اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

مسرحية عصفور وجرادة عن قصة‮: ‬يعقوب الشاروني

قييم هذا الموضوع
(4 تقيم)

 

المشهد الأول
المنظر
‮(‬حجرة شهريار في‮ ‬حواديت ألف ليلة وليلة بها سرير بأعمدة عالية‮ ‬يرقد عليها عصفور‮ " ‬شهريار‮ " ‬وجرادة جالسة إلي‮ ‬جواره مجموعة من العبيد حولهما بالمراوح ومسرور السياف‮ ‬يقف بجوار السرير‮ )‬
جرادة : بلغني‮ ‬إيها الملك السعيد ذو الرأي‮ ‬الرشيد أنه في‮ ‬سالف العصر والآوان في‮ ‬بلاد ما بين النهرين كان هناك إسكافي‮ ‬فقير أسمه عصفور كان‮ ‬يحب صنعته ويتقنها وهو بها في‮ ‬غاية السرور وكانت له زوجة أسمها جرادة‮ .. ‬لا تري‮ ‬في‮ ‬فقرهما سعادة‮ .. ‬فقد كانت تذكره دائماً‮ ‬بفقره وعجزه عن توفير حياة كريمة أكثر راحة لها‮ ... ‬وذات صباح وهي‮ ‬ذاهبة إلي‮ ‬زوجها في‮ ‬السوق حيث‮ ‬يعمل‮ .. ‬‮(‬تسمع أصوات باعة وتستمر كخلفية لحديث جرادة ويتحول المشهد تدريجياً‮ ‬إلي‮ ‬السوق‮  )‬
صوت جرادة : تحمل له الطعام كالعادة وبينما هي‮ ‬في‮ ‬طريقها وسط زحمة السوق وجوه الصاخب
المشهد الثاني
‮( ‬في‮ ‬هذه الأثناء‮ ‬يكون المشهد قد تحول تماماً‮ ‬إلي‮ ‬السوق ويقدم استعراضا‮ ‬يجسد حركة البيع والشراء‮ .. ‬عصفور جالس وبجواره سلة بها أحذية قديمة‮ ‬يقوم بإصلاحها تدخل جرادة فتري‮ ‬سيدة تلبس أفخر الثياب وتتحلي‮ ‬بالذهب واللؤلؤ والماس وحولها مجموعة الخادمات‮ ‬يتجولن معها في‮ ‬السوق‮ .. )‬
جرادة : إيه دا كله‮ ‬ياخبر أبيض دي‮ ‬أكيد أميرة والا ملكة‮ " ‬تنادي‮ " ‬عم محمود‮ ‬يا عطار عم محمود‮ ..‬
محمود : صباح الخير‮ ‬يا ست جرادة عايزه تشتري‮ ‬حاجة‮ ‬
جرادة‮ ‬ : لأ‮ .. ‬أنت شفت الست دي‮ ‬؟
محمود : قصدك أم الهنا‮ .. ‬دي‮ ‬زبونتي
جرادة : شفت لابسه دهب قد إيه‮ ‬
محمود : ربنا‮ ‬يزيدها‮ ‬يا ست جرادة‮ .. ‬إن ماكنتش هي‮ ‬واللي‮ ‬زيها‮ ‬يلبسوا الدهب‮ .. ‬يبقي‮ ‬الصاغة مش هتبيع حاجة‮ ‬
جرادة‮ ‬ : ليه‮ .. ‬هي‮ ‬مين‮ ‬يا عم محمود
محمود : دي‮ ‬مرات جعران السرحان رئيس المنجمين عند الملك
جرادة : رئيس المنجمين‮ .. ‬بيعمل إيه بيشتغل إيه‮ ‬يعني‮ ‬؟
محمود‮ ‬ : بيقرا الكف ويشوف الطالع
جرادة‮ ‬ : والشغلانة دي‮ ‬بتكسب
محمود : إلا بتكسب‮ .. ‬طبعاً‮ ‬أنتي‮ ‬مش شايفه مراته لابسه إيه
جرادة‮ ‬ : ‮(‬لنفسها‮ ) ‬‮ ‬آه لو عصفور بقي‮ ‬جعران
طفل : عم عصفور أبويا بيقولك ركب لدي‮ ‬نص نعل وصلحها كويس
عصفور‮ ‬ : عنيه‮ ‬يا حسن هرجعهالك جديدة تاني
طفل‮ ‬ : آجي‮ ‬أخدها أمته‮ ‬
عصفور‮ ‬ : آخر النهار‮ ‬يا حسن‮ .. ‬وأبقي‮ ‬سلم لي‮ ‬علي‮ ‬أبوك
طفل : الله‮ ‬يسلمك‮ ‬‮( ‬يخرج‮ )‬
جرادة‮ ‬ : عصفور
عصفور‮ ‬ : أنتي‮ ‬جيتي‮ ‬يا جرادة كويس ده أنا كنت جعان قوي‮ " ‬يأخذ منها الطعام‮ " ‬إيه مالك ؟
جرادة‮ ‬ : إيه اللي‮ ‬خلاك تشتغل الشغلانة الهايفة دي
عصفور‮ ‬ : شغلانة هايفة‮ ... ‬تاني‮ ‬يا جرادة‮ .. ‬ميت مرة قلت لك أنا أحسن إسكافي‮ ‬في‮ ‬البلد أحسن واحد‮ ‬يصلح جزم ويرجعها أجدد من الأول‮ .. ‬لولايا كان كل اللي‮ ‬ما معهمش‮ ‬يجيبوا جزمة جديدة مشيوا حافيين‮ .. ‬تبقي‮ ‬شغلتي‮ ‬هايفه
جرادة‮ ‬ : أنت‮ ‬غاوي‮ ‬فقر‮ .. ‬ياراجل دور علي‮ ‬شغلانة تعيشنا عيشة حلوه
عصفور : دي‮ ‬شغلتي‮ ‬اللي‮ ‬بحبها وبتقنها‮ .. ‬شوفي‮ ‬الجزمة دي‮ ‬يا جرادة ماكنش منها رجي‮ .. ‬شوفي‮ ‬دلوقتي‮ ‬بقي‮ ‬شكلها إيه
جرادة : يا خويا بلا هم‮ .. ‬يا راجل أنا بدور علي‮ ‬مصلحتنا
عصفور : وعايزاني‮ ‬أشتغل إيه بقي
جرادة : جعران
عصفور : إيه‮ "‬‮ ‬يضحك‮ " ‬‮ ‬جعران‮ .. ‬أنتي‮ ‬أكيد جري‮ ‬في‮ ‬مخك حاجة إلا جعران دي‮ ‬كمان‮ "‬‮ ‬يستمر في‮ ‬الضحك‮ "‬‮ ‬أنا جعران لاء حلوه
جرادة : أيوه تشتغل زي‮ ‬جعران السرحان‮ ‬يا تولان‮ .. ‬منجم تبص للنجوم وتقول علي‮ ‬المستخبي‮ ‬
عصفور : أخص عليكي‮ ‬يا جرادة عايزاني‮ ‬أشتغل دجال
جرادة : منجم‮ .. ‬تقرا الغيب وتعرف الطالع وتعرف الناس بتفكر في‮ ‬إيه
عصفور : ميعرفش الغيب إلا ربنا‮ .. ‬وبعدين أنا ما عرفش حاجة عن النجوم مش كل عمل وله أصوله
جرادة‮ ‬ : مش مهم أنت تبص للسما وتعمل أنك بتعد النجوم وتقول أي‮ ‬كلام
عصفور : أضحك علي‮ ‬الناس أكدب عليهم
جرادة : دي‮ ‬شغلانه بتكسب دهب
عصفور : لاء‮ ‬يا جرادة دا حتي‮ ‬الكدب خيبة‮ ‬
جرادة : جتك ستين خيبة‮ ‬يعني‮ ‬فقرنا اللي‮ ‬هيبة
عصفور‮ ‬ : فقير وباكل لقمتي‮ ‬بالحلال من عرقي‮ ‬أحسن ما كون نصاب دجال
جرادة : أسمع أن ما كنتش هتشتغل منجم أنا هسيب البيت
عصفور : جرادة‮ ‬
جرادة : عصفور
