اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية
مشاوير
مشاوير

مشاوير (113)

 

‮ ‬عمرو الأشرف محمد صالح الدالي،‮ ‬حاصل علي‮ ‬بكالوريوس هندسة من كلية الزراعة‮.. ‬عشق الفن منذ صغره،‮ ‬غير أنه لم‮ ‬يقرر وقتها دراسته،‮ ‬شارك عمرو في‮ ‬عدد من معارض الفن التشكيلي،‮ ‬كما شارك في‮ ‬تصميم سينوغرافيا الكثير من العروض المسرحية الجامعية وهو ما دفعه لطلب صقل الموهبة في‮ ‬المعهد العالي‮ ‬للفنون المسرحية،‮ ‬فقد التحق بقسم الديكور لكي‮ ‬يتقن ويجود ويطور موهبته وأعماله‮.‬
تعلم الأشرف علي‮ ‬يد الأساتذة‮: ‬سمير أحمد،‮ ‬رمزي‮ ‬مصطفي،‮ ‬عبد ربه حسن،‮ ‬ورأفت ناعوم‮ (‬مع حفظ الألقاب‮).‬
تخرج عمرو وكان الأول علي‮ ‬دفعته الأمر الذي‮ ‬جعله‮ ‬يعكف حاليًا علي‮ ‬إعداد رسالته للماجستير‮. ‬شارك عمرو في‮ ‬تصميم ديكور عدد من العروض منها‮ »‬طرطوف‮« ‬إخراج إنجي‮ ‬البستاوي،‮ ‬عرض العرائس‮ »‬سيرة مصر‮«‬،‮ »‬هنكتب دستور جديد‮« ‬إخراج مازن الغرباوي،‮ ‬عرض‮ »‬هينكمان الألماني‮« ‬إخراج علاء حسني،‮ »‬حصاوي‮ ‬وأيامه‮« ‬تأليف وإخراج لينين الرملي‮. ‬عمرو عضو بساقية الصاوي‮ ‬وقد قام بتنفيذ ديكور جميع عروض العرائس بها‮. ‬وإلي‮ ‬جانب إنتاجه المسرحي‮ ‬مازال عمرو‮ ‬يشارك بنشاط ملحوظ في‮ ‬الكثير من المعارض الفنية،‮ ‬كما أشرف علي‮ ‬العديد من الورش الفنية بقطاع الفنون التشكيلية وبساقية الصاوي‮ ‬يعكف عمرو حاليًا علي‮ ‬مشروع سيتقدم به لنيل جائزة الدولة وهو عبارة عن عمل سينوغرافي‮ ‬منفصل‮ ‬يقدم من خلاله وجهة نظر جديدة في‮ ‬تصميم السينوغرافيا،‮ ‬كما‮ ‬يطمح من خلاله أيضًا في‮ ‬الحصول علي‮ ‬منحة للدراسة من أكاديمية الفنون بروما‮. ‬كما‮ ‬يحلم بدراسة الفنون في‮ ‬أوروبا وأن‮ ‬يتمكن من مشاهدة أحدث العروض هناك‮.‬
‮ ‬
‮ ‬

 

أحمد‮ ‬يونس،‮ ‬حاصل علي‮ ‬بكالوريوس خدمة اجتماعية،‮ ‬شارك في‮ ‬العديد من العروض المدرسية والجامعية،‮ ‬منها‮ »‬الغريب،‮ ‬زهرة المدائن،‮ ‬عريس لبنت السلطان،‮ ‬حلقة نار‮« ‬وكلها من إخراج جمال عباس وقد حصل عن دوره في‮ ‬الأخيرة علي‮ ‬جائزة أحسن ممثل من مديرية التربية والتعليم،‮ ‬كذلك شارك أحمد مع فرقة معهد الثقافة والعلوم في‮ ‬عرض‮ »‬كل حاجة للبيع‮« ‬و»فانتازيا‮« ‬مع المخرج حامد محسن،‮ ‬كما شارك في‮ ‬مهرجان الجامعات‮ ‬2007‮.‬
أحمد له أيضا مشاركات مع الفرق الحرة منها دوره في‮ ‬عرض‮ »‬اطفئوا الأنوار‮« ‬مع المخرج كرم الطوخي‮ ‬وقدمت علي‮ ‬مسرح ساقية الصاوي‮ ‬في‮ ‬2008،‮ ‬كما شارك في‮ ‬عرض‮ »‬الكلاب الأيرلندي‮« ‬مع المخرج مجدي‮ ‬زيان،‮ ‬وفي‮ »‬لحم الغزال‮« ‬مع أحمد جمال وشارك بها في‮ ‬مهرجان شبرا الخيمة‮ ‬2009،‮ ‬وعرضت علي‮ ‬ساقية الصاوي‮ ‬أيضا ومع مجدي‮ ‬زيان أيضا شارك في‮ ‬عرض‮ »‬المحاكمة‮« ‬الذي‮ ‬شارك بدوره في‮ ‬مهرجانين مختلفين هما‮ »‬الساقية،‮ ‬وشبرا الخيمة‮«.‬
ومن العروض التي‮ ‬شارك فيها أحمد أيضا‮ »‬مدد‮ ‬يا عالم،‮ ‬بير القمح،‮ ‬علي‮ ‬الزيبق،‮ ‬الليلة الكبيرة‮« ‬كذلك شارك أحمد‮ ‬يونس في‮ ‬عدد من أعمال الدراما التليفزيونية منها‮ »‬بحار الغربة‮« ‬مع المخرج محمد النقلي‮.‬
أحمد‮ ‬يتمني‮ ‬أن‮ ‬يصبح ممثلاً‮ ‬شاملاً‮ ‬لهذا فهو دائم المشاركة في‮ ‬الورش المختلفة‮.

