اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية
مسرحنا

مسرحنا

رابط الموقع:

 

نحن شديدو الولع بكل ما‮ ‬يأتينا من الغرب وخاصة في‮ ‬الفن بشكل عام وفي‮ ‬فن التمثيل وفن المسرح بشكل خاص‮ ‬, فنحن تلاميذ مجتهدون لكل المناهج الغربية التي‮ ‬تهل علينا عبر المدارس الفنية المختلفة وسرعان ما نتأثر بكل مايقوم به أصحاب القبعات المرتفعة من تجارب مسرحية نتبناها فيما بعد في‮ ‬مناخنا العربي‮ ‬ونقيم لها الورش التدريبية ونتطوع للدفاع عن مبادئها ونصبح سدنة لمعابدها عندنا حتي‮ ‬تتغير في‮ ‬الخارج لنتغير معها بالتبعية ونختلف حتي‮ ‬عن أنفسنا من جديد‮ . ‬ومن الأشكال الحديثة التي‮ ‬وردت إلينا عبر شاشات التليفزيون ما‮ ‬يسمي‮ ( ‬إستاند آب كوميدي‮ ) ‬حيث‮ ‬يقف ممثل وحيد ليواجه الجمهور ويبدأ في‮ ‬الترفيه عنهم وإضحاكهم من خلال نص مكتوب ومُعد مُسبقاً‮ ‬لهذا الغرض ويبدأ الممثل في‮ ‬دغدغة حواس الجمهور حتي‮ ‬يجني‮ ‬منهم بعضاً‮ ‬من التصفيق والتهليل والقليل من الضحكات‮ ‬غير المكتملة والتي‮ ‬تخرج في‮ ‬كثير من الأحوال بشكل مجامل لهذا الممثل الذي‮ ‬يواجه بمفرده جمهورا‮ ‬ً‮ ‬جاء بغرض الفرفشة والترويح عن النفس‮ . ‬هذا الشكل الفني‮ ‬قد سبق للمجتمعات العربية القديمة أن عرفته حيث كان من عادة الملوك قديما‮ ‬ً‮ ‬أن‮ ‬يستدعوا في‮ ‬مجالس الأًنس الخاصة بهم من‮ ‬يضحكهم ويسليهم ويجلب لهم البهجة والسرور أو من‮ ‬يسامرهم بأنواع قصص السمر والحكايات الغريبة المضحكة‮ ‬, ومجموعة المُندّرين كانت بالطبع من الجماعات التي‮ ‬يؤول إليها إلقاء النكات وتقديم الأفعال المضحكة لإضحاك الملوك‮ ‬, وكان‮ ‬يتحتم علي‮ ‬المُندّر أن‮ ‬يبهر العقول ويلهب في‮ ‬المستمعين نيران العواطف ليجذبهم إليه‮ . ‬ويجب علي‮ ‬المُندّر أيضا‮ ‬ً‮ ‬أن‮ ‬يتمتع باللباقة وطلاقة اللسان والتمتع بالثقافة الواسعة والمعرفة التامة المستفيضة لأحوال السامعين وطبائعهم ليستطيع من خلال معرفته تلك أن‮ ‬يقرأ ما بداخلهم ويتمكن من فك الشفرات والرموز النفسية لمشاهديه وأن‮ ‬يكون علي‮ ‬دراية بالأخبار والحوادث والسير الشعبية والحروب والانتصارات والأساطير والأمثال الدارجة والأشعار فهو في‮ ‬النهاية‮ ‬يعتبر المُعلم ناقل الخبرات وصانع الأعاجيب‮ ‬, ويمكن وصفه حديثا‮ ‬ً‮ ‬بأنه نوع من الممثلين النادرين الذين‮ ‬يُصيغون ويصنعون موضوعاتهم ويؤدونها بأنفسهم‮ ‬, أي‮ ‬أنه ممثل مرتجل‮ . ‬فالمُندّرون هم أصحاب النوادر والمُلح ولديهم القدرة علي‮ ‬المحادثة والمضاحكة لمجالس علية القوم والحكام والأمراء‮ ‬– والمُندّر إذا كان‮ ‬يماثل في‮ ‬عمله الممثل المرتجل المضحك إلا أنه‮ ‬يختلف معه في‮ ‬كونه‮ ‬يذهب إلي‮ ‬جماهيره حيث هم ليحصل علي‮ ‬عطاياهم بالصورة التي‮ ‬يقررونها بأنفسهم‮ ‬– وربما عاش المُندّر عالة علي‮ ‬أسرة ميسورة الحال بعينها أو علي‮ ‬مجموعة من الأسر الثرية التي‮ ‬تستطيب حديثه ومعشره‮ ‬– كما كان علي‮ ‬المُندّر أن‮ ‬يجيد فن التمثيل الصامت ويمتلك القدرة علي‮ ‬السيطرة علي‮ ‬عضلات وجهه وجسده بالكامل‮ ‬, فهو فنان للملهاة المرتجلة التي‮ ‬لايعلم هو إلي‮ ‬أي‮ ‬مدي‮ ‬سيذهب به الارتجال وما سوف تفرضه الظروف الطارئة في‮ ‬كثير من الأحيان‮ . ‬ولابد كذلك أن‮ ‬يكون حاضر النكتة سريع البديهة صاحب حديث مؤثر في‮ ‬العامة والخاصة وقد‮ ‬يكون مُغنيا‮ ‬ً‮ ‬وملحنا‮ ‬ً‮ ‬, كما كان المُندّر‮ ‬يبتكر أنواعا‮ ‬ً‮ ‬من الملابس المضحكة والتي‮ ‬تثير الضحك بمجرد رؤيتها أو ارتدائه لها كما فعل‮ ( ‬أشعب‮ ) ‬عند دخوله علي‮ ‬الوليد بن‮ ‬يزيد بدمشق‮ ‬– فقد لبس تبانا‮ ‬ً‮ ( ‬سروال قصير‮ ‬يصل إلي‮ ‬الركبتين‮ ) ‬وجعل في‮ ‬هذا التبان ذنب قرد وشد إلي‮ ‬رجليه أجراسا‮ ‬ً‮ ‬وعلق في‮ ‬عنقه جلاجل مثل جلاجل الخيل‮ ‬– وقد تذكرنا هذه الحالة بحال مهرجي‮ ‬الملوك والسلاطين في‮ ‬النصوص المسرحية أو ما‮ ‬يطلق عليه بهلول السلطان أو مُضحك الملك والذي‮ ‬كان في‮ ‬مقدوره أن‮ ‬يدس السم في‮ ‬العسل في‮ ‬أحيان كثيرة بعد أن‮ ‬يطلب الأمان من سيده والذي‮ ‬قد‮ ‬يعطيه الحق في‮ ‬التطاول علي‮ ‬الحاشية الخاصة أو الوزراء المقربين‮ . ‬ومرّ‮ ‬الوقت علي‮ ‬مجالس المُندّرين وتطورت أو تبدلت فقد أصبحت تعج بالضحك الرخيص الذي‮ ‬قد‮ ‬يحتوي‮ ‬علي‮ ‬الغمز واللمز كما كان في‮ ‬مجالس أبناء الرشيد الثلاثة‮ (‬الأمين والمأمون والمعتصم‮)‬،‮ ‬وكان‮ ‬يمثل المُندّرين في‮ ‬تلك العصور‮ ( ‬أبو العِبر‮ ) ‬والذي‮ ‬أدخل تطورا‮ ‬ً‮ ‬ملموسا‮ ‬ًعلي‮ ‬المجالس السابقة حيث أشرك معه أكثر من شخص لمساعدته وأكثر من شخص للقيام بأداء مؤثرات صوتية وكذلك أدخل الإكسسوارات الكثيرة والملابس الغريبة لخلق طُرفة ومشاهدة مسرحية مكتملة ضاحكة مُسلية‮. ‬ومن أشهر المُندّرين الذين ساهموا بدس السم في‮ ‬العسل من خلال تأليف مُسبق‮ ‬يروي‮ ‬حكاية عن إحدي‮ ‬الشخصيات التي‮ ‬يعرفها الجميع حيث‮ ‬يفتضح أمرها ويكشف بواطن شرورها للحاضرين دون مباشرة هو المُندّر‮ ( ‬علوية‮ ) ‬المغني‮ ‬, حيث قام بتأليف حكاية عن القاضي‮ ‬الخلنجي‮ ‬ووزعها علي‮ ‬الزفافين والمخنثين الذين أظهروا تلك الحكاية بتشخيصهم لها فتم لهم فضح القاضي‮ ‬الخلنجي‮ ‬حتي‮ ‬أنه استعفي‮ ‬من القضاء ورحل عن المدينة‮ ‬– وهنا نجد صورة درامية كاملة حيث التأليف والتجسيد بإبداع ونقل عيوب وسلوك الشخص المسيء إلي‮ ‬العامة‮ ‬– فقد قدم لنا‮ (‬علوية‮) ‬نقدا‮ ‬ً‮ ‬ساخرا‮ ‬ًعن القاضي‮ ‬الخلنجي‮ ‬بعد اشتهار أمره بين الناس وانتشار القصة بين العامة حتي‮ ‬فطنوا إلي‮ ‬المقصود منها وشاع الأمر بينهم حتي‮ ‬أحدثت تلك الحادثة تأثيرها الاجتماعي‮ ‬باستعفاء القاضي‮ ‬من منصبه مما‮ ‬يدل علي‮ ‬أن ما تم تقديمه من فن كان علي‮ ‬درجة عالية من الجودة والإتقان وإلا ما كان له هذا الأثر الاجتماعي‮ ‬البالغ‮ ‬– وربما كانت تلك الحادثة واحدة من الحالات النادرة التي‮ ‬كُتب لها نص مسبقا‮ ‬ً‮ ‬حيث كان المُندّرين الأوائل‮ ‬يعملون بلا تحضير وبدون نص مكتوب وكان جمهورهم‮ ‬يعرف أن ما‮ ‬يقوله المُندّر ليس مكتوبا‮ ‬ً‮ ‬ويكفي‮ ‬أن‮ ‬يكون موضوعا‮ ‬ً‮ ‬معروفا‮ ‬ً‮ ‬من قِبلهم ولكنهم‮ ‬يشاهدون الأداء حيث المتعة والفائدة والتسلية في‮ ‬وجبة فنية دسمة‮ . ‬ومن نماذج المُندّرين العرب‮ (‬سعد القرقرة‮) ‬مضحك النعمان بن المُنذر قبل الإسلام و(دبية‮) ‬و(الغاضري‮) ‬بعد الإسلام ثم‮ (‬أشعب‮) ‬الذي‮ ‬اشتهر بفضوله ونوادره المضحكة ومواقفه الكوميدية المتعددة وهو‮ (‬شعيب بن جبير‮) ‬و‮ (‬عبيد بن أشعب‮) ‬و‮ (‬عثمان بن دراج‮) ‬المُكني‮ ‬بأبي‮ ‬سعيد و‮ (‬أبو الشبل البجمي‮) ‬و‮ (‬عاصم بن وهب‮) ‬و‮ (‬حكم الوادي‮) ‬و(علوية‮) ‬و‮ (‬أبو العِبر‮) ‬و‮ (‬أبو صدقة‮)  ‬وغيرهم الكثير‮ ‬, ومن الشخصيات التي‮ ‬أسكنها المؤلف المسرحي‮ ‬علي‮ ‬أحمد با كثير إحدي‮ ‬مسرحياته شخصية‮ (‬أبو دُلامة‮) ‬والتي‮ ‬كتب لها نصا‮ ‬ً‮ ‬مسرحيا‮ ‬ً‮ ‬بنفس الاسم‮ . ‬كل هذه الأسماء تدفعنا حتما‮ ‬ً‮ ‬للبحث عن تاريخهم وثقافاتهم والأحوال السياسية التي‮ ‬عاشوا فيها لنستبين نوعا‮ ‬ً‮ ‬من الفن العربي‮ ‬القديم‮ ‬يمكننا تقديمه اليوم بشكل قد‮ ‬يكون جديدا‮ ‬ً‮ ‬ولكنه شكل مرتبط بتاريخنا العربي‮ ‬حيث الملابس والديكورات العربية والزخارف العربية والموسيقي‮ ‬العربية والأهم من كل ماسبق هو استرجاع ملوك تلك العصور وإلقاء الضوء علي‮ ‬المناخ السياسي‮ ‬والاجتماعي‮ ‬الذي‮ ‬حكموا شعوبهم العربية من خلاله‮ ‬– فمن ليس له قديم ليس له جديد‮ ‬– حسبنا نعيد إلي‮ ‬الأذهان تلك الشخصيات المتفردة من أصحاب الأسماء الفنية التي‮ ‬تنبئ عن منهجهم الفني‮ ‬مثل شخصية‮ (‬أبو لمعة الأصلي‮) ‬والتي‮ ‬قدمها الفنان الراحل محمد أحمد المصري‮ ‬في‮ ‬الإذاعة المصرية حديثا‮ ‬ً‮ ‬– ومن هنا‮ ‬يمكننا إعادة استنبات بعض الشخصيات العربية القديمة في‮ ‬إطار اجتماعي‮ ‬سياسي‮ ‬حديث لتقديم النوادر العربية في‮ ‬إطار مسرحي‮ ‬غير مكلف ولا‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬العلبة الإيطالية في‮ ‬شيء ولا‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬التقنيات الحديثة سواء في‮ ‬الإضاءة أو في‮ ‬الموسيقي‮  - ‬وقد‮ ‬يكون لكل محافظة من محافظات مصر شخصيتها الخاصة بها كشخصية‮ (‬أبو العربي‮) ‬البورسعيدية،‮ ‬أو شخصية‮ (‬حمو‮) ‬الإسكندرانية أو شخصية‮ (‬أبو عجور‮) ‬في‮ ‬صعيد مصر أو شخصية‮ ( ‬زقزوق‮ ) ‬في‮ ‬الشرقية‮ ‬, أو علي‮ ‬الأقل قد توجد شخصية لكل إقليم ثقافي‮ ‬في‮ ‬مصر والشخصيات كثيرة والأسامي‮ ‬أكثر والنوادر والمُلح موجود منها القديم والجديد والمستحدث‮ ‬, كما أن طبيعة المُشاهد العربي‮ ‬تسمح بظهور تلك الشخصيات التي‮ ‬يمكنها تقديم عروض جماهيرية‮ ‬غير مكلفة‮ ‬– ومازال الباب مفتوحا‮ ‬ً‮ ‬لفرقة مسرح الساحة بالبيت الفني‮ ‬للمسرح للاستفادة من هذا الإرث الوفير‮ ‬– وقد‮ ‬يكون هناك فريق كامل من المُندّرين‮ ‬يستطيع تقديم سهرة مسرحية كوميدية دون الاعتماد علي‮ ‬نص مسرحي‮ ‬مكتوب‮ ‬, وقد تستوعب تلك السهرة مشاركة جمهور العرض فيما‮ ‬يُقدم‮ ‬– ويمكن أيضا‮ ‬ً‮ ‬تقديم صراع بين المُندّرين‮ ‬يشبه المبارزة الفنية التي‮ ‬تتم في‮ ‬فن الموّال الأحمر الذي‮ ‬يتراشق فيه اثنان من الشعراء المداحين أو المغنيين حفظة الأعمال الشعرية الهجائية والمرتجلين لها‮ . ‬المهم في‮ ‬هذا الموضوع هو البحث الدائم عن تلك الكنوز الفنية المدفونة والمطموسة المعالم ومحاولة الاستفادة منها علي‮ ‬مستوي‮ ‬الشكل والمضمون‮.‬

 

فتحي‮ ‬الكوفي

إقرأ المزيد...

 