عصفور : ما تجبرنيش علي‮ ‬شعلانه مش عايزها
جرادة : أنا عايزاها عايزه الفلوس‮ ‬يا عصفور
عصفور‮ ‬ : بالكدب
جرادة : أسمع أنا هستلف من أبويا سجادة وكام كتاب قديم ومن بكره الصبح تفرش في‮ ‬السوق ويا المنجمين
عصفور‮ ‬ : لاء أنا إسكافي‮ ‬يا جرادة
جرادة : وما تنساش البخور‮ ‬يا عصفور
عصفور‮ ‬ : أنا إسكافي‮ ‬يا جرادة
جرادة : هتبقي‮ ‬منجم‮ ‬يا عصفور‮ ‬يا اما أروح بيت أبويا
عصفور : جرادة‮ ‬
جرادة : عصفور
عصفور : أمرك‮ ‬يا أم عمران هكون جعران وكمان سرحان وهفرش بالكتب القديمة وأكدب علي‮ ‬الناس وأضحك عليهم بالبخور
جرادة : عصفور أنا في‮ ‬غاية السرور
‮( ‬إظلام‮ )‬
المشهد الثالث
المنظر
‮(‬ نفس منظر السوق في‮ ‬المشهد السابق عصفور جالس علي‮ ‬سجادة وأمامه بعض الكتب القديمة تدخل الملكة ومعها بعض الوصيفات تتوقف أمام حانوت الأقمشة والملابس‮ )‬
صاحب المحل : دا السوق كله نور‮ ‬يا صاحبة الجلالة كنتي‮ ‬فضلتي‮ ‬في‮ ‬القصر مستريحة وبعتي‮ ‬وأنا أجيب كل اللي‮ ‬في‮ ‬الدكان لحد عندك
الملكة : فرحتي‮ ‬ألف بنفسي‮ ‬اختار وانقي‮ ‬اللي‮ ‬هيلبسه مولودي‮ ‬اللي‮ ‬جاي‮ ‬دا أول فرحتي‮ ‬
صاحب المحل : وفرحتنا كلنا‮ .. ‬أأمري‮ ‬عندي‮ ‬الحرير أنواع حرير سندس حرير هندي
الملكة‮ ‬ : وريني‮ ‬التوب ده‮ ‬
عصفور‮ ‬ : آه منك لله‮ ‬يا جرادة‮ .. ‬دا أنا مرعوب ميت من الخوف أقول إيه أعلن عن صنعتي‮ ‬إزاي
الملكة : اللون دا كويس
عصفور : أيوه أقول أشوف البخت وأقري‮ ‬الطالع وابين زين ابين
الملكة‮ ‬ : مرجانة
مرجانة‮ ‬ : أمر مولاتي
الملكة : مين الراجل اللي‮ ‬فارش هناك ده بيبيع إيه
مرجانة : جايز منجم‮ ‬يا مولاتي
الملكة‮ ‬ : النهارده الجمعة ومفيش منجمين بتيجي‮ ‬السوق‮ ‬يوم الجمعة
مرجانة‮ ‬ : أروح أشوفه‮ ‬يا مولاتي
الملكة : روحي
مرجانة : أمر مولاتي
صاحب الدكان : إيه رأي‮ ‬جلالتك في‮ ‬ده
الملكة‮ ‬ : مش بطال‮ ‬
صاحب الدكان : لأ ولما‮ ‬يتطرز بخيوط الذهب والفضة هيبقي‮ ‬آخر جمال
مرجانة‮ ‬ : دا منجم‮ ‬يا مولاتي‮ ‬وأسمه عصفور
الملكة : خدي‮ ‬أديله الدينار ده‮ ‬يا مرجانة وخليه‮ ‬يشوف أنا هجيب ولد وألا بنت
مرجانة‮ ‬ : أمر مولاتي
عصفور : أعرف المستخبي‮ ‬ومن كفك أقولك ع اللي‮ ‬فات واللي‮ ‬جي‮ ‬وابين زين ابين
مرجانة : يا عصفور مولاتي‮ ‬الملكة عايزة تشوف لها هتجيب ولد وألا بنت وباعته لك الدينار ده
عصفور‮ ‬ : دي‮ ‬إيه دينار‮ .. ‬دينار حتة واحدة
مرجانة‮ ‬ : دينار دهب سلطاني
عصفور‮ ‬ : ودهب سلطاني‮ ‬كمان‮ .. ‬طب اسمها إيه واسم امها عشان أحسب لها النجم‮ ‬‮(‬مرجانة تذهب للملكة‮) ‬‮.. ‬يا نهار مش فايت بقي‮ ‬أول زبونة تكون الملكة وقعة إيه دي‮ ‬اللي‮ ‬مش فايته‮ .. ‬ما هو لو قلت لها ولد وجابت بنت هتطير رقبتي‮ .. ‬ولو قلت بنت وجابت ولد رقبتي‮ ‬هتطير‮ .. ‬منك لله‮ ‬يا جرادة‮ ‬يا بنت أبو الفصاده‮ .. ‬بس أسلم حاجة أقولها إجابة ما‮ ‬يخبش أكتر من نصها‮ ‬‮(‬تعود مرجانة‮) ‬
مرجانة : مولاتي‮ ‬صاحبة الصون والعفاف أسمها جولبهار بنت زنوبة الفار
عصفور : قطة وفار
مرجانة : لاء زنوبة الفار
عصفور : مولاتي‮ ‬هتجيب قطة وفار‮ ‬يعني‮ ‬ولد وبنت‮ .. ‬وأنا في‮ ‬انتظار الحلاوه والبيشار أو النار والشنار‮ ‬‮(‬مرجانة تزعرد وتذف البشري‮ ‬للملكة‮) ‬منك لله‮ ‬يا جرادة‮ ‬يا بنت أبو الفصاده
إظلام
المشهد الرابع
المنظر
‮(‬ بيت عصفور كوخ متواضع أثاثه من الجريد‮ .. ‬عصفور متوتر وجرادة تحاول تهدئته‮ ) ‬
عصفور : رقبتي‮ ‬رقبتي‮ ‬يا جرادة
جرادة‮ ‬ : ما رقبتك علي‮ ‬جسمك أهيه
عصفور‮ ‬ : مش هتقعد كتير وهتطير هتطير‮ ‬يا جرادة هتطير‮ .. ‬دي‮ ‬الملكة‮ ‬ياجرادة عارفه‮ ‬يعني‮ ‬إيه الملكة‮ .. ‬أنا كدبت علي‮ ‬الملكة آه‮ ‬يا وقعتك السوده‮ ‬يا عصفور
جرادة : هدي‮ ‬نفسك‮ ‬يا عصفور أسبوع وأنت علي‮ ‬الحالة دي‮ ‬هتموت نفسك
عصفور‮ ‬ : ياريت أموت قبل ما تموتني‮ ‬قبل ما تقطع رقبتي
جرادة‮ ‬ : وإيه اللي‮ ‬يخليها تقطع رقبتك
عصفور : لما تولد وتكتشف إني‮ ‬كدبت عليها دي‮ ‬بطنها كانت قدمها مترين‮ ‬يعني‮ ‬زمانها ولدت من‮ ‬يوم أو‮ ‬يومين‮ ‬
جرادة : طب قوم روح أفرش في‮ ‬السوق
عصفور‮ ‬ : تاني‮ ‬لأ حرام عليكي‮ ‬أنا لي‮ ‬رقبة واحدة مش أتنين‮ .. ‬أكدب تاني
جرادة : طب أقوم أخرج
عصفور‮ ‬ : أخرج إيه‮ .. ‬أنا لازم استخبي‮ .. ‬خبي‮ ‬نفسك‮ ‬يا عصفور بين القمحه وبين الفول‮ .. ‬يا خبر دا مفيش في‮ ‬البيت لا قمحه ولا فول ضعت‮ ‬يا عصفور‮ ‬‮(‬طرق علي‮ ‬الباب‮ )‬‮ ‬أهم جم‮ .. ‬جم أهم خبيني‮ ‬يا جرادة