منال عامر‬

 

عباس أحمد‮.. ‬مخرج كبير شاركت عروضه في‮ ‬المهرجانات العربية والدولية،‮ ‬أسس حركة المسرح الجاد في‮ ‬بورسعيد كما عمل خبيرا مسرحيا باليونسكو لمدة ثلاث سنوات‮. ‬شيخ مخرجي‮ ‬الثقافة الجماهيرية‮. ‬من أهم عروضه‮: "‬اليهودي‮ ‬التائه‮" ‬ليسري‮ ‬الجندي،‮ "‬النديم‮" ‬لأبو العلا السلاموني،‮ "‬حق عرب‮" ‬لسليم كتشنر،‮ ‬و"ذات المهمة‮" ‬لعزت عبد الوهاب‮. ‬عباس أحمد واحد من المسرحيين الذين ذاقوا مرارة الاعتقال والسجن والمطاردة ثمنا لاهتمامه بشئون الوطن وقضاياه‮. ‬أُعتقل عباس أحمد وسُجن فترات قصيرة لكنها متلاحقة منذ‮ ‬1974 وحتي‮ ‬قضية حزب‮ ‬8 يناير في‮ ‬1978? قضي‮ ‬ثلاثة شهور في‮ ‬معتقل القلعة وليمان طره‮. ‬حاورت الرجل حول تأثير هذه التجربة علي‮ ‬إنتاجه الفني‮ ‬وعلي‮ ‬حياته بشكل عام‮.‬
قال‮: ‬لا‮ ‬يصبح الإنسان ناضجا إلا لو مرّ‮ ‬بتجربتين‮: ‬حمل السلاح والسجن السياسي،‮ ‬والحقيقة أنني‮ ‬دخلت هاتين التجربتين‮. ‬كان لي‮ ‬الشرف أن أحمل السلاح في‮ ‬بورسعيد من خلال المقاومة الشعبية دفاعا عن بلدي‮ ‬في‮ ‬56 ‮ ‬وفي‮ ‬67 ‮ ‬وأعطتني‮ ‬هذه التجربة روح الفتوة والبطولة‮. ‬إنك تحمل السلام بمحض اختيارك وتودع أهلك دون أن تعرف هل ستعود أم لا‮. ‬كما مررت أيضًا بتجربة،‮ ‬وهو ما أعطاني‮ ‬نوعا من الفتوة‮. ‬وأسجل هنا نقطة لها خصوصية شديدة فقد قال الروائي‮ ‬عبد الرحمن منيف إن المدن الساحلية هي‮ ‬مدن العنف والحرية‮. ‬الحقيقة أن بورسعيد هي‮ ‬أعظم نموذج لهذا‮. ‬لقد أخذنا قوة البحر وجبروته وثورته‮. ‬مسألة السجن والملاحقة أثرت عليّ‮ ‬علي‮ ‬المستوي‮ ‬الاقتصادي‮. ‬حيث أتمنعنا من الإخراج واتقفلت الأبواب في‮ ‬وشنا‮". ‬كذلك أثرت علي‮ ‬مستوي‮ ‬الشهرة‮. ‬أتعلمت من السجن أن أكون مختلفًا مع الآخرين علي‮ ‬المستوي‮ ‬الفكري‮ ‬اختلافات شديدة ومع ذلك تكون أحكامي‮ ‬عليهم موضوعية مبنية علي‮ ‬أشياء محسوسة ودقيقة وليس علي‮ ‬انطباعات شخصية‮. ‬سألته عن أهمية المسرح التي‮ ‬كانت،‮ ‬والتي‮ ‬ربما زالت الآن المسرح الذي‮ ‬كان‮ ‬يقلق قمة السلطة ممثلة في‮ ‬الرئيس السادات حينذاك حتي‮ ‬أنه توعد فنانيه في‮ ‬إحدي‮ ‬خطبه الشهيرة وما صاحب ذلك من ملابسات؟ قال‮: ‬بعد أحداث‮ ‬77 ‮ ‬وكامب ديفيد كانت الدنيا مقلوبة علينا ونقلوا عبد الفتاح شفشق من السيرك إلي‮ ‬الثقافة الجماهيرية ليروضنا كما كان‮ ‬يروض الأسود،‮ ‬وبناء علي‮ ‬توجيهات مباشرة من أنور السادات استدعاني‮ ‬شفشق وقال لي‮: ‬يا أستاذ عباس لا‮ ‬يوجد موقف شخصي‮ ‬بيني‮ ‬وبينكم ولكن عندي‮ ‬تعليمات عنكم أنتم السبعة بأن تذهبوا إلي‮ ‬بيوتكم وسأرسل لكم الصراف كل شهر لصرف مرتباتكم ولكن لن تخرجوا أعمالا للمسرح في‮ ‬هذه المرحلة‮. ‬وكان‮ ‬يقصد بالسبعة‮: ‬حافظ أحمد حافظ وسمير حسني‮ ‬وسمير عبد الباقي‮ ‬وحمدي‮ ‬الوزير وماهر عبد الحميد وحسين جوده وأنا،‮ ‬فقلت لشفشق‮: ‬نحن سوف نرث الأرض ومن عليها،‮ ‬وبالفعل جلسنا في‮ ‬بيوتنا