شخصيات بشرية‮ :‬
عمر‮ ‬
الأم
وائل‮ (‬مدرس إرسم‮ )‬
رفيق‮ ( ‬زميل عمر في‮ ‬الفصل‮ )‬
عصام‮ (‬زميل عمر في‮ ‬الفصل‮ )‬
رانيا‮ ( ‬زميلة عمر في‮ ‬الفصل‮ )‬
الألوان‮ :‬
أحمر
أخضر
أصفر‮ ‬
أزرق‮ ‬
أسود
بني
الأجهزة‮ : ‬
الشاشة‮ /‬الكي‮ ‬بورد‮ /‬الماوس
‮( ‬استعراض البداية‮ )‬
‮(‬غناء جماعي‮ )‬‮ : ‬إحنا الألوان‮ .. ‬إحنا الألوان
حلوين حلوين وف كل زمان
بنجمّل وش الكون تفاريح
ونخلي‮ ‬الدنيا أشكال وألوان
إحنا الألوان‮ .. ‬إنما أمامير
بنحّني‮ ‬حتي‮ ‬جناح الطير
وبنمشي‮ ‬كتير بنروح مشاوير
ونحب نعيش دايما في‮ ‬أمان
إحنا الألوان بنحب الخير
لكن لو جانا في‮ ‬يوم شرير
حاول‮ ‬يخدعنا أبو وش مكير
بنثور ونهيج زي‮ ‬البركان
إحنا الألوان ثوار ثوار
نكره الضلمة نعيش ف نهار
ملعون الظلم ملعون‮ ‬يامرار
ملعون ملعون وف كل مكان
إحنا الألوان‮ .. ‬إحنا الألوان
جايين جايين وقلوبنا حنان
شايلين الفرحة للإنسان
ماحنا الألوان‮ .. ‬إحنا الألوان
حلويين حلوين وف كل زمان
المشهد الأول
‮(‬يفتح الستار علي‮ ‬حجرة‮ ‬،‮ ‬بها سرير صغير‮ ‬،‮ ‬و مكتبة عليها عدة كتب مرتبة‮ ‬،‮ ‬وطاولة عليها بعض الأوراق والأقلام‮ ‬،‮ ‬ومكتب آخر عليه جهاز كمبيوتر‮ ‬،‮ ‬يجلس عمر أمامه‮ ‬،‮ ‬وهو منهمك في‮ ‬العمل عليه‮ )‬
عمر‮ : ( ‬لنفسه‮ )‬‮ ‬لقد انتهيت من الرسم‮ .. ‬لم‮ ‬يبق أمامي‮ ‬سوي‮ ‬التلوين‮ .. ‬سأقوم بفتح‮ " ‬الفوتو شوب‮" ‬لألوّن مارسمت‮ (‬يحرك الماوس‮ ‬‮) ‬هذا هو اللون البني‮ ‬،‮ ‬ألوّن به جذوع الأشجار‮ ‬،‮ ‬واللون الأخضر ألوّن به الأوراق‮ ‬،‮ ‬والشمس بالأصفر والبرتقالي‮ ..‬هكذا أصبحت لوحة جميلة‮..!‬
‮(‬تدخل الأم وعمر لايشعر بوجودها‮.. ‬تقترب منه‮.. ‬وتحدثه بعصبية‮ ).‬
الأم‮ ‬‮: ‬عمر‮.. ‬ألم تتعب من الجلوس أمام الكمبيوتر‮.‬
عمر‮: (‬ينتبه لوجودها‮) ‬هييه‮.....‬لم أتعب‮ ‬ياأمي‮.. ‬الجلوس إلي‮ ‬الكمبيوتر‮      ‬متعة‮ .. ‬انظري‮ ‬إلي‮ ‬رسومي‮ ‬،‮ ‬كم هي‮ ‬جميلة‮.. ‬مارأيك ؟
الأم‮ : (‬مبتسمة‮) ‬انها حقا جميلة‮ .. ‬لكن احترس‮ ‬ياحبيبي‮ ‬من الجلوس طويلا أمام الكمبيوتر لأنه‮ ‬يسرق الوقت‮ ‬،‮ ‬ويرهق النظر‮ ..(‬صمت وجيز‮) ‬ولاتنسي‮ ‬ياعمر أن موعد الامتحانات قد اقترب‮.. ‬ونحن في‮ ‬انتظار التفوق مثل كل عام‮.‬
عمر‮: (‬يقف ثم‮ ‬يتحرك قليلا ويتوجه إلي‮ ‬أمه‮)‬‮ ‬آسف‮ ‬ياأمي‮ .. ‬فعلا لقد أخذني‮ ‬الكمبيوتر في‮ ‬الفترة الماضية‮ .. ‬ولكن أعدك بتنظيم وقتي‮ ‬من الآن بين المذاكرة والرسم الذي‮ ‬أحبه‮ .. ‬وأعدك بالتفوق إن شاء الله‮ .‬
الأم‮ : (‬وهي‮ ‬سعيدة بحديث عمر‮)‬‮ ‬قل لي‮ ‬ياعمر‮.. ‬أين علبة ألوانك‮ .. ‬أراك لاتستخدمها منذ أن أهداك والدك الكمبيوتر بعد نجاحك بتفوق‮ ‬،‮ ‬العام الماضي‮. ‬
عمر‮: ‬بالفعل‮ ‬ياأمي‮ .. ‬انني‮ ‬لم أعد أستخدمها كثيرا،‮ ‬لأن الكمبيوتر ألوانه جميلة‮ ‬،‮ ‬ويعطي‮ ‬نتيجة أفضل‮.‬
الأم‮ ‬‮: ‬لاتنسي‮ ‬أن الألوان العادية أيضا لها جمالها الخاص‮ .‬
عمر‮: ‬نعم‮   ‬ياأمي‮ .. ‬ولكن التلوين علي‮ ‬الكمبيوتر أجمل بكثير ومثير للدهشة‮ .‬
الأم‮ ‬‮: ‬يبدو أنك مفتون بالكمبيوتر‮.. (‬تنظر إلي‮ ‬ساعة الحائط‮) ‬‮.. ‬ياخبر‮  ‬لقد تأخر الوقت‮ .. ‬هيا إلي‮ ‬النوم‮ .‬
عمر‮: (‬ينظر إلي‮ ‬ساعة الحائط‮ .. ‬ثم‮ ‬يذهب ويطفأ الكمبيوتر‮)‬‮ ‬تصبحين علي‮ ‬خير‮ ‬ياأمي‮ (‬يتجه إلي‮ ‬السرير‮).‬
الأم‮ : ‬وأنت من أهل الخير‮ ‬يافنان‮. (‬تخرج الأم وتغلق النور‮)‬
‮(‬إظلام‮)‬
المشهد الثاني
‮(‬تخرج الألوان من حقيبة عمر الموضوعة علي‮ ‬الطاولة في‮ ‬شكل كوميدي‮ .. ‬وبهدوء شديد‮ .. ‬وعمر مازال نائما‮..)‬
اللون الأسود‮ : (‬بغضب‮)‬‮ ‬سمعتم‮ ‬يااصدقائي‮ ‬الحوار الذي‮  ‬دار بين عمر ووالدته منذ قليل‮.‬
الألوان‮: (‬في‮ ‬صوت واحد‮)‬‮ ‬نعم سمعنا‮..‬
اللون الأسود‮ :‬‮ ‬وما رأيكم فيما سمعتم‮ ..‬؟
اللون الأحمر‮ :‬‮ ‬يبدو أن صديقنا عمر قد تخلي‮ ‬عنا إلي‮ ‬الأبد‮ ..‬وبهذا‮ ‬يكون قد تجاهلنا‮.. ‬ولابد وأن نفعل شيئا‮ ‬يعيده إلينا‮.‬
الألوان‮ :  (‬في‮ ‬صوت واحد‮)‬‮ ‬كيف‮..‬؟‮!‬
اللون الأزرق‮ ‬‮: ‬علينا أن نفكر بهدوء للخروج من هذه المشكلة
اللون الأحمر‮: ( ‬مقاطعا‮ )‬‮ ‬لا‮ .. ‬لأننا اذا انتظرنا سوف‮ ‬يكون‮  ‬مصيرنا إلي‮ ‬سلة المهملات‮ .‬
الألوان‮ ‬‮: ‬لماذا‮..‬؟
اللون الأحمر‮: ‬لأن هذا الجهاز المسمي‮ ‬بالكمبيوتر‮ ‬يقوم بكل مهامنا بمجرد تحريك الماوس‮.‬
اللون الأصفر‮ ‬‮: ‬تقصد أن الكمبيوتر أصبح العدو الذي‮ ‬يهددنا‮.‬
اللون الأحمر‮ ‬‮: ‬بالطبع‮ .‬
اللون الأخضر‮: (‬بهدوء‮)‬‮ ‬لاأظن ذلك فعمرلا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يفرط فينا بهذه‮  ‬السهولة‮.‬
اللون الأسود‮ ‬‮: ‬لماذا أيها المتفائل ؟‮!‬
اللون الأخضر‮: ‬لأننا كنا سببا في‮ ‬تفوقة في‮ ‬الرسم‮ .‬
اللون الأحمر‮ ‬‮: (‬غاضبا‮) ‬لا تكن مثاليا‮ ‬ياأخضر‮.. ‬فقد فرط فينا بالفعل‮.‬
اللون الأخضر‮: ‬وما دليلك علي‮ ‬ذلك ؟‮.‬
اللون الأحمر‮: ‬ما قاله لأمه منذ قليل‮ .. ‬وعدم استخدامنا في‮ ‬تلوين رسومه منذ أن اشتري‮ ‬له والده الكمبيوتر‮.‬
اللون الأصفر‮: ‬حقا ماقلته أيها الأحمر‮.. ‬ولابد وأن نلقنه درسا في‮ ‬كيفية احترام الألوان‮ .‬
اللون البني‮ : (‬بهدوء‮)‬‮ ‬هل نسيتم‮ ‬ياأصدقائي‮ ‬أن عمر كان‮ ‬يصطحبنا معه في‮ ‬كل مكان‮ ‬يذهب إليه‮ .. ‬في‮ ‬المدرسة‮ ‬،‮ ‬والحديقة‮  ‬،‮ ‬والمصيف‮ ‬،‮ ‬والنادي‮.‬
الألوان‮ : (‬في‮ ‬صوت واحد‮)‬‮ ‬طبعا‮ .. ‬كان‮ ‬يأخذنا معه‮.‬
الأزرق‮ ‬‮: ‬وكنا نلوّن له لوحاته المرسومة بالقلم الرصاص‮.‬
الأحمر‮ : (‬هازئا‮)‬‮ ‬ها‮...‬ها‮..‬أشك أن‮ ‬يحدث هذا مرة ثانية أيها الأزرق‮.‬
الأخضر‮: (‬بهدوء‮)‬‮ .. ‬لماذا ؟
الأحمر‮ ‬‮: ‬لأن الإنسان‮" ‬ياأخضر‮" ‬قد صنع كمبيوتر صغير أسماه‮ "‬لاب توب‮" ‬يوضع في‮ ‬الحقيبة‮ .. ‬وبهذا‮ ‬يسهل حمله واصطحابه في‮ ‬كل مكان‮ ‬يذهب إليه‮ ‬يرسم ويلوّن عليه‮ .‬
الألوان‮ : (‬في‮ ‬صوت واحد‮)‬‮ ‬ياخبر‮ .. ‬معني‮ ‬هذا أننا أصبحنا بلا فائدة‮.‬
الأحمر‮ : (‬يهز رأسه‮)‬‮ ‬نعم‮ .. ‬أصبحنا بلا فائدة‮ .‬
الأصفر‮: (‬بعد تفكير‮)‬‮ ‬عندي‮ ‬فكرة تحل المشكلة‮ .‬
الألوان‮ ‬‮: ‬ما هي‮ ..‬؟‮ (‬صمت وجيز‮)‬
الأسود‮ : (‬بعصبية‮) ‬تكلم‮ ‬ياأصفر
الأصفر‮: ‬نقوم في‮ ‬سرية تامة‮ ‬،‮ ‬بتخريب جهاز الكمبيوتر‮.. ‬وعندما‮ ‬يعود عمر‮ ‬،‮ ‬ويشغله‮ ‬يجده لايعمل‮ ‬،‮ ‬وقتها لم‮ ‬يجد أمامه‮ ‬غيرنا‮ ‬،‮ ‬فيعود ويستخدمنا من جديد‮ .‬
الأحمر‮: ‬ولكن‮ .. ‬هذا ليس حلا‮.‬
البني‮ ‬‮: ‬لماذا‮ ..‬؟
الأحمر‮ ‬‮: ‬لأنه سيأتي‮ ‬بمن‮ ‬يصلح الكمبيوتر‮ .. ‬ويعود للرسم والتلوين عليه من جديد‮ .‬
الألوان‮ ‬‮: ‬بالفعل‮ .. ‬انها فكرة ليست جيدة‮ .‬
الأحمر‮ ‬‮: (‬ثائرا‮) ‬أيها الأصدقاء‮ .. ‬لابد وأن نأخذ موقفا جماعيا‮.‬
الألوان‮ ‬‮: ‬موقفا جماعيا‮ .. ‬وما هو الموقف‮ ..‬؟
الأحمر‮ ‬‮: ‬نقوم بحركة تمرّد جماعي‮ ..  ‬علي‮ ‬عمر
الألوان‮ : (‬في‮ ‬صوت واحد‮)‬‮ ‬كيف‮ ..‬؟
الأحمر‮: ‬لاننفذ له أمرا‮ .. ‬ونرفض الذهاب معه إلي‮ ‬المدرسة‮ ‬،‮ ‬حتي‮ ‬يعرف قيمتنا‮ ‬،‮ ‬ويعيد لنا اعتبارنا‮.‬
الألوان‮ ‬‮: ‬موافقون‮ ..‬
البني‮ ‬‮: ‬ومن سيلقي‮ ‬بيان التمرد‮ .‬
الأحمر‮: ‬أنا‮ ‬
الألوان‮ : (‬في‮ ‬صوت واحد‮ )‬‮ ‬تفضل‮ ‬يا أحمر
‮ ‬الأحمر‮ : (‬يقرأ البيان‮ )‬‮ ‬أعلنا نحن الألوان التمرد والثورة علي‮ ‬عمر حتي‮ ‬يعود إلي‮ ‬صوابه‮ .. ‬ويمتنع عن استخدام الكمبيوتر‮..‬الذي‮ ‬أفسد علينا حياتنا‮ ‬،‮ ‬وشاركنا في‮ ‬البيت والمدرسة‮ .‬
‮(‬أغنية‮ )  ‬
‮ ‬لا‮.. ‬ولا‮ .. ‬ولا‮ .. ‬ولا
أصبح شعارنا في‮ ‬الحياه
بعد النهارده مافيش نعم
ولا‮ ‬يوم حا نحني‮ ‬الجباه
رافضين نروح المدرسة
متمردين من الصباح حتي‮ ‬المسا
ومضربين عن الطعام حتي‮ ‬العشا
حالنا مايرضيش البشر ولا الإله
‮(‬إظلام‮)‬
المشهد الثالث
‮(‬في‮ ‬الصباح‮ ..  ‬زقزقة عصافير‮ .. ‬صوت منبه‮ ‬يرن‮ .. ‬ويظهر عمر نائما في‮ ‬سريره‮ .. ‬يحاول أن‮ ‬يوقف المنبه بيده‮ .. ‬بينما تدخل أمه لتوقظه‮ )‬
ص الأم‮ : ‬ياعمر‮ ..‬اصحي‮ ‬ياحبيبي‮ .. ‬تأخرت علي‮ ‬المدرسة
‮( ‬تظهر الأم‮ )‬
الأم‮ : (‬تهز عمر‮)‬‮ ‬اصح‮ ‬ياعمر‮ .. ‬توقف صوت المنبه ومازلت نائما‮ ..‬اصح‮  ‬ياحبيبي‮ .. ‬سأجهز لك الإفطار‮.‬
‮(‬يصحي‮ ‬عمر ويجلس علي‮ ‬السرير‮ ‬يفرك في‮ ‬عينيه‮ .. ‬وينظر في‮ ‬ساعة الحائط‮ .. ‬يقوم مفزوعا‮)‬
عمر‮: (‬مرعوبا‮)‬‮  ‬ياخبر‮.. ‬فعلا لم‮ ‬يبق سوي‮ ‬دقائق علي‮ ‬جرس‮  ‬المدرسة‮ .. ‬سأذهب لأغسل وجهي‮ ‬وأسناني‮ ‬،‮ ‬وأعود مسرعا‮.‬
‮(‬يخرج عمر‮ .. ‬بينما تدخل الأم وهي‮ ‬تحمل صينية عليها كوبا من اللبن‮ .. ‬وبعض الشندوتشات‮ )‬
الأم‮ ‬‮: ‬بسرعة‮ ‬ياعمر‮ .. ‬لقد جهزت لك الافطار‮.‬
ص عمر‮: ‬لاوقت لدي‮ ‬ياأمي‮ .. ‬ضعي‮ ‬السندوتشات في‮ ‬الحقيبة‮ ‬،‮ ‬وسوف أكلها أثناء الفسحة‮ ‬،‮ ‬لأن الباص علي‮ ‬وصول‮ .‬
‮(‬يدخل عمر‮ .. ‬فتناوله الأم كوب اللبن‮ ..)‬
الأم‮ ‬‮ :  ‬خذ‮ ‬ياحبيبي‮ .. ‬اشرب اللبن
عمر‮ : (‬يعطي‮ ‬أمه ظهره‮ .. ‬ويبحث عن أدواته المدرسية ليضعها في‮ ‬الحقيبة‮ )‬‮ ‬قلت لك كثيرا‮ ‬ياأمي‮ ‬انني‮ ‬لاأحب اللبن‮.‬
الأم‮ : ‬اشرب هذه المرة من أجل‮ "‬خاطر ماما‮" .. ‬حتي‮ ‬يساعدك علي‮ ‬التركيز‮ .. ‬ولأنك في‮ ‬حاجة إلي‮ ‬الكالسيوم والفيتامينات‮.‬
عمر‮ : (‬يأخذ الكوب من‮ ‬يدها‮ )‬‮ ‬حاضر‮ ‬ياأمي
‮(‬تخرج الأم‮ .. ‬فيضع عمر كوب اللبن علي‮ ‬الطاولة بجوار الألوان التي‮ ‬مازالت نائمة‮ )‬
عمر‮ : (‬بتوتر‮)‬‮ ‬عندي‮ ‬حصة رسم‮ .. ‬إذن أنا أحتاج إلي‮ ‬الألوان‮ .. (‬يذهب إلي‮ ‬الألوان ويحاول أن‮ ‬يوقظها‮ ‬‮) ‬اصح‮ ‬ياألوان لقد تأخرت علي‮ ‬المدرسة‮ ..‬
‮(‬تستيقظ الألوان‮)‬
الأحمر‮ ‬‮: ‬ماذا تريد‮ ‬ياعمر ؟
عمر‮ : (‬بنرفزة‮ )‬‮ .. ‬لا وقت‮ " ‬للدلع‮ " ‬ياأحمر‮ .. ‬أريد أن تذهبوا معي‮ ‬إلي‮ ‬المدرسة طبعا‮ .. ‬عندي‮ ‬حصة رسم وأريد أن ألوّن بكم‮ .. ‬هل لدي‮ ‬سيادتك مانع ؟‮!‬
الأحمر‮ : (‬بحدة‮ )‬‮ ‬طبعا‮ .. ‬لدي‮ ‬مانع‮ .. ‬من اليوم لن نذهب معك إلي‮ ‬المدرسة‮.. ‬
عمر‮: (‬بتريقة‮)‬‮ ‬لماذا‮ ‬ياسيادة الأحمر‮..‬
الأحمر‮ ‬‮: ‬لأنك‮ ‬ياسيد عمر قد تخليت عنا‮ .. ‬وأصبحت تلوّن بالكمبيوتر في‮ ‬البيت بدلا منا‮ .‬
عمر‮ ‬‮: ‬لو سمحت‮ ‬ياأحمر تكلم عن نفسك فقط‮ ‬،‮ ‬فليس لك علاقة بالألوان‮ ..  (‬ينظر إلي‮ ‬الألوان‮) ‬ما رأيكم فيما‮ ‬يقوله الأحمر ؟
الألوان‮ : (‬في‮ ‬صوت واحد‮) ‬موافقون علي‮ ‬كل ماقاله
عمر‮ ‬‮ : ‬إذن لقد اتفقتم عليّ‮ ‬جميعا‮ (‬ينظر للأخضر‮)  ‬ولكن أريد أن ألوّن بكم اليوم فلديّ‮ ‬حصة رسم،‮ ‬وليس عندي‮ ‬بديلا‮ .. ‬ولا حتي‮ "‬لاب توب‮" .‬
الأخضر‮: (‬للألوان‮ )‬‮ ‬ألم أقل لكم أن عمر لايستغني‮ ‬عنا أبدا‮..‬
الأصفر‮ : (‬بغضب‮ )‬‮ ‬لا‮ .. ‬إننا لسنا رهن إشارته‮ ‬ياأخضر‮.‬
الأسود‮: ‬طبعا‮ .. ‬يأخذنا‮ ‬يوما‮.. ‬ويتركنا أيام
البني‮ ‬‮: ‬كرامتنا لاتسمح‮ .. ‬من الآن‮ .. ‬لابد وأن تعترف بقيمتنا نحن الألوان‮.‬
عمر‮ : (‬بغضب‮)‬‮ ‬ياألوان إنني‮ ‬ليس لدي‮ ‬وقت‮ .. ‬وقد تأخرت عن موعد المدرسة‮.. ‬أرجوكم كفوا عن هذا اللعب‮.‬
الأحمر‮ : (‬بجدية‮ ) ‬إننا لانلعب‮ ‬ياعمر‮.. ‬هذا هو موقفنا من الآن‮ .. ‬لن نذهب معك إلي‮ ‬المدرسة حتي‮ ‬تتخلي‮ ‬عن الكمبيوتر‮.‬
عمر‮ ‬‮:  ‬ولماذا أتخلي‮ ‬عن الكمبيوتر‮.. ‬هل هو عدوك ؟‮!‬