جرادة : مين ؟
الحرس : أفتح‮ ‬يا عصفور إحنا حرس السلطان
عصفور : يا نهار قطران‮ .. ‬ما تفتحيش‮ ‬يا جرادة وألا أقولك خدي‮ ‬أديهم الدينار وقوللهم عصفور طار مخه طار‮ .. ‬أصابه الجنون‮ (‬يختبئ عصفور خلف السرير وجرادة تفتح الباب‮ ‬يدخل الحرس‮)‬
حارس : مولاتي‮ ‬الملكة عايزه المنجم عصفور
جرادة : ده‮ ‬يا خويا راجل مسكين مجنون ما‮ ‬يفهمش معني‮ ‬اللي‮ ‬بيقوله خدوا الدينار وسيبوه سامحوه
حارس : أنت مجنونه‮ ‬يا ست أنتي‮ ‬دينار إيه‮ .. ‬دا الملكة باعته له معانا ألف دينار وبغلة وملابس‮ ‬غالية‮.. ‬أندهي‮ ‬له خليه‮ ‬يلبس ويجي‮ ‬معانا عشان تشكره بنفسها
جرادة : ألف دينار وبغلة‮ .. ‬عصفور ألف دينار وبغلة‮ ‬يا عصفور
حارس : تعالي‮ ‬يا عصفور
عصفور : ألف دينار وبغلة ولبس لي‮ ‬أنا‮ .. ‬دا أنا أبقي‮ ‬بغل لو صدقت
حارس‮ ‬ : صدقت بشارتك وأستحقيت الحلاوه‮ ‬يا عصفور
عصفور : أنا اليوم في‮ ‬غاية السرور
إظلام
المشهد الخامس
المنظر
‮(‬قاعة العرش في‮ ‬السلطنة الملك‮ ‬يجلس علي‮ ‬كرسي‮ ‬السلطنة ومعه جعران السرحان رئيس المنجمين ونخبة من منجمي‮ ‬السلطنة‮ )‬
الملك : وبعدين‮ ‬يا جعران أسبوع ومش قادرين خاتم السلطنة راح فين‮ ‬
جعران : أعتقد‮ ‬يا مولاي
الملك‮ ‬ : ما تعتقدش‮ ‬
جعران‮ ‬ : أظن‮ ‬يا مولاي‮ ‬
الملك : جعران أنا مش جايبك هنا أنت والمقاطيع بتوعك عشان تظن وتعتقد أنا جايبكم عشان تعرفوا لي‮ ‬الخاتم راح فين
جعران : دول مش مقاطيع‮ ‬يا مولاي‮ ‬دول أساتذه في‮ ‬علم الفلك أحسن منجمين في‮ ‬السلطنة
الملك : يا فرحتي‮ ‬أسبوع وأنا بحكم السلطنة من‮ ‬غير خاتم‮ ‬
جعران : الصبر‮ ‬يا مولاي‮ ‬
الملك : ده خاتم الأجداد عارف‮ ‬يعني‮ ‬إيه خاتم الأجداد
جعران : إحنا ما خلاناش عن جهدنا جهد كل واحد فيهم هيقول لجلالتك وصل لإيه‮ .. ‬شبر شبير‮ ‬يامولاي‮ ‬قاس الأطر‮ ‬
الملك‮ ‬ : ووصلت لإيه‮ ‬يا شبر شبير
شبر شبير : يا مولاي‮ ‬السلطنة في‮ ‬خطر اللي‮ ‬سرق الخاتم‮ ‬غريم جنس نمرود في‮ ‬المكر‮ ‬يا مولاي‮ ‬ما لوش حدود
الملك : يعني‮ ‬الخاتم اتسرق؟
شبر شبير : دا شئ أكيد
الملك : وعرفت مين اللي‮ ‬سرق؟
شبر شبير : معرفتوش لكن عشان الخاتم‮ ‬يعود لازم نبخر السلطنة بحبهان ومستكة وعود بخور
الملك : عود بخور‮ ‬يا شيخ اتلهي
شبر شبير : بأمر مولاي‮ ‬نتلهي
جعران : أبو البدع ضرب الودع وقرا الفنجان‮ ‬
الملك‮ ‬ : اتفضل قول‮ ‬يا أبو البدع
أبو البدع : لقيت‮ ‬يا مولاي‮ ‬قدامك سكة سفر‮ ‬
الملك : سكة سفر ؟
أبو البدع : بعد نقطتين
الملك : والخاتم‮ ‬
أبو البدع‮ ‬ : خاتم إيه ؟
الملك : خاتم السلطنة‮ ‬يا بجم
أبو البدع : ماله خاتم السلطنة
الملك : رد أنت‮ ‬يا جعران علي‮ ‬أبو التوهان
جعران : أبو البدع إيه اللي‮ ‬جرالك إحنا بنتكلم خاتم السلطان اللي‮ ‬ضاع من أسبوع
أبو البدع : لأ أنسي‮ .. ‬أنسي‮ ‬يا محترم الخاتم ما باينلوش رجوع حد‮ ‬يلاقي‮ ‬خاتم بفص ماس‮ ‬يساوي‮ ‬ألف دينار ويرجعه دا‮ ‬يبقي‮ ‬لا مؤخذه حمار
جعران : يخرب بيتك هتضيعنا
الملك : بيقول إيه أبو البدع
جعران‮ ‬ : ما اتوصلش لحاجة‮ ‬يا مولاي
الملك : طب اترزع اللي‮ ‬بعده
جعران : أما عبد الوهاب ففتح‮ ‬يا مولاي‮ ‬الكتاب‮ ‬
الملك : ولقي‮ ‬إيه مكتوب
عبد الوهاب : تسمح لي‮ ‬جلالتك بعد إذنك
الملك : اتفضل هات ما عندك
عبد الوهاب : أنا مزنوق
الملك : إيه‮ ‬
عبد الوهاب‮ ‬ : مزنوق
الملك‮ ‬ : يعني‮ ‬إيه ؟
عبد الوهاب : عايز أروح الحمام بعد إذنك
الملك : يا سلام‮ ‬يعني‮ ‬حبكت
عبد الوهاب‮ ‬ : ما باليد حيلة
الملك : والخاتم
عبد الوهاب‮ ‬ : أفك زنقتي‮ ‬يا مولاي‮ ‬وبعدها كل شئ هيكون تمام
الملك : اتفضل‮ ‬يا همام فك زنقتك‮ .. ‬ما عدش فاضل‮ ‬غيرك‮ ‬يا جعران قلّنا عملت إيه
جعران : هه أنا
الملك : جتك هوا آه أنت
جعران‮ ‬ : أنا أحسن واحد في‮ ‬السلطنة‮ ‬يحسب النجوم
الملك : ووصلت لإيه‮ ‬يا أحسن واحد
جعران : الحقيقة‮ ‬يا مولاي‮ ‬منحسه معايا حبتين
الملك : إيه
جعران : م‮. ‬م‮. ‬مدغششه م‮. ‬م مغبشه عنيه عنيه‮ ‬يا مولاي‮ ‬صابها الرمد من أسبوعين ما عدتش أيز الواحد من الاتنين ما علي‮ ‬ملامة بكره أقوم بالسلامة وأقدر أ‮ ..‬
الملك : بصراحة كده ما عدش منكم منفعة إن ما عرفتوش خاتم السلطنة فين خلال‮ ‬يومين رقابكم هتكون العوض
الحارس : مولاتي‮ ‬تطلب الأذن بالدخول‮ ‬
الملك : خليها تدخل‮ ‬‮( ‬تدخل الملكة‮ )‬‮ .. ‬مفهوم‮ ‬يا جعران‮... ‬أهلا‮ ‬يا جولبهار تعالي‮ ‬شوفي‮ ‬الخيبة اللي‮ ‬منجمين السلطنة فيها
جولبهار : لسه ما عرفوش الخاتم فين
