‬
زنهارة‮ : ‬باسمي‮ ‬أنا زنهارة رئيسة المنجمين وبالنيابة عن كل المنجمين والمنجمات‮ ‬‮( ‬تشير تارة للمنجمين وتارة للمنجمات‮ )‬‮ ‬نؤيد ونبارك‮ ‬
المنجمين‮ :‬‮ ‬نؤيد ونبارك‮ ‬
زنهارة‮  :‬‮ ‬ونبايع ونعاهد‮ ‬
المنجمات‮  :‬‮ ‬ونبايع ونعاهد‮ ‬
منجم1،2‮ ‬:‮ ‬الأمير ابن السلطان ولي‮ ‬عهد البلاد‮ ‬
منجمة1،2‮ ‬:‮ ‬الأميرة بنت السلطان‮ .. ‬أميرة الأميرات‮ ‬
منجم‮ ‬1 ‮ ‬:‮ (‬ يهتف بقوة‮ )‬‮ ‬يعيش الأمير ابن السلطان‮ ‬
الجميع‮ : ( ‬يهتفون‮ ) ‬يعيش‮ .. ‬يعيش‮ ‬
منجمة‮ ‬1 ‮ ‬:‮ ‬)تهتف‮ ) ‬تعيش الأميرة بنت السلطان‮ ‬
الجميع‮ : ( ‬يهتفون‮ )‬‮ ‬يعيش‮ .. ‬يعيش
السلطان‮ :‬‮ ‬ودلوقتي‮ ‬كل واحد منكم‮ ‬يقترح عليا باسمين لولي‮ ‬عهد البلاد ولأميرة الأميرات‮ ‬
السلطانة‮ : ‬واللي‮ ‬ح‮ ‬يقول علي‮ ‬أحسن اسمين ح‮ ‬ياخد ألف دينار‮ ‬‮( ‬كل واحد منهم‮ ‬يتقدم ليدل باقتراحه بينما‮ ‬يبدي‮ ‬السلطان امتعاضه‮ ) ‬
منجم‮  ‬1‮ ‬:‮ (‬ بقوة‮ )‬‮ ‬أسد‮ ‬‮( ‬يرتعدون جميعاً‮ )‬‮ ‬الأمير أسد الأسود‮ ‬
منجمة‮ ‬1‮ ‬:‮ ‬الأمير مقدام
منجم‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬الأميرة قوت القلوب‮ ‬
منجمة‮ ‬ 2‮ : ‬الأمير محب
منجم‮ ‬1 ‮ ‬:‮ ‬والأميرة محبات‮ ‬
منجمة‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬الأمير شهاب والأميرة زينات‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬بغضب‮ )‬‮ ‬أسماء تقليدية‮ .. ‬فين الجديد ؟
مرجانة‮  ‬‮: ‬وليه تختار‮ ‬يا مولاي‮ ‬؟ فالخبر اليقين عند زنهارة رئيسة المنجمين‮ ‬
زنهارة‮ : ( ‬بتلعثم‮ )‬‮ ‬الأمير فرط الرمان والأميرة طرح النوي‮ ‬
السلطانة‮ : ( ‬تضحك بسخرية‮ ) ‬
زنهارة‮ : ( ‬تنفخ في‮ ‬النار وتضع البخور‮ )‬‮ ‬أشتاتاً‮ .. ‬أشتوت‮ .. ‬أشتاتاً‮ .. ‬أشاتيت‮ ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬تيت‮ .. ‬تيت‮ ‬
زنهارة‮ :‬‮ ‬يامليح‮ .. ‬يامليح‮ .. ‬يا وجه مليح‮ ‬
لبلابة‮:‬‮ ‬ميح‮ .. ‬ميح
زنهارة‮ :‬‮ ‬يا مليح‮ .. ‬يامليح‮ .. ‬ياحكيم وفصيح‮ ‬
لبلابة‮: ‬إيح‮ .. ‬إيح‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬بغيظ‮ )‬‮ ‬قولي‮ ‬أسمائك‮ ‬يا زنهارة‮ ‬‮( ‬يتركها لتمارس طقوسها‮ ) ‬
زنهارة‮ : ( ‬تمسك لبلابة من شعرها‮ )‬‮ ‬شمهورة‮ ‬يا شمهورة اخرجي‮ ‬من كهفك المهجور واعبري‮ ‬وديان وجسور أنهار وبحور‮ .. ‬جبال وتلال‮ ‬‮( ‬تترك لبلابة‮ )‬‮ ‬اسكني‮ ‬في‮ ‬عقل زنهارة وحركي‮ ‬لسانها باسمين من أجمل الأسماء لولي‮ ‬عهد البلاد وأميرة الأميرات‮ .. ‬اخرجي‮ ‬من كهفك المهجور‮ ‬ياشمهورة‮ ‬يا بنت شمهور‮ ‬‮( ‬ممسكة بلبلابة‮ )‬‮ ‬بتقولي‮ ‬بكره آخر النهار‮ ( ‬تدفع لبلابة‮ )‬‮ ‬طب روحي‮ ‬وأنا في‮ ‬انتظار‮  ‬
السلطان‮ : ‬وأنا زهقت م الانتظار‮ ‬
السلطانة‮: ‬ولحد ما نوصل لاختيار الأسماء‮ .. ‬نفكر‮ ‬يا مولاي‮ ‬في‮ ‬الاحتفال الرسمي‮ ‬اللي‮ ‬ح تشوفه البلاد‮ ‬
مرجانة‮ : ( ‬تصفق فتدخل الجاريات وتشترك معهن في‮ ‬الرقص ويتابعهم المنجمون والمنجمات بداية بالتصفيق ثم راحوا‮ ‬ينشغلون بأمر اختيار الأسماء بينما السلطان والسلطانة‮ ‬يتبادلان حديثهما بصوت‮ ‬غير مسموع‮.. ‬وفي‮ ‬جهة أخري‮ ‬من المسرح حيث زنهارة ولبلابة‮ ) ‬
زنهارة‮ :‬‮ ‬شمهورة‮ .. ‬يا شمهورة‮ .. ‬يا ملكة القوقعة المسحورة‮ ‬‮( ‬تقترب منها لبلابة‮ ) ‬
لبلابة‮ : ( ‬همساً‮ )‬‮ ‬عندي‮ ‬الأسماء المطلوبة‮ ‬
زنهارة‮ : ( ‬بفرح وهي‮ ‬تنفخ في‮ ‬النار‮ )‬‮ ‬قولي‮ ‬يا شمهورة‮ ‬
لبلابة‮: ( ‬همساً‮ )‬‮ ‬الأجر‮ ‬يزيد‮ ‬
زنهارة‮ : ( ‬تصيح بدروشة‮ )‬‮ ‬الأجر والثواب عند الله‮ ‬‮( ‬همساً‮ ‬للبلابة‮ )‬‮ ‬يظهر إن الطرد ليكي‮ ‬بالذات‮ ‬
لبلابة‮ : ‬عندي‮ ‬أسماء بتعبر عن الجمال والجلال والكمال‮ ‬
زنهارة‮ : ( ‬تصيح بدروشة أيضاً‮ ) ‬الجلال لله وحده والكمال لله وحده‮ ( ‬تنفخ في‮ ‬النار‮ ) ‬قولي‮   ‬يا شمهورة‮ ‬