الأحمر‮ ‬‮:  ‬نعم عدوي
الألوان‮ ‬‮: (‬في‮ ‬صوت واحد‮ ‬‮) ‬وعدونا جميعا‮ .. ‬لقد جاء وأخذ مكاننا‮.. ‬وأصبحنا بلا فائدة‮ .. ‬وستلقي‮ ‬بنا قريبا في‮ ‬سلة المهملات‮ .‬
عمر‮ ‬‮ : ‬ياألوان‮ .. ‬إنكم تفهمون خطأ فلم‮ ‬يأت الكمبيوتر ليأخذ مكانكم علي‮ ‬الإطلاق‮ .. ‬فلماذا تضعون أنفسكم في‮ ‬مقارنة معه‮.‬
الألوان‮ : ( ‬في‮ ‬صوت واحد‮ )‬‮ ‬هذا قرارنا‮ .. ‬ولا رجعة فيه‮ .‬
الأحمر‮: ‬ولن نحيد عنه‮. (‬صوت كلاكس الباص‮ ‬‮)‬
عمر‮ ‬‮: (‬بغضب‮ ‬‮) ‬علي‮ ‬كل حال براحتكم‮ .. ‬سوف أذهب الآن إلي‮ ‬المدرسة حتي‮ ‬لا‮ ‬يفوتني‮ ‬الباص‮ .. ‬وسوف أستعيرعلبة الألوان من صديقي‮ ‬رفيق ألوّن بها‮ .. ‬ولن أحتاج إليكم‮ .‬
‮( ‬يأخذ عمر حقيبته ويخرج‮ .. ‬بينما تنظر الألوان إلي‮ ‬بعضها البعض‮ )‬
الأحمر‮ ‬‮: ‬سوف‮ ‬يعرف قيمتنا جيدا‮ .‬
الألوان‮ : (‬في‮ ‬صوت واحد‮)‬‮ ‬نعم‮.. ‬سوف‮ ‬يعرف قيمتنا‮ .‬
‮( ‬أغنية‮ ) ‬
‮ ‬ما عدش وقت للهزار
ولا للدلع‮ .. ‬والمسخرة
ما أحبش أبدا الانتظار
الوقت عندي‮ ‬بمسطرة
‮(‬إظلام‮)‬
المشهد الرابع
‮( ‬بقعة ضوء علي‮ ‬أجهزة الكمبيوتر‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬كانت تستمع بإنصات إلي‮ ‬ما دار بين عمر والألوان‮ .. )‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬مارأيكم‮ ‬ياأجهزة في‮ ‬حديث الألوان مع عمر‮ .. ‬؟
الأجهزة‮ : (‬في‮ ‬صوت واحد‮)‬‮ ‬إنه في‮ ‬غاية الخطورة‮.‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬إذن دورنا هو إفهام الألوان حقيقة الأمر‮ .. ‬قبل أن تشتعل الثورة‮ .‬
الكي‮ ‬بورد‮ ‬‮: ‬وقتها قد‮ ‬يصيبنا مكروه‮.‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬لديك حق‮ ‬يا‮ " ‬كيكي‮" ‬خاصة وقد أصبحنا جيران في‮ ‬حجرة واحدة‮ .‬
الماوس‮ ‬‮: ‬ويكفي‮ ‬مايصيب الأجهزة من فيروسات مدمرة‮ .. ‬تعطل جميع البرامج‮ .. ‬وتصبح جميع محاولاتي‮ ‬بلا فائدة‮.‬
الأجهزة‮ ‬‮: ‬معك كل الحق أيها الماوس الذكي‮ (‬ينظرون إلي‮ ‬الشاشة‮ ‬‮) ‬تصرفي‮ ‬كما ترين أيتها الشاشة‮ .‬
‮( ‬تتقدم الشاشة من الألوان بحذر‮ .. ‬وتتسع الإضاءة لتعم المسرح‮ )‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬السلام عليكم أيتها الألوان‮.‬
الألوان‮ : ( ‬بنرفزه‮) ‬وعليكم‮ ..‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬أنا صديقتكم الجديدة‮ ‬،‮ ‬وجارتكم في‮ ‬الحجرة‮ .. ‬واسمي‮ ‬الشاشة‮ .. ‬ورأيت أنه من حق الجيرة علينا أن نتعرف وأن نتعاون‮ ..‬
الأحمر‮ ‬‮: ‬ولماذا نتعرف ؟‮! ‬لايمكن أن‮ ‬يحدث بيننا وبينكم أي‮ ‬تعاون‮ .. ‬وسوف ترحلون قريبا من هنا‮ .‬
البني‮: (‬بنرفزة‮ ) ‬ماذا تريدين أيتها الشاشة‮ ( ‬يدير لها ظهره‮ ‬‮) ‬ألا‮ ‬يكفيكم ما فعلتموه معنا‮ .‬
الشاشة‮ : (‬بهدوء‮ )‬‮ ‬لم نفعل بكم شيئا‮ .. ‬ولما هذا الكره والعداء قبل أن نتعرف جيدا‮  ‬فقد أتيت إليكم لكي‮ ‬أوضح لكم الأمر‮.. ‬خاصة وأننا سنعيش في‮ ‬مكان واحد‮ .. ‬وشركاء في‮ ‬عمل واحد‮.‬
الأحمر‮ : (‬بحدة‮) ‬ليس بيننا وبينكم أي‮ ‬عمل‮ ‬،‮ ‬ولا أي‮ ‬مشاركة
الشاشة‮ ‬‮: ‬لماذا ؟‮! ‬
الأصفر‮ ‬‮: ‬لأنكم أعداؤنا‮ ‬
الأسود‮ ‬‮: ‬وتريدون أخذ مكاننا
الكي‮ ‬بورد‮ : (‬يبتسم‮ )‬‮ ‬ها‮... ‬ها‮..‬انكم تفهموننا خطأ أيها الأصد‮...‬
الشاشة‮ : ( ‬مقاطعة‮ )‬‮ ‬انتظر‮ ‬يا‮ " ‬كيكي‮ " ‬حتي‮ ‬أوضح لهم الأمر جيدا‮.‬
الأخضر‮ : ( ‬ينظر للألوان‮ ) ‬ألم أقل لكم‮ (‬ينظر للشاشة‮ ‬‮) ‬تفضلي‮ ‬أيتها الشاشة
الشاشة‮ ‬‮: ‬شكرا لك‮ ‬ياأخضر‮ .. ‬إننا‮ ‬ياألوان لسنا أعداءكم‮ .. ‬ولم نأت لنأخذ أماكنكم‮ .. ‬بل نحن اختراع حديث‮ ‬يقوم بمساعدة الإنسان مثلكم تماما‮.‬
الألوان‮ : ( ‬تنظر إلي‮ ‬بعضها البعض‮ )‬‮ .. ‬كيف ؟‮!‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬لكل منا دور في‮ ‬الحياة‮ .. ‬نحن نساعد عمر في‮ ‬عمل واجباته المدرسية في‮ ‬البيت‮ .. ‬وأنتم تساعدونه في‮ ‬عمل واجباته في‮ ‬المدرسة أثناء حصة الرسم‮ .. ‬فلا‮ ‬غني‮ ‬عنكم‮.‬
الأزرق‮ ‬‮: ‬ولكن من الممكن أن‮ ‬يستغني‮ ‬عنا ويستخدم ال"لاب توب‮"‬
الشاشة‮ : ( ‬تضحك‮ )‬‮ ‬ممكن أن‮ ‬يحدث هذا‮.. ‬ولكن‮ ‬ياأصدقائي‮ .. ‬تظل جماليات الألوان الطبيعية هي‮ ‬الفيصل في‮ ‬الموضوع‮ ..‬
الماوس‮ ‬‮: ‬ومتعة مسك اللون باليد‮ ..‬
الكي‮ ‬بورد‮ ‬‮: ‬وسهولة الحمل والاستخدام‮ ‬
الأسود‮ ‬‮: ‬حديثك ليس مقنعا أيتها الشاشة‮ ..‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬ياألوان‮ .. ‬إن دوركم لايتوقف عند حصة الرسم فقط‮ .. ‬بل لكم استخدامات أخري‮ ‬كثيرة ومهمة‮.‬
الألوان‮ : ( ‬بغرور‮ )‬‮ ‬نعم‮ ‬ياشاشة‮ .. ‬إن لنا استخدامات مهمة‮ .. ‬ولاغني‮ ‬عنا‮ .‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬بالفعل‮ ‬ياألوان‮ .. ‬قد‮ ‬يستخدمكم المهندس في‮ ‬عمل الرسوم الهندسية لبناء البيوت‮ .‬
الماوس‮ ‬‮: ‬ورسم الخرائط للحدائق والمتنزهات‮ .‬
الكي‮ ‬بورد‮ ‬‮: ‬ويكفيكم أن لوحات كبار فناني‮ ‬العالم ملونة بالألوان الطبيعية‮ ‬،‮ ‬ومنها ما أخذ شهرة عالمية‮.‬
الأخضر‮ ‬‮: ‬حقيقي‮ ‬ماتقوله‮ ‬يا‮ " ‬كيكي‮ " .‬
الكي‮ ‬بورد‮ ‬‮: ‬نعم‮ ‬ياأخضر‮ .. ‬ألم تسمع عن لوحة‮ " ‬الموناليزا‮ " ‬العبقرية‮ .‬
الأخضر‮ ‬‮: ‬موناليزا‮ .. ‬لم أسمع بها من قبل‮ .‬
الكي‮ ‬بورد‮ ‬‮: ‬هي‮ ‬لوحة لفتاه رسمها الرسام العالمي‮ " ‬لوناردو دافنشي‮ .. ‬الإيطالي‮ .."‬
الأخضر‮ ‬‮: ‬وما سر عبقرية هذه اللوحة ؟‮! .‬
الكي‮ ‬بورد‮ ‬‮: ‬سر عبقرية لوحة الموناليزا‮.. ‬هو‮ ‬غموضها الجميل‮ : ‬فإذا نظرت اليها من أي‮ ‬اتجاه تشعر وكأنها تنظر إليك‮ .‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬وأيضا لوحات الفنان العالمي‮ ‬بيكاسو‮ .. ‬وغيرها‮.‬
البني‮ ‬‮: ‬إنه كلام معقول‮ .‬
الأخضر‮ ‬‮: ‬حقا‮ ‬ياأصدقائي‮ .. ‬أري‮ ‬أنه كلام معقول جدا‮.‬
الألوان‮ ‬‮: (‬بثقة‮ ‬‮) ‬إذن نحن في‮ ‬غاية الأهمية‮ .‬
الأصفر‮ ‬‮ : ‬ولكن‮ .. ‬من‮ ‬يضمن لنا أن‮ ‬يعود عمر‮ ‬،‮ ‬ويستخدمنا من جديد‮ .‬
الأحمر‮ ‬‮ : ‬معك حق‮ ‬ياأصفر‮ ..  ‬خاصة بعد أن أعلنا الثورة والحرب عليه‮.‬
الألوان‮ ‬‮ : ‬صحيح‮ .. ‬لايمكن أن‮ ‬يعود إلينا مرة أخري‮.‬
الشاشة‮ ‬‮: (‬بثقة‮ ‬‮) ‬أضمن لكم عمر‮ .. ‬لأنه‮ ‬يحبكم بالفعل‮ .. ‬خاصة ونحن مشغولون بأعمال أخري‮ ‬كثيرة‮ ‬غير الرسم والتلوين‮ .‬
الأزرق‮ ‬‮ : ‬معني‮ ‬هذا أن دوركم الأساسي‮ ‬ليس الرسم والتلوين‮ .‬
الأجهزة‮ ‬‮ : ‬نعم‮ .‬
الكي‮ ‬بورد‮ ‬‮: ‬لماذا ترفضوننا إذن‮ ‬ياألوان ؟‮!‬
‮(‬الألوان تنظر بعضها إلي‮ ‬البعض‮ ‬،‮ ‬وقد هدأت ثورتهم‮ )‬
الأحمر‮ ‬‮: ‬أيها الأصدقاء‮ .. ‬مارأيكم في‮ ‬إعلان الهدنة مع عمر‮.. ‬حتي‮ ‬نري‮ ‬ماذا سيحدث‮ .‬
الألوان‮ ‬‮: ‬موافقون‮ .‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬ونعم الكلام‮ ..‬
الماوس‮ ‬‮: ‬إذن لم نأت‮ ‬ياأصدقائي‮ ‬لا لغائكم‮ .. ‬بل لنا دور مثلكم في‮ ‬الحياة‮ .. ‬جئنا نؤديه‮.‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬ولكي‮ ‬نساعد صديقنا عمر‮ .. ‬نتفق علي‮ ‬أن نعيش سويا في‮ ‬هذا المكان في‮ ‬سلام وأمان‮ .. ‬ونرضي‮ ‬بما قسمه الله لنا‮ .. ‬اتفقنا‮ .‬
الألوان‮ ‬‮: ‬اتفقنا‮ ‬ياأجهزة‮ .‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬شرط أن تذهبوا مع عمرصباحا إلي‮ ‬المدرسة
الألوان‮ ‬‮: ‬سمعا وطاعة‮ ‬ياشاشة‮ . . ‬تصبحوا علي‮ ‬خير‮ ‬ياأجهزة‮ ‬
الأجهزة‮ ‬‮: ‬وأنتم من أهله‮ ‬ياألوان‮ .‬
‮(‬تدخل الألوان إلي‮ ‬الحقيبة لتنام‮ )‬
‮(‬إظلام‮ )‬
المشهد الخامس
‮( ‬في‮ ‬حجرة الطعام‮ )‬
‮(‬عمر ووالدته‮ ‬يجلسان علي‮ ‬مائدة الطعام‮)‬
الأم‮ ‬‮: ‬مابك‮ ‬يا عمر أراك صامتا علي‮ ‬غير عادتك ؟‮!‬
عمر‮ : (‬يبدو عليه الحزن‮)‬‮ ‬لقد رفضت الألوان الذهاب معي‮ ‬اليوم الي‮ ‬المدرسة
الأم‮ : (‬بدهشة‮)‬‮ ‬لماذا؟‮!‬
عمر‮ ‬‮: ‬غاضبة لأنني‮ ‬لم أستخدمها منذ فترة طويلة‮ .. ‬لذا أعلنت التمرد عليّ
الأم‮ ‬‮:  ‬أصدقك القول‮ ‬يا عمر‮ .. ‬إن لديها كل الحق‮.. ‬ولقد حظرتك من قبل لكنك لم تستمع لنصحي‮ ‬وصممت علي‮ ‬هجرها‮ .. ‬وما حدث نتيجة طبيعية
عمر‮ : (‬بنرفزة‮)‬‮ ‬ولكنني‮ ‬لن استخدمها بعد اليوم‮ .. ‬بعدما وضعتني‮ ‬في‮ ‬هذا الموقف المحرج‮ .. ‬إلا إذا جاءت واعتذرت عما بدر منها واعترفت بخطئها
الأم‮ ‬‮: ‬وما الموقف الذي‮ ‬فعلته ويستحق منك كل هذا ؟
عمر‮ ‬‮: ‬في‮ ‬حصة الرسم وهي‮ ‬حصتي‮ ‬المفضلة كما تعلمين‮ ‬،‮ ‬انتظرت حتي‮ ‬ينتهي‮ ‬صديقي‮ ‬رفيق من تلوين لوحته لآخذ منه علبة ألوانه لألون بها لوحتي‮ ‬،‮ ‬ولكنه تأخر في‮ ‬التلوين حتي‮ ‬كادت الحصة أن تنتهي‮ ‬،‮ ‬ولم‮  ‬أستطع أن أنهي‮  ‬لوحتي‮ ‬في‮ ‬الوقت المتبقي‮ ‬من الحصة‮ . ‬
الأم‮ ‬‮: ‬وماذا حدث ؟
عمر‮ ‬‮: ‬دق الجرس قبل أن أنتهي‮ ‬من التلوين‮ ‬،‮ ‬ووبخني‮ ‬الأستاذ وائل أمام زملائي‮ ‬،‮ ‬وحذرني‮ ‬ألا أنسي‮ ‬علبة ألواني‮ ‬مرة أخري‮ ‬،‮ ‬ولو حدث ونسيتها فلن‮ ‬يدخلني‮ ‬حصته‮ .‬
الأم‮ ‬‮: ‬أنت الذي‮ ‬جنيت علي‮ ‬نفسك بإهمالك للألوان‮ .. ‬وتفريطك فيها وتركها طوال الوقت في‮ ‬المنزل‮.‬
عمر‮ ‬‮: ‬ولكني‮ ‬يا أمي‮ ...‬
الأم‮ ‬‮: (‬مقاطعة‮) ‬لا‮ .. ‬لكن ولا حاجة‮ .. ‬لابد وأن تعود لصوابك وتستخدم ألوانك من جديد‮ .‬
عمر‮ ‬‮: ‬أنها تريد مني‮ ‬يا أمي‮ ‬أن أمتنع عن استخدام الكمبيوتر‮ ‬
الأم‮ ‬‮: ‬دورك أن تقنعها بأهمية الكمبيوتر‮ .. ‬ودوره في‮ ‬حياتنا والذي‮ ‬لايتعارض‮ - ‬في‮ ‬أي‮ ‬حال من الأحوال‮ - ‬مع دورها ولا تتركها هكذا لابد أن تفهمها
عمر‮ ‬‮: ‬ولكن‮ ..‬لا أستطيع نسيان موقفها بسهولة
الأم‮ ‬‮: ‬حاول‮ ‬يا عمر أن توفق بين الألوان والكمبيوتر‮ .. ‬والذكاء أن ترضي‮ ‬الطرفين‮ .. ‬لا أن تجور علي‮ ‬طرف علي‮ ‬حساب الآخر
عمر‮ ‬‮: ‬اترك ليّ‮ ‬فرصة حتي‮ ‬أفكر في‮ ‬الأمر جيدا‮ ‬يا أمي‮ ( ‬يقف ويضع فوطة‮  ‬السفرة وينصرف إلي‮ ‬الداخل‮) ‬عن إذنك
الأم‮ ‬‮: ‬تفضل‮ .. ‬وأتمني‮ ‬أن تحل المشكلة
ص عمر‮ ‬‮:  ‬حاضر‮ ‬يا أمي‮ ‬
‮(‬إظلام‮)‬
المشهد السادس
‮(‬عمر‮ ‬يجلس علي‮ ‬سريره‮ ‬يفكر‮ .. ‬بينما الأجهزة‮  ‬تنظر إليه وهو لايشعر بوجودها‮.. )‬
الكي‮ ‬بورد‮ : ( ‬للأجهزة‮ ) ‬انظروا‮ ‬يا أجهزة صديقنا عمر‮ ‬يجلس حزينا‮ ‬،‮ ‬لدرجة أنه لايشعر بوجودنا‮ .  ‬
الماوس‮: ‬هذه ليست عادته‮ ..  ‬كان عندما‮ ‬يدخل إلي‮ ‬حجرته‮ ‬يجلس‮  ‬مباشرة إلي‮ ‬الكمبيوتر‮ ‬يرسم ويلوّن‮.. ‬لابد وأن في‮ ‬الأمر‮ ‬ِشييء‮ .‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬بالفعل‮ ‬يا موس‮ .. ‬إنني‮ ‬أعرف ما‮ ‬يحزن عمر‮ ‬
الأجهزة‮: ‬ماهو‮ ‬ياشاشة‮ ..‬؟‮!‬
الشاشة‮ ‬‮:  ‬عمر حزين لأن الألوان رفضت الذهاب معه اليوم إلي‮ ‬المدرسة‮ .. ‬وبالتأكيد هو‮ ‬يفكر الآن في‮ ‬كيفية التصرف معها‮ .‬
الكي‮ ‬بورد‮ ‬‮: ‬وما العمل‮ ..‬؟
الماوس‮ ‬‮: ‬لابد وأن‮ ‬يكون لنا دور في‮ ‬حل هذه المشكلة‮ .‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬نعم‮  ‬ياموس‮ .. ‬لديك كل الحق‮ .. ‬خاصة وأنني‮ ‬قد تعهدت للألوان بحل المشكلة بينها وبين عمر‮ .‬
الأجهزة‮ ‬‮ : ‬فعلا إن هذا واجبنا تجاه أصدقائنا‮ .. ‬تحرك‮ ‬ياشاشة ونحن وراؤك
‮( ‬تتحرك الشاشة باتجاه عمر وتنادي‮ ‬عليه‮ .. ‬والأجهزة تمشي‮ ‬خلفها‮)‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬عمر‮ .. ‬ياعمر‮..‬
