اشترك الآن في "مسرحنا" ويمكنك الحصول علي " جريدة مسرحنا " كل أسبوع أينما كنت أرسل حوالة بريدية الي مؤسسة الأهرام_شارع الجلاء_القاهرة_اشتراكات الاهرام/ جريدة مسرحنا .. سعر النسخة لمدة عام: 52 جنيها داخل مصر 65 دولارا للدول العربية 95 دولارا للدول الأجنبية

ليلة زهدي‮ ‬المملوكية

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

لم‮ ‬يكن محمد زهدي‮ (‬رحمه الله‮) ‬يحلم حتي‮ ‬بإمكانية قيام ثورة شعبية في‮ ‬مصر،‮ ‬يمكنها أن تفتح باب الأمل أمام فقراء وحرافيش مصر في‮ ‬العدل والحرية والعدالة الاجتماعية‮.. ‬فاكتفي‮ ‬في‮ ‬نصه‮ »‬ليلة النوروز‮« ‬الصادر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة ضمن سلسلة‮  (‬نصوص مسرحية‮) ‬في‮ ‬2010‮.. ‬بأن‮ ‬يعالج أمر حرافيشه وفقرهم وهوانهم بالتكافل الاجتماعي‮ ‬فيما بينهم من باب‮ »‬المليان‮ ‬يكب ع الفاضي‮« ‬وأن من‮ ‬ينجح فيهم في‮ ‬إيجاد فرصة عمل عليه أن‮ ‬يكفل الآخر الذي‮ ‬لا‮ ‬يعمل،‮ ‬كما طرح أيضا علاجاً‮ ‬للمشكلة،‮ ‬أن‮ ‬يهاجروا في‮ ‬أرض الله الواسعة سعيًا وراء الرزق،‮ ‬استلهاماً‮ ‬للآية الكريمة‮. ‬هذه‮  ‬الحلول التي‮ ‬اختتم بها زهدي‮ ‬نصه جاءت بعد ما حاولت جماعة الحرافيش،‮ ‬حل مشكلتها أولاً‮: ‬بالسطو علي‮ ‬أموال الأغنياء لسد حاجات الفقراء،‮ ‬في‮ ‬إعادة إنتاج المفهوم‮ »‬اللص الشريف‮« ‬وبعد ما قادهم أميرهم الجديد‮ (‬حسن المعتوق‮) ‬في‮ ‬اتجاه آخر وهو محاولة البحث عن عمل شريف عن طريق تصعيد مطالبهم إلي‮ ‬القلعة ذاتها في‮ ‬مظلمة كتبوا فيها‮:‬
من حرافيش وذعر وشلاق القاهرة،‮ ‬من عموم أوباش الناس إلي‮ ‬مولانا الصالح أمير حاجي‮ ‬بن الأشرف شعبان بن قلاوون سلطان البلاد والعباد‮.. ‬إحنا برضه رعاياك‮ ‬يا مولانا ومحتاجين عطفك وإحسانك،‮ ‬إحنا لا لينا شغلة ولا مشغلة،‮ ‬ومافيش قدامنا‮ ‬غير الصياعة والمضيعة والناس قافلة في‮ ‬وشنا بيبان الرحمة،‮ ‬وكل حين‮ ‬ييجي‮ ‬الغلا ومعاه الفنا،‮ ‬يا الجوع الكافر،‮ ‬يا الطاعون،‮ ‬ياهم الموت اللي‮ ‬كاتم علينا‮.. ‬يا مولانا ما ترجعنا بلادنا نزرع الأرض إن شالله بلقمتنا،‮ ‬يا توزعنا علي‮ ‬شيوخ الطوايف والحرف وتلزمهم‮ ‬يشغلونا‮.. ‬إلخ‮«.‬
وكعادة السلاطين والحكام‮ ‬ينصرف الحرافيش بوعود لا تنفذ،‮ ‬ليعودوا إلي‮ ‬ما كانوا عليه من فقر وعوز‮.‬
المسرحية تدور أحداثها في‮ ‬نهاية عهد آخر سلاطين المماليك الترك السلطان أمير حاجي‮ ‬بن الأشرف بن قلاون،‮ ‬وبداية عهد أول سلاطين الممالك الجراكسة السلطان الظاهر برقوق وقد استفاد الكاتب من زمان النص ومكانه‮ (‬القاهرة المملوكية‮) ‬في‮ ‬تشكيل بيئة النص من أماكن وشخصيات وأحداث،‮ ‬غير أنه أفاد أيضا‮ (‬وهو ما‮ ‬يمكن أن‮ ‬يلحظه القارئ‮) ‬من سير النبي‮ ‬يوسف الصديق،‮ ‬وهو ما‮ ‬يمكن أن نلمح ظلاله في‮ ‬شخصية‮ »‬حسن المعتوق‮« ‬مع اختلاف كبير في‮ ‬التفاصيل بما‮ ‬يخدم سياق المسرحية وأجوائها بالطبع‮. ‬المسرحية استهدفت منذ البداية،‮ ‬ومن خلال مظاهر الاحتفال بعيد النوروز،‮ ‬فضح بنية المجتمع الطبقية،‮ ‬وفساد طبقة الساسة والأغنياء وتعرية ما ترتكبه هذه الطبقة من فساد خلقي‮ ‬وهو ما تجلي‮ ‬في‮ ‬ارتكاب جرائم الزنا والفجور والرشوة وشهادة الزور‮.‬
اعتمدت المسرحية علي‮ ‬المشاهد القصيرة في‮ ‬الأغلب،‮ ‬والانتقال بينها عن طريق تغير الإضاءة،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬منح النص قدراً‮ ‬من التدفق والحيوية،‮ ‬علي‮ ‬الرغم من بعض التطويل في‮ ‬عدة مشاهد،‮ ‬كذلك لم‮ ‬يعتمد زهدي‮ (‬رحمه الله‮) ‬علي‮ ‬حبكة درامية تتحري‮ ‬دواخل الشخصيات وتنبني‮ ‬عليها بإحكام بقدر ما لجأ إلي‮ ‬استعراض حدوتته مستعينا بعنصر الطرافة والرغبة في‮ ‬الفضح،‮ ‬وهو ما‮ ‬يمكن أن نلمسه في‮ ‬اعتراف‮ »‬نجمة‮« ‬زوجة التاجر‮ »‬إبراهيم النقلي‮« ‬بممارسة الزنا مع صديقه‮ »‬الخياط‮« ‬مسعود المقتب،‮ ‬كتب مقدمة هذه المسرحية المؤلف المسرحي‮ ‬والناقد أمين بكير الذي‮ ‬اعتبر النص‮ »‬قطعة مسرحية شديدة الإحكام‮« ‬مشيراً‮ ‬إلي‮ ‬أن زهدي‮ ‬لم‮ ‬يكن كاتبًا فحسب،‮ ‬وإنما هو من جيل من الكتاب حاول إرساء دعائم المسرح الفرجوي‮ ‬الشعبي،‮ ‬مثل‮: ‬يسري‮ ‬الجندي‮ ‬ومحفوظ عبد الرحمن وعبد الغني‮ ‬داود والسيد حافظ ورأفت الدويري‮.‬
محمود الحلواني

معلومات أضافية

  • اسم الكتاب: ‬ليلة النوروز
  • المؤلف: ‬محمد زهدي
  • الناشر: ‬الهيئة العامة لقصور الثقافة
  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٤٢

تعليقاتكم

تأكد من مليء جميع الحقول المشار اليها بعلامة (*)

You are here