لمدة أربع سنوات‮. ‬كنا كالوباء عندما‮ ‬يدخل أحدنا المسرح أو أي‮ ‬مكان عام‮ ‬يتركنا الجميع وينصرفون‮. ‬كنا ملفوظين ومنبوذين‮. ‬كانت أيام مريرة ولكن استفدت بهذه السنين الأربعة في‮ ‬القراءة‮. ‬اكتشفت أنني‮ ‬كنت جاهلاً‮ ‬وأسست نفسي‮ ‬بطريقة جيدة أحدثت طفرة في‮ ‬أعمالي‮. ‬بعد اغتيال السادات كنت أسير بالشارع فقابلت الأستاذ المرحوم أحمد عبد الحميد فقال لي‮: ‬خلاص ما فيش حظر سوف تُخرج من جديد‮. ‬وبعد أيام فوجئت باتصال من إدارة المسرح لأعود للإخراج فكان عرض‮ "‬اليهودي‮ ‬التائه‮" ‬لفرقة بورسعيد‮.‬
سألته عن مدي‮ ‬ارتباط المسرح بالسياسة؟‮ ‬
فقال‮: ‬المسرح والسياسة شيء واحد لا‮ ‬ينفصلان‮. ‬مسرحياتي‮ ‬مشكلة في‮ ‬حد ذاتها قبل أن تأخذ تصريح الرقابة وبعده ثم وهي‮ ‬تقدم للجمهور‮. ‬كان الجزء الأكبر منه‮ ‬– الجمهور‮ ‬– مخبرين وضباط أمن دولة‮. ‬المسرح عندي‮ ‬هو السياسة وأعتقد أن هذا ليس إضافة مني‮ ‬لأن المسرح هو سياسة من أيام الإغريق حتي‮ ‬اليوم‮. ‬المسرح هو حركة سياسية‮.. ‬قلت له‮: ‬هناك ما أطلق عليه المسرح المحاصر‮. ‬ربما لا تخرج التجربة إلي‮ ‬النور بسبب تعنت أجهزة إنتاج الدولة أو تعنت الرقابة وربما تخرج التجربة للنور ويحاصرها أعداء الحرية والكلمة الجادة‮.‬
هل لديك تجربة بهذا الشكل؟‮ ‬
قال‮: ‬بل تجارب عديدة‮. ‬أشهرها واقعة بورسعيد عام‮ ‬1974 ‮ ‬حيث كنت أخرج مسرحية‮ "‬رواية النديم عن هوجة الزعيم‮" ‬لأبو العلا السلاموني‮ ‬وتم القبض علينا جميعا ليلة الافتتاح‮ (‬23 ‮ ‬ديسمبر‮) ‬واقتادونا إلي‮ ‬مديرية الأمن‮. ‬كان بقصر الثقافة جماعة من الأدباء‮ ‬يريدون تعليق مجلة حائط تطالب بالإفراج عن المسجونين السياسيين واعترض مدير القصر ونشبت مشادة فأطفأ مدير القصر الأنوار وحضر المحافظ‮ ‬يتباحث حول الموضوع،‮ ‬وفشلت المباحثات فحضرت الشرطة وأخلو المسرح من الجمهور ثم قاموا بالقبض علي‮ ‬الممثلين بملابس التمثيل عرابي‮ ‬وعبد الله النديم والفلاحين والأتراك‮. ‬وذهبنا إلي‮ ‬مديرية الأمن وبالطبع أخذنا علقة محترمة‮. ‬من ضمن النكات التي‮ ‬صاحبت هذا الموضوع كان‮ "‬محمد الكتاتني‮" ‬يلعب دور عرابي‮ ‬ويرتدي‮ ‬ملابس عرابي‮ ‬والطربوش والنياشين وكان في‮ ‬هذا الوقت رئيس أركان حرب القوات الإيرانية أيام شاه إيران‮ ‬يزور بورسعيد‮. ‬فأعتقد حرس مديرية الأمن أن محمد الكتاتني‮ ‬هو رئيس الأركان فأعطوا له التحية العسكرية‮. ‬المهم‮. ‬عيد الأضحي‮ ‬كان في‮ ‬اليوم التالي‮ ‬فقضينا أربعة أيام علي‮ ‬البلاط ثم جاء وكيل النيابة وحقق معنا‮. ‬كنا حوالي‮ ‬50 ‮ ‬شخصًا أفرجوا عن معظمنا بعد أسبوع ورحَّلوا أبو العلا السلاموني‮ ‬وقاسم مسعد عليوه ومراد منير ومحمد‮ ‬يوسف الشاعر وفؤاد حجازي‮ ‬الروائي‮ ‬ومحمد الكتاتني‮ ‬وآخرين إلي‮ ‬سجن الزقازيق لعدة أشهر‮. ‬الواقعة الثانية خاصة بعرض‮ "‬الندم‮" ‬والنص من تأليفي‮ ‬ويتناول أحداث الـ‮ ‬48 ‮ ‬ساعة التي‮ ‬تسبق مقتل الحسين وقد