اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية
أظهار المواضيع علي حسب الكلمات الدليلية: المسرح في قطر

 

يعد فن المسرح في‮ ‬قطر من الفنون الوافدة،‮ ‬خاصة بعد ظهور النفط،‮ ‬فقد ظل إلي‮ ‬وقت قريب‮ ‬ينظر له بعين الشك والريبة،‮ ‬إلي‮ ‬أن تلاقت إرادات عدد من الأشخاص الذين آمنوا برسالة فن المسرح وأهميته المجتمعية‮.‬
فبدأت الإرهاصات الجادة مع بداية‮ ‬1971 ‮ ‬بإنشاء أول فرقة مسرحية من شباب دار المعلمين والتي‮ ‬أصبحت فيما بعد فرقة المسرح القطري،‮ ‬ثم تأسست فرقة مسرح السد‮ ‬1973 ‮ ‬وفرقة مسرح الأضواء عام‮ ‬1975، إلا أن هذه الفرقة لم تحقق النجاح المرجو في‮ ‬البدايات‮ ... ‬إلي‮ ‬أن جاء عام‮ ‬1986 ‮ ‬وهو العام الذي‮ ‬بدأ فيه نجم‮ (‬غانم السليطي‮) ‬يبزغ‮ ‬بشكل جاد حيث كتب مسرحية‮ (‬عنتر وأبلة‮) ‬ومثلها وأخرجها وأنتجها في‮ ‬مغامرة جريئة،‮ ‬مثلت مرحلة البداية القوية لمسرح‮ ‬غانم السليطي‮ ... ‬حيث ذاع صيته،‮ ‬وانتشر اسمه بشكل ملفت للنظر‮ ... ‬خاصة أن‮ (‬غانم السليطي‮) ‬الفنان عرف السبيل إلي‮ ‬جذب الجمهور القطري‮ ... ‬وقد انطلق من معاناة الإنسان العادي‮ ‬والمغلوب علي‮ ‬أمره‮.‬
أعود إلي‮ ‬الكتاب المهم والمتواضع أيضاً‮ ... ‬لمؤلفه‮ (‬زهير‮ ‬غزال‮) ‬الفلسطيني‮ ... ‬الذي‮ ‬اعترف أنه بعيد عن النقد المسرحي‮ ... ‬لكن فرط حبه وتقديره لغانم السليطي‮ ‬هو ما جعله‮ ‬يؤلف كتاباً‮ ‬عن مسرحه‮.‬
لذلك‮ ‬غلب طابع السيرة الذاتية والتكريم الشخصي‮ ‬علي‮ ‬هذا الكتاب بالإضافة إلي‮ ‬قيمته العلمية والتي‮ ‬جاءت مبتسرة بعض الشيء‮.‬
قسم المؤلف الكتاب إلي‮ ‬ثمانية فصول‮:‬
خص الفصل الأول والثاني‮ ‬لمرحلة النشاط والاكتشاف الذاتي‮ ‬والمبكر لموهبة‮ ‬غانم السليطي‮.‬
أما الفصل الثالث‮ ... ‬فأطلق عليه المؤلف مرحلة التحدي‮ ‬والعزيمة والإصرار‮ ... ‬حيث مرحلة بداية التبلور الفني‮ ‬والمسرحي‮ ‬مع بدايات عام‮ ‬1971 إلي‮ ‬نهاية عام‮ ‬1974 والتي‮ ‬كتب فيها ومثل مسرحيات‮ (‬بيت الأشباح‮ ‬1973 – خلود‮ ‬1975 – نادي‮ ‬العزوبية‮ ‬1975‮)‬
ومع الفصل الرابع حيث الشهرة والانتشار وهي‮ ‬المرحلة التي‮ ‬بدأت عقب تخرج‮ ‬غانم السليطي‮ ‬من المعهد العالي‮ ‬للفنون المسرحية بقسم النقد والدراما بالقاهرة عام‮ ‬1978 وأبدع السليطي‮ ‬في‮ ‬هذه المرحلة أعماله المسرحية‮ (‬رحلة جحا‮ ‬1979 – سوق البنات‮ ‬1980 – طماشة‮ ‬1981 – المناقشة‮ ‬1983 – المتراشقون‮ ‬1985 ‮) ‬وجميعها شهدت مرحلة الانتشار والشهرة لغانم السليطي‮.‬
في‮ ‬الفصل الخامس وهو بعنوان‮ (‬مسرح‮ ‬غانم السليطي‮) ‬يعرض المؤلف لمرحلة الخصوصية لدي‮ (‬غانم‮) ‬حيث تكوين فرقة مسرحية قام فيها بالدور الأول في‮ ‬التمثيل والإخراج والتأليف أحياناً‮ ... ‬بجانب دوره كمنتج للعروض المسرحية‮...‬
وبدأت هذه المرحلة بأعمال‮ ... (‬عنترة وأبلة‮ ‬1986 – زلزال‮ ‬1988 – دوحة تشريف‮ ‬1989 – مفلح في‮ ‬المريخ‮ ‬1991 – حبوب الحبوب‮ ‬1993 – وحش الليل‮ ‬1993 – هالو جلف‮ ‬1995 – طيب في‮ ‬الغابة‮ ‬1996 – يوكاهونتاس‮ ‬1996 – أمجاد‮ ‬ياعرب‮ ‬1998‮)‬
أما الفصل السادس فهو عبارة عن حوار مابين المؤلف وغانم السليطي‮ ‬يعرض فيه السليطي‮ ‬لرؤيته في‮ ‬قضايا المسرح والكوميديا والحياة‮.‬
وجاء الفصل السابع ليعرض فيه المؤلف لآراء النقاد ورجالات الفكر والثقافة في‮ ‬مسرح‮ ‬غانم السليطي‮.‬
وخرج الفصل الثامن بعنوان الحصاد المبكر والجوائز والأوسمة‮.‬
تحية للأستاذ‮ (‬زهير‮ ‬غزال‮) ‬مؤلف الكتاب وهو فلسطيني‮ ‬خريج حقوق عين شمس عام‮ ‬1975، والذي‮ ‬سعي‮ ‬بشدة أن‮ ‬يمنح‮ ‬غانم السليطي‮ ‬بعضاً‮ ‬من حقوقه المسلوبة،‮ ‬إلا أنه في‮ ‬ذات الوقت سلب المتلقي‮ ‬والقارئ العديد من الحقوق المشروعة‮ ... ‬وذلك لبعده الواضح عن الدراسة المسرحية الموضوعية‮.‬

د‮. ‬محمود سعيد

منشور في سور الكتب
You are here