لبلابة‮: ( ‬همساً‮ ‬‮) ‬كله بالاتفاق‮ ‬
زنهارة‮ :‬‮ ‬قولي‮ ‬يا شمهورة‮ ‬
لبلابة‮ : ( ‬همساً‮ )‬‮ ‬نص اللي‮ ‬ح تاخديه من السلطان والدفع مقدم من‮ ‬غير زيادة ولا نقصان‮  ‬
زنهارة‮ :‬‮ ‬شمهورة‮ ‬يا شمهورة‮ ‬يا مستغلة‮ ‬يا مسعورة‮ ‬
مسرور‮: ( ‬يدخل‮ )‬‮ ‬مولاي‮ ‬السلطان‮ .. ‬الشيخ عصفور وجرادة مراته ع الباب‮ (‬‮ ‬يشير السلطان بأن تكف مرجانة والجواري‮ ‬عن الرقص حيث تنصرف الجواري‮ ‬– عدا مرجانة‮ ) ‬
السلطان‮ : (‬من قبيل الدعابة‮)‬‮ ‬وإيه اللي‮ ‬يخليهم‮ ‬يطلعوا ع الباب‮ ..‬نزلهم‮ ‬يا مسرور ودخلهم علي‮ ‬طول‮ ‬
مسرور‮ :‬‮ ‬أمر مولاي‮ ‬السلطان‮  ‬‮(‬ينصرف‮ )‬
عصفور‮: ( ‬يدخل وخلفه جرادة‮ )‬‮ ‬مولاي‮ ‬السلطان‮ .. ‬مولاتي‮ ‬السلطانة‮ ‬
السلطانة‮: ‬جيت في‮ ‬الوقت المناسب‮ ‬يا عصفور
عصفور‮: ‬وأنا طوع الأمر‮ .. ‬ورهن الإشارة‮ ‬يا مولاي‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬اقترح علينا‮ ‬يا عصفور باسمين للأمير وأخته الأميرة‮ ‬
عصفور‮: ( ‬هامساً‮ ‬لجرادة‮ )‬‮ ‬بدأت الخيرات‮ ‬‮(‬يتحرك عصفور ذهاباً‮ ‬وإياباً‮ ‬ليفكر في‮ ‬طريقة للخلاص‮) ‬
زنهارة‮: ( ‬تنفخ في‮ ‬النار‮ )‬‮ ‬يا واحة‮ ‬يا سواحة لا انتي‮ ‬نايمة ولا مرتاحة‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬كمن اكتشف الحيلة المناسبة فيتقدم نحو السلطان والسلطانة‮ )‬‮ ‬مدي‮ ‬إيدك اليمين‮ ‬
يا مولاي‮ ‬وانتي‮ ‬يا مولاتي‮ ‬وبصوا في‮ ‬السما لبعيد لبعيد‮ .. ‬واحلموا ليهم بالمجد العظيم‮  ‬‮(‬السلطان والسلطانة‮ ‬يمدا‮ ‬يديهما وأنظارهما معلقة في‮ ‬السماء كأنهما في‮ ‬مالا نهاية وعصفور‮ ‬يتأمل ويتفحص راحتيهما وكأنه اكتشف شيئاً‮ ‬مروعاً‮ ) ‬
عصفور‮ : ‬مكتوب مكتوب بالنقط والحروف اسم الأمير نور الدين والأميرة نور الهدي‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬اسمين أحلي‮ ‬من بعض‮ ‬
السلطانة‮:‬‮ ‬بعد كده مفيش‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬ليك ألف دينار‮ .. ‬لا‮ .. ‬ألفين‮ .. ‬تلت آلاف دينار‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬بذهول‮ )‬‮ ‬تلت آلاف دينار‮ !‬
السلطان‮ :‬‮ ‬وتقيموا في‮ ‬القصر عندي‮ ‬
جرادة‮: ( ‬لعصفور‮ )‬‮ ‬مش قلت لك ح تدعيلي‮ ‬بالخير‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬همساً‮ )‬‮ ‬المهم اللي‮ ‬جاي‮ ‬
زنهارة‮ : ( ‬بحدة‮ .. ‬حيث تقوم من جلستها وبأداء آخر‮ ) ‬مولاي‮ ‬السلطان‮ .. ‬عصفور في‮ ‬الأصل إسكافي‮.. ‬عصفور بيدعي‮ ‬التنجيم‮   ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬بالعكس‮ ‬يا زنهارة عصفور خبير في‮ ‬أمور التنجيم‮ ‬
السلطانة‮ :‬‮ ‬عصفور منجم‮ ‬يا زنهارة لا مدعي‮ ‬ولا كداب‮ ‬‮( ‬برقة‮ )‬‮ ‬عصفور في‮ ‬التنجيم شاطر وشطور‮  ‬
زنهارة‮ : ( ‬تعود لجلستها وتنفخ في‮ ‬النار‮ )‬‮ ‬زنهار‮ ‬يا زنهار‮ ‬يا زائر الليل والنهار‮  ‬
لبلابة‮ : (‬لنفسها‮ )‬‮ ‬معقول‮ ‬يكون عصفور صابه الحظ بالتخمين‮ ! ‬ولا‮ ‬يمكن‮ ‬يكون منجم حقيقي‮ ‬جاي‮ ‬يكشف أمرنا ويفضح سرنا‮ .. ‬المهم عندي‮ ‬تنجح خطتي‮ ‬
الحارس‮ : ( ‬داخلاً‮ ..‬حيث‮ ‬يقرأ من خلال ورقة والجميع‮ ‬ينظرون إليه‮ ) ‬خبر عاجل رقم اتنين مليون‮ .. ‬هذا وقد اعترف باقي‮ ‬المتهمين بتمزيق قميص السيد عصفور وبتشديد الضغط عليهم اعترف أحدهم بمسئوليته التامة عن تهريب الآثار خارج البلاد محدثكم شمروخ الماسخ موفد قطاع الأخبار من خارج قصر السلطان‮ ‬
عصفور‮:‬‮ ‬في‮ ‬الحقيقة‮ ‬يا مولاي‮ ‬مفيش أساساً‮ ... ‬
السلطان‮ : ( ‬مقاطعاً‮ )‬‮ ‬دي‮ ‬أمور مالكش دعوة بيها‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬للحارس‮ )‬‮ ‬تابع الأخبار‮ ‬يا حارس‮ ‬‮( ‬يتحدث همساً‮ ‬للسلطانة‮ ) ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬أمر مولاي‮ ‬‮( ‬يخرج‮ ) ‬