أرسل ابن عمه‮ "‬مسلم بن عقيل‮" ‬ليطلع علي‮ ‬الأوضاع في‮ ‬الكوفة فلقي‮ ‬نفس مصير الحسين‮. ‬العرض كان من إنتاج فرقة بورسعيد ويلي‮ ‬عرض اليهودي‮ ‬التائه‮. ‬أجرينا البروفة الجنرال وعند عرض أول ليلة تدخل أمن الدولة ومنع العرض بحجة إجراء إصلاحات بالمسرح ولم تقدم المسرحية إلي‮ ‬الآن‮. ‬الواقعة الثالثة كانت مع عرض‮ "‬أبو ذر الغفاري‮" ‬تأليف السيد حافظ وإنتاج فرقة السامر وبعد الافتتاح فتحت علينا نيران جهنم من الرقابة علي‮ ‬المصنفات ولم‮ ‬يستمر العرض إلا‮ ‬14 ‮ ‬يومًا فقط‮. ‬الواقعة الرابعة كانت مع عرض‮ "‬كأسك‮ ‬يا وطني‮" ‬للفرقة النموذجية عام‮ ‬86.. ‮ ‬الرقابة كانت لنا بالمرصاد‮. ‬الرقابة كانت في‮ ‬هذا العهد شيء سيئ جدًا جدًا‮. ‬الرقابة وصمة عار في‮ ‬تاريخ المثقفين كلهم ويجب أن تلغي‮ ‬نهائيا وأن‮ ‬يكون كل مسرح مسئول‮. ‬الرقابة جزء من مخزن خلفي‮ ‬لأمن الدولة وتحكم به الدولة تعاقب من تريد أن تعاقبه وتصرح لمن تريد أن تصرح له‮. ‬
قلت له‮: ‬هل‮ ‬يشكل الالتزام الحزبي‮ ‬قيدًا علي‮ ‬الفكر‮. ‬ماذا لو عنت لك أفكار فنية تريد أن تصوغها في‮ ‬عمل فني‮ ‬تتعارض مع الالتزام الحزبي؟‮ ‬
قال‮: ‬لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون هناك حزب محترم وثوري‮ ‬وله أيديولوجية نقية أن‮ ‬يسمح بوجود رقابة داخله توجه الأفراد،‮ ‬إلي‮ ‬ما‮ ‬يفعلون وما لا‮ ‬يفعلون‮. ‬وإذا قبل هؤلاء الأعضاء هذه الرقابة فلا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكونوا محترمين وثوريين‮. ‬وهناك أمثلة سيئة تمت في‮ ‬العهود البائدة‮. ‬الثورة الثقافية في‮ ‬الصين علي‮ ‬سبيل المثال كانت الأسواء في‮ ‬تاريخ العمل الأيديولوجي‮ ‬الثوري‮ ‬الماركسي‮.‬
وأرجو أن‮ ‬يتسع صدرك لنشر هذا‮. ‬ماذا‮ ‬يعني‮ ‬أن‮ ‬يمنع بيتهوفن من التداول لأنه برجوازي‮ ‬أو رجعي؟ كل التراث الإنساني‮ ‬ملك للبشرية سواء التراث الديني‮ ‬أو الإبداعي‮ ‬أو الثقافي‮. ‬ماذا‮ ‬يعني‮ ‬أن‮ ‬يمنع أرسطو من التداول؟ كيف أحطم الكمنجة مثلا لأنها آلة برجوازية؟ هذه هي‮ ‬الأفكار الرجعية بعينها،‮ ‬الاشتراكية ليست دينا بل نظامًا اقتصاديًا واجتماعيًا‮. ‬وطبعا لا‮ ‬يقبل أحد أن تصدر له توجيهات أو تعليمات‮. ‬يجب أن تكون قناعات الإنسان الخاصة هي‮ ‬المقياس الحقيقي‮ ‬للسير في‮ ‬طريقه‮. ‬حرية الإنسان هي‮ ‬المحك الأساسي‮.. ‬
طرحت عليه سؤالاً‮ ‬أخيرًا‮: ‬الحياة اختيار‮. ‬هل اخترت طريقك وهل تشعر بالندم علي‮ ‬هذا الاختيار؟ قال‮: ‬أثرت فيّ‮ ‬اختيارات نيلسون مانديلا وجيفارا وسيدنا الحسين وهو ذاهب إلي‮ ‬الحرب ويعرف أنه سيخسرها‮. ‬لكنها اختيارات في‮ ‬صالح الإنسان والإنسانية وأعتقد أن الزمن لو عاد مرة أخري‮ ‬فاختياري‮ ‬لطريقي‮ ‬سيكون بنفس الطريقة وبعنف أكثر‮. ‬خسرت أشياء كثيرة وربحت أشياء أثمن‮. ‬خسرت إمكانيات مادية كبيرة جدًا خسرت الشهرة‮. ‬إنما كل هذا لا‮ ‬يقاس باحترام الناس لي‮ ‬واحترامي‮ ‬لنفسي‮.