الملك : غرقانين في‮ ‬شبر ميه
جولبهار‮ ‬ : يبقي‮ ‬ما فيش‮ ‬يا مولاي‮ ‬غير عصفور
الجميع‮ ‬ : عصفور
الملك : تعرفوه
جعران : أيوه‮ ‬يا مولاي‮ ‬دا صيته ذاع من‮ ‬يوم ما صدقت البشارة اللي‮ ‬بشر بيها مولاتي‮ ‬السلطانة
الملك : هو دا الراجل اللي‮ ‬بشرك بالخلفة السعيدة
جولبهار : أيوه هو
جعران : بس‮ ‬يا مولاي
الملك : بس إيه
الجميع‮ ‬ : دا حمار ما بيفهمش حاجة
الملك : اسم الله عليكوا أنتوا اللي‮ ‬بتفهموا‮ ‬يجيني‮ ‬عصفور في‮ ‬الحال
الجميع : أمر مولاي
الملك : وألا أقولكم أدوله فرصة‮ ‬يومين لو ما عرفش رقبته تتطير في‮ ‬الحال
إظلام
المشهد السادس
المنظر
‮( ‬منزل عصفور وقد ظهرت فيه بعض التجديدات‮ )‬
عصفور‮ ‬ : جرادة الحقيني‮ ‬يا جرادة
جرادة : مالك مسروع كده ليه قرصتك عقربه
عصفور : ياريت
جرادة : فيه إيه‮ ‬ياراجل
عصفور‮ ‬ : السلطان‮ ‬يا جرادة أمر أن رقبتي‮ ‬تطير
جرادة‮ ‬ : عملت إيه‮ ‬يا منيل عشان‮ ‬يطير رفبتك
عصفور : شورتك الغبرة
جرادة‮ ‬ : أنت بتقول فوازير ما تتكلم عدل‮ ‬يا عصفور
عصفور : خاتم السلطان ضاع والمنجمين ما عرفوش مطرحه وباعت لي‮ ‬أنا بقي‮ ‬اللي‮ ‬هدله علي‮ ‬مكانه‮.. ‬واخده بالك باعت لي‮ ‬أنا ولو ما عرفتش أدله رقبتي‮ ‬هتطير
جرادة‮ ‬ : طب ما تدله علي‮ ‬مكانه
عصفور‮ ‬ : أنت اتجننتي‮ ‬وصدقتي‮ ‬أني‮ ‬بقيت منجم صحيح
جرادة : أنت دلوقت أشهر منجم في‮ ‬السلطنة بعد ما صدقت بشارتك للسلطانة
عصفور : كدب‮ .. ‬أنا كدبت والصدفة بس اللي‮ ‬ساعدتني‮ ‬وأنقذت رقبتي‮ ‬من السلطانة المرة دي‮ ‬الصدفة مش هتنجدني‮ ‬لو كدبت‮ .. ‬يا ما قلت لك الكدب خيبة ومسيره‮ ‬ينكشف هعمل إيه دلوقتي
جرادة‮ ‬ : خليك شجاع‮ ‬يا راجل ما نخافش وشغل مخك وجايز تخدمك الحيلة والذكاء
عصفور : عايزاني‮ ‬تاني‮ ‬أكدب‮.. ‬أستخدم الحيلة والذكاء في‮ ‬كدبة جديدة‮ . ‬طب لو انكشفت هاعمل إيه؟
جرادة : أنت هتفلق دماغي‮ ‬ليه ؟
عصفور‮ ‬ : دا لو قدرت أفلق دماغك بجد هافلقها لأن أنتي‮ ‬السبب‮ .. ‬أشتغل منجم‮ ‬يا عصفور‮ .. ‬هنكسب فلوس كتير‮ ‬يا عصفور
جرادة‮ ‬ : عصفور‮ ‬
عصفور‮ ‬ : جرادة
جرادة :اتلم‮ ‬يا عصفور وفكر هتعمل إيه ؟
عصفور‮ ‬ : أنا خلاص فكرت وقررت
جرادة : قررت إيه
عصفور : هقول لهم‮ .. ‬إني‮ ‬كنت اسكافي‮ ‬راضي‮ ‬بحالي‮ ‬وإن أنتي‮ ‬السبب
جرادة : أنا السبب
عصفور‮ ‬ : أنتي‮ ‬اللي‮ ‬خلتيني‮ ‬أكدب وأعمل منجم
جرادة : أنت أتخبلت في‮ ‬عقلك‮ .. ‬أنت عارف كلامك ده هيودينا لفين‮ ‬
عصفور‮ ‬ : حبل المشنقة‮ .. ‬أنا وأنتي‮ .. ‬عصفور وجرادة اللي‮ ‬مش شايفه في‮ ‬فقرنا سعادة
جرادة : هو عيب أني‮ ‬عايزه أعيش عيشة حلوه
عصفور : مش عيب لكن بالأصول‮ .. ‬مش بالكدب‮ ‬يا جرادة
جرادة : أنت اللي‮ ‬كدبت مش أنا
عصفور‮ ‬ : دلوقتي‮ ‬بتقولي‮ ‬أنت اللي‮ ‬كدبت‮ .. ‬يكون في‮ ‬علمك‮ ‬يا جرادة أنا بحبك أه بس مش أكتر من روحي
جرادة‮ ‬ : يعني‮ ‬إيه‮ ‬
عصفور : هاخد قلم تخدي‮ ‬زيه‮ .. ‬آخد شلوت هتاخدي‮ ‬زيه واتشنق تتشنقي‮ ‬زيي‮ ‬إحنا الأتنين شركا في‮ ‬الكذب ولازم نبقي‮ ‬شركا في‮ ‬العقاب
جرادة : واهون عليك‮ ‬يا عصفور
عصفور : جرادة
جرادة : يهون عليك أبنك عمران‮ ‬يبقي‮ ‬يتيم الأم
عصفور : ماهو هيبقي‮ ‬يتيم الأب
جرادة : بعد الشر عليك‮ ‬يا حبيبي
عصفور‮ ‬ : ما الشر قرب ورقبتي‮ ‬هتطير‮ .. ‬السلطان حيران وأنا لازم أنهي‮ ‬حيرته وأقوله الخاتم فين وأن ما عرفتش رقبتي‮ ‬تطير
جرادة : وأن عرفت هيدينا فلوس كتير
عصفور‮ ‬ : تاني‮ ‬تاني‮ ‬يا جرادة‮ .. ‬لأ كفايه وحياة أبوكي‮ ‬أبو الفصاده
جرادة : دا السلطان‮ ‬يا عصفور‮ ‬يعني‮ ‬هداياه هتكون قد هدايا السلطانة علي‮ ‬الأقل مرتين
عصفور‮ ‬ : وعقابه أشد مرتين
جرادة : قوله إجابة بين البنين
عصفور : يعني‮ ‬أقوله ضاع وماضعش اتسرق وما اتسرقش‮ .. ‬لأ‮ ‬ياجرادة دي‮ ‬ما فيهاش بين البنين
جرادة : فكر في‮ ‬المكسب والعز وأكل البط والوز
عصفور : ومين‮ ‬يفكر في‮ ‬رقبتي‮ ‬اللي‮ ‬هتطير‮ ‬يا جرادة دي‮ ‬خيبة تقيله
جرادة‮ ‬ : ياراجل بلا نيله‮ ‬يعني‮ ‬عايز ترجع للفقر
عصفور : أعيش فقير وصادق وكل الناس بيحترموني‮ ‬أحسن ما أموت‮ ‬غني‮ ‬وكداب والكل‮ ‬يحتقروني
جرادة : يعني‮ ‬ناوي‮ ‬علي‮ ‬إيه
عصفور‮ ‬ : ها أروح أقوله‮ ‬يا مولاي‮ ‬عصفور كدب واتخطي‮ ‬بكدبة حدود الأدب منها لله جرادة بنت أبو الفصاده هي‮ ‬السبب
إظلام
المشهد السابع
المنظر
‮( ‬قاعة العرش بقصر السلطان بها ستائر مرسوم عليها طيور وحيوانات‮ ( ‬بط‮ ‬– أوز‮ ‬– غزلان‮) ‬يدخل الحارس ومعه عصفور‮ )‬