زنهارة‮ : ( ‬تمارس التنجيم‮ )‬‮ ‬حبهان‮ ‬يا حبهان‮ .. ‬اظهر وبان عليك الأمان‮ ‬
منجم:1‮ ‬عصفور بيلغي‮ ‬وجودنا‮ ‬
منجم‮ ‬2‮ :‬‮ ‬بيسحب البساط من تحتنا‮ ‬
منجمة‮ ‬1‮ ‬:‮ (‬ لزنهارة‮ )‬‮ ‬اتصرفي‮ ‬يا زنهارة وإلا رحنا في‮ ‬خبر كان‮ ‬
زنهارة‮ : ( ‬تضحك ضحكاً‮ ‬شيطانياً‮ )‬‮ ‬شمهور‮ ‬يا شمهور بقبضة من حديد مسكني‮ ‬زمام الأمور‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬لعصفور‮ )‬‮ ‬وإزاي‮ ‬يكون الإسم مكتوب علي‮ ‬الكفوف‮ ‬يا عصفور‮ ‬‮( ‬يصمت ناظراً‮ ‬لكف‮ ‬يده اليمني‮ ‬فيلحظ عدم وجود الخاتم في‮ ‬إصبعه‮ ) ‬
السلطان‮ : ( ‬ثائراً‮ )‬‮ ‬فين خاتم السلطنة ؟
الجميع‮ : ( ‬بدهشة‮ )‬‮ ‬خاتم السلطنة‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬بغضب أكثر‮ ) ‬الخاتم اللي‮ ‬ورثته عن أبويا وجدي‮ .. ‬دا خاتم عزيز عندي‮ .. ‬وفيه ماسة ما تتقدرش بمال‮ ‬
السلطانة‮ : ( ‬للسلطان‮ )‬‮ ‬يمكن تكون نسيته‮ ‬يا مولاي‮ ‬علي‮ ‬حرف بركة الميه بعد ماكلت‮ ‬يا مولاي‮ ‬وغسلت إيدك هناك‮ ‬
مرجانة‮ :  ( ‬للسلطانة‮ )‬‮ ‬دي‮ ‬مصيبة كبيرة‮ ‬يا مولاتي‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬دوروا علي‮ ‬خاتم السلطنة في‮ ‬كل مكان‮ ‬
السلطانة‮ :‬‮ ‬وإزاي‮ ‬ندور علي‮ ‬الخاتم المفقود والشيخ عصفور موجود‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬بارتباك‮ ) ‬لكن إزاي‮ ‬أدور‮  ‬يا مولاتي‮ ‬وأنا قدامي‮ ‬منجمين في‮ ‬منتهي‮ ‬الشطارة والمهارة‮  ‬‮(‬بثقة لزنهارة‮ )‬‮ ‬أنا اشتغل بس وقت ما تتعقد الأمور‮  ‬
السلطان‮ : ( ‬للمنجمين‮ )‬‮ ‬اللي‮ ‬ح‮ ‬يلاقيه ح‮ ‬ياخد مني‮ ‬ألف دينار واعتبروا دا اختبار‮ ‬
السلطانة‮ : ( ‬لزنهارة‮ .. ‬باستهزاء‮ ) ‬ياللا‮ ‬يا زنهارة استدعي‮ ‬زنهار والسيد شنهار‮ ‬‮( ‬يخرج السلطان والسلطانة وخلفهما مرجانة‮ )  ‬
زنهارة‮ : ( ‬وهي‮ ‬تنفخ في‮ ‬النار‮ )‬‮ ‬شمهورة‮ .. ‬يا شمهورة‮ ‬يا ملكة القوقعة الـ‮ ... ‬‮(‬تتحول لحالة أخري‮)‬‮ ‬المفروض ألاقي‮ ‬الخاتم قبلهم وإلا ح تسوء سمعتي‮ ‬وتضيع هيبتي‮ ‬وأفقد وظيفتي‮ ‬‮(‬تنصرف زنهارة ذهاباً‮ ‬وإياباً‮ ‬في‮ ‬حالة أقرب إلي‮ ‬الجنون ولبلابة شاردة تماماً‮)  ‬
عصفور‮: ( ‬لجرادة‮ ) ‬أعمل إيه ؟ لو مقدرش حد‮ ‬يوصل للخاتم اللي‮ ‬ضاع ؟ إذا كانت الصدفة أنقذتني‮ ‬قبل كده‮ ‬،‮ ‬فياتري‮ ‬ممكن تنقذني‮ ‬المرة دي‮ ‬؟‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬خليك شجاع واستخدم الحيلة والذكاء وممكن تخدمك الصدفة مرة تانية وما تنساش إن زنهارة ممكن توصل للخاتم وتوفر عليك المجهود‮ ‬
عصفور‮: ‬سبيني‮ ‬ده الوقت‮ .. ‬خليني‮ ‬أفكر في‮ ‬طريقة للخلاص‮ (‬‮ ‬تنصرف بعيداً‮ ‬عنه‮ .. ‬أما عصفور فقد استغرقته الهواجس والهموم فأخذ‮ ‬يحدق في‮ ‬الستائر ويهز رأسه‮ ) ‬
لبلابة‮: ( ‬وقد اضطرب قلبها‮ ) ‬ظني‮ ‬في‮ ‬محله‮ .. ‬عصفور بيبحلق في‮ ‬البطة المرسومة علي‮ ‬الستارة‮ .. ‬عصفور عرف إن البطة هي‮ ‬اللي‮ ‬بلعت الخاتم وح‮ ‬يعرف إني‮ ‬شفتها وخبيت دا كله عن السلطان‮ .. ‬وح‮ ‬يروح‮ ‬يقول للسلطان والسلطان ح‮ ‬يشنقني‮ ‬
لبلابة‮ : ( ‬تقترب من عصفور‮ ‬– مضطربة‮ ) ‬استحلفك الله‮ .. ‬ماتقولش حاجة عني‮ ‬للسلطان‮ .. ‬متقولش إن البطة اللي‮ ‬بتعرج هي‮ ‬اللي‮ ‬بلعت الخاتم لما نسيه السلطان عند حرف بركة المية‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬يشعر بهزة شديدة تعتريه‮ )‬‮ ‬أنا عرفت الحقيقة دي‮ ‬كلها من النجوم‮ ‬
جرادة‮: ‬وكنت ح تستنيهم لما‮ ‬يفقدوا الأمل في‮ ‬الخاتم وتدبحي‮ ‬البطة وتاخدي‮ ‬الخاتم‮ ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬كنت ح اتخلص من البطة بطريقة‮ ‬غير ملفتة للأنظار لأني‮ ‬عارفة إن مولاي‮ ‬السلطان بيحب البطة دي‮ ‬قوي‮   ‬