سليم كتشنر‬

 

يدرس محمد عبد الوارث في‮  ‬كلية دار العلوم جامعة القاهرة،‮ ‬بدأ عمله المسرحي‮ ‬في‮ ‬مهرجان التربية والتعليم بالجيزة في‮ ‬دور الملك‮ (‬عرض الملك هو الملك‮) ‬تأليف سعد الله ونوس وإخراج الحسن محمد،‮ ‬ثم تبعه بدور المدرس في‮ (‬أنت حر‮) ‬تأليف لينين الرملي‮.‬
ومن وقتها وهو‮ ‬يمارس المسرح في‮ ‬مجالي‮ ‬التمثيل والإخراج،‮ ‬وقد استهوته خشبة المسرح فحرص علي‮ ‬الاقتراب منها دائما إن لم‮ ‬يكن ممثلا أو مخرجا‮ ‬،‮ ‬فمخرجا مساعدا أو منفذا‮ .. ‬
‮ ‬ساعد عبد الوارث‮  ‬في‮ ‬إخراج العديد من الأعمال منها‮ (‬انت اللي‮ ‬قتلت الوحش‮) ‬لعلي‮ ‬سالم‮ ‬،‮ ‬وعرض‮ (‬عرشك‮ ‬يا مولاي‮) ‬لسعد ونوس‮ ‬،‮ ‬كما عمل مخرجا منفذا‮  ‬في‮ ‬عروض‮ (‬مكبث‮) ‬إخراج الحسن محمد و(انتهي‮ ‬الدرس‮ ‬يا‮ ‬غبي‮) ‬تأليف‮  ‬لينين الرملي‮ ‬و(كتيبة رقم سبعة‮) ‬و(هاملت الصعيدي‮). ‬
‮  ‬كما قام بإخراج العديد من الأعمال منها‮ : (‬فين والفشل فينو‮ )  ‬من تأليفه وإخراجه،‮ ‬وشارك هذا العرض في‮ ‬مهرجان السياحة وحصل عبد الوارث‮  ‬علي‮ ‬جائزة أفضل عرض‮ ‬،‮ ‬والجائزة الأولي‮ ‬في‮ ‬الإخراج‮.  ‬
كما أخرج عرض‮ (‬الماريونت‮) ‬تأليف حازم مصطفي‮ ‬،‮ ‬وشارك به في‮ ‬مهرجان الجامعة وحصل العرض علي‮ ‬المركز الخامس‮. ‬
‮ ‬أما آخر أعماله،‮  ‬فكان بطولة عرض‮ (‬كوميديا الإنسان‮) ‬تأليف وإخراج إسلام سمير‮ ‬،‮ ‬و شارك العرض بمهرجان الجامعة وحصل عبد الوارث عن دوره علي‮ ‬شهادة تقدير‮. ‬
يطمح إلي‮ ‬أن‮ ‬يصبح‮ "‬صاحب السعادة‮" ‬في‮ ‬المسرح المصري‮ ‬وأن‮ ‬يجعل البسمة تدخل نفوس المشاهدين دون إسفاف‮.‬
عبد الوارث‮ ‬يفضل الإخراج حيث‮ ‬يعطيه الفرصة لتقديم رؤية أوضح لصورة العرض،‮ ‬كما‮ ‬يمنحه مساحة من الحرية والحركة والإبداع‮.‬

 

ياسمين إمام

 

