فرقة‮ "‬حوارات‮"‬ رسالة ومتعة

قييم هذا الموضوع
(0 تقيم)

 

البداية
في‮ ‬عام‮ ‬2011‮ ‬اجتمع أحمد‮ ‬ياسر وأحمد سيف علي‮ ‬حلم كبير هو تكوين فرقة مسرحية مستقلة تقدم عروضا ذات طابع خاص وتحمل رسالة للمجتمع بالإضافة لتحقيق المتعة،‮ ‬وشرع الحالمان بالفعل في‮ ‬البحث عن عناصر موهوبة وعاشقة لفن المسرح لتكون هي‮ ‬قوام الفرقة وهو ما تحقق في‮ ‬6‮ ‬أكتوبر‮ ‬2011،‮ ‬حيث أعلنت الفرقة عن تواجدها بعرض‮ »‬حتحوت لما تموت‮« ‬تأليف‮ ‬ياسر بدوي‮ ‬وإخراج أحمد‮ ‬ياسر،‮ ‬وقد شارك في‮ ‬العرض عدد كبير من الهواة في‮ ‬مجالات المسرح المختلفة،‮ ‬وتناول العرض مشكلات المواطن المصري‮ ‬الاجتماعية وعرض علي‮ ‬مسرح الهوسابير،‮ ‬بعد ذلك قدمت الفرقة عرض‮ »‬خدل‮« ‬تأليف‮ ‬ياسر بدوي‮ ‬وإخراج أحمد‮ ‬ياسر علي‮ ‬مسرح الهوسابير أيضا،‮ ‬وتناول العرض في‮ ‬إطار كوميدي‮ ‬محاولات الإخوان للوصول إلي‮ ‬السلطة‮.‬
الأعضاء‮:‬
تتكون الفرقة من‮: ‬أحمد سيف،‮ ‬أحمد‮ ‬ياسر،‮ ‬إسلام إبراهيم،‮ ‬أحمد‮ ‬يوسف،‮ ‬محمد مصطفي،‮ ‬محمد جويلي،‮ ‬هالة شحاتة،‮ ‬هدير عصام،‮ ‬خلود صلاح،‮ ‬محمد السادات،‮ ‬شيماء روتانا،‮ ‬وداد عبد المنعم،‮ ‬مازن فضل‮.‬
الأهداف والطموحات‮:‬
يتمني‮ ‬أعضاء الفرقة ومؤسسوها أن‮ ‬يقدموا فناً‮ ‬مسرحيا راقيا كما تسعي‮ ‬الفرقة للانتشار في‮ ‬كل أنحاء الجمهورية‮.. ‬وبالنسبة لتوجهات الفرقة فهي‮ ‬تهتم دائما بمعالجة المشكلات التي‮ ‬يمر بها مجتمعنا وتختار عروضها بعناية حتي‮ ‬تقدم النص المناسب في‮ ‬الوقت المناسب راجية أن‮ ‬يتفاعل الجمهور مع ما تقدمه بشكل حقيقي‮.‬
المشاريع القادمة‮:‬
تستعد الفرقة خلال الفترة القادمة لتقديم مسرحية‮ »‬وطني‮ ‬حبيبي‮« ‬التي‮ ‬بدأت بروفاتها‮ ‬يوم‮ ‬2012/7/9‮ ‬من تأليف‮ ‬ياسر بدوي‮ ‬وإخراج أحمد‮ ‬ياسر،‮ ‬أحداث المسرحية تدور حول الأحداث الساخنة التي‮ ‬يمر بها الوطن العربي‮ ‬في‮ ‬محاولة من أعضاء الفرقة لإبداء وجهة نظرهم في‮ ‬هذه الأحداث،‮ ‬ومن المقرر عرض المسرحية أول سبتمبر،‮ ‬كما تحاول الفرقة المشاركة في‮ ‬عدة مهرجانات ومسابقات مسرحية خلال المرحلة القادمة‮.‬
أمنيات الفرقة‮:‬
تتمني‮ ‬الفرقة إيجاد مراكز تمويل لمساعدتها في‮ ‬إنتاج العروض المسرحية التي‮ ‬تقدمها والانتقال بها إلي‮ ‬بقية محافظات مصر،‮ ‬فالفريق‮ ‬يعتمد في‮ ‬إنتاجه علي‮ ‬المجهود الذاتي‮ ‬فقط‮.‬
ويقول أحمد سيف أحد مؤسسي‮ ‬فرقة‮ »‬حوارات‮« ‬أتمني‮ ‬أن تنضم إلينا عناصر تستطيع تمويل الفرقة فنيا وماديا وثقافيا حتي‮ ‬نتمكن من المشاركة في‮ ‬المهرجانات‮.‬
كما‮ ‬يشكو أحمد سيف من‮ ‬غياب الضوء الإعلامي‮ ‬عن فرقة الهواة ويتمني‮ ‬أن‮ ‬يسلط الإعلام المزيد من الأضواء علي‮ ‬مسارح الهواة‮.

سارة محمد‬

معلومات أضافية

  • منشور في جريدة مسرحنا العدد رقم : ٢٦٣
مسرحنا

الأخير من مسرحنا

الذهاب للأعلي