عصفور‮:‬‮ ‬لو ما عترفتيش‮ .. ‬كنت ح أقول للسلطان والسلطان كان ح‮ ‬يقتلك لكن مادمتي‮ ‬اعترفتي‮ ‬أنا مش ح أقول للسلطان بس أنتي‮ ‬إياكي‮ ‬تفتحي‮ ‬بقك وتتكلمي‮ ‬في‮ ‬الموضوع دا وإلا‮ ... ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬خلاص‮ .. ‬مش ح افتح بقي‮ .. ‬مش ح اتكلم خالص‮ ‬
جرادة‮:‬‮ ‬اللي‮ ‬زي‮ ‬دي‮ ‬لازم تتحاسب حساب عسير لأنها لوثت شرف مهنتك‮ ‬يا عصفور‮ ‬
مسرور‮: ( ‬داخلاً‮ )‬‮ ‬مولاي‮ ‬السلطان والسلطانة‮ ( ‬يدخل السلطان والسلطانة‮ ) ‬
السلطان‮ : ( ‬للمنجمين‮ )‬‮ ‬وصلتم لمكان الخاتم ولا لأ ؟‮ ( ‬المنجمون مطأطأي‮ ‬الرؤوس ولا‮ ‬يردون‮ ) ‬ولا انتي‮ ‬يا زنهارة ؟‮ ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬مولاي‮ .. ‬زنهارة ما عادتش تراقب النجوم‮ ‬
السلطانة‮ : ( ‬بسخرية‮ )‬‮ ‬يمكن تكون اكتشفت إن النجوم هي‮ ‬اللي‮ ‬بتراقبها‮ ‬
السلطان‮: ( ‬لعصفور‮ ) ‬وده الوقت جه دورك‮ ‬يا عصفور
عصفور‮: ‬خدامك المطيع‮ ‬يا مولاي‮ .. ‬أنا عايز‮ ‬يمر قدامي‮ ‬كل اللي‮ ‬في‮ ‬البستان من إنسان‮ ‬‮(‬يشير لنفسه‮) ‬وطير‮ ‬‮( ‬يشير للسماء‮ )‬‮ ‬وحيوان‮ ‬‮( ‬يشير للمنجمين‮ ) ‬
منجم‮ ‬1‮:‬‮ ‬دا تخريف في‮ ‬تخريف‮ ‬
منجمة‮ ‬2‮ :‬‮ ‬دا ملوش علاقة بالتنجيم‮ ‬
زنهارة‮ :‬‮ ‬دا الجنون بعينه‮ ‬
جرادة‮ : ( ‬لزنهارة‮ )‬‮ ‬وكلامك مع زنهار و شنهار وشمهورة الشملولة‮ .. ‬ماكنش باردو جنان‮ ‬
زنهارة‮ : ( ‬بأدائية‮  ‬التنجيم‮ )‬‮ ‬السماح‮.. ‬السماح‮ .. ‬السماح‮ ‬يا أهل السماح‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬لمسرور‮ )‬‮ ‬نفذ اللي‮ ‬يقوله عصفور‮ ‬يا مسرور‮ ‬
مسرور‮ : ‬أمر مولاي‮ .. ‬في‮ ‬التو والحال‮ ‬‮( ‬يخرج‮ .. ‬ثم‮ ‬يعود‮ )  ( ‬يمر في‮ ‬الخلفية ومن خلال السلويت موكب به كل الخدم والغلمان ثم الغزلان والأرانب من خلال رسومات ثم أنواع الطير من وز ونعام وحمام وطواويس ثم البطة العرجاء والجميع جلسوا‮ ‬يحدقون فيها‮ ) ‬
عصفور‮: ( ‬عند رؤيته البطة العرجاء‮ .. ‬صاح مشيراً‮ ‬إليها‮ )‬‮ ‬امسكوا البطة دي‮ (‬‮ ‬انطلق المنجمون ضحكاً‮ ‬ساخرين منه‮ )‬‮ ‬قلت امسكوها‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬البطة دي‮ ‬باتفاءل بيها وماسمحش لحد‮ ‬يأذيها‮ ‬
عصفور‮: ‬خاتم السلطنة جوه بطن البطة‮ ‬
السلطان‮: ‬ولو ملقناش الخاتم جواها‮ .. ‬عقابك ح‮ ‬يكون شديد‮ ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮:‬‮ ‬أنا واثق م اللي‮ ‬بقوله‮ ‬يا مولاي‮  ‬
السلطان‮ : ( ‬لمسرور‮ )‬‮ ‬ادبح البطة‮ ‬يا مسرور‮ .. ‬ودور جواها عن خاتم السلطنة‮ ‬
مسرور‮ :‬‮ ‬أمر مولاي‮ ‬‮( ‬يخرج‮ ) ‬
مرجانة‮ :‬‮ ‬يا خسارة‮ ‬يا مولاتي‮ .. ‬مش دي‮ ‬البطة اللي‮ ‬كل ما‮ ‬يشوفها مولاي‮ ‬يفضل‮ ‬يضحك عليها و علي‮ ‬طريقة مشيها‮ ‬
منجم‮ ‬2 ‮ ‬:‮ ‬إنت راجل مغرور‮ ‬يا عصفور‮ ‬
مسرور‮: ( ‬يدخل‮ )‬‮ ‬مولاي‮ .. ‬لقينا الخاتم جوه البطة‮ ‬‮( ‬يعطيه الخاتم‮ )‬‮ ‬اتفضل‮ ‬يامولاي‮ ‬‮(‬يخرج‮)‬
السلطان‮ : ( ‬وقد جن من الفرح‮ ) ‬والله ما في‮ ‬زيك‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬أنت تستاهل ألفين من الدنانير مش ألف واحدة‮ ‬
السلطانة‮ :‬‮ ‬وألفين كمان من عندي‮ ‬‮( ‬يتجه السلطان والسلطانة لمقعديهما‮ ) ‬
مرجانة‮: ( ‬بإعجاب ودلال نحو عصفور‮ )‬‮ ‬عصفور منجم بارع
لبلابة‮ : (‬بإعجاب ودلال أيضاً‮)‬‮ ‬عصفور منجم خطير‮ ..‬خطير‮ ‬
جرادة‮ : (‬بغيظ‮ )‬‮ ‬يظهر إني‮ ‬ح اطير‮ .. ‬ح اطير م الفرح‮ ‬
عصفور‮ :  (‬بخوف‮)‬‮ ‬وأنا باين عليا ح اطير‮ .. ‬ح اطير‮ ‬
لبلابة‮ : ‬يشرفني‮ ‬إني‮ ‬أكون مساعدتك‮ ‬يا شيخ عصفور‮ .. ‬وح تلاقيني‮ ‬بسرعة قوام انجزلك أمورك‮ ‬