الحارس : استني‮ ‬هنا‮ ‬يا شيخ عصفور هابلغ‮ ‬عظمته بوجودك وأكيد هايعجعل في‮ ‬الحضور
عصفور : ما فيش داعي‮ ‬تقلق جلالته‮ .. ‬آجي‮ ‬له في‮ ‬وقت تاني
الحارس‮ ‬ دي‮ ‬أوامر عظمته نأذن لك‮ ‬يالدخول ونبلغه علي‮ ‬طول‮ .. ‬بالأذن‮ ‬يا شيخ عصفور‮ ‬
‮» ‬عصفور قلق‮ ‬يحاول أن‮ ‬يتمالك أعصابه‮« ‬
عصفور : إيه مالك‮ ‬يا عصفور امسك نفسك آمال عشان تعرف تقوله علي‮ ‬الحقيقة‮ .. ‬وبعدين قلقك ده ممكن‮ ‬يخليك تضعف وترجع تاني‮ ‬تكدب‮ .. ‬منك لله‮ ‬يا جرادة‮ ‬يا بنت أبو الفصاده‮ .. ‬أنا أحسن حاجة أعملها أقعد كده وأفضل باصص للصور اللي‮ ‬علي‮ ‬الستاير دي‮ ‬أشغل دماغي‮ ‬بيها لغاية جلالته ما‮ ‬يشرف‮ ‬
‮» ‬يتسلل‮ ‬غلام صغير‮ ‬يتابع بخوف تصرفات عصفور‮«‬
الغلام : هو بيعمل كدا ليه‮.. ‬مصيبه‮ ‬يكون عرف‮ .. ‬دا أكيد عرف آمال باصص للرسم علي‮ ‬الستاير قوي‮ ‬ليه أكيد عرف دا منجم مشهور ما تخفاش عليه خافيه
عصفور : أركز أركز‮ ‬يا عصفور أركز‮ ‬يا معفور
الغلام : يبقي‮ ‬أنا كده رحت في‮ ‬ستين داهية‮ .. ‬السلطان هيشنقني‮ ‬لو عرف‮ ... ‬أعمل إيه‮ ‬
عصفور : لازم تقول علي‮ ‬الحقيقة آه لازم تقول
الغلام : شيخ عصفور هاقول‮ .. ‬هاقول‮ ‬يا شيخ عصفور بس أبوس أديك بلاش تقول للسلطان ليشنقني
عصفور : أنت مين‮ ‬يا أبني‮ ‬فيه إيه
الغلام‮ ‬ : خادم من خدم القصر
عصفور‮ ‬ : مالك فيه إيه
الغلام : من كام‮ ‬يوم بعد صلاة العصر شفت السلطان علي‮ ‬شط بحيرة القصر قلع خاتم الملك عشان‮ ‬يغسل إيديه وبعد ما خلص قام ونسيه
عصفور‮ ‬ : أم‮ .. ‬كمل وإيه
الغلام‮ ‬ : قلت استني‮ ‬لما‮ ‬يبعد وآخد الخاتم‮ .. ‬لكن بطة السلطان العرجة سبقتني‮ ‬وبلعت الخاتم
عصفور‮ ‬ : قمت أنت سكت علي‮ ‬ما تهدي‮ ‬الأمور‮  ‬وتدبح البطة وتاخد الخاتم
الغلام : دي‮ ‬الحقيقة أستر علي‮ ‬ربنا ما‮ ‬يوقعك في‮ ‬ضيقة‮ ‬
عصفور : وأعترفت لي‮ ‬أنا ليه
الغلام : لما لقيتك بتبص لصور البط اتأكدت إنك عرفت‮ .. ‬أبوس إيدك بلاش تقوا للسلطان ليشنقني
عصفور : مادام قلت الحقيقة أنا هاستر عليك ومش هقول للسلطان أي‮ ‬حاجه عنك
الغلام : شكراً‮ ‬يا شيخ عصفور‮ ‬
عصفور‮ ‬ : بس اسمع‮ .. ‬أوعي‮ ‬تحكي‮ ‬الكلام ده لأي‮ ‬حد‮ .. ‬أحسن السلطان‮ ‬يعرف ويشنقك
الغلام‮ ‬ : هو أنا مجنون‮ ‬‮» ‬يخرج سريعاً‮ ‬بينما‮ ‬يدخل الحارس‮ « ‬
الحارس : جلالة السلطان‮ ‬‮» ‬يدخل السلطان عصفور‮ ‬ينحني‮ ‬تحية له‮ « ‬
السلطان‮ ‬ : مرحب‮ ‬يا شيخ عصفور
عصفور‮ ‬ : مرحب بمولانا المعظم
السلطان‮ ‬ : يا تري‮ ‬وصلت لحاجة
عصفور : بمشيئة الله وبركة جلالتك
السلطان‮ ‬ : عظيم‮ .. ‬يا حراس أأذنوا لباقي‮ ‬المنجمين بالحضور
الحارس : فليدخل المنجمون مولانا أذن بالدخول
المنجمون‮ ‬ : التحية والسلام علي‮ ‬جلالة السلطان
السلطان‮ ‬ : التحية والسلام اتفضلوا‮ ‬
‮» ‬يجلس المنجمون‮ «‬‮  ‬
السلطان‮ ‬ : ما تتكلم‮ ‬يا سيخ عصفور ساكت ليه قلّنا الخاتم فين
عصفور : وكل دول‮ ‬يا مولاي‮ ‬ما عرفوش
السلطان‮ ‬ : للأسف ما‮ ‬يعرفوش وأنت اللي‮ ‬ممكن تنجيهم وتنجي‮ ‬نفسك من حبل المشنقة لو عرفت الخاتم فين
عصفور : يعني‮ ‬رقبتهم ورقبتي‮ ‬متعلقة بكلمة مني
السلطان‮ ‬ : والمكافأة لو عرفت ليك ألف دينار دهب سلطاني
عصفور‮ ‬ : تسمح لي‮ ‬أسأل جلالتك حبة أسئلة
السلطان‮ ‬ : اتفضل سمحنا لك بالسؤال
عصفور : كنت فين جلالتك ساعة ضياع الخاتم
السلطان : كنت في‮ ‬جنينة القصر جنب البحيرة‮ ‬
‮»‬يتحرك عصفور ناحية الشرفة‮«‬‮ ‬يعني‮ ‬هنا‮ » ‬يشير بيده إلي‮ ‬مكان ما من خلال الشرفة‮«‬‮ ‬في‮ ‬المكان ده بالظبط
السلطان‮ ‬ : بالظبط كده
عصفور‮ ‬ : لو تسمح جلالتك تأمر كل إنسان أو حيوان أو طير عدي‮ ‬عليك وأنت في‮ ‬الجنينة‮ ‬يعدي‮ ‬قدامي‮ ‬هنا
جعران : يا مولاي‮ ‬هو إحنا في‮ ‬محكمة التنجيم له أصول مش كده
السلطان‮ ‬ : أستني‮ ‬يا جعران قصدك إيه‮ ‬يا شيخ عصفور
عصفور‮ ‬ : إذا كنت تريد الخاتم‮ ‬يا جلالتك أأمر بتنفيذ مطلبي
السلطان‮ ‬ : أمرنا بتنفيذ الطلب‮ " ‬موسيقي‮ ‬تصاحب طابور العرض‮ " ‬
عصفور : تسمح جلالتك تيجي‮ ‬هنا
جعران : يا عالم مش كده التنجيم مش كده‮ " ‬محدثاً‮ ‬المنجمين‮ " ‬
أبو البدع‮ ‬ : هيطير رقابنا كلنا
السلطان : أديني‮ ‬جيت فيه إيه تاني‮ ‬بعد كده
عصفور‮ ‬ : هما دول‮ ‬يا مولاي‮ ‬اللي‮ ‬عدوا عليك
السلطان‮ ‬ : أيوه هما
عصفور : يا حراس أمسكوها أقبضوا عليها بنت الحرامية
السلطان : هي‮ ‬مين دا مفيش ولا ست واحدة في‮ ‬الطابور‮ ‬
عصفور : البطة العرجة‮ ‬يا مولاي
الجميع‮ ‬ : الـ إيه