عمر‮ : (‬ينظر باتجاههم‮ )‬‮ ‬نعم‮ ‬ياشاشة‮ ‬
الشاشة‮: ‬آراك حزينا ومهموما‮ .. ‬مابك أيها الصديق ؟
الماوس‮ ‬‮: ‬وهل تسببنا في‮ ‬حزنك‮ ..‬؟
‮( ‬يقف عمر ويتحرك في‮ ‬الحجرة‮ )‬
عمر‮: ‬لستم‮  ‬السبب في‮ ‬حزني‮ ‬علي‮ ‬الاطلاق
الكي‮ ‬بورد‮ ‬‮: ‬إذن لماذا لا تلعب معنا كعادتك‮ .. ‬وترسم وتلوّن ؟
عمر‮: ‬ألم تدروّن بما فعلته الألوان معي‮ .. ‬لقد وضعتني‮ ‬في‮ ‬موقف لا أحسد عليه‮ .. ‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬علمنا بالموقف‮ .. ‬وعرفنا أن وجودنا في‮ ‬هذا المنزل‮  ‬كان السبب في‮ ‬ما حدث بينك وبين الألوان‮ .. ‬لذا رأيت أنه من واجبي‮ ‬أن أحل المشكلة‮ .‬
عمر‮ ‬‮: ‬الألوان هي‮ ‬التي‮ ‬فهمت خطأ‮ .. ‬فكيف تحلين المشكلة ؟‮ ‬
الشاشة‮ ‬‮:  ‬حلت بالفعل‮ .. ‬بعدما تحدثت مع الألوان وفهمت حقيقة الأمر‮ .. ‬وستذهب معك‮ ‬غدا إلي‮ ‬المدرسة‮ .‬
عمر‮ ‬‮: ‬ولكن بعد أن تعترف بخطئها في‮ ‬حقي‮ ‬
الماوس‮ ‬‮: ‬المسامح كريم‮ ‬ياعمر
الشاشة‮ ‬‮: ‬لقد اعترفت بخطئها كما قلت لك‮ .. ‬ووعدتها بأنك أيضا ستسامحها‮ ..‬
عمر‮ ‬‮: ‬من أجلكم سأسامحها هذه المرة‮ .‬
الأجهزة‮ ‬‮ : ‬شكرا لك‮ ‬ياعمر‮ ‬
عمر‮ ‬‮ : ‬الشكر لله‮ ‬ياأصدقائي‮ .. ‬تصبحون علي‮ ‬خير‮ ‬
‮( ‬يتجه عمر إلي‮ ‬سريره‮ .. ‬وتطفأ الأجهزة النور‮ )‬
الأجهزة‮ ‬‮ : ‬وأنت من أهل الخير‮ ‬ياعمر‮.‬
‮(‬إظلام‮ )        ‬
المشهد السابع
‮(‬الألوان خرجت من العلبة تتحدث مع بعضها البعض‮ )‬
الأخضر‮  : (‬للألوان‮ )‬‮ ‬لقد اشتقت الذهاب إلي‮ ‬المدرسة مع عمر‮ ‬
البني‮ ‬‮: ‬حقا‮ ‬يا أخضر‮ .. ‬ان الجلوس داخل العلبة ممل ويصيب بالاكتئاب‮ ‬
الأزرق‮ ‬‮  : ‬كنا نخرج معه لكي‮ ‬نلوّن له رسومه في‮ ‬الحديقة والمدرسة والنادي‮ ‬والمصيف‮ .. ‬ونستمتع بالمناظر الجميلة‮ ‬،‮ ‬والجو البديع‮ .‬
الأصفر‮ ‬‮ : ‬ولكنه كثيرا ماكان‮ ‬يرهقنا من كثرة التلوين‮  .. ‬ويضعنا بإهمال داخل العلبة‮ ‬،‮ ‬ويقذف بنا في‮ ‬قاع الحقيبة‮ .‬
الأحمر‮ ‬‮  : ‬وقد أهملنا أكثر في‮ ‬الأيام الأخيرة‮ ‬،‮ ‬لدرجة أنه تركنا ولم‮ ‬يعد‮ ‬يستخدمنا‮ .. ‬هل نسيتم ما حدث لنا في‮ ‬تلك الأيام‮ .. ‬نتيجة استخدامه للكمبيوتر وتركنا بلا عمل‮ .‬
الألوان‮ ‬‮ : ‬لم ننس‮ .. ‬ولكن قد وعدنا الشاشة‮  ‬بعدم التمرد علي‮ ‬عمر‮.‬
الأخضر‮ ‬‮: ‬نعم‮ ‬ياأصدقائي‮ ‬قد وعدنا الشاشة بذلك‮ .. ‬ووعد الحر دين عليه‮ .. ‬
‮     ‬وعلينا أن نطيع أوامرعمر‮ .‬
البني‮ ‬‮ :  ‬اخفضوا أصواتكم‮ ‬ياألوان‮ .. ‬إنني‮ ‬أسمع وقع أقدام عمر بالقرب منا‮ .‬
‮( ‬الألوان تضع أيديها فوق أذانها‮ .. ‬وكأنها تستمع للصوت‮ )‬
الأصفر‮ ‬‮: ‬بالفعل‮ ‬يبدو أنه قادم‮ .. ‬ماذا نفعل‮ ‬ياألوان
الأحمر‮ ‬‮: ‬لاشيء‮ .. ‬ننتظر حتي‮ ‬نري‮ ‬ماذا سيحدث منه‮.‬
‮( ‬يدخل عمر‮ )‬
عمر‮  : (‬ينظر للألوان‮ )‬‮ ‬مساء الخير‮ ‬ياألوان‮ ..‬
الألوان‮ : ( ‬في‮ ‬صوت واحد‮ )‬‮ ‬مساء النور‮ ‬ياعمر‮ ‬
عمر‮ ‬‮: ‬يبدو أنكم أخذتم علي‮ ‬الراحة في‮ ‬المنزل
الأزرق‮ ‬‮: ‬راحة‮ .. ‬إننا لانحب الراحة بل نحب العمل
عمر‮ ‬‮: ‬بدليل أنكم رفضتم الذهاب معي‮ ‬إلي‮ ‬المدرسة‮ .‬
الأحمر‮ ‬‮: ‬لاتخلط الأمور‮ ‬ياعمر‮ .. ‬لقد رفضنا الذهاب معك لأنك فضلت علينا الكمبيوتر‮ .‬
الأخضر‮ ‬‮: ‬ونحن علي‮ ‬استعداد للذهاب معك‮ ‬غدا‮ .‬
عمر‮ ‬‮: ‬يبدو أنكم عرفتم خطأكم‮ .‬
الأصفر‮ ‬‮: ‬إننا لم نخطأ في‮ ‬شيء‮ .‬
الأحمر‮ ‬‮: ‬وأنت الذي‮ ‬أخطأت في‮ ‬حقنا‮ .‬
البني‮ ‬‮ : ‬ويجب عليك أن تعتذر لنا‮ .‬
عمر‮ : ‬يجب عليكم أنتم أن تعتذروا ليّ‮ .‬
الأحمر‮ ‬‮: (‬بحدة‮ ‬‮) ‬لن نعتذر لك‮ .‬
عمر‮ ‬‮: ‬ولن أعتذر لكم‮  .. ‬وسوف أستبدلكم بعلبة ألوان أخري‮ ‬
‮(‬تدخل الأم‮ )‬
الأم‮  : ‬ماذا حدث‮ ‬ياعمر‮ .. ‬إن صوتكم قد وصل إلي‮ ‬الشارع‮ ‬
عمر‮ : ‬ياأمي‮ ‬إنهم‮ ‬يهددوني
الأصفر‮ : ‬هو الذي‮ ‬هددنا باستبدالنا بعلبة ألوان أخري‮ . ‬
الأخضر‮ ‬‮: ‬ياأم عمر‮ .. ‬إننا بالفعل نحب عمر ولكنه هو الذي‮ ‬يأخذ الموضوع‮  ‬تحدي‮ .‬
الأم‮ ‬‮ : ‬وأنا أعلم أيضا أن عمر‮ ‬يحبكم‮ .. ‬ولكن لابد وأن الشيطان قد دخل بينكم‮ .. ‬وخيركم من‮ ‬يبدأ بالسلام‮ .‬
‮( ‬تتحرك الألوان باتجاه عمر‮ .. ‬بينما‮ ‬يتحرك عمر باتجاه الألوان‮ ..‬وتبقي‮ ‬الأم في‮ ‬المنتصف‮ .. ‬ويمد كل منهم‮ ‬يده ليصافح الآخر‮ )‬
‮( ‬أغنية‮ )‬
سلام‮ .. ‬سلام‮ .. ‬سلام‮ .. ‬سلام
محلا السلام لما‮ ‬يعانق الابتسام
وقلوبنا تصفي‮ ‬بالمحبة والوئام
وإدينا تحضن بعضها
والفرحة تكمل بالكلام
يكبر مابينا الاحترام
وعنينا باصه للأمام
شايفه طريق أخضر‮ ‬
مفروش محبة وانسجام
الله عليك‮ ‬يا حب
الله عليك‮ ‬يا سلام
عمر‮ ‬‮: ‬أنا آسف لكم‮ ‬ياألوان‮ ..‬
الألوان‮ ‬‮: ‬ونحن آسفين لك‮ ‬ياعمر‮ .. ‬والمسامح كريم‮ . ‬
عمر‮ ‬‮  : ‬وأنا سامحتكم‮ ..‬
الأحمر‮ ‬‮: ‬وسوف نذهب معك‮ ‬غدا إلي‮ ‬المدرسة في‮ ‬الصباح الباكر‮ ‬
الأم‮ ‬‮: ‬إنني‮ ‬سعيدة جدا بما حدث‮ .. ‬لأنكم قد فهمتم الدرس جميعا‮ .. ‬والآن‮ ‬يا أصدقاء قد حان موعد النوم‮ .. ‬تصبحون علي‮ ‬خير‮. ‬
‮( ‬تخرج الأم‮ )‬
الجميع‮ ‬‮: ‬وأنت من أهل الخير‮.‬
‮( ‬إظلام‮ )‬
المشهد الأخير
‮( ‬في‮ ‬حصة الرسم‮ )‬
عمر‮ : ( ‬لنفسه‮ )‬‮ ‬الحمد لله أن الألوان أتت معي‮ ‬،‮ ‬سوف أرسم أولا بالقلم الرصاص‮ ‬،‮ ‬ثم ألوّن‮  ‬بعد ذلك براحتي‮ ‬،‮ ‬وحتي‮ ‬أثبت للأستاذ وائل وبقية الزملاء أنني‮ ‬مازلت متفوقا في‮ ‬الرسم‮ ‬،‮ ‬وسوف أنتهي‮ ‬من رسم‮  ‬موضوعي‮ ‬قبلهم جميعا‮ .‬
رفيق‮ ‬‮: ‬ما بك‮ ‬يا عمر‮ .. ‬أ تكلم نفسك ؟‮!‬
عمر‮ ‬‮: ‬أنا‮ .. ‬لا‮ .. ‬لا‮ .. ‬إنني‮ ‬أفكر فيما سأرسم‮ ‬
رفيق‮ ‬‮: ‬أنا مثلك محتار فيما أرسم
عمر‮ ‬‮: ‬ولكنني‮ ‬سأرسم موضوعا سيكون مفاجأة لكم جميعا‮ ‬
رفيق‮ ‬‮: ‬فهمت تريد أن تحتفظ‮  ‬لنفسك باسم الموضوع الذي‮ ‬سترسمه
عمر‮ ‬‮: ‬نعم‮  .. ‬فالأستاذ وائل قال إنه رسم حر‮ .. ‬إذن فعليك أن ترسم مايحلو‮  ‬لك‮ . . ‬حتي‮ ‬لا نرسم موضوعا واحدا‮ .‬
رفيق‮ ‬‮: ‬علي‮ ‬كل‮ .. ‬سوف أرسم فناء مدرستنا‮ ‬،‮ ‬وبه مجموعة من الأولاد‮ ‬يلعبون مباراة كرة قدم‮ .‬
وائل‮ : ( ‬ينظر إلي‮ ‬عمر ورفيق‮)‬‮ ‬ستظلا تتحدثان هكذا حتي‮ ‬نهاية الحصة ولن ترسما شيئا‮ ‬،‮ ‬ألم‮ ‬يكفك‮ ‬ياعمر ماحدث في‮ ‬الحصة الماضية‮ .‬
عمر‮ : ‬آسف‮ ‬يا أستاذ‮ .. ‬أعدك بأنني‮ ‬سأنتهي‮ ‬سريعا من رسم موضوعي‮ (‬وراح عمر‮ ‬يرسم حديقة‮ ‬غناء بها أشجار‮ ‬،‮ ‬وعصافير‮ ‬،‮ ‬وفراشات‮ ‬،‮ ‬وطفل صغير‮ ‬يمسك برشاش المياه‮ ‬يسقي‮ ‬بها أصص الورد‮ )‬
وائل‮ ‬‮: ‬لم‮ ‬يتبق من الحصة سوي‮ ‬عشر دقائق فقط‮ .. ‬هل انتهي‮ ‬أحدكم من الرسم‮ .‬
عمر‮ ‬‮: ‬لم‮ ‬يتبق ليّ‮ ‬سوي‮ ‬التلوين‮ .. ‬يا أستاذ‮ ‬
وائل‮ ‬‮: ‬برافو‮ ‬ياعمر‮ .. ‬انجز بسرعة لتنتهي‮ ‬منها قبل أن‮ ‬يدق الجرس‮ .‬
عمر‮ ‬‮: ‬حاضر‮ ‬يا أستاذ‮ .‬
‮( ‬خرجت الألوان من العلبة واصطفت عل شكل طابور‮ ) ‬
الألوان‮ ‬‮: ‬لوّن بنا كيفما تريد‮ ‬يا عمر‮ ‬
عمر‮ : ‬شكرا لكم‮ ‬يا ألوان‮ ( ‬لنفسه‮ ‬‮)  ‬سألوّن أوراق الأشجار باللون الأخضر
‮ (‬اللون الأخضر‮ ‬يأتي‮ ‬و‮ ‬يقف أمامه‮ )‬
والجذوع باللون البني‮ .‬
‮( ‬اللون البني‮ ‬يأتي‮ ‬ويقف أمامه‮ )‬
والورود باللون الأحمر‮ .‬
‮(‬اللون الأحمر‮ ‬يأتي‮ ‬ويقف أمامه‮ )‬
والفراشات باللون الأزرق والأصفر والبنفسجي‮ .‬
‮( ‬تأتي‮ ‬الألوان الأزرق والأصفر والبنفسجي‮ ‬وتقف أمامه‮ )‬
هكذا انتهيت من رسمتي‮ ( ‬يرفع‮ ‬يده‮ ‬‮)‬
عصام‮ ‬‮: ( ‬لرنيا‮ ‬‮) ‬يبدو أن عمر انتهي‮ ‬من رسمته قبلنا‮ ‬
رنيا‮ ‬‮: ‬وما الجديد،‮ ‬طول عمره وهو‮ ‬ينتهي‮ ‬قبلنا‮ .. ‬الحقيقة أنه فنان
‮( ‬ينظر المدرس ناحية عمر‮ )‬
وائل‮ ‬‮: ‬تفضل‮ ‬يا عمر‮ ‬
عمر‮ ‬‮: ( ‬وهو‮ ‬يرفع كراسته‮ ‬‮) ‬لقد انتهيت من الرسم‮ ‬يا أستاذ‮ ‬
وائل‮ ‬‮: ( ‬وهو‮ ‬يتفحص كراسة عمر‮ ‬‮) ‬برافو‮ ‬يا عمر‮ (‬يرفع الكراسة بحيث‮ ‬يراها جميع التلاميذ‮ ) ‬صفقوا له‮ ‬
الجميع‮ ‬‮: ‬ها اااااااااااا ه‮ .. ‬عمر‮ .. ‬عمر‮ ‬
وائل‮ ‬‮: ‬إنها لوحة جميلة بالفعل‮ ‬،‮ ‬وسوف نطلق عليه من اليوم لقب‮ ( ‬الفنان‮ ‬‮)‬
‮( ‬أغنية‮ ‬‮) ‬
‮ ‬شجر شجر شجر شجر‮ ‬
واقف صفوف زي‮ ‬البشر
أخضر جميل لونه ندي
باصص لفوق‮ ‬يم المدي
عصافير تزقزق ف الصباح‮ ‬
فراشات تهفهف بالحناح
وترشرش النور والعبير
‮ ‬زي‮ ‬الحرير‮ ‬يطير‮ ‬يطير
وطير‮ ‬يرفرف ف السما
عمال‮ ‬يسبح ربنا
الله عليها الرسمه دي
لوحة جميلة ومحكمة
مرسومة بإدين الصبي
‮ ‬العبقري‮ ‬الشاطر عمر‮ ‬
شجر شجر شجر شجر‮ ‬
واقف صفوف زي‮ ‬البشر‮ ‬
عمر‮ : ‬شكرا لكم جميعا‮ ‬يا أصدقائي‮ ‬علي‮ ‬هذا الشعور الطيب والغناء الجميل‮ ‬،‮ ‬ولكن اسمحوا‮  ‬ليّ‮ ‬أن أشكر بدوري‮ ‬علبة الألوان التي‮ ‬لولاها ما كنت لونت‮  ‬لوحتي‮ ‬لتصبح بهذا الشكل الجميل‮ .. ‬ومن اليوم لن أتركها أبدا في‮ ‬البيت وسوف أصطحبها معي‮ ‬في‮ ‬كل مكان أذهب إليه‮ .‬
الألوان‮ ‬‮: ‬ونحن أيضا نشكر عمر علي‮ ‬شعوره الطيب‮ ‬،‮ ‬وسعداء بصحبته فلولا رسومه الجميلة وموهبته في‮ ‬الرسم‮ ‬،‮ ‬لم‮ ‬يكن لنا قيمة‮ .‬
وائل‮ ‬‮: ‬حقا‮ ‬يا أصدقائي‮ ‬ما أعظم لحظات الوفاء والاعتراف بالجميل وإنكار الذات‮ ‬،‮ ‬فعمر وألوانه‮ ‬يستحقون منا كل حب وتقدير‮ .. ‬لذا سأمنح كل منهما شهادة تقدير‮ ( ‬يرفع‮ ‬يده بالشهادتين‮ ‬‮) ‬وها هما الشهادتان‮ ( ‬يعطي‮ ‬شهادة لعمر والجميع‮ ‬يصفق‮ ‬‮) ‬تفضل‮ ‬ياعمر‮ ‬
عمر‮ ‬‮: ‬شكرا لكم جميعا علي‮ ‬هذا التقدير‮ ‬
وائل‮ ‬‮: ( ‬يعطي‮ ‬للأحمر شهادة التقدير‮ ‬‮) ‬تفضل‮ ‬يا أحمر شهادة الألوان‮ ‬
الأحمر‮ ‬‮: ‬شكرا لكم‮ ‬يا أصدقاء علي‮ ‬هذا التقدير‮ ‬
‮ ( ‬تدخل أجهزة الكمبيوتر تتقدمهم الشاشة‮ )‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬السلام عليكم‮ ‬
الجميع‮ ‬‮: ‬وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته‮ .‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬جئنا لكي‮ ‬نهنيء عمر والألوان
عمر‮ ‬‮: ‬وكيف علمتم بهذا التكريم‮ ..!‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬لقد حكيت للأستاذ وائل عما حدث‮ ‬،‮ ‬واقترحت عليه هذا التكريم‮ ‬،‮ ‬فوافق علي‮ ‬الفور لأنه‮ ‬يحبك جدا‮ ‬يا عمر‮ .. ‬وأحببنا أن تكون مفاجأة‮  ‬لك‮ .. ‬وأعتقد أنها مفاجأة جميلة‮ .‬
عمر‮ ‬‮:  ‬إنها أجمل مفاجأة‮ ‬،‮ ‬والفضل فيها‮ ‬يرجع للأستاذ وائل الذي‮ ‬شجعني‮ ‬علي‮ ‬الرسم‮ ‬،‮ ‬ولماما‮  ‬ولكم جميعا‮ .‬
الشاشة‮ ‬‮: ‬لا نريد أن نضيع الوقت بلا فائدة‮ .. ‬لقد كتبت أغنية جميلة لهذه المناسبة حفظتها أنا والأجهزة لنغنيها لعمر والألوان في‮ ‬هذا الحفل‮ .. ‬فهيا بنا نغني‮ ‬جميعا‮ .. ‬
‮( ‬الجميع‮ ‬يتجمعون علي‮ ‬شكل دائرة ويغنون أغنية الفينال‮ )‬
‮(‬أغنية الختام‮ ) ‬
يلا نشبك إيدنا في‮ ‬إيدك
نعمل دايرة دا العيد عيدك
فنان شاطر الله‮ ‬يزيدك
من خيراته وتبقي‮ ‬سعيد‮ ‬
نرقص نفرح كده حواليك
كل قلوبنا فرحانه بيك
لو تطلبنا نقول شبيك
نيجي‮ ‬ما نخلف ف المواعيد
محلا اللمه مع الأصحاب
اتجمعنا بعد‮ ‬غياب
ابعد‮ ‬يللا وروح‮ ‬يا عتاب
خلي‮ ‬الفرح معانا‮ ‬يزيد
بنكمل كلنا بعضينا‮ ‬
والديرة راح تكمل بينا
والحلم الغايب حا‮ ‬يجينا
والدنيا حا تغني‮ ‬معانا
أجمل‮ ‬غنوة في‮ ‬أجمل عيد
‮( ‬ستار‮)‬