جرادة‮: ( ‬همساً‮ ..‬محذرةً‮)‬‮ ‬وبسرعة قوام‮..‬قوام ح‮ ‬يطلع سرك م البير‮ ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬أسفة‮ ‬يا شيخ عصفور‮ .. ‬نسيت إني‮ ‬الخادم المطيع لزنهارة شيخ المنجمين‮ ‬
جرادة‮ : ( ‬همساً‮ )‬‮ ‬كده سرك‮ ‬يفضل في‮ ‬بير‮ ‬
مرجانة‮: ‬وحيث إن عصفور‮ .. ‬منجم السلطانة‮ .. ‬وأنا مرجانة جارية السلطانة‮ .. ‬فدا معناه إن عصفور ح‮ ‬يكون من واقع اختصاصاتي‮ ‬أقوم علي‮ ‬خدمته‮ .. ‬أوضب‮  ‬هندامه وأنظم أوقاته‮  ‬
جرادة‮ : (‬بغيرة‮ )‬‮ ‬وما‮ ‬يفضلش حاجة من مهام زوجته‮ ‬غير أنها تبص في‮ ‬هيئته‮ ‬‮( ‬لنفسها‮ )‬‮ ‬ودي‮ ‬أخلص منها إزاي‮ ‬؟‮ ‬
منجمة‮ ‬2 ‮ : (‬ بسخرية‮ )‬‮ ‬وأنا أسرح لحيته‮ ‬
منجم‮ ‬1‮ : (‬ بسخرية‮ )‬‮ ‬وأنا بقي‮ ‬ألمع جزمته‮ ‬‮( ‬جميع المنجمين‮ ‬يضحكون ويتغامزون علي‮ ‬عصفور‮ )‬
السلطان‮:‬‮ ‬شئ طبيعي‮ ‬إنكم تضحكوا وتتغامزوا علي‮ ‬عصفور‮ ‬
السلطانة‮: ‬عشان حاسين بالغيرة والحقد ناحيته‮ ‬
السلطان‮:‬‮ ‬لكن اللي‮ ‬مش طبيعي‮ ‬إنكم نسيتو إنكم في‮ ‬حضرة السلطان‮   ‬
زنهارة‮: ( ‬تتقدم نحو السلطان‮ )‬‮ ‬العفو‮ ‬يا مولاي‮ .. ‬المسألة ببساطة أن مولانا بيفضل عصفور علينا‮ ‬
منجم‮ ‬1 ‮ : ‬الصدفة هي‮ ‬اللي‮ ‬خدمته‮ ‬يا مولاي‮ ‬
منجمة‮ ‬1 ‮ :‬‮ ‬أكيد كان بيقرأ الطالع في‮ ‬نعل جزمته المقطوع‮ ‬
منجم‮ ‬2‮ : ‬من أنهي‮ ‬رقعة جيت‮ ‬ياعصفور ؟
منجمة‮ ‬2‮ ‬:‮ ‬ومش بعيد‮ ‬يجيلنا شيال ولا حمار‮ ‬يدعي‮ ‬التنجيم كمان‮ ‬
عصفور‮: ‬لحد كدة ومش قادر استحمل‮ ‬
مرجانة‮ :‬‮ ‬امشي‮ ‬في‮ ‬طريقك‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬فالكلاب تعوي‮ ‬والقافلة تسير‮  ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬كلاب مرة تانية‮ !‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬النجاح ح‮ ‬يكون حليفك والتوفيق سندك ومعينك‮ ‬
جرادة‮ : ( ‬باستهزاء مستور‮ )‬‮ ‬وبقي‮ ‬لك ألف لسان بيدافع عنك‮ ‬يا عصفور‮  ‬
السلطانة‮ :‬‮ ‬مولاي‮ .. ‬لازم تعمل تجربة تحكم ما بينه وبينهم‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬أنا ح أروح البستان وأخبي‮ ‬حاجة‮ .. ‬‮( ‬للمنجمين‮ )‬‮ ‬إذا عرفتوها طلعتوا كسبانين وإذا ماعرفتوهاش وعرفها عصفور طلعتوا خسرانين ويا ويل المغلوب ويا بخت الغالب‮ ‬‮( ‬كل من المنجمين‮ ‬ينظر إلي‮ ‬الآخر بالترتيب حتي‮ ‬الوصول لزنهارة‮ )   ‬
زنهارة‮ : ‬قبلنا حكمك‮ ‬يا مولاي‮ (‬‮ ‬يسود الجميع حالة من الوجوم والتفكير العميق ثم‮ ‬يقوم السلطان ويدخل إلي‮ ‬الباب المؤدي‮ ‬للبستان‮ .. ‬وتنصرف السلطانة ومرجانة إلي‮ ‬داخل القصر‮ ) ‬
عصفور‮: ( ‬ممسكاً‮ ‬جرادة ومنتحياً‮ ‬جانباً‮ ‬وببكاء هامس‮ )‬‮ ‬روحي‮ ‬يا جرادة للقرايب والجيران والصحاب قوليلهم عصفور ح‮ ‬يعرف اللي‮ ‬ح‮ ‬يعيط عليه بحرقة واللي‮ ‬ح‮ ‬يعيط عليه أي‮ ‬كلام‮ .. ‬قوليلهم عصفور راح ضحية جرادة‮ ‬
جرادة‮ : (‬تنهره‮)‬‮ ‬ده الموقف الصعب اللي‮ ‬لازم تعديه بنجاح‮ ‬يا عصفور‮  ‬
زنهارة‮: ( ‬تتجه لتنفخ في‮ ‬النار‮ )‬‮ ‬من زنهارة‮ .. ‬لزنهار‮ ‬
لبلابة‮ : ( ‬تخلع القبقاب وتحدثه‮ )‬‮ ‬كلب‮ ‬يناديكم‮ ‬
زنهارة‮:‬‮ ‬يا صوت السمان في‮ ‬الهيش‮ .. ‬يا‮ ‬غراب مقطوع الريش‮ ‬
لبلابة‮ : ( ‬بسخرية‮ )‬‮ ‬يا شيش علي‮ ‬بيش‮ ‬يا سفرة من‮ ‬غير نيش‮ ‬
لبلابة‮: ( ‬تمد‮ ‬يدها بالقبقاب لزنهارة‮ ) ‬رصيدكم أوشك علي‮ ‬النفاذ‮ .. ‬رجاء إعادة الشحن‮  ‬‮( ‬تضع القبقاب في‮ ‬قدمها‮ ) ‬
الحارس‮ : ( ‬داخلاً‮ )‬‮ ‬أبشروا‮ .. ‬السلطان ح‮ ‬يخرج عليكم وبين إيديه‮ .. ‬
الجميع‮ : ( ‬بتلهف‮ )‬‮ ‬إيه ؟
الحارس‮:‬‮ ‬المتهمين‮ !‬
الجميع‮ : ( ‬باستنكار‮ ) ‬المتهمين‮ ! ‬
عصفور‮:‬‮ ‬الكلاب‮ !‬
مسرور‮: ( ‬داخلاً‮ )‬‮ ‬السلطان بيأمركم بالانتظار خارج المكان‮ ‬‮( ‬ينصرفون جميعاً‮  ‬ويخرج خلفهم مسرور‮ ‬– ‮ ‬السلطانة ومرجانة تأتيان من داخل القصر‮ ) ‬