بسام عبد الله‮ ‬22‮ ‬سنة،‮ ‬يدرس بكلية الآداب جامعة عين شمس،‮ ‬كان‮ ‬يعشق الفن من بعيد لبعيد دون أن‮ ‬يمارسه،‮ ‬وجاءته الفرصة عندما التحق بالكلية فسارع بالانضمام إلي‮ ‬فرقتها المسرحية ليشارك في‮ ‬عدد من العروض المسرحية،‮ ‬وكانت أولي‮ ‬مشاركة له في‮ ‬عرض‮ »‬جان دارك‮« ‬مع المخرج تامر كرم،‮ ‬وبعدها توالت عروضه فشارك في‮ ‬عرض‮ »‬الملك لير‮« ‬في‮ ‬دور‮ »‬إدجار‮« ‬مع تامر كرم أيضاً،‮ ‬وحصل عن هذا الدور علي‮ ‬جائزة لجنة التحكيم الخاصة كما حصل علي‮ ‬جائزة أحسن ممثل عن دوره في‮ ‬عرض‮ »‬غنوة الليل‮« ‬وعلي‮ ‬جائزة أحسن ممثل عن دوره في‮ ‬عرض‮ »‬بكرة‮« ‬إخراج رامز سامي‮.‬
لم‮ ‬يكتف بسام بالتمثيل حيث أقنعته خبراته التي‮ ‬حصلها علي‮ ‬الخشبة والجوائز التي‮ ‬حصل عليها بأهليته للإخراج فقرر أن‮ ‬يمارسه‮. ‬وكانت أولي‮ ‬تجاربه الإخراجية مع عرض‮ »‬الزوبعة‮« ‬وكان محظوظاً‮ ‬حيث حصل في‮ ‬أول إخراج له علي‮ ‬جائزة ثالث أفضل مخرج كما أخرج عرض‮ »‬بيت من لحم‮« ‬وشارك به في‮ ‬المهرجان الفرنسي‮ ‬في‮ ‬دورته التاسعة،‮ ‬ويستعد حاليًا لتقديم عرض‮ »‬الله محبة‮«.‬
بسام‮ ‬يحاول جاهداً‮ ‬أن‮ ‬يثبت وجوده في‮ ‬المسرح كممثل محترف لذلك فقد شارك في‮ ‬أكثر من عرض متميز منها‮ »‬يا دنيا‮ ‬يا‮ ‬غرامي‮«‬،‮ ‬إخراج هشام عطوة،‮ »‬أرض لا تنبت الزهور‮« ‬إخراج شادي‮ ‬سرور،‮ »‬شيزلونج‮« ‬إخراج محمد الصغير‮.‬
بسام‮ ‬يتمني‮ ‬الالتحاق بمعهد الفنون المسرحية وأن‮ ‬يحتل الفن المصري‮ ‬مكانته الطبيعية‮.‬

 

آية خميس

 

أحمد خالد‮.. ‬خريج المعهد العالي‮ ‬للفنون المسرحية قسم تمثيل وإخراج عام‮ ‬2011‮ ‬متعدد المواهب فهو ممثل وشاعر ومدرب للسباحة‮.‬
يتميز أحمد خالد بخفة الدم وظهر ذلك من خلال مشاريعه في‮ ‬المعهد خلال دراسته ومنها‮ »‬تيتوس أندرو نيكوس‮« ‬لوليم شكسبير‮  ‬وإشراف د‮. ‬محمد عبد المعطي‮ ‬بالإضافة إلي‮ ‬ملك الشحاتين وأوديب ملكاً‮ ‬وغيرها من العروض‮.‬
خرج أحمد خالد إلي‮ ‬مجال الاحتراف أيضاً‮ ‬حيث شارك في‮ ‬مسرحية‮ »‬برهومة وكلاه البارومة‮« ‬للمخرج جلال الشرقاوي،‮ ‬ومسرحية‮ »‬هنكتب دستور جديد‮« ‬للمخرج مازن الغرباوي‮ ‬وكانت من إنتاج مسرح الشباب بالإضافة إلي‮ ‬أنه كتب أشعارها‮.‬
كما شارك أحمد في‮ ‬مهرجان زكي‮ ‬طليمات بالمعهد العالي‮ ‬للفنون المسرحية بمسرحيتي‮ »‬الحب فوق هضبة الهرم‮« ‬للمخرج محمود إمام والتي‮ ‬حصلت علي‮ ‬المركز الأول وشاركت في‮ ‬المهرجان القومي‮ ‬2009،‮ ‬وكذلك مسرحية‮ »‬جنون‮« ‬من إخراج محمد مهران‮ ‬2010‮.‬
وكذلك قام أحمد خالد ببطولة فيلم قصير بعنوان‮ »‬هو ده الحال‮« ‬من إخراج رامز علي‮ ‬وكذلك الفيلم القصير‮ »‬البلياتشو‮« ‬وهو فكرته وأشعاره أيضا‮.‬
ويحلم أحمد خالد بأن‮ ‬يقدم فناً‮ ‬حقيقيًا وأن‮ ‬يمثل بضمير‮.‬

 

عمرو حسان

 

