اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

‮ ‬الحزب إطار خانق للإبداع‮ .. ‬والفن حرية

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

كاتب مسرحي‮ ‬له باع طويل في‮ ‬التصدي‮ ‬للتطرف الفكري،‮ ‬إذ تترصد نصوصه‮ - ‬في‮ ‬معظمها‮ - ‬التيارات التي‮ ‬تتاجر باسم الدين‮. ‬حاصل علي‮ ‬جائزة الدولة التشجيعية عام‮ ‬1984‮ ‬وجائزة أحسن كتاب عام‮ ‬1992‮ ‬وجائزة أحسن نص مسرحي‮ ‬من مهرجان قرطاج الدولي‮ ‬1995‮. ‬هو الكاتب المسرحي‮ ‬الكبير أبو العلا السلاموني‮. ‬من أهم أعماله المسرحية الحادثة التي‮ ‬جرت في‮ ‬سبتمبر،‮ ‬المليم بأربعة،‮ ‬ديون البقر،‮ ‬مآذن المحروسة،‮ ‬الثأر ورحلة العذاب ورجل في‮ ‬القلعة‮. ‬هذا إلي‮ ‬جانب أعماله التليفزيونية‮. ‬هو واحد من المسرحيين الذين ذاقوا مرارة الاعتقال والسجن ودفع ثمنا لاهتمامه بشئون الوطن وقضاياه‮. ‬اعتقل أبو العلا السلاموني‮ ‬ليلة افتتاح عرضه‮ »‬رواية النديم عن هوجة الزعيم‮« ‬في‮ ‬بورسعيد في‮ ‬ديسمبر‮ ‬1974‮ ‬ورحّل دون محاكمة إلي‮ ‬سجن الزقازيق عقابا علي‮ ‬نشاطه السياسي‮ ‬السابق وأفرج عنه في‮ ‬مارس‮ ‬1975‮. ‬سألت الرجل عن تأثير هذه التجربة علي‮ ‬إنتاجه الفني‮ ‬وعلي‮ ‬حياته بشكل عام فقال‮: ‬هذه التجربة كانت مهمة جدًا في‮ ‬حياتي،‮ ‬خاصة وأنني‮ ‬كنت ذاهبا لمشاهدة عرضي‮ ‬لنص‮ »‬النديم‮« ‬وفيه‮ ‬يتحدث عبد الله النديم،‮ ‬وهو هارب،‮ ‬عن الثورة العرابية،‮ ‬فشعرت أنني‮ ‬داخل نفس التجربة‮.. ‬داخل العمل الذي‮ ‬كتبته،‮ ‬وأعطاني‮ ‬هذا شيئًا من الراحة النفسية‮. ‬لأنني‮ ‬أتناول قضايا حقيقية وتبادر إلي‮ ‬ذهني‮ ‬نص أرثر ميللر‮ »‬ساحرات سالم‮« ‬وقررت أن أمصره لأنني‮ ‬شعرت أن ما فعله السادات مع المثقفين المصريين هو نفسه ما فعلته أمريكا مع مثقفيها في‮ ‬فترة المكارثية‮.‬
لأن السادات كان ضد كل اليسار المصري‮ ‬وكان‮ ‬يتهم أي‮ ‬مثقف‮ ‬يختلف معه بأنه شيوعي‮ ‬وأنه‮ ‬يساري‮ ‬وأنه ملحد وأنه كافر‮. ‬هذا ما تمثله أرثر ميللر في‮ ‬نصه‮ »‬ساحرات سالم‮«. ‬إلقاء التهم جزافا ومن ثم الاعتقال والسجن وبالفعل مصرت النص بمجرد أن خرجت من السجن وحاولت بقدر الإمكان أن أكون أمينًا علي‮ ‬النص وكان هدفي‮ ‬أن أقول إن هذا النص كتب خصيصا للبيئة المصرية وللتجربة المصرية‮.‬
سألته عن علاقة مسرحه بالثورة‮.. ‬وإلي‮ ‬أي‮ ‬مدي‮ ‬يرتبطا به؟‮ ‬