عصفور : البطة العرجة‮ ‬يا مولاي
السلطان :  ‮"‬يضحك ويضحك الجميع‮ "‬‮ ‬يعني‮ ‬قصدك البطة دي‮ ‬سرقت خاتم السلطنة
شبر شبير : دا بيخرف‮ ‬يا مولاي
عصفور‮ ‬ : أيوه هي‮ ‬اللي‮ ‬سرقت خاتم السلطنة أدبحوها وأتأكدوا
السلطان‮ ‬ : بس البطة دي‮ ‬عزيزة علي‮ ‬لما أعوز أضحك‮  ‬أبص لمنظرها وهي‮ ‬ماشية
عصفور‮ ‬ : إن كنت عاوز الخاتم جلالتك فهو في‮ ‬بطنها
السلطان : تعرف لو دبحناها وما كنش الخاتم في‮ ‬بطنها
جعران‮ ‬ : طارت رقابنا كلنا
عصفور‮ ‬ : أنا قد كلمتي‮ ‬أدبحوها
السلطان‮ ‬ : أدبحوا البطة المسكينة وهاتوا الخاتم من بطنها
عبد الوهاب : تسمح جلالتك بعد أذنك
السلطان‮ ‬ : مش وقته‮ ‬يا عبد الوهاب
عبد الوهاب‮ ‬ : أفك زنقتي
السلطان‮ ‬ : مش قبل ما نشوف أخرتها إيه
الحارس : مولاي‮ ‬السلطان مولاي‮ ‬السلطان خاتم السلطنة لقيت‮ ‬يا مولاي‮ ‬خاتم السلطنة
المنجمون : هيه‮ " ‬فرحة تعم المكان‮ " ‬
السلطان‮ ‬ : أحسنت‮ ‬يا شيخ عصفور وأدخلت علي‮ ‬قلبي‮ ‬السرور زدناك فوق الألف دينار ألف تانية وجعلناك أنيس في‮ ‬مجلسنا
جعران‮ ‬ : مبروك‮ ‬يا عصفور ليك ولينا
السلطان : ودلوقت‮ ‬يا عبد الوهاب تقدر تفك زنقتك
عبد الوهاب‮ ‬ : ما لوش لزوم‮ ‬يا مولاي‮ ‬الفرحة فكتها
عصفور : يسمح لي‮ ‬مولاي‮ ‬بالانصراف‮ ‬
السلطان : وصلوا الشيخ عصفور لداره بالهدايا وبابنا مفتوح تحت أمرة في‮ ‬أي‮ ‬وقت‮ ‬يعوز اتفضل‮ ‬يا شيخ عصفور
عصفور : يزيد فضل مولانا وعطفه
إظلام
المشهد الثامن
المنظر
‮( ‬قاعة العرش بقصر السلطان‮ -‬ السلطان ومعه منجمين السلطنة‮ )‬
السلطان‮ ‬ : إيه‮ ‬يا جعران الغيرة واكله قلوبكم من عصفور ليه
جعران : جلالتك‮ ‬يا مولاي‮ ‬عودتنا نقول بصراحة كل اللي‮ ‬في‮ ‬قلبنا
السلطان : اللي‮ ‬قلتوه مش صراحة دا تطاول ووقاحة
أبو البدع : يامولاي‮ ‬حالنا واقف من‮ ‬يوم ما قربت منك عصفور
السلطان‮ ‬ : قربته مني‮ ‬ما أنتو كلكم من قلبي‮ ‬قريبين
شبر شبير‮ ‬ : بس هو‮ ‬يا مولاي‮ ‬قريب حبتين
السلطان‮ ‬ : علشان أنتو خايبين علشان هو عرف اللي‮ ‬عجزتم تعرفوه
جعران‮ ‬ : بس دي‮ ‬صدفه‮ ‬
عبد الوهاب‮ ‬ : تيجي‮ ‬مع العمي‮ ‬طبات
السلطان‮ ‬ : والله أنتم اللي‮ ‬قلوبكم عميانه أنتو ناسيين أن هو اللي‮ ‬أنقذكم من المشنقة‮ ‬يوم ما عرف اللي‮ ‬عجزتم عنه
جعران‮ ‬ : أنا كنت عارف بس عجعان مش شايف الرمد‮ ‬يا مولاي
السلطان‮ ‬ : جعران أنا ما بكلش من الكلام ده وأنت عارف
شبر شبير‮ ‬ : يا مولاي‮ ‬دا مفيش ولا واحد في‮ ‬السلطنة بيطلب منا المشورة
أبو البدع‮ ‬ : الناس ما عدتش واثقة فينا‮ ‬
عبد الوهاب : العيال في‮ ‬الشوارع أول ما تشوفني‮ ‬يقولو المزنوق أهوه‮ ‬يا عبد الوهاب‮ ‬يا بتاع الكتاب قوم فك زنقتك أنا هيبتي‮ ‬ضاعت
جعران‮ ‬ : لو فضل الحال علي‮ ‬كده هانبيع بطاطا أو ترمس علي‮ ‬الكورنيش عشان نأكل العيال
باقي‮ ‬المنجمين : أو نقول عشانا عليك‮ ‬يارب
السلطان : هو انتو فالحين‮ ‬غير في‮ ‬كده‮ .. ‬عموما أنا قريت المظلمة اللي‮ ‬كتبتوها وفكرت فيها‮ .. ‬وقررت أعمل اختبار أخير ليكم كلكم واللي‮ ‬ينجح فيه هو اللي‮ ‬هيكون منجم المملكة وبعت فعلاً‮ ‬للسيخ عصفور هو راخر وزمانه علي‮ ‬وصول
عبد الوهاب‮ ‬ : تسمح لي‮ ‬يا مولاي‮ ‬بعد أذنك‮ ‬
السلطان : مزنوق تاني‮ ‬يا عبدالوهاب
عبد الوهاب‮ ‬ : لأ‮ ‬يا مولاي‮ ‬أنا كنت عايز أسأل جلالتك إيه هو الاختبار
السلطان‮ ‬ : الصبر جميل‮ ‬يا عبد الوهاب هتعرفوا كلكم‮ ‬
الحارس‮ ‬ : الشيخ عصفور بالباب‮ ‬يا مولاي
السلطان‮ ‬ : ادخل‮ ‬يا شيخ عصفور‮ ‬‮( ‬يدخل عصفور‮ )‬‮ ‬اتفضل أقعد‮ ‬
عصفور‮ ‬ : يا مولاي‮ ‬أنا كنت عاوز أقول لجلالتك
السلطان‮ ‬ : ما تقلش حاجة
عصفور‮ ‬ : أصل مراتي‮ ‬هي‮ ‬
السلطان‮ ‬ : بعدين اتفضل أقعد‮ .. ‬ودلوقتي‮ ‬يا سادة هنبدأ الاختبار‮.. ‬أنا هخرج البستان الجنينة‮ ‬يعني‮ ‬وأخبي‮ ‬حاجة بين أيديا واللي‮ ‬فيكم هيعرف أو حتي‮ ‬يقرب م المعرفة هيكون المنجم الأول للسلطنة أنا خارج واتفضلوا أنتو ركزوا‮ ‬‮» ‬يخرج السلطان‮«‬
عصفور‮ : (‬محدثاً‮ ‬نفسه‮ )‬‮ ‬ما هو أنا لازم أقول علي‮ ‬الحقيقة هقوله جرادة هي‮ ‬السبب هقوله لولا جرادة ما كان دا حالي
جعران‮ ‬ : يارب وفقني‮ ‬وأعرف أنا
عبد الوهاب‮ ‬ : وبعدين بقي‮ ‬هعمل إيه في‮ ‬الزنقة دي
أبو البدع : فكها‮ ‬‮( ‬يضحك‮ )‬
شبر شبير‮ ‬ : يا اخونا حد‮ ‬يعرف‮ ‬يراعي‮ ‬الباقي‮ ‬وميبقاش أناني‮ ‬ويطنش
الحارس‮ ‬ : جلالة السلطان‮ ‬‮( ‬يدخل السلطان وهو‮ ‬يخفي‮ ‬شئ بين طيات ملابسه‮ )‬