 

تأليف وأشعار‮  : ‬عبده الزراع

إقرأ المزيد...

 

 ‮      (‬مونودراما‮ )‬
‮ ‬-1 -
شخصيات المسرحية‮ :‬
‮ ‬الملاك الساقط‮ ..‬
-2 -
الملاك الساقط‮ : ‬ها أنا ذا‮ .. ‬وحيد منفيا مطرود من مملكة السماء ومغضوب عليّ‮ ‬من رب العالمين الملك القدوس‮  ‬خالق السموات والأرض‮..  ‬وكل ذلك من أجل ذلك المخلوق البشري‮ ‬الطيني‮ ‬التكوين‮ .. ‬والذي‮ ‬أصبح مصدرا لتعاستي‮ ‬الحقيقية في‮ ‬هذا الكون‮ .. ‬وهكذا‮  ‬قضي‮ ‬عليّ‮ ‬أن أصبح مخلوقا ملعونا دنسا إلي‮ ‬الأبد‮  ‬وإلي‮  ‬نهاية العالم‮  ‬ويالها من نهاية قاسية‮..‬نهاية سرمدية سرابية الغاية مأسوية الشكل هلامية المضمون‮ .. ‬تلك النهاية التي‮ ‬لا‮ ‬يعرف أحد في‮ ‬العالمين موعدها سوي‮ ‬رب العالمين‮ .. ‬تلك هي‮ ‬اللعنة الأبدية التي‮ ‬حكم بها الرب الخالق علي‮ ‬ملاك من ملائكتة المقربين ملاك‮  ‬سماوي‮ ‬ناري‮ ‬النشأة والتكوين‮ .. ‬ملاك قد أفني‮ ‬نفسه وعمره فيخدمة الرب الخالق المعبود‮ ..‬رب السموات والأرض‮ .. ‬ومع ذلك لم‮ ‬يشفع له كل ذلك الذي‮ ‬فعله‮ ..‬بل ألقي‮ ‬به من حالق‮ ..‬من أقصي‮ ‬أعماق السماء مشيعا بكلمات السخط والغضب من ملائكة الرب الذين تخلوا عنه خوفا ورهبة من الرب المعبود ومن هول المفاجأة التي‮ ‬أذهلتهم‮ ..‬وهكذا حلت بي‮ ‬اللعنة والغضب الإلهي‮  ‬الذي‮ ‬لا مرد له‮ .. ‬وكل ذلك الذي‮ ‬حدث بسبب هذا المخلوق الطيني‮ .. ‬كل ذلك حدث‮ .. ‬لمجرد أني‮  ‬فكرت وتأملت هذا
-3 -
الأمر الإلهي‮ ‬والذي‮ ‬لم أستطع أن أفهمه أوأتخيله أو أجسر حتي‮ ‬علي‮ ‬تنفيذه لقد حاولت مرارا أن أتظاهر بالسجود‮ ..‬وأن أرغم نفسي‮ ‬علي‮ ‬فعل ذلك الأمر ولكن عقلي‮ ‬لم‮ ‬يسعفني‮ ‬وجسدي‮ ‬لم‮ ‬يطاوعني‮ ‬علي‮  ‬السجود لهذا المخلوق العجيب والغريب عنا‮ ..‬مخلوق طيني‮ ‬الهيكل‮ .. ‬مخلوق‮ ‬يغلفه الشر حتي‮ ‬النخاع‮ ..‬مخلوق خبيث له نظرات فضولية‮ .. ‬به طموح لا‮ ‬يقف عند حد‮ .. ‬بل أقسم أنني‮ ‬رأيت ابتسامته الصفراء تترتسم علي‮ ‬شفتيه عندم‮  ‬تم طردي‮ ‬ولعني‮ .. ‬أحسست أنه قد انتشي‮ ‬من شدة الفرح‮  ‬حتي‮ ‬أسكره الغرور ساعة صب اللعنة عليّ‮ .. ‬كانت نظراته نظرات شماته وتشفي‮ .. ‬أحسست أنه‮ ‬يريد أن‮ ‬يقول لي‮ ‬وبصلف رغم الصمت والهمس المطبق‮  ‬كيف ترفض السجود لي‮ .. ‬ألم‮ ‬يأمرك الخالق بأن تسجد لي‮ .. ‬ألا تعرف من أنا‮ ! ‬غدا سأكون سيدا لهذا الكون‮ .. ‬وسوف أتملكه قريبا‮ .. ‬ولن أنسي‮ ‬لك هذا أيها المخلوق المتكبر‮ .. ‬أيها الملاك الساقط‮ .. ‬بل جراء هذا العصيان والتمرد‮  ‬والجحود‮ .. ‬سأضع عداوة بيني‮ ‬وبينك‮ .. ‬بين نسلي‮ ‬ونسلك وإلي‮ ‬أبد الآبدين‮  ‬يا أيها الشيطان المارق‮ .. ‬ياإبليس اللعين‮ .. ‬وستلعن طوال العصور البشرية القادمة‮.. ‬ذلك هو المخلوق الطيني‮ ‬الذي‮ ‬من أجله قد لصق بي‮ ‬هذا العذاب الأبدي‮ ‬والذي‮ ‬لا أعرف مداه‮ .. ‬من أجله قد‮ ‬غمرني‮ ‬الهم واليأس والحزن العميق الذي‮ ‬يفوق كل أحزان العالم و الذي‮ ‬لم أكن‮  ‬أتصوره أو أتخيلة‮ ‬يوما في‮ ‬حياتي‮ .. ‬لقد قلب هذا المخلوق الخبيث حياتي‮ ‬رأسا علي‮ ‬عقب‮ .. ‬ثم بعد‮ ‬
-4 -
ذلك أصبحت أنا‮.. ‬ذلك الملاك‮  ‬الساقط الملاك المرجوم والعدوالمتمرد‮  ‬الذي‮ ‬أغضب الرب فطرد من مملكته‮ .. ‬فمن منذ اليوم‮ ‬يجسر علي‮ ‬معارضة أوامر السماء‮ !.. ‬فمن بعد اليوم‮ ‬يجرأ علي‮ ‬إغضاب الخالق‮ ! ‬و بهذا أصبحت‮  ‬أنا الرمز والعبرة والمثل الأعلي‮ ‬للتمرد والذي‮ ‬hستحق الطرد وتوقيع العقوبة عليه وإنزال العقاب الصارم والذي‮ ‬لا‮ ‬يرد أو‮ ‬يغفر‮  ‬مع أنك تعلم جيدا‮ ‬ياأيها الرب الخالق أنك الرحمة الكاملة والمغفرة الحسنة‮ ..‬ومع ذلك لم تشفع لي‮ ‬ولم تمح خطيئتي‮ .. ‬تلك هي‮ ‬مشيئتك القدسية‮ .. ‬ولكن أعتقد أن من حقي‮ ‬أن أعرف‮ .. ‬لماذا‮ ‬غفرت لآدم‮  ‬وحواء‮ .. ‬غفرت لقابيل سافك دم أخيه هابيل‮ .. ‬ومع ذلك لم تغفر لي‮ .. ‬تلك مشيئتك وأنا لا أعترض عليها بل لا أجسر حتي‮ ‬علي‮ ‬الاعتراض‮ .. ‬كل ما في‮ ‬الأمر هو أنني‮ ‬أريد أن أعرف فقط ما هي‮ ‬حكمتك وما هو النظام الذي‮ ‬يسير عليه العالم‮ ‬غير المفهوم وغير المبرر بالنسبية لي‮ ‬علي‮ ‬الأقل‮ .. ‬لقد خلقت هذا العالم وفق مشيئتك‮ .. ‬وفصلت بين البحار و الآرض‮ .. ‬وخلقت الشمس والقمر والنجوم‮ .. ‬وأوجدت عالم الملائكة التي‮ ‬تسبح بحمدك وتقدس لك‮ .. ‬وكان عقلي‮ ‬أضعف من أن‮ ‬يدرك حكمتك أو‮ ‬يدرك الغرض أو الهدف الحقيقي‮ ‬الكامن وراء خلق هذا العالم وخاصة عالم ذلك الإنسان‮ .. ‬الإنسان الجحود‮ .. ‬والذي‮ ‬أشعر من داخلي‮ ‬بأنه سيكون أخطر مخلوقات هذا الكون وأشدهم حبا للسيطرة والتملك‮ .. ‬لقد أدركت أيضا أنه سيكون خطرا‮ .. ‬وسامحني‮ ‬أيها الرب الخالق‮ .. ‬سيكون هذا الإنسان خطرا علي‮ ‬مملكة السماء أيضا‮ ..‬
-5 -
فصمت وأدركت أنه من الصعب إدراك حكمتك الإلهية‮ .. ‬فأنت تعلم ما بأنفسنا ونحن لا نعلم ما بداخلك‮ .. ‬سامحني‮ ‬أيها الرب الخالق‮ .. ‬وأنا أقسم لك بجلالك وقدسك بأني‮ ‬كنت سعيدا بجوارك في‮ ‬تلك المملكة السماوية‮ .. ‬أتأمل تلك العوالم وسير الآفلاك‮ .. ‬الشمس في‮ ‬الصباح والقمر والنجوم في‮ ‬المساء‮ .. ‬كل في‮ ‬فلكه‮  ‬حتي‮ ‬فاجأتنا برغبتك في‮ ‬خلق كائن جديد‮ .. ‬حتي‮ ‬اذا شكلته من الطين وصنعته بمهارة فائقة‮ .. ‬أرسلت إليه نسمة الحياة‮ .. ‬حتي‮ ‬انتصب أمامنا إنسانا كاملا‮ .. ‬فتأملناه جميعا بشيء من الريبة‮ ..‬ثم تذكرت كلمات ملائكتك النورانية‮ .. ‬أتخلق من‮ ‬يفسد فيها و‮ ‬يسفك الدماء ونحن جميعا نسبح ونقدس لك‮  ! ‬لقد زلزلت من الداخل وانقبض صدري‮ ‬وأوجس قلبي‮ ‬خيفة وانقبضت روحي‮ ‬لهذا المخلوق والذي‮ ‬سوف‮ ‬يسفك الدم‮  ‬فنظرت إليه بريبة شديدة وباحتراس خفي‮ .. ‬ثم حدثت الزلزلة الكبري‮ .. ‬حين طلبت منا أن نسجد له‮ .. ‬كيف‮ ‬يمكن أن‮ ‬يحدث ذلك‮ ! .. ‬سامحني‮ ‬أيها الرب الخالق‮ .. ‬فأنا لم أتعود طوال حياتي‮ ‬أن أسجد لأحد سواك‮ .. ‬فقد علمتنا دائما وأبدا‮  ‬ألا نسجد إلا لك‮ .. ‬للرب إلاهك تسجد وتحبه من كل روحك وقلبك و قوتك‮ .. ‬السجود لا‮ ‬يكون الا للرب الخالق الإله المعبود‮  ‬فكيف كان‮ ‬يمكن لي‮ ‬أن أسجد له وخاصة أني‮ ‬قد تعودت علي‮ ‬السجود لك فقط ولك وحدك أسجد وأصلي‮ .. ‬الحق أقول لك‮ .. ‬وأنا أقسم أمام جلال وجهك النوراني‮ ‬أني‮ ‬اعتقدت حقا أنك تجربنا‮ ..‬وأنك تريد أن‮  ‬تدخلنا في‮ ‬تجربة قاسية كما لو‮.. ‬
  ‮    ‬-6 -
كان‮  ‬الأمر مجرد امتحان أو اختبار لنا لكي‮ ‬تكشف أعماقنا ولكي‮ ‬تتأكد أيضا من أننا نعي‮ ‬جيدا تعاليمك القدسية‮ ..‬من خلال تلك التجربة القاسية‮ .. ‬تماما مثل تلك التجربة المماثلة والتي‮ ‬خضتها مع السيد المسيح والتي‮ ‬أعترف لك بها الآن‮ ..‬ففي‮ ‬ذلك اليوم كنت حزينا‮ ‬يمزقني‮ ‬الألم‮ .. ‬وشعرت بالوحدة وبقسوتها‮ ..‬فأبصرت السيد المسيح‮ ‬يسير وحيدا في‮ ‬الصحراء وبعد أن صام أربعين ليلة‮ .. ‬فأردت إغواءه ولكنني‮ ‬ترددت لأني‮ ‬كنت واثقا في‮ ‬إيمانه الذي‮ ‬لا‮ ‬يتزعزع‮ .. ‬ولكن نفسي‮ ‬سولت لي‮ ‬أن أخوض تلك التجربة مع ذلك المسيح‮ .. ‬فظهرت له في‮ ‬شكل وثوب إنساني‮ ..‬وقلت له‮ .. ‬إن كنت حقا السيد المسيح‮ .. ‬فقل أن تصير هذه الحجارة خبزا‮ ..‬فأجاب بثقة كبيرة‮ ..‬مكتوب ليس بالخبز وحده‮ ‬يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله‮ .. ‬ولكني‮ ‬لم أيأس بل واصلت الإغواء‮ .. ‬فأخذته إلي‮ ‬المدينة المقدسة وأوقفته علي‮ ‬جناح الهيكل‮ .. ‬وقلت له إن كنت أنت الميسح الحق‮ ..‬فألقي‮ ‬بنفسك إلي‮ ‬أسفل‮ ..‬لأنه مكتوب أن الرب‮ ‬يوصي‮ ‬ملائكته بك فيحملونك علي‮ ‬أيديهم حتي‮ ‬لا تصدم قدمك بحجر‮ .. ‬تأملني‮ ‬قليلا ثم أجابني‮ .. ‬مكتوب أيضا ألا تجرب الرب إلهك‮ ..‬فقررت أن أخوض آخر تجاربي‮ ‬معه فأخذته إلي‮ ‬جبل عال وجعلته‮ ‬يبصر جميع ممالك العالم ومجدها‮ ..‬وكان قلبي‮ ‬يخفق خفقانا شديدا‮ ..‬ولكني‮ ‬تمالكت نفسي‮ ‬لأني‮ ‬أعرف جيدا جسامة وخطورة ذلك الإغواء فقلت له‮ .. ‬أعطيك هذه الممالك إن سجدت لي‮ .. ‬فصدمني‮ ‬إذ عرفني‮ ‬علي‮ ‬الفور بل أحسست بأني‮ ‬قد أصبحت عاريا أمامه جسدا وروحا‮ ..‬قال لي‮..‬إذهب‮ ‬ياشيطان لأنه مكتوب للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد‮ ..‬ثم تركني‮ ‬وانصرف‮ ..‬فشعرت بمرراة
-7 -
شديدة تملأ فمي‮ ‬و روحي‮ .. ‬وأبصرت الملائكة وهي‮ ‬تهبط من السماء لكي‮ ‬تخدمه‮ .. ‬تلك هي‮ ‬تجربتي‮ ‬الفاشلة مع السيد المسيح والذي‮ ‬أرسلته لكي‮ ‬يخلص الإنسان من الخطيئة‮ ..‬ولكي‮ ‬يكون فداء ومخلصا للبشر‮ ..‬أتعتقد حقا أيها الرب الخالق‮ ..‬أن الإنسان سوف‮ ‬يتخلص من آثامه عن طريق تلك التضحية‮!.. ‬لقد صلب وما زالت الخطايا تتوالد تباعا‮ ..‬سامحني‮ ‬أيها الخالق علي‮ ‬كلماتي‮ ‬تلك فأنا لا أجد‮ ‬غيرك لكي‮ ‬أشكو له ألمي‮ ‬غير المحتمل والشكوي‮ ‬لا تكون إلا لك‮ ..( ‬صمت‮ )  ‬ولكن الأمر كان معي‮ ‬غير ذلك‮.. ‬فأنا لست سوي‮ ‬ملاك‮ .. ‬ملاك سقط‮  ‬في‮ ‬الخطيئة‮ ..‬لأنه‮  ‬في‮ ‬لحظة من لحظات حياته وهي‮ ‬حقا حالة تمرد لاشعورية‮  ‬قد مرت به دون أن‮ ‬يدري‮  ‬كيف انبعثت من أقصي‮ ‬أعماقة‮ .. ‬إنها لحظة ضعف ملائكية مثل لحظات الضعف الإنسانية شعر بتفوقه علي‮ ‬هذا المخلوق الطيني‮ ‬الجديد‮ .. ‬سامحني‮ ‬أيها الرب الخالق‮ ..‬لم أستطع أن أدرك أو أفهم هذا الأمر الإلهي‮ ‬الذي‮ ‬صدر‮ .. ‬فكيف كنت تريدني‮ ‬أن أستوعب ذلك الموقف الجديد‮ .. ‬و أن أسجد لهذا المخلوق‮  ‬الجديد وأنا‮  ‬أعرف نشأته الطينية والتي‮ ‬رأيتها بنفسي‮ .. ‬لقد شاهدت خلقه من بعد خلق أمامي‮ ..  ‬طين مصمت‮ .. ‬صلصال‮     ‬بني‮ ‬اللون‮ .. ‬كائن‮ ‬غريب المظهر‮ .. ‬روح‮ ‬غريبة عنا‮ .. ‬فكيف كان‮ ‬يمكن لي‮ ‬أن أسجد له‮ .. ‬وسامحني‮ ‬يا أيها الرب الخالق فأنا أعرف جيدا أنك لا تحب من‮ ‬يعارضك أو‮ ‬يخالفك في‮ ‬الرأي‮ .. ‬فأنت الرب الخالق الذي‮ ‬يقول للشيء كن فيكون‮ .. ‬ولكن‮ .. ‬كان الموضوع أقوي‮ ‬مني‮ ‬بكثير‮ .. ‬لم أستطع أن أسجد‮ .. ‬لم‮ ‬يسعفني‮ ‬عقلي‮ ‬لهذا الفعل أحسست بأني‮ ‬أحترق من الداخل‮ .. ‬وأن نيران خلقي‮ ‬كانت أخف من نيران أعماقي‮ ‬المتوهجة‮ .. ‬
-8 -
أردت أن أعبر لك عن رأيي‮ ‬في‮ ‬هذا الموضوع وأشرح لك وجهة نظري‮ ‬ولكني‮ ‬لم أحصل منك إلا علي‮ ‬الغضب والطرد ولعنة مباركة تطاردتي‮ ‬إلي‮ ‬يوم الساعة ذلك هو ذلك العذاب الأبدي‮ ‬واللانهائي‮ ‬الذي‮ ‬حاق بي‮ ..‬فمتي‮ ‬تغفر لي‮ ‬خطيئتي‮ ‬الملعونة وأنا الآن أعترف أمامك بخطئي‮ ‬في‮ ‬معصيتك‮ .. ‬فتلك خطيئة قاسية وأليمة‮ .. ‬بل أدرك تماما أن جزاء الخطيئة الموت ولكني‮ ‬أقسم أمام جلال مجدك السماوي‮ ‬المقدس‮  ‬أنني‮ ‬كنت أفضل الموت أو الحرق‮ .. ‬علي‮ ‬أن أترك في‮ ‬هذا العذاب الذي‮ ‬لا أعرف‮  ‬مداه أو حتي‮ ‬نهايته‮ .. ‬أيها الرب الخالق‮ .. ‬لقد أصبحت ملعونا متمردا أمام تلك الجحافل الطينية البشرية والتي‮ ‬لا أطيق النظر إليها أبدا‮ .. ‬والأدهي‮ ‬من ذلك‮ ..‬أن كل من‮ ‬يرتكب خطيئة‮  ‬أو جريمة أو وزر‮ ‬يلقي‮ ‬بالمسؤلية علي‮ ‬عاتقي‮ ‬وينسب كل جرائمه وزناه وخطاياه إليّ‮ ‬حتي‮ ‬أصبحت‮  ‬الصخرة التي‮ ‬تتكسر عليها أخطاء تلك المخلوقات والسبب الرئيسي‮ ‬لكل‮  ‬شيء سييء‮ ‬يحدث في‮ ‬هذا العالم الأرضي‮ ‬الدنس والذي‮ ‬سفك فيه دم الإنسان بالإنسان ذاته‮ .. ‬أليس الأمر كذلك أيها الرب المعبود الخالق‮ .. ‬أليست كل الجرائم ترتكب باسمي‮ ‬أليست الحروب أنا المسئول عنها‮ .. ‬كل شيء آثم ومحرم‮ .. ‬يلصقه بي‮ ‬ذلك الإنسان الفاسد والذي‮ ‬لا‮ ‬يعنيه شيئا في‮ ‬هذا الكون سوي‮ ‬مصلحته الشخصية‮ .. ‬ألم‮ ‬يقتلو رسلك ويجحدوا بنعمك‮ ..‬ألم‮ ‬يكفروا بكل كتبك السماوية التي‮ ‬أرسلتها إليهم لكي‮ ‬تهديهم إلي‮ ‬الطريق الحق‮ .. ‬أليس الأمر كذلك‮ ‬ياأيها الرب الخالق‮ .. ‬فإذا كانت تلك هي‮ ‬مشيئتك السماوية المقدسة أن أكون أنا الذي‮ ‬كتب عليه أن‮ ‬يختبر إيمان البشر باغوائهم‮ ..‬فأنا أقبل إرادتك‮ .. ‬إذا كانت مشيئتك السماوية قد قضت بأن أطرد من مملكتك السماوية
-9 -
لتحقيقق أهدافك الأرضية عن طريقي‮ ‬لكي‮ ‬تعلم الإنسان الصالح من الطالح‮ ..‬فأنا أقبل ذلك‮ .. ‬بل سأواصل إغواء كل البشر بعزيمة لا تلين وبقوة لا تعرف الكلل‮ ..‬لأن ذلك هو حكمك‮ .. ‬ولكن كل ما أرجوه منك أن لا تغضب عليّ‮ ‬وتغفر لي‮ ‬فعلتي‮ ‬وأسباب رفضي‮ ‬السجود‮ .. ‬فأنت تعرف جيدا‮ ‬ياأيها الرب الخالق‮ ..‬لم‮ ‬يصدر مني‮ ‬شيئا طوال حياتي‮ ‬قد أغضبك أو أثار حفيظتك ضدي‮ .. ‬لم‮ ‬يحدث لي‮ ‬شيئا إلا مع نشأة هذا المخلوق الذي‮ ‬أمقته كل المقت‮  ‬لأنه جاء كشيء هلامي‮ ‬عديم النفع‮ .. ‬إنه‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يرتكب من الموبيقات ومن الجرائم ما نعجز نحن عن فعلها‮ .. ‬مخلوق جاحد لا‮ ‬يمكن الوثوق به‮ .. ‬مخلوق جاحد‮ ‬يلقي‮ ‬بكل جرائمه و أوزاره‮  ‬وخطاياه الرهيبة‮  ‬عليّ‮ ‬وعلي‮ ‬جنسي‮  ‬كما لو كان‮ ‬يريد أن‮ ‬ينسلخ من أفعاله التي‮ ‬فعلها بإرادته ولكنه‮ ‬ينكرها ثم‮ ‬يسندها إليّ‮ ‬كما لو كنت أنا المحرض الرئيسي‮ ‬لكل أوزاره‮ .. ‬بل‮ ‬يتبع كل ذلك بجمل روتينية كما لو كانت أكلاشيهات أو جمل مملة ومحفوظة عن ظهر قلب إن الشيطان هو الذي‮ ‬دفعني‮ ‬دفعا الي‮ ‬ارتكاب كذا وكذا‮ .. ‬إنه إبليس الملعون الذي‮ ‬قادني‮ ‬إلي‮ ‬تلك الجريمة النكراء‮ .. ‬لقد سلبني‮ ‬إرادتي‮ ‬حتي‮ ‬أصبحت خادما مطيعا في‮ ‬يده‮ .. ‬مع أنك تعلم‮ ‬يا أيها الرب الخالق‮ .. ‬أن كل تلك الأقوال ليست من الحقيقة في‮ ‬شيء‮ .. ‬بل مجرد ادعاءات كاذبة جملة وتفصيلا‮ .. ‬فكيف‮ ‬يمكن‮  ‬لي‮ ‬أن أحب مخلوقا له تلك الصفات الخانعة‮ .. ‬إنه كاذب حتي‮ ‬النخاع‮ .. ‬أناني‮ ‬بالفطرة‮ ..‬يستطيع أن‮ ‬يرتكب من الجرائم ما‮ ‬يغطي‮ ‬سطح تلك الأرض‮ ..‬لا‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يتحمل تبعة أفعاله‮ .. ‬لا‮ ‬يلجأ إليك أيها الرب الخالق إلا عندما تحيق به المصائب‮ ..‬فإذا رفعتها عنه‮  ‬أدارلك ظهره وطغي‮ .. ‬أليس الأمر كذلك
-10 -
وأنت تعلمه جيدا‮ ‬ياأيها الرب الخالق بل وتدركه أفضل مني‮ ‬بكثير‮ ..‬أنا لدي‮ ‬إحساس داخلي‮ .. ‬وسامحني‮ ‬يأيها الرب الخالق‮ .. ‬أنك قد ندمت علي‮ ‬خلق هذا الطين البشري‮ ‬الجحود‮ ..‬ألم‮ ‬يكتب ذلك في‮ ‬التوراة‮ .." ‬ورأي‮ ‬الرب أن شر الإنسان قد كثر في‮ ‬الأرض وأن تصور أفكار قلبه إنما هو شرير كل‮ ‬يوم‮ ..‬فحزن الرب علي‮ ‬عمل الإنسان في‮ ‬الأرض وتأسف في‮ ‬قلبه‮ ..‬فقال الرب أمحو عن وجه الأرض الإنسان الذي‮ ‬خلقته‮ .." ‬هذا هوالإنسان‮ .. ‬وهذا هو رد فعلك العنيف تجاه ذلك المخلوق الجاحد الشرير بالفطرة ولكن‮ .. ‬نحن‮  ‬لا نستطيع أن نعترض علي‮ ‬إرادتك السماوية‮ ..  ‬لقد كنا سعداء قبل خلقه‮ .. ‬لقد أزعجنا هذا المخلوق الطيني‮ ‬كثيرا‮ .. ‬بل إن ذلك المخلوق الماكر‮ ‬يلصق كل شيء‮ ‬يحيق به إلي‮ ‬السماء‮ .. ‬الفيضانات والمجاعات والحروب التي‮ ‬تكلف البشر مالا‮ ‬يطيق‮ .. ‬كل ذلك‮ ‬ينسبه إليك أيها الرب الخالق لكي‮ ‬يخفي‮ ‬أطماعه الخفية وإخفاقاته العلمية‮ .. ‬إنه لا‮ ‬يتورع في‮ ‬إدعاء أن اللعنات تطارد البشر وأن الرب قد‮ ‬غضب علي‮ ‬الجميع ولذلك‮ ‬يصب عليهم الأمراض والأوبئة والمجاعات والحروب‮ .. ‬حتي‮ ‬كاد البعض‮ ‬يصرخ للسماء ويردد كلمات كفر وإلحاد‮ .. ‬لماذا خلقتني‮ ‬إذن أيها الرب‮ ! ‬إن الموت عندي‮ ‬لهو أفضل من تلك الحياة التي‮ ‬لا تطاق‮ .. ‬تلك كلمات نسمعها من البشر كل صباح ومساء‮ .. ‬حتي‮ ‬أضحت تلك العبارات المحرمة مثل الأغاني‮ ‬التي‮ ‬تردد في‮ ‬الاحتفالات الماجنة التي‮ ‬يقيمها البشر‮ .. ‬هذا هو الإنسان‮ .. ‬الإنسان الذي‮ ‬اعتبر نفسه سيدا لهذا الكون‮ .. ‬بل سامحني‮ ‬يا أيها الرب العادل والمعبود‮ .. ‬ألم تتخل عنك بعض الشعوب تحت أسماء ومصطلحات جوفاء‮  ‬مثل الشيوعية‮ .. ‬الاشتراكية‮ ..‬