فأجاب‮: ‬أعتقد أن المسرح هو أكثر الأشكال الفنية اقترابا من الثورة لأن المسرح نشأ في‮ ‬حضن المدرج الإغريقي‮ ‬والمدرج الإغريقي‮ ‬رمز للديمقراطية‮. ‬لأن هذا المدرج الذي‮ ‬كان الإغريق‮ ‬يجلسون فيه ليشاهدوا المسرح كان هو نفسه المكان الذي‮ ‬يجتمعون فيه ليقرروا مصائر الدولة‮. ‬فالمسرح نشأ في‮ ‬حضن الديمقراطية وعالج الكثير من القضايا السياسية والاجتماعية والفكرية‮. ‬في‮ ‬كل مراحل التاريخ كان المسرح سياسة‮. ‬من أيام الإغريق حتي‮ ‬الآن ومن‮ ‬يدعي‮ ‬أن المسرح بعيد عن السياسة لا‮ ‬يفقه شيئًا في‮ ‬المسرح‮.. ‬المسرح هو السياسة‮. ‬لقد تتبعت كل الثورات في‮ ‬تاريخ مصر المعاصر وكتبت عنها‮. ‬عن ثورة القاهرة الأولي‮ ‬أيام الحملة الفرنسية وعن الثورة العرابية وعن ثورة‮ ‬1805‮ ‬التي‮ ‬قادها عمر مكرم ضد خورشيد باشا وكتبت أيضًا عن ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮..‬‮ (‬قلت له‮: ‬هناك ما أطلق عليه‮ »‬المسرح المحاصر‮« ‬ربما لا تخرج التجربة للنور بسبب تعنت أجهزة إنتاج الدولة تجاه التجربة‮. ‬وربما تخرج التجربة للنور ويحاصرها تيار التنوير أو قوي‮ ‬أخري‮. ‬هل لديك تجربة بهذا الشكل؟‮)‬‮ ‬قال‮: ‬بل تجارب منها مسرحية‮ »‬الأرض والمغول‮« ‬التي‮ ‬كتبتها في‮ ‬أعقاب نكسة‮ ‬1967‮ ‬وكانت كل المسرحيات في‮ ‬ذلك الحين مشحونة بالندب والبكاء واليأس والقنوط والإحباط وأنا مؤمن بأن دور المثقف أن‮ ‬يفتح الطريق للمستقبل،‮ ‬يفتح آفاقًا جديدة فعالجت في‮ ‬مسرحيتي‮ ‬السلطة الفاشية وفساد الثروة والرأسمالية وكنت في‮ ‬ذلك الوقت في‮ ‬دمياط وقدمتها لمدير عام الثقافة الجماهيرية فرفض إنتاجها واتهمني‮ ‬بالماركسية والشيوعية ولم تخرج هذه المسرحية للنور‮.. ‬للأسف الرقابة كانت موافقة ولكن كل معاناتي‮ ‬كانت مع الإدارات،‮ ‬الإدارات أكثر تخلفًا من الرقابة،‮ ‬كذلك نص‮ »‬سيف الله‮« ‬وكنت أتناول فيه العلاقة الدرامية بين خالد بن الوليد وعمر بن الخطاب‮.. ‬القانون والسيف ليس بالمعني‮ ‬المطروح في‮ ‬السلطان الحائر لكن بالمفاهيم الإسلامية المستنيرة‮. ‬وقام بإخراجها حافظ أحمد حافظ لمسرح الطليعة عام‮ ‬1979‮ ‬وليلة الافتتاح أول‮ ‬يناير‮ ‬1980‮ ‬أوقف سمير العصفوري‮ ‬مدير المسرح حينذاك العرض بحجة أن الجماعات المحيطة بالمسرح هددته شخصيًا فكيف‮ ‬يظهر خالد بن الوليد علي‮ ‬المسرح‮. ‬لم تعترض أي‮ ‬جهة رسمية‮. ‬لكنه أوقف العرض بعد إنتاجه‮. ‬وفي‮ ‬نص‮ »‬أمير الحشاشين‮« ‬تناولت جامعة الحشاشين التي‮ ‬أسسها حسن الصباح في‮ ‬فترة الحكم الفاطمي‮ ‬والتي‮ ‬كانت قائمة علي‮ ‬الاغتيال السياسي‮ ‬وهو تقريبا نفس أسلوب الجهاز السري‮ ‬للإخوان المسلمين في‮ ‬البدايات‮. ‬اغتيال الخصوم،‮ ‬فقد اغتالوا النقراشي‮ ‬والخزندار وحاولوا اغتيال عبد الناصر واغتالوا السادات‮. ‬شرح سعد أردش في‮ ‬إخراج هذه المسرحية لفرقة المسرح الحديث علي‮ ‬مسرح السلام وفجأة حضر مدير المسرح الأستاذ الصديق العزيز فهمي‮ ‬الخولي‮ ‬وقال‮: ‬أنا مش مستعد حد‮ ‬يفجرلي‮ ‬المسرح‮. ‬أرجوكم