السلطانة‮: ‬السلطان أتأخر قوي‮ ‬يا مرجانة‮ .. ‬تعالي‮ ‬معايا نشوف السلطان بيعمل إيه داخل البستان‮ ‬‮(‬السلطانة ومرجانة تدخلان البستان‮ ) ( ‬إظلام تام‮ .. ‬خيال ظل السلطان وهو‮ ‬يتابع أحد العصافير الصغيرة‮ ‬يطارد جرادة‮ ..‬ونسمع صوت السلطانة ومرجانة‮ )‬
ص‮. ‬السلطانة‮: ( ‬تضحك‮ )‬‮ ‬وادي‮ ‬عصفور بيطارد جرادة‮ .. ‬عايز‮ ‬يلحقها‮ ‬
ص‮. ‬مرجانة‮ :‬‮ ‬الجرادة بتجري‮ ‬والعصفور بيجري‮ ‬وراها‮ ‬
ص‮. ‬السلطانة‮ :‬‮ ‬الجرادة دخلت جوه هدوم مولاي‮ ‬السلطان‮ ‬
ص‮. ‬مرجانة‮ : ‬العصفور بيجري‮ ‬ورا الجرادة‮ .. ‬العصفور دخل ورا الجرادة‮ ‬
ص‮. ‬السلطان‮ :‬‮ ‬العصفور والجرادة جوه هدوم السلطان‮ ‬
ص‮. ‬مرجانة‮ : ‬مولاي‮ ‬السلطان مسك العصفور والجرادة‮ .. ‬خباهم في‮ ‬إيديه‮ ‬‮( ‬يضاء المسرح ويدخل السلطان والسلطانة وخلفهما مرجانة‮ ) ‬
السلطان‮ ‬‮:‬‮ ( ‬حيث‮ ‬يجلس علي‮ ‬مقعد العرش‮ )‬‮ ‬يا مسرور‮ ‬
مسرور‮ : ( ‬داخلاً‮ )‬‮ ‬أمر مولاي‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬خليهم‮ ‬يدخلوا‮ ‬
مسرور‮ :‬‮ ‬أمر مولاي‮ ‬‮( ‬يخرج ثم‮ ‬يدخل المنجمون وخلفهم مسرور‮ ) ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬كل واحد‮ ‬يقولي‮ .. ‬اللي‮ ‬جوه إيدي‮ ‬يبقي‮ ‬إيه ؟‮ ‬
منجم‮ ‬1‮ ‬ :في‮ ‬إيدك‮ ‬يا مولاي‮ ‬زهر ريحان‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬لأ‮ ‬
منجم‮ ‬2‮ :‬‮ ‬ورق شجر أخضر‮ ‬
السلطان‮:‬‮ ‬لأ‮ ‬
منجمة‮ ‬1‮ :‬‮ ‬ثمار ليمون
منجمة‮ ‬2‮ :‬‮ ‬لولي‮ ‬ومرجان‮ ‬
السلطان‮:‬‮ ‬أكيد زنهارة عندها الحل الصحيح‮ ‬
زنهارة‮:‬‮ ‬مولاي‮ .. ‬زنهار اللي‮ ‬بيجيب لي‮ ‬الأخبار لسه ما جاش‮ ‬
السلطان‮ : ‬يظهر زنهار اللي‮ ‬بيجيب لك الأخبار‮ .. ‬دهسه حمار‮ .. ‬إيه اللي‮ ‬في‮ ‬إيدي‮ ‬يا زنهارة ؟‮ ‬
زنهارة‮ :‬‮ ‬معرفش‮ ‬يا مولاي‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬وإنتي‮ ‬يا لبلابة‮ ‬
لبلابة‮:‬‮ ‬إذا كانت زنهارة رئيسة المنجمين معرفتش‮ .. ‬أعرف أنا‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬جه دورك‮ ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬كأنه‮ ‬يحدث نفسه‮ .. ‬بصوت خافت‮ ) ‬أقول إيه ؟ لولا جرادة ماكنش عصفور وقع في‮ ‬إيد السلطان‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬بفرح‮ )‬‮ ‬صح‮ ‬يا عصفور في‮ ‬إيدي‮ ‬جرادة وعصفور‮ ‬
السلطانة‮ :‬‮ ‬مفيش زيك‮ ‬يا شيخ عصفور‮ ‬
السلطان‮: ( ‬لعصفور‮ )‬‮ ‬أنت سلطان الحكمة والمعرفة‮ ‬يا عصفور‮ ‬
لبلابة‮ : ‬يعيش السلطان عصفور‮ ‬
الجميع‮ :‬‮ ‬يعيش السلطان عصفور‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬بغضب‮ )‬‮ ‬سلطان‮ !‬
لبلابة‮ : ( ‬بدلال‮ )‬‮ ‬سلطان الحكمة والمعرفة‮ ‬يا مولاي‮ ‬
السلطان‮ : ‬باسمي‮ ‬أنا سلطان البلاد قررنا ما هو آت‮ : ‬أولاً‮ : ‬تعزل السيدة زنهارة من عملها كرئيس للمنجمين ويتولي‮ ‬مهام وظيفتها الشيخ عصفور‮ ‬
الجميع‮ :‬‮ ‬الله أكبر‮ .. ‬الله أكبر‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬ثانياً‮ : ‬قررنا نحن سلطان البلاد التخلص من‮ .... ‬
الحارس‮ : ( ‬داخلاً‮ .. ‬غاضباً‮ ‬ومقاطعاً‮ )‬‮ ‬الكلاب‮ .. ‬هم فعلاً‮  ‬كلاب‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬مش قلت لك‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬للحارس ومتوعداً‮ )‬‮ ‬وبعدين‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬باستهزاء‮ )‬‮ ‬أما آخر الكلاب المحترمين‮ .. ‬اعترف إنه‮ ‬