بدأ أحمد إبراهيم مشواره علي‮ ‬خشبة المسرح عام‮ ‬1998‮ ‬في‮ ‬نادي‮ ‬ياسين للزجاج ومنه إلي‮ ‬فرقة الشمس المسرحية التي‮ ‬استمر معها عدة سنوات قبل أن‮ ‬ينتقل إلي‮ ‬فرقة نادي‮ ‬المؤسسة العمالية ثم مركز شباب الزاوية مؤسسا لفرقتها المسرحية مع المخرج وليد شحاتة،‮ ‬شارك أحمد في‮ ‬عدد من المهرجانات منها ميت‮ ‬غمر وشبرا الخيمة وسمنود والساقية وزفتي‮ ‬والمهرجان العربي‮ ‬كما حصل علي‮ ‬العديد من الجوائز ولفت أنظار عدد من النقاد ولجان التحكيم وهو ما جعلهم‮ ‬يدفعونه باتجاه الاحتراف ويرون أنه تخطي‮ ‬مرحلة الهواية،‮ ‬وقد منعوا عنه بعض الجوائز‮.‬
أحيانا لهذا السبب،‮ ‬من الأعمال المسرحية التي‮ ‬شارك فيها أحمد إبراهيم‮: »‬الطوفان‮« ‬وحصل عن دوره فيه علي‮ ‬جائزة أفضل ممثل من المهرجان العربي،‮ ‬ومهرجان سمنود،‮ ‬عرض‮ »‬الكلاب الأيرلندي‮« ‬وحصل عن دوره فيه علي‮ ‬جائزة أفضل ممثل‮ »‬ثاني‮« ‬في‮ ‬مهرجان المسرح العربي،‮ ‬وزفتي،‮ ‬عرض‮ »‬النعام‮« ‬وحصل فيه علي‮ ‬عدة جوائز من مهرجانات مختلفة منها أفضل ممثل في‮ ‬المهرجان العربي،‮ ‬شبرا،‮ ‬زفتي،‮ ‬سمنود وميت‮ ‬غمر‮.‬
عرض‮ »‬الكابوس‮«‬،‮ »‬النهر‮ ‬يغير مجراه‮« ‬وحصل عن دوره فيه علي‮ ‬جائزة ثاني‮ ‬أفضل ممثل من مهرجان زفتي،‮ ‬عرض‮ »‬أنا في‮ ‬الظلمة أبحث‮« ‬وحصل عن دوره فيه علي‮ ‬جائزة أفضل ممثل ثاني‮ ‬أيضا من مهرجان الساقية للمونودراما عرض‮ »‬حانة الربيع‮« ‬حصل عن دوره فيها علي‮ ‬نفس الجائزة من مهرجانات جمعية أنصار التمثيل،‮ ‬ميت‮ ‬غمر،‮ ‬سمنود‮.‬
كما شارك أحمد إبراهيم أيضا في‮ ‬عرض‮ »‬المواطن مهري‮« ‬وحصل عن دوره فيه علي‮ ‬جائزة أفضل ممثل في‮ ‬مهرجان الاتحاد الإقليمي‮ ‬للشباب والرياضة‮.‬
أحمد‮ ‬يتمني‮ ‬أن‮ ‬يرتقي‮ ‬الفن بمستوي‮ ‬المشاهد وألا‮ ‬يستهين بعقليته‮.‬
‮  ‬منال عامر

 

فؤاد‮ ‬يوسف‮.. ‬واحد من أبناء الزقازيق،‮ ‬تطورت موهبته المسرحية من خلال مشاركته في‮ ‬عدد من العروض المسرحية علي‮ ‬مسرح قصر ثقافة الزقازيق‮.‬
كان فؤاد‮ ‬يوسف‮ ‬يهوي‮ ‬تقليد المدرسين في‮ ‬المدرسة وخلال ذلك رآه أحد المدرسين وهو‮ ‬يقلده فأخذه من‮ ‬يده وذهب به إلي‮ ‬قصر ثقافة الزقازيق ليبدأ رحلته مع التمثيل،‮ ‬شارك فؤاد في‮ ‬العديد من المسرحيات منها‮ "‬حالة حرجة‮" ‬مع المخرج سيد عوني‮ ‬و"الحوائط‮" ‬تأليف وإخراج محمد لطفي‮ ‬والتي‮ ‬شاركت بمهرجان نوادي‮ ‬المسرح وحصل‮ "‬فؤش‮" ‬علي‮ ‬جائزة التحكيم الخاصة في‮ ‬التمثيل‮.‬
انضم فؤاد‮ ‬يوسف إلي‮ ‬ورشة إعداد ممثل لمدة أربع سنوات مع المخرج أحمد سوكارنو وخلال هذه الفترة بدأت الحيرة تسيطر عليه في‮ ‬مواصلة العمل بالفن ولكنه في‮ ‬النهاية قرر مواصلة العمل بالفن ولكنه في‮ ‬النهاية قرر مواصلة المسيرة فانتقل إلي‮ ‬القاهرة والتحق بالمعهد العالي‮ ‬للنقد الفني‮ ‬حيث كان قد تقدم للمعهد العالي‮ ‬للفنون المسرحية بعد الثانوية العامة ولكن لم‮ ‬يحالفه الحظ،‮ ‬قام فؤاد بالتمثيل بعدد من العروض المسرحية أهمها الصوت والصدي‮ ‬للمخرج أحمد ماجد ومسرحية‮ "‬القناع‮" ‬مع المخرج محمد علام‮.‬
ومن العروض التي‮ ‬شارك فيها فؤاد أيضا مسرحية‮ "‬المواطن مهري‮" ‬إخراج حمدي‮ ‬أبو العلا و"الواغش‮" ‬للمخرج أحمد رجب،‮ ‬ومسرحية‮ "‬أيوب‮" ‬و"الإسكافي‮ ‬ملكا‮" ‬مع المخرج وفيق محمود‮.‬