-11 -
الوجودية‮ .. ‬ثم العدمية‮ .. ‬ألم‮ ‬ينادي‮ ‬البعض بضرورة وقف عجلة الحياة التي‮ ‬خلقتها عن طريق الانتحار‮ ! ‬تلك النفس التي‮ ‬حرمت قتلها إلا بالحق‮ .. ‬فهل كنت أنا أيضا من قدم لهم تلك المذاهب والأفكار والبدع المارقة‮ .. ‬إن عقولهم فاسدة منذ الأزل‮ ..‬ ألم تدع تلك المخلوقة الأولي‮ ‬كذبا‮ .. ‬بأني‮ ‬كنت وراء دفعها لأكل التفاحة المحرمة والتي‮ ‬حرمت أكلها علي‮ ‬كل من تلك المرأة وذلك الرجل الأول‮  ‬ومع ذلك قد خاناك أيها الرب المعبود‮ .. ‬فإذا فرضت فرضا‮ .. ‬وهذا‮ ‬غير صحيح‮ .. ‬أنني‮ ‬أغويتهما‮ .. ‬فلماذا لم‮ ‬يتمسكا بنواميسك وأوامرك القدسية‮ ! ‬ثم جاءت خطيئة الأبناء‮ .. ‬حين سفك قابيل دم محرم‮ .. ‬دم أخيه هابيل‮ .. ‬فهل كنت أنا أيضا من دفعه دفعا إلي‮ ‬ذلك الفعل المحرم‮ !‬ أيها الرب المعبود‮.. ‬في‮ ‬جعبتي‮ ‬الكثير والكثير من تلك النماذج الصارخة والتي‮ ‬تؤكد فساد ذلك المخلوق الطيني‮ ‬الخلقة‮ .. ‬وتدينه إدانة كاملة‮ .. ‬وتبرئني‮ ‬من أفعالهم الدنسة ومن أوزارهم وأخطائهم‮ ‬غير المسؤولة وغير المبررة‮ ..‬أنا لا أعرف لماذا إذن قد منح الإنسان عقلا‮ !.. ‬فاذا لم‮ ‬يستطع أن‮ ‬يستخدمه في‮ ‬الخير وفي‮ ‬التقرب لك‮  ‬كما نفعل نحن كان أولي‮  ‬ثم أولي‮ ‬لو اختفي‮ ‬ذلك الإنسان من هذا الكون‮ .. ‬علي‮ ‬ألا‮ ‬يعاد خلقه من جديد أبدا‮ .. ‬حتي‮ ‬لا نكرر تلك المأساة البشرية والتي‮ ‬خفقت والتي‮ ‬أدفع أنا وجنسي‮ ‬ثمن جرائمهم‮ .. ‬ولكني‮ ‬أيها الخالق المعبود لا أستطيع أن أعترض علي‮ ‬مشيئتك القدسية‮.. ‬كل ما في‮ ‬الأمر هو أني‮ ‬أشكو إليك ما أصابني‮ ‬من تلك المخلوقات الطينية‮ ..‬تلك التي‮ ‬دأبت علي‮ ‬رجمي‮ ‬بالحجارة ضمن مناسك الحج إلي‮ ‬بيتك العتيق‮ .. ‬ثم هؤلاء الشيوخ الذين لا‮ ‬يكفون عن لعني‮ ‬وسبي‮ ‬من فوق المنابر‮ .. ‬ثم هؤلاء القساوسة والرهبان الذين
-12 -
يطاردوني‮ ‬ليلا ونهارا‮ .. ‬إعتقادا منهم أنني‮ ‬أحل في‮ ‬أجساد البشر‮ .. ‬وأنني‮ ‬لي‮ ‬أرواح دنسة‮ .. ‬فأسبب للبشر اللعنة والرجس والجنون‮ .. ‬لقد سئمت تلك الحياة التي‮ ‬أحياها‮ ‬ياأيها الرب الخالق‮ .. ‬فأنا معلق بين السماء والأرض‮ ..‬لقد تعبت روحي‮ ‬وأصبحت حزينة‮ ..‬حزينة إلي‮ ‬أبد الآبدين‮ .. ‬لأنني‮ ‬ملاك خالد لا‮ ‬يموت ولا‮ ‬يدركه الموت إلا وفق مشيئتك القدسية‮ .. ‬كنت أتمني‮ ‬أن أموت مثل البشر حتي‮ ‬أستريح من هذا العذاب الأبدي‮ ‬والذي‮ ‬بدأ مع مرحلة خلق هذا المخلوق الطيني‮ .. ‬أيها الرب المعبود أريد رحمتك التي‮ ‬وسعت كل شيء‮ .. ‬أريد مغفرتك التي‮ ‬تمنحها لعبادك المخلصين‮ ..‬فإن مغفرتك وتوبتك
لا حدود لها بل هي‮ ‬وسعت كل شيء‮.. ‬مغفرة عرضها‮  ‬السموات والأرض‮  ‬فمتي‮ ‬تقبل توبتي‮ ‬ياأيها الخالق‮ .. ‬إقبل توبة ملاك ساقط‮ .. ‬تعذب عذابا لم‮ ‬يعرفه أحد في‮ ‬العالمين ولاشك أنك تدرك ذلك جيدا‮ .. ‬وإسمح لي‮ .. ‬يامن وسعت رحمته كل شيء‮ .. ‬أن أعرض عليك عرضا عادلا‮ ..‬وتجربة جديدة معي‮ .. ‬لكي‮ ‬تعلم مابداخلي‮ .. ‬وأشركك معي‮ ‬في‮ ‬تفكيري‮ .. ‬أيها الرب العادل‮ .. ‬اصفح عني‮ ‬واغفر لي‮ ‬خطيئتي‮ ‬الملعونة وأنا أقسم أمام وجهك الكريم‮ .. ‬بأنيي‮ ‬لم أتكبر كما ادعي‮ ‬البعض‮ .. ‬ولم أعص أمرك إلا بسبب تمسكي‮ ‬بشريعتك القدسية وهي‮ ‬أن السجود لا‮ ‬يكون إلا لك ولك وحدك‮ ..‬هذا ماحدث معي‮ .. ‬فأنت تعلم مافي‮ ‬نفسي‮ ‬بينما لا نعرف ما نفسك‮ ..‬فاصفح عني‮ ‬واغفر لي‮ ‬خطيئتي‮  ( ‬صمت‮ ) ‬وإذا كنت قد حاولت أن أحاورك‮ .. ‬فإن عقلي‮ ‬مازال‮ ‬يذكر حوارك مع ابراهيم الخليل حارس بيتك العتيق‮ ..‬والذي‮ ‬أكد لي‮ ‬أنك تسمح بحرية طرح الأسئلة مهما كانت‮ .. ‬بل أنك لا تغضب أو تصعق أو تفني‮ ‬من‮ ‬يطلب منك شيئا‮ .. ‬فأنا أذكر أيها
-13 -
أيها المعبود الخالق‮ .. ‬كيف طلب منك ابراهيم أن تريه كيف تحيي‮ ‬الموتي‮ .. ‬فقلت له أولم تؤمن‮ !.. ‬ولكنه قال لك وبحرية كاملة وبحب شديد‮ ‬يغلف كلماته‮ .. ‬بلي‮ .. ‬ولكن‮ ‬ ليطمئن قلبي‮ .. ‬فأنت‮ ‬ياربي‮ ‬الرحمة المهداه‮  ‬والعزيز القوي‮ ‬الذي‮ ‬يجيب السائلين‮ .. ‬أما التجربة التي‮ ‬أعرضها علي‮ ‬جلالك القدسي‮ .. ‬هذا إذا أذنت لي‮ ..‬هي‮ ‬أن تقبلني‮ ‬مرة أخري‮ ‬في‮ ‬ملكوت السموات لا كملاك ساقط بل كملاك عائد مستغفر تائب‮ ..‬و حين أستقر بين‮ ‬يديك وبجوار عرشك السماوي‮ .. ‬نراقب معا هذا الجنس الطيني‮ ‬الجحود‮..‬ الذي‮ ‬يعربد في‮ ‬هذا الكون ويفسد فيه وينشر شروره‮ .. ‬وبعد كل ذلك‮ ‬يلقي‮ ‬بالمسئولية عليّ‮ ‬في‮ ‬كل أفعاله الشريرة‮ .. ‬أما إذا عدت إليك في‮ ‬مملكة السماء‮ ..‬أكون بذلك قد أبطلت حجته وأخرست كل الألسنة الجاحدة وجعلته‮ ‬يواجه نفسه أمامك أيها الرب في‮ ‬عالم‮  ‬اختفي‮ ‬فيه هذا المخلوق الناري‮ ‬الذي‮ ‬يحمله البشر كل أوزارهم وأخطائهم وأفعالهم الصبيانية وجرائمهم‮ ‬غير المحتملة‮ .. ‬إنهم‮ ‬يطلقون عليّ‮ ‬إسم الشيطان مرة ثم إبليس اللعين مرة أخرة‮ ..‬أو المغضوب عليه‮ .. ‬كل تلك الأسماء التي‮ ‬تتعارض مع الحقيقة‮ .. ‬فإذا كنت لديك‮ .. ‬وامتنع البشر عن الجرائم والخطايا‮ .. ‬أكون أنا السبب الحقيقي‮ ‬لتلك الأوزار‮ .. ‬أما إذا استمر البشر في‮ ‬طغيانهم وأوزارهم وجرائمهم فأكون أنا الملاك البريء والذي‮ ‬دفع ثمن جرائم البشرية وأوزار هذا الجنس الطيني‮ .. ‬إن ذلك سيكون بمثابة الحصار الحصار الحقيقي‮ ‬لكشف ولتعرية هذا الجنس الطيني‮ ..  ‬هذا هو عرضي‮ ‬وتلك هي‮ ‬التجربة التي‮ ‬ستكشف لنا جميعا عن جوهر ومضمون هذا الجنس‮ .. ‬أنا أقسم بجلاك وجهك وجاهك المقدس أن كل ما أطمح اليك هو مغفرتك
-14 -
وتوبتك‮ ..‬أملا في‮ ‬أن أبريء نفسي‮ ‬أمام جاهك القدسي‮  ‬وأمام هذا الكون وأمام كل تلك‮  ‬المخلوقات الآدمية الصالحة والتي‮ ‬تعبدك وتسبح لك‮ .. ‬آملا في‮ ‬أن تغفر لي‮ ‬خطيئتي‮ ‬وتقبل توبتي‮ ‬وأن أعود إلي‮ ‬مملكتك السماوية‮ .. ‬ملاكا مباركا وليس شيطانا ملعونا كما عرفني‮ ‬العالم‮ .. ‬أن أولد من جديد‮ .. ‬كي‮ ‬أتطهر من كل أدران الخطيئة‮  ‬وهذا العصيان الذي‮ ‬صدر مني‮ .. ‬وإن كنت قد بررت مسلكي‮ ‬أمامك أيها الرب المعبود فارفع عني‮ ‬مقتك وسخطك‮ .. ‬وارحم ملاك سقط سقوطا شنيعا من مملكة السموات‮ .. ‬ملاك تعرض للرجم وصب اللعنات عليه من تلك الأرض الدنسة‮ .. ‬وتعرض للصواعق والبروق من ملائكة السماء‮ ..‬فاصفح عني‮ ‬واغفر لي‮ ‬وزري‮ .. ‬إن تلك التجربة ستكون بمثابة الفصل في‮ ‬قضيتي‮ .. ‬قضيتي‮ ‬العادلة والتي‮ ‬أثق في‮ ‬أنها ستنصفني‮ ‬وتبرئني‮ ‬من كل أوزار البشر‮ ..‬وسأعود إليك ملاكا طاهرا ذلك لأنك الرحمة الكاملة والنور الإلهي‮ ‬الذي‮ ‬ينير ويضييء أعماق اليائسين‮ ..‬فإنظر إليّ‮ ‬نظرة عطف‮ .. ‬وخاصة بعد أن تسقط عن كاهلي‮ ‬كل تلك اللعنات البشرية المتواصلة والتي‮ ‬تطاردني‮ ‬ليلا ونهارا حتي‮ ‬تحولت حياتي‮ ‬إلي‮ ‬جحيم لا‮ ‬يحتمل‮ .. ‬انزع عني‮ ‬ذلك الشر الذي‮ ‬حاق بي‮ ‬طوال تلك القرون المتتابعة والتي‮ ‬عانيت فيها معاناة تفوق طاقة البشر والملائكة‮ .. ‬تلك المعاناة التي‮ ‬لم‮  ‬ترحمني‮ ‬يوما واحدا‮ .. ‬إنزع عن كاهلي‮ ‬كل ما‮ ‬يجرح روحي‮ .. ‬طهرني‮ ‬بمياهك المقدسة من تلك الخطيئة‮ .. ‬طهر روحي‮ ‬وجسدي‮ ‬برضاك عني‮  ‬وبمغفرة ورحمة من رحمتك التي‮ ‬وسعت كل شيء‮ ..‬امح اسمي‮ ‬من كتب البشر‮ .. ‬من التوراة والإنجيل والقرآن‮ .. ‬امح كل اللعنات التي‮ ‬تصب عليّ‮ ‬من ثنايا تلك الكتب‮ ..‬اجعلهم‮ ‬ينسون‮ ‬
-15 -
ذكري‮ ‬ولعني‮ .. ‬انسخ لهم آيات جديدة تدل علي‮ ‬توبتي‮ ‬وأنك أيها الرب الخالق قد قبلت توبة ذلك المتمرد‮ .. ‬فإذا ما قبلت توبتي‮ ..‬وأنا ذلك المتمرد الخاطيء‮ .. ‬المطرود من مملكة السماء‮ ..‬والملعون علي‮ ‬مدار العصور‮ .. ‬فإن ذلك سيكون بمثابة نور إعلان للعالم‮ .. ‬ودليلا ماديا ملموسا علي‮ ‬أن السماء لن تغلق أبوابها أبدا أمام التائبين والمستغفرين‮ .. ‬دعني‮ ‬أرتد مرة أخري‮ ‬إلي‮ ‬مملكة السموات التي‮ ‬حرمت منها منذأن خلق هذا الكائن الطيني‮ .. ‬إن في‮ ‬قبولك توبتي‮ ‬تضع هذا المخلوق أمام نفسه بل وتنزع عنه حججه الواهية والتي‮ ‬كانت تثقل كاهلي‮ ‬وتحملني‮ ‬مالاأستطيع تحمله‮ .. ‬إننا بذلك نفتح باب الأمل والمغفرة لكل الخاطئين واليائسين في‮ ‬طلب الخلاص‮ .. ‬إننا بذلك نرسم للجميع طريقا جديدا للحياة‮ .. ‬ونمنح الإنسان حريته المسئولة والتي‮ ‬بناءا عليها لابد أن‮  ‬يتحمل تبعة أفعاله أمام ذاته وأمام العالم كله‮ .. ‬دون شيطان‮ ‬يغويه‮ .. ‬دون وسواس خناس‮  ‬يوسوس له‮  ‬ويحمله نتيجة خطاياه‮ ..‬إذ أن ذلك الشيطان قد رد مرة أخري‮ ‬إلي‮ ‬مملكة السماء‮ .. ‬وأصبح العالم مجردا من الشياطين‮ .. ‬إننا بذلك
نعيد للحياة وجهها الحقيقي‮ ‬والذي‮ ‬ينبغي‮ ‬أن تكون عليه‮ ..‬إذ أن تلك التجربة التي‮ ‬أقرها أمامك وبين‮ ‬يديك‮..  ‬ستقلب موازين العالم كله‮  ‬منذ خلق آدم إلي‮ ‬اليوم‮ .. ‬وستدرك بنفسك‮ ‬ياأيها الرب الخالق أن ذلك الإنسان لا سند له في‮ ‬هذا العالم إلا ذاته وفعله وشره وماعدا ذلك هو وهم‮ ..‬هم‮  ‬يهرب به الإنسان من تبعية أفعاله‮ ..‬فدعنا نخلص الإنسان من أوهامه وسراب أيامه ومن ضعفه ومن تخليه عن حمل المسؤولية التي‮ ‬حملتها له‮ .. ‬لقد عرضت تلك الأمانة علي‮ ‬السماء والأرض والجبال فأبين أن‮ ‬يحملنها و أشفقن منها‮ ‬
-16 -
وحملها الإنسان‮ .. ‬إنه ظلوما جهولا‮ .. ‬أليست تلك كلماتك‮ ‬ياخالق السموات والأرض‮ ! ‬ذلك هو الإنسان الظالم الجاهل و معني‮ ‬ذلك أنك تعي‮ ‬جيدا حقيقتة وأعماقه الشريرة‮ .. ‬ذلك الإنسان الذي‮ ‬يريد أن‮ ‬يستولي‮ ‬علي‮ ‬كل شيء في‮ ‬هذا العالم بل وفي‮ ‬هذا الكون فدعه‮ ‬ياأيها الرب الخالق المعبود أن‮ ‬يرينا‮  ‬كيف سيكون قادرا علي‮ ‬حمل تلك الأمانة والمسئولية‮  ‬التي‮ ‬حملها‮ .. ‬دون أي‮ ‬إغواء شيطاني‮ ‬ودون وسواس خناس‮ ‬يوسوس له فياأيها الإله المعبود خالق السموات والأرض‮.. ‬الملك القدوس الذي‮ ‬لا شريك له‮ .. ‬استمع اليّ‮ .. ‬فأنت القائل‮ ..‬ادعوني‮ ‬أستجب لكم‮ .. ‬أنت الذي‮ ‬أعلنت للعالم كله‮ .. ‬إني‮ ‬قريب‮ ..‬أجيب دعوة الداع إذا دعان‮ .. ‬فهاأنا ذا أدعوك‮ ‬يارب العالمين‮ ..‬أدعوك ليل نهار أن تستجيب لي‮ .. ‬لا أمل لي‮ ‬في‮ ‬هذا العالم إلا بك‮ .. ‬بك أدعوك وبك أستعين أمح عني‮ ‬تلك الصفات الشيطانية الملعونة و التي‮ ‬رويت عني‮ ‬ولصقت بي‮ ‬طوال تلك العصور‮.. ‬اطفأ بنور وجهك السماوي‮ ‬كل منافذ الشر التي‮ ‬تغلف هذا العالم السرمدي‮ ‬انزع عن جسدي‮ ‬و روحي‮ ..‬وسم الوحش‮  ‬ولعنة الشيطان الملعون وإبليس اللعين‮ .. ‬فياأيها الرب الخالق المعبود‮ .. ‬لقد أدركت تماما وخاصة بعد تجربتي‮ ‬المريرة معك‮  ‬أن تلك الأخطاء والخطايا لكائنات هذا الكون‮ .. ‬سواء كانت في‮ ‬السماء أو علي‮ ‬الأرض‮.. ‬خطايا وأخطاء تأسيسية‮  ‬في‮ ‬هذا الكون الرحب ذي‮ ‬السبع سموات طباق‮ .. ‬بل إنها تحقق الكثير من المعادلات الصعبة‮  ‬ذات الصبغة‮  ‬الإلهية والتعليمية والفلسفية لإحداث التوازن في‮ ‬هذا الكون‮ .. ‬فلا‮ ‬يوجد عالم بلا أخطاء‮ ..‬ولا توجد مخلوقات بلا خطايا‮.. ‬ولا توجد خطايا وأوزاء دون عقاب صارم ودون تكفير وصلاة وتسابيح وصراخ وندم‮ ‬
-17 -
أنت الوحيد في‮ ‬هذا الكون المنزه عن الخطايا والأخطاء‮ .. ‬إذ أن تلك الخطايا هي‮ ‬خطايا أساسية بل وجوهرية في‮ ‬هذا الكون السرمدي‮ .. ‬فكل شيء لا‮ ‬يأتي‮ ‬من فراغ‮ .. ‬وبدون مقابل‮ .. ‬فإذا كنت قد أخطأت وطردت من مملكة السماء‮ .. ‬فقد تعلم البشر والملائكة أيضا‮  ‬ومن خلالي‮  .. ‬معني‮ ‬الثواب والعقاب الصارم حتي‮ ‬يردعوا ويدركوا‮  ‬نتيجة العصيان والتمرد‮ .. ‬وإذا لم تخطأ حواء وزوجها آدم‮ .. ‬تلك المخلوقات الطينية الهيكل‮ .. ‬ويطردا من جنة الخلد ويهبطا معا إلي‮ ‬تلك الأرض‮ .. ‬فمن الذي‮ ‬كان سيعمر تلك الأرض و‮ ‬يتناسل عليها‮ .. ‬ويقيم لك المعابد والكنائس والجوامع‮ ..‬لكي‮ ‬تعبدفيها‮  ‬ويذكر فيها اسمك‮ .. ‬وإذا لم‮ ‬يقتل قابيل أخاه هابيل ويسفك دميه المحرم‮ .. ‬فكيف‮  ‬يتسني‮ ‬للبشر أن‮ ‬يتعلموا حرمة سفك دم الإنسان‮ .. ‬لقد كان علي‮ ‬البشر أن‮ ‬يعوا جيدا ويتعلموا شرائعك وتابوهاتك‮ .. ‬من خلال كتبك المقدسة التي‮ ‬أرسلتها للبشر ومن خلال رسلك وأنبياءك المخلصين وأيضا من خلال تلك النماذج الحية‮ .. ‬إذ أن تلك الخطايا لا تموت ولا تتقادم بل تظل حية ومتوارثة أمام البشر و من جيل إلي‮ ‬جيل طوال تلك العصور‮ ..‬ومن ثم كان لابد من تلك الخطايا التي‮ ‬كتبت علي‮ ‬البشر أن‮ ‬يحملها دائما لكي‮ ‬يتعلم‮  ‬منها البشر نتيجة أفعالهم‮ ..‬ويدركوا تماما العقاب الصارم جراء تلك الخطايا‮ .. ‬فلا توجد خطايا بلا عقاب‮ ..‬كما لا توجد جرائم بدون شهداء‮ .. ‬ثم هناك نار جهنم التي‮ ‬أعدت للخطاه‮ .. ‬ولكن هناك أيضا الرحمة والمغفرة والتوبة‮ ..‬وها نحن جميعا‮ ..‬ندعوك‮ ‬ياأيها الرب المعبود‮ .. ‬خالق كل شيء في‮ ‬هذا الكون‮ ..‬أن تقبل توبتنا واستغفارنا‮ ..‬كل من في‮ ‬الكون‮ ‬يسبح ويقدس لك بكرة وأصيلا‮ ..‬كل بطريقته الخاصة‮.‬
-18-
نحن نكفر عن‮  ‬خطايانا ونغرق أنفسنا في‮ ‬الندم‮ .. ‬ذلك الندم الذي‮ ‬يشبه سياط من نار تلتهم أرواحنا وأجسادنا‮ ..‬نحن نكفر عن خطايانا بالصوم والصلاة والتسبيح لك‮ .. ‬نحن نكفر عن خطايانا‮ .. ‬كي‮ ‬تغفر لنا خطايانا وتتوب علينا‮ .. ‬فإلي‮ ‬من‮ ‬غيرك نلجأ‮ ! ‬فأنتالوحيد الذي‮ ‬يغفر الخطايا ويمنح البشر والملائكة المغفرة والخلاص‮ ..‬إننا نكفر عن خطايانا لكي‮ ‬تمنحنا رضاك وعفوك‮ .. ‬أيها الإله المعبود‮ .. ‬ها أنا أصرخ إليك وأتوسل إليك أن تغفر لي‮ ‬خطيئتي‮ ..‬وتسامحني‮ ‬وتسقط عني‮ ‬فعلتي‮ ‬الخالدة‮ ..‬أن تقبل توبتي‮ ‬وتسقط عن جسدي‮ ‬وروحي‮ ‬اسم الشيطان الذي‮ ‬عذبت به طوال حياتي‮ ‬وتمحوا عني‮ ‬سمة الملاك الساقط‮ .. ‬هذا الاسم الذي‮ ‬طاردني‮ ‬دائما وأبدا‮ .. ‬إمنح روحي‮ ‬السكينة والسلام الداخلي‮ ‬والخلاص‮ ..‬الخلاص الذي‮ ‬أحلم به دائما وأبدا‮ .. ‬فياأيها الرب المعبود‮ .. ‬خالق كل شيء‮ ..‬تقبل صلاتي‮ .. ‬فلك وحدك أصلي‮ .. ‬ولك وحدك أسجد‮ .. .‬
‮( ‬يسجد علي‮ ‬الأرض في‮ ‬وضع السجود‮ .. ) ‬
نور ساطع‮ ‬يغطي‮ ‬المسرح كله
   ‮   ‬د‮. ‬عصام عبد العزيز