السلطان‮ ‬ : ودلوقت قبل الاختبارأفكركم اللي‮ ‬هيعرف هو اللي‮ ‬هيكون المنجم الأول موافقين علي‮ ‬الحكم ده
الجميع :  ‮(‬ما عدا عصفور‮ )‬‮ ‬موافقين بالإجماع
السلطان‮ ‬ : ودلوقتي‮ ‬نبتدي‮ ‬وعشان ما نعدل نبدأ بترتيب الحروف الأبجدية قول‮ ‬يا أبو البدع
أبو البدع‮ ‬ : صحيح دا أسمي‮ ‬الألف أوله‮ .. ‬مولاي‮ ‬لما خرج ومشي‮ ‬بين الشجر في‮ ‬البستان وشاف زهر البنفسج عجبه منظره وقطع زهرتين وخباهم بين أيديه
السلطان : أه‮ ‬يا عبقري‮ .. ‬تفكيرك طلع‮ ‬غلط
أبو البدع‮ ‬ : أه‮ ‬يا خيبتك‮ ‬يا أبو البدع
السلطان : قول أنت‮ ‬يا جعران
جعران : النجوم حسبتها لقيت مولاي‮ ‬عاشق للموالح والبستان مليان بالليمون والبرتقان‮ ‬يبقي‮ ‬أكيد بين أيدين مولاي‮ ‬لمونه أو برتقانه
السلطان : دا أنت اللي‮ ‬فاكر نفسك لمونه في‮ ‬بلد قرفانه طبعاً‮ ‬غلط
جعران‮ ‬ : مولاي‮ ‬عصرني‮ ‬عصر
شبر شبير : طبعاً‮ ‬دوري‮ ‬أنا ولا حد‮ ‬يعرف إلا أنا مولاي‮ ‬بين إيديه ورقة شجر
السلطان‮ ‬ : مش صحيح‮ ‬يا مليح‮ ‬يا قياس الأطر
شبر شبير‮ ‬ : أحاول مرة تانية‮ ‬يجبر خاطرك
السلطان : فرصتك خدتها سيب‮ ‬غيرك‮ ‬ياخد فرصته قول‮ ‬يا عبد الوهاب‮ ‬
عبد الوهاب : تفاحة طايبة ومولاي‮ ‬هيديني‮ ‬نصها
السلطان : لأ‮ ‬يا مفجوع‮ ‬غلط‮ .. ‬ساكت ليه‮ ‬يا شيخ عصفور جه دورك ما بقاش فاضل إلا أنت اتفضل قول
عصفور‮ ‬ : هقول إيه‮ ‬يا مولاي‮ .. ‬ما هو لولا جرادة ما كان عصفور بين إيديك
السلطان : لولا جرادة ما كان عصفور بين إيديك أنت نابغة زمانك‮ ‬ياعصفور أنت سلطان الحكمة والمعرفة كلامك صحيح‮ " ‬يخرج الملك من بين ملابسه جرادة وعصفور‮" ‬لما خرجت للبستان كان فيه عصفور بيطارد جرادة دخلت بين ملابسي‮ ‬دخل وراها فقبضت عليهما وبين إيديا
الجميع : مش معقول‮ ‬
السلطان : أمرنا لك بثلاثة ألاف دينار ومن اليوم أنت المنجم الأول للسلطنة
عصفور‮ ‬ : يا دي‮ ‬الهنا   إظلام
المشهد التاسع
المنظر
بيت عصفور وجرادة وقد ظهرت فيه مظاهر الثروة
عصفور‮ ‬ : كفاية كدا‮ ‬يا جرادة إحنا لازم نسيب البلد ونمشي
جرادة‮ ‬ : نمشي‮ ‬نروح فين
عصفور‮ ‬ : أي‮ ‬حتة تانية والفلوس معانا تعيشنا مستورين
جرادة : الخير كله في‮ ‬البلد دي‮ ‬أسيبه وأمشي‮ ‬أنت أتجننت
عصفور : أتجننت عشان عايز أعيش صادق مش كداب
جرادة‮ ‬ : جري‮ ‬إيه‮ ‬يا عصفور هنعيده تاني
عصفور : يا جرادة الكدب ما لوش رجلين
جرادة‮ ‬ : يعني‮ ‬إيه
عصفور‮ ‬ : يعني‮ ‬مسيره‮ ‬ينكشف والسلطان‮ ‬ياخد كل الفلوس اللي‮ ‬معانا ويشنقنا عشان ضحكنا عليه‮ ‬
جرادة : يا راجل دا أنت المنجم الأول في‮ ‬السلطنة
عصفور‮ ‬ : يا جرادة الصدفة لو خدمتني‮ ‬مرة مش هتخدمني‮ ‬التانية ومسيري‮ ‬أتكشف
جرادة : ما أنا مش ممكن أسيب البلد دي
عصفور : خلاص تقولي‮ ‬للناس أني‮ ‬مت ونروح نقعد في‮ ‬آخر البلد لغاية ما‮ ‬ينسوني
جرادة‮ ‬ : ودي‮ ‬مش كدبة برضه‮ ‬يا عصفور
عصفور‮ ‬ : هعمل إيه مفيش قدامي‮ ‬إلا كده وبدأت فعلاً‮ ‬أمهد إلا كده
جرادة : إزاي
عصفور : بقالي‮ ‬3 ‮ ‬أيام ما رحتش للسلطان وأكيد هيبعت الحرس‮ ‬يسألوا عني‮ ‬فلما‮ ‬يجي‮ ‬الحرس تقولي‮ ‬لهم أني‮ ‬مت
جرادة : عشان كده ما بتخرجش من البيت من‮ ‬3 ‮ ‬أيام
عصفور‮ ‬ : هعمل إيه‮ » ‬طرق علي‮ ‬الباب‮«‬
جرادة‮ ‬ : مين
الحارس‮ ‬ : حرس السلطان أفتحي
عصفور : هستخبي‮ ‬أنا وأنت أفتحي‮ ‬مش هوصيكي‮ ‬عصفور مات
جرادة‮ ‬ : حاضر‮ » ‬تفتح الباب ويدخل الحرس‮ «‬
الحارس‮ ‬ : مولانا باعتنا نطمن علي‮ ‬الشيخ عصفور ونعرف هو ليه مقطوع عن الحضور لمجلسه‮ ‬
جرادة : تبكي‮ ‬
الحارس‮ ‬ : كفي‮ ‬الله الشر فيه إيه‮ ‬يا ست
جرادة : أه‮ ‬يا سبعي‮ .. ‬أه‮ ‬يا راجلي
الحارس‮ ‬ : في‮ ‬إيه‮ ‬يا ست
جرادة : عصفور‮ ‬يا خويا تعيش أنت من‮ ‬يومين
الحارس‮ ‬ : لا حول ولا قوة إلا بالله‮ .. ‬الله‮ ‬يرحمك‮ ‬يا شيخ عصفور‮ ‬
إظلام‮ ‬
المشهد العاشر
المنظر
‮(‬أرض فضاء بها كوخ له مصطبة خارجة وفي‮ ‬الناحية الأخري‮ ‬من الكوخ شجرة السلطان متخفي‮ ‬ومعه الحارس وجعران متخفيان أيضاً‮ ‬لتفقد أحوال الرعية‮ )‬
السلطان‮ ‬ : إحنا مشينا كتير أظن إحنا كده في‮ ‬حدود السلطنة
الحارس‮ ‬ : أيوه‮ ‬يا مولاي‮ ‬فعلاً‮ ‬دي‮ ‬حدودنا تسمح لي‮ ‬يا مولاي‮ ‬أتجاوز حدودي‮ ‬مع جلالتك وأسألك سؤال
السلطان : أولا إحنا أتفقنا تشيل من كلامك أي‮ ‬شئ‮ ‬يلمح أني‮ ‬سلطان‮ ‬يعني‮ ‬بلاش مولاي‮ ‬وجلالتك والكلام اللي‮ ‬بالشكل ده المفروض إن ما حدش‮ ‬يعرف إحنا مين
الحارس‮ ‬ : هو دا السؤال‮ ‬يا مولاي‮ ‬أقصد جلالتك حضرتك ليه مصر تتخفي‮ ‬وتنزل تشوف حال الرعية بنفسك