أنا مش حاعمل المسرحية‮. ‬وأوقف البروفات وكان هذا عام‮ ‬93‮  ‬أو‮ ‬1994 ‮ ‬علي‮ ‬ما أتذكر‮. ‬وهناك أيضًا مسرحية‮ »‬مولد‮ ‬يا سيد‮« ‬وقد شهدت أحداثًا شهيرة حيث أوقف المحافظ الدكتور الجويلي‮ ‬وقتها،‮ ‬مولد‮ »‬أبو المعاطي‮« ‬في‮ ‬دمياط أرضاء للجماعات الدينية المتطرفة التي‮ ‬رأت في‮ ‬المولد بؤرة للفساد الأخلاقي‮. ‬وطلب مني‮ ‬سعد أردش وقتها أن أكتب مسرحية تعالج هذا الموضوع الذي‮ ‬يهمه ويهم بلدته دمياط حيث كان‮ ‬يري‮ ‬أن الموالد متنفس فني‮ ‬هام للجماهير العريضة‮. ‬وقدمت المسرحية لقصر ثقافة دمياط فما كان من مدير القصر والفرقة إلا رفضها بحجة عدم قدتهم علي‮ ‬مواجهة المحافظ وحرروًا بيانًا للاعتذار لي‮ ‬ولسعد أردش‮. ‬وأخيرًا هناك موضوع‮ »‬مليم بأربعة‮« ‬حيث وردت تهديدات لجلال الشرقاوي‮ ‬فأوقف العرض بعد شهرين بدلاً‮ ‬من استمراره،‮ ‬لموسم كامل‮..‬‮ (‬سألت السلاموني‮: ‬هل الالتزام الحزبي‮ ‬يشكل قيدًا علي‮ ‬الفكر‮.. ‬ماذا لو عنت لك أفكار فنية وأردت أن تصوغها في‮ ‬عمل فني‮ ‬ورأيت أن هذه الأفكار تتعارض مع الالتزام الحزبي؟‮)‬‮ ‬قال‮: ‬لم‮ ‬يتبادر إلي‮ ‬ذهني‮ ‬الدخول في‮ ‬أحزاب لأنها تشكل فعلا قيدًا‮. ‬الحزب سيجعلك داخل إطار تتحرك من خلاله والفن حرية في‮ ‬الأساس‮. ‬المثقفون هم الذين‮ ‬يدعون إلي‮ ‬حرية التعبير وحرية الفكر وهذا ضد الدخول في‮ ‬الأحزاب‮.‬
وأنا أنضممت لمنظمة الشباب بعد نكسة‮ ‬1967‮ ‬بعد إلحاح من الأصدقاء وقد كنت في‮ ‬حاجة إلي‮ ‬أن أشارك الوطن في‮ ‬هذه المحنة فانضممت للمنظمة وكنت في‮ ‬أمانة بندر دمياط وكنت أحس بالدفء وسط أصدقائي‮ ‬واشتغلت حتي‮ ‬انتهاء حرب الاستنزاف بموجب مبادرة‮ »‬روجزر‮« ‬وكان دور هذه المنظمة الاستعداد للحرب للمعركة وعندما أحسست أن هناك نوعًا من الاستسلام أبلغتهم أنني‮ ‬لا أستطيع الاستمرار وانسحبت من المنظمة وتسلمت عملي‮ ‬كمدرس فلسفة في‮ ‬دمياط واعتبرت أنني‮ ‬أديت ما علّي‮ ‬للوطن في‮ ‬هذه المرحلة،‮ ‬خاصة وأنني‮ ‬لم أجند في‮ ‬القوات المسلحة‮. ‬لكن قناعاتي‮ ‬الأساسية ألا أنضم لأحزاب‮ - (‬قلت له‮: ‬ما رأيك فيمن‮ ‬يتاجرون بفترات اعتقالهم والذين تناولهم نجيب سرور في‮ ‬قصيدته الطويلة الشهيرة‮ »‬بروتوكلات ريش«؟‮) ‬قال‮: ‬المتاجرة بفترات الاعتقال تعد شعورًا بالنقص وأعتقد أن أكثر الناس متاجرة بها هم الأخوان المسلمون فهم الذين‮ ‬يستغلون هذا الموضوع بطريقة جيدة ويسوقون أنفسهم من خلال هذه العملية وبأنهم عانوا وما إلي‮ ‬ذلك‮.

سليم كتشنر‮ ‬

معلومات أضافية

  • الاسم:
  • الفن: تمثيل
  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٥١

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here