الحارس‮ : ( ‬منبهاً‮  ‬عصفور‮ ) ‬ماعترفش‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬أنا حبسته حبس انفرادي‮ ‬وأطلقت عليه كلاب متوحشة عشان‮ ‬يقر ويعترف‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬تطلق كلاب متوحشة علي‮ ‬كلب‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬وح‮ ‬يعترف‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬وقد ضاق ذرعاً‮ ‬من الحارس‮ )‬‮ ‬اتفضل امشي‮ ‬دلوقتي‮ ..‬‮ (‬للجميع‮ )‬‮ ‬قررنا نحن سلطان البلاد بتعليق زنهارة في‮ ‬الميدان العام عشرة أيام قدام الخاصة والعوام من‮ ‬غير شراب ولا طعام‮  ‬
زنهارة‮ : ( ‬وهي‮ ‬تسقط علي‮ ‬الأرض‮ )‬‮ ‬العفو والسماح‮ ‬يا مولاي‮ ‬السلطان‮ ‬
عصفور‮: ( ‬يتقدم نحو السلطان‮ )‬‮ ‬مولاي‮ ‬السلطان‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬اتكلم‮ ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬عايز أقول الحقيقة‮ .. ‬حتي‮ ‬لو كان مصيري‮ ‬الموت زي‮ ‬زنهارة‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬قول‮ ‬يا عصفور‮ ‬
جرادة‮ : ( ‬صارخة‮ ) ‬ما تصدقهوش‮ ‬يا مولاي‮ .. ‬عصفور ساعات بيخرف‮.. ‬عصفور‮  ‬من كتر ما بيبص للنجوم أوقات طويلة جت له حالة جنون‮ ..‬ما تصدقهوش‮ ‬يا مولاي‮ .. ‬أنا عارفاه كويس
عصفور‮:‬‮ ‬لا‮ ‬يا مولاي‮ .. ‬أنا عاقل جداً‮ ‬جداً‮ ‬وح أقول علي‮ ‬كل حاجة‮ ‬
السلطان‮:‬‮ ‬قول‮ ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮: ‬في‮ ‬الحقيقة‮ ‬يا مولاي‮ ‬جرادة هي‮ ‬اللي‮ ‬دفعتني‮ ‬إني‮ ‬أكون منجم ساعات كانت بتخدمني‮ ‬الحيلة وساعات كانت بتخدمني‮ ‬الصدفة‮ ..‬أيوه من ساعة ما جتلي‮ ‬الست مرجانة‮ .. ‬‮(‬يتخافت صوته تدريجياً‮ ‬حتي‮ ‬يتلاشي‮ ‬تماماً‮ ‬حتي‮ ‬نري‮ ‬إشارات‮ ‬يديه إلي‮ ‬لبلابة أحياناً‮ ‬فترتعد‮ ) ‬
السلطانة‮ : ( ‬لنفسها‮ ) ‬معقولة اللي‮ ‬بيقوله عصفور‮ .. ‬عصفور اللي‮ ‬خليته منجمي‮ ‬الخصوصي‮ ‬وخلاه السلطان منجم السلطنة كلها‮.. ‬أمال لو عصفور ماكنش منجم‮ ‬يبقي‮ ‬إيه ؟‮  ‬
عصفور‮: ‬إسكافي‮ ‬حافي‮ ‬بس راضي‮ .. ‬إسكافي‮ ‬كافي‮ ‬خيري‮ ‬شري‮ ..‬إسكافي‮ ‬بن إسكافي‮ .. ‬هي‮ ‬دي‮ ‬مهنتي‮ .. ‬وشرف مهنتي‮ ‬وسام علي‮ ‬كتافي‮ .. ‬إسكافي‮ ‬أنا‮ .. ‬وأنا إسكافي‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬إنت تستحق علي‮ ‬صراحتك واعتزازك بصنعتك أكتر من اللي‮ ‬خدته‮ .. ‬أمرنا بمنحك خمس تلاف دينار‮ ‬
جرادة‮: ‬مولاي‮ .. ‬عصفور ماكنش بيخرف‮ .. ‬عصفور دا راجل حكيم وعاقل‮ .. ‬أنا طالبة منك العفو‮ ‬يا مولاي‮ ‬
السلطان‮:‬‮ ‬ح نعفو عنك بشرط تدفعي‮ ‬جوزك للخير‮ ‬
جرادة‮:‬‮ ‬للخير‮ ‬يا مولاي‮ ‬
السلطان‮:‬‮ ‬وتبعديه عن الشر‮ ‬
جرادة‮:‬‮ ‬للشر‮ ‬يا مولاي‮ ‬‮( ‬متداركة‮ )‬‮ ‬أبعده عن الشر‮ ‬يا مولاي‮ ‬
الحارس‮ : (‬داخلاً‮ ..‬ثم‮ ‬يقرأ من ورقة‮ ) ‬خبر عاجل رقم سبعين مليون‮ : ‬هذا وقد اعترف آخر الكلاب المحترمين بمسؤليته التامة عن توريد اللحوم الفاسدة للبلاد وإدخال البذور المسرطنة والمحملة بالإشعاع جوه بطون العباد‮ .. ‬محدثكم‮ ‬‮(‬باكياً‮ ) ‬شحتوف ابن شحتفه من داخل جسم البني‮ ‬آدمين‮ .. ‬‮(‬للسلطان‮ )‬‮ ‬عن إذنك‮ ‬يا مولاي‮ ‬
السلطان‮ : (‬يشير إليه بالانصراف‮ )‬‮ ‬اتفضل‮ ‬‮( ‬يخرج الحارس‮ )‬
السلطان‮ : ( ‬موجهاً‮ ‬حديثه للبلابة‮ ) ‬وحيث إن النية علي‮ ‬فعل الشئ تساوي‮ ‬عندي‮ ‬فعل الشئ نفسه‮ .. ‬قررنا نحن سلطان البلاد تنفيذ عقوبة السارق علي‮ ‬لبلابة‮ ‬
لبلابة‮ :‬‮ ‬العفو والسماح‮ ‬يا مولاي‮  ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬مسرور‮ ‬
مسرور‮ : ( ‬يتقدم إليه‮ ) ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬خد زنهارة ولبلابة ونفذ فيهم الأحكام‮ ‬
مسرور‮:‬‮ ‬زنهارة ولبلابة إلي‮ ‬العالم الآخر‮ .. ‬در‮ ‬‮( ‬يخرجون‮ )  ‬