 

عمرو حسان

 

ضياء الدين محمد الصادق‮.. ‬طالب بكلية آداب قسم لغة إنجليزية جامعة عين شمس،‮ ‬وعضو بفريق كليتها‮.‬
التحق بالفرق عندما أعجب بروح الفريق وجديته فأحب أن‮ ‬ينضم إليها واجتهد حتي‮ ‬أصبح رئيساً‮ ‬للفريق‮.‬
أول مشاركات ضياء كانت في‮ ‬عرض‮ "‬جان دارك‮" ‬الذي‮ ‬لعب فيه دور أحد القساوسة،‮ ‬وبعد ذلك توالت عروضه فشارك في‮ "‬الملك لير‮" ‬وحصل العرض علي‮ ‬جائزة في‮ ‬المهرجان القومي،‮ ‬كما حصل علي‮ ‬جائزة أحسن إخراج علي‮ ‬مستوي‮ ‬الجامعات حين تم عرضه في‮ ‬تونس،‮ ‬كما شارك في‮ ‬عرض‮ "‬رومولوس العظيم‮" ‬وحصل عن دورة فيه‮ "‬رومولوس‮" ‬بجائزة لجنة التحكيم الخاصة،‮ ‬وبعده فاز بجائزة أحسن ممثل عن دوره في‮ ‬عرض‮ "‬دكتور فاوست‮" ‬وأحسن ممثل ثان عن دوره في‮ ‬عرض‮ "‬غنوة الليل والسكين‮" ‬ومن عروض ضياء الأخيرة‮ "‬هو بكره‮" ‬الذي‮ ‬شارك به في‮ ‬المهرجان الذاتي‮ ‬بالجامعة‮.‬
وقد شارك ضياء أيضا في‮ ‬تجربة سينمائية وجيدة‮ ‬ينتظر عرضها وهي‮ ‬فيلم‮ "‬الملحد‮" ‬يشارك ضياء في‮ ‬بطولته مع مجموعة من الشباب‮.‬
ضياء‮ ‬يتمني‮ ‬الاستمرار علي‮ ‬خشبة المسرح وتقديم المزيد من الأدوار‮.

سارة مجدي‬

 

بدأ مشواره مع المسرح عام‮ ‬2005 حيث كان‮ ‬يشعر بأن لديه موهبة لم‮ ‬يلفت نظره إليها أحد،‮ ‬بدأ أحمد في‮ ‬فرقة الإبداع الفني‮ ‬ولكن سرعان ما أصيب بالإحباط ولكن اجتهاده ومثابرته أعاده مرة أخري‮ ‬إلي‮ ‬الطريق،‮ ‬يري‮ ‬أن المسرح هو أضل طريق للفن خاصة حين‮ ‬يصقل الفنان موهبته‮.. ‬وهو‮ ‬يشعر بالمتعة علي‮ ‬خشبة المسرح وهو كما‮ ‬يقول‮ ‬يعشق المسرح ومثله الأعلي‮ ‬هو نجيب الريحاني‮.‬
التحق أحمد عادل بورشة مسرح الهوسابير ليدرس الإلقاء وإعداد الممثل وحرفية الممثل ويري‮ ‬أحمد أن الورش الفنية تصقل موهبة الفنان‮.‬
وكان نتاج الورشة العرض المسرحي‮ "‬ليليتنا مسخرة‮" ‬إخراج سيد عوني،‮ ‬أهم العروض التي‮ ‬شارك فيها‮: "‬المحاكمة‮" ‬تأليف‮ ‬يسري‮ ‬الجندي‮ ‬إخراج مجدي‮ ‬زيان،‮ "‬لحم الغزال‮" ‬تأليف أحمد درويش وإخراج أحمد جمال‮ "‬كله بيضحك علي‮ ‬كله‮" ‬تأليف محروس عبد الفتاح،‮ ‬إخراج أحمد عبد العال‮ "‬مدد‮ ‬يا عالم‮" ‬إخراج أحمد جمال‮ "‬ليلة الأربعين‮" ‬تأليف محمد عبد الله إخراج أحمد جمال‮.‬
أحمد عادل‮ ‬يحلم بإخراج عمل مسرحي‮ ‬كبير‮ ‬يفجر به طاقته الفنية ويضعه في‮ ‬مصاف المخرجين المتميزين علي‮ ‬الرغم من إنه لم‮ ‬يمارس الإخراج بعد‮.. ‬ولكنه مصمم‮.‬

 

رنا رأفت

الصفحة 6 من 9
You are here