إقرأ المزيد...

 

قلقان أحمد خميس‮.. ‬كتاباتي‮ ‬لم تعد تبهج صديقي‮.. ‬ألف حق عندك‮ ‬يا خميس‮.. ‬أنا نفسي‮ ‬لم أعد أقرأ ما أكتبه حتي‮ ‬لا تصل معدلات الاكتئاب عندي‮ ‬إلي‮ ‬حدودها القصوي‮.. ‬إن لم تكن وصلت فعلاً‮.. ‬الكتابة،‮ ‬من قبل،‮ ‬كانت عملاً‮ ‬ممتعًا لعبة‮ ‬يمارسها الواحد لكي‮ ‬يبسط نفسه‮.. ‬أصبحت الآن عملاً‮ ‬شديد الوطأة‮.. ‬عملاً‮ ‬يقلب المواجع‮ ‬يا أخي‮ ‬ويجلب النكد والهم والغم‮.. ‬ولو عندك حاجة تاني‮ ‬كمل لو سمحت‮!‬
ما الذي‮ ‬يبهج‮ ‬يا خميس في‮ ‬هذه الأجواء‮.. ‬نعم هي‮ ‬أجواء كوميدية بامتياز‮.. ‬لكنها الكوميديا السوداء‮.. ‬بقدر ما تضحك تؤلم‮.. ‬وأنا متألم أساسًا وكل حتة في‮ ‬جسمي‮ ‬بتوجعني‮.. ‬رأسي‮ ‬لم تعد تحتمل‮.. ‬كنت قلت من قبل إنني‮ ‬أضع فوقها أعضاء اللجنة التأسيسية للدستور‮.. ‬الآن أطالبهم بالنزول‮.. ‬لابد أن‮ ‬ينزلوا فالحكاية مش ناقصة‮.. ‬أحذر أي‮ ‬واحد‮ ‬يتشبث بموقعه فوقها‮.. ‬سوف أجري‮ ‬عملية نظافة شاملة واللي‮ ‬خايف علي‮ ‬نفسه‮ ‬ينزل‮.‬
الحديث المبهج الآن نوع من الترف‮.. ‬بل هو،‮ ‬وبمناسبة الأجواء التي‮ ‬نعيشها،‮ ‬حرام شرعًا‮.. ‬كل شيء أصبح حرامًا علي‮ ‬رأي‮ ‬الأخت الفاضلة‮ ‬ياسمين عبد العزيز في‮ ‬الفيلم‮.. ‬الثلاجة حرام‮.. ‬والكمبيوتر حرام‮.. ‬ومن عندي‮ ‬أيضًا المترو حرام وتناول الهامبورجر حرام‮.. ‬حرمت عيشة أي‮ ‬واحد‮ ‬يكذب علينا باسم الدين‮.. ‬حرمت عيشة أي‮ ‬واحد‮ ‬يسب في‮ ‬مخاليق ربنا ويصفهم بالكلاب ويهدد بقطع أياديهم‮.. ‬ما هذه الكوابيس‮ ‬يا ناس التي‮ ‬أدخلتمونا إليها‮.. ‬وهل هذا هو الدين الذي‮ ‬نعرفه فعلاً‮ ‬أم أنه دين آخر لم نسمع به من قبل‮.. ‬وإلي‮ ‬أي‮ »‬محارق‮« ‬تقودنا هذه التصرفات التي‮ ‬تتمسح بالدين والدين،‮ ‬الذي‮ ‬نعرفه،‮ ‬منها براء‮.‬
الأجواء الكارثية المرعبة التي‮ ‬نعيشها والتي‮ ‬تنذر بحرق الأخضر واليابس لا تبعث علي‮ ‬أي‮ ‬بهجة‮.. ‬البهجة نعمة لا تحتمل في‮ ‬هذه الأجواء‮.. ‬أجواؤنا الآن لا تحتمل سوي‮ ‬الاكتئاب‮.. ‬ليست هذه مصر التي‮ ‬نعرفها‮.. ‬أنا عن نفسي‮ ‬أشعر بغربة شديدة‮ »‬أنا مش عارفني‮« ‬علي‮ ‬رأي‮ ‬المفكر الاستراتيجي‮ ‬عبد الباسط حمودة‮.. ‬يا بخت عبد الباسط حمودة‮.. ‬أكيد مكبر دماغه ومقضيها‮.‬
انقسمت البلاد ومن عليها‮.. ‬بل انقسم البيت الواحد علي‮ ‬نفسه‮.. ‬أين التوافق الذي‮ ‬وعدنا به إذن‮.. ‬أين الاستقرار وأين الأمن وأين السلام الاجتماعي‮.. ‬أنا وأمي‮ ‬أصبحنا مختلفين‮.. ‬أمي‮ ‬تصدق ما قاله أحد الشيوخ حينما أقسم بجلالة الله أنهم وجدوا‮ »‬لولب‮« ‬في‮ ‬خيام المعتصمين أمام قصر الاتحادية‮.. ‬قلت‮ ‬يا أمي‮ ‬اللولب‮ - ‬لو تذكرين‮ - ‬هو ما كانت النساء زمان تسميه‮ »‬الشريط‮« ‬ذلك الشيء الذي‮ ‬تستعمله السيدة لمنع الحمل والذي‮ ‬يستلزم لتركيبه الاستعانة بطبيب لديه جهاز خاص للتركيب وبعدها‮ ‬يأمر الزوجة بالابتعاد عن زوجها أسبوعين كاملين‮.. ‬فكيف‮ ‬يا أمي‮ ‬يقول الرجل إنهم وجدوه في‮ ‬خيام المعتصمين؟ أمي‮ ‬قالت‮: ‬أن أصدق الشيخ‮.. ‬كل ما‮ ‬يقوله الشيخ صحيح‮.. ‬ثم إنني‮ ‬لم أجرب هذا الشيء الذي‮ ‬تتحدث عنه وإلا ما كنت أنجبت أحد عشر ولدًا وبنتًا‮.. ‬وأنا دعوت لأمي‮ ‬بالهداية ولأبي‮ ‬بالرحمة‮.. ‬طبعًا بالرحمة‮!!‬
بالذمة ألا تستحق هذه الأجواء مئات المسرحيات الكوميدية‮.. ‬مشكلتنا أن كتاب الكوميديا لدينا خيالهم فقير‮.. ‬وإلا كنت طالبتهم بالاتحاد ليكتبوا حتي‮ ‬لا‮ ‬يقلق أحمد خميس‮.. ‬خيالهم فقير من ناحية ومن ناحية أخري‮ ‬فإن الكوميديا التي‮ ‬علي‮ ‬أرض الواقع الآن فوق الطاقة وفوق الخيال‮.. ‬يالضيعة كتاب الكوميديا‮.. ‬حقيقي‮ ‬يستاهلوا‮.. ‬وهذا أقل انتقام‮ ‬يمكن توجيهه إليهم‮.. ‬اللهم اضرب الظالمين بالظالمين‮ .. ‬قصدي‮ ‬الكوميديين بالكوميديين‮!! ‬
‮ ‬

إقرأ المزيد...

 

في‮ ‬دورة جديدة ضمن برنامج منظم للشباب‮ ..‬عقد مهرجان واشنطن للعروض المسرحية الشبابية‮ .. ‬والذي‮ ‬تأسس عام‮ ‬1990 ‮ ‬واقتصرت عروضه علي‮ ‬الأمريكية منها خلال سنواته الخمس الأولي‮ .. ‬ثم أوروبي‮ ‬أمريكي‮ ‬للخمس التالية إلي‮ ‬أن أصبح مهرجانا دوليا بعد ذلك‮ .. ‬وعرف عن إدارته حرصها الشديد علي‮ ‬القواعد المنظمة لاختيار أفضل العروض وأكثرها تميزا‮.‬
اتبعوا قواعدهم الصارمة في‮ ‬اختيارهم لمجموعة العروض التي‮ ‬تشارك في‮ ‬التصفية النهائية هذه المرة‮.. ‬لتتاح لها الفرصة للعرض العام خلال أيام المهرجان الرسمية وكان لافتا للنظر اختيارهم لثلاثة عروض فنلندية جملة واحدة في‮ ‬سابقة جديدة لم تكرر من قبل‮ .. ‬وكان استقبالهم حافلا للبعثة الفنلندية التي‮ ‬جاءت كفريق واحد بزي‮ ‬واحد علي‮ ‬طريقة الفرق المشاركة في‮ ‬الأولمبياد الرياضية‮ .. ‬وأكدوا دون مواربة أن العروض الثلاثة من أكثر العروض المشاركة تميزا وتناقلت الألسن تأكيدات أن الكثير من الجوائز ستكون من نصيبهم‮.‬
وجاءت الأحداث الأخيرة الخاصة بالاعتداءات الإسرائيلية علي‮ ‬الأراضي‮ ‬الفلسطينية وعبر رئيس البعثة الفنلندية عن استياء أفرادها من الممارسات الصهيونية‮ .. ‬وعتب علي‮ ‬الحكومة الأمريكية عدم تدخلها لحماية المعتدي‮ ‬عليهم‮ .. ‬بل ومساندتها للمعتدين‮ .. ‬وجاء هذا في‮ ‬نهاية حوار تناول خلاله الحديث عن عروضهم الثلاثة المشاركة‮ .. ‬الدرامي‮ " ‬سقوط الأقنعة‮ " ‬،‮ ‬الغنائي‮ " ‬فرقة المهووسين‮ " ‬والاستعراضي‮ " ‬الستار الحديدي‮ " ‬ومغزي‮ ‬كل منها‮.‬
شعر رئيس البعثة بتغيرات طفيفة في‮ ‬المعاملة معهم بعد حديثه‮ .. ‬ولكنه لم‮ ‬يعر ذلك اهتماما‮ .. ‬بل ولم‮ ‬يفكر في‮ ‬الأمر حتي‮ .. ‬إلي‮ ‬أن جاءت ساعة الصفر‮ .. ‬وفوجئ بمنح جائزة المهرجان الأولي‮ ‬لعرض إسرائيلي‮ ‬تافه علي‮ ‬حد تعبيره‮ .. ‬رغم أن بقية العروض المشاركة أفضل منه وعلي‮ ‬رأسها عرض آخر هولنديًا بعيدا عن العروض الفنلندية‮ .. ‬والتي‮ ‬خرجت أيضا خالية الوفاض حتي‮ ‬من جوائز الإبداع الفردي‮ ‬وشهادات التقدير‮ .. ‬ورغم الصدمة واجهت البعثة هذا التصرف بالابتسام وعلق رئيسها عما حدث قبل مغادرتهم بعبارة قصيرة مفادها‮ " ‬المسرح والسياسة وجهان لعملة واحدة في‮ ‬القهر والظلم‮".

جمال المراغي‬

إقرأ المزيد...

 

بمقدمة رائعة وعلي‮ ‬مهل وتدقيق‮ ‬يقدم لنا الشاعر شعبان‮ ‬يوسف كتاب‮ »‬توفيق الحكيم‮« ‬للكاتب والناقد إسماعيل أدهم‮ (‬1911‮ - ‬1940‮). ‬وفي‮ ‬الحقيقة لم أكن أعرف أن إسماعيل أدهم كاتب بمثل هذه الضخامة في‮ ‬أدبنا المعاصر،‮ ‬وربما تكون حالتي‮ ‬تلك دليلاً‮ ‬دامغًا علي‮ ‬ما وضحه شعبان‮ ‬يوسف من تشويه ونكران وغبن أصاب الكاتب وما تعرض له من تلفيق واتهامات حتي‮ ‬التشكيك في‮ ‬سيرته‮ - ‬دون أدلة دامغة‮ - ‬والتي‮ ‬كتبها كتاب كبار من أمثال الزيات والصيرفي‮ ‬وسامي‮ ‬الكيالي‮ ‬وإسماعيل مظهر‮.. »‬واستطاع الباحث والأكاديمي‮ ‬المحترم د‮. ‬أحمد إبراهيم الهواري،‮ ‬أن‮ ‬يجمع معظم تراثه الفكري‮ ‬والنقدي‮ ‬في‮ ‬ثلاثة مجلدات،‮ ‬طبعتها ونشرتها دار المعارف المصرية في‮ ‬أعوام‮ ‬1984‮ ‬و1985،‮ ‬1986،‮ ‬وألف عنه كتابًا مهمًا أيضًا تحت عنوان‮ »‬إسماعيل أدهم ناقدًا‮«.‬
وفي‮ ‬هذه المقالة نعرض لكتاب من أهم مآثر كاتبنا الراحل إسماعيل أدهم وهو بعنوان‮ »‬توفيق الحكيم‮« ‬والذي‮ ‬قال عنه مصطفي‮ ‬صادق الرافعي‮: »‬دراسة لا أشك لحظة في‮ ‬أنها لو عرفت علي‮ ‬حقيقتها لوجهت النقد في‮ ‬الأدب العربي‮ ‬إلي‮ ‬وجهه الصحيح وأقامته علي‮ ‬الطريق المستوي‮« ‬وفي‮ ‬المعني‮ ‬نفسه كتب أحمد زكي‮ ‬أبو شادي‮ ‬وسلامة موسي‮ ‬عن د‮. ‬إسماعيل أدهم‮.‬
أما الكتاب فقد قسمه الكاتب إلي‮ ‬أربعة أبواب،‮ ‬تحدث في‮ ‬الباب الأول عن الفن القصصي‮ ‬والمسرحي‮ ‬في‮ ‬الأدب العربي‮ ‬الحديث،‮ ‬معلنًا في‮ ‬بدايته رأيه بكل وضوح حيث‮ ‬يقول‮ »‬لم تنشأ القصة والأقصوصة في‮ ‬الأدب العربي‮ ‬الحديث من أصل عربي‮ ‬قديم كالمقامات والقصص الحماسية كما‮ ‬يظن البعض،‮ ‬إنما نشأ فن القصص مترعرعًا في‮ ‬الأدب العربي‮ ‬الحديث تحت تأثير الآداب الأوروبية مباشرة،‮ ‬وما‮ ‬يمكن أن نقوله في‮ ‬الفن القصصي‮ ‬يمكن أن نقرره لفن المسرحيات‮«.‬
وفي‮ ‬هذا الباب‮ ‬يدرس أدهم القصة دراسة تاريخية تعكس مدي‮ ‬إلمامه بالقصة العربية نشأتها وتطورها بوجهة نظر ثاقبة مسلحة بسعة إطلاعه ووعيه بالفن القصصي‮ ‬ورصد حركة المدرسة الرومانسية والمدرسة الواقعية وظاهرة المهجر ليخلص في‮ ‬نهاية هذا الباب إلي‮ ‬توفيق الحكيم ودوره في‮ ‬البلوغ‮ ‬بفن المسرحية إلي‮ ‬الآداب العالمية،‮ ‬يقول‮ »‬نجح توفيق الحكيم في‮ ‬أن‮ ‬يرتفع بفن المسرحية إلي‮ ‬أفق أعلي‮ ‬من المستوي‮ ‬العادي‮ ‬للمسرحية في‮ ‬الآداب الأوربية،‮ ‬ومن هنا‮ ‬يمكننا أن نقول إن مصر بمحاولات توفيق الحكيم حازت قصب السبق في‮ ‬ميدان الفن المسرحي‮ ‬علي‮ ‬بقية بلدان العالم العربي،‮ ‬وارتفعت بالأدب المصري‮ ‬من الحدود المحلية إلي‮ ‬آفاق رحيبة واسعة‮«.‬
أما الباب الثاني‮ ‬فقد خصصه أدهم لدراسة حياة وشخصية توفيق الحكيم ودراسة آرائه محللاً‮ ‬شخصيته تحليلاً‮ ‬نفسيًا من خلال الحياة الاجتماعية والاقتصادية التي‮ ‬نشأ في‮ ‬محيطها الحكيم حيث ولد لأب ثري‮ ‬من أثرياء الفلاحين بمصر ولأم تنتسب إلي‮ ‬العرق التركي‮ ‬مرجعًا انطواء الحكيم إلي‮ ‬ذلك التزاوج في‮ ‬أسرته حتي‮ ‬أنهي‮ ‬دراسته الابتدائية وانتقل إلي‮ ‬القاهرة لدراسة الثانوية تحت رعاية أعمامه الأمر الذي‮ ‬أثر تأثيرًا كبيرًا في‮ ‬حياته ولكن إرادة الأب تلحقه بمدرسة الحقوق علي‮ ‬غير رغبته وعلي‮ ‬الرغم من ذلك فقد فتن الحكيم بالفن المسرحي‮ ‬وتأثر بالموجة المسرحية الطاغية علي‮ ‬الأدب المصري‮ ‬التي‮ ‬ابتدأت عام‮ ‬1918‮ ‬بمسرحيات إبراهيم بك رمزي‮ ‬ومحمد لطفي‮ ‬جمعه وفرح أنطون وانتهت عام‮ ‬1921‮ ‬بمسرحيات محمد بك تيمور‮.‬
سافر الحكيم إلي‮ ‬فرنسا بزعم دراسة الحقوق لذلك وافق والده علي‮ ‬سفره لكنه ما أن حط رحله بفرنسا حتي‮ ‬انصرف إلي‮ ‬الأدب المسرحي‮ ‬والقصصي‮ ‬عن طريق اللغة الفرنسية وشغف بالموسيقي‮ ‬الأوروبية‮.‬
ويخلص أدهم من هذا الفصل بأن حياة الحكيم كانت هروبًا من العالم الواقعي‮ ‬ولواذ بالعالم التجريدي،‮ ‬عالم الأحلام والخيال‮.. ‬فتناول مشاكل الأدب العربي‮ ‬الحديث ومعضلات الحياة في‮ ‬مصر والعالم العربي‮ ‬تناولاً‮ ‬مجردًا خياليًا‮.‬
وفي‮ ‬الباب الثالث المعنون بـ‮ »‬توفيق الحكيم‮ - ‬فنه في‮ ‬مسرحياته وقصصه‮« ‬يدرس أدهم أدب الحكيم من خلال رؤيته في‮ ‬الفن حيث‮ ‬يقول‮: »‬الفنان هو ذلك الإنسان الذي‮ ‬يستوعب الطبيعة‮ - ‬من حيث هي‮ ‬مظهر العالم الخارجي‮ - ‬عن طريق شعوره وإحساساته ويعرضها بمعانيها نابضة بالحياة‮. ‬ورسالته لا تخرج عن العرض للطبيعة في‮ ‬سرها الروحي‮ ‬بدون أي‮ ‬تعليق عليها‮. ‬فالفنان لا‮ ‬يعني‮ ‬بالجمال إلا قدر ما هو منبث في‮ ‬تضاعيف الطبيعة التي‮ ‬بدت معكوسة في‮ ‬إطار ذاته‮..«.‬
وفي‮ ‬إطار هذه الرؤية للفن‮ ‬يحلل أدهم أعمال الحكيم حيث‮ ‬يقول‮: »‬إذا اتخذنا انسحاب الشعور علي‮ ‬العالم الخارجي‮ ‬أساسًا للبحث في‮ ‬قيمة فن توفيق الحكيم فإننا نجد أن ذاتيته ذات طبيعة تعلق بعالم ما وراء المحسوس،‮ ‬رادة إليها عالم الحس،‮ ‬ومن هنا كانت اليقظات الرمزية في‮ ‬فن الأستاذ الحكيم‮«.‬
فأدهم لا‮ ‬يؤمن بالرأي‮ ‬القائل بوجوب فصل حياة الفنان الخاصة عن فنه كما‮ ‬يتسني‮ ‬الحكم علي‮ ‬قيمة آثاره من الروح الفنية‮.. ‬حيث اعتبر الموازنة الفكرية والشعورية وربط إحساسات الفنان بها أساسًا للنقد الأدبي‮. ‬وفي‮ ‬حين‮ ‬يضع د‮. ‬طه حسين الأستاذ الحكيم في‮ ‬مساواة فطاحل فناني‮ ‬الغرب‮ ‬يري‮ ‬د‮. ‬إسماعيل أدهم أنه كل ما‮ ‬يمكن أن‮ ‬يقال إنه‮ ‬يعلو علي‮ ‬المستوي‮ ‬العادي‮ ‬للفنان الأوروبي‮.‬
وفي‮ ‬الباب الرابع والأخير‮ ‬يدرس أدهم آثار وكتابات الحكيم كل عمل علي‮ ‬حدة ويرسم خطوطًا سريعة عن فكرته الأولية عنها في‮ ‬صورة موجزة لما قام بتحليله في‮ ‬الباب الثالث بالتفصيل والإسهاب‮.. ‬غير أنه في‮ ‬هذ الباب ركز علي‮ ‬تطور الحكيم من حيث الأسلوب حيث تطور أسلوبه اللغوي‮ ‬إلي‮ ‬التحكم في‮ ‬الألفاظ تبعًا للمعاني‮.‬
وقد ذيل الكتاب بباب خامس للدكتور إبراهيم ناجي‮ ‬عنوانه‮ »‬توفيق الحكيم‮ - ‬حياته النفسية من كتبه‮ - ‬تأثيره‮« ‬وفيه‮ ‬يقدم إبراهيم ناجي‮ ‬رؤية سيكولوجية للحكيم فهو‮ ‬يري‮ ‬أن توفيق الحكيم‮ ‬يعيش بعقله الباطن،‮ ‬ومن خصائص العقل الباطن الرمز والإيحاء والإخفاء والتعمية‮.. ‬وفي‮ ‬إطار ذلك‮ ‬يعتبر أن قصة‮ »‬الرباط المقدس‮« ‬ما هي‮ ‬إلا هرب فني‮.. ‬هرب فني‮ ‬جليل،‮ ‬يبلغ‮ ‬فيه توفيق الذورة،‮ ‬حتي‮ ‬يختلط علي‮ ‬الإنسان الواقع والخيال،‮ ‬وحتي‮ ‬يظن القارئ أنه عاني‮ ‬كل ذلك‮.‬
وقد تناول إبراهيم ناجي‮ ‬كتابات الحكيم الأخيرة‮  ‬وهي‮ ‬التي‮ ‬تعني‮ ‬بمشاكل العالم وتدرس أحواله ونظمه‮.. ‬وهي‮ ‬الأعمال التي‮ ‬لم‮ ‬يدركها د‮. ‬إسماعيل أدهم لأنها كتبت بعد وفاته،‮ ‬وإتمامًا للفائدة ضم ناشر الكتاب الأستاذ سامي‮ ‬الكيالي‮ ‬تلك الدراسة التي‮ ‬أوضحت أثر الحكيم في‮ ‬المسرح والقصة والمجتمع‮.‬

عادل العدوي

إقرأ المزيد...