عصفور‮ : ‬مولاي‮ ‬ليه طلب واحد عندك‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬ليك طلبين عندي‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬ويتحققوا في‮ ‬الحال‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬لو‮ ‬يسمح مولاي‮ ‬يصدر قرار عفوه عن زنهارة ولبلابة‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬بغيظ‮ )‬‮ ‬طلب مجاب‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬تطلب إيه تاني‮ ‬؟‮ ‬
الحارس‮ : ( ‬داخلاً‮ ‬– ‮ ‬ثم‮ ‬يقرأ من ورقة‮ ) ‬خبر‮ ‬عاجل رقم تمانين مليون‮ : ‬هذا وقد استطاع أحد المتهمين‮ .. ‬الهرب إلي‮ ‬خارج البلاد وقد ورد أنه معه ملايين الملايين من العملات الرسمية المحلية والأجنبية‮  .. ‬حصل عليها من بنك شد حيلك وتوكل علي‮ ‬الله‮ .. ‬موفد قطاع الأخبار فلة آخر تمام من السلك الشائك عبر حدود البلاد‮ ‬‮( ‬يطوي‮ ‬الورقة‮ )  ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬امشي‮ ‬دلوقتي‮ ‬وهات لي‮ ‬المتهمين‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬أمر مولاي‮ ( ‬يخرج‮ ) ‬
عصفور‮ : ‬دول كلاب‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬فعلاً‮ ‬دول كلاب‮ ‬
عصفور‮:‬‮ ‬دول كلاب بحق وحقيقي‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬فعلاً‮ ‬دول كلاب بحق وحقيقي‮ ‬
عصفور‮  :‬‮ ‬يا مولاي‮ ‬
السلطان‮ : ( ‬مقاطعاً‮ )‬‮ ‬إيه طلبك التاني‮ ‬يا عصفور ؟‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬متخوفاً‮ )‬‮ ‬مولاي‮ ‬يلغي‮ ‬مهنة التنجيم من السلطة‮ ‬
السلطان‮  : ( ‬بغضب‮ )‬‮ ‬بتقول إيه ؟‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬التنجيم‮ ‬يا مولاي‮ .. ‬كدب واحتيال‮ ‬
السلطان‮ : ‬لكن إزاي‮ ‬نعرف اللي‮ ‬جاي‮ ‬خير ولا شر ؟
عصفور‮  :‬‮ ‬مش مهم نعرف‮ .. ‬المهم نرضي‮ ‬بيهم‮ .. ‬لو خير أو شر‮ ‬يبقي‮ ‬ابتلاء‮ .. ‬يبقي‮ ‬اختبار‮ ‬
جرادة‮ :‬‮ ‬ولو عملنا خير ح نلاقي‮ ‬خير‮ .. ‬ولو عملنا شر ح نلاقي‮ ‬شر‮ ‬
عصفور‮ : ( ‬لجرادة‮ )‬‮ ‬أول مرة تقولي‮ ‬حاجة صح‮ ‬يا جرادة‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬طب لو حاجة ضاعت مننا‮ ‬يا عصفور‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬الغيب ما‮ ‬يعرفوش إلا رب العباد‮ ‬يا مولاي‮ ‬
السلطان‮  : ‬خلاص لغينا التنجيم‮ ‬يا عصفور‮ ‬‮( ‬للسلطانة‮ )‬‮ ‬إيه رأيك‮ ‬يا سلطانة‮ .. ‬نعين عصفور عندنا حكيم للبلاد‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬لا‮ ‬يا مولاي‮ .. ‬أنا عايز ارجع إسكافي‮ ‬تاني‮ ‬
مسرور‮ : ( ‬داخلاً‮ ‬للسلطان‮ )‬‮ ‬مولاي‮ ‬السلطان فيه واحد ع الباب منتظر الدخول‮ .. ‬
السلطان‮ : ( ‬بابتسام‮) ‬هو كل اللي‮ ‬ييجي‮ ‬هنا‮ ‬يطلع ع الباب‮.. ‬نزله وخليه‮ ‬يدخل‮ ‬يا مسرور
مسرور‮ : ‬أمر مولاي‮ ( ‬ينصرف‮ ) ‬
معروف‮ : ( ‬داخلاً‮ )‬‮ ‬مولاي‮ ‬السلطان عايز اعترفلك بأمر هام‮  ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬أكيد أنت المتهم الأخير‮ ‬
عصفور‮ : ‬دا مش كلب‮ .. ‬دا معروف صديقي‮ .. ‬إزيك‮ ‬يا معروف ؟‮ ‬
معروف‮ : ( ‬يبتعد عن عصفور‮ ‬– ‮ ‬للسلطان‮ )‬‮ ‬الراجل دا‮ ‬يا مولاي‮ ‬ما بيعرفش حاجة عن التنجيم ده إذا كان فيه حاجة اسمها تنجيم من أساسه‮ ‬
عصفور‮:‬‮ ‬أنا اعترفت‮ ‬يا معروف‮ ‬‮( ‬يتعانقان‮ )‬‮ ‬أنا راجع معاك‮ ‬يا معروف‮ .. ‬راجع اشتغل إسكافي‮ ‬
الحارس‮ : ( ‬يدخل بهلع شديد‮ )‬‮ ‬المتهمين‮ .. ‬المتهمين‮ ‬يا مولاي‮ ‬
السلطان‮ :‬‮ ‬مالهم ؟‮ ‬
الحارس‮ :‬‮ ‬هربوا‮ ‬
عصفور‮ :‬‮ ‬الكلاب ؟‮!‬
‮( ‬ستار‮ )‬

 

عن قصة‮ : ‬عصفور وجرادة

 

مجدي‮ ‬مرعي

معلومات أضافية

  • النص المسرحي: الاسكافي‮ ‬عصفور Shoemaker Asfour
  • تأليف: مجدي مرعي
  • معلومات عن المؤلف:
  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٥٤

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here