السلطان‮ ‬ : دا شعبي‮ ‬وله حقوق علي‮ ‬لازم أعرف بنفسي‮ ‬كل حاجة عنه ومنه علي‮ ‬طول من‮ ‬غير وسيط ولا خوف ولا مهابة من جاه أو سلطان
جعران : فعلاً‮ ‬هيبة الملك بتلجم اللسان‮ ‬
السلطان‮ ‬ : شايف‮ ‬يا جعران البيت ده ما كنش موجود قبل كده
جعران : يظهر أنه مبني‮ ‬قريب‮ ‬
الحارس‮ ‬ : تحب أسأل صحابه هما مين
السلطان : مش وقته الأمر ده تشوفه بعدين
جعران : أنا تعبت خالص‮ ‬يا ريت نريح حبتين
السلطان : هنقعد نستريح هناك في‮ ‬ضل الشجرتين دول‮ .. ‬أخر مرة نزلت فيها أشوف أحوال الرعية كان معايا الشيخ عصفور الله‮ ‬يرحمه
جعران : الله‮ ‬يرحمه
السلطان‮ ‬ : موته أثر في‮ ‬كتير‮ ‬
جعران‮ ‬ : قلبك كبير
السلطان‮ ‬ : أستني‮ ‬يا جعران فيه حد خارج من البيت أهوه أداروا هنا‮ ‬يمكن نعرف هما مين‮ " ‬يخرج عصفور وجرادة‮ "‬
الحارس‮ :‬‮ ‬مش ده الشيخ عصفور
السلطان‮ ‬ : سبحانك‮ ‬ياربي‮ ‬الشبه كبير
عصفور : أنا برضه مش مطمن‮ ‬يا جرادة بقولك نسيب البلد دي‮ ‬أحسن
جرادة‮ ‬ : أطمن‮ ‬ياعصفور بكره الناس تنساك الكل دلوقت فاكر أنك مت ومحدش‮ ‬يعرف إحنا فين ولا إحنا مين
عصفور : برضه خايف طب بلاش القعدة بره البيت أحسن حد‮ ‬يلمحنا
جرادة : يا راجل هوه فيه صريخ أبن‮ ‬يومين دي‮ ‬حتة مقطوعة ع الحدود
عصفور‮ ‬ : برضه خايف نخش جوه أحسن
جرادة‮ ‬ : هتفضل كده قلبك خفيف اتفضل نخش جوه‮  ‬أما أشوف سجننا ده هيتفك أمته‮ " ‬يدخلان‮ "‬
جعران‮ ‬ : يعني‮ ‬عصفور عايش
السلطان‮ ‬ : أدي‮ ‬أنت شايف وسامع
الحارس‮ ‬ : طب ليه‮ ‬يعمل أنه ميت ويشيع الخبر
السلطان‮ ‬ : ده اللي‮ ‬لازم نعرفه‮ .. ‬أسمع‮ ‬يا شومان
الحارس‮ ‬ :أمرك‮ ‬يا مولاي
السلطان‮ ‬ : هتروح علي‮ ‬البيت ده وتقول إن إحنا وفد باعته السلطان للعزا بس أنت اللي‮ ‬هتتكلم لأن عصفور عارف صوتي‮ ‬وصوت جعران‮ ‬ياللا بينا‮ ‬
‮( ‬يذهبون إلي‮ ‬البيت طرق علي‮ ‬الباب‮ ) ‬
صوت عصفور : شوفي‮  ‬مين بيخبط‮ ‬يا جرادة‮  ‬
جرادة : افتح أنت إديه مش فاضيه‮ " ‬يفتح الشيخ عصفور‮ "‬
عصفور‮ ‬ : أنتو مين وعايزين إيه
الحارس : عايزين مرات الشيخ عصفور أو أي‮ ‬حد من أهل بيته‮ ‬
عصفور : بيته فين بيته فين لأ أنتو مين ؟‮ " ‬مرتبكاً‮ "‬
الحارس‮ ‬ : وفد باعته السلطان للعزا في‮ ‬الشيخ عصفور وإعانة أهل بيته بالمال
عصفور : المال‮ ‬يا وقعة سوده قصدي‮ ‬يا مرحبا لحظة واحدة أديها خبر‮ ‬
‮( ‬يدخل الشيخ عصفور‮ )‬
جعران : تفتكر عرف إحنا مين‮ ‬
السلطان‮ ‬ :ما أفتكرش المفاجأي‮ ‬شلته‮ ‬
‮» ‬تخرج جرادة باكية‮ «‬
جرادة : أه‮ ‬يا حيرتي‮ ‬من بعدك‮ ‬يا عصفور أه‮ ‬يا فقري‮ ‬من بعدك‮ ‬يا سندي
جعران : هدي‮ ‬نفسك‮ ‬يا ست جرادة ما تعمليش في‮ ‬نفسك كده
جرادة : قطع بيا وسابني‮ ‬مش لاقية اللضا علي‮ ‬الحديدة حتي‮ ‬الحديدة بعتها أمال فين‮ ‬يا خويا المعونة
السلطان‮ ‬ : لما الشيخ عصفور مات أمال مين اللي‮ ‬فتح لنا‮ ‬
جرادة‮ ‬ : هه
السلطان‮ ‬ : قولي‮ ‬الصدق مش عصفور برضه اللي‮ ‬فتح لنا
تحاول جرادة الهرب‮ ‬يمسك بها الحارس
السلطان‮ ‬ : اخرج‮ ‬يا عصفور أنا السلطان اخرج وأنا أديك الأمان‮ " ‬يخرج عصفور‮" ‬عملت كدا ليه‮ ‬ياشيخ عصفور‮ .. ‬ليه أدعيت أنك مت
عصفور : مدام‮ ‬يا مولاي‮ ‬ادتني‮ ‬الأمان أنا هقول علي‮ ‬الحقيقة
السلطان‮ ‬ : قول وما تخافش‮ ‬
عصفور‮ ‬ : التنجيم‮ ‬يا مولاي‮ ‬كله كدب وادعاء كله‮ ‬غش أنا كنت إسكافي‮ ‬راضي‮ ‬بحالي‮ ‬ومراتي‮ ‬بطمعها دفعتني‮ ‬أبقي‮ ‬منجم وخدمتني‮ ‬الصدفة والحيلة والذكاء لكن رفضت أستمر في‮ ‬الدجل والكذب فأدعيت أني‮ ‬مت
السلطان :  ‮"‬ضاحكاً‮ "‬‮ ‬أنت تستحق علي‮ ‬صراحتك مكافأة أكبر من كل اللي‮ ‬جمعته وأنت بتدعي‮ ‬العلم بالغيب وعفونا عنك عشان تعرف أن الصدق بينجي‮ ‬صاحبه
عصفور : الفلوس‮ ‬يا مولاي‮ ‬لو تكون بعرقي‮ ‬طعمها أحلي‮ ‬فلو سمح مولاي‮ ‬أرجع أشتغل إسكافي‮ ‬تاني‮ ‬وأكسب بعرق جبيني
السلطان‮  ‬: سمحنا ومش بس كده هتفضل أنيس مجلسي‮ ‬بس إيه
عصفور: ‮ ‬خلاص‮ ‬يمولاي‮ ‬عرفت أن الكدب خيبة والصدق‮ ‬ينجي‮ ‬صاحبه‮ ‬
‮" ‬يسمع صوت صياح الديك ويجمد المشهد‮ "‬
صوت‮ ‬: وهنا أدرك شهر ذاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
ستار

 

اعداد مسرحي‮: ‬محمد بحيري

معلومات أضافية

  • النص المسرحي: عصفور وجرادة
  • تأليف: اعداد مسرحي‮: ‬محمد بحيري
  • معلومات عن المؤلف:
  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٥٢

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here