 

قال الكاتب سعيد حجاج مدير نوادي‮ ‬المسرح إن الإدارة تسلمت الاستمارات المتعلقة بلجان التحكيم وتم اختيار العروض المشاركة في‮ ‬المهرجان الختامي‮ ‬لنوادي‮ ‬المسرح الذي‮ ‬لم‮ ‬يتحدد بعد موعده أو مكانه وفقًا للضوابط التي‮ ‬أقرتها الإدارة‮.‬
وأضاف‮: ‬تشكلت لجنة تحكيم إقليم القاهرة الكبري‮ ‬وشمال الصعيد من النقاد جمال عبد المطلب،‮ ‬وصلاح الحلبي،‮ ‬وصلاح فرغلي،‮ ‬فيما تشكلت لجنة الندوات من الناقد محسن الميرغني،‮ ‬والشاعر أحمد زيدان،‮ ‬والكاتب مؤمن خليفة،‮ ‬وتم اختيار عروض الوافد من قصر ثقافة بنها تأليف ميخائيل رومان،‮ ‬إخراج أحمد حجاج،‮ ‬وعرض‮ »‬شيكا بيكا‮« ‬لقصر ثقافة الجيزة تأليف محمد الصواف وإخراج أحمد مراد‮.‬
أما إقليم وسط وجنوب الصعيد فتشكلت لجنة تحيكمه من عبد الناصر حنفي‮ ‬ومحمد عبد الله ومحمد حسن الملكي‮ ‬ولجنة الندوات من عز بدوي‮ ‬ومني‮ ‬عبد الستار ومحمود عبد الله وجاءت نتيجته كالتالي‮ ‬عرض‮ »‬الشارع‮ »‬محاكم لله‮« ‬لقصر ثقافة بني‮ ‬مزار تأليف جماعي‮ ‬وإخراج محمود الشوكي‮ ‬وعرض الشارع‮ »‬احذر منطقة أمل‮« ‬لقصر ثقافة القائمة تأليف جماعي،‮ ‬إخراج جمعة محمد جمعة‮.‬
وعرض‮ »‬توت‮« ‬لقصر ثقافة الأقصر تأليف عبد الغفار مكاوي،‮ ‬إخراج كريم الشهاوي،‮ ‬أما إقليم شرق الدلتا الذي‮ ‬تشكلت لجنة تحكيمه من زياد‮ ‬يوسف،‮ ‬يسري‮ ‬حسان،‮ ‬جمال‮ ‬ياقوت،‮ ‬ولجنة الندوات من سعيد حجاج،‮ ‬مجدي‮ ‬الحمزاوي‮ ‬ودرويش الأسيوطي‮ ‬وجاءت النتيجة علي‮ ‬النحو الآتي‮ ‬عرض‮ »‬القصة المزدوجة‮« ‬للدكتور بالمي‮ ‬لقصر ثقافة المنصورة تأليف بايروبايخو إخراج محمد عبد المحسن،‮ ‬وعرض‮ »‬فاوست والأميرة الصلعاء‮« ‬لقصر ثقافة المنصورة تأليف عبد الكريم رشيد إخراج فريد‮ ‬يوسف‮.‬
بينما جاءت نتيجة إقليم‮ ‬غرب ووسط الدلتا التي‮ ‬تشكلت لجنة تحكيمه من لجنتين الأولي‮ ‬للإسكندرية تضم ناهد عز العرب،‮ ‬عبد الناصر الجميل،‮ ‬حسام عطا،‮ ‬والثانية للبحيرة وتشكلت من محمد التهامي،‮ ‬محمود الحلواني،‮ ‬محمد الروبي،‮ ‬وجاءت لجنة الندوات الأولي‮ ‬للإسكندرية من فاطمة نجيب،‮ ‬ناصر العزبي،‮ ‬إبراهيم الحسيني،‮ ‬واللجنة الثانية للبحيرة من أحمد عادل،‮ ‬مصطفي‮ ‬خورشيد،‮ ‬وجاءت النتيجة علي‮ ‬النحو التالي‮ ‬عرض‮ »‬فاندو وليز‮« ‬من الإسكندرية تأليف فرناندو اربال وإخراج محمد عبد القادر وعرض‮ »‬المرايا‮« ‬من الإسكندرية تأليف وإخراج محمد عبد الصبور‮.‬
وعرض‮ »‬واحد عصافرة‮« ‬من الإسكندرية تأليف شريف الدسوقي‮ ‬وإخراج شريف الدسوقي‮ ‬وعرض‮ »‬تخريف صانعي‮ ‬الكعك‮« ‬من الإسكندرية تأليف‮ ‬يوجين‮ ‬يونسكو وإخراج عبد الله التركمان وعرض‮ »‬الكلاب الأيرلندي‮« ‬من الإسكندرية تأليف حسام الغمري‮ ‬وإخراج محمد مصطفي،‮ ‬أما إقليم القناة وسيناء التي‮ ‬تشكلت لجنة تحكيمه من‮: ‬رضا‮ ‬غالب،‮ ‬أبو الحسن سلام،‮ ‬عبد الرحمن الدسوقي‮ ‬ولجنة الندوات من محمد صابر،‮ ‬عبد الحميد منصور،‮ ‬أحمد شوقي،‮ ‬جاءت نتيجته علي‮ ‬النحو الآتي‮ ‬عرض‮ »‬مواطن علي‮ ‬العشاء‮« ‬من قصر ثقافة بورسعيد تأليف أحمد موسي‮ ‬وإخراج عمرو كمال وعرض‮ »‬القرد كثيف الشعر‮« ‬من قصر ثقافة الإسماعيلية تأليف‮ ‬يوجين أونيل إخراج محمد حامد وعرض‮ »‬الغجري‮« ‬من قصر ثقافة الإسماعليلة تأليف بهيج إسماعيل إخراج جمال أبو النور‮.

شيماء منصور‬

إقرأ المزيد...

 

فواصل الإنتاج دون التأثر بالأزمة المالية ووفرنا‮ ‬2 مليون جنيه كانت تنفق علي‮ ‬الدعاية
أعلن د‮. ‬خالد عبد الجليل رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافي‮ ‬عن خطة جديدة للتكامل بين وحدات القطاع
قال عبد الجليل إن التكامل بين وحدات القطاع لن‮ ‬يخل بالاستراتيجية الخاصة لكل وحدة وذلك سعيًا إلي‮ ‬الاستفادة المثلي‮ ‬من كل قطاع لتصبح كيانًا واحدًا‮.‬
أضاف أن اللجنة الإشرافية التي‮ ‬تضمه مع ماهر سليم رئيس البيت الفني‮ ‬للمسرح،‮ ‬ود‮. ‬زكريا عبد الشافي‮ ‬رئيس البيت الفني‮ ‬للفنون الشعبية،‮ ‬وكمال عبد العزيز رئيس المركز القومي‮ ‬للسينما،‮ ‬وهشام عطوه المشرف علي‮ ‬مركز الهناجر،‮ ‬انتهت إلي‮ ‬مجموعة من الإجراءات التي‮ ‬سيتم اتباعها خلال المرحلة القادمة ومنها‮:‬
في‮ ‬حالة وجود استعراضات داخل العروض المسرحية للبيت الفني‮ ‬يتم الاستفادة من العاملين بالبيت الفني‮ ‬للفنون الشعبية والاستعراضية والمركز القومي‮ ‬للسينما‮.‬
جميع الراقصين‮ ‬يتم الاستعانة بهم من البيت الفني‮ ‬للفنون الشعبية وكذلك الألحان والمطربين والآلات الشعبية‮.‬
يتم الاستعانة بالورشة المركزية للأزياء المتواجدة بالبيت الفني‮ ‬للفنون الشعبية للإنتاج في‮ ‬متطلبات البيت الفني‮ ‬للمسرح‮.‬
استخدام‮ (‬الملابس‮ ‬– الاكسسوارات‮ ‬– الديكورات‮... ‬إلخ‮) ‬بين القطاعات المختلفة داخل القطاع بنظام الإعارة فيما بينها‮.‬
علي‮ ‬أن تكلف لجنة الحصر‮ (‬الديكورات‮ ‬– الملابس‮ ‬– الاكسسوارات‮) ‬المتواجدة بالبيتين‮ (‬البيت الفني‮ ‬للمسرح‮ ‬– البيت الفني‮ ‬للفنون الشعبية والاستعراضية‮) ‬وعمل‮ ‬CD ‮ ‬مسجل عليه ما سبق لكي‮ ‬يتم الاستفادة المثلي‮ ‬ويوزع علي‮ ‬كل وحدة بالقطاع‮.‬
تشكل لجنة‮ ‬يطلق عليها‮ (‬لجنة الكفاية الإنتاجية‮) ‬تشكل علي‮ ‬النحو التالي‮:‬
‮< ‬مديرو المخازن في‮ ‬الجهات التابعة للقطاع
‮< ‬رؤساء الأقسام الفنية لكل فرقة
‮< ‬تقوم اللجنة بالتوقيع علي‮ ‬الاحتياجات المتبادلة والمطلوبة بين الفرق المختلفة‮ (‬كشف المواد المطلوبة لتنفيذ الأعمال الفنية‮) ‬بعبارة عدم التوافر أو متوفرة وتحدد بالكشف مكان توافرها والجهة المعارة إليها‮ ( ‬المعير‮ ‬– المستعير‮).‬
تعامل كل دور العرض الموجودة بالبيوت الفنية‮ (‬المسرح‮ ‬– الفنون الشعبية والاستعراضية‮ ‬– الهناجر‮) ‬ككتلة واحدة تقبل التعاون المشترك بما لا‮ ‬يتعارض مع الخطط الموضوعة بمعرفة كل وحدة وأن‮ ‬يكون‮ < ‬التعاون مبدءًا ثابتًا في‮ ‬حالة تبادل العروض ما بين البيتين للحفلات الماتينيه طبقًا للبروتوكول المادي‮ ‬المبرم‮.‬
‮< ‬يتم وضع خطة لعروض متكاملة للبيتين‮ (‬المسرح‮ ‬– الفنون الشعبية والاستعراضية‮) ‬بالقاهرة والإسكندرية بتذكرة موحدة وذلك وفقا للقوانين واللوائح‮.‬
‮< ‬يقوم المركز القومي‮ ‬للسينما بتصوير جميع الحفلات والعروض للبيوت الفنية والهناجر عرضا رقميا،‮ ‬علي‮ ‬أن تحتوي‮ ‬كل ميزانية لأي‮ ‬حفلة أو عرض علي‮ ‬قيمة تكلفة التصوير ويتعهد المركز القومي‮ ‬للسينما بإرسال النسخة الأصلية للمركز القومي‮ ‬للمسرح باعتباره الجهة الإرشيفية للأعمال المسرحية،‮ ‬وذلك تمهيدًا لبدء خطة التسويق الفضائي‮ ‬لجميع الأعمال الفنية‮.‬
‮< ‬يتم الاستعانة بكل إمكانيات‮ (‬الجرافيك‮ ‬– الصوت‮ ‬– الإضاءة‮) ‬من فنيين ومعدات وخبرات في‮ ‬كل مكونات العمل الفني‮ ‬علي‮ ‬أن‮ ‬يخصص لهؤلاء الأفراد مقابل طبقًا للوائح الموجودة في‮ ‬الجهة الطالبة للخدمة‮.‬
‮< ‬يتم عمل تكامل للورش الفنية والإنتاجية بين وحدات قطاع شئون الإنتاج الثقافي‮ ‬فيما بينهم‮.‬
‮< ‬تحويل مخازن البيت الفني‮ ‬للمسرح بمدينة‮ ‬6 أكتوبر إلي‮ ‬مخازن لكل البيوت الفنية علي‮ ‬أن‮ ‬يخصص جزء من ذلك المخزن لتخزين‮ (‬الملابس والديكورات والاكسسوارات‮) ‬الصالحة لاستخدام الجهات المختلفة والتابعة للقطاع‮.‬
‮< ‬استخدام كافة القاعات والمسارح الموجودة بالأماكن المختلفة داخل القطاع والمملوكة‮ (‬للبيت الفني‮ ‬للمسرح‮ ‬– ‮ ‬البيت الفني‮ ‬للفنون الشعبية والاستعراضية‮ ‬– ‮ ‬الهناجر‮).‬
‮< ‬وفي‮ ‬ضوء ما تم الاتفاق عليه‮ ‬يتم إعادة احتساب الميزانيات الإنتاجية لكل عمل مسرحي‮ ‬وفني‮.‬
‮< ‬وأخيرًا عملية التكامل هذه المقصود منها رفع الكفاءة والكفاية والتنمية البشرية للمنتج النهائي‮.‬
أشار د‮. ‬خالد عبد الجليل إلي‮ ‬أن هذه الإجراءات تأتي‮ ‬في‮ ‬إطار مواصلة إنتاج الأعمال الفنية دون التأثر بالأزمة المالية التي‮ ‬تمر بها البلاد،‮ ‬وفي‮ ‬الإطار نفسه قال إنه سيتم توفير مبلغ‮ ‬2 مليون جنيه كانت تخصص للدعاية ولا تأتي‮ ‬بأي‮ ‬عائد‮.‬
تحدي‮ ‬د‮. ‬خالد عبد الجليل من‮ ‬يقول إنه‮ ‬يعطل الإنتاج المسرحي‮ ‬ويضع العراقيل أمامه وقال مستعد لمناظرة المسرحيين في‮ ‬ستاد القاهرة لأثبت لهم أنني‮ ‬أحرص الناس علي‮ ‬استمرار الإنتاج المسرحي‮ ‬مؤكدًا أن الشئون المالية والإدارية مسئوليته وهو الذي‮ ‬سيحاسب عليها في‮ ‬حالة وجود أي‮ ‬مخالفات وأن مطالبة البعض بالحصول علي‮ ‬اختصاصات أمر لا تقره اللوائح ولا القوانين،‮ ‬وتساءل هل‮ ‬يمكن لوكيل وزارة في‮ ‬هيئة قصور الثقافة أو هيئة الكتاب‮ ‬غير رئيسيهما أن‮ ‬يطلب الحصول علي‮ ‬اختصاصات وزير؟

إقرأ المزيد...

 

أعلن المخرج هشام السنباطي‮ ‬مدير مهرجان آفاق المسرحي‮ ‬عن تأجيل المهرجان الختامي‮ ‬ليوم‮ ‬5‮ ‬فبراير المقبل بدلا من‮ ‬20‮ ‬ديسمبر كما كان مقررا وذلك بسبب الأحداث التي‮ ‬تشهدها مصر‮.‬
مهرجان آفاق مسرحية‮ ‬يدعمه قطاع الإنتاج الثقافي‮ ‬بوزارة الثقافة ويرأسه د‮. ‬خالد عبد الجليل‮.‬
ويعد اتحاد آفاق مسرحية أضخم تجمع لفناني‮ ‬المسرح الحر بمصر والعالم العربي‮ ‬حيث‮ ‬يضم في‮ ‬عضويته حتي‮ ‬الآن‮ ‬4300‮ ‬عضوا و280‮ ‬فرقة مسرحية حرة من‮ ‬7‮ ‬دول عربية‮.

رنا رأفت‬

إقرأ المزيد...

 

قال الفنان خالد الذهبي‮ ‬مدير فرقة المسرح القومي‮ ‬إن الفرقة اضطرت لتأجيل مشروع تقديم‮ "‬مسرحية هولاكو‮" ‬التي‮ ‬كانت مدرجة ضمن خطتها لهذا الموسم‮. ‬
الذهبي‮ ‬قال إن التأجيل جاء نتيجة لانشغال الشاعر والكاتب الكبير فاروق جويدة بالأوضاع السياسية‮ ‬،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬لم‮ ‬يمكنه من الانتهاء من كتابة النص وحضور جلسات العمل مع المخرج الكبير فهمي‮ ‬الخولي‮ ..‬
وأضاف‮ : ‬واجهنا أيضا مشكلات إنتاجية خاصة بالميزانيات‮ ‬،‮ ‬جعلتنا نفضل التأجيل حتي‮ ‬يمكننا إخراج العمل للناس بالصورة التي‮ ‬تليق بالقومي‮ ‬وبالعمل‮.‬
وقال الذهبي‮ ‬إن العمل مستمر علي‮ ‬المشروعين الآخرين في‮ ‬خطة الفرقة‮ ‬،‮ ‬حيث تتواصل بروفات عرض‮  "‬المحروسة و المحروس‮" ‬تأليف الكاتب الكبير محمد أبو العلا السلاموني‮ ‬وإخراج الشاب الموهوب‮  ‬شادي‮ ‬سرور‮ ‬،‮ ‬بطولة سوسن بدر والقدير أحمد راتب ولقاء سويدان ونجوم المسرح القومي‮.‬
وأشار الذهبي‮ ‬أنه حتي‮ ‬هذه اللحظة لم تصله موافقة‮  ‬البيت الفني‮ ‬للمسرح علي‮ ‬ميزانية العرض والتي‮ ‬قدمها في‮  ‬يونيو السابق أي‮ ‬منذ حوالي‮ ‬من خمسة أشهر لافتا إلي‮ ‬أنه من الوارد بالتالي‮ ‬تأجيل رفع الستار عن العرض والذي‮ ‬كان مقررا له20 ‮ ‬ديسمبر الجاري‮.‬
واستطرد الذهبي‮: ‬العرض الثاني‮ ‬الذي‮ ‬نعمل عليه هو‮  "‬ميراث الريح‮" ‬من الأدب العالمي‮ ‬ولم‮ ‬يسبق تقديمه علي‮ ‬المسرح أبدا‮.‬
والعرض من إعداد وإخراج طارق الدويري‮ ‬،‮ ‬ديكور جابر محمد جابر‮ .‬
بطولة الدكتور سامي‮ ‬عبد الحليم وجاري‮ ‬اختيار النجم الثاني‮ ‬لأن المسرحية بها دورين أساسيين ومعهما نخبة من نجوم القومي‮ ‬والبيت الفني‮ ‬للمسرح‮.‬
والمسرحية التي‮ ‬تنتمي‮ ‬لنمط المحاكمات تناقش حرية الإبداع الفكري‮ ‬المستنير‮.‬
وأضاف الذهبي‮: ‬ننظم حاليا‮  ‬ورشة للتعبير الحركي‮ ‬مع مدربة فرنسية الأصل مقيمة بمصر ونتمني‮ ‬أن نقدم‮ "‬ميراث الريح‮ " ‬علي‮ ‬المسرح القومي‮ ‬بالأزبكية بعد إعادة افتتاحه حيث وعدنا الوزير بافتتاحه في2013 ‮.‬

 

سارة الكراي

إقرأ المزيد...

الصفحة 